الأخبار
أخبار إقليمية
خارطة طريق الحوار السوداني: ملاحظات أولية
خارطة طريق الحوار السوداني: ملاحظات أولية
خارطة طريق الحوار السوداني: ملاحظات أولية


08-26-2014 03:39 AM
د.عبدالوهاب الأفندي

أصدرت الآلية التنسيقية لمبادرة الحوار الوطني السوداني (مجموعة 7+7) في مطلع الأسبوع المنصرم وثيقة «خارطة طريق الحوار الوطني»، حددت فيها أهداف الحوار وآلياته ومداه الزمني وطريقة اختيار المشاركين فيه ومواضيع النقاش وبعض آلياته، ثم كيفية تنفيذ ما يتفق عليه. ولا شك أن هذه خطوة طال انتظارها، تعطي الحوار شكلاً ومضموناً وآليات، بعد أن كاد يفقد وجهته ويصبح سبباً جديداً من أسباب الشحناء والخلاف.

وهناك ما يكفي للتشاؤم من تعبير خارطة الطريق في ظل اشتهار هذه التسمية في إطار مبادرة الرباعية الدولية حول القضية الفلسطينية في عام 2002، وهي مبادرة ارتبطت بهجمة شارون الوحشية على الأراضي الفلسطينية، ثم غزو العراق، وما تزال تراوح مكانها حتى اليوم. ومنذ ذلك الوقت أصبح اقتراح «خارطة طريق» مرادفاً لتمويه القضايا والتسويف وتعليق الممكن بمستحيلات لا حصر لها. وهذا يستوجب الحذر من ورطة مماثلة عبر الإصرار على أفق زمني محدد، والتركيز على القضايا المحورية.

وبحسب الوثيقة، فإن أهداف الحوار تشمل «التأسيس الدستوري والمجتمعي في إطار توافقي بين السودانيين ينشئ دولة عادلة وراشدة ونظاماً سياسياً فاعلاً»، إضافة إلى التعاون لتجاوز أزمات السودان، والتوافق على «دستور وتشريعات قانونية تكفل الحرية والحقوق والعدالة الاجتماعية»، وعلى الضمانات التشريعية والمؤسسية «لقيام انتخابات عادلة ونزيهة». ومن نفس المنطلق، تم تحديد ست قضايا أساسية للبحث، وهي السلام والوحدة (أي إنهاء الحروب والنزاعات المسلحة)، والاقتصاد، والحريات والحقوق الأساسية، والهوية، ثم العلاقات الخارجية، و»قضايا الحكم وتنفيذ مخرجات الحوار».

وقد تم اقتراح هيكيلية للمؤتمر تتشكل من ست لجان حسب القضايا المطروحة، ترفع مقرراتها للجنة التنسيقية العليا التي تحيلها بدورها إلى المؤتمر العام المكون من ممثل لكل حزب وحركة (بما في ذلك الحركات المسلحة التي تقبل المشاركة)، إضافة إلى «50 من الشخصيات الوطنية وأعلام وقيادات المجتمع (يتفق عليهم)». ويرأس المؤتمر الرئيس عمر البشير أو من ينوب عنه، وهو يرأس كذلك اللجنة التنسيقة العليا التي تحدد من يشارك في المؤتمر وموضوعاته وتشرف على عمل لجانه. كما اقترح تشكيل أمانة عامة للحوار «تتكون من شخصيات وطنية من ذوي الخبرة والاختصاص يتفق عليها (دبلوماسيون سابقون، عاملون بالمنظمات الدولية، وأكاديميون من الجامعات المختلفة… إلخ)»، تتولى «متابعة جلسات اللجان والمؤتمر، وكتابة محاضر التداول وتحرير نقاط التوافق والاختلاف ورفعها للجنة التنسيقية العليا.» كما تتولى الأمانة توفير الدراسات وتوثيق أعمال المؤتمر.

وهناك مقترح كذلك بأن يرأس لجان المؤتمر «خبراء مقتدرون (يتفق عليهم)»، إضافة إلى تسمية «عدد لا يتجاوز الخمسة من الموفقين من الشخصيات الوطنية تكون مهمتهم التوفيق بين أطراف الحوار». وأخيراً اقترح دعوة الاتحاد الأفريقي، جامعة الدول العربية، لجنة الاتحاد الأفريقي رفيعة المستوى وجهات أو أشخاص يتفق عليهم لأن يكونوا مراقبين. وتتخذ قرارات المؤتمر بالتوافق، وإن تعذر فبأغلبية 90% من الحضور، ويشمل التوافق آليات التنفيذ، على ألا تزيد فترة الحوار على ثلاثة أشهر. واتفق كذلك أن تسبق الحوار إجراءات لتهيئة المناخ وبناء الثقة، تشمل إطلاق سراح كل المعتقلين السياسيين، وكفالة الحريات السياسية والتأمين الكامل على حرية التعبير والنشر. واقترح كذلك الحد من «خطاب الكراهية والتراشق الإعلامي»، تقديم ضمانات لسلامة حملة السلاح المشاركين، مع وقف كامل لإطلاق النار.

ولا شك أن هنالك كثيراً من الإيجابيات في هذه المقترحات. فلو أن مقترحات تهيئة المناخ وحدها نفذت لكان هذا في حد ذاته مكسباً كبيراً. ولكن هناك ملاحظات عدة على هذه المقترحات، أولها يتعلق بمواضيع الحوار. ففي نظرنا ان تناول أمور مثل الاقتصاد والعلاقات الخارجية مضيعة للوقت، لأن مثل هذه الأمور من اختصاص الحكومة المنتخبة، ومرتبطة بظروفها. ولن تستطيع اللجان سوى تقديم مبادئ عامة لا خلاف عليها ولا إلزامية لها. في نفس الوقت فإن أي نقاش حول الهوية سيكون من قبل السفسطة، لأن قضايا الهوية لا تحسمها مؤتمرات، وهي أمور خاضعة للنقاش المستمر من قبل المفكرين والأدباء والفنانين والشخصيات النافذة في المجتمع. أما الهوية السياسية فهي كذلك نتاج توازنات معقدة، وتفاعلات تحكمها أوضاع كل فترة. وبالتالي ليس هناك فائدة تجنى من الدخول في هذا الجدل، وهو جدل لن تحسمه مجموعة صغيرة من الساسة في ثلاثة أشهر على أي حال. وعليه يجب أن يتركز الحوار على قضايا وقف الحرب، وآليات التعايش، وأن تكون الدولة للجميع بدون تمييز على أسس دينية أو عرقية أو جهوية، وآليات التحول الديمقراطي، والضمانات المطلوبة لكل المشاركين في العملية السياسية.

وهذا يقودنا إلى نقطة جوهرية لم تتطرق إليها الوثيقة ولا أي من المداولات التي تكاثرت في العقدين الماضيين، وهي الضمانات لأهل السلطة في حال تغيير النظام. ذلك أن النجاح الحقيقي للحوار لا بد أن يتلخص في جعل احتمال تغيير النظام حقيقة. وإذا كان المتحاورون يطلبون من قيادات نظام جثم على صدر البلاد ربع قرن أن يتركوا مقعد السلطة طواعية ويتراجعوا إلى الصفوف الخلفية، فلا بد من مواجهة عواقب مثل هذا التغيير. فمن السذاجة افتراض أن يتخلى البشير وقادة الأجهزة الحزبية والأمنية، وزعماء الميليشيات عن سلطاتهم، ثم يسلموا أنفسهم للمعتقل والمقصلة طائعين. فلا بد إذن من التوافق على ضمانات لمن يتخلى عن السلطة طوعاً. وهذا يفترض قيام لجنة لمناقشة قضايا الانتقال الديمقراطي والعدالة الانتقالية ونحوها، ولعلها تكون اهم لجان المؤتمر.

من جهة أخرى فان تحديد ثلاثة أشهر لهذا الحوار هو من باب التفاؤل المفرط إن أحسنا الظن، ومن باب التغافل عن أهمية وحيوية القضايا موضوع النقاش، إن لم نفعل. ولا شك أن تحديد عام على الأقل للحوار هو أقرب المقترحات واقعية. ولن تعترض الأحزاب المشاركة على هذا المقترح لو تم تنفيذ إجراءات تهيئة المناخ من إطلاق للحريات ونحوها، وستوافق على التمديد للحكومة الحالية وتأجيل الانتخابات لعامين على الأقل، خاصة إذا تم توسيع تمثيل المعارضة في الحكومة.
أخيراً فإن قضية التنفيذ – والقابلية للتنفيذ- هي جوهر المسألة. فلا خلاف على أن الدستور الحالي، وهو دستور تم التفاوض حوله بصبر واهتمام بالتفاصيل في نيفاشا، وشهد عليه دبلوماسيون وخبراء دوليون من العالم أجمع، يجسد كل المبادئ التي يسعى الحوار لتحقيقها من «دولة عادلة وراشدة»، وكفالة الحقوق والحريات. ولكن المشكلة هي في الشق الآخر من التمنيات بإيجاد «نظام سياسي فاعل». ويكفي أن مقترحات «تهيئة المناخ» من إطلاق سراح المعتقلين وإطلاق حريات هي تنفيذ لما هو مضمن في الدستور. وهذا يعني أن الحكومة القائمة ظلت تخالف دستورها، مما كان يجب أن يوقعها تحت طائلة العقوبة لو كان هناك قضاء مستقل. وعليه فإن محور الاهتمام يجب أن يكون آليات تطبيق المتفق عليه من جهة، وعلى رأس ذلك ضمانات حيادية القضاء ومؤسسات الدولة الأخرى، وقبل ذلك واقعية المقترحات. ويندرج في هذا ما أشرنا إليه من التوافق حول آليات الانتقال الديمقراطي والضمانات لكل الأطراف. ذلك أن توقع التزام النظام بتوافقات لا تشمل هذه الضمانات من قبيل الوهم وخداع الذات، وبالتالي مضيعة للوقت والجهد، وخلق آمال كاذبة عند الشعب.
هنالك أخيراً نقطة «خطاب الكراهية»، وهي قضية محورية بدورها، ولكنها تحتاج إلى معالجة مستقلة.

٭ كاتب وباحث سوداني مقيم في لندن
القدس العربي


تعليقات 44 | إهداء 0 | زيارات 8336

التعليقات
#1091252 [شئ من حتي]
0.00/5 (0 صوت)

08-28-2014 01:18 AM
اقتباس
(وهذا يقودنا إلى نقطة جوهرية لم تتطرق إليها الوثيقة ولا أي من المداولات التي تكاثرت في العقدين الماضيين، وهي الضمانات لأهل السلطة في حال تغيير النظام. ذلك أن النجاح الحقيقي للحوار لا بد أن يتلخص في جعل احتمال تغيير النظام حقيقة. وإذا كان المتحاورون يطلبون من قيادات نظام جثم على صدر البلاد ربع قرن أن يتركوا مقعد السلطة طواعية ويتراجعوا إلى الصفوف الخلفية، فلا بد من مواجهة عواقب مثل هذا التغيير. فمن السذاجة افتراض أن يتخلى البشير وقادة الأجهزة الحزبية والأمنية، وزعماء الميليشيات عن سلطاتهم، ثم يسلموا أنفسهم للمعتقل والمقصلة طائعين. فلا بد إذن من التوافق على ضمانات لمن يتخلى عن السلطة طوعاً. وهذا يفترض قيام لجنة لمناقشة قضايا الانتقال الديمقراطي والعدالة الانتقالية ونحوها، ولعلها تكون اهم لجان المؤتمر)
للتامل الطويل


#1090284 [ابو الطماير]
5.00/5 (1 صوت)

08-27-2014 07:00 AM
يا الافندي ما يفعله هؤلاء هو بالضبط ماتفعله اسرائيل مع الفلسطينيين يعني المفاوضات من اجل المفاوضات وهؤلاء الناس يقوموا بالحوار من اجل الحوار ويدوروا في حلقة الحوار الي ما لا نهايه والبعملوا فيه من ظلم وفساد يعملوا فيه


#1090158 [albrado]
5.00/5 (1 صوت)

08-26-2014 11:47 PM
ناس الافندي وعلي الحاج وغازي وشاكلتهم هم من ضيعوا السودان

ومارسوا اسلوب بلدا مو بلدك امشي فيه عريان


#1090142 [فلان بن علان]
5.00/5 (1 صوت)

08-26-2014 11:13 PM
يا الأفنـدي ... إنت متخيل إنك وتنظيمكم غير الإسلامي عاملين فيها أنكم أذكياء ... وأنا بقولها لك وبالفم المليان ... أنتم أغبي تنظيم سياسي يحكم السودان لربع قرن ولم يتعلم شئ ... أنظر فقط في حالة هذا الشعب البطل الصابر ... وإنت عارف وأنا عارف أنه ربنا سبحانه وتعالي يمكر وهو خير الماكرين... أنتظروا ساعتكم فقط .... وتاني مافي حاجة إسمها عفا الله عما سـلف....


#1090140 [زكريا محمد علي]
0.00/5 (0 صوت)

08-26-2014 11:07 PM
كلام سمحة جدا ولكن بداخلها مطبخ بيطبخ لنفس الشرزمة بطريقة ذكرية اخدمني نخدمك


#1090117 [عصمتووف]
0.00/5 (0 صوت)

08-26-2014 10:27 PM
وإذا كان المتحاورون يطلبون من قيادات نظام جثم على صدر البلاد ربع قرن أن يتركوا مقعد السلطة طواعية ويتراجعوا إلى الصفوف الخلفية، فلا بد من مواجهة عواقب مثل هذا التغيير. فمن السذاجة افتراض أن يتخلى البشير وقادة الأجهزة الحزبية والأمنية، وزعماء الميليشيات عن سلطاتهم، ثم يسلموا أنفسهم للمعتقل والمقصلة طائعين.


لا تضع في بطونهم بطيخ صيفي ولن تستطع اي جهة كانت حركات مسلحة ام احزاب عامة ان تضع وتوصي بضمانات خروج سلمي لهؤلاء الاوغاد لا الصادق ولا ابوعيسي ولا عقار ولا خليل او اي كائنا كان شحنونا وغذونا وشربونا بالحقد والعنف وعدم المساحة اتحدي جهة تمنحهم والا يشربوا من نفس الكاس الحسابات مؤجلة لهم ومن الافضل ان يظلوا يحكموا خلف القوات النظامية لتحميهم
الخيارات
* فيهم من يذهب الي الدروة
** فيهم من يتدلي بدنه ويندك عنقة بحبل المشنقةذ
*** فيهم من تقطع يده
**** فيهم من يقطع من خلاف
***** فيهم من يظل قابعا مؤبدا في السجن ك الكلب الاجرب حتي يعفن
الخيار الاخير لهم الهروب الي لاهاي جماعيا وبليل نصبح الصبح لا السجان ولا الساجن


#1090077 [ود ابوراس]
3.00/5 (1 صوت)

08-26-2014 09:24 PM
يعنى يا افندى بعد خمسه وعشرين سنه دايرنا نقول عف الله عما سلف ونحن ابناء وطن واحد


#1090053 [.... و آخرون]
4.00/5 (2 صوت)

08-26-2014 08:48 PM
فلنستعد لأسوأ سناريو... سناريو يحير فيه العراقيين، و الليبيين، و السوريين. سناريو يجعل الصومال تحمد الله على مافات!!!
لم يترك لنا الانقاذيون خيارا ، لا كودسا و لا كديسا!!


#1090021 [moiez]
0.00/5 (0 صوت)

08-26-2014 07:49 PM
انا اوافق علي اختراح الافندي علي ضمانات للحكومه قبل التخلي عن السلطه ديل م بنفع معاهم الي سياسة الخداع نفس سياستهم وبعد م الوضع ينجح ويتغير ممكن تحرقوهم بي جاز وسخ


#1090014 [mahmoudjadeed]
0.00/5 (0 صوت)

08-26-2014 07:39 PM
معظم التعليقات لا ترقى لمستوى الموضوع .. لا بدّ من تضحيات لانقاذ السودان . لكن التعليقات في النهاية لا تودي ولا تجيب وهي حكي وفض مجالس بما فيها تعليقي هذا وربنا يقدم الفيه الخير للبلاد والعباد وينهي غربتنا ومعاناتنا التي طالت وستفحلت جداً .


#1089992 [شبتاكا]
4.50/5 (2 صوت)

08-26-2014 07:00 PM
امشى سوبا بتلقى لك مطعم ناصية عنده شوربة كوارع حمير وكمونية قعونج واعزم كيزانك بتاعين مشاريع اللغف الحضارى عشان يفهمونا بعد ما يحلو بمديدة الضبان كيف سبعة زايد سبعة ناقص الوقواق بتمكن اخوان نسيه ب 25سنة حضاريه جديده


#1089951 [قرفان]
5.00/5 (1 صوت)

08-26-2014 05:53 PM
اليه قال؟؟؟ زى اليه ابوقنايه فى محاربه الفساد . تسلموا السلطه وتمسكوا الاقتصاد والله انتو فعلا حيرتو امريكا يا مفتحين,,,,,,,


#1089848 [Rebel]
4.13/5 (6 صوت)

08-26-2014 04:06 PM
* لا يوجد حوار بالاساس, يا "الأفندى". إنها (مسرحية الفصل الواحد البايخ المتكرر), يقدمها "البلهاء" فى الحركه الإسلامويه الغاشمه -و انت منهم. لقد ظللتم تعرضونها على الشعب السودانى, طوال فترة حكمهم الظالم المستبد, و حتى قبل ذلك بكثير.
* ثم اطمئنوا واثبتوا كالرجال: لن يكون هناك "عفا الله عما سلف", هذه المره, خذها منى (انا الضعيف الى الله), يا الأفندى!. فليس هناك حكومه او سياسيون او احزاب او هيئات او تنظيمات او افراد, يستطيعون تجاوز مئات آلاف الأرواح و الدموم و الجرائم الجنائيه التى ارتكبها "التنظيم الشيطانى" و زمرته فى حق اهذا الشعب المسلم الابى, و بإسم الدين!! و ليس هناك جهه او جهات, داخليه او خارجيه, يمكنها التنازل عن الظلامات و الضرر, الذى اوقعه تنظيم الابالسه المجرمين هذا, على آلاف المواطنين الأبرياء على امتداد ارجاء الوطن: من اعتقال, و تعذيب, و تشريد, و إغتصاب للرجال و النساء على السواء... و ليس هناك حكومه انتقاليه او قوميه او منتخبه, يمكنها تجاوز ثروات البلاد المنهوبه, التى استحوذ عليها اللصوص, تجار الدين الزنادقة المجرمين, و المقدره فى حدود لا تقل عن 125 مليار دولار.
* لقد اطلقت على نفسك, او اطلق عليك "إخوانك", صفة "الكاتب و المفكر الإسلامى"!!. إذن, اين فكرك الإسلامى, و انت تطلب, و مقدما, العفو لك و ل"لإخوانك", عن ملايين الجرائم الجنائيه التى تحاكم عليها قوانين الأرض و السماء, على السواء!!
* لقد خدعتم الشعب السودانى و "هوستوه" , كذبا و نفاقا, عقودا عددا, و انتم تبشرونه بلا شئ, سوى تطبيق "شرع الله و كتابه"!!و بعد فشلكم و خذيكم و لصوصيتكم و إجرامكم, تطلبون من الناس التنازل عن جرائمكم التى يحاكم عليها "شرع الله" و قوانين الأرض قصاصا!!, مقابل التنازل عن الحكم. و ماذا يعنى ذلك؟ إنه يعنى تنازلكم عن "شرع الله" نفسه الذى تدعونه, و العياذ بالله!!!.
* فهل هناك تجاره ب"إسم الدين" و مكابره و إستعلاء و خداع و خيانه ونفاق و جبن و خور, اكثر من ذلك ايها "الأفندى بحق!" !!!.
* النظام المستبد سيسقط عما قريب, عنوة و إقتدارا..و القصاص وفق "شرع الله و كتابه" الحق, (وليس "شرعكم"), قادم, قادم يا الأفندى:
++ إن ثبتم ك"الرجال", او لم تثبتوا, ك"النساء"-و هو الأقرب.


#1089846 [Majour]
5.00/5 (2 صوت)

08-26-2014 04:00 PM
يبدو ان الافندي تذكر نبوة الاستاذ محمود محمد طه عن اقتلعهم من ارض السودان يقترب لذا اصابه الاضطراب وبدء يعتصر كل ما يملكه من الخبث الكيزانى المصقول بتجارب السنين فى التضليل بالزن على اذن الشعب لعله يجد مخرجا له ولاخوانه من محاسبة الشعب السودانى لهم,عاملا بمقولة "الزن فى الاذن ألمر من السحر"


#1089810 [nashaby]
5.00/5 (2 صوت)

08-26-2014 03:25 PM
زماااااان فيه مثل بقول ( زنقة كلب فى طاحونة)
تخيل طاحونة مدورة وفيه كلب جوه مزنوق.( زنقة زنقة)ياهو دا الحال.تمت ال25 سنة والناس صابرة على جمر المعايش والأسعار( أها المخرج بى وين )والله الصبر زااااتو زهج من الناس.


#1089807 [Rio]
4.50/5 (3 صوت)

08-26-2014 03:23 PM
ماذا كُنْتُمْ تتوقعون غير ذلك من الأفندي ؟!
أن يقول لا للحوار ؟!
أفيقوا من سباتكم وقوموا إلى ثورتكم


#1089799 [حرية]
4.50/5 (2 صوت)

08-26-2014 03:03 PM
ويرأس المؤتمر الرئيس عمر البشير أو من ينوب عنه، وهو يرأس كذلك اللجنة التنسيقة العليا التي تحدد من يشارك في المؤتمر وموضوعاته وتشرف على عمل لجانه.
هههههههه
دي فاشلة من قبل ما تبدأ


#1089743 [Quickly]
5.00/5 (5 صوت)

08-26-2014 02:03 PM
خارطة طريق شنو يا؟؟ نحن نقعد 25 سنة تاني في حوار وكوار وماعارف شنو حركات واستهبال كيزان
اكسب زمنك وانقلع ياخي
الجبهة الثورية وبس


#1089740 [مدحت عروة]
4.88/5 (6 صوت)

08-26-2014 02:01 PM
يا جماعة اى دلاهة وغبى وريالته كابة عارف انو ناس الانقاذ ديل او الحركة الاسلاموية خايفين من الحساب والعقاب لانهم ارتكبوا جرايم وفساد مالى وادارى!!!!
ما تقولوا لى انهم خايفين على سلام وامن واستقرار سياسى وتداول سلمى للسلطة وازدهار اقتصادى ووحدة وطن وتراب حققوها من الضياع او دين حق وعدل وحرية اقاموه ده يبقى عهر ودعارة سياسية بامتياز!!!
اقسم بالله الذى لا اله غيره انه الناس ديل بيفكروا فى نفسهم فقط هم لو بيفكروا فى السودان ما كان قلبوها قلبهم بلا يخمهم واوقفوا الحلم والامل الكان قادم واتفق عليه كل اهل السودان قبل 30 يونيو 1989 المشؤوم الا الجبهة الاسلامية القومية بت الكلب وبت الحرام الخالفت اجماع اهل السودان!!!!!
الناس ديل بكل بساطة فشلوا فى كل حاجة وهم الآن بيدافعوا عن انفسهم فقط لانه الناس الما فاسدين وما عملوا جرايم ما بيخافوا من تسليم السلطة ومواجهة الحساب بكل شجاعة وثبات وثقة بالنفس عبود عملها مع انه نظامه كان نظام عسكرى ديكتاتورى وعاش عزيزا مكرما محترما الى ان توفاه الله عليه الرحمة والمغفرة!!!!
اين عاش عبود ورفاقه بعد ثورة اكتوبر وكم كانت ارصدتهم واملاكهم البالغ فيهم طلع بى منزل وبناه بالاقساط او ورثه من ابيه وعبود نفسه لم يكن له منزل!!!
الحركة الاسلاموية السودانية انكشفت امام الشعب وهم الآن بيقاتلوا دفاعا عن انفسهم فقط خوفا من الحساب والعقاب لا اكتر ولا اقل!!!!!


#1089732 [عباس]
4.75/5 (5 صوت)

08-26-2014 01:51 PM
مقال ساذج فطير خالى المحتوى لم يأتى بجديد , أنتم يا معشر الإسلاميين ناس لا تستحون وليس لديكم ذرة من الحياء أو الكرامة بإختصار ليس لديكم أخلاق و تفتقدون للوازع الدينى وللرادع الإنسانى .. فبعد كل هذا الدمار وهذا القتل والسحل والتشريد والسرقة تريدون توحيد الاسلاميين تحت كذبة حوار وطنى ضاربين بعرض الحائط مطالب شعب السودان بذهابكم لمزابل التاريخ غير مأسوف عليكم وعلى نظامكم المستبد الفاسد !!

وهل دخول الحمام مثل الخروج منه ياسيادة الافندى ؟؟ تريد عفواً عاماً لنظامكم الضعيف المتهالك ؟؟ لكن هيهات سوف لن تجدوه ..


#1089728 [فكرى]
5.00/5 (4 صوت)

08-26-2014 01:47 PM
الأفندى يتبجح بإنجاح الوثبة إذا ماقام أهل الضحايا بتقديم الهدايا والزهور لقاتلى أبنائهم ويضيف بعض المساحيق لتجميل ديمقراطية ما بعد الحوار ويجتهد فى إظهارها بالتقدم والنمو والرفاهية فى إشارة منه لإقناع الحركات المسلحة للإنخراط فى حوار الطرشان 7+7
أولا نحب أن نؤكد للأستاذ الأفندى أن من شارك فى جرائم النظام لن تقبل توبته ويؤخذ برائه يلاحظ أنك أكثرت الحديث فى المنابر بعد الوثبه هل تخشى شيئا أيها الأفندى ؟؟
لن يطول الإنتظار لمعرفة الإجابة ..


#1089717 [حسكنيت]
5.00/5 (5 صوت)

08-26-2014 01:37 PM
مالى أراكم تكرهون الجنة ؟
أليس القصاص فى الدم ورد الحقوق إلى أهلها وقطع السارق و...و... أليس فيه تطهير من الذنوب التى إقترفتموها حتى يفتح لكم باب التوبة ...والتى من شروطها الإقلاع ؟
ألا تفتح (بضماناتك التى تطلبها للمجرمين وإفلاتهم من العقاب ) الباب للآخرين ليحذو حذوهم ونظل ندور فى نفس الدائرة اللعينة
أم أنكم إقتديتم بشيخكم القرضاوى فى قوله عن شروط التوبة ؟
يقول شيخكم القرضاوى [فلا تكون التوبة إلا برد المظالم إلى أهلها،( أو )..... بالتحلل منها] وجماعتكم سلكت طريق ( التحايل) على الله وعلينا
وفى الحديث القدسى :-
قال سبحانه وتعالى فيما رواه رسول الله صلى الله عليه وسلم: { يا عبادي إني حرمت الظلم على نفسي وجعلته بينكم محرماً، فلا تظالموا } [رواه مسلم].
وقال تعالى ( ولكم فى الحياة قصاص يا أولى الألباب لعلكم تتقون)
هل تأمر بمنع العدل وهو من أسماء الله الحسنى ؟!


ردود على حسكنيت
Sudan [عابر سبيل] 08-27-2014 10:30 AM
قال تعالى ( ولكم فى القصاص حياة )وليس كما ذكرت


#1089714 [حمزة]
4.75/5 (6 صوت)

08-26-2014 01:32 PM
يا استاذ الأفندى لعلك تعرف أنت و مؤتمرك الشعبى بأن هذا الوَهَم الذى يسمى "حوار وطنىى" بأنه ليس حوار وليس بوطنى , والغرض منه جمع الحركة الإسلامية وتوحيدها , وبالتالى فإنه سوف لن يؤدى لحل مشاكل السودان بل لحل مشاكل الكيزان فقط لذلك فهو مضيعة للوقت و مسرحية جديدة للضحك على العقول , هذا أولاً ..

ثانياَ هناك حقيقة يجب ان تعرفها ياأستاذ أفندى بأن جميع الاسلاميين من مؤتمر وطنى وشعبى وقشراوى جميعكم عند شعب السودان الأبى الغير ملوث تحسبون فى قائمة المجرمين واللصوص الذين أجرمو فى مواطنى السودان وفى وطنهم الذى نهبتوه وقسمتوه وشردتو أهله ببقاع العالم .
لذا فهو الشعب الذى من يقرر مصير أحزابكم الاسلامية المجرمة وليس أنتم من يقرر ذلك فى لجان حوار أو لجان ضحك على الدقون ..

لقد قالها أبناء الشعب عندما خرجو يرفضونكم فى تظاهرات سلمية فى سبتمبر الماضى و واجهتوهم بالقتل بدم بارد .. فالشعب يريد القصاص والمحاسبة لكم جميعاً فى هذه ال 25 عاماَ الضائعة من تاريخه , لا مؤتمرات ولا حوار سوقى سوف ينجيكم من المحاسبة , وسوف تشرق شمس الحرية و تحرير البلاد المُختطفة و مواطنيها و إن غداً لناظره قريب .


ردود على حمزة
[Rebel] 08-27-2014 12:06 AM
هذا رد على المدعو "ايدام":

* اين اوجه "السوء" فى العلمانيين و الليبراليين, يا هذا!! هل سمعت انهم قتلوا الابرياء و النساء و الاطفال!!او سرقوا اموال اليتامى و المساكين!! او اكلوا اموال السحت و الحرام!! او اغتصبوا الرجال و النساء على السواء!! او انهم شردوا الشعب السودانى فى بقاع الارض!!؟
* اما "الالفاظ النابيه", فقد ابتدعها و ادخلها فى المجتمع السودانى "المحترفون" فى هذا المجال منذ "صغرهم و صباهم!", و حتى شيخوختهم الفاجره: اعنى بذلك الشواذ و المجروحين فى ذواتهم و نفوسهم, و القوادين و المومسات من عضوية الحركه المتاسلمه المجرمه, امثال البشير و نافع و عبدالمتعاطى و على عثمان و "الود" مصطفى عثمان..و بقية العصابه المجرمه. و لا شك لدى ابدا, انك احدهم, و انك "قواد", او احد كلاب امنهم من خريجى المايقوما.
* لكن خذها منى ايها القواد الوضيع الرخيص, اشهد الله الذى لا إله غيره, ان الشعب السودانى سيصلبكم فردا فردا, فى الشوارع و الميادين و امام المساجد, التى تاجرتم و نافقتم و قتلتم و سرقتم و ظلمتم بإسمها. و لتكونوا عبره الى ابد الآبدين, لأى لص و مجرم و كاذب و منافق و فاسد, يرتدى لباس الدين و يدعى انه وكيل الله فى الأرض, ليفسد و يمشى فيها عتوا. كلب.

[ايدام] 08-26-2014 07:41 PM
اخونا حمزة والله انت مسكين وطيب الشعب السودانى صابر 25 سنة على الانقاذ لييييييه ؟؟؟ هل لانه جبان لا والله بل هو من اشجع الشعوب ولكنه صابر لان العلمانيين واللبرالييين اسوا مما يتخيله الشعب السودانى انظر الى الفاظهم من هذه التعليقات هؤلاء هم الذين يطرحونه انفسهم كبديل , ستتحول هذه الالفاظ النابيه من الاسافير الى الفضائيات واسير الموجات ولذلك اخى حمزة اقنع من هؤلاء كما قنع الشعب منهم وانتظر هذا الحوار عسى ولعل الله يجعل لنا فى خير


#1089663 [radona]
5.00/5 (4 صوت)

08-26-2014 12:47 PM
يااستاذ الافندي مع تقديرنا واحترامنا لشخصك الكريم وكتابك الموضوعي الا وان جوهر الامر فان الحوار هو عبارة عن ملهاة للاحزاب السودانية المعارضة وقد انجذب منها للحوار من يطمع في المال والسلطة باقتسام الكيكة حسبما يجود به المؤتمر الوطني عليهم ومنهم من عرف الامر واستنكره فقبض عليه وتم سجنه وزجره فاعتذر وخرج من السجن فهرب على وزن تهتدون ولكن بقي نجله بالقصر وهو ما يثير ريبة الكقيرين وشكهم ومنهم من شارك في الحكومة ومن واقع مشاركته شارك في الحوار وهو يعلم بانه يدير اسما لحزب لا قواعد له ولانه يخشى ان يكتشف المؤتمر الوطني امره فيطرده شر طرده ويحرمه من المال والسلطة لذلك نجد هذا الحزب يتحاشى الاحتكاك حتى لا يفتضح امره على ان يظل تحت عباءة المؤتمر الوطني شانه شان الاحزاب الصغير الاخرى التي ظل المؤتمر الوطني يستصحبها معه في حله وترحاله كديكور لتاكل فضلات موائده وهم راضون بذلك والحمد لله على ماانعم ورزق .
المؤتمر الوطني قام بتعديل قانون الانتخابات واعادة هيكلة مفوضية الانتخابات ليخرج انتخابات اسوا بكثير من انتخابات 2010م رغما عن الاحزاب المعارضة والشعب السوداني حيث بشر المؤتمر الوطني بان عضويته قد بلغت 10 مليون اي ما يفوق العدد المؤهل للتصويت من الشعب السوداني وسيفعلها وسيخرجها من صناديق الانتخابات على ايتها حال ,لكن السؤال الذي يحير ولا توجد له اجابة شافية ما هو دور المؤتمر الشعبي في ذلك هل سيراهن على مستقبله السياسي على هذا التحو بالتحامه مع المؤتمر الوطني ام ان هنالك سيناريو ستبرز معطياته في اللحظات الاخيرة ليكون امرا واقعا على وزن اذهب للقصر وساذهب للسجن كل شئ محتمل والايام القليلة القادمة ستجيب
ولكن هيهات هذه المرة فان الشعب السوداني سيفعلها جراء الجوع والفقر والمرض وهو الحصان الاسود الرابح في هذه المرحلة وهنالك شواهد على بداية الانتفاضة رغما عن تهديدات النظام الحاكم بالبطش واستخدام القوة الظاهرة بقوات الدعم السريع والقوة الكامنة التى لا يعلمها الا الله ولكن هنا الرهان بين ارادة الشعب السوداني وقوة وبطش النظام الحاكم والبدهي ان ارادة الشعوب لا تقهرها القوة وما معمر القذافي وصدام حسين والاسد وحسني مبارك وزين العابدين وقبلهما نميري وعبود الا عبرة الى من يعتبر واعتقد ان الثورة السوداني ستكون شبيهة الى حد التطابق بالثورة الليبية بكل معطياتها ووقائعها والله اعلم


#1089642 [المشتهى السخينه]
4.75/5 (6 صوت)

08-26-2014 12:33 PM
الافندى عايز يقدم ضمانات للمجرمين والخونه ليهربوا آمنين ..هذا ضد عدالة السماء والقصاص وشريعة الدين الاسلامى الذى جاءت الجبهة الاسلاميه من اجله كما يقولون ..كيف نعفو عن القاتل ؟ هل المؤتمر المزعوم تحصل على توكيلات من جميع اهل الدم بالتنازل ؟ هل تنازل اهل الدكتور على فضل وعفوا عن بكرى حسن صالح وعوض الجاز ونافع الذين قتلوا ابنهم ودقوا له مسمار مصدى فى جمجمته ؟ هل تنازلت والدة مجدى محجوب عن دم ابنها للمشير البشير؟ هذا على سبيل المثال ..حتى لو احترق السودان الفضل كله لن نعفو عن الجبهة الاسلاميه ورجالها من المثليين اللصوص ..


ردود على المشتهى السخينه
[سوداني] 08-26-2014 03:09 PM
حتى لو إحترق السودان كله؟؟؟


#1089637 [Zoal Saket]
5.00/5 (2 صوت)

08-26-2014 12:28 PM
برأيي يا دكتور لتحكم الانقاذ 25 عما اخرى ثم يزدادو عشر فلا مانع و لكن الجرائم التى ارتكبها البشير و من خلفة الاخوان المسلمون لـــن ... ولــــــم ... ولا تسقط بالتقادم


#1089605 [Abdo]
5.00/5 (3 صوت)

08-26-2014 12:01 PM
ياا أفدنينا الغاية من هذا الحوار المزعوم هي إيجاد شرعيه لما أنتزعوه من ثروات و سلطه و من ثم ترك الناس تلوص و تقول اللي تقولو و لسان حالهم يقول ما خلاص تمكنا من مفاصل المال و السلطة بكل أشكالها و درجاتها فالآن يبحثوا عن وسيلة لإكتساب شرعية الإستمرار بالمال و السلطة المنهوبين ، يعني بإختصار غسيل أموال و غسيل سلطة ، إنهم لا يبحثون عن الحريات و الحقوق بكافة أشكالها ليشاركهم فيها الآخرين ، ده لعب على الدقون يا أفندينا يجب إرجاع الحقوق لأصحابها من تلك العصابة و كل من إقترف إثما فعليه أن يتحمل نتائجه ، يعني أبقو رجال و أعيدو الحقوق لأصحابها ،، بس


#1089603 [طالت ليالي الالم]
5.00/5 (1 صوت)

08-26-2014 12:01 PM
دا حوار الطرشان او حوار الشيخ الشيخ والحيران
بحاورا نفسهم الترابي والبشير وغازي واحزاب الفكه
مبروك عليهم خليهم يتفقوا مع بعض نحنا هينين


#1089544 [منو العوض]
5.00/5 (1 صوت)

08-26-2014 10:56 AM
سياسة المؤتمر الوطني من لم يقتل بالرصاص فليمت جوعا!!!!!!!


#1089495 [ود كرار]
4.94/5 (5 صوت)

08-26-2014 10:20 AM
اليس هم من دمر وسرق ونهب كل خيرات السودان اليس هم من قسم وشرد وماذال يسعى لتقسيم والتشريد اليس هم من زرع العنصرية والفتن بين الناس والعباد اليس هم من جاء الى الحكم من اجل الثراء والمال اليس هم من شيد القصور والفلل وكون الارصدة فى الداخل والخارج اليس هم من اقام الشركات والمؤسسات وسيطر على التجارة داخلية وخارجية..اذان ماذا يريد هؤلاء بعد كل هذا ياستاذ افندى غير عفا الله عما سلف ياعم اصلنا هذا صميم غرضم وهدفهم واذا حقق لهم هذا يكونوا قد وصلوا الى الى اغلا واعز اهدافهم وغاياتهم وسلمو سودان فغير مشتت مهموم كسيح هم فيه الاقويا الاغنياء هم من يملكون الثروة والسلاح والتجارة سياسة اليهود ياافندى بالله عليك هذا كلام....


#1089469 [jafar]
5.00/5 (3 صوت)

08-26-2014 10:08 AM
زمان كان بيقولوا لينا اذا ارادت الحكومة ان تتملص من مطالب معينة أو قرارات رغم انها قرارات , تكون لجنة ومنها تتفرع لجان وتتفرع وتتفرخ لغاية ما تتوه المطالب وتصبح فى خبر كان والموضة الجديدة أو المصطلح الجديد هي خارطة الطريق التى ابتدعتها الصهاينة والأمريكان مع الفلسطينيين لادخال القضية برمتها فى دهاليز الخارطة التى لا أعرف حتى الآن من الذى يرسمها ومن يخططها وحكومة المؤتمر الوثنى التقطت المصطلح اليهودى وهاك يا خارطة الطريق لغاية ما أدخلت الجماعة الشفقانين والانتهازيين ديل فى الآمال الواهية والجرى خلف السراب والغريبة لطافة المصطلح والقيمة المعنوية خلت الناس كلها تركب الموجة ويا عالم حتودبنا فين رغم انها باينة المهم الموجة شالت السيديين وما عارفين لحد الآن ودتهم فين وحتى بنت الحبيب لطمتها الموجة وشالتها .. والله يستر


#1089457 [د الزهجان]
4.94/5 (6 صوت)

08-26-2014 09:56 AM
الدكتور الافندي .. هذا الطريق مغلق باحكام .. فلا تسلكه ان كان لكم مخارج اخرى

فاسلكوها ... الحساب .. ربع قرن وعصي الكيزان لمن عصي فلا ضير ان مسك الشعب العصى

h


#1089439 [يحيي العدل]
4.75/5 (5 صوت)

08-26-2014 09:41 AM
المؤتمر الوطني ضامن لنتيجة الحوار الحالي وما حكاية ال 90 % إلا تأكيدا للنتيجة .
الموافقة علي هذه النسبة لإصدار قرار في حالة الإختلاف هو سلاح ذو حدين يستفيد منه من بيده السلاح وهو المؤتمر الوطني. سيضع المؤتمر الوطني السياسة ومن لا يوافق عليها مطلوب منه الحصول علي 90 % !!!! فهمتم ؟؟؟؟
الدليل الآخر علي نتيجة الحوار هو عدم التطرق للضمانات والتي يجب أن يطالب بها المؤتمر الوطني . وبما أنه لن يترك الحكم فلا معني أن يطالب بالضمانات . فهمتم ؟؟؟؟


#1089423 [Awad]
4.63/5 (5 صوت)

08-26-2014 09:33 AM
يا عبدالوهاب الأفندى هذا حوار من طرف واحد لمصلحة جهة واحدة وهى السلطة الحاكمة والدليل رئاسة البشير لكل اللجان ومن ضمنها اللجنة التنسيقية العليا المكونة من الأسلاميين.أية حوار يفضى لتكريس وضع الأسلاميين برضاءنا مع الخيعة الكبرى التى يخطط لها الآن.ثم أية ضمانات للحاكمين هل بكل البساطة هذه أرواح الملاييين تذهب هدر بدون حساب ؟ هل ما نهب من أموال الشعب ويتمتع بها الآن الحاكمين وأسرهم وأقاربهم تذهب هباءا منثورا ونحن نبصم على عفا الله عما سلف؟هل الذين سحقوا وعذبوا واغتصبوا وأنتهكت كرامتهم تذعب عذه الجرائم بكلمة معليش؟ لا يا ود الأفندى الحساب الحساب العسير ولا نريد حواركم بل الشعب عما قريب ستكون كلمته هى الفيصل حتى لو قدمنا مليون شهيد من جديد.


#1089394 [خالد حسن]
5.00/5 (7 صوت)

08-26-2014 09:12 AM
ومنو القال ليك الشعب مأمل في حوار الطرشان بين اخوان الشيطان؟
حوار بين فرقاء الجبهه الاسلاميه ومنفذي انقلاب الانقاذ لن يحل قضايا السودان ومن يخلق المشكل لايمكن ان يكون هو من يحل عقدتها
حوار لاتشارك فيه الجبهه الثوريه والاحزاب اليساريه ومنظمات المجتمع المدني ولاحتي حلفاءكم من الطائفيين مصيره الفشل ونتيجته معروفه ( انقاذ بثياب جديده) وعودة عراب الانقاذ لسدة الحكم الديكتاتوري وهذا لن ينطلي علي الشعب ياكيزان
ونقولها صراحة لن نعفو ولن نترك لانقاذي وكوز امل في مخرج أمن دون محاسبه
بعد العملتوا الجبهه الاسلاميه القوميه في البلد والشعب دايرنا نخليكم كده ساكت باخوي واخوك ونحن سودانيين والكلام الاخرنا 60 سنه ده؟
والله الصوملة اهون عندنا من ان نترككم بلاعقاب
فلترق منا الدماء ولترق كل الدماء ولن نترككم تنجون بفعلتكم ياكيزان او تهربون بماسرقتم


#1089383 [A. Rahman]
4.88/5 (5 صوت)

08-26-2014 09:01 AM
يتضح من الفقرة الاولى فقط ان هذا الانسان لم يتغير فيه شيء منذ ان كان طبلا للنفاذ في سنواتها الاولى و هو في سفارتهم بلندن، الا تحسن بانه لا يزال يتوق لمنح "المشروع الحضاري" فرصة اخرى؟ ياخي ما فعله هؤلاء الأوباش باهلنا، و اهلك، المناصير يفترض ان يجعلك خارج ملة الاسلامويين. فعلا الأخت شوا ماتو.


#1089382 [Mohmaed Alit]
5.00/5 (3 صوت)

08-26-2014 09:01 AM
استحوا ياخي
كل مفكري الانقاذ، إذا جاز أن نسميهم كذلك، هم مجرمون في نظرنا وساهم في ما آل إليه حال البلاد..

من وراء تخطيطكم غير السوي توصلت إلى حكم البلاد بالقوة..
لأنكم اقتنعتم تماما أن صناديق الاقتراع لن توصلكم إلى الحكم.

من بداية حكم البغيض و إلى الآن تنعقون "هي لله هي لله" والله يبغضكم.

تبا لكم


#1089373 [منصور محمد احمد]
4.50/5 (6 صوت)

08-26-2014 08:50 AM
اذا كان ناس الانقاذ مؤمنين كما يدعون (فلكم في القصاص حياة يا اولي الالباب) . و قصاص الدنيا سيطهركم و يمهد لدخولكم الجنة. واللا الجنة دي انت عايزنها للمضللين الاحياء و الاموات الكتلتوهم في الجنوب والشرق و الغرب و الشمال و اي اتجاة اخر.
الحد الادنى : ان يقبل ناس الانقاذ ان يحاكموا جميعا بواسطة المحكمة الدولية، لان عفا الله عن ما سلف مستحيلة. ويكون الحل في الميادين و التعليق باعمدة الكهرباء.شنقا شنقا حتى الموت.


#1089316 [سودان واحد]
5.00/5 (9 صوت)

08-26-2014 08:05 AM
عبدالوهاب الافندى دائما تحاول ابراز عضلاتك الاكاديمية وتجتهد على اخفاء ميولك للإنقاذ كل ويلات السودان بسبب اضاعة الوطن بعدم المحاسبة من سرق ومن قتل ومن نهب ومن شرد من اذل هذا الشعب الطيب من أمن العقوبة اساء الادب في ذمتك اليس اساءوا الادب ((لحس الكوع)) واخرها الشعب يأكل ((القعونج)) وأكلهم الحمير..
وكمان تريد ان تخلق لهم آلية ما سبقك احد من العالميين تكوين جهاز عدم محاسبة من دمر البلد ومن سعى فسادا في الارض من له الحق الإنابة عن الشعب يجر الشعب كما تجر الشياة وملطشة لكل افاك اثيم وكل خريج مدرسة الشغب السياسى يعبث بالبلد..ويقولون نحن سياد البلد..هذا اظنه مؤتمر الهروب الخفى ال
يريدون ان يغيبوا ذاكرة الشعب السودانى ولكن هذه المرة الجرح عميق من هذا المنبر هؤلاء حيلهم حبل من مسد ..لا يقطعها احد إلا حيلة بحيلة ادخلوا كافة وتمسكنوا لهم جميعا تخللهم حتى يصبحوا مخلل اعرفوا افرادهم الذين نفذوا مذابح ومن عذب هل سيكونوا هم الغالبون الاغلبية الواعية الابية..فارموا بهذ الكيد فأنظروا ماهم فاعلون...سيقلون بعزة ومكر الانقاذ نحن الغالبون..؟؟؟
لابد من ارجاع المسروق ولهم رؤوس اموالهم واصلاح ما فسد وانشاء قضاء نزيهه منفصل مستقل هذا مربط الفرس ومهبط الوجع..ثم قضاء عادل من ثبت تورطه...طبعا كلهم..فيذهبوا كما ذهب اليهود في محرقة هتلير..
اما قضية الهوية لقد حسمت فى نفاشا والدستور ذكرها وجون جرنج قالها وقتل بسببها لأنها توحد شطرى السودان..واين سيادة البلد وحدودها ..
اعادة بناء المؤسسة العسكرية وهيبتها وهيكلتها وقوميتها
هذا اظنه مؤتمر الهروب الخفى ..
اسماعيل باشا حرقوه وشتتوا الحبشة ..
الان وين مع البوليس الدولى ولاهاى وباى باى...هل ياترى تظل قصور كافورى شاخصة كا اهرامات البركل تثل التاريخ..هل ظلت قصور القذافى كما تركها ..والله لا اعتقد ذلك وهم انفسهم دائمون بل هم عن ذلك نائمون في غيهم يعمهون..ما قاله من ايجابيات هذا حق للشعب وليس منحة يحاسبوا لماذا حرموا الناس ربع قرن؟؟؟؟


#1089301 [osama dai elnaiem]
5.00/5 (7 صوت)

08-26-2014 07:49 AM
هذه سفسطة ( نخبة) الاسلام السياسي مصري المولد اختاروا العيش في المنافي بعد ان اطفأ الله نور الحكمة عنهم يرسلون القول باخذ الحكمة من الاتحاد الافريقي وجامعة الدول العربية لشعب يتمتع بالحكمة رفدت الادارة الانجليزية بحسن التصرف وبعقلانية بابو نمر والمك تاج الدين والشيخ يوسف العجب والناظر هباني وعدد لا يحصي ولا يعد من رجال الادارة الاهلية والعلة لا تكمن في غياب الحكمة السودانية وانما في تنطع ( نخبة) اخذت زمام الامر بليل وكما اجمع معظم المعلقين في الراكوبة ان ازمتنا في ( الخريجين) وبالذات الاسلاميين منهم الذين تعجلوا بروز الدولة السودانية الديمقراطية المتعددة المناخات والسحنات كما دولة المدينة الاولي واخذوا الامر بدباباتهم ثم ذهل بعضهم من سوء ما فعلوا ولم يرسل الله غرابا ليوريهم كيف يوارون سوأتهم وانطلقوا في المنافي فوزير ماليتهم بالامس ( يلعن) جماعته الذين طحن وعجن معهم هذا الخبز المر ومفكرهم يوصي باخذ الحكمة من الاتحاد الافريقي وجامعة الدول العربية--- بئس الجماعة!


#1089237 [ahmed]
5.00/5 (11 صوت)

08-26-2014 04:04 AM
[ إقتباس ] فمن السذاجة افتراض أن يتخلى البشير وقادة الأجهزة الحزبية والأمنية، وزعماء الميليشيات عن سلطاتهم، ثم يسلموا أنفسهم للمعتقل والمقصلة طائعينالانتقال الديمقراطي والعدالة الانتقالية ونحوها، ولعلها تكون اهم لجان المؤتمر.

يااااااا الأفندي إذا كنت تأمل في عفا الله عن ما سلف فأنت مخادع والقصاص مطلب جماهيري ولن تنجوا بفعلتكم فالموت الذي أذقتموه للأبرياء في إنتظاركم ولن يكون موتاً رحيماً .



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية
تقييم
1.00/10 (2 صوت)




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |الصوتيات |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة