الأخبار
أخبار إقليمية
السودان.. وإعلان باريس!
السودان.. وإعلان باريس!


08-30-2014 01:43 AM
فهد المضحكي

السودان بعد ربع قرن من حكم الإسلاميين المتشددين لايزال الشعب يعاني من مشكلات اقتصادية واجتماعية حادة، وبسبب الحكم الشمولي المناهض للتحديث السياسي والانفتاح والتعددية اصبحت البلاد في قبضة الاستبداد الديني والعسكري، وضمن هذا المستوى أخفق النظام السياسي في بناء الديمقراطية وغابت الحقوق السياسية وتعثرت الدولة المدنية القائمة على مبدأ حق المواطنة وأصبح للاقطاع الديني السيطرة المطلقة وبالتالي غدا الدين والعقيدة اهم المقاييس في حين اضطهدت الأحزاب المعارضة دينية وقومية ويسارية، وتصاعد العنف والخطاب الديني التكفيري واصبح القتل طريقاً لتصفية الحسابات مع الخصوم!

الحكم المتأسلم في السودان -حكم الاخوان البرجماتي- شأنه شأن التنظيمات التفكيرية الاخرى سواء كانت سلفية وخمينية او جهادية متشددة على نمط القاعدة وداعش الدموية فالديمقراطية في نظر تلك القوي الدينية الطائفية ليس الا جسراً لبلوغ اهدافهم السياسية المتمثلة في الوصول الى السلطة وفرض الوصاية على المجتمع باسم الدين وبالقوة والتسلط والارهاب، ولم يكن مرشد الجماعة والمفتي وولي الفقيه الا مُشرعاً ووصياً على البلاد والعباد!

مدير مركز الدراسات السودانية د. حيدر ابراهيم شخص ذلك في تحليله النقدي قائلاً: "دخل الاسلاميون انتخابات عام 1986 ولاحقتهم تهمة الأساليب الفاسدة في الانتخابات واستطاعوا تحقيق المرتبة الثالثة وحصدوا غالبية في بعض الدوائر، ورغم كل هذا النجاح لم يكن ايمان الاسلاميين بالديمقراطية كاملاً. بل يمكن القول بأنهم ارادوا القضاء على الديمقراطية بطرق ديمقراطية. فقد تركز عملهم السياسي باكمله على اثبات ان الديمقراطية فاشلة ولا تصلح في السودان".

ويفسر ذلك إن الديمقراطية في فهم الاسلاميين ليست مبدأ ولا قيمة فكرية او اخلاقية بل هي واحدة من ادوات الوصول الى السلطة السياسية وهذا الفهم الأداتي للديمقراطية هو سبب الاستخفاف بالممارسة الديمقراطية وهو ما ادخل الاختلاف السياسي مع الاسلاميين الى دائرة خطرة بسبب رفضهم الاختلاف إذ يخرج من المعارضة السياسية الى مجال الكفر والتجديف لادعائهم امتلاك الحقيقة المطلقة!

وبالتالي فالنظام الاسلاموي في السودان يعتبر نموذجاً فاشلاً فهو لم يكن قادراً على حماية السودان من التفكك وانفصال شماله عن جنوبه والعمل على بناء سودان ديمقراطي مُوحّد في ظل رؤى نهضوية تحديثية تدعو الى تحرير المرأة ودعم حقوقها كاملة ومعالجة الازمات المعيشية والحياتية والاقتصادية وخصوصاً ان ثلثي السكان يعيشون تحت خط الفقر ناهيك عن مخاطر المجاعات والحروب الاهلية والجفاف!

تباينت رؤى ومواقف القوى السياسية والحزبية من الازمة السياسية في السودان المكتظ بالفساد السياسي والانتهاكات الجسيمة لحقوق الانسان ونهب ثروات الشعب، ورغم ذلك فان اعلان باريس او وثيقة باريس من شأنها ان تُوحّد قوى المعارضة وهي خطوة -كما تعتبرها بعض القوى الديمقراطية- في اتجاه اسقاط النظام في حين يرى اليسار السوداني: إن هذا الاعلان الموقع في باريس في 8 أب اغسطس الحالي بين الجبهة الثورية وحزب الأمة القومي خطوة ايجابية لانه تحدث عن قضايا اساسية لا يمكن الشروع في حوار وطني بدونها مثل وقف الحرب وتوصيل الاغاثة الانسانية، واطلاق سراح المعتقلين والمحكومين سياسياً، والحريات العامة واحترام حقوق الانسان. ومع ذلك ثمة تحفظات على الاعلان او تلك الوثيقة أولها -كما حددته الجبهة السودانية للتغيير في بيان لها- ان الاتفاق في باريس تم من وراء ظهر القوى السياسية الأخرى، وثانياً الاتفاق في مضمون يسير نحو سياسة الهبوط الناعم التي ظل يبشر بها الصادق المهدي مما يعني المحافظة على النظام، وثالثاً تجاهل الاعلان او الاتفاق القضية المحورية وهي فصل الدين عن الدولة وحاول الالتفاف على القوانين من اجل تكريس الدولة الدينية وما يصاحبها من فساد واستبداد واستغلال للدين، والزج به في السياسة.

باختصار لقد اثبتت التجارب ان الاسلام السياسي لم ينجح في الحكم وادارة الدولة المدنية والاصلاح والتنمية ليس في السودان فحسب بل في مصر ابان عهد الاخوان، وايران التي تعيش اوضاعاً داخلية سيئة وقيود مصدرها سلطة ولي الفقيه، وكذلك افغانستان اثناء حكم طالبان!

الأيام


تعليقات 23 | إهداء 0 | زيارات 7212

التعليقات
#1093629 [عمر الياس جبريل]
0.00/5 (0 صوت)

08-31-2014 11:51 AM
الاخ فهد
جزاك الله خير علي اهتمامك و الكتابة عن الوضع السياسي في السودان و لكن اخي هنالك نقاط كثيرة مغلوطة و تدل علي عدم فهم لحقيقة الوضع السياسي في السودان.

اولا النظام الحالي في السودان انغلب علي الديمقراطية التي اتي بها الشعب بعد انتفاضة شعبية علي نظام نميري... فكيف يخفق النظام السياسي في بناء الديمقراطية و هو الذي انغلب علي الديمقراطية! النظام الحالي لم يسعي لبناء نظام ديمقراطي حتي نقول انه اخفق.

ثانيا تقول بان الدين و العقيدة غدا اهم المقاييس من اين جئت بهذه المعلومة؟ من الذي قال لك هذا؟ يا اخي الشعب السودان شعب متدين جدا و لديه غيرة علي دينه و عقيدته اما ان كنت تريد ان تعرف مقاييس النظام فهي ان تكون حرامي و لا وطني و لا عهد و لا زمة لك و ان تكون جاهل في المجال الذي تعمل به... هم باختصار اناس نسو الله فأنساهم انفسهم.

ثالثا تقول "ولم يكن مرشد الجماعة والمفتي وولي الفقيه الا مُشرعاً ووصياً على البلاد والعباد!" و الله لم افهم شيئا ذلك! هذا لا يوجد لدينا في السودان... ربما تعني بلد آخر غير السودان.

رابعا تقول انفصال شماله عن جنوبه و الصحيح انفصال جنوبه عن شماله لان الجنوب هو الجزء الذي حصل فيه الاستفتاء و اختار الانفصال و الشمال لم يُستفتي و لا يُريد الانفصال و البعض منا كمن قطعت رجلاه و صار مقعد.

خامسا تحدثت عن اعلان باريس بصورة سطحية جدا. هنالك مباركة و تأييد لاتفاق باريس من القوي الفاعلة في الساحة السياسية و الغالبية العظمي من الشعب السوداني و لا يُوجد في اعلان باريس ما يدعو او يعني المحافظة علي النظام الحالي و كان حريا بك الاطلاع علي اعلان باريس و تحليله بدل نقل وجهة نظر شخص لا ندري من هو!


#1093586 [عمر الياس جبريل]
0.00/5 (0 صوت)

08-31-2014 11:02 AM
الاخ فهد
جزاك الله خير علي اهتمامك و الكتابة عن الوضع السياسي في السودان و لكن اخي هنالك نقاط كثيرة مغلوطة و تدل علي عدم فهم لحقيقة الوضع السياسي في السودان.

اولا النظام الحالي في السودان انغلب علي الديمقراطية التي اتي بها الشعب بعد انتفاضة شعبية علي نظام نميري... فكيف يخفق النظام السياسي في بناء الديمقراطية و هو الذي انغلب علي الديمقراطية! النظام الحالي لم يسعي لبناء نظام ديمقراطي حتي نقول انه اخفق.

ثانيا تقول بان الدين و العقيدة غدا اهم المقاييس من اين جئت بهذه المعلومة؟ من الذي قال لك هذا؟ يا اخي الشعب السودان شعب متدين جدا و لديه غيرة علي دينه و عقيدته اما ان كنت تريد ان تعرف مقاييس النظام فهي ان تكون حرامي و لا وطني و لا عهد و لا زمة لك و ان تكون جاهل في المجال الذي تعمل به... هم باختصار اناس نسو الله فأنساهم انفسهم.

ثالثا تقول "ولم يكن مرشد الجماعة والمفتي وولي الفقيه الا مُشرعاً ووصياً على البلاد والعباد!" و الله لم افهم شيئا ذلك! هذا لا يوجد لدينا في السودان... ربما تعني بلد آخر غير السودان.

رابعا تقول انفصال شماله عن جنوبه و الصحيح انفصال جنوبه عن شماله لان الجنوب هو الجزء الذي حصل فيه الاستفتاء و اختار الانفصال و الشمال لم يُستفتي و لا يُريد الانفصال و البعض منا كمن قطعت رجلاه و صار مقعد.

خامسا تحدثت عن اعلان باريس بصورة سطحية جدا. هنالك مباركة و تأييد لاتفاق باريس من القوي الفاعلة في الساحة السياسية و الغالبية العظمي من الشعب السوداني و لا يُوجد في اعلان باريس ما يدعو او يعني المحافظة علي النظام الحالي و كان حريا بك الاطلاع علي اعلان باريس و تحليله بدل نقل وجهة نظر شخص لا ندري من هو!


#1093093 [مصطفي]
5.00/5 (1 صوت)

08-30-2014 08:39 PM
وضح من تحليل الاحداث والمواقف مدي نظرية التامر بعضنا علي بعض والرهان المبيت من فوبيا الاسلام وحرية الشعوب والمساوا والعدل في حق الانتخاب من القواعد اذن من هو رافض للتغير يناهض كل ثوري اوسلامي لنهم جميعا في الاخر يمحو تسلط في معينه فوق حكم الشعوب ببث فيهم الخوف من يخلخل حكمهم ورد للشعوب حريتها


#1093083 [عصمتووف]
0.00/5 (0 صوت)

08-30-2014 08:17 PM
عزيزي هلا سمحت لي بالعقيب وطرح بعض من الاسئلة


السودان بعد ربع قرن من حكم الإسلاميين المتشددين
*** ومن قال لك بانهم اسلاميين متشددين
ومعالجة الازمات المعيشية والحياتية والاقتصادية وخصوصاً ان ثلثي السكان يعيشون تحت خط الفقر ناهيك عن مخاطر المجاعات والحروب الاهلية والجفاف!
***** ومن قال لك باننا كنا فقراء
الجبهة السودانية للتغيير في بيان لها- ان الاتفاق في باريس تم من وراء ظهر القوى السياسية الأخرى، وثانياً الاتفاق في مضمون يسير نحو سياسة الهبوط الناعم التي ظل يبشر بها الصادق المهدي مما يعني المحافظة على النظام
ومن هي القوي السياسية الاخري
****الاجابة
نحن تحت حكم هنباتة جدد لا يعرفون كيف يستنجون دعك من صلاتهم وصومهم وحجهم وعمرتهم هؤلاء المنبوذون داخليا وخارجيا ابعد من يكون لهم دين لا دين لهم حتي لو نقلوا الكعبة والي الخرطوم*** من هي الجبهة السودانية حتي تتعلل ف تم هذا اللقاء خارج مربط الحمير لاسباب ومعلومة ومعروفة لهؤلاء الساده اصحاب الصوالين والغرف البارده والسيارات المكنشة ف مطالب لقاء باريس واضح ويحقق مطالب الشعب كان من الافضل الالتحاق بهم ولو لديكم زيادات وملاحظات اضيفوها واعتقد بان لقاء باريس يريد اعطاء النظام فرصة للتسليم وفي بالهم ما بعد القذافي وحاليا الاسد والمالكي سابقا غير الصومال ومصر انهم لا يريدون الفوضي كما حصل في تلك الدول وانتم تعلمون قطعة السلاح ارخص من طلب وجبة الفول فهؤلاء الشرزمة صناع الموت هم من اوصلونا الي هذا الحال المزرئ ونحندالله ماكلين وشاربين ونستمتع بحياتنا
وشكرا لوقوفك معنا ونتمني عبركم ان تحاولوا المستحيل للضغط علي الهلافيت بالسماح لاجهزة الاعلام جميعها بالدخول للمناطق الملتهبة وعلي الصحافة الخليجية كشف خصاصة هؤلاء الشواذ مثيلي العقل


#1092979 [بصل التقنت]
2.50/5 (3 صوت)

08-30-2014 04:56 PM
هههههههههههاى كاتب بحرينى يتحدث عن الحريات والديمقراطيه .


ردود على بصل التقنت
[بت قضيم] 08-30-2014 11:29 PM
هههههههههها يا عواليق يا مجند يا كتكوك انتم كفايوس الايبولا دائما ما تبحثون عن اتفه الاسباب لتنتقدوها واقسم بالله انك لم تقرا حرفا من هذا المقال

[عصمتووف] 08-30-2014 10:59 PM
تطابق الاسم علي المسمي ي بصلة الرجال قلبه معك لماذا السخرية وبالمناسبة الحرية في البحرين كانت قديما في مربط الحمير بلدك غابت شمسها عننا ومشرقة عندهم يكفي انهم يتظاهرون يوميا حتي هزوا عرش الامير انت عملته شنو لككر البشير اتمني تكون احد جلادية
يا هو اب كوكتين يضحك علي ابكوكة

Sudan [ابوعديلة المندهش] 08-30-2014 07:51 PM
ماهذا العبط ؟ فلنفرض أن البحرين تفتقد للديموقراطية فهل هذا يمنع المواطن البحرينى ان يتحدث عنها. ستقول لى ايها العبيط كان من باب اولى ان يتحدث عن غياب الديموقراطية فى البحرين وانا اقول لك وما يدريك انه قد فعل ؟
بلاش هبل وعبط معاك .

Saudi Arabia [وضع مزري] 08-30-2014 06:53 PM
والمشكلة وين بحريني ولا غيره ما قاعدين تفتوا في البتعرفوه والمابتعرفوه( الجمل ما بشوف عوجة رقبتو)


#1092920 [omer]
5.00/5 (3 صوت)

08-30-2014 03:07 PM
هم ليسو اسلاميين (لا اقول ليس مسلمين) ولا متشددين هم اصحاب مصالح دنيويه فقط و هذا هو الرابط ب بينهم اي واحد منكم قد يعرف كوز في الحي او العمل هل لاحظ له اي اسلام او تدين اكثر من بقية الناس بل العكس الكثير منهم معروفين لا يفقهون شئ في الدين لقد وجدوا ان اقرب حبل يوصلهم الي عاطفة الناس و قلوبهم هو اللعب علي وتر الدين و غيرهم فعل نفس الوسيله مثل حزب الامه و الاتحادي و الهدف واحد هو السلطه و المال
مجردسؤال ما الذي استفاده الاسلام و المسلمن من حكمهم


#1092911 [هميم]
5.00/5 (1 صوت)

08-30-2014 03:01 PM
وصف دقيق لنظام البشير


ردود على هميم
[محمد عبد الرحمن] 08-30-2014 08:55 PM
هذا الوصف غير دقيقز الوصف الدقيق هو ان عصابه من اولاد الحرام و الكذابين استغلوا الدين الاسلامي للاستيلاء علي السلطة92


#1092878 [usman]
3.00/5 (3 صوت)

08-30-2014 01:39 PM
السودان به حكم شمولى ولكنه ليس ديكتاتورى
حرية الاعلام والصحافه وحرية الافراد فى السودان لا توجد فى كل العالم العربى حتى من تدعى الديمقراطيه
نحن ولله الحمد نملك راى عام له قوة لا تضاهيهها الا الديمقراطيات العتيده
اما المشكله الاقتصاديه فلا يغيب عنك ان الحصار الاقتصادى المضروب على السودان من التسعينات يهد اقوى دوله ولكن بفضل تماسك الشعب السودانى ووعيه فوت الفرصه على اعدائه باضعافه والنيل منه ولعبت دول الخليج ولا زالت تلعب دورا اساسيا فى هذا الحصار
صدقنى السودانيين قادرين على فعل الف ثورة مثل ثورات الربيع العربى هذه والاطاحه بالنظام فى ايام ولكنا شعب واعى مثقف ينظر الى ما هو ابعد من الضنك الاقتصادى والمطالب المرحليه فلذا لا تخاف علينا ولا تهتم لامرنا


ردود على usman
[بت قضيم] 08-30-2014 11:31 PM
شوف المجند الكتكوت بقول في شنو نوعك دا بياكل من تحت اقدام اسياده الاسلامويين

United States [ود نفاش] 08-30-2014 09:16 PM
الحقيقة مره والكاتب اصاب عين الحقيقة فهذه حكومه فاشية ليس لها علاقة بالاسلام
الاسلام عندهم تخدير للشعب وللبسطاء وقد استقلوا تدين الشعب السودانى ولكن اتحداهم ان يقوموا بعمل مسح ميدانى و يسالوا الناس عن الوضع
هناك فئة من ابناء الغرب ولا اقول كلهم ولكن منهم من يركب الوجة مع كل حكومة انتهازيين وهم الذين سوف يعتمدوا عليهم فى الانخابات خاصة فى جنوب العاصمة
وهناك مجموعة تريد المال وهم مستعون لشراء الاصوات بالمال والوعود وهم موجودون فى كل دولة
ان الشيوعيه عندما قالت الدين افيون الشعوب صدقت نعم ان استغلال الدين عند الكيزان تجربة لها جذور فى السودان فمثلا كان نافع يذهب للصوفية ويخاطبهم (فى ناس ما عايزين الشريعة)ثم يهتف البسطاء الله اكبر ولكن ما هى الشريعة التى ينادى بها نافع؟؟؟
هى شريعة التحلل من الفساد

Sudan [ابوعديلة المندهش] 08-30-2014 08:05 PM
ياشيخنا إنت أهبل ولا شكلك كده ؟

United States [Kabbashi] 08-30-2014 08:01 PM
يا زول انت شارب شنو محايه بالقلبه من شيخك المعتوه الترابي. نرجسيتكم لا تفارقكم وعنجهيتكم هي التي أدت بالسودان لأن يصل هذا الدرك المنحط. وكل هذا ما ساق لهذا الحصار الخانق ودول الخليج هي شريانكم يا ناكري الجميل بلى يخمكم

Saudi Arabia [وضع مزري] 08-30-2014 07:11 PM
يا خوي عثمان انت لسه بتدافع عنهم انت متاخر جدا جدا ياخ يكفيك ملفات الفساد الانفتحت بس يعني الضائقة الاقتصادية كلها من الحصار تختزل كل المشكلة في الامبريالية والشيوعية وتنفيذ الاجندة الخارجية نفس الكلام الزمان ياخ 25 سنة دي تكفي لبناء سودان من الاف للياء من جديد من مافي يعني انظر لكل الدول التي نهضت سنغافورة - ماليزيا - الخليج - كلو في كم سنة

Saudi Arabia [المشروع] 08-30-2014 06:56 PM
(حرية الاعلام والصحافه وحرية الافراد فى السودان لا توجد فى كل العالم العربى حتى من تدعى الديمقراطيه)
دا كلام فارغ ومن الحاجات التي تريد ان يرسخها الكذابون في اذهان السذج والبسطاء اين حرية الصحافة والامن كل يوم يستدعي صحفي ويصادر صحيفة ويغلق اخرى؟
اين الحرية والنيابة تمنع الكلام في الولاة ومكاتب الولاة والفساد والاراضي
اين الحرية والصحف تغلق والسجون ملييئة بأصحاب الراي فقط وليس اصحاب السلاح .. الحكومة لا تحجز اصحاب السلاح ولكن اصحاب الرأي فكل من له رأي مخالف لفكر الروافض الحكومة تغلقه في السجن وتطلب منه ان يعتذر ؟؟؟

Sweden [لن ننسى] 08-30-2014 05:18 PM
هو نوعكم ده لسه بتجرأ يكتب يعلق ويهزء بنفسه, يا اخى أخجل من الكلام البتقولو ده.

United Kingdom [النيل أبونا والجنس سودانى] 08-30-2014 04:02 PM
Usman مريض أنت .
ربنا لا تؤاخذنا بما فعل السفهاء منا.

Saudi Arabia [Sadig] 08-30-2014 03:37 PM
وماهي المطالب غير المرحلية التي تسعى اليها يا اخي عثمان ... لا تقل لي الدين الذي تم فرشه في الشارع مع الجرجير ... او الاخلاق التي هي اصبحت ارخص من التسالي ... ومن هم الاعداء غير الاسلاميين والذين انطلت عليهم اللعبة كما هو واضح في حديثك.

United Arab Emirates [lahib] 08-30-2014 02:48 PM
يا اخ عثمان وين حرية الاعلام والصحافة البتتكلم عنها دي وحرية .. هو اساسا نحنا عندنا اعلام ولا صحافة عشان تقارن بيها الدول العربية .. والاقتصاد سببو الحكومة


#1092834 [mahmoudjadeed]
2.00/5 (4 صوت)

08-30-2014 12:26 PM
المشكلة ان كل من هبّ ودب يتحدث عن السودان لأنه الحيطة المايله والبلد الذي لا وجيع له لا حكومة ولا مواطنين ..... غير مسموح لأي سوداني التحدث عن الدول الاخرى لأنها محروسة بحكوماتها ومواطنيها الا السودان ( سبحان الله ) ياتي المضحكي ليكتب كلاماً مضحكاً فتأتي المباركة والتأييد من السودانيين أنفسهم ليحملونه على التمادي في اهانة السودان والتدخل في شؤونه اكثر شعب يفتقر للوطنية في زماننا هذا هو الشعب السوداني , يجب ان نفرّق بين الحكومات والوطن ولا ندع المضحكي يضحك علينا بأشياء يفتقدها في بلده .


ردود على mahmoudjadeed
[بت قضيم] 08-30-2014 11:33 PM
لانك انت قاعد ابكم يا كتكوت

Saudi Arabia [mahmoudjadeed] 08-30-2014 07:05 PM
أنا أعتز بوطني السودان يا عديم الوطنية ( ده لو انت سوداني ) وبعدين لو اي زول يدافع عن وطنه بتسميه كوز يبقوا الكيزان احق بحكم الوطن ما دام انهم كذلك وبعدين حسن ألفاظك يبدو انك فاقد تربوي .

Saudi Arabia [القرفان] 08-30-2014 01:54 PM
هو انت عندك وطن من اساسه عشان تغار عليه يا كوز يا جزمة ؟؟
قال كل من هب ودب قال ؟؟!!
الدبة التقوم ليك في ......


#1092827 [حسن - الخليج]
3.00/5 (3 صوت)

08-30-2014 12:18 PM
اتانا المضجحكي ليلقي علينا وعظ هو اولي به و هل لديك ديمغراطية حتى تفتي لنا انتم دول الخليج لا تتحدثو عن هذا فاقد الشئ لا يعطبه
نعم نحن لدينا مشكلة كبيرة مع حكم بني كيزان الذي دمر البلد و سوف نعمل علي تسويته كما نرغب نحن و لكن عليك ان تعمل انت المطلوب منك لبدك و انتم تاكلون كا تاكل البهائم و لا تستطيع ان تتحدث الا فيما يسمح لك به
اما عن الدول الاخري - حق يراد به باطل


#1092805 [عدو الكيزان]
4.75/5 (3 صوت)

08-30-2014 11:50 AM
كلام موزون وتشخيص جيد للعلة ولابد من الديمقراطية وإن طال السفر .

شكراً أستاذ فهد وليت قومي يعقلون .


#1092795 [radona]
4.75/5 (4 صوت)

08-30-2014 11:40 AM
احسنت وصفا وافضت
الا ان هنالك بارقة امل بدات تلوح في الافق بمعزل عن النظام الحاكم وجوقة الاحزاب السياسية
الشعب السوداني بدا في التململ الجاد والاستعداد الى اعنف المواجهات بكل ما تعني من بطش وقهر وقوة مفرطة قد يواجهها من قبل النظام الحاكم باسوأ بكثير مما حدث في سبتمبر 2013م حيث سقط مئات الشهداء الذين قتلوا بدم باردلم يعرف حتى الان قاتل اي منهم وهذا يشير ان الشعب بات مستعدا لتقديم مئات الاضعاف من مثل هؤلاء الشهداء وذلك بدافع الجوع والمرض وفي النهاية هذا موت جوعا وذاك موت نضالا وذلك ابتغاءا للدولة المدنية الراشدة التي سنحسن ادارة التنوع الثقافي والديني والاثني التي يزخر بها السودان درءا لاستنساخ المشئومة نيفاشا ولا يدعو الشعب السوداني لفصل الدين عن المجتمع ولكنه يدعو الى فصل الدين عن السياسة بعد نجربة بشعة امتدت 25 عاما لازمها الفشل يلي الفشل والفساد والاستبداد والايام القادمات حبلى بالاحداث الجسام وستدلهم الخطوب


#1092786 [حسكنيت]
5.00/5 (1 صوت)

08-30-2014 11:30 AM
إنت الناس البضبحوا لحم (....) ديل ما شافوك


#1092763 [ابو طارق]
5.00/5 (3 صوت)

08-30-2014 11:06 AM
شكرا على المقال ولكن كلامك لا يغيب عن الشعب فهو صانع الثورات منذ 1955


ردود على ابو طارق
United Arab Emirates [زول قرفان] 08-30-2014 12:14 PM
هذا الشعب غاب عنه كل شيئ, ثم اين هذه الثورات التي تحلمون بها من تجبر طواغيط الجبهة منذ ربع قرن ؟؟!!!..


#1092756 [كوش]
5.00/5 (5 صوت)

08-30-2014 11:03 AM
الديمقراطية في فهم الاسلاميين ليست مبدأ ولا قيمة فكرية او اخلاقية بل هي واحدة من ادوات الوصول الى السلطة السياسية وهذا الفهم الأداتي للديمقراطية هو سبب الاستخفاف بالممارسة الديمقراطية وهو ما ادخل الاختلاف السياسي مع الاسلاميين الى دائرة خطرة بسبب رفضهم الاختلاف إذ يخرج من المعارضة السياسية الى مجال الكفر والتجديف لادعائهم امتلاك الحقيقة المطلقة .
دي النقطه المفروض افهما الشعب النايم ليهو ربع قرن من الزمان ..!!!


#1092703 [زول وطني غيور]
5.00/5 (7 صوت)

08-30-2014 09:35 AM
شكرا أستاذ فهد، نعم حكم الأخوان المسلمين بالسودان قد دمر السودان تدميرا شبه كامل ولا سيما الإقتصاد السوداني ، حكم الأخوان المسلمين لم يقدم لشعب السودان العدالة الإجتماعية المبتغاة ولا الأمن ولا التعليم ولا العلاج ولا حتى العمل علما بأن عدد العاطلين عن العمل بالسودان كل يوم في تزايد ..
التعليم بالقروش (الفلوس) والعلاج بالقروش بينما العمل غير متوفر إلا للموالين والمحاسيب من أتباع المؤتمر الوطني ..


#1092700 [نجم السعد]
5.00/5 (3 صوت)

08-30-2014 09:32 AM
مقال الاستاذ فهد المضحكى هو نموذج للفهم العربى الواعى جدا بقضايا السودان...شكرا للاستاذ على المقال الرائع ..


#1092688 [Quickly]
3.00/5 (5 صوت)

08-30-2014 09:20 AM
اول شئ تفعله الجبهة الثورية بعد نجاح الثورة واقتلاع الكيزان الانقلابيين من السلطة هي اعلان حزب جماهيرى كبير بأسم تحالف الجبهة الثورية استعداد للأنتخابات
ويجب ان تمهد لهذا الامر من الآن اما الرآي العام السوداني


#1092679 [بدون تعليق]
5.00/5 (3 صوت)

08-30-2014 09:08 AM
بارك الله فيك فقد أصبت عين الحقيقة فلا عدل ولا مساواة بل قهر وتشريد لكل من لا ينتمي لهذه العصابة الطفيلية ذات الأيدلوجية الموحدة في كل دول العالم يرفعون شعارات زائفة باسم الدين وهم ابعد البشر عن سنة المصطفي فاشلون في كل شي وسبب فشلهم اولا وأخيرا يعود لضعف إيمانهم بالله حكموا السودان خمس وعشرين عاما قتلوا النفس بغير نفس حرقوا القري وشردوا أهلها دفعوا الغالي والنفيس من اجل التشبث بالحكم باعوا الوطن وحولوا ريعه لحساباتهم الخاصة خارج السودان دمروا النسيج الاجتماعي وآثاروا الفتن والنعرات القبلية زكوا المحسوبية ورفعوا ذو القربي في كل مرافق الدولة دون النظر لموهل علمي اوخبرة فتفشي الفساد والرشوة والرزيلة وغابت الخدمات العامة فلا صحة ولا تعليم ولا دين ولا رحمة بين الناس فأين الاسلام وأين التوجه الحضاري المزعوم


#1092652 [ابومروان]
4.94/5 (5 صوت)

08-30-2014 08:10 AM
ياشاطر عرفتنا فشل الحكم الاسلامي طيب فشل حسني مبارك وزين العابدين وموريتانيا والسيسي وسياد بري وصدام حسين والاسد ولبنان والجزائر وعلي صالح والاخرين لماذا


ردود على ابومروان
Saudi Arabia [ممغوووووس 25 سنة] 08-30-2014 12:54 PM
ذات المبدا التسلطي ,لا يختلف نظام صدام ومبارك والاسد عن نظام الكيزان

Libyan Arab Jamahiriya [.... و آخرون] 08-30-2014 12:36 PM
في كل الدول التي ذكرتم، فشل فيها الحكام و هذا شيء طبيعي في ظروف غير طبيعية. الشيء الوحيد الذي يكفر لهم هو انهم " لم يدعو ملكهم للحقيقة المطلقة" كما فعل السفهاء منا!!!

Saudi Arabia [ماديها شلوت] 08-30-2014 09:51 AM
فعلا يامروان يظهر انو الخليجي عايش في ديمقراطية فلبس ثوب الواعظين وبما ان الانقاذ والاسلاميين فشلوا والحكومات العسكرية فشلت فمنا خرج هؤلا ومنا خرج هؤلا نحن الفاشلون ليس كل من يركب الجواد فارس والبشير ارادها مملكة لاهل بيته وقبيلته واصدقائه
وهذا عيب كل من يولى علينا ما ان يجلس على الكرسي حتى يتزكر اهله وينسى شعبه ان للدمقراطية ضريبة باهظة الثمن ومستحق قاسي على الشعب وعلى الحاكم ولن نصبر عليه نحن ولن يصبر عليه الحاكم فلذلك نحن في قمة الفشل الفكري


#1092634 [Makashfi tani]
5.00/5 (4 صوت)

08-30-2014 07:16 AM
نعم صدقت.

حركة الاخوان تسلقت بالدين و الديمقراطية ثم احكمت قبضتها على رقابنا.

حولوا الشعب السوداني الطيب الى جهوي و عنصري و ضاعت ثروتنا من القيم الانسانية النبيلة ولا زالوا يتمشدقون بانهم احسنوا حال البلاد والعباد.

لك الشكر وانت تتناول بتجرد مآسينا.


#1092630 [بت البلد]
4.00/5 (3 صوت)

08-30-2014 07:07 AM
نشكرك يا أستاذ على الاهتمام بقضايانا ومأساة بلادنا التي أوصلتها الى نفق مظلم, بسبب اخفاق المتأسلمين الذي أزكم أنوفنا, وفاحت روائحه النتنة وتعدت حدود وطننا الجريح حتى وصلت اليكم وأقلقت مضاجعكم فصحوتم لمواساتنا في مصابنا الجلل ... نشكركم مرة أخرى وندعوا الله أن يكلل مساعينا ومساعيكم بالنجاح


#1092611 [منصور محمد صالح العباسي]
5.00/5 (3 صوت)

08-30-2014 04:09 AM
الكل يتشدق بالديمقراطية،،، أين هي الديمقراطية؟؟؟هل هي في العالم الغربي ام في العالم الشرقي ؟؟؟لامجيب! حقيقة لا توجد ديمقراطية في كل العالم ،،فقط ضحك الغربيون علي العالم بالديمقراطية ،،هذا الشخص المتحدث باسم الديمقراطية،، هل توجد في بلده أوفي كل الخليج ،. هل توجد ديمقراطية في العراق أوفي الجزائر،، ؟؟؟حقيقة لقد مللنا من الكلام في هذا الشأن ،،،نريد حكما رشيدا فقط ،،فليس بالديمقراطية وحدها يحي الناس،،،


ردود على منصور محمد صالح العباسي
United Arab Emirates [ودالباشا] 08-30-2014 06:07 PM
يا منصور دعك من الخليج والغرب لان المسافة بيننا بعيييييدة انتى اى حاجة تخالفا

[زعيم الزهاجة] 08-30-2014 01:39 PM
مهزوم محمد طالح الفاشي !!

European Union [ahmed] 08-30-2014 09:54 AM
أخي منصور .. دول الخليج يكفي أن حكامها لا يمارسون القتل والإبادة في شعوبهم .. ولا يمارسون سياسة فرق تسد التي تمارسها حكومتنا .. السلاح الذي تقاتل به القبائل في دارفور هو سلاح الحكومة ودائماً أحد اطراف القتال يكون مدعوم من الحكومة ومليشياتها وحتى قواتها النظامية.شعوب الخليج لا تحمل أي مرارات أو احتقانات ضد حكامها .. افقر واحد أفضل من أغنى واحد عندنا ..
لا توجد أي مقارنة بين الوضع في السودان والوضع في الخليج

United States [بت البلد] 08-30-2014 09:18 AM
أها جيت تاااااني تخرمج ؟؟؟!!!



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية
تقييم
10.00/10 (6 صوت)




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |الصوتيات |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة