الأخبار
أخبار السودان
نهضة الجزيرة ، زوبعة في فنجان !!
نهضة الجزيرة ، زوبعة في فنجان !!
نهضة الجزيرة ، زوبعة في فنجان !!


09-06-2014 10:49 PM
حسن وراق

() تشهد ولاية الجزيرة هذه الأيام زوبعة كبيرة في فنجان صغير بدأت بما يسمي نفرة أو نهضة الجزيرة وهي أكذوبة قديمة بثوب جديد جاءت هذه المرة لتلامس التحضير لانتخابات لن تقم و أشواق مواطني الجزيرة بمشاريع اغلبها موجهة إلي عاصمتها ودمدني وبعض المناطق التي تمردت وشنت حرب الخروج علي المؤتمر الوطني . العقودات التي أبرمت ، مبدئية للتصوير والتخدير فقط كما حدث من قبل لمشاريع وهمية هي الاخري لن تَرَ النور. من أين لولاية الجزيرة ب4 مليارات من الجنيهات لتنفيذ هذه المشاريع والخزينة المركزية كفؤاد أم موسي .
() بعد أن شعرت قيادات الجزيرة أن هذه الأكذوبة الكبيرة التي تسمي النفرة أو النهضة لن تنطلي علي عقول البسطاء بدأوا (يستصحبون) مؤخرا قضية مشروع الجزيرة إذ لا يمكن قيام نهضة في الجزيرة بدون مشروعها (المدمر) ليصطدموا بعقبة قانون 2005 حيث اصدر رئيس المجلس الوطني توجيها بتشكيل لجنة لإعادة النظر فيه من ذات الجهات التي قامت بتبنيه . توجيه رئيس البرلمان يتعارض مع توجيه رئيس الجمهورية بأن القانون السائد الآن للمشروع هو قانون 2005 وفي حالة تعارض أي مادة أو الاحتياج لمادة جديدة علي (مجلس الإدارة) تقديم التعديل للمؤسسة المعنية .
() لجنة تاج السر المكونة بقرار النائب الأول السابق ضمت أكثر من 30 خبير توصلت إلي جملة من التوصيات لم يتم اعتمادها لتصبح قرارات سارية المفعول . تكوين لجان أخري مضيعة للوقت وإهدار للجهود . كل الحديث الذي دار في قاعة الصداقة من النائب الأول وتوجيهات رئيس البرلمان مجرد كلام والسلام لأن القرار الحاسم في يد رئيس الجمهورية والذي ما تزال قناعاته تتفق مع قناعات اتحاد المزارعين بأن مشروع الجزيرة ما يزال بخير ولا توجد به مشكلة .
() قبل التفكير في النهوض بمشروع الجزيرة وقبل التفكير في نهضة الجزيرة يجب علي الحكومة ابدأء حسن النية والجدية ورد الاعتبار لإنسان الجزيرة وهنالك الكفاءات والخبرات التي عملت بالمشروع وبالجزيرة أشخاص و تنظيمات واتحادات وفي مقدمتهم تحالف مزارعي الجزيرة والمناقل والذي أصدر مكتب البحوث والمعلومات التابع له قبل يومين كتيبا قيما عبارة عن رد ومقترحات علي تقرير لجنة تاج السر جدير بالقراءة و يعتبر خارطة طريق لإعادة المشروع سيرته أمثل . علي الحكومة إذا كانت جادة الاستفادة من كل هذه الخبرات والتجارب وإعادة النظر بكل شجاعة في ما اتخذ من قرارات .
() لا يعقل أبدا أن هنالك انجازات ستتحقق لنفرة القمح من رئاسة احمد البدوي الذي دمر مشروع الجزيرة ولا يعقل أبدا أن يترأس الجزولي دفع الله (أفشل رئيس وزراء) لنهضة الجزيرة ولا يمكن الاعتماد علي خبرة عمر علي ومأمون ضو البيت في إدارة مشروع الجزيرة لأن الأول ارتبط بقانون 2005 وأكثر المدافعين عنه ويطمع في رئاسة مجلس الإدارة والآخر يمني نفسه بإدارة المشروع ومن جرب المجرب حاقت به الندامة . وولاية الجزيرة ما كانت عقيمة من الكفاءات لكنها بصيرة الحكومة العمياء.
يا كمال النقر !! 3 مصانع جديدة لنج تختفي من عهدتكم في مشروع الجزيرة وديتوها وييييين؟

[email protected]mail.com







تعليقات 4 | إهداء 0 | زيارات 2003

التعليقات
#1099565 [ودالجزيرة]
0.00/5 (0 صوت)

09-07-2014 09:17 PM
هذا النظام الذى دمر السودان لايستطع أن يعيد حواشه الى سيرتها ناهيك عن المشوع ككل
ولايقف التدمير عند حدالمشروع بل إمتدد الى حاضرة الولاية باكملها فهؤلاءالمجرمين واللصوص مصاصى دماء الشعب سماسرة الاراضى الذين يعتمدون على بيع الاراضى لدعم خزينة الحكومة بدلا من إعتماد وإدخار الاراضى للآجيال القادمة حتى تتمتع بنعمة المستقر التى هى عنده أهم من الاكل والشرب ولازالت حكومة الولاية تتبع سياسية بيع الاراضى بدلا من إعتماد الخطط الاسكانية كحق ومطلب هام للانسان وهذه المره ليس عن طريق البيع بالمزاد لكن لجأت الى طريق أخر هوالبيع لشركة سوقطره وفى الخفاء والتى يبدو أنها شركة كيزانية مئه المئه ومن وراءالبيع السماسرة النافذين وما ودمدنى الجديدة ببعيده والملاحظ أنه لاتوجد لجان إسكان لا بالمجلس الاتحادى ولا المجالس الولائية لتدافع عن حق المواطن فى الاستقرار والسكن وأعتقد أن كل أعضائها من ذوى المصالح الانانيين الذين لايحبون الا أنفسهم والشاهد على ذلك تصفيقهم وتهليلهم وتكبيرهم لقرارات رفع الدعم إصح ياشعب مدينة ودمدنى وقاوم إجراءات سياسة إعتماد بيع الاراضى بدلا من إعتماد برامج توزيع الاراضى عبر الخطط الاسكانية حتى يجد كل ذى حق حقه وأين التوزيع العادل للثروة الذى نص عليه الدستور اليست الاراضى بثروه والآية الكريمة (ولكم فى الارض مستقر ومتاع الى حين)التى تتخذها مسلحة الاراضى كشعار وهو حق أريد به باطل أتقوا الله ايها المطرودون من رحمته أرحموا من فى الارض يرحمكم من فى السماء. لقد أخذت دائرة المستأحرين والمنكوون بيران الاجرة فى أزياد وإتساع مطرد ووولاتنا ومسؤولينا يتمتعون بالسكن الحكومى المريح ويستأجرون عقاراتهم


#1099118 [رياض]
0.00/5 (0 صوت)

09-07-2014 10:03 AM
هنالك حل واحد لا تاني له لإعادة نهضة المشروع فتشوا علي خريجي كلية غردون ان كان هنالك احياء واستفيدوا من تجربتهم التي اكتسبوها من الإنجليز والمشروع انتهي بعد دخل اليها المنظرون بروف فلان ودكتور علان وين محطة البحوث الهيدروليكية بالري وين الأبحاث الزراعية وكل مرة تقاوي فاسده وكانت هنالك شركة ديماس الألمانية لإزالة الطمي


#1098850 [بركل بدر]
0.00/5 (0 صوت)

09-07-2014 01:56 AM
قلت

(يجب علي الحكومة ابدأء حسن النية والجدية ورد الاعتبار لإنسان الجزيرة)

هذا نسف موضوعك وأسقطه تماماً.



خدمات المحتوى


مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة