الأخبار
أخبار إقليمية
الاتحاد الأوروبي يعرب عن قلقه لاعتقال مريم المهدي في السودان
الاتحاد الأوروبي يعرب عن قلقه لاعتقال مريم المهدي في السودان


08-14-2014 05:53 PM
لندن: مصطفى سري
عبرت بعثة الاتحاد الأوروبي وسفاراتها في السودان عن قلقهم من اعتقال نائبة رئيس حزب الأمة المعارض الدكتورة مريم الصادق المهدي وطالبوا بإطلاق سراحها، في حين عدت فيه حركة «الإصلاح الآن» بزعامة مستشار سابق للرئيس، الاعتقال بأنه انتهاك لما تم الاتفاق عليه في آلية الحوار الوطني الذي أطلقه الرئيس عمر البشير قبل 7 أشهر.
وكانت السلطات الأمنية السودانية قد اعتقلت نائبة رئيس حزب الأمة المعارض مريم الصادق أول من أمس في مطار الخرطوم بعد توقيع والدها رئيس الحزب على «إعلان باريس»، مع تحالف الجبهة الثورية المعارضة التي التزمت بوقف الأعمال العدائية لمدة شهرين في مناطق العمليات العسكرية في دارفور، والنيل الأزرق وجنوب كردفان لتسهيل تقديم المساعدات الإنسانية. وتم نقل مريم إلى سجن النساء في أم درمان، وقد انتقدت قوى سياسية بدأت الحوار مع حزب المؤتمر الوطني الحاكم اعتقال مريم المهدي وعدته بأنه يعطي إشارات غير جيدة.
ووصفت بعثة الاتحاد الأوروبي وسفاراتها في الخرطوم إلى جانب سفارة النرويج الاعتقالات السياسية التي يشهدها السودان بأنه ضد روح الحوار الوطني الذي تم إعلانه قبل أشهر. من جهتها أدانت حركة «الإصلاح الآن» بزعامة الدكتور غازي صلاح الدين المستشار السابق للرئيس السوداني في بيان تلقت «الشرق الأوسط» نسخة منه، اعتقال مريم الصادق المهدي، وعدته انتهاكا للاتفاق الذي جرى في آلية الحوار الوطني بين المؤتمر الوطني والأحزاب التي شاركت في الحوار. وأكد البيان أن القضاء هو الجهة المعنية بقضايا التعبير والنشر ولا يحق لأي جهة أخرى ممارسة الاعتقال، وطالبت الحركة بإطلاق سراح مريم الصادق ورئيس حزب المؤتمر السوداني إبراهيم الشيخ وبقية المعتقلين السياسيين.
وكان وزير الدولة في الإعلام ياسر يوسف قد قال في تصريحات صحافية بأن السلطات المختصة ستتعامل مع نائبة رئيس حزب الأمة مريم الصادق المهدي وفق القانون، وشدد على أن حزبه يرفض إعلان باريس وقال: إن حزبه لديه الخيارات ولن يضع نفسه أمام خيارات الصادق المهدي التي طالب فيها الحزب الحاكم بقبول الإعلان أو تخوين من وقعوا عليه.
وقد أعلن زعيم حزب الأمة المعارض الصادق المهدي الذي توجه إلى العاصمة المصرية القاهرة بعد توقيعه إعلان (باريس) أنه لن يعود إلى السودان قريبا، وكشف عن عزمه الإقامة في مصر وإجراء اتصالات بالمجتمع الدولي لتسويق الإعلان الذي وقعه.

الشرق الاوسط


تعليقات 8 | إهداء 0 | زيارات 2596

التعليقات
#1080639 [الجعلي]
0.00/5 (0 صوت)

08-16-2014 12:06 PM
ليس هناك اعتقال دي حبكة دراميه اخوها مستشار الرئيس واخوها ضابط في الامن والترابي الهو محرك كل اللعب متزوج خالتها ولا عمتها ماعارف
الشعب السوداني دا ملعوب عليه


#1080331 [ابن الدار 1]
0.00/5 (0 صوت)

08-16-2014 12:28 AM
لا بد ان توجهه لهم رسالة من أهل الغرب لان الكيزان لا يفهموا الا لغة عصا الغرب القوية

الحرية والكرامة للاستاذة مريم الصادق


#1080303 [الوافر]
0.00/5 (0 صوت)

08-15-2014 11:41 PM
دا الضيع البلد... كل اجهزة الاعلام شغالة علي الخبر دا... يعني شنو اعتقلوها مش هي سياسية.. شئ عادي يعتقلوها او يطلقوا صراحها.. الاجهزة الاعلامية حقوا تعكس مشاكل البلد الحقيقية وكيفية حلها وبطلوا الكلام الفاضي دا


#1079800 [Hussein Hamid]
0.00/5 (0 صوت)

08-15-2014 05:39 AM
شكرا علي قلق جداد أروبا علي الحبيبه الحسيبه مريومه لكن هل المفوضية اختزلت الشعب السوداني في أبرار و مريم ؟!؟!


#1079724 [عبد الله عبد الله]
0.00/5 (0 صوت)

08-14-2014 11:02 PM
هم قلقانين على طول ...
اعتقلوا الاخوان في مصر ... هم قلقانيين
حصلت ابادة في رواندا ... هم قلقانيين
قامت حرب في الجنوب ... هم قلقانيين
داعش دبحوا المسيحيين في شمال العراق... هم قلقانيين
المطرة صبت في الخرطوم ... هم قلقانيين
....
...
..
هسي المرة دي المعبية البونية دي ... بقلقوا عليها...!!!


#1079718 [ود نفاش]
5.00/5 (2 صوت)

08-14-2014 10:57 PM
يا اخوانا كفانا درامة من الصادق وبناته

ده كلو لتغطية المهمة التى يقوم بها الصادق كى يفشل مؤتمر باريس وتشتيت المعارضة

اصبح الصادق المهدى واولاده يلعبون لعبة قذرة من اجل السلطه

والله يحكمنا البشير لما يفارق الدنيا ما يحكمنا الصادق واولاده

الا تتذكروا رفضهم لدفن عبدالنبى فى مقابرهم( الهاكم التكاثر حتى زرتم المقابر)هذه كانت فى الجاهلية عندما تفاخروا ولم يجدوا بدا ان يتفاخروا باجدادهم الذين ماتوا ايهم اكثر

ان شاء الله ما يفكوكى يا مريم
نحن نخلص من مريم المسيحية تجينا مريم المهدية

قوموا مليتونا فقر


#1079686 [radona]
0.00/5 (0 صوت)

08-14-2014 10:11 PM
الشعب السوداني قلق جدا من عملية الاعتقال التعسفي للمناضلة مريم الصادق المهدي ومازال القلق يزداد لاعتقال البطل الجسور ابراهيم الشيخ الذي تدهورت صحته كثيرا ولثبتت التحاليل الطبية حاجته لعملية عاجلة وهنالك شكوك وريب من ان تتم تصفية زعيم حزب المؤتمر السوداني على نحو ما مما يستوجب معه عدم اجراء عملية جراحية بواسطة اطباء من جانب الحكومة تحوطا لسلامته وهذا مصدر قلق الشعب السوداني لان الطب مهنة انسانية لا يمكن بواسطتها تصفية المعارضين
وعليه الشعب السوداني يطلب اطلاق سراح البطل ابراهيم الشيخ والمناضلة مريم الصادق فورا وبدون تسويف او مماطلة وعلى الحزب الحاكم عدم استغلال السلطة ضد الاحزاب الاخرى التي من حقها ان تبدي رايها في كل ما يخص الوطن
انتهى


#1079592 [جركان فاضى]
5.00/5 (1 صوت)

08-14-2014 07:06 PM
اها اطلقتوا سراحها....وبعدين؟



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية
تقييم
0.00/10 (0 صوت)




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |الصوتيات |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة