الأخبار
أخبار إقليمية
منتدى المستهلك يكشف عن هجرات غير مسبوقة للأطباء السودانيين
منتدى المستهلك يكشف عن هجرات غير مسبوقة للأطباء السودانيين


08-31-2014 10:57 AM
الخرطوم: لبنى عبد الله
كشف منتدى الجمعية السودانية لحماية المستهلك عن هجرات غير مسبوقة للاطباء السودانيين، واحباط وسط الكوادر الطبية، وتمسك مشاركون في المنتدى بإنذار السفارات والمستثمرين الأجانب بعدم الاستثمار في المستشفيات الحكومية باعتبارها ملكاً للشعب السوداني، وعزت ممثلة نقابة الأطباء السودانيين د. حياة الحاج في المنتدى الذي أقيم أمس بمقر الجمعية بالخرطوم هجرة الأطباء لتدني الأجور والمرتبات وعدم وجود فرص للتدريب وما وصفته بالسياسة الإقصائية وعدم احترام الأطباء نتيجة لسياسات التمكين المتبعة حالياً ونقل الخدمة للأطراف، وحذرت من تجفيف مستشفى الخرطوم وقالت إن حدوث ذلك سيقود لكارثة إنسانية وتشريد الأطباء.. ومن جهته أعاب أخصائي التخدير العميد (م) سيد عبد القادر قنات عدم استحداث الأرقام الخاصة بهجرة الأطباء، وأشار إلى وجود (49) ألف طبيب مسجل بالمجلس الطبي بينهم (6) آلاف طبيب أسنان و(13) ألف صيدلي، ولفت الى تسجيل (8) آلاف اختصاصي منهم (55) في تخصص الكلى و(927) في الجراحة العامة و(309) في التخدير و(962) في النساء والتوليد، و(157) في الصدرية، و(200) في العظام، و(8) في طب الطوارئ، وذكر أن (عدد اختصاصيي جراحة المخ والأعصاب لا يتعدى أصابع اليد)، ولفت إلى تسجيل (41) اختصاصي في مجال الباطنية والمخ والأعصاب. وأضاف أن التوزيع النوعي لجزء من الولايات مثل الخرطوم التي يبلغ عدد سكانها (8) ملايين حسب آخر إحصاء في العام 2012م يقابلهم (90) طبيباً في تخصص النساء والتوليد و(114) في تخصص الأطفال و(3) في الصدرية و(10) في باطنية المخ والأعصاب و(48) في التخدير، ونوه قنات إلى أن دارفور يوازي عدد سكانها ولاية الخرطوم، ونوه إلى وجود اختصاصيين اثنين فقط بدارفور في الصحة العامة و(7) للأطفال و(2) في مجال الباطنية و(3) للصدرية، واختصاصي وحيد للتحاليل الطبية وواحد للعظام، و(2) للأنف والأذن والحنجرة وواحد للتخدير.. وتابع أن ولاية الجزيرة يبلغ عدد سكانها (4) ملايين ولا يوجد بها اختصاصيون في مجالات التحاليل الطبية والمخ والأعصاب والباطنية والجهاز الهضمي، ونبه إلى وجود (7) اختصاصيين في مجال التخدير و(6) في تخصص العظام و(11) للجراحة العامة و(20) في الباطنية و(38) للنساء والتوليد، وأوضح أن مصدر تلك الإحصاءات هو التقرير الإحصائي السنوي لوزارة الصحة الاتحادية لعام 2012م، وانتقد عدم تضمين ميزانية الصحة في التقرير وذكر: (خجلانين منها). في السياق أبان مدير إدارة الاستخدام والهجرة بوزارة تنمية الموارد البشرية والعمل محمد الطيب السماني أن السعودية في قمة الدول المستقبلة للكوادر السودانية بنسبة (90%) وتليها سلطنة عمان، وأعلن هجرة (2162) طبيباً للسعودية في العام 2013م و(117) طبيباً لسلطنة عمان و(100) إلى ليبيا، و(46) طبيباً للكويت وطبيبين لقطر وطبيب واحد لكل من تشاد وبريطانيا، وأكد تشجيعهم للهجرة. من جانبه أمن نائب الأمين العام لجهاز تنظيم شؤون العاملين بالخارج د. كرم الله علي عبد الرحمن على تشجيع الهجرة باعتبارها المخرج الوحيد للاستفادة من تحويلات المغتربين حال الاتفاق بينهم والدولة. في سياق ذي صلة كشف رئيس اللجنة الطبية بالجمعية السودانية لحماية المستهلك عن زيارة من قبل فريق مراقبة المستشفيات بالمجلس الطبي السوداني خلصت الى وجود إحباط وسط الكوادر الطبية، وأرجع أسبابه للوضع الوظيفي وبيئة العمل ونقص التدريب والتعامل من قبل الجهات المختصة مع الأطباء بالمستشفيات. ونبه المشارك صلاح الدين بلال أحمد إلى معاناة بعض الأطباء من الفصل بعيداً عن لائحة الخدمة للعام 2011م.

الجريدة


تعليقات 5 | إهداء 0 | زيارات 3762

التعليقات
#1093832 [mohd]
0.00/5 (0 صوت)

08-31-2014 02:46 PM
أزيدك من الشعر بيتين يالبنى / معظم الاطباء الموجودين يحضرون على حسابهم ويدفعون مبالغ تفوق مقدرتهم للحكومة حتى يسمح لهم بالتخصص ويعملون خلال فتلرة التخصص 4 سنوات مجاناً بديهى سوف يهاجرون مباشرة بعد التخصص وعداهم العيب يعنى يقعدو عشان خاطر فاطنة خالد ولا وداد بابكر ؟


#1093825 [نكس]
0.00/5 (0 صوت)

08-31-2014 02:37 PM
الهجرة دي اسمها الهجرة غير المدروسة يعني احسن شي نعمل استثمار فيهم ناهل الواحد وبعدين نصدروا ودي دلالة اخري علي فشل الحكومة في التعامل مع الاستراتيجيات العلمية يعني الدول بتقول بعد كذا سنة حيصبح عندنا طبيب لكل اسرة ونحن بنقول بعد كم سنة ما حيكون عندنا طبيب - يعني زي الفرن مرات تنتظر العيش ويكون حار ويقولو ليك مرق اسي - يعني الا ننتظر الجامعات تدينا اطباء حاريين وممكن يكونوا حرقوا او نيين او ملحهم كتير شوية في العجنة وربنا يرحم السودان كل يوم دمار بيحتاج لسنة لاصلاحه اذا زالت الانقاذ


#1093737 [كيمو]
5.00/5 (1 صوت)

08-31-2014 01:08 PM
حواء السودان ولود ومن حق هؤلاء الاجلاء السفر لتحسين اوضاعهم .. والكلام انو مدنى
لايوجد فيهااخصائى باطنية مش صحيح وفيا افضل استشارى الباطنية وعرفه شخصيا
بروف عثمان خلف الله والبروف على محمد احمد العوض(اول الشهادة السودانية 1967)
واذا ما اطعمتوهم اتركوهم يا كلوا من خشاش الارض.


#1093665 [zorba]
3.50/5 (2 صوت)

08-31-2014 12:14 PM
"هجرات غير مسبوقة للأطباء السودانيين"

الدكاترة براهم ... النشالين هاجروا!!!!


#1093621 [Sudai]
4.75/5 (3 صوت)

08-31-2014 11:44 AM
السودان ثاني افشل دولة في العالم ..

سبب التصنيف ضعف الدولة وفشلها في تأمين الامن والغذاء لسكانها وارساء
دعائم سياسات اقتصادية واجتماعية وأمنية واضحة المعالم


صنفت مجلة السياسة الخارجية الأمريكية اليمن واريتريا بين الدول الفاشلة التي تمثل خطرا قادما على العالم من حولها في ما تراجعت إيران إلى الرقم 11 في قائمة الدول الفاشلة دون أن يتراجع خطرها وقبلها مباشرة باكستان. كما تشمل القائمة كل من السودان التي جاءت ثانية بعد الصومال، فيما حل العراق في المركز الخامس.
كما شملت قائمة الفاشلين سورية ومصر ولبنان الذي احتل المرتبة 18 بعد كوريا الشمالية مباشرة وفي حين تحتل الصومال الرقم الأول بين الدول الفاشلة فان خطرها ليس كخطر كوريا الشمالية التي تحتل المرتبة 17 في قائمة الفشل الدولي.
جاءت هذه التصنيفات في عدد مجلة السياسة الخارجية الأمريكية الذي يغطي "يوليو - تموز وشهر اغسطس - آب " وتشرح المجلة المقاييس المعتمدة للدول الفاشلة ومنها عجزها عن تأمين الأمن والغذاء لسكانها وعدم قدرتها على استغلال التنوع الاثني لسكانها إضافة إلى فشلها في إدارة سياسات اجتماعية واقتصادية.

والسؤال الأساسي هو لماذا تحتل ثلاث دول عربيةالمراكز الأولى في قائمة الدول الفاشلة ؟ ولماذا تأتي بعدها أربع دول عربية أخرى تدعي العراقة المدنية ؟ التقرير التالي يوضح الأسباب وقواعد الاختيار.



منذ عام 2005 تصدر مجلة السياسة الخارجية (Foreign Policy) مقياسها السنوي للدول الفاشلة (ailed State )، وهو ثمرة جهد مشترك بين المجلة مع صندوق السلام The Fund For Peace. وفي عددها الأخير الصادر عن شهري يوليو/ أغسطس أصدرت المجلة تقريرها السنوي الخامس عن الدول الفاشلة Index of failed states.



فلسفة المقياس:


يتم تعريف "الدول الفاشلة" على أنها تلك الدولة التي لا تستطيع القيام بالوظائف الأساسية المنوطة بها (توفير الأمن، تقديم الخدمات العامة، إدارة آليات السوق، الإدارة الكفء للتنوع الاجتماعي في الداخل بل وتوظيفه)، بالإضافة إلى معاناة مؤسساتها من الضعف الهيكلي والوظيفي. باختصار هي الدولة غيرالقادرةعلى لقيام بمسئولياتها السياسية والاقتصادية والأمنية والاجتماعية على المستويات المحلية والإقليمية والدولية. وتزداد خطورة هذه الدول مع ازدياد حدة الأزمات لأن الدولة الفاشلة غير مهيأة لمواجهة المستجدات والمخاطر الداخلية والخارجية، تلك الأزمات التي تبرز عوامل "الفشل" الكامنة في الدولة، وتزيد من احتمالات تحول هذه الدولة إلى تهديد للسلام والاستقرار الدوليين.
يرتب المقياس 177 دولة حسب درجة إخفاقها في أداء وظائفها. ويعتمد التصنيف على تحديد مؤشرات سياسية وأمنية واقتصادية واجتماعية قابلة للقياس الكمي تُعبر عن وضع الدول في هذه المجالات. كما تعبر تلك المؤشرات عن كفاءة أداء ووظيفية نظام الحكم القائم وقدرته على القيام بالمهام المنوطة بالدولة، بحيث تعكس النتائج الإجمالية لهذه المؤشرات درجة فشل الدولة، لتصبح أعلى الدول حصولا على النقاط هي الأكثر فشلاً والتي تحصل على رقم (1) في القائمة، وهكذا تنازليًّا حسب مجموع النقاط وصولاً إلى أكثر الدول استقرارًا في نهاية القائمة صاحبة الترتيب الأخير رقم (177). وتعتمد النتائج الصادرة على أكثر من 30.000 مصدر متاح للمعلومات عن الدول.
لا يتم تصنيف الدول الفاشلة بشكل ترتيبي كمي فقط، حسب مجموع نقاطها الدالة على الفشل، ولكن يُوزع المقياس الدولي إلى فئات بحسب درجة تهديد الدول للاستقرار والسلام الدولي، بحيث تبدأ بالفئات بالأشد خطورة؛ وهي فئة الدول الخطرة Critical وتليها فئة الدول المعرضة للخطر In Danger، ثم الدول المتاخمة للخطر Border line ثم المستقرة Stable والفئة الخامسة هي الدول الأكثر استقرارًا Most Stable. وتجدر الإشارة إلى أن الموقع الإلكتروني صندوق السلام يضع تقسيمات فرعية مختلفة للدول الفاشلة من حيث العدد ومن حيث المسمى، هي: منذرة بالخطر، معتدلة ومستقرة.

ويأتي المقياس هذا العام في ظل اندلاع أزمة مالية عالمية أثرت تأثيرًا بالغًا على الدول المتقدمة ذات المؤسسات القوية، والتي كان لها تداعياتها الثقيلة على الدول الضعيفة والأكثر ميلاً للفشل. ذلك الأمر الذي أثر بشكل كبير على ترتيب الدول وحصول بعضها على نقاط نقلتها إلى ترتيب أكثر خطورة. وبتفسير كمي أثقلت كفة المؤشرات الاقتصادية السلبية بما قدمها على أنها أكثر فشلاً. ومن أكثر المفاجآت التي أثارها التقرير هذا العام هو تدهور وضع عدد من الدول بحيث تراجع ترتيبها على المقياس مثل جورجيا، في حين تحسنت أوضاع دول أخرى بحيث أصبحت أقل فشلاً.



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية
تقييم
0.00/10 (0 صوت)




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |الصوتيات |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة