الأخبار
أخبار إقليمية
مساهمة في التوثيق لحياة الراحل محجوب شريف
مساهمة في التوثيق لحياة الراحل محجوب شريف
مساهمة في التوثيق لحياة الراحل محجوب شريف


09-03-2014 11:57 PM
د.حافظ عباس قاسم

من المعلوم ان اسم محجوب شريف كشاعر قد اشتهر بعد ان غني له الفنان محمد وردي نشيد حارسنا وفارسنا احتفاءا بالتغيير العسكري ونجاح انقلاب 25 مايو. واشتهر اكثر بعد ان قام بتغير صيغة القصيدة وإدخال لا النافية في كل مقطع كنوع من الرفض وسحب تأييده لسلطة مايو بسبب ما اعترى مسيرتها من تردد في السير في طريق التطور الوطني الديمقراطي وتنكرها لما أعلنت من شعارات ومعاداة القوي الثورية .ولكنه ازداد شهرة وعم اسمه البوادي والحضر بعد تلك المقابلة الإذاعية التي أقيمت مع كل من محجوب ووردي ثاني يوم من انقلاب هاشم العطا وأنشد فيها وردي لا حارسنا لا فارسنا ولا جيشنا ومدارسنا والتي أراد محمد خوجلي صالحين بتنظيمها وإدارتها ان يرفع بها من اسهمه لدي السلطة الجديدة. وانه قد اضطر لان يمنح هذا الشرف لذو النون بشري كما قال له بسبب ضرورة ذهابه للقيادة العامة للمشاركة في الاجتماع الذي دعا له هاشم العطاء مع قادة الخدمة المدنية وأجهزتها المختلفة. وان ذوالنون بشري قد دفع ثمن هذا الشرف اكثر من عام قضاها في سجن كوبر بعد ان تنصل صالحين من مسؤولية تنظيم الحلقة وحملها لذوالنون .
بعد عدة ايام من عودته للسلطة قرر النميري زيارة المعتقلين في سجن كوبر وعددهم كان يفوق الألف من القادة السياسيين والنقابيين والخدمة المدنية والموظفين والعمال والطلاب وغيرهم من الفئات والذين اودعوا أقسام السجن المختلفة بعد إفراغه من السجناء والمحكومين في جرائم جنائية مختلفة بغرض الاستفزاز والتحدي .هذا ومن ضمن الأقسام التي قام بزيارتها كان قسم المدرسة حيث ضمت من ضمن المعتقلين الآخرين محجوب شريف وذوالنون بشري وشخصي .
قبل ان يأتي النميري الي كوبر تم استبدال حرس السجن بجنود المظلات وبعد زيارته لبعض أقسام السجن الآخري دلف الي قسم المدرسة مع وفد كبير ضم بعض قادة مايو من العسكريين والوزراء ورجال الأمن والشرطة تحرسهم كتيبة من حاملي الرشاشات والبنادق ونحن مصطفون وظهورنا الي حائط السجن كما أمرتنا بذلك إدارة السجن قبل دخوله علينا .
بعد ان عاين النميري صفنا ونظر الي بعضنا نظرة ملؤها السخرية والشماتة والتحدي طلب ان يذكر كل واحد منا اسمه وعمله مهددا بعض الأسماء أمثال شوقي ملاسي المحامي وصلاح الزبير نائب وكيل وزارة المالية والذين أصطحبهم معه عندما خرج واودعوا زنازين الإعدام بقسم البحريات ضمن اخرين أرسلوا من الأقسام الآخري .هذا وعندما جاء دور محجوب ذاكرا اسمه بالكامل وانه معلم نظر اليه النميري مليا فترة من الوقت في محاولة كما يبدو للتذكر وربط الأشياء خاصة وان اخبار الحلقة الإذاعية كانت علي كل لسان ومدار حديث الناس طيلة ايام حكومة هاشم العطا الثلاثة .لكنه بعد ان فشل في ربط خبر الحلقة الإذاعية بالاسم وإيجاد التوافق بين الاسم ذائع الانتشار الصيت والشخص البسيط والمتواضع الذي أمامه قال له بازدراء واضح :(روح ما أعرفكش!؟!؟!) وهكذا أنقذ شكل محجوب اسمه ونجاه من الإرسال في أحسن الأحوال الي زنازين الإعدام في البحريات ان لم تكن المحاكم العسكرية بمعسكر المدرعات في الشجرة ودروة الإعدام بإطلاق الرصاص في الحزام الأخضر في أسوأ الأحوال .ومن بعد صرنا نقول لمحجوب (روح ما أعرفكش) بعد نهاية اي حديث معه داخل المعتقل او عندما نلتقيه بعد الخروج من المعتقل !؟!؟!

الا رحم الله الانسان والشاعر والوطني المناضل محجوب شريف واسكنه فسيح جناته
[email protected]



تعليقات 3 | إهداء 0 | زيارات 1228

التعليقات
#1097069 [سن اليأس]
0.00/5 (0 صوت)

09-04-2014 12:28 PM
ربما أن المرحوم نميري احتفظ للمرحوم محجوب شريف بالود والمعرفة القديمة ولذلك ادعى عدم معرفته به حتى لا يضطر لنقله للزنازين البحرية...


#1097044 [احمد عمر]
0.00/5 (0 صوت)

09-04-2014 12:01 PM
ولكن الله ونحن نعرفه


#1096945 [هجو نصر]
0.00/5 (0 صوت)

09-04-2014 10:12 AM
من حكم الله التي لا يدركها سواه ان جعل النميري اقل اطلاعا من عامة الناس الذين كانوا يرددون :
منو القال ليك
فرض الجمعة لبغفر ليك
اليشوفك يقول مسكين
وجيبك لازي بالسكين
وخشمك نازي بالتمباك
وفي سرك تسب الدين
(روح ما اعرفكش) كانت غطاء الله ورحمته لعبد ضعيف الحيلة امام جبار عتيد . رحم الله الشاهق القامة شاعر الشعب حقا وحاديه حتي وهو برقد بسلام بين يدي العادل المتعال الكبير



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية
تقييم
10.00/10 (1 صوت)




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |الصوتيات |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة