الأخبار
أخبار إقليمية
نحرق الجازولين يا البابورجاز
نحرق الجازولين يا البابورجاز


09-04-2014 01:11 AM
كمال كرار


إن أنسي لا أنسي وكيل مدرستنا الثانوية بالقطينة في أعوام 1973-1976 ،وهو المربي الفاضل الذي كان في لحظات صفائه يداعبنا بالقول ( إذا كانت الأرزاق تجري علي الحجا هلكن إذن من جهلهن البهائم )،وهو بيت شعر عربي ذو فلسفة عميقة .
وتمضي السنوات وبالإمكان أن نقول الآن ( إذا كانت الأرزاق تجري علي الحجا هلك إذن من جهله المؤتمر الوطني).

ولمن لم يسمع فقد قال من سموه أمين أمانة الاقتصاد بالمؤتمر الوطني أن حكومته قد رفعت الدعم بنسبة 30% عن المحروقات ،وأن عائدات هذا (الرفع) بلغت 2.3 مليار جنيه ،غطي بها عجز الموازنة وزيادة المرتبات وخلافه .
وعليه فإننا نستنتج أن ال2.3 مليار جنيه هي العائدات من زيادة البترول في الفترة من سبتمبر 2014( أيام الانتفاضة الشهيرة) وحتي نهاية السنة في ديسمبر 2014 .
يعني 3 شهور جابت للمؤتمر الوطني 2 مليار ودقداق، ومعناها أن مجمل عائدات ما يسمي برفع الدعم تبلغ 9.2 مليار جنيه في السنة .

وبحسب أمين الأمانة المذكور أعلاه،فإن مجمل الدعم الذي تقدمه الحكومة للمحروقات سنوياً يبلغ 30.7 مليار جنيه طالما أن 30 في المية منه تساوي 9.2 مليار جنيه .
ولكن لسوء حظ أمين الأمانة الكائن أعلاه،فإن كتاب الميزانية لعام 2014،الذي طبخته وزارة المالية المحتكرة للمؤتمر الوطني،يحدد وجهة المصروفات العامة البالغة 45.8 مليار جنيه ،وفيها المرتبات والاجور بمبلغ 16 مليار،يعني الباقي 29.5 مليار جنيه،ثم تحويلات الولايات والبالغة 12.4 مليار جنيه ،يعني الباقي 17.1 مليار جنيه،واخصم التسيير المخصص للأمن والدفاع البالغ 3 مليار،يعني الباقي 14.1 مليار جنيه،ثم اخصم واحد مليار تسيير القطاع السيادي،يعني باقي 13.1 مليار.
والغريبة أن ال 13.1 مليار منها 16.8 مليار للقطاع بتاع المآكل المسمي القطاع المتنوع،يعني المصروفات لحدي هنا تواجه عجزاً قدره 3.7 مليار جنيه،فأين هو دعم المواد البترولية البالغ 30.7 مليار جنيه سنوياً والذي صدح به المدعو أمين أمانة الاقتصاد بالحزب الحاكم.

إلي هنا لم تنته حكاية(الكضًاب وصلوه خشم الباب)،فما قاله المؤتمر الوطني عن دعم المواد البترولية ينسجم مع ما يقوله صندوق النقد الدولي عن التعافي الذي حلً باقتصادنا جراء تنفيذ توجيهاته .
يسرق السدنة والتنابلة الميزانية،وعندما تنضب يفرضون الضرائب والجبايات،وعندما تكمل،ينهبون بعض الداقسين بحكاية السندات الحكومية،وعندما تكمل يزيدون أسعار البترول بحجة رفع الدعم .
يبدو أن المؤتمر الوطني ساقط رياضيات (بامتياز)،وإذا كانت الأرزاق تجري علي الحجا هلكت إذن من جهلها وزارة النفط والجاز


[email protected]


تعليقات 4 | إهداء 0 | زيارات 5414

التعليقات
#1096936 [نصرالدين على]
4.00/5 (1 صوت)

09-04-2014 10:05 AM
كمال كرار الشفت

والله بتجضمن جضيم جد


#1096900 [االطاهر احمد]
4.00/5 (1 صوت)

09-04-2014 09:30 AM
سلام
يا كمال كرار حساب شنو ورياضيات شنو الناس دي شغالة رضاعة بس بدون حساب رضعو البترول لامن مشى الجنوب ورضعو الزراعة والصناعة لامن جابت الدم وتركوها جثة واسع قبلو على الدهابة ما سمعت قوات النهب السريع مشت ابوحمد الناس دي سعرانة وماعندها قشة مرة.


#1096809 [حمدالنيل]
5.00/5 (1 صوت)

09-04-2014 08:05 AM
في الصمييييييييم وصحيح الحساب ولد ياكمال.


#1096764 [د. هشام]
5.00/5 (4 صوت)

09-04-2014 07:13 AM
أحضر جحا لزوجته واحد كيلوجرام لحم لتطبخه. طبخت الزوجة اللحم و أكلته.عندما سأل جحا عن اللحم قالت الزوجة: أكلها القط.أحضر جحا القط و وزنه. وجد أن وزنه كيلو جرام واحد. قال جحا لزوجته: هذا هو اللحم أين القط؟!



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية
تقييم
8.25/10 (3 صوت)




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |الصوتيات |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة