الأخبار
أخبار إقليمية
مجلس الأمن يرهن العقوبات بمستقبل جولة التفاوض
مجلس الأمن يرهن العقوبات بمستقبل جولة التفاوض
مجلس الأمن يرهن العقوبات بمستقبل جولة التفاوض


08-13-2014 11:53 AM

الخرطوم: جوبا ـ مها التلب
رهن مجلس الأمن الدولي اتخاذ إجراءات ضد طرفي الصراع بدولة جنوب السودان بعدم تحقيق أي خطوة من الالتزامات بين الحكومة والمتمردين فيما يتعلق بتوقيع اتفاقية السلام. وقالت السفيرة مبعوثة الولايات المتحدة بمجلس الأمن رئيسة الوفد الزائر سامانثا باور أن مجلسها يعلم تماما انتهاء المهلة المحددة لتشكيل حكومة انتقالية في البلاد بموجب الاتفاق الأخير بين رئيس دولة الجنوب سلفاكير ميارديت وقائد المتمردين رياك مشار، إلا أن مجلس الأمن يرى أن هنالك مباحثات لا تزال مستمرة بين الحكومة والمتمردين في أديس أبابا، كما يتطلع إلى التباحث مع كل الأطراف، بما في ذلك (إيقاد) خلال الزيارة التي يقوم بها الوفد. وعبرت سامانثا عن رغبة مجلس الأمن في إحلال السلام بالبلاد، إلى جانب التأكد من أن الجانبين قاما بتنفيذ كامل لاتفاقية وقف العدائيات، ووقف إطلاق النار. ونوهت إلى أن شعب جنوب السودان عانى كثيراً، وأن مجلسها ينوي وضع حد لهذا الصراع، في الوقت الذي أكدت فيه أيضا وجود مجاعة كبيرة تضرب البلاد إلى جانب معضلة الأمن الغذائي الذي قد يواجه الدولة خلال هذا الموسم، فضلاً عن وفاة ما يقارب (50) طفل تحت سن الخامسة بسبب انعدام اللقاح، بحسب تعبيرها. وشددت سامانثا على ضرورة تنفيذ كل الاتفاقيات وتشكيل حكومة انتقالية تمهيداً لإجراءات الانتخابات في البلاد، وبأن مجلس الأمن معني بدفع القيادة السياسية في البلاد نحو تنفيذ ذلك لإعادة الأمن والاستقرار إلى شعب جنوب السودان، مؤكدة أن سلفاكير ميارديت التزم بالحوار كحل وحيد للأزمة. وقال السفير مبعوث رواندا بمجلس الأمن جيون ريتشارد أن الحل الوحيد هو الحوار في جنوب السودان وكذلك تنفيذ كل الاتفاقيات التي تم التوقيع عليها بين الحكومة والمتمردين، وأن أعضاء وفد المجلس الزائرين استمعوا إلى رؤية الحكومة إزاء الأوضاع في البلاد، مشيراً إلى أن معاناة شعب جنوب السودان يجب أن تتوقف. وتلى السفير مبعوث المملكة المتحدة بمجلس الأمن مارك بلاند تصريح مجلس الأمن الأسبوع الماضي، والذي يلوح بفرض عقوبات على كل الأطراف في جنوب السودان، وذلك في رده على سؤال عما إذا كان مجلس الأمن سيشرع في فرض العقوبات على الأطراف. فيما سيدخل وفد مجلس الأمن اليوم الأربعاء بأديس أبابا في اجتماعات مع وزراء دول الإيقاد للنظر فيما إذا كانت المفاوضات الجارية حالياً بين المتمردين ستجلب السلام أم لا.

الجريدة


تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 1584


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية
تقييم
0.00/10 (0 صوت)




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة