الأخبار
أخبار إقليمية
فيديو ثاني… «الذين يذبحون الاسلام والمسلمين»
فيديو ثاني… «الذين يذبحون الاسلام والمسلمين»


09-04-2014 10:40 AM
نشر موقع «سايت» للرصد فيديو جديدا منسوبا للتنظيم المعروف اعلاميا باسم «داعش» يظهر ذبح ثاني صحافي أمريكي اسمه ستيفن سوتلوف.
وحمل الفيديو تحذيرا بشأن رهينة بريطاني اسمه ديفيد هاينز، كما طالب الحكومات التي دخلت فيما سماه «تحالف الشر» إلى التراجع .
جاء الفيديو الجديد فيما مازال العالم والانسانية تحت آثار صدمة الفيديو الاول الذي يظهر عملية ذبح الصحافي الأمريكي جيمس فولي الذي اختفى في سوريا قبل عامين.
كانت والدة ستيفن سوتلوف وجهت رسالة مصورة قبل أيام إلى زعيم التنظيم أبو بكر البغدادي ناشدته فيه الإفراج عن ابنها.. وقالت الأم: «منذ احتجاز ستيفن تعلمت الكثير عن الإسلام، وتعلمت بأنه لا يحاسب المرء على ذنب غيره، وستيفن لا يملك سلطة على ما تفعله الحكومة الأمريكية، إنه صحافي بريء.. وكوالدة أطلب منك أن تمنح العدل والرأفة لابني، وأن تستخدم سلطتك لإنقاذ حياته».
وبالطبع لم يستجب البغدادي لهذه الكلمات التي لا تعبر فقط عن لوعة ام على ابنها، ولكنها تقرر بالفعل حقيقة ثابتة في الاسلام، شدد عليها القرآن الكريم في الآية المشهورة «ولا تزر وازرة وزر أخرى».
حقا لم يوجه التنظيم أي اتهام لشخص الصحافي سوتلوف، بل اوضح انه يذبحه ردا على الغارات الامريكية المستمرة في العراق، وكأن سوتلوف يشغل منصب رئيس هيئة الاركان الامريكية.
وفي تأبينه للصحافي المذبوح، قال الرئيس الامريكي باراك اوباما امس اثناء مؤتمر صحافي مشترك مع نظيره الاستوني، ان «سوتلوف كان يحب العالم الاسلامي»، وكأن لسان حاله يقول «ومن الحب ما ذبح».
وللمفارقة فان هذا هو المعنى الذي سيقرأه كثيرون في الغرب لذبح سوتلوف. وبكلمات اخرى فان اوباما يقول للعالم المصدوم»هذه نهاية من يحب المسلمين او يقترب منهم او يتعاطف معهم لاي سبب سواء من غزة الى افغانستان او غيرها».
وجاء التهديد الداعشي بذبح مواطن بريطاني ليحرك موقف رئيس الوزراء ديفيد كاميرون، اذا تعهد امام جلسة عاصفة لمجلس العموم خيم عليها فيديو الذبح البشع بالقضاء على داعش في العراق، عبر تحالف قوي بمشاركة بريطانية، الا انه استبعد ان تشمل الغارات المتوقعة قوات التنظيم في سوريا «نظرا لعدم وجود دعوة من نظام الاسد الى ذلك» حسب تسريبات حكومية.
وتبحث الحكومة البريطانية فرض مجموعة من الاجراءات المشددة وغير المسبوقة لمنع وصول خطر «داعش» الى شوارعها، عبر حزمة قوانين جديدة وصفها الاعلام البريطاني بانها ستكون «من وحي داعش».
وبالفعل المح كاميرون الى ان الحكومة تملك الحق القانوني في منع دخول البريطانيين حاملي الجنسية المزدوجة، ان اقتضت ذلك مصلحة الامن القومي، في اشارة الى عدد كبير من الشباب البريطاني من اصول عربية وآسيوية من الذين يقاتلون مع التنظيم الارهابي في سوريا.
معنى هذا، ان الحكومة البريطانية اعلنت الحرب رسميا على ارهاب «داعش» والقاعدة واخواتهما الكثر (مهما تعددت الفروع وتنوعت الاسماء وتبدلت الرايات)، سواء الذين يحاربون في الخارج، او من يروجون لافكارهم في الداخل عبر اي وسيلة اعلامية او غيرها. ومن التجربة نعرف ان الضحية الاولى لهذه الحرب، هم المسلمون وصورة الاسلام الذي هو بريء من الارهاب وكل من يرتكبه.
ولا نبالغ عندما نقول ان ذلك الارهابي البريطاني الجنسية (جون) بلهجته المعروفة باسم (الكوكني) والمنتشرة في جنوب انكلترا، والذي يقال انه مصري الاصل، انما يذبح صورة الاسلام وامة بأكملها، بتلك السكين الصدئة التي يتفاخر بها.
ومن العجيب ان المسلمين الذين يتصدرون قائمة الضحايا، يأتون في المؤخرة عندما يتعلق الامر بخطة عملية لمواجهة ذلك السرطان الارهابي. اذ لم نسمع عن تحرك حقيقي في اي بلد لاصدار قانون لحماية الشعب، او الاسلام بمراجعة علمية لروايات وتفسيرات فقهية مزعومة يعتمد عليها اولئك التكفيريون، وكأننا نستحق اولئك الارهابيين والمتقاعسين عن انقاذنا منهم، ويستحقوننا.

القدس العربي


تعليقات 16 | إهداء 0 | زيارات 9548

التعليقات
#1097673 [عود مقاس 23 ونص]
0.00/5 (0 صوت)

09-05-2014 11:40 AM
اعوذ بالله


#1097540 [فهد عمر]
5.00/5 (1 صوت)

09-05-2014 06:03 AM
هسي اذا في ناس من الجماعه ديل مسك القتيل ده وشرح ليهو الاسلام و سماحتو و قعد يعلمو ويدعوه لي الاسلام ما كان خير ...لكن الهدم اسهل من البناء لاحول ولا قوه الا بي الله اللهم جنبنا الفتن ما ظهر منها و ما بطن


#1097321 [بومدين]
3.38/5 (6 صوت)

09-04-2014 06:32 PM
لمــاذا نشـمئز ونتقــزز حينما تـذبـح هذه الوحوش الكاســره ضـحـايا غـربيين ؟؟!!.

داعـش ( حـية ) تسـعـي بيننا منذ ربـع قــرن ؟؟!!.

مــن الـذي عـذب ونـكـل وذبـح وإغـتصـب مواطنيين ســودانيين عــزل أطهار ببيوت الأشــباح ؟؟.

مـن الـذي إرتكب مذبحـة الجيش فـي ( شَهْرُ رَمَضَانَ الَّذِيَ أُنزِلَ فِيهِ الْقُرْآنُ هُدًى لِّلنَّاسِ وَبَيِّنَاتٍ مِّنَ الْهُدَى وَالْفُرْقَانِ ) ؟؟!!.

مـن الـذي ذبـح ثلاثه مـلايين مـواطن سوداني فـي محـارق ومســالـخ مـعارك فصــل جــنوب السـودان ؟؟!!.

مــن الـذي ذبـح وقصــف حـتي الـمـوت ، ربــع مليون مواطن ســوداني عـزل أتقياء أنقياء فـي شــرق الـسـودان ؟؟؟.

مـن الـذي ذبـح وسـلـخ وإغـتصـب ثلاثة مـلايين مـواطـن ســوداني حـفظة قـرآن فـي دارفــور ؟؟!!.

ضـحـايا كجبار ، بورسـودان ، الابيض ، النهـود ، الدمازين ، بارا ، كوســتي ، يونيو ، سبتمبر ؟؟!!.

مـن الـذي يذبـح حـتي الـيوم وبـدم بارد أهـلنا فـي جـنوب كـردفـان ، والـنيل الأزرق ؟؟!!.

وهــل إسـتيقظت منظمة الـعـفـو الـدولية مـن نومـهـا أخــيرا ، لتقول للـعـالـم إن داعـش الســودان قتلت المتظاهرين فـي سـبتمبر ، وعـذبتهـم ، وإغـتصبتهـم ؟؟؟.

ربـع قــرن ونحــن نـعـيش تـحـت نير داعـش .. ولا مـن بـواكـي عـلـينا ؟؟!!.

أيـهـا الـعـالـم ..

إذا كـنتم جـادين فـي مـحـاربة وباء إيبولا الـعـصــر ( داعـش ) .. ينبـغـي قـطـع رأس الأفـعـي فـي تركيا ، فـي قـطـر ، وتابـعـهـم وزيلـهـم وخادمـهـم الفضـل مـن السـودان ؟؟!!.


#1097295 [ماجد]
0.00/5 (0 صوت)

09-04-2014 05:51 PM
المقتول يحمل الجنسية الاسرائيلة..هذه الحقيقة التي ذكرت في تقارير الديلي ميل البريطانية


#1097240 [Abdo]
0.00/5 (0 صوت)

09-04-2014 04:26 PM
لا حول و لا قوة إلا بالله ، هؤلاء اعداء أنفسهم قبل عداوة غيرهم ، كوارث ، كأنهم صانعو الأسحلة التي يحاربون بها ، فقط أوقفوا تجارة السلاح من عندكم أيها الغربيون و لن تروا لداعش او بوكو او الشباب الصومالي أثر ، إنكم شركائهم أيها الغربيون


#1097170 [المشتهى السخينه]
5.00/5 (3 صوت)

09-04-2014 02:34 PM
تتشابه داعش وبوكو حرام والشباب الصومالى وطالبان فى افعالهم لان المنهج واحد ..هم لا يتصرفون خارج نطاق الفقه .. فى المدارس علمونا ربع الحقيقه فقط واختاروها بعناية فائقه ..


ردود على المشتهى السخينه
United States [EzzSudan] 09-05-2014 07:27 AM
You are right, not only at schools but everywhere !!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!


#1097154 [ود الركابي]
3.00/5 (2 صوت)

09-04-2014 02:21 PM
لعنة الله عليكم . شوهتم الاسلام والمسلمين . وحفرتم قبوركم بأياديكم . كم بريء ليس له زنب سيضيع معكم . موضوعكم انتهي . قبلوا عليكم الخواجات ..


#1097129 [داعشي]
5.00/5 (3 صوت)

09-04-2014 01:55 PM
أخطأتِ يا أم ستيفن!

قالت لها بألم وحرارة: أرجوكِ! إنك امرأة مثلي! أظنك تفهمين ما معنى أن تفقد طفلة في الخامسة من عمرها أمَّها، لا سيما بعد أن فقدت أباها! لم يعد لها أحد غيري! لا تحرميها مني!

ردت عليها المحققة بابتسامة صفراء، وهي تعبث بالقلم في يدها دون اكتراث: إن مِن الخير لهذه الطفلة أن تُحرَم أمًّا إرهابية مثلك!
لاحقًا؛ حرم أولئك المجرمون تلك الطفلة مِن الحياة كلها كما حرموها أولاً من أبيها وأمها؛ بسبب أنهما إرهابيان في نظر الأمريكان؛ إذ كان أبوها مجاهدًا ضد المحتل عدو الدين، وكانت أمها زوجتَه! وكان مصيرًا تستحقه تلك الطفلة بنظرهم الضرير؛ أن تموت جوعًا، بعد أن سئمت معدتُها طعامَ النفايات!
****

لأنهم مسلمون فقط؛ كان ذلك كافيًا في نظر نصارى الغرب؛ ليأسروا هؤلاء الأهالي المسلمين ويقيّدوهم، ثم يأتوا بأطفالهم الصغار الأبرياء ويضعوهم في خلّاطة الإسمنت!! ويطحنوهم أمام أعين ذويهم!
****


كانت بوسنيّة في زنزانة صربيين، يتناوبون عليها بشراسة ووحشية، وسط خليط من صرخاتها التي تحكي الأنين وتثير الشفقة، وقهقهاتهم التي تشبه العواء وتثير الاشمئزاز، كانت تتعذب بشدة! توسّلت إليهم أن يتركوها قليلاً فقط لكي ترضع صغيرها ابن الأشهر، والذي سحبوه منها! ابتسم أحدهم بمكر وقال: سآتيك به! استبشرت المسكينة، وظنت أن خيطًا من الرحمة قد تسلل إلى هؤلاء الوحوش الذين امتهنوا كرامتها طويلاً، عدا عن إجرامهم وإجرام بني قومهم في حق دينها وبلادها! وتعلّقت عيناها بالباب لهفة وشوقًا؛ تنتظر أن ترى طفلها الحبيب، ومال الباب وفُتِح، ودخل الجندي الصربي محتضنًا لفافة صغيرة، كادت المسكينة لولا آلامها تقفز لتتلقف طفلها، لكن الجندي الصربي ابتسم واقترب منها أكثر، ونثر اللفافة أمامها؛ ليسقط منها "رأس" رضيعها المقطوع!!
حسنًا، لقد جُنّت وفقدت عقلها!
****

في كل يوم؛ هناك حدث "عادي طبيعي!" يجري في بورما وإفريقيا الوسطى، بل إن عليك أن تقلق وتستغرب إن لم تُقَم حفلة شواء معتبرة مادَّتُها أجساد بشر مسلمين! أو إن لم تشهد مجموعة من النصارى والبوذيين والوثنيين يتسلّون بتقطيع مسلم وتعذيبه وقتله بالتقسيط!
****

أمسكت شمطاء الغابرين "هيلاري كلينتون" بجانبَي رأسها، وصرخت بانفعال واشمئزاز: مَن يكون الفلسطينيون ليستحقوا اهتمام أحد؟!!
حسنًا! إنهم أصحاب حق، كما أنهم ليسوا لقطاء مثل بعض المخلوقات يا كلينتون!
****

هل تحبين أن تعرفي المزيد مِن القصص يا أم ستيفن؟ إنها قصص مسلية أليس كذلك؟!!!
ألا سحقًا للمجرم حين يرتكب جريمته أولاً، ثم سحقًا له حين يلبس فوق ثياب الذئاب ثوبَ الحمل الوديع!
****

لقد أخطأتِ كثيرًا يا أم ستيفن! ومن جوانب عدة؛ قلتِ بأن أمة محمد صلى الله عليه وسلم لا تَقْتُل – مع أننا نُعَرَّف عندكم بأننا كبارًا وصغارًا: إرهابيون! -، ربما أنت تظنين أننا أمة تُقْتَل فقط! تُنحَر وتُعَذَّب وتُغتَصَب ثم تخطب ودّ جلاديها وتشحذ رضاهم؟!! هل ستقولين إنك ترفضين هذا، ومثلك آخرون، في حين لم تقفوا موقفًا عمليًّا واحدًا ضد ذلك، بل دفعتم بأبنائكم إلى حربنا وذبح أطفالنا، ثم تطالبين الخليفة حفظه الله بألا يتعرض لابنك بعد كل شيء؟! بأي منطق تفكّرين؟!

أخطأتِ! المسلم الحقيقي لا علاقة له بجماعة السلمية البلهاء التي يمكن خداعها بتلك الأساليب، والتي ظننتِ بأننا نشبههم، وبما أننا نشبههم في رأيك؛ فسنعيش في قلق – اشتهر به بان غي مون! - خوفًا من فساد صورتنا عند أم مجرم صليبي!

بينما ثارت ثائرة هؤلاء المتأسلمين – قبل غيرهم – من أجل نحر علج صليبي، ومن أجل التهديد بقتل علج آخر هو ابنك؛ لم يحركوا ساكنًا تجاه ما يجري للمسلمين في شتى أصقاع الأرض! واعتبروا مجرد تفكير اليهود في تحسين شروط العبودية: نصرًا رقصوا عليه وكأنهم حرروا القدس، دون أدنى احترام لدماء الشهداء (أحسبهم) وأنّات المستضعفين! ولم يتركوا عدوًّا دون أن ينبطحوا أمام حذائه مقدّمين فروض الولاء والطاعة! بل إنهم لم يخالفوا عقيدة السلمية ويثوروا على أحد البتة: إلا حينما تعلّق الأمر بالخلافة التي تريد العزةَ للإسلام والمسلمين، وردعَ الظالمين والمجرمين!! رأيتِ؟! لقد ثاروا فقط على مَن يريد العزة لنا! وعادوا حصرًا مَن يحاول رد اعتبارنا! وحاربوا بالضبط مَن صدع بأمر ربنا وقال بأن للمسلمين خلافة تصونهم وتحميهم!

اسخري منهم واضحكي، أنا أفعل هذا قبلك! لكن إياك أن تخلطينا بأولئك الأذلاء! أو تظني بأننا مثلهم: قصارى الهم عندنا نظرتكم لنا! أو أننا نرتجف إن قلتم فينا كلمة سوء! ذلك هو شأنهم، لكنه ليس شأننا! بالله عليكِ! لمَ سنهتم برأي السفاحين قتلة الأطفال؟! لمَ سنحرص أن يقوّمنا الفجرة عبيد الهوى؟! إننا لا يهمنا رأي أحد ما دمنا على الحق نرضي رب العالمين، إن نظرتنا أن عليكم أنتم أن تحسّنوا صورتكم أمامنا، وأن تبذلوا كل جهدكم كي لا نعتبركم سيئين! وقبل هذا وذاك: أن تدفعوا ثمن كل جرائمكم الحاضرة والسابقة!

لقد أخطأت كثيرًا! إن أمة محمد صلى الله عليه وسلم لا تظلم، ولكنها تقتل، نعم تقتل وتتعبّد لله تعالى بقتل المجرمين وأشياعهم ومعاونيهم، تتعبّد لله عز وجل بقطع يد السارق، وبجلد لصوص الأعراض، وبسائر ما يصون مقاصد الشريعة، لأن مصلحة المجتمع أهم مِن مشاعر المجرمين، وأهم مِن مشاعر ذويهم أيضًا!

ليس لقطاء الغرب بأصحاب دم مقدّس يا أم ستيفن، على حين أن دماء أحفاد الصحابة تُراق بأبسط من جريان الماء!

في حين أنك تشتاقين إلى رؤية ابنك؛ هل فكّرتِ بالأمهات المسلمات الملتاعات على أولادهن؟ هل نسيتِ كم تشجع الظالمون على خوض الحرب ضد المسلمين بفضل تأييدك وتأييد غيرك من الأمريكان لهم؟! هل فكّرتِ كم مسلمًا عانى بسبب ابنك وزملائه الأعداء الجواسيس؟!

أتمنّين علينا بأنه صوّر معاناة المسلمين؟! ومَن السبب في معاناة المسلمين؟! أليس إجرامكم القائم على صليب القتل والدماء؟! ابنك المجرم طيب القلب معك؟! جميل! نحن أيضًا طيّبو القلب؛ نقطف الأزهار، ونلعب مع العصافير، نحن مطر يمشي على الأرض ويغمرها بفضل الله خيرًا، فلماذا تذبحوننا؟! وحين تفعلون: فلماذا تظنون أنكم ستبقون بأمان؟!!

ليست محاولاتُ استدرار عطف المسلمين البائسةُ هي الحل يا أم ستيفن، حياتكم لا تهمنا، كما أنها بنفس الوقت: لا تجرؤ أن تكون عقبة في طريقنا، بل الحل أن تكفوا عن الحماقة وتعرفوا قدركم وتلزموا حدكم، لقد قال المجاهد البطل حين احتز رأس العلج فولي: إن مصير ستيفن متعلّق بقرار أوباما؛ فافهمي ذلك جيدًا؛ كان عليك أن تستنجدي بأحمق واشنطن رئيس "تنظيم" أمريكا ليهتم بك وبسائر المغفلين الذين انتخبوه وتفاءلوا به؛ عساه يرحمكم ويكف عن توريطكم بحرب لا طاقة لكم ولا له بها، رأيت كيف هو ابنك في قبضة المجاهد البطل؛ أطوع مِن الكرة تحت حذاء صبي صغير! وإن أراد جنود تنظيم أمريكا تجربة شعور ستيفن؛ فلا مانع عند الخلافة وأسودها أن يحققوا لهم ذلك، وإن طمعوا أكثر في كرم الخلافة ورغبوا في أن يعيشوا ما عاشه جيميس فولي؛ فإن لخلافتنا كرمًا يُخجِل حاتم الطائي، لكن عليكم أن تكونوا متأكدين من قراركم بخصوص هذا! فوحدكم مَن سيدفع نتيجة ذلك القرار، ووحدكم مَن سيكون المَلوم، وحذار أن تلطموا أمامنا؛ فإن لنا تجاه اللطم حساسية! ويمكنكم معرفة حال الروافض لتتوثقوا!

يا أم ستيفن؛ لقد أخبر الخليفة حفظه الله العالمَ كله؛ بأنه قامت للمسلمين خلافة تحميهم وتدافع عنهم، وأن كل جهة تتجرأ عليهم: سَتُؤدَّب، وكل يد تمتد لهم بسوء: ستُقطَع، ولقد كان عليكم أن تصدّقوه!
يا أم ستيفن؛ والله لستِ وقومك ندًّا لنا، فاختصروا على أنفسكم المعاناة، وبما أنك ذكرتِ أمة محمد صلى الله عليه وسلم؛ فاعرفي خبر أجدادنا الصحابة جيدًا، وكيف لم يكونوا يسكتون على ضيم، ولم يكن أحدهم يجامل الآخر على حساب الدين مهما بلغ من العلم والصلاح، فضلاً عن أن يجامل العلوج الكفرة! اعرفي كل ذلك، واعلمي أننا من أصلاب أولئك القوم، وأن الخلافة الإسلامية هي التي تطبّق الإسلام بحذافيره وكما يجب أن يكون، وليست بحاجة أحد كي يعلّمها ما هو الإسلام، فكري بنفسك وبابنك جيدًا، واتخذي وغيرك القرار الصحيح تجاه حكومة تنظيمكم الفاشلة الحمقاء؛ فالأمر متعلق بحياتكم، وإلا: فو الله إنكم ستترحمون على الإرهاب، وستكتبون القصائد في رثاء أسامة بن لادن تقبّله الله! ولن تكون الخلافة خلافة حقيقية إن ساومت على دماء المسلمين، أو قبلت بأن يعيش المجرمون في أمان!

وبنظرة صغيرة على القصص أعلاه؛ ستدركون حجم تصميمنا على الانتقام لكل تلك الآلام، التي جرت في ظلِّ غيابِ الإسلام عن حكم العالم، وتجبّرِ الكفرة اللئام!

بقلم/
أحلام النصر


ردود على داعشي
Oman [آمال] 09-05-2014 02:17 PM
ليس هذا الاسلام أيها الداعشي أنتم جميعا عبارة عن متأسلمين و الاسلام بريء منكم

[Quickly] 09-05-2014 12:41 PM
اتعلم يا داعشي الرسول على الصلاة والسلام قد اوصى بقتلكم وضرب اعناقكم حيث ما كنتم
راجع الحديث الشريف
انتم اخطر من اليهود على الاسلام

Ukraine [ياسلام] 09-05-2014 09:53 AM
انت شخص مريض نفسيا
وكثيرين هم الذين من شاكلتك ، المرضى الذين هم ضحايا القمع والاستبداد والتربية السيئة القائمة على مصادرة الحرية والعنف الاسري والتشرد والفقر والظلم الاجتماعي في العالم الاسلامي
تترعرعون وانتم مملوئين بالحقد والكراهية
وحينما تكبرون تطلقون العنان لذقونكم (لحاكم)
وتبحثون في الاسلام عن مبررات لما تحملون من سموم واحقاد
تصبون حقدكم اولا على من حواليكم وهم المتضريين الاكبر
كم عدد العراقيين والسوريين الذين قتلتهم داعش ؟
وكم عدد الغربيين؟
اذن المسألة ليست هي حرب الكفار
المسألة هي عقدة كراهية البشر وحب الفتك بهم والتلذذ باذاهم
كل من يقتل ويقول للناس بانه مجاهد هو مجرد معتوه كذاب
هؤلاء المرضى يصورون الله بأنهم عاجز وضعيف ويحتاج للمساعدة للقضاء على اعداءه (اعداءه الذين خلقهم)!!
الله الذين تقولون عنه انما امره اذا اراد شيئا ان يقول له كن فيكون
يحتاج للدعم وهو عاجز عن افناء (الكفار)
ويلعب دور المتفرج من كرسيه على ما يدور ويفرح (الرحمن الرحيم) جدا حينما يراهم يقطعون راس احدهم ويرسل تبريكاته لهم !!
تعالى الله عما تعتقدون ايها الحشرات
والرب الذي في السموات بريء منكم يا حطب جهنم
في الحقيقة انتم مرضى تستحقون الرأفة ومعظم الشعوب الغربية تعتقد ذلك لذلك لازالت تستوعب مهاجرين متخلفين يحملون هذه الافكار في اراضيها

[samisuh] 09-04-2014 05:56 PM
الاسلام حرم القتل والله تعالى يقول فى محكم تنزيله :
{وَلاَ تَقْتُلُواْ النَّفْسَ الَّتِي حَرَّمَ اللّهُ إِلاَّ بِالحَقِّ وَمَن قُتِلَ مَظْلُومًا فَقَدْ جَعَلْنَا لِوَلِيِّهِ سُلْطَانًا فَلاَ يُسْرِف فِّي الْقَتْلِ إِنَّهُ كَانَ مَنْصُورًا}

[، كودى] 09-04-2014 04:08 PM
إن ما تكتبينه يا أيتها الداعشة لا يوجد إلا فى خيالك المريض و نفسك السقيمة. نعم لقد قتل الصرب المسلمين و لكن كان إنتقاما لما فعلته الخلافة العثمانيةالبائدة بهم فى عهدها المظلم و لم ينجو المسلمون إلا بعد تدخل القوات التى تصفينها بالصليبية و ذلك كان من باب الإنسانية التى تفترون عليها لأن للمسلمين حق التمتع بالحياة كما كل إنسان, و لأن الله وحده المعطى الحياة لذلك حرم على الإنسان أخذها بأى مبرر إلا من له السلطة الشرعية و لسبب معلوم.فمن أنتم؟ و بأى حق تقتلون؟ و سوف لن يتكرر خطأ الخلافة المتوهمة على البشرية بشرها و همجيتها و ما تصرفاتكم سوى اليسير من الشر الذى تتأبطونه للمسلمين أولا و للإنسانية جمعاء ثانيا. لذلك يجب إبادتكم إن لم تتوبوا و كذلك تهلكون كما هلك الزرقاوى و بن لآدن من قبلكم. و غدا لناظره قريب , و أما أنت فإستمتعى بنكاح الجهاد إلى أن يدرككم الصبح و حينها ستعلمين مآلات الإرهاب.

Sweden [البشمركة] 09-04-2014 03:44 PM
هرطقة..بطريقتكم دى استمروا أحلموا بحكم العالم, اذا ما أبادوكم قبال ما تستيقظوا من حلمكم الدموى هذا.

Central African Republic [sudani] 09-04-2014 02:44 PM
حقيقة انت داعشي و جاهل مركب ,,,سوف تكون عذاب للاسلام و المسلمين حتى يوم موتك,,الله اكبر عليكم و على افكاركم السيئة

Central African Republic [sudani] 09-04-2014 02:41 PM
القاعدة و جبهة النصرة و الدويلة الداعشية ابتدعوا دينا" جديدا" يدعون أنه دين محمد بن عبد الله. أحد مرشديهم كالعرعور على قناة صفا و وصال قبل تسع سنين و هو يحرض على قتل الآخرين ( يثأر من محمد و صهره علي, يثأر لسلفه الذين أجبروا أن يدخلوا بدين الإسلام بأن يحرض أحفادهم و تابعيهم على قتل و إبادة ذرية و نسل و ذوي قربى محمد و موالينهم كمرحلة أولية قبل الانطلاق لاستعباد البشرية ) كانت تلك الفتوى الفتنوية بعد انتصار تموز !؟ فوصف نبينا محمد و علي بأنهم كانوا من أعنى المحاربين القتلة أجبروا و أكرهوا القبائل العربية و التركية الرومانية و الفارسية و باقي البشرية أن يدخلوا بالديانة الإسلامية بحد السيف و ليس بالإقناع, هؤلاء التابعين لهم تشربوا أفكارهم العدائية فأصبحوا وحوشا" بشرية خرجت من نطاق الإنسانية بأشكال و اسماء تضليلية أخوان مسلمين و جيش الحر و كتائب إسلامية%% متصهينة. فجعلت من أكل الأنسان لأخيه الانسان واجب ديني ليزيل لهم اكتئابهم و يخلصهم من حقدهم و غلهم و شيطانهم و قهرهم و يتماشى مع حسدهم و رغبتهم بإستعباد البشرية. فربطوا جرائمهم و قاطعوها مع تعاليم الشريعة الإسلامية حتى تستمر أبد الدهر و لا تموت بموت مبتدعيها و أصبح من لا يشارك معهم بأكل اللحوم البشرية يعتبر كافر و مرتد و يعامل كمعاملة تارك الصلاة و يقتل و يقطع رأسه و من يكتئب من ممارساتهم الإجرامية و شربهم للدماء البشرية و يرفض أن يشارك بطقوسهم الشيطانية يعتبر كالمجاهر بالأفطار و الرافض أن يصوم فيصلب و يوضع على الخوزيق أحياء للسننة و الشريعة و النهج العثماني التركي و هم لهذا الغاية يجمعون التبرعات تحت رايتهم الشيطانية الظلامية و يخادعون الله و المسلمين و يخادعون أنفسهم بأنهم يجمعون الأموال لإحياء السننة النبوية و نشر الدعوة الإسلامية ليعيدوا الفرحة و البهجة و يساهموا بهداية البشرية ويخلصوها من عقدها النفسية و بدعها الضلالية و رداتها الإكتئابية. قبل أن تتبرعوا لهم أسألوا أنفسكم هل ماتت السننة النبوية بقلوبكم. اسألوا أنفسكم هل ما تمارسه هذه الجماعات المتأسلمة هو أصل الشريعة الإسلامية و إن وجدتم بالقرآن و بالأحاديث ما يمكنكم أن تفسروه بأنه يوجب على ألإنسان المسلم المؤمن أن يقتل أخوانه و جيرانه المسلمين و المؤمنين من أتباع الديانات السماوية و غيرهم من المسلمين لأنهم يغالون بمحبتهم لآل محمد ..@هل تفضلونهم أن يكرهوهم و يحتقروهم@ هل تقبلون على أنفسكم أن يتم تكفيركم و ابنائكم و ابائكم و عائلاتكم و قتلهم و أكلهم و اجباركم على أكلهم و اعتباركم و اعتبارهم رافضة مرتدين يرفضون تنفيذ و تطبيق الشريعة و ترفضون إقامة الحدود الربانية ! ظز بهكذا حدود إجرامية تشبه الحدود الوثنية بوأد البنات حيث يقوم الرجل بدفن إبنته و هي حية وهي تقبله وتداعبه وتضحك له ( كما حصل مع سيدنا عمر قبل أن يدخل بدين الإسلام) يدفنها احتراما" و خشوعا" و تنفيذا" لتلك الحدود و لطقوس تلك الشريعة !؟؟ حدود وضعية%% طز فها و بمن طورها و فعلها و وظفها لصالح المآرب الصهيونية .حدود إجرامية إرهابية ينفذها و يقيمها مجنون سادي مخبول ليستعبد البشرية لذاته النرجسية , هو المكنى حاليا" ابو بكر السامرائي و اسياده الصهاينة و مشعوذيه الخليجيين والباكستانيين . يستغبون انفسهم و يستهبلون و يعرون المسلمين بأنهم لا يفقهون قرآنهم الكريم و فقط يرددونه و يجودونه كالببغاوات بلحن و غنة تعجب و تسحر السامعين, فقاطعوا تسميته مع السامرائي الذي أضل بني إسرئيل بعجل صنعه لهم من حلليهم فبهروا به واتبعوه كما أنتم منبرهين بجرائم القاعدة بدأ" من بن لادن للزرقاوي لباقي القتلة المجرمين الإرهابيين. ها هو ابو بكر البغدادي القريشي الجولاني و سواه من المتنبين الأن يصنعون لكم عجلا" من دينكم و من أحاديث النبي و من الآيات القرآنية, يحضونكم به على القتل و التدمير و التفجير و التخريب لبلادكم و لمحطات الكهرباء و للمستشفيات و الجامعات و المدارس و كل المنشأت و مصانع الأدوية والألبسة و الخضار التي تستفيدون منها بالمجان تقريبا" وذلك لتستردوا و تحققوا مجدا" و مرحلة مر بها سلفنا الصالحين و أضاعها أجدادنا الفاسقين. هل ستحققون سيطرتكم و تستعبدون العالم عبر القتل و التنكيل و خوزقة الأخرين $$&QR يا عبيد الريال و الدولار تذكروا جميعكم ستتعرضون للقتل و التفجير و التقنيص حتى لو كنتم معهم مساهمين بتدمير أقتصاد بلدكم و لن تصلوا للحكم و ستصلون لجهنم و بأس المصير. لأن الله يّمِّدٌ للظالمين في غيهم مدَّا" ليعريهم و الأن هو مد للجيش الحر فتعروا بأنهم عملاء للعثمانين سرقوا المصانع السورية و باعوها للأتراك فتنشطت الصناعات التركية و باعوهم أعضاء من يخطفوهم من السوريين فشفي ابنائهم و عائلاتهم بأزهد الأسعار, أستولوا على قلوب و أكباد و كلاوي السوريين و تاجروا بها ليشفوا الغربين و الخليجين و يحيوا ابناء الاتراك و الأمريكيين و بما أنهم من قبائل يهودية فهم بقتلكم غير ملومين و لا نادمين و لا حزينين فهذا من واجباتهم التلمودية و بأحيائهم لنفس بشرية كأنهم احيوا العالم أجماعين وهذا ما اقتبسوه من الآيات القرآنية. و كذلك جبهة النصرة عبيد واتباع القطرين من حمد للقرضاوي لتميم. يقتلون و يستعبدون الناس و يقطعون أوصال السورين يسعون لتقسيم بلدنا ليجعلوننا إمارات لهم خاضعين عبيد مطيعين و الأسوء منهم أجماعين الدواعش الملاعين الكلاب المسعورين بفتاوي العريفي و العرعور و العثيميين وباقي المشعوذين الخنازير المؤبوئين الشياطين و تابعيهم من القبائل الصهيونية الشيشانية و البوسنية و الهرسكية و الافغانية و موالينهم من حثالة السوريين المتفرعنين من مرتزقة جحدوا نعم الله عليهم و لأنهم فاجرين نسوا كم كانوا أمنين سعداء يعملون و يبنون وطنهم و يتطورون %% فحسدهم الحاسدون و حسدوا أنفسهم فأصابهم بلاء من ربهم بما جحدوه. تناسوا أنهم تعلموا هم و أولادهم و تعالجوا بالمستشفيات و المدارس و الجامعات الحكومية المجانية فأصبحوا مدرسين و أطباء و مهندسين ثم أتبعوا خطوات الشياطين و نسوا رب العالمين وهذا ما سيتكرر بباقي الدول بالعالم فهذه النوعية من الفاجرين الجحودين يتبعون خطوات الشياطين و يسيطر عليهم غللهم و حسدهم فيصبحوا على كل البشرية ناقمين و لأنهم خونة و جاحدين فهم لربهم يخونون و يجحدون نعمه و إن لم يصلوا لغاياتهم الشيطانية فهم يستعدونه و يكرهونه.هم استعدوا نبيهم محمد و كرهوه و صبوا كرههم له و عدائهم له على نسله و ذريته و أحفاده و ها هم يطاردونهم هم و من يقر بمحبتهم و يتباهى بأنه من موالينهم( يغالي برفع شأنهم و قيمتهم و يساويهم ببني و بنسل إبراهيم و ذريته و سلالته من إسرائيل) فيعاملونهم كأنهم جرزان تنشر الطاعون و السرطان , يقتلونهم و يأكلونهم ليرهبوا باقي المسلمين و يوجبوا عليهم أن يسبوهم و يلعنهم و يحقروهم و يتطبعوا على تلك الممارسات التاي اسس لها يزيد بن معاوية.وربطها بآذان المسلمين و أجبرهم أن يكونوا من الشاهدين ..**وأشهد ان عليا"ونسله و ذريته و من والاهم فاجرين زناديق مفسدين في الارض فاسقين ملاعين من ذرية و نبتتة خبيثة فتنوية تخريبية **استمر هذا الآذان يردد على منابر المسلمين طيلة العهد الأموي و ألغي بأواخره واستبدله خليفة المسلمين الأموي عبد الملك بن مروان ب # وأشهد أن عليا" امير المؤمنين بالحق وليا" من أولياء الله الصالحين# الأن مع أحياء السننة النبوية يحيون العداء لهم و يحضون على الكراهية مع أنهم يصلون يكررون بطريقة غبية *& اللهم صلي و بارك على سيدنا محمد و آل محمد &* و إن و جدوا شخصا" علموا أنه من آل محمد يقتلونه و يأكلون كبده .أنتبهوا من هذه النوعية و لا تشعروا بالأمان لهم فهم سيقتلونكم و سيكفرونكم و سيأكلونكم لأنهم من سلالة دراكولار منحدرين من اوربة الشرقية متوافدين .& دراكولار الأعراب من سلالة هند و معاوية و يزيد متكاثرين & أبحثوا بأنسابكم و بنسلكم و بذريتكم أن لم تكونوا منهم فاحذرواهم و لا تكونوا مطية لهم فهم قد باعوا ربهم و وطنهم و عائلاتهم لأنهم بالاصل و بالأساس قوادين جرارين ديوثين مرتهنين لكافة الخليجيين من إماراتين لسعوديين و لكويتيين . لا تعتقدوا أنكم بتعاطفكم و بهيجانكم معهم ستسلموا من شرهمحتى لو شاركتموهم بطقوسهم الشيطانية و أكلكم لحوم البشر معهم سواء نيئة بناء على ما أوجبته أوامرهم و فتاويهم الشرعية الفقهية أو حتى لو شذذتم عنهم و أكلتموها مطبوخة مقلية و مشوية و منقوعة بخلطات كيماوية فهي لم يحللها الله و لم يرد بكل كتب السننة النبوية حتى بأحاديث من تأليفات و تخريفات أبو هريرة إبن اليهودية !؟ لم يرد أن النبي محمد أو اي من الصحابة أكلوا لحوم و أكباد و استلذوا بشرب دماء الكفار عبيد الأصنام أو مارسوا الصلب و الخوزقة للأسرى و والتنكيل و التمثيل بجثامين القتلى و الشهداء. فكيف أنتم تتشاركون معهم و تحللون لهم تصرفاتهم الإجرامية .. تنبهوا فقد أعد الله سقر ليس للكافرين فقط بل للمؤمنين الذين سيقولون أضلنا سادتنا و شيوخنا وأئمتنا المشعوذين الدجالين و كنا أمة شهوانين ساعين للجنس و بنكاح الجهاد مستمتعين و متعطشين للسيطرة على العالم و للعزة و للمجد مقبلين غير مدبرين ولألهة أبائنا العزة و هبل و اللات محيين تحت راية ظلامية بكتابة سحرية إسلامية تساعدنا بخداع بسطاء المسلمين عبيد و تابعينا المغبونين الهائجين الثائرين الفقراء و المساكين, فأضلينا انفسنا و اتبعناهم عللنا نصبح معهم و مثلهم أمراء و ملوك مترفين. سعداء مرتاحين نفسيا".. لا تتبعوهم و أتبعوا النصائح للتغذية السليمة


#1097100 [عبده]
0.00/5 (0 صوت)

09-04-2014 01:04 PM
لا حول ولا قوة إلا بالله


#1097072 [sudani]
3.00/5 (4 صوت)

09-04-2014 12:28 PM
الكلام في محله و انا افتكر يوم من الايام سوف يتم عزل المجتمعات الاسلامية و نبقى في ايدي الجهادين لتطبيق ما لا يوجد في الطبيعة لا في القراءن ولا في اي تاريخ بشري. حتى تجارة الرق اخف من حركات الجهادية داعش و بكوا حرام و شباب الصومالين و غيرهم من المعتوهين من القاعدة و الكلب بن لادن و صعاليقه من ايمن الظواهري و كل من حب السجم من الاسلامين و الجهاديين.

يجب على المسلمين تحديد ماذا يطالبوهم الدين الاسلامي في التعامل مع غير المسلم؟ و كيف نعيش استنادا الي حياة الرسول صلى الله عليه و سلم
ما هو موقف المسلمين من النظام العالمي الموجود عن طريق تقسيم الدول الي حدود و جغرافيا بعلاقات محدودة؟.

مسئولية علماء المسلمين بدلا من التركيز على الفتاوي التي تخص جسد المراة و اعضاءها التناسلية عليهم البحث عن منهج للعيش و الحياة كمسلمين فيما بيننا و مع العالم الخارجي و كذلك معرفة حقيقية ان من جملة سكان العالم الـــ7 مليار هنالك 1 مليار مسلم فقط اذا لا يمكن فرض القتل و العقاب لبقية العالم.
و هنالك ايات كثيرة توضح دور المسلم و حياته دون عنف. يحب توضيح و تعليم الابناء بطريقة تحقق الحياة الكريمة للمجتمع الاسلامي بعيدا عن القتل و الدمار.


#1097065 [Tarig Amman]
5.00/5 (2 صوت)

09-04-2014 12:23 PM
متوحشين


#1097056 [ساهر]
3.99/5 (9 صوت)

09-04-2014 12:13 PM
والله لم تترك داعش لنا أي منفذ يمكن أن ندافع به عن الإسلام وسماحته..... لقد أوغل هؤلاء الشواذ في التوحش والنذالة درجة لم يبلغها حشاشو القرون السابقة.......... لقد أصاب هؤلاء الدواعش الإسلام في مقتل.... وقدموا على طبق من ذهب دعوة مجانية للغرب للقضاء على كل مسلم، واضطهاده والتنكيل به......... تباً لهم...


#1097033 [ابو طارق]
0.00/5 (0 صوت)

09-04-2014 11:49 AM
انهم يؤججون الحرب باسم الاسلام والاسلام منهم براء .


#1097027 [عماد]
0.00/5 (0 صوت)

09-04-2014 11:40 AM
اميركا تفبرك الكذب ونحن نصدقه هذه خطة اعلامية جديدة لكي تتجتاح اميركا العراق من جديد ومن ثم سوريا ومن ثم اي دولة بها تنظيم داعش للاسف هذا التنظيم صناعة غربية ليس الا والدليل علي ذلك منفذوا الذبح يتحدثون باللكنة الانجليزية المحلية. انتبهوا ايها المسلمين الغافلين.


ردود على عماد
South Africa [magic] 09-04-2014 05:18 PM
انت بالتاكيد بتعانى من حاجة . داعش منذ زمن ابو مصعب الزوقاوى الاغلبية فى داعش هم عرب العراق السنة ثم السورييين ثم العرب الذيين هاجرو الى اوربا ثم رجعو وانضمو الى داعش "الدولة الاسلامية فى العراق و الشام " الغرب ليس فى حاجة الى اعزار داعش و القاعدة قدمو كل الاعذار للغرب لبدء حملة عسكرية فلا تتدفن راسك فى الرمال


#1097019 [النيل أبونا والجنس سودانى]
5.00/5 (4 صوت)

09-04-2014 11:33 AM
( مَنْ قَتَلَ نَفْسًا بِغَيْرِ نَفْسٍ أَوْ فَسَادٍ فِي الْأَرْضِ فَكَأَنَّمَا قَتَلَ النَّاسَ جَمِيعًا وَمَنْ أَحْيَاهَا فَكَأَنَّمَا أَحْيَا النَّاسَ جَمِيعًا ).


#1097004 [Quickly]
4.49/5 (7 صوت)

09-04-2014 11:12 AM
داعش خطر داهم على الاسلام
اخطر من اليهود ويجب ترك اليهود حالهم وقتال التكفيريين وقتلهم اولاّ
الغريبة حكومة السودان لم تصدر اي بيان تستنكر جرائمها وافعالها الشنيعة (السكوت علامة الرضا)
هذا يعني انها تدعم داعش بصريح العبارة وتبيع لها الاسلحة والذخائر (بالدولار في ظل شح الدولار) لأنها دائماّ ما كانت ذا ت علاقات مشبوهة مع منظمات ارهابية ومتطرفة منذ ان جاءت الى السلطة قبل 25سنة

الحرب على الارهاب يبدأ من هنا ايها الرئيس اوباما ,,,, بأقتلاع حكومة المؤتمر الوثني من السلطة والقبض على الرئيس الهارب من العدالة المجرم عمر البشير



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية
تقييم
10.00/10 (1 صوت)




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |الصوتيات |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة