في



الأخبار
أخبار السودان
نقلة نوعية.. ربما
نقلة نوعية.. ربما
نقلة نوعية.. ربما


09-06-2014 11:54 PM
الخرطوم- أميرة الجعلي

استغرب كثير من المراقبين التوقيع على مذكرة مبادئ عامة تضم ممثلين آلية (7+7) ومالك عقار، رئيس الجبهة الثورية، مع ثامبو أمبيكي، رئيس الآلية الأفريقية رفيعة المستوى، نسبة لعدم اعتراف الحكومة بكيان الجبهة الثورية ولا تعترف سوى بقضية المنطقتين ودارفور. وقال مصدر مسؤول من الآلية الأفريقية، رفيعة المستوى، لـ(اليوم التالي)، أمس (الجمعة)، كان شاهد عيان على إجراءات التوقيع، إنه تفاديا للحرج تم توقيع المذكرة المشار إليها على نسختين؛ الأولى بين مالك عقار وأمبيكي، والثانية بين ممثلي آلية (7+7)، غازي صلاح الدين وأحمد سعد عمر، وأمبيكي، بحكمة سياسية ودبلوماسية رفيعة، تتجاوز الفخ السياسي الذي ظل يعطل إجراءات أية اتفاقيات أو تسويات لإطلاق الحوار بين الأطراف المعنية خاصة الجبهة الثورية .

وأكد مراقبون استنطقتهم (اليوم التالي) أمس أن الاتفاق يمثل نقلة نوعية في طبيعة الحوار السياسي لحل المشكلة القائمة الآن. فمن ناحية، لبى مطلوبات الحكومة لإطلاق الحوار السياسي، عن طريق التأكيد على الحل السلمي للأزمة عن طريق التفاوض، كما لبي من ناحية أخرى انشغالات الجبهة الثورية بأهمية الحل السياسي الشامل للأزمة، وأضاف: ولعل الفرق الجوهري بين هذا الاتفاق وإعلان باريس، بين الجبهة الثورية والصادق المهدي، رئيس حزب الأمة، هو أن مذكرة المبادئ العامة أعلنت بوضوح لا لبس فيه استبعاد الحل العسكري الضيق لحل الأزمة السودانية، لكنها تطابقت مع الإعلان في قضيتي المساعدات الإنسانية وإعلان وقف العدائيات، وقالوا لعل مطلب الحكومة الواضح في هذا الشأن هو الإعلاﺀ من شأن الترتيبات الأمنية، يليها اتفاق سياسي شامل، على قاعدة الوقف الشامل لإطلاق النار، وليس الوقف الجزئي للعدائيات، وأضاف أنه بالتوقيع على هذا الاتفاق، فإن المسرح أصبح مهيئاً لإطلاق الحوار غير المباشر بين الطرفين ولا شك أن العقدة التي ما تزال قائمة هي مطالبة الجبهة الثورية بتوحيد منابر التفاوض والحل الشامل، فيما ترى الحكومة أن التفاوض يجب أن يرتكز على حل قضية المنطقتين ودارفور بصورة منفصلة وعدم الاعتراف بكيان الجبهة الثورية، إضافة إلى أن الحكومة ترفض أي شروط مسبقة وأن تتم مناقشة هذه القضايا داخل مؤتمر الحوار الوطني.

وكشف شهود عيان في مفاوضات أديس أبابا، عن حضور كثيف من المبعوث الأمريكي، دونالد بوث، وممثلي الاتحاد الأوروبي وعدد كبير من ناشطي المجتمع المدني ومراكز البحوث في العالم، وأكد الشهود في حديثهم لـ(اليوم التالي) الضغوط التي تعرض لها أمبيكي بضرورة التفاوض مع الجبهة الثورية، خاصة من قبل المبعوث الأمريكي وممثلي الاتحاد الأوروبي.

وشملت المذكرة بعد مفاوضات وصفت بـ(البناءة) الاتفاق حول الحل الشامل باعتباره الخيار الأمثل لحل كافة مشاكل السودان، إضافة إلى وقف الحرب وإعلان وقف إطلاق النار ومعالجة الأوضاع الإنسانية وأن تكون لها أولوية في عملية بناء الثقة، بجانب ضمان الحريات وحقوق الإنسان الأساسية وإطلاق سراح المعتقلين السياسيين والمحكوم عليهم، لها أولوية لبناء الثقة وخلق التواصل.

كما حوت المذكرة الاتفاق على بدء الحوار والعملية الدستورية بعد الاتفاق على القواعد والإجراءات، التي بموجبها سيتم الحوار، وأمنّت على أن جميع المشاركين في الحوار لهم حرية التعبير عن مواقفهم وآرائهم، بجانب أن يكون الحوار وفق جدولة زمنية متفق عليها، إضافة إلى ذلك أن تتوفر الضمانات لتنفيذ مخرجات العملية الحوارية والدستورية وضرورة مشاركة كافة الأطراف لضمان التوصل إلى توافق وطني.

اليووم التالي






تعليقات 5 | إهداء 0 | زيارات 2811

التعليقات
#1099451 [الراصد]
0.00/5 (0 صوت)

09-07-2014 06:45 PM
بعض المعلقين ذوى النفوس المريضة, لا يروا الانثى سوى كومة جسد لخيالاتهم المريضة الملازمة لهم دائما, انها أفة أتى بها الدواعش والمتأسلمين وطحالب الكيزان, هذه الفتاة لم تشذ عن ما ترتديه كثير من الفتيات اليوم, فأنصرفوا لما هو مفيد ويساعد فى تكوين حياتكم الخاصة بكم وكفوا عن ملاحقة وذم بقية الخلق.


#1099362 [عابر طريق]
0.00/5 (0 صوت)

09-07-2014 04:30 PM
الله يهديك يا بت الجعلي للبس الساتر المو فاضح. والله يرحم الجعليين زمان الكانوا بمنعوا بناتهم من مثل هذا الزي .


#1099047 [عمــــو]
5.00/5 (2 صوت)

09-07-2014 09:57 AM
والله بالجد الصورة حاجة مخجلة , معقولة دا حال بناتنا والله بالجد حالة صعبة والله يكون في عوننا ...ي رب تهديهم ....


#1098946 [الجعلي]
5.00/5 (1 صوت)

09-07-2014 08:28 AM
بدون ما اطلع على الموضوع من الصورة بس قفلتي نفسي الله يقفل نفسك قالت الجعلي قالت .............



خدمات المحتوى


مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة