الأخبار
أخبار إقليمية
قوي المعارضة :اعلان باريس خطوة ايجابية لحل أزمات البلاد
قوي المعارضة :اعلان باريس خطوة ايجابية لحل أزمات البلاد



08-19-2014 04:37 PM
الخرطوم:حسين سعد

أيدت معظم القوي المعارضة إعلان باريس الموقع بين الجبهة الثورية وحزب الأمة القومي بباريس في الاسبوع الأول من الشهر الجاري،ووصفته بالخطوة الايجابية لحل قضايا البلاد وإحلال السلام.وشددت علي ضرورة مساندته ودعمه من كل القوي السياسية ومنظمات المجتمع المدني بالبلاد والمضي به قدماً الي الأمام.وقال رئيس الحركة الاتحادية الصديق الهندي إن إعلان باريس الذي أبرم بين قوي وطنية مسوؤلة خاطب أجندة مهمة هي إيقاف الحرب وإعطاء الأسبقية للعمل الديمقراطي ، ومن جهته وصف المحامي صالح محمود عضو اللجنة المركزية للحزب الشيوعي إعلان باريس بانه خطوة متقدمة في اتجاه الحل السلمي الشامل والعادل لأزمات البلاد،مضيفاً أن قضايا إيقاف الحرب والسلام والأوضاع الاقتصادية والمعيشية التي يكابدها الشعب السوداني والتي نص عليها اعلان باريس لن تستطيع اي جهة الوقوف أمامها ونبه الي وجود سند واسع لاعلان باريس من قبل المؤسسات الاقليمية والعالمية.وفي الأثناء قالت الأمين العام لحزب الأمة القومي سارة نقد الله إن الحوار الذي دعا له الرئيس البشير(مات وتم دفنه ولاقيمة له)وحول الأوضاع الاقتصادية قالت انهم في حزب الامة القومي سبق وان عقدوا مؤتمراً دستورياً قبل نحو ثلاثة اعوام بمشاركة واسعة من قبل الاقتصاديين شرحوا من خلاله الأوضاع الاقتصادية التي باتت في تصاعد مستمر لن يحتملها المواطن وأكدت استمرارهم في الاعتصامات والوقفات الاحتجاجية ضد الانتهاكات التي طالت حقوق الانسان والحريات .

الميدان


تعليقات 3 | إهداء 0 | زيارات 1552

التعليقات
#1083848 [المر]
0.00/5 (0 صوت)

08-19-2014 05:46 PM
لو استثمر حزب الامة جماعة الانصار الشجعان الموجودة بمنزل الامام الصادق فقط ناهيك عن الانصار الموجدين بالاقاليم في وقفات احتجاجية ومظهرات سلمية كانت كافية لازاحة الاخوان من السلطة....
اعتقد ان الانصار قادرين علي اشعال فتيل الثور و هم فقط ينتظرون اشارة من الامام.....وانا شاهدت الانصار في مدينة كسلا عندما صالح الامام ، الرئيس نميري شاهدتم وهم يحملون السيارة التي كان يستغلها الامام الصادق علي اكتافهم اكثر من ثمانية كيلومترات....وهناك نوعية من الانصار اذا قال لهم الامام موتوا الان وغدأً تدخلون الجنة فسوف يفعلون وانا لا اتجني عليهم ولا استهتر
هناك كثر من الانصار حبهم للامام لدرجة الموت والامام متي ما اراد استخدامهم لاية مهمة لن يترددوا في تنفيذ اوامرة وهم علي استعداد لرمي انفسهم في جهنهم فداء للامام هؤلائي لم ينقرضوا مازالوا موجودين ومنهم شياب في مقتبل العمر والله علي اقول شهيد وانا واثق اذا اراد الصادق تحريك الشارع بواسط الانصار فقط فهو قادر ويحكي لي احد اصدقائي كان يناقش والده الانصاري.... فقال صديقي لوالده تعرف يابوي ان كل بلاوى السودان سببها امامكم الصادق دا
فاستل الوالد سكينه من ضراعه ووضعها علي عنق ولدها وقال له علي الطلاق تتكلم في سيدي الصادق دا تاني باي كلمة متل دي سكيني دي الا تاباك والمرة دي سامحتك لكن تاني اوع تكرره المرة التانية الذبح من الاضان للاضان ومازال عمنا عمر حي يرزق وبكامل قوته ومستعد للدواس من اجل الامام الصادق حتي الموت ولا احد في الحي يستطيع انتقاد الامام الصادق امام سمعه وبصرة هو مستعد لتلقي الاوامر من الامام ضد اي كائن كان وامثاله كثر ففي قريتنا(فالطائفية موجودة بعلاتها ولن تزول من السودان في العهد القريب) والاما قادر علي تسخيرها لمصلحته اذا اراد ولا ندري لمتي يريد الامام الاحتفاظ بها ككرت ضغط ضد النظام؟؟


#1083832 [البرجو]
0.00/5 (0 صوت)

08-19-2014 05:27 PM
قيمة السلام عظيمة من جوهر الإسلام وإقامة السلم والأمن من أكبر الأعمال التي تحفظ توازن العالم وتطويره ورفاهية سكانه وتحتاج لقيادات نزيهة زاهدة ومدركة وحباها الخالق بالحكمة والمعرفة وطالما تمسك امام الأمة بالوفاق والحلول السلمية فالسودان بخير، وفي العجلة الندامة وحقيقة ما يكمن في أنفسنا من غبن وكراهية لأئمة النفاق الديني والكسب التمكيني لافسادهم العباد والبلاد ما يجعلنا نتعجل رحيلهم ولو بالسلاح فالانتفاضة المحمية "اتفاقية باريس" هي أفضل الحلول للحفاظ على ما تبقى من وطن


#1083818 [Alkanzi]
5.00/5 (1 صوت)

08-19-2014 05:03 PM
لامناص من تاييد هذه الوثيقة او اعلان باريس وان كنت اود ان تسمي وثيقة باريس ,يجب تاييدها من الجميع واللذين يبحثون عن استقرار الوطن وتقدمه نحو الافاق الرحبه, والعمل بماحاء بها,وتاكيد الديموقراطيه فهي جديره بالتاييد واضافة مايمكن اضافته لها بديموقراطيه ,فهي حقيقة خارطه للطريق الصحيح من اجل هذا الشعب السوداني والذي عاني كثيرا طيلة ربع قرن من الزمان ,كفايه يامؤتمر وطني وشعبي ,قفوا مع الشعب السوداني وقواه الحيه والقاعده العريضه من الشعب السوداني وكفي مزله للشعب السوداني والعالم من حولنا يتقدم واعتقد بنظره فاحصه بشفافيه لماضيكم في سدة الحكم منذ 1989 فشلتم تماما ,ورفقا بهذا الشعب ان كنتم حقيقه وطنيين كما تدعون,طالما انا فشلت طيلة ربع قرن في ادارة وطن وتمزيقه فمن الرجوله ان انسحب معترفا بفشلي



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية
تقييم
5.50/10 (2 صوت)




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |الصوتيات |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة