الأخبار
منوعات سودانية
إعلامنا شائق "وطاعم" رغم شح الإمكانيات.. الإعلامية "نعمات حمود": أبحث عن من يرافقني بلطف
إعلامنا شائق "وطاعم" رغم شح الإمكانيات.. الإعلامية "نعمات حمود": أبحث عن من يرافقني بلطف
إعلامنا شائق


08-23-2014 11:56 PM
الخرطوم: عبد الجليل سليمان

تختزن الإعلامية السودانية المقيمة بالإمارات (نعمات حمود)، حيويةً ونشاطاً وهي تتألق على منابر عديدة، تكتب الشعر والخواطر وتؤسس لحوارات وأفكار، هي في بساطتها ودعتها وألقها البادئ للرشق والعيون (سودانية) أصيلة، ونموذجاً للمرأة المثابرة والطموحة. وهنا، وعندما زارتنا في مكاتب (اليوم التالي)، قررنا أن نعقد شيئاً من (الدردشة)، أو (الونسة) ربما، أو سمها ما شئت، وعلى كوب قهوة (مزبوط) بدأت (نعمات) تتسرب إلى الونسة، رويداً رويداً، وتستولي على (حيثياتها)، وما لبثت أن صادرتها تماماً، ولم تترك شاردة أو واردة إلاّ أحصتها.

ذكريات الطفولة والصبا

ونعمات ما إن تدخل (مكاناً) حتى تحوله إلى (شعلة) ضاجة، ربما تريد بذلك أن تؤكد تواصلها وارتباطها بالناس والأرض، وهي العائدة لتوها من مهجرها (الإماراتي)، تركتها تجتر ذكرياتها، ذكريات الطفولة والصبا والدراسة والغربة والحب، تركتها تحكي عن أحلامها وطموحاتها، حكايات بدت كأنشودة دينية على محراب صوفي.

تقول (نعمات حمود): رغم إنني ولدت في أم درمان، لكنني ظللت مرتبطة وجدانياً بجذوري في (الشريك)، أنا خريجة (تربية) جامعة الجزيرة، ولاحقاً تلقيت دورات مكثفة لا تحصى ولا تعد في الإعلام (مجال عملي) الراهن.

تطرق قليلاً، لتضيف: حزني الجارف والمقيم على أختي الراحلة، هو ما دفعني إلى مغادرة السودان، كنت أريد أن (أتخلى) عن المكان الذي يذكرني بها، فسافرت.

الإعلام السودان (طاعم)

في بداية اغترابي، (تلخبطت كثيراً)، وتخطبت، عملت في أماكن عديدة، مدرسة خصوصية، كاشير في مطعم، وهي مهن تعلمت منها الصبر والتواضع والبساطة، إلى أن انتقلت للعمل في مجال الإعلام، وتنقلت من صحيفة إلى صحيفة، إلى أن التحقت بأكبر مؤسسة صحفية في الإمارات وهي مؤسسة الخليج للطباعة والنشر، وتصدر عنها عديد الصحف والمجلات والمطبوعات الأخرى، ثم التحقت بوظيفة حكومية بإمارة الشارقة لا زلت على رأسها، وهي وظيفة بقسم الإعلام بدائرة الثقافة والإعلام بالإمارة، وهنا تعلمت الدقة، الصبر، النظام، والمسؤولية.

تمضي (نعمات حمود) قائلة: الإعلام في الخليج متطور، خليط من الخبرات وكثير منها، ورغم كل ذلك يظل الإعلام السوداني رغم بساطته وشح إمكانياته، شائقاً و(طاعماً).

تضيف نعمات.. وهي تنظر إلى الحائط بإمعان وكأنها نسيت (ذاكرتها) في مكان ما عليه: عملي في دائرة الثقافة والإعلام بالشارقة أتاح لي فرصاً ثمينة في التعرف على كبار الكتاب والروائيين والمبدعين مثل (واسيني الأعرج وأحلام مستغانمي) على سبيل المثال، كما تعرفت أيضاً على كثير من المبدعين السودانيين، وظللت – وإلى الآن – أوظف سودانيتي في خدمتهم.

شجن الغريب

تطرقت، تضغط على أصابعها بقلق: وبالنسبة للحياة الاجتماعية، فإن المهاجر يبدو في كثير من الأحيان حزيناً وبائساً، خاصة الفتيات، نكون في حالة حذر دائم، لا نستطيع الخروج مع (رجل) ما، إلاّ بعناية فائقة، نحن مجبرات على الالتزام – من أنفسنا – ليس من أحد آخر، لا بد أن نعتني بسمعتنا وسمعة بلدنا، أليس كذلك؟

تطرح السؤال، وتعود إلى ما قبلة، فتقول: كنت سألتني يا (عبد الجليل) عن الرجل في حياتي وفي كتاباتي، دعني أقول لك بصراحة: هو حلمي مثلي مثل أي أنثى، (خاصة) في الغربة حيث يتكرس مفهوم الوحدة، ولا بُد من تبديده بحبيب، ولأني كائن اجتماعي، لذا عمقت الغربة، الحُزن في دواخلي. أن تكوني وحيدة في غرفة معبأة بـ (تقنيات) لا حد لها من (موبايل- كمبيوتر- تلفون)، تقنيات تقاسمك الليل في جمود بليد (وليل المهاجر طويل) كـ (ليل العاشقين) تماما، هذه الوحدة تجعلك حزينا، آه ما أعمق الحزن في الغربة.

فرصة اللقاءات بين الجنسين صعبة هناك، لذلك لا زال قلبي يتخبط في الاختيار، خاصة وأنا امرأة موغلة في الرومانسية، لكنني الآن، وبصراحة، أبحث عن رفيق وليس زوجاً، رجلاً مجرداً تماماً من الناحية المادية بكافة تمظهراتها، أبحث عن إنسان يرافقني بلطف بقية حياتي.

بوح ختامي

وهي تلملم بعض أشيائها المبعثرة هنا وهناك، الهاتف، حقيبة اليد، السماعة، وبصوت خفيض قالت: هل يمكنني أن أشكر صحيفة المستقلة التي أتاحت ليّ فرصة للبوح، وقناة النيل الأزرق التي عمدتني مراسلة لها من الإمارات في الجانب الثقافي، ثم دعني أعبر عن أمنيتي بأن أعود إلى السودان لأسس صحيفة أو شركة إنتاج إعلامي خاصة بي، وأحلم بأن أساهم بقدر ما في دفع وتطوير العمل الإعلامي.

اليوم التالي


تعليقات 9 | إهداء 1 | زيارات 4399

التعليقات
#1088191 [zorba]
5.00/5 (1 صوت)

08-24-2014 09:58 PM
الشجر الكُبار فيهو الصمغ!!!!


#1087648 [ليدو]
5.00/5 (3 صوت)

08-24-2014 11:38 AM
سودانية مفخرة والله ، يكفي إنو لونها فاتح طبيعي .


ردود على ليدو
Sudan [اخ تقرصو ميرم الكضابة] 08-24-2014 05:19 PM
لونا فاتح وسنونا صفر
يا ام احمد دقى المحلب فى....
جانا ..... سنونو صفر ...
بيت العروس وين؟
قدام

بيت العروس وين؟
قدام

Sudan [اسحق فضل] 08-24-2014 05:11 PM
حرم حسين خوجلى اسمح منها وكان على الهندى عزالدين اسكت ساى ولا فى مقارنة

[Quickly] 08-24-2014 12:13 PM
ياخي بالله عليك ؟!!


#1087628 [manahil hassam]
5.00/5 (3 صوت)

08-24-2014 11:23 AM
فلتقولو خيرأ او لتصمتو . خليل ابومحمد الكلام ده لايشملك


ردود على manahil hassam
Sudan [خليل ابومحمد] 08-25-2014 07:14 AM
شكرا يا مناهل على الاثتثناء.

Sudan [راجل المرة ده حلو حلا] 08-24-2014 02:11 PM
ليه يعنى؟
بس عشان عجوز ؟ ولا انتى من ناس الشجر الكبار فيهو الصمغ؟


#1087613 [basha]
5.00/5 (2 صوت)

08-24-2014 11:15 AM
كل التحايا للاعلامية البارزة الحضور في كل المحافل الثقافية.
لا تهتمي للاصوات النشاز. و المابعرفك بيجهلك. و ربنا يوفقك
و يعطيك رفقة ناعمة.اّمين


#1087577 [عبدالله البطحاني]
5.00/5 (2 صوت)

08-24-2014 10:44 AM
وظهر اكل قعونج مامون حميده في نعمات حمود ,,ابيضت البشره وانتفخت الاوداج,,

معليش يا استاذه نعمت ,,, مللنا منظر بنات السودان الملطخ وجههم بالكريمات ,, لماذا لا تكوني غدوة لبنات بلادي وانت في وجه الاعلام وتبتعدي عن تلك الكريمات وتقنعي نفسك وبنات جلدتك باللون الخدوري الجميل,,


ردود على عبدالله البطحاني
United Kingdom [عبدالله البطحاني] 08-24-2014 08:59 PM
شكرا للتصحيح اللغوي اخ محمود ,,

اما عن مسالة تبيض البشره يعلم الله انني لم اقصد اساءة الاخت نعمات ولكني كغيري من اهل هذا البلد الطيب نود توجيه النصح لفتيات السودان بعدم استمعال المبيضات السامه ونؤكد لهم ان خضرة بنات اهلنا وبلدنا ما في اجمل منها وعسي ان يعودوا لرشدهم ويبتعدوا عن تلك الكريمات السامة ,,

لعن الله الانقاذ ومنسوبيها فهم سبب كل علة وبلاء في بلادنا,,
ولكي عذري اخت نعمان ان كان قد اصابك مني ظلم,,,

Saudi Arabia [mahmoudjadeed] 08-24-2014 04:47 PM
يا بطحاني أن تكون غدوة لبنات السودان تعنى ( أن يتغدى بها بنات السودان قبل أن تتعشا بهم ) قدوة يا راجل مش ( غدوة )

Saudi Arabia [ليدو] 08-24-2014 01:44 PM
حرام عليك .. كريمات شنو وخدرة شنو ؟؟؟ شكلك ما بتعرف تفرق بين اللون الطبيعي والمصنوع !!!!


#1087469 [بركة بجاوي]
4.00/5 (1 صوت)

08-24-2014 09:14 AM
انت عايزة سبحة وتوبة نصوحة ورياضة وقللي شوية من أكل الرز والدهنيات والسكريات لانو بي صراحة غير شرتيتك ما عندك مؤهلات


ردود على بركة بجاوي
Saudi Arabia [احمد صلاح] 08-24-2014 11:49 AM
رغم إنى اراها جميله وكثيرون غيرى من الاخوه المعلقين والقراء كذلك - فلو كانت المؤهلات جمال الشكل عندك تبقى إنسان سطحي وجداً كمان وماتستحق تعلق على إنسانه راقيه ومتعلمه زيها يااخ بركة - ولكن إذا نزلنا لسطحيتك دي شويه ماشاء الله الاستاذه كفايه مؤهلاتها التي بمقاييس السودانيين الذين يحبسوا بناتهم قبل الزواج فى البيت بالشهر والشهرين وبرضوووو ماتطلعوا زييها كده ده غير ناس الحبوب والحقن وغيره... فعلاً حلوه منظر وجوهر يااستاذه ربنا يحفظك فى غربتك وتجدي من يستحق رقييك وإحترامك لبلدك قبل نفسك وإنتى فى بلاد الغربه .

Saudi Arabia [أبوقرجة] 08-24-2014 11:28 AM
وبالمره عايزه حجاب الزوله اترهلت عديل كده ...


#1087402 [Zooool]
5.00/5 (2 صوت)

08-24-2014 08:34 AM
اللا معقول تن تقدم الشكر لصحيفة المستقلة واللقاء منشور على اليوم التالي
لا الصحفي ولا الاستاذه نعمات ولا المراجع
كلهمما شافو المكتوب قبل الطباعة
الخيل تجقلب وال............... على قولة المثل


#1087386 [المشروع]
5.00/5 (2 صوت)

08-24-2014 08:19 AM
يا اخت نعمات راجل يرافقك بلطف غايتو فتشي يمكن تلاقيه لكن اذا عايزة راجل يرافقك بعنف نحن حاهزين .


#1087343 [خليل ابومحمد]
4.88/5 (5 صوت)

08-24-2014 07:33 AM
الله يسعدك ويوفقك في بحثك ويكون اهل لرفقتك فيبدو انك طيبه وقنوعه وصادقه مع نفسك ولولا تقدم عمري لرشحت نفسي.


ردود على خليل ابومحمد
Sudan [خليل ابومحمد] 08-25-2014 07:06 AM
وايه لزوم اللف يابني ؟ وما بنعرفش نلعب - فهمت -.

Sudan [راجل المرة ده حلو حلا] 08-24-2014 05:09 PM
قوم لف كده ولا كده ياسقراط الحكيم قديمة العب غيرها



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية
تقييم
0.00/10 (0 صوت)






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |الصوتيات |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة