الأخبار
بيانات، إعلانات، تصريحات، واجتماعيات
بيان من الحزب الشيوعي السوداني - نيالا
بيان من الحزب الشيوعي السوداني - نيالا



08-23-2014 11:38 PM
بيان حول الوضع الامني والخدمي بمدينة نيالا
الحزب الشيوعي / نيالا
تراجعت احداث النهب والعنف الذي ساد مدينة نيالا مؤخراً بعد حزمة الاجراءات الحكومية المتشددة حياله، وهذا امر ايجابي تأخر كثيراً ، اذ طالما كان للقوي الامنية والنظامية هذه القدرة علي احتواء الجرائم التي جعلت سكان مدينة نيالا يعانون الامرّين ، جراء دورة العنف المتزايدة ، والفقر والامراض بفعل انهيار بيئة المدينة التي اصبحت مكباً للنفايات في الاسواق والاحياء السكنية مما ادي لتلوث شديد الخطورة في مياه الشرب والمواد الغذائية وجعل حياة السكان جحيماً لا يطاق ويبقي السؤال لماذا تأخرت المبادرة كل هذا الوقت ؟
ان السرعة التي تحركت بها القوات النظامية في حملات قادها الوالي لمداهمة اوكار المجرمين الذين حملتهم حكومة الولاية مسئولية الجرائم التي روعت المدينة من خطف ونهب وسطو علي مرتبات العاملين في المؤسسات الحكومية و شوارع المدينة في وضح النهار ، علي الرغم من انه بالامس القريب كانت النبرة السائدة حتي داخل الاجهزة الحكومية ان هؤلاء المجرمين خارجين عن السيطرة وان مواجهتهم مغامرة غير مأمونة العواقب ! مثل هذا الحديث كان يسود المدينة لسنوات مضت وفجأة تتم السيطرة عليهم دون اراقة دماء او بيانات حول الاعداد المعتقلة منهم والجهات التي يعملون لصالحها ، ولا حول مصير الاموال الضخمة التي نهبوها . فقط اكتفت بعرض عسكري مخيف لكل الوحدات العسكرية والاسلحة والعتاد الحربي الثقيل من مدفعية وراجمات حتي العصي والسواطير برفقة عدد قليل نساء طاعنات في السن والصبية والمواتر إثر غزوة لمعسكر السلام ... وطافوا بهم شوارع المدينة في مشهد صادم لم يراعي حقوقهم الانسانية ولا حتي الوازع الديني والاخلاقي . وكان الاحري بهم عرض لوردات الحرب والمجرمين ولا يخفي علي احد من سكان المدينة ان ما تقوم به حكومة الولاية لا يعدو ان يكون ذراً للرماد في العيون ومحاولة بائسة لتغبيش وعي الناس بمثل هذا المسرح العبثي ، للاعداد لانتخابات مزعومة ، لايمكن ان يتجمل قناع الموت والرعب الذي يعلم القاصي والداني انه صناعة حكومية خالصة لحماية الفساد وإطالة بقاء حزب المؤتمر الوطني علي سدة الحكم.
لذلك نطالب بتكوين لجنة تحقيق مهنية وكاملة الصلاحيات ومن خارج الولاية وحزب المؤتمر الوطني اذا كانت حكومة الانقاذ جادة فيما تفعل لملاحقة المجرمين والاموال المنهوبة والجهات المستفيدة من جلب هؤلاء القتلة للمدينة وكشف الحقيقة للرأي العام.
نرفض اي محاولات حكومية لابتزاز المواطنين تحت مظلة دعم القوي الامنية ، إذ ان اي اموال يتم تحصيلها من المواطنين لهذا الغرض يعتبر قرصنة للاستيلاء علي موارد المواطنين الشحيحة، فميزانية القوي النظامية تستأثر بمعظم ميزانية الدولة ، وهو واجب الحكومة وحدها لاغير.
وسط كل هذا الضجيج الذي تصنعه ابواق المؤتمر الوطني وسدنته يظل واقع انعدام الكهرباء في المدينة هو الحافز الاول للجريمة وصناعتها . كما ان التلوث في مياه الشرب وتردي الخدمات مع عدم الاهتمام بالصحة والتعليم، إذ يكمل اضراب المعلمين اسبوعه الثاني دون ان يمن الله لحكومة الولاية بكلمة في امرهم.
إن انهيار الخدمة المدنية التي غرقت في مستنقع الصراعات والاستقطابات القبلية والاعتداءات المتزايدة علي الاراضي، حتي الممرات داخل الاسواق والميادين، وتزايد الإستثمارات الطفيلية مثل دورات المياه العامة عديمة المواصفات وانتشارها في اسواق بيع المواد الغذائية وشبكات تصريف المياه ورمي الاوساخ في المصدر الوحيد لمياه الشرب في المدينة (وادي نيالا)، والإنتهاكات الخطيرة علي البيئة وقطع الاشجار في الشوارع وتدمير الغابات ، يظل هو ديدن مسئولي الحكومة وحزب المؤتمر الوطني بالولاية ويمثل فصلا ممتداً لجرائم نظام الانقاذ التي عنوانها الكبير بالاقليم هو صناعة الموت والقتل علي الهوية والرعب الممنهج لتهجير السكان الوطنيين ليحل مكانهم الطفليين والمليشيات عابرة الحدود الذين يستخدمون كمرتزقة يروعون بهم من يحيد عن (سواء السبيل) !! ولكننا نؤكد ان لن يفلت مجرم من العقاب.
الحزب الشيوعي السوداني - نيالا
اغسطس 2014م






تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 733


خدمات المحتوى


مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة