الأخبار
أخبار السودان
( بياناتك ضاعت)
( بياناتك ضاعت)


09-03-2014 01:45 PM
الطاهر ساتي

:: يوم السبت الفائت، كتبت عن إحدى غرائب التعليم العام، وهي أن التلميذ يدرس كل فصول المرحلة الثانوية بمدرسة، ولكن يتفاجأ - بعد امتحان الشهادة السودانية- بأنه تخرج في مدرسة أخرى لم يدرس فيها وربما لم يسمع بها..وهذه ظاهرة في التعليم العام، ومراد بها رفع نسبة النجاح بمدارس على حساب مدارس آخرى وذلك بتوزيع التلاميذ المتفوقين - عند الامتحان - في مدارس لم يدرسوا فيها، وهي وسيلة غير أخلاقية و (لا تربوية)، ولكنها إحدى محن التعليم العام في بلادنا.. والمؤسف للغاية هو أن إدارات المدارس هي التي تقف وراء هذا ( الغش)..!!

:: وهذه إحدى محن التعليم العالي .. فالطالب ابراهيم عبد الرازق دفع الله، التحق بكلية الهندسة بجامعة الخرطوم، هندسة حاسوب الدفعة (16)، وتخرج فيها في ( العام 2005) ..واحتفلت به كليته وأقامت له - ولكل الدفعة - كرنفال الخريج السابع، وأهدته - في أجواء أنغام الموسيقى وزغاريد الأسرة والأهل - شهادة تقدير فيها أحلى الأماني بحياة سعيدة.. وبعد إنتهاء حفل التخريج واكتمال فرح الأسرة، تقدم الخريج ابراهيم عبد الرازق إلى كليته بطلب إستخراج شهادته الجامعية ليعمل بها أو يواصل بها مراحل التعليم الأخرى..وكان الرد المفاجئ - والصادم - على طلبه : ( آسفين، بياناتك ضاعت)..!!

:: هكذا الرد، منذ عام التخريج - 2005- وإلى يومنا هذا.. يخاطب عميد الكلية، ولا يجد غير هذا الرد، فيخاطب المسجل ليؤكد (رد العميد)، فيخاطب المدير ليحوله إلى (العميد والمسجل)، منذ تسع سنوات.. طلبات هذا الخريج وخطابات أسرته و ردود الجامعة والكلية بسعة ( ثلاث صحف تقريبا)، وكلها تلف وتدور حول الإهمال الناطق بعبارة ( بياناتك ضاعت)..والمدهش في أمر الخريج ابراهيم ، يمده الساده بالجامعة والكلية والمسجل - عند اللزوم - بإفادات تؤكد انه درس وتخرج في جامعتهم وكليتهم، ولكن حين يطلب الشهادة يمدوه بما يفيد بان ( بياناتك ضاعت)..!!

:: ( بياناتك ضاعت)، لامبالاة إدارية بمؤسسة تعليمية حرمت هذا الشاب الخريج من مواصلة دراسته، فالتسع سنوات – عمر رحلة البحث عن شهادته - تكفي لنيل (الدكتوراة)، ولكن أهدرها الشاب في دهاليز إدارة عاجزة حتى عن حفظ بيانات طلابها..( بياناتك ضاعت)، فشل إداري حرم هذا الشاب الخريج من فرص التوظيف والترقيات في الخدمة العامة - أوالقطاع الخاص - طوال التسعة أعوام الفائتة.. ( بياناتك ضاعت)، لامسؤولية إدارية أضاعت تضحيات أسرة صبرت على تكاليف دراسة ابنها وإنتظرت موسم الحصاد ولم تجن من كل سنوات الصبر والتضحية غير ( هذه المأساة)..من المسؤول عما حدث لهذا الشاب وأسرته؟، وكيف يجب أن يُحاسب؟.. عفواً، تناسيت أن الحدث في السودان، وأن مصطلح من شاكلة ( مسؤول أومحاسبة)، للمجاز و ليس ( حقيقة)، ولذلك يحدث للجميع ما حدث لهذا الشاب.. نعم، تختلف أنواع الفشل والعجز في الخدمة العامة، ولكن الضحية دائماً ( مواطن سوداني)..!!


[email protected]








تعليقات 17 | إهداء 0 | زيارات 5640

التعليقات
#1098316 [فتحية عبدالله]
5.00/5 (1 صوت)

09-06-2014 10:34 AM
UNIVERSITY OF KHART0OUM
FACULTY OF ENGINEERING.
Registrar's Office
P.O. Box 321, Khartoum, Sudan
Tel: 776973 – Fax: 772033 بسم الله الرحمن الرحيم

جامعة الخرطوم
كلية الهندسة
مكتب المسجل
ص .ب :321، الخرطوم، السودان
تلفون : 776973 – فاكس 772033
6/9/2014
المحترم الأستاذ /الطاهر ساتي
تحية واحترام
مهنة الصحافة تتطلب التحري والتثبت من المعلومات قبل نشرها حفاظا على مصداقية الصحفي وسمعة الصحيفة التي ينشر فيها حتى لا يقال كلام جرائد ساكت . كلية الهندسة بجامعة الخرطوم كلية لها نظام دقيق لحفظ المعلومات . عملت بها عام 2002 مسجل لقسم الهندسة المدنية. بهذا القسم وبالكلية كلها توجد كروت وهو ما يعرف بالسجل الأكاديمي للطالب حيث تسجل فيه نتيجة الطالب لكل سنة بدا بالسنة الأولى وعندما يتخرج يكون السجل مكتمل حيث تتم منه طباعة شهادة التفاصيل. عندما عملت مسجل لكليات أخرى قمت بقل تجربة كرت السجل الاكاديمى لتلك الكليات . بكلية الهندسة نتائج الخريجين منذ إنشائها حيث توجد بيانات الخريجين منذ عام 1941 وحتى آخر دفعة. يتم حفظ النتائج بعد إجازتها وتوثيقها بعدة جهات بالكلية و إدارات الجامعة المعنية . قام بروفسور سامي شريف أطال الله عمره وحفظه ذخرا للسودان وللجامعة بإنشاء إدارة المحتوى الرقمي. تمت حوسبة نتائج الجامعة مع الاحتفاظ بالنسخ الورقية في عدة أماكن بالجامعة.
أجد هذه فرصة إمامي لأناشد أبنائنا وبناتنا طلاب وطالبات جامعة الخرطوم أن نقف جميعا ونتصدى لأي استهداف لاستقرار وسمعة جامعتنا جامعة الخرطوم . اعتصر قلبي ألماً عندما طرقت باب داري إحدى جاراتنا وأوضحت أن هناك من أخافها من إدخال ابنتها جامعة الخرطوم لعدم استقرار الجامعة فطمأنتها أن كل مشكلة ولها حل وستعود جامعة الخرطوم كما كانت واعجبنى رد ابنتها أنها ما عاوزة غير جامعة الخرطوم حتى ولو السنة بسنتين.
تخرجت من جامعة الخرطوم مدرسة العلوم الإدارية عام 1993 وعملت في نفس العام بالجامعة واهم ما يميز جامعة الخرطوم هو المستوى العلمي والأكاديمي الذي ظل يحافظ عليه أستاذها فحجم المعرفة والعلم الذي يتخرج به طالب جامعة الخروم يمكنه من المنافسة في سوق العمل العالمي ويجعله في مقدمة المتقدمين ويكفينا فخراً أن الإشادة تأتينا من جامعات عالمية غربية أن خريجي جامعة الخرطوم أحرزوا المراتب الأولى في الدراسات العليا بتلك الجامعات.
مع شكري وتقديري
فتحية عبدالله عبدالحميد
مسجل كلية الهندسة


#1097423 [جمال علي]
0.00/5 (0 صوت)

09-04-2014 09:12 PM
شئي غير معقول. كيف تضيع بيانات طالب خريج؟ و ما ذنب هذا الخريج لتضيع منه تسعة سنين بسبب فقدان بياناته.
الموضوع واحد من إثنين : إما يكون هناك إستهتار في الكلية التي تخرج فيها هذا الطالب و إما يكون في الموضوع أمر آخر.


#1097200 [kheiralla]
3.00/5 (1 صوت)

09-04-2014 02:27 PM
الاجدى ان تعتذر فى نفس الصفحة

http://news.uofk.edu/images/PDF/saty.pdf.pdf


#1097140 [د. علي سيوري]
5.00/5 (1 صوت)

09-04-2014 01:07 PM
بسم الله الرحمن الرحيم "يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آَمَنُوا إِنْ جَاءَكُمْ فَاسِقٌ بِنَبَأٍ فَتَبَيَّنُوا" صدق الله العظيم.

من أبجديات العمل الصحفي هو كشف الحقائق و تمليكها الى المواطن. كل ما كتب في هذا المقال ليس له علاقة بجامعة الخرطوم-كلية الهندسة. و أكتب هذا التعليق بصفتي نائب عميد كلية الهندسة-جامعة الخرطوم. و اعتبر هذا المقال من ضمن المخططات التي تعمل للحض من جامعة الخرطوم و العاملين بها.

في بداية الأمر بحثت عن هذا الطالب و النتيجة انه لم يدرس بكليتي
ثانيا: كلية الهندسة ليس بها تخصص هندسة حاسوب
ثالثا: كلية الهندسة لا تتعامل مع خريجيها برقم الدفعة.
رابعا: كل مستندات خريجي الكلية منذ منتصف القرن السابق متواجدة بالكلية.
و... ....و.....

كل هذه المعلومات إذا طلبها هذا الصحفي "المرموق" قبل كتابته هذا امقال المشين للجامعة و الكلية، كنت اعطيتها اليه لكي تساعده في مهنته "الشريفة" ووفقك الله فيها.

و أخيرا صدق المثل بيقول : " العيار الما يصيب يدوش"

د. علي سيوري
كلية الهندسة
جامعة الخرطوم


ردود على د. علي سيوري
Sudan [د. علي سيوري] 09-05-2014 08:25 AM
عزيزي "Abugreda"
شكرا جزيلا علي تصحيحي للخطأ الإملائي الذي ورد في ردي لمقال الطاهر ساتي. و أعترف في موقعكم هذا باني لست من مجيدي اللغة العربية حديثا ام كتابتا و هذا على حساب لغات عددية أخرى اتحدثها. و بالتأكيد هذا لايحط "آسف لا يحض" من مستوى جامعة الخرطوم . في يوم من الايام لم تكن اللغة العربية لغة التدريس و مطلوب من الاستاذة إجادتها. فسؤالي. كيف كان مستوي الجامعة في ذلك الزمان؟
أخيرا، اكرر شكري لك وأتمنى ان يكون لك تعليق لما ورد في هذا المقال.
و إعتذاري للقراء و لكل أسرة جامعة الخرطوم لهذا الخطأ الإملائي.

[abugreda] 09-04-2014 09:00 PM
و اعتبر هذا المقال من ضمن المخططات التي تعمل للحض من جامعة الخرطوم والعاملين بها.
(للحط) وليس (للحض) يا بروفيسور ، لا يمكن ان يكون خطأ مطبعي لأن حرف ال (ط) بعيد جدا عن ال (ض) في لوحة المفاتيح، هذا هو مستوى العلماء في عهد الكيزان، وبهذا تكون فعلا حطيت من مستوى الجامعة، اعوذ بالله على قول شبونة

Sudan [مأمون المأمون] 09-04-2014 08:08 PM
عميق اعتذارى على التعليق الذى أوردته استنادا على الحقائق المغلوطة و التحية الخالصة لجامعة الخرطوم التى رغم قلة الإمكانات استطاعت أن تحافظ على مركز جيد بين الجامعات الأفريقية و العربية ونتمنى من الدولة أن توفر لها مزيدا من الإمكانات حتى تصل لمراتب أعلى أكرر اعتذارى

United Arab Emirates [kamal] 09-04-2014 03:12 PM
كلامك صحيح وهذا المقال ورد في الراكوبة قبل اسبوع وكان الطالب يتحدث عن جامعة الجزيرة ومكتبها للتنسيق في الخرطوم


#1097136 [د. علي سيوري]
0.00/5 (0 صوت)

09-04-2014 01:02 PM
من أبجديات العمل الصحفي هو كشف الحقائق و تمليكها الى المواطن. كل ما كتب في هذا المقال ليس له علاقة بجامعة الخرطوم-كلية الهندسة. و أكتب هذا التعليق بصفتي نائب عميد كلية الهندسة-جامعة الخرطوم. و اعتبر هذا المقال من ضمن المخططات التي تعمل للحض من جامعة الخرطوم و العاملين بها.

في بداية الأمر بحثت عن هذا الطالب و النتيجة انه لم يدرس بكليتي
ثانيا: كلية الهندسة ليس بها تخصص هندسة حاسوب
ثالثا: كلية الهندسة لا تتعامل مع خريجيها برقم الدفعة.
رابعا: كل مستندات خريجي الكلية منذ منتصف القرن السابق متواجدة بالكلية.
و... ....و.....

كل هذه المعلومات إذا طلبها هذا الصحفي "المرموق" قبل كتابته هذا امقال المشين للجامعة و الكلية، كنت اعطيتها اليه لكي تساعده في مهنته "الشريفة" ووفقك الله فيها.

و أخيرا صدق المثل بيقول : " العيار الما يصيب يدوش"

د. علي سيوري
كلية الهندسة
جامعة الخرطوم


#1096847 [Sarah]
0.00/5 (0 صوت)

09-04-2014 07:37 AM
رغم قناعتي بتراجع مستوى القضاء والقضاة السودانيين ولكن اعتقد كان عليه أن يلجأ الى القضاء يطالب المحكمة ان تتخذ الأجراء المناسب اضافة الى التعويض عن ما اهدره من وقت ومال وما فاته من فرص وكسب واترح ان يبحث له عن محامي ممتاز بس ما كوز وانا واثقة من انه سيجد من يقف معه من المحامين الوطنيين


#1096660 [albrado]
1.00/5 (1 صوت)

09-03-2014 10:07 PM
اذا حقا بياناته ضاعت ما يكتبوا بيانتاته فالطالب بيكون معروف من قبل

الاساتذة والطلاب وحتي العمال في الجامعة خلال سنوات الدراسة يعني بالعربي

دي ما حجة اطلاقا الا اذا كاتبين عنه تقرير امني وقاصدين يحرموه من الشهادة

الشخص بيضيع جوازه وبيستخرج جواز اخر وبيضيع جنسيته وبيستخرج جنسية تانية

اثبات البيانات الشخصية من اسهل الامور في كل دول العالم ونتائجه في الجامعة

بالتاكيد موجودة ومستحيل تضيع الا بفعل فاعل يعدموا اوراقه وحتي اذا حدث هذا

الاساتذة الدرسوه موجودين وممكن يعملوا اعادة تقييم ومن حق الطالب يشتكي

ويطلب تعويض كمان ولكن الظاهر الموضوع فيه انومستحيل الطالب ما يكون عارف

حقوقه


#1096657 [Semsem]
0.00/5 (0 صوت)

09-03-2014 09:59 PM
الله المستعان , ربنا يعوضك خير باذن الله


#1096637 [السودان]
0.00/5 (0 صوت)

09-03-2014 08:53 PM
فى حالة ضياع اى اوراق امتحان او بيانات تقوم المدرسة او الكلية باستخراج شهادة بمتوسط مستواه فى السابقة للتخرج جامعة ان هذا الطالب رفع دعوة قضائية وكان للجامعة ان تجعله يمتحن مع الدفعة اللاحقة بدل ان يضيع وقته


#1096604 [غسان بابكر]
0.00/5 (0 صوت)

09-03-2014 06:57 PM
عزيزي:
إبراهيم عبدالرازق دفع الله المكلوم....
والله ما عارف أقول شنو لكن ربنا يجيرك في مصيبتك وحسبي الله ونعم الوكيل. .


#1096590 [مأمون المأمون]
0.00/5 (0 صوت)

09-03-2014 06:21 PM
من حق هذا الطالب و من واجب الجامعة أن يتسلم شهادته و ضياع البيانات فى جامعة مثل الخرطوم فضيحة كبرى خاصة و الجامعة تدرس أمن المعلومات فلماذا غاب عنها فكرة الbackup رغم بساطتهاالأمر ليس صعبا على الإطلاق حتى لو تم اللجوء إلى كراسات الإجابة التى عادة ما يتم الإحتفاظ بها لفترات طويلة كما أن النتيجة التى تتم إجازاتها بواسطة مجلس الأساتذة يفترض أن تكون قد تنقلت كنسخة إلكترونية بين أكثر من مكتب و يمكن للطالب أن يلجأ للقانون حتى تلزم الجامعة باستخراج الشهادة و يقول المثل السودانى "الأمر الهين بيضيع الحق البين" فأنا أتعجب من هذا الطالب الذى ترك حقه كل هذه المدة


#1096580 [Makashfi tani]
5.00/5 (1 صوت)

09-03-2014 06:05 PM
لقد هدمتم بالطاهر ساتي بالتمكين كل ما عرف عن المواطنة و الحقوق و القانون.
لا توجد جهة يشتكي اليها امثال هؤلاء لان الدولة بمفهومها العريض قد ذابت في شخوص الحركة الاسلامية.

لم تتحسروا على ضياع ثلث الوطن


#1096571 [سؤال]
0.00/5 (0 صوت)

09-03-2014 05:35 PM
"بكلية الهندسة بجامعة الخرطوم، هندسة حاسوب الدفعة (16)"

التحيه استاذ الطاهر
لم نسمع قبلا بهذا القسم. هل هنالك قسم هندسه حاسوب في كليه الهندسه بجامعه الخرطوم (بل والدفعه 16)؟
ارجو التاكد او التاكيد وشكرا


ردود على سؤال
Sudan [abood] 09-04-2014 10:41 AM
والله خطفت السؤال من كيبوردى ...احتمال يقصد احصاء وحاسوب ..ارجو من خريجى الخرطوم يوضحو لينا لانو الموضوع كده ماسليم .. وبعدين موضوع تضيع بيانتو دى كلها حتى بسنين الدراسة والامتحانات والمسجل وانها تعدم كلها دى صعبه شديد ولو رفع قضيه فى التسعه سنه الفاتت كان اتحلت قضيتو انا معاك فى انو البلد منتهيه وكل شى ممكن هنا لكن الموضوع بلعو صعب وعلى الاقل كان بيجيب شهود من الدفعه والاساتذه ولو مالقى حقو بكون عندو كيس (case) للجوء فى اوربا او امريكا


#1096463 [Abdo]
4.88/5 (5 صوت)

09-03-2014 03:18 PM
كان أفضل العمل اليدوي و الله في السودان ، تقنية المعلومات دي عالم غير عالم السودان صدقوني ، بدل تسهيل و حفظ المعلومات أصبح العكس ، لأن العاملين عليها متهجمين ساكت ـ تلقى واحد بطبظ بكبسة زر أضاع بيانات الراجل و لا (backup) و لا يحزنون للمعلومات ناهيك عن إمكانية الإسترجاع ، و المصيبة أن الراجل خريج هندسة حاسوب ، و الله دي كارثة ، تصوروا انا الكتبت التعليق دى مادرست حاسوب يوم واحد ، كله بالتجارب و الإحتكاك و الممارسة ، حسبي الله و نعم الوكيل فيكم يا الكيزان ، مسكتو مصاير الناس لجهلة و مفترين بحجة التمكين ، حسبي الله عليكم .


#1096429 [بت قضيم]
4.88/5 (5 صوت)

09-03-2014 02:37 PM
ابحثوا عن عصابات ومليشيات المؤتمر الوطني المزروعة داخل الجامعات فهي مسئولة عن كل الجرائم والمكايدات التي تحدث داخل دهاليز مؤسسات التعليم


#1096425 [سيراتو]
5.00/5 (5 صوت)

09-03-2014 02:33 PM
تحية طيبة يااستاذ ... نفس هذا الموقف حصل لاحد من اهلي وكان يدرس في جامعة النيلين وبعد التخرج اخبروه بان بياناته ضاعت ... المهم في نهاية المطاف بعد امشي وتعال كل الاساتذة شهدو له بانه كان طالب في الجامعة وتم استخراج الشهادة له

والسبب كان كيد سياسي لانه كان ينتمي لحزب معارض للحكومة ... ف احتمال الزول دا كان ينتمي لحزب معارض .. والكيزان عملو عملتهم في ملفاته

واقول له عليك بقول (حسبي الله ونعم الوكيل) دائماً وسوف تصل لبر الامان من هذا الظلم


ردود على سيراتو
Saudi Arabia [جنوبي] 09-03-2014 05:40 PM
تحليلك بخش العقل ...


#1096413 [ياسرحريرى]
5.00/5 (1 صوت)

09-03-2014 02:12 PM
نفس المشكله حدثت لى فى السنه الثالثه عندما حضرت للجامعه لاستخراج شهادتى واذا بى اتفاجاء بالموظف يخبرنى بعد تفحصه لجهز الكمبيوتر االذى امامه بانى راسب فى ماده التكاليف ويجب على الانتظار لامتحن مره اخرى اخرى


ردود على ياسرحريرى
Saudi Arabia [ليدو] 09-04-2014 09:26 AM
أكيد السبب إنك رفيق !!



خدمات المحتوى


مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة