الأخبار
أخبار إقليمية
المركز الثقافي الإيراني.. أسرار وخلفيات
المركز الثقافي الإيراني.. أسرار وخلفيات


09-07-2014 11:59 AM
محجوب عروة

قد لا يعرف الناس أن قرار تحجيم أو إغلاق المراكز الثقافية الإيرانية كان قد اتخذه مجلس الوزراء السوداني قبل خمس سنوات كما أسر لي أحد وزراء تلك الفترة أثق في حديثه.. لقد كان ذلك القرار على خلفية تقرير من أن الملحقية الثقافية السودانية في طهران كانت عاطلة من النشاط لا عمل للملحق السوداني غير قراءة الصحف حيث لا يسمح للملحقية بالعمل إلا يوم الجمعة فقط ويمنع أي إيراني من حضور فعاليتها بعكس ما ظل يسمح لهم في السودان لدرجة وصلت عدد الحسينيات في السودان إلى خمسة عشر حسينية ولعل ذلك عين السبب الذي وصلت فيه أعداد المنتمين إلى المذهب الشيعي في السودان إلى خمسة وعشرين ألف شيعي سوداني مقارنة بالعشرات فقط منذ زمن طويل حتى جاءت الثورة الإيرانية التي أعجب بها كثير من شباب الإسلاميين ويبدو أن ذلك الإعجاب ازداد بمرور الزمن وبفضل نشاط المركز الإيراني وتطور العلاقات مع إيران منذ حكومة الصادق المهدي الذي زار إيران

ويبدو أنه كان معجباً بها، بل اندفع إلى التقارب معها لدرجة لبسه عمامة سوداء وله تصريح مشهور عن علاقة فكرية وطيدة بين المهدية السودانية والثورة الإيرانية التي قامت واعتمدت على ثورة الشعب الإيراني ذو الالتزام الشيعي الأمر الذي أضعف علاقته مع دول الخليج وتمنت سقوطه، بل فرحت بذلك. ولا غرابة في موقف الصادق المهدي ذلك، فمن المعروف أن فكرة ونظرية المهدي المنتظر في أصلها فكرة شيعية لكن لا يعتمدها كثير من السودانيين، بل كانت مرفوضة من المعارضين أصلاً للمهدية فالسودانيون يتبعون بشكل كلي النهج السني في حاضن المذهب المالكي والمنهج الصوفي وهذا معروف تأريخياً.

ويبدو أن السبب وراء عدم تنفيذ قرار مجلس الوزراء السوداني بالمعاملة بالمثل مع إيران الذي حجم المركز الثقافي السوداني في طهران أو إغلاقه يرجع الى أسباب اقتصادية وأخرى عسكرية يعرفها العالمون ببواطن الأمور في العلاقة مع إيران ولا أريد الاسترسال فيها لأسباب أمنية حتى لا أقع تحت طائلة القانون ولكني أعرف سبباً اقتصادياً يضاف إلى عدم رضا الحكومة السودانية عن تعامل طهران في كثير من المشروعات والتعاملات الاقتصادية التي لا تعرف قدراً من الأريحية كما كانت تفعل دول الخليج مثلاً والتي من المعروف أنها ظلت تدعم الاقتصاد السوداني منذ عقود خاصة بعد فترة السبعينات والثراء البترولي ولديها استثمارات ضخمة ولم تتعامل مع التعثر المستمر من السداد للحكومات السودانية المتعاقبة بعكس كما ذكر لي أحد المسؤولين أن طهران الثورة لا تتعامل بنفس الأريحية الخليجية التي تحتضن مئات الآلاف من السودانيين يعملون فيها ومنهم بدون إقامات والذين ظلوا ينقذون الاقتصاد السوداني من انهيار مؤكد. (حكى لي أحدهم قصة الطائرة السودانية التي أرسلت إلى طهران للصيانة وتم حجزها لأكثر من عام بعد الإصلاح لأن السودان لم يسدد تكلفة صيانتها!! وهناك أمثلة أخرى مثل طلب سداد فوائد مصرفية لبعض التعاملات في حين يعتبر السودان أن الفوائد المصرفية ربا في حين يتعامل النظام المصرفي الإيراني بالفوائد (وهذا اجتهاد نحترمه وتفعله كل الدول السنية في الخليج وغيرها). من كل ذلك إضافة إلى سوء علاقات حكومة السودان مع دول الخليج بسبب علاقتها مع طهرانالتي وصلت لدرجة الحصار المصرفي وإرجاع طائرة الرئيس البشير وفي ظل أوضاع اقتصادية سودانية بالغة السوء وعدم المعاملة بالمثل أعتقد أن قرار إغلاق المركز الإيراني له ما يبرره أسبابه الوجيهة ويتعين على إيران التي تقول إنها تريد للسودان الخير من منطلق الأخوة الإسلامية وتقول إنها ترفع رايتها إن تقبل بالقرار وتنفذه وتتركنا فهذا وضعنا وتلك قدرتنا ولا يكلف الله نفساً إلا وسعها.

الجريدة


تعليقات 27 | إهداء 0 | زيارات 9340

التعليقات
#1100259 [Sawt Al Hag]
0.00/5 (0 صوت)

09-08-2014 04:44 PM
لم يحالفك التوفيق فى هذا المقال .. الا اذا كان هدفك شئ اخر من ورائه .. معقول يا اخى .. علي الطلاق المعلقين كانوا ابلغ واكثر منك فهما للموضوع .. يا اخى لا وطنية ولا كلمة حق ولا امانة .. يا اخى دى النوعية المغتسة حجر السودان منذ الاستقلال ..!!!


#1099854 [مدحت عروة]
0.00/5 (0 صوت)

09-08-2014 09:46 AM
بلا ايران بلا كيزان نريدها دولة سودانية علمانية سياسيا ولا نريد احزاب دينية بالواضح كده!!!
بعدين نحن بدل ما نتعامل مع دول الخليج والغرب نقعد نتعامل مع الحثالة والزبالة؟؟؟؟؟
الاسلام السياسى هو العهر والدعارة السياسية ولا اشك فى ذلك اطلاقا!!!
الناس فى السودان محتاجة لنظام سياسى يتبادل فيه الناس السلطة سلميا ويهتموا بالتعليم والصحة والتدريب(تنمية بشرية) والزراعة والصناعة والتجارة وغيرها من البنيات الاساسية(تنمية مادية) وطبعا يسبق كل ذلك الاتفاق على دستور بالتراضى والوفاق الوطنى وما محتاجين لعهر ودعارة الحركة الاسلاموية السودانية والناس فى السودان مسلمين وليسوا كفار محتاجين للتطور السياسى والمادى والدين لله والوطن للجميع وكفانا عهر ودعارة سياسية باسم الدين الحنيف نعم عهر ودعارة سياسية واكررها للمرة المليون!!!!!!!!!!!!


#1099815 [عمر الياس جبريل]
5.00/5 (1 صوت)

09-08-2014 09:15 AM
الي ماذا يهدف هذا المقال؟
الحكومة في انهيار حقيقي علي كافة الاتجاهات... اقتصادية... علاقات خارجية... تذمر شعبي من الغلاء و المعيشة و انهيار التعليم و الصحة و الفقر الذي وصل نسبة عالية جدا... الامطار و ما فعلته من خسائر في الارواح و الممتلكات.

الحصار الاقتصادي خاصة في المعاملات البنكية... سياسية المملكة و من معها من دول الخليج تجاه حكومة الاخوان في مصر و تصنيف الاخوان كتنظيم ارهابي و هذا يزيد من الضغوط علي حكومة الكيزان.

الحكومة سعت من الوهلة الاولي في تشويه الاحزاب السودانية الكبيرة حزب الامة... الحزب الاتحادي الديمقراطي و الحزب الشيوعي حتي تضعف هذه الاحزاب و ينفض الناس من حولها...

الحكومة سعت بكل ما تملك لتشويه صورة السيد الصادق لما له من حنكة سياسية و مكانة في نفوس الشعب السوداني و امكانية تحريك الشارع السوداني و مكانة خارجية و لقد نجحت في ذلك مما جعلنا نري بعض ممن يدعي معارضة الكيزان يعارض بالإساءة للسيد الصادق.

زيارة السيد الصادق للجزيرة الأخيرة برهنت بان الرجل مازال بيده تحريك الشارع السوداني فقامت الحكومة باعتقاله مما ادي الي مقاطعته لما يسمي بالحوار الوطني او 7+7 و من بعد خروجه من السودان.

اعلان باريس و اتفاق السيد الصادق مع الجبهة الثورية قضي علي ما تبقي من راحة الكيزان اضف الي ذلك بقاء السيد الصادق خارج السودان و تحركاته في القاهرة و اديس ابابا افقدهم صوابهم فقد يستطيع السيد الصادق بناء حلقة خارجية تزيد من عزلة الحكومة مما يُؤدي الي سقوطها.

قررت الحكومة اغلاق المركز الثقافي الايراني حتي:-

تبرهن للسعودية بانها معها و انها ليست مع ايران ضد السعودية

تقلل من نفوذ السيد الصادق في جولته الحالية و تذكير دول الخليج بان السيد الصادق هو من قام بفتح المركز الثقافي الايراني و انهم اي الكيزان من قام بإيقاف المد الشيعي في السودان و هم من طرد الملحق الثقافي الايراني.

يا دول الخليج و السعودية لا تقفوا مع السيد الصادق فهو من زار ايران و هو من لبس العمامة السوداء و هو من فتح الحسنيات لا وبل الثورة المهدية ذات نفسها شيعية.

الخلاصة:-

يا دول الخليج السيد الصادق هو من شيع اهل السودان و الكيزان هم من اوقف المد الشيعي و اغلق الحسنيات.

والله قد تطورنا حتي اصبح لنا كتاب يكتبوا مثل بعض الكتاب من شمال الوادي!!!


ردود على عمر الياس جبريل
[Abumohamed] 09-08-2014 05:49 PM
لقد وضعت يدك على السم الموجود او اللغم الملفوف بين العبارات. هكذا الاخوان يكذبون كما يتنفسون.

يريدون ان ينسلوا من جرائمهم و يلصقونها في غيرها


#1099691 [سودانى شديد]
5.00/5 (1 صوت)

09-08-2014 06:55 AM
هذا مقال مفخخ فاحذروه


#1099513 [ابو ركبه]
4.00/5 (1 صوت)

09-07-2014 08:36 PM
ثلة من الاولين الفسدة الحرمية المنافقين الكذبهبقادة الترابى وقليل ممن تبعهم قالو نعمل خلافه ودوله والنتيجه كان السقوط لان الله طيب لا يقبل الا طيب .


#1099512 [Ahmed]
5.00/5 (4 صوت)

09-07-2014 08:35 PM
لعناية القراء والاخ/ ساهر المعلق على مشاركة الاخ/ ابو البنية بالرقم #1099245
سأورد قصة واحدة تتحدث عن دعم رسمي من دولة خليجية واحدة هي الكويت للسودان في مناسبة واحدة مذيلة في نهايتها بتعليق لاحد الاخوة الكوايته
والسؤال المهم اين تذهب هذه الاموال؟ والاجابة لاتحتاج لكثير عناء
عندما حشد الرئيس العراقي عبدالكريم قاسم قواته في أوائل ستينيات القرن الماضي وهدد باجتياح دولة الكويت، ارسلت الجامعة العربية قوة عربية مشتركة ضمت كتيبة من القوات المسلحة السودانية للمساعدة في صد الغزو اذا وقع، وعندما انتهت مهمتهم واصطفوا في المطار ليستقلوا طائرتهم عائدين، تقدم احد أمراء أسرة الصباح وسلم كل عسكري ظرفا ضخما محشوا بالمال والساعات الفاخرة فانتظر قائد القوة اللواء أ.ح صديق الزيبق حتى انتهى سمو الأمير من توزيع الظروف وعندها صاح باعلى صوته موجها النداء لضباطه وجنوده: «طابور صفا.. انتباااااه» «أرضا ظرف» اي ضع الظرف على الارض، ونفذ جميعهم الامر ووضعوا الظروف على الارض بدون اي تذمر.«معتددددددل مارش» وتحركوا وركبوا طائرتهم تاركين الظروف والساعات على الارض، ووقف كل من حضر هذا الموقف العجيب مشدوها!!
< كانت الرسالة التي اراد قائد القوة السودانية ان ينقلها للاشقاء الكويتين ان (لا شكر او مال على واجب، نحن لسنا مرتزقة)!!
< بسبب ذلك الموقف العظيم ولما عرف به الجندي السوداني وقتذاك من بسالة واقتدار، استعانت دولة الكويت فيما بعد بعدد من الضباط السودانيين لانشاء اول كلية حربية بالدولة الكويتية، وكان أمير الكويت يستقبلهم بنفسه أثناء فترة عملهم اذا دعت الحاجة، بدون أي حواجز او قيود في اي وقت من الاوقات، وكان من بينهم الزيبق نفسه والعميد وقتها ا.ح مزمل سليمان غندور والرائد عمر محمد الطيب.
< ذلك الموقف الرائع للزيبق وقواته تم انتاجه في فيلم سينمائي قصير بواسطة الاستاذ عباس احمد الحاج بطلب من سفير السودان وقتذاك في دولة الكويت، وتم تسليمه الى وزير الخارجية الكويتي الذي بكى عند مشاهدته له وقد كان وقتها يافعا يقف بجوار والده الامير الذي اتصل بوزير الدفاع الكويتي وطلب حضوره وعرض عليه الفيلم فبكى ايضا وامر بتجهيز خمسة آلاف نسخة وتوزيعها على جميع الوحدات في الجيش الكويتي.
< عند حضور وزير الخارجية الكويتي للترحيب بوفد سوداني زائر للكويت يقوده وزيرالخارجية السوداني لشرح (اتفاق سلام الشرق) بعد سنوات طويلة من تلك الواقعة، استأذن الحضور لعرض الفيلم الذي كان مفاجأة للوفد السوداني.. وعندما انتهى الفيلم اشار الوزير الكويتي للشاشة وقال من اجل هؤلاء تتبرع الكويت باربعة مليارات دولار لدعم الشرق!!
< هؤلاء هم الرجال الحقيقيون.. خدموا السودان وهم أحياء، وخدموه وهم في رحاب الله.. رحمهم الله.
< أرسل لي أحد الأصدقاء هذه الحكاية وعندما انتهيت من قراءتها وجدت نفسي أجهش بالبكاء، ولكنني لم أدر علام أبكي.. أمن الموقف العظيم لأولئك الرجال السودانيين الأفذاذ، أم على رجولتنا التي ضاعت؟!).
نافذة على الحقيقة:
وصلتني هذه الرسالة أعلاه ولم استغرب هذا التصرف من الأشقاء السودانيين فقد عاشرت وأحببت اخواني السودانيين منذ سنوات طويلة قرابة 23 عاما، وأحمد الله دائماً بان مَنّ على بالعمل كل هذه السنوات معهم من خلال عملي التطوعي من خلال جمعية احياء التراث الاسلامي، فاسأل الله لنا ولهم التوفيق. وأسأل الله ان يعينهم وشعوب القارة السوداء وسائر بلاد المسلمين في صد المد الفارسي البغيض وحلفائه.
م.نصار العبدالجليل
@alabduljalil12


ردود على Ahmed
[انسان] 09-07-2014 11:29 PM
أقوال العلماء والمشايخ في جمعية إحياء التراث

المحدث الشيخ مقبل بن هادي الوادعي:
1- سئل رحمه الله كما في تحفة المجيب(195رقم1):
سؤال من الإخوة المسلمين في بريطانيا حول جمعية إحياء التراث الكويتية، ويشكون بأنّها فرّقت جمعهم وشتتت شملهم ؟
فأجاب رحمه الله تعالى بقوله : إن هذه الجمعية أول من أنكر عليها هم أهل السنة من فضل الله؛ لأنه يقودها عبد الرحمن عبد الخالق .... وقد عمَّ الفساد و طم في الكويت، وعبد الرحمن عبد الخالق مشغول بمطاردة السلفيين وبتفرقة كلمتهم.

وأنا أعتبر هذه أكبر جريمة له، فقد فرق كلمة أهل السنة باليمن ..... جمعية إحياء التراث فرقت أهل السنة في السعودية، وفي السودان ...وفرق أهل السنة بمصر وفرق أهل السنة بإندونيسيا فلا بارك الله في عبد الرحمن عبد الخالق.

2-- وقال رحمه الله تعالى كما في تسجيل صوتي مفرغ : جمعية إحياء التراث يهمها هو جمع الأموال ثم بعد ذلك تجميع الناس معهم وإلى دعوة ديمقراطية !!

ليس الخلاف بيننا وبينهممن أجل المال !

وليس الخلاف بيننا وبينهم من أجل المراكز !

وليس الخلاف بيننا وبينهم من أجل رتب عسكرية وغيرها !!!
الخلاف بيننا وبينهم أنهم يدعون إلى الديمقراطية !!
وهكذا أيضاً الإخوان المفلسون يدعون إلى الديمقراطية ويريدونأن يصورا للناس من أنها إسلامية ! والله المستعان " .

-الشيخ أحمد النجمي :
- سئل رحمه الله تعالى كما في الفتاوى الجلية (2/320) :ماذا تعرفون عن جمعية إحياء التراث التي في الكويت حيث إنها فتحت لها فرعاً في العراق وفرقت الشباب السلفي وفتحت دروس وتصرف رواتب لكل من يحضر هذه الدروس وهؤلاء الذين يلقون الدروس ليسوا أهلاً للتدريس، أرشدونا مأجورين ؟

فأجاب رحمه الله تعالى بقوله : - جمعية إحياء التراث عليهاملاحظات فلا ننصحكم إنكنتم سلفيين بالالتحاق بها خوفاً عليكم بالانخداع بما هي عليه.

المحدث الشيخ ربيع بن هادي المدخلي:

1-قال حفظه الله :أحذر إخواني السلفيين من مكايدالجمعيات السياسة التي تلبس لباس السلفية، ولها اتجاهات ومناهج مضادة للسلفية و منهجها ، تتصيد هذه الجمعيات أهل المطامع الدنيوية بالدعم المالي والمعنوي تحت ستار دعم السلفية، فلا يشعر العقلاء النبهاء إلا وقد تحول أولئك المدعومون إلى معاول تهدم الدعوة السلفية ومناصبة أهلها العداء والخصومات الشديدة الظالمة والسعي في إسقاط علماء وإعلام هذه الدعوة . كما فعلت وتفعل ( جمعية إحياء التراث السياسية الكويتية ) وفروعها في الإمارات والبحرين، حيث ضربوا الدعوة السلفية في اليمن، ومصر، والسودان، والهند، وباكستان،وبنجلادش، فلا يقبل دعمها طامعون إلا رأيت الانشقاقات والصراعات والفتن بين عملائها والسلفيين الثابتين على الحق الذين أدركوا مكايد هذه الجمعيات وخططها السياسية الماكرة ولمسوا بأيديهم ،ورأوا بإبصارهم وبصائرهم النهايات المؤلمة المخزية لمن يمدون أيديهم الخائنة الذليلة إلى هذه الجمعيات وأموالها ، التي تجمع باسم الفقراءوالمساكين والمنكوبين، ثم تكرِّس هذه الأموال إلى أولئك الخونة الذين باعوا دينهم فأصبحوا لعباً وأبواقاً لهذه الجمعيات، وإن شئت فسمهم جنوداً مجندين لحرب السلفية وأهلها في كل البلدان .
2- وقال حفظه الله تعالى : إحياء التراث عليها مآخذ شديدة في الخارج أكثر من الداخل وأرى أن التعاون معها تعاون ضد المنهج السلفي .

فعليها أن تتوب إلى الله تبارك وتعالى وتلتزم المنهج السلفي باطناً وظاهراً وتعلن الحرب على هذا الغلو وعلى هذه المناهج مناهج سيد قطب ...


وقد نصحتكم في مرات كثيرة أن تبتعدوا عن أسباب الخلافات فالتعاون مع إحياء التراث يؤدي إلى صراعات وخلافات بينكم.


الشيخ عبيد الجابري:
1- سئل حفظه الله تعالى في(دورة حفر الباطن ) حول جمعية إحياءالتراث : هناك بعض الجمعيات لدينا ما بين مؤيد لها ومحذر منها مثل جمعية إحياءالتراث الإسلامي التي تنتشر في الخليج وفي بعض الدول الإسلامية فما هي المخالفات التي عندها و ما الواجب على طالب العلم تجاه ذلك ؟
فأجاب حفظه الله تعالى بقوله :

أولاً: هذه الجمعية نحن أبدينا فيها وأعدنا وبينا بما ثبت عندنا من الأدلة على انحرافها وضلالها وأنها ليست على السنة، و الذي أدين الله به فيها أنها تخدم الدنيا بالدين تخدم السياسة بما تظهره من دعوة، دعوة خليط فيدعون من يدعون من أهل الأهواء ... ولكن هكذا الجماعات الدعوية الحديثة التي تخلط السياسة بالدين أو البدعة بالسنة هذه حالهم تلبيساً على الناس واستجلاباً لمن يكثر سوادهم.

2-وسئل حفظه الله تعالى السؤال التالي:
ما هي أبرز المفارقات التي تتخذ على جمعية التراث ؟
فأجاب حفظه الله تعالى : جمعية إحياء التراث قام الدليل عندنا عليها أنها جماعة منحرفة ضالة مضلة بشهادة النقلة العدول من أهل الكويت ومنهم أخونا الشيخ فلاح ابن إسماعيل مندكار وأخونا الشيخ محمد بن عثمان العنجري وأخونا الشيخ حمد بن إبراهيم العثمان وأخونا الشيخ أحمد بن حسين السبيعي وشهادة آخرين من طلاب العلم الثقات وبسطنا القول عما ثبت لدينا من انحراف هذه الجمعية في أشرطة كثيرة، وأحيلكم عليها؛ لأنه لا يتسع المقام لذكرها، وعلى سبيل المثال جلسة كانت معي مع بعض من كانوا معهم عام اثنين وعشرين وأربعمائة وألف، في حفر الباطن كنت في دورة علمية ذكرت يعني تفصيلات وتفصيلات أوسع في أشرطة أخرى وأهم مخالفاتهم:

أنها مرتع للمبتدعة مرتع لأهل التكفير مرتع للإخوان المسلمين مرتع لكل ناعق كان تبليغياً أوإخوانياً أو سرورياً قطبياً أو غيره هي مرتع لهؤلاء تؤويهم وهم أعضاء فيها ومن لم يكن عضواً فإنه ينشر بلسانها الناطق باسمها مجلة الفرقان وعندي مجلد كبير فيه وثائق تدل على أن هذه الجماعة منحرفة لعلِّي إن شاء الله انشره في مقال خاص بعد الفراغ من استعراض ذلكم المجلد الكبير وثائق ثابتة.

3- وسئل الشيخ حفظه الله تعالى : هل تنصحون الشاب بالدخول مع جمعية إحياء التراث في حلقة تحفيظ القران وبعض دروسهم؟

فأجاب الشيخ حفظه الله تعالى : ... الذي أدين الله به أنه لا يجوزالتعاون مع تلك الجمعية ولا غيرها من الجمعيات المنحرفة ولا الانخراط في سلكها ولا الدراسة في مدارس خاصة بها ولا حلقات خاصة بها ولا يجوز التعاون معها في أنشطتهاالدعوية لأنهذهالجمعية ثبت عندنا أنهاحرب على أهل السنةفي الكويت, وكذلك تحتوي في من تحتويه من أعضائها المُكفِّرين : مثل ناظم المسباح الذي تنضح أشرطته بالتكفير إن لم يكن كلها فكثيرمنها!

ومن هَوَّن أمر هذه الجمعية ولَطَّف حالها فإنه يُرد عليه قوله بشهادة العدول من إخواننا وأبنائنا الكويتيين ومنهم مشيخة السلفية ومن المشيخة الذين يعرفون حالها ونحن نقبل قولهم وقول أبنائهم وإخوانهم فيما يجري في الكويت وهم أهلٌ: ومنهم أبو محمد الشيخ فلاح بن إسماعيل وأبو عثمان الشيخ محمد بن عثمان العنجري وغيرهم من مشيخة السلفية في الكويت.


الشيخ محمد بن هادي المدخلي:
سئل حفظه الله :هل جمعية إحياء التراث قائمة على المنهج السلفي؟

لا - والله - ما هي على المنهج السلفي ! والله: على المنهج الإخواني قائمة وأصحابها متلونون والذي نعرفه منهم لا يجوز لنا أن ندعه لحال من زكاهم ممن تجملوا له وهو لا يعرفهم؛ فإن الله سبحانه وتعالى لم يكلفنا إلا بما علمنا وهذه الجمعية حزبية والبيعة عندهم ويسمونها العهد أو يسمونها طاعة المسئول فانظروا إليهم في مواقفهم وأينما شرقوا أو غربوا في العالم الإسلامي وغير الإسلامي لا تجدهم إلا يفرقون الدعوات السلفية ما يجمعون وإنما يأتون إلى التجمعات السلفية فيفرقونها وذلك بسبب المال الذي معهم ... عبد الرحمن عبد الخالق ليس بخافٍ علينا ولا بخاف عليكم جميعاً وهو شيخهم إلى هذه الساعة وإن حاولوا التنصل منه فنسأل الله العافية والسلامة " .


الشيخ فلاح إسماعيل مندكار:
حيث سئل حفظه الله:
إذا قال قائل أن الخلاف ( خلاف أهل الحق ) مع جمعية إحياء التراث الإسلامي أو جمعية الإصلاح خلاف عقدي ، هل هذه العبارة صحيحة أم لا ؟
الجواب :
إذا تعرف ما عندهم من مخالفات عقدية نعم ،هذا الأصل ،يعني الأصل في مفارقة الناس هي أمور الاعتقاد ، وهذه قضية يعني تفرضها علينا كل نصوص الولاء والبراء ، لا شك ، نفارقهم ؟!إن لم يكن الخلاف بينك وبينهم في مسألة من مسائل الاعتقاد فكيف تفارقهم ؟
وكيف تهجرهم ؟ وكيف تُحذر منهم ؟فإما أنك تعرف هذه المسائل العقدية التي تخالفهم فيها ، أو تعرف مخالفاتهم العقدية ،وإلا أنك خلاص إذا ما في خلاف عقدي بينك وبينهم إذًا روح ادخل عندهم ،واجلس عندهم ، وخالطهم ، وناصرهم ، وادخل معهم في دعوتهم ،أما أقول الأصل فيمن فارق ، ويُحذر – يعني من هذه الجماعات – لاشك ،ثم يعني مسائل أمورهم العقدية قطعًا لا تُعد ولا تُحصى ،وكل يوم يعني تأتينا أدلة كثيرة جدًا على الاختلافات أو المفارقات بيننا وبينهم في أمور الاعتقاد،و آخرها ورقة نشروها اليوم ، نشرت اليوم ، وين هي يا شيخ فارس ؟ما شاء الله هذه عند الشيخ فارس ، هذه دعوة للوسطية ، وكلمة الوسطية لا شك أصل من أصول الاعتقاد ، فهم يشاركون الرافضة يا شيخ، معاهم واحد يقال له آية الله شنو ؟؟ آية الله التسخيري يا شيخ، يعني يشاركون أهل البدع ويشاركون الأمة هذه كلها ببدعها وضلالاتها ، وأنهم هم الوسطية ، وأنهم هم الذين يفهمون الوسطية ،ولا يعني يدعون أحدًا من أهل السنة أو من السلفيين في مثل هذه اللقاءات ،فمشاركتهم لأهل البدع ومشاركتهم للرافضة و غير الرافضة مثل ما ذكر شيخنا قبل قليل .
لا شك أن الاختلاف بيننا وبينهم في أصل عظيم ، وهو الولاء والبراء والتحزب.

الشيخ عايد الشمري:
قال في إجابة له على سؤال ورده كما في شريط بعنوان"تركة حسن البنا وأسهم الوارثين":
والذي نعيبه على إحياء التراث أنهم أخذوا من الإخوان المسلمين التنظيم وطاعة المسئول وهذه هي شبه بيعه حتى ولم يكن هناك لفظ بيعه ولكن البيعة المقصود بها الطاعة وإثم الذي لا يطيع فإحياء التراث وضعوا شيء اسمه الطاعة وأنك تطيع المسئول و(محمد حمود نجدي )ألف لهم أوراق في الطاعة وكذلك (عبد الرحمن عبد الخالق) ألف لهم أوراق في الطاعة وغير ذلك ووضعوا شيء اسمه طاعة المسئول ويأثم الذي لا يطيع المسئول ووضعوا مسئول على المساجد والمساجد في المنطقة لها مسئول يكون هناك عدة مساجد في منطقة ويكون هناك مسئول يلتقون فيه مسؤولين المساجد والمنطقة تلتقي مع المناطق الأخرى والمسؤولين يلتقون في أحياء التراث الفرع العام وهناك يلتقون جميعا .... وهذا المسؤول لا يشترط أن يكون عالما أو طالب فتجد القائم على أحياء التراث قد لا يكون طالب علم والقائم على المنطقة قد لا يكون طالب علم المهم أن يكون من الناس الذين يرشحون لطاعته ويلتزم لمنهج جمعية أحياء التراث فهم تأثروا بالإخوان المسلمين في هذا الجانب وهو الجانب التنظيم وربط المدعون بالقيادة أو بالجمعية العامة.
ثم أيضا تأثروا بالإخوان المسلمين في قضية الإغراق في السياسة والإكثار في اللهجة السياسية والإكثار من الانتخابات وحصول تحالفات بينهم وبين لإخوان المسلمين وغير الإخوان المسلمين في الانتخابات بالإضافة إلى إشغال شبابهم في الانتخابات والمجالس البرلمانية وغير ذلك وهذا من منهج الإخوان المسلمين وهو الأغراق بهذه الأمور.
كذلك هم شاركوا الإخوان المسلمين ولكن ليس مئة بالمئة في التميع في التعامل مع المخالف وخاصة في التعامل مع السروريين والتعامل مع الإخوان المسلمين والتعامل مع التبليغ .
وكذلك تجد جمعية إحياء التراث مفرقة وجد فيها شباب يخرجون مع التبليغ تجد فيها شباب مع الشايجي ومع عبد الرحمن عبد الخالق ومع السروريين تجد شباب معها معجبين بسلمان العودة وينشرون أشرطة سلمان العودة وهم أيضاً معه.
فإحياء التراث أصبحت جمعية ليس لها رؤية واضحة تجدهم أحيانا يقولون نحن ضد الإخوان المسلمين وضد الفكر القطبي والسروري ثم تجد من شباب بهم ومن المسؤول في المناطق من يثني على عبد الرحمن عبد الخالق ويثني على سلمان العودة ويثني على سفر وهو معهم ويثني على من ضد السلفيين ودعوتهم
جمعية أحياء التراث تأثرت بالإخوان المسلمين في التنظيم وتأثرت بهم في الإغراق في السياسة تأثرت بهم كذلك في التميع في المعاملة المخالف وتأثرت بهم في أن المسؤول عن الجمعية يصبح هو المسؤول عن الدعوة.

.... ثم إن مواقفهم تبيّن لنا :وقفوهم ضد السلفيين الموجودين فإن السلفيين الموجودين في الساحة الآن والذين وقفوا ضد السرورية وضد القطبية وضد التبليغ وغيرها تجد أن إحياء التراث تقف موقفاً محذراً منهم كالشيخ ربيع وكمشايخ الدعوة السلفية ويحذرون شبابهم من الاحتكاك بالسلفيين ومن حضور محاضراتهم مع أن شبابهم يحتكون بالتبليغ ويحتكون بالسروريين وجماعة الشايجي وجماعة عبد الرحمن عبد الخالق مثل المجموعة الموجودة في الكويت فالشباب لهم علاقة فيهم ويأتونهم ويزورونهم ولم يحذروا منهم ،إنما تحذيرهم من السلفيين الموجودين فهذا لاشك أنه خطر كبير
وموقفها من الشيخ مقبل الوادعي وغيره من السلفيين ومن أنصار السنة المحمدية في السودان فإنهم وقفوا موقفا ليس بجيد مع الإخوة الذين خالفوهم ودعموا الذين وافقوهم كذلك في اليمن شقوا الدعوة السلفية فدعموا المجموعة التي توافقهم على ما يرون من تنظيم ومن الطاعة وغير ذلك وخذلوا إخوانهم السلفيين .
الشيخ أحمد السبيعي:
أن هذا الأخ الكريم(يقصد الشيخ محمد عثمان العنجري) على مذهب العلماء الذين يرون أن جماعة عبد الرحمن عبد لخالق – المعروفة اليوم باسم جمعية التراث الإسلامي – شأنها شأن الجماعات الإسلامية الأخرىالتابعة لطريقة و أصول جماعة الإخوان المسلمين .
و أعتقد صحة اعتقاد هذا الشيخ هنا ، و مما يدلك على صحة ذلك مما يقرب من الذهن الآن :

بياناً مشتركاً لهذه الجماعة – نشر في الجرائد عندنا – مع الإخوان المسلمين ، على صفحة كاملة ، يشكرانفيه السلطتين التنفيذية و التشريعية - كما تسمى - ، و ذلك على إقرار القانون الذيحرفت فيه فريضة الزكاة – كفعل اليهود في رجم الزاني – بتغيير حكم الله – عز و جل – فيها ، و فرضوا على الناس على الطريقة العصرانية المعروفة في بلاد الكفار بالضرائب، من غير تمييز و لا تفريق بين نوع من المال و آخر ، مع تخيير المكلف على أن يخرجها زكاةً أو في المصالح العامة حتى يشمل القانون غير المسلمين أو من لا يريد أن يخرجهاعلى أنها زكاة و قد أصدرت التراث – و فروعها – هذاالبيان المشترك مع جماعة الإخوان المسلمين على صفحة كاملة في جرائدنا الخمس ، و ممايلاحظ في هذا البيان أيضاً وصف مجلس النواب بالسلطة الشرعية ، و هذا فيه ثلاث محاذير شرعية :

الأول : منازعة ولي الأمر
و الثاني : إقرار النظام الديمقراطي على أنه نظام مشروع ،و الثالث : إضفاء حق السلطة و الولاية على الداخلين في البرلمان من الرافضة و من يتسمى اليوم بالعلمانيين أو الليبراليين – على التفصيل في حكمهم الشرعي - .و مما أتذكره الآن – ويشهد للموضوع – وحدة جماعة عبد الخالق لتراث مع جماعة الإخوان المسلمين علانية في انتخابات الجامعة و في انتخابات البرلمان السابقة.
و قد خرج أحد نواب هذه الجماعة في مجلس الأمة في مظاهرة علنية لنصرة حزب الله في الحرب الأخيرة، و خرج أيضاً أحد أكبر مفتيهم مع سيد من سادات الرافضة من قيادات حزب الله في الكويت في محاضرة مشتركة .
و طعن أحد المبرزين في دعوى الاشتغال بالعلم فيهم في حديث في صحيح الإمام مسلم – رحمهالله تعالى - ، و أعلن بتضعيفه لهذا الحديث على المنابر و في الصحف و أراد هز هذا الركن الأعظم من أركان الإسلام العلمية و مصادره الشريعة ، فما كان من البعض إلا أن ردوا عليه على استحياء - على طريقة القطبيين في الموازنات بحجة أن هذا الخطأ لايقدح في علمه و فضله و أنه معروف بالجرأة في الجهر بما يعتقد أنه الحق ، و هكذا فلتكن الردود في هذا الزمن الذي اضطهد فيه مذهب السلف الصالح ، فبدلاً من أن يؤدي الرد إلى اقتلاع البدعة أو تزييف الخطأ ، لا يزيد المسالك المعوجة في التعامل مع البدعة و الأخطاء إلا رسوخاً و لمذهب السلف الصالح إلا هجراناً و تضعيفاً و لا حول ولا قوة إلا بالله.
و قد أخطأ في اعتقادي و العلم عند الله – عز و جل – من تناول موضوع هذا الرجل كمسألة علمية تقبل النقاش العلمي كسائر المسائل التي يختلف فيها أهل العلم .
و قد كتب بعض قيادات هذه الجماعة فيمدح رأس من دعاة الإخوان المسلمين ، و هو معروف بعدائه الشديد للسنة و لدعوة أهل السنة، و قد كتب كثير منهم في الثناء على مآثر و أعمال رئيس الإخوان المسلمين في الكويت عند موته – رحمه الله .
و هذه الشواهد السريعة ، أنا أذكرها من طرف الذاكرة في الفترة الأخيرة ، وينتفع بمثل هذه الشواهد و ذكرها هنا من يكون على طريقة أهل العلم مثل الشيخ عبدالعزيز بن باز – رحمه الله تعالى – و طريقة السلف الصالح و أهل العلم قاطبة – إذ أن طرق العلماء كلها تصب عند أهل السنة في طريقة واحدة و ينبوع واحد ، ولا يجوز شرعاً أن يجعل لشيخ من شيوخ أهل السنة طريقة تخصه في الدين حتى لو كانت حقاً ،كما تعقب بذلك شيخ الإسلام ابن تيمية – رحمه الله تعالى – على أبي إسماعيل الهروي صاحب المدارج في تقنينه مدارج السلوك على النحو الذي اختاره ، و قرر الشيخ أنه حتى لوكانت هذه الطريقة سائغة في حق نفسه أو بحسب مجاهدته فلا يسوغ أن يجعلها طريقة عامة متبعة .
و المقصود أن ما ذكرته من الشواهد ينتفع بها من كان على طريقة الشيخ وأهل العلم ، و أذكر أن الشيخ عبد العزيز بن باز – رحمه الله تعالى – حين سأله السائل : هل قرأت للإخوان ؟ ، فقال : لا ، و لكن خواص إخواننا ينقدونهم – أو ما معناه - ، و ذلك في نقده العام للإخوان المسلمين الذي نشرته مجلة المجلة ،فاعتمد الشيخ في اعتقاده على شهادة من يثق به ، و من أراد التوسع في مسألة الشهادة ، و ضرورتها في الدين و خاصة في الأحكام على الناس ،فليرجع إلى بحث الشهادة في مظانها ، أو في إعلام الموقعين لابن القيم – رحمه الله تعالى –.
و حسب العالم أو طالب العلم أن يتذكرالمقولة المشهورة هنا : و هي أن البلدي أعرف ببلديه، و أما صم القلب و الأذن عن شهاداتنا و إخواننا و أدلتنا و الضرب بعرض الحائط بمعاناتنا و ما نصطليه من التلبيس لدعوة السنة على يد التراث ، و الإعتماد الكلي على شهادة بعض منسوبيهم على بعد الدار ،فلا أعتقد أنه عند التأمل يقنع طالب حق فضلاً عن عالم .
والمقصود هنا ، أن ما ينقم علينا من أن نزاعنا مع جماعة عبد الخالق ( التراث ) منحصر في مسألة دخول البرلمان فقط – كما يصور البعض لأهل العلم – غير صحيح ، بل إن نزاعنا معهم يمتد ليشمل كل ما يختلف فيه مع الإخوان المسلمين ، و عقيدتنا فيهم هي فرع من عقيدتنا في الإخوان المسلمين الذين حكم عليهم الشيخ عبد العزيز بن باز – رحمه الله تعالى – بأنهم من الفرق الهالكة.


#1099489 [ود الحاج]
5.00/5 (2 صوت)

09-07-2014 07:56 PM
أين الاسرار واين الخلفيات ؟؟؟؟؟؟ ماذا نتوقع منك يا عرورة ؟؟ قال دواعي امنية قال . بالله عليك احترم مهنيتك قبل ان تحترك عقول القراء مقال هزيل جداً


#1099469 [Sadig]
5.00/5 (1 صوت)

09-07-2014 07:24 PM
رائد الصحافة الرخيصة


#1099454 [Abumohamed]
4.00/5 (3 صوت)

09-07-2014 06:48 PM
عودونا الكيزان و منهم كاتب المقال ان يشهدوا عندما يقع امر ما على حين غرة ان يشهدوا بان هذا الامر كان مدبرا و مقررا. قال قبل 5 سنوات اتخذ القرار. تماما مثلما سمعنا ان الحركة الاسلامية اساسا قامت بالانقلاب لاستلام الحكم و تسليمه للشعب بعد 8 سنوات !!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!

لماذا لم يكتب الصحفي الهمام عن العلاقات الاقتصادية و سوء تعامل ايران قبل شهر او عام او قبل عامين؟ الآن يتحول كل كوز الى خزانة اسرار مفتوحة.

بعد ان شتم احد كبار ائمة الشيعة في الكويت عمر البشير ووصفه بالطاغية و وجه الشيعة في السودان بالتظاهر لاسقاط النظام وان اعدادهم كبيرة جدا ومهما استشهد بعضهم فانهم منتصرون على الطاغية. بعد اقل من اسبوع من هذا الكلام صدر القرار

يا عروة قد شبعنا من كذبكم . اذا انت عامل فيها رايح فنحن عارفين لان وسائط التواصل لا تحتاج لاذن من كوز.


#1099420 [الحراس]
4.50/5 (4 صوت)

09-07-2014 05:54 PM
المقال يفتقد الامانة الصحفية والكاتب تنقصه الشجاعة ،، حيث انه اراد ان يغالط الحقائق الواضحة واهمها ان التمدد الشيعى حدث فى عهد الانقاذ وذلك بالحلف اللعين بين ايران والاخوان المسلمين وكان هذا التمدد الشيعى ثمنا لقيام ايران بدور الداعم الرئيسى للانقلاب حيث قدمت للانقاذ فى ايامها الاولى خبراء التعذيب واسست لها بيوت الاشباح ،،
الكاتب صحفى كبير ويدرك هذه المعلومات ولكنه ترك كل ذلك جانبا ولجأ لتشويه صورة الصادق المهدى وتحدث عن حبه لايران بل وتعدى تحليله البائس الصادق المهدى ليصل الى ان الثورة المهدية خارجة من رحم النظرية الشيعية ..
اذا كان الصادق المهدى مفتونا بايران لماذا لم يفتتح لها ولا حسينية واحدة حينما كان رئيسا للسودان ؟؟ ولماذا وقفت ايران مع الذين انقلبوا عليه منذ يومهم الاول ..
واذا كانت الثورة المهدية هى اصلا فكرة شيعية كيف خرج الامام المهدى عليها وذلك بتعظيمه للخلفاء الراشدين ابى بكر وعمر وعثمان وعلى وجعل الثناء عليهم جزءا من الاذكار فى ختام راتبه الذى يقرأهمع انصاره صباحا ومساء ؟؟

محجوب عروة يدرك تماما من الذى افسح للشيعة المجال ولكنه يتغابى
بالمناسبة هناك من هو غبى ويزيد غباءه بالتغابى


#1099354 [البشير جلدنا ما بنجر فيه الشوك]
3.00/5 (3 صوت)

09-07-2014 04:10 PM
ذكر الكاتب :" حين يعتبر السودان أن الفوائد المصرفية ربا "
ده كلام اقوله واحد بحترم عقول القراء سد مروي انجز بقروض ربوية وكبري الدباسين وربما كل المشاريع التي اكتملت ايام الانقاذ كانت بقروض ربوية بعد صدور فتوي من ائمة فقه الضرورة بقيادة الشاخي عصام البشير


#1099317 [حسان عـبدالله]
3.00/5 (2 صوت)

09-07-2014 03:15 PM
ايران تبرعت ببناء طريق السلآم ( كوستى - الجنوب ) ولم نسمع بهذا الطري الى الآن ؟


#1099316 [kanoo]
4.00/5 (3 صوت)

09-07-2014 03:14 PM
الكاتب اغفل عن عمد التمدد الشيعى فى فترة الانقاز ولم يشر الى نمو المراكز الثقافيه الايرانيه من مركز وحيد فى اوائل التسعينات الى 21 مركز الان وكأنه لا يريد ان يحمل الحكومه المسئوليه .لمازا هذا الخواء الفكرى من كاتب مرموق المفروض فى الكاتب ان يعكس تزمر المجتمع من وجود هذه المراكز وان يحمل الحكومه مسئولية هذا التمدد .


ردود على kanoo
Sudan [nagatabuzaid] 09-07-2014 10:07 PM
حاضر يا طلال ساعيد القراءة نحن يجمعنا امر واحد هو ان نتناقش ونلفت انظار بعضنا لامور قد تغيب عنا والهدف هو تحملنا لهموم الوطن من اجل الوطن تسلم

United States [طلال] 09-07-2014 08:42 PM
كلامك صحيح الكاتب عروة عروف بجبنه والكيزان جماعتو ادوهو بالجزمة وارهبوهو من زمااان ولذلك مابيقول بغم .. يعني كتاباته دائما باهتة ولايقول الحقيقة ابدا فقط يستاسد علي الذين ليس في يدهم سلطة ..مثال الصادق ..يااخي الصادق المهدي مجاملا لايران قال كلمتين ومعروف عنه افشل سياسي ، طيب ناسك ديل اقاموا علاقات قوية مع ايران بسببها فقدوا كل علاقاتهم مع دول الخليخ ،السعودية والامارات ..طوال عهد الكيزان وصل عدد المنتمين للمذب الشيعي اكثر من 25الف شخص ،اين كان هذا العروة وامثاله وعلماءالسلطان الانتهازيون واصحاب المصالح والجبناءطوال هذه المدة والشيعة ينشرون مذهبهم ..اما انت ياnagatabuzaid عليك اعادةقراءة ماكتبه عروة وتعليقKanoo

Sudan [nagatabuzaid] 09-07-2014 05:24 PM
اقراء الموضوع من بدايته بتانى وكلنا بيحصل نرد بسرعة ونرد عكس ما يقول صاحب المقال ثم ان عبارة الخواء الفكرى لا مكان لها هنا مع تحياتى


#1099309 [محمد إبراهيم]
5.00/5 (3 صوت)

09-07-2014 03:04 PM
الربا ،،، اضحك مع عروة أنت في زمن اللانوجسيا المتعنفة ،،، الدولة المهدية هل كانت دولة شيعية؟ هذا زمانك يا مهازل فأمرحي ،،، لأسباب إقتصادية! هل توقف صرف الحكومة السودانية على البعثات الدبلوماسية لأسباب إقتصادية؟ لا زالوا يصرفون على بعثاتهم صرف من لا يخشى الفقر ويقطنون في أفخم الفيلات في الرياض وجدة والدمام والدوحة وأبوظبي ودبي و لندن وباريس ،،، كم أنتم كذبة يا بني كوز ،،،


ردود على محمد إبراهيم
Sudan [nagatabuzaid] 09-07-2014 05:26 PM
تعويض كاتب المقال عن صحيفته مبالغ طائلة لا يدل على ان الحكومة تعانى من وضع اقتصادى سىء


#1099303 [tayebAhmed]
5.00/5 (4 صوت)

09-07-2014 02:55 PM
العنوان يشد الغقول لتقرأ ولكن المقال هزيل يسعى لدغدغة المشاعر اقترح ان ينضم الكاتب الى صحافة الاثارة


#1099302 [ابوعزيزه]
5.00/5 (4 صوت)

09-07-2014 02:54 PM
ان المركز الايرانى يعمل بالسودان منذ وقت طويل على ما اعتقد منذ بداية التسعينات ويمكن قبل ذلك . السؤال الى علمائنا لماذا صمتوا كل هذه الفترة ولم يعترضوا لا بعد قرار الحكومه باغلاق هذه المراكز و واكد بانهم سوف يرتدون اذا ما اعادة الحكومه افتتاح هذه المراكز.
اى علماء ورجال دين هؤلاء ؟


ردود على ابوعزيزه
Sudan [nagatabuzaid] 09-07-2014 05:29 PM
تم افتتاحه فى عهد الصادق المهدى كما سمعنا والله اعلم ثم نمى وترعرع وربى فى عز حكومة التقية


#1099296 [أحد تلاميذ الدكتور]
5.00/5 (2 صوت)

09-07-2014 02:47 PM
اولاد أم ذقــــــــــــــــــــدة إذكان دي قدرتكم من أول قرصة تنبرشوا كالعادة مالكم ومال مكاجرة الكبار "رحم الله من عرف قدر نفســـــــه " وكفى ياجرزان !!!!


#1099291 [A. Rahman]
5.00/5 (5 صوت)

09-07-2014 02:41 PM
النظام السوداني لا يتعامل بناء على اي فلسفة او مبدا أخلاقي، فهو يسعى للمتنقضات مخدوعا بما يظنه تحاكي على الاخرين ، و هو كان يظن ان الثورة اليرانية قادرة على ضعضعة الأنظمة التي حولها و هم راهننا على ان ذلك سيتحقق في وقت من الأوقات، و ظل ويتلقى ما يستطيع اليه سبيلا من فلوس، فهو نظام مسكون بأمر المال و " القروش" حتى لو كانت من بيت دعارة ، و عندهم ما يعرف بهيئة علماء حلت محل فقه الضرورة الذي ابتدعه لهم حسن الترابي، و هي تحلل لهم الباطل دون ان يطرف لأعضائها جفن.. بكرة ايران تمنحهم باخرة بترول و يرجعوا يفتحوا ليهم حسينياتهم و ربما رفعوها لدرجة جامعات. عمرنا ما سفنا نظام نصيب جميع منتسبيه لا يتعدى الصفر عندما يتعلق الامر بالأخلاق و الدين الذي "يستخدمه للاستهبال".


#1099287 [مواطن حادب علي مصلحة المسلمين]
4.50/5 (4 صوت)

09-07-2014 02:40 PM
هوشة و تنتهي. إن جاز لي التعبير أقول أن السودانيين مولعون بمتابعة خطوط الموضة في كل شئي بما فيها الأفكار. و من هذا أن بعضهم أعجب بهذا الفكر الشيعي الذي يبدو تقدمياً و متحرراً مقابل الفكر السلفي, لكن خطورة هذا الفكر, أنه فكر فيه فساد للعقيدة. هناك إعتقادات للشيعة حول العقيدة و آل البيت لا نقبلها كمسلمين سنيين.
أرجو الإنتباه و عدم الجري وراء كل فكرة.


#1099277 [صابر النيل]
4.50/5 (3 صوت)

09-07-2014 02:30 PM
الحيقة تكمن في الاتي ارادة ايران بحلول العام 2020 بأن يكون له تنظيم قوي في السودان شبه بحزب لله في لبنان ويكون هو المسيطر علي الوضع في السودان وبداء هذا المشروع فعلياً منذ العام 2010 والأن استشعرت الحكومة بالخطر القادم الذي سوف يشكل تهديد حقيقي لبغائها في السلطة ومنا هنا كان الحل بإغلاق هذا الباب نهائي مع تشديد الرقابة علي كل متشيع وتصفية من يتصفون بأنهم قادة هذا الحزب في السودان واما قصة الخليح ومالخليج والاقتصاد كل هذه شمعة لهذا الحدث الحقيقي وغداً لناظره لقريب .


#1099269 [سودان واحد]
4.75/5 (3 صوت)

09-07-2014 02:13 PM
والله كارثة كلنا السودانيين شعب يجهل عن الشيعة باعبارهم اناس يشتركون معنا فى حب آل البيت والصلاة على رسول الله ..ولكن الحقيقة التى يبطنها الشيعة بما يسمى عندهم بالتقية كراهيتم لسيدنا ابوبكر وعمر وعثمان بل يكفورهم ويسبونهم ..هذا ما لا يعلمه السودانيين والذين دخلوا لجهل او لضيق ذات اليد الذى جعل السودانيين يدخلون اسرائيل ويعملون بوابات فى لبنان لم يكن إلا فى ظل هذا المؤتمر لا وطنى ..وصل الامر بالسماح لحرائرنا بالعمل خادمات بدول الخليج هذا عمل ممنهج لكسر خشم الانفة السودانية بظهور امهات مذلولات وابناء مكسورين العزة والله السودانيين لم ينكسر عزهم وانفتهم إلا فى ظل هذه الحكومة..


#1099254 [المشتهى السخينه]
4.50/5 (2 صوت)

09-07-2014 01:55 PM
غريبه.. نحن فى القرن الحادى والعشرين عصر الانترنت وثورة المعلومات ..وهناك ما يسمى بحرية الاعتقاد وفى الاسلام موجوده .من اراد ان يتشيع فهو حر . ومن اراد ديانة الشنتو او الطاويه او البوذيه او الزرادشتيه او الايزيديه او المسيحه بمذاهبها او البهائيه ومن اراد الاسلام الوهابى او الصوفى او الاخوانى فهو حر ولا نقول اليهوديه لانها ديانة حصرية لا تقبل كل من هب ودب ..
لن تستطيع الحكومة الزام الناس باعتقاد واحد تراه صحيحاوغيره باطل وليس من مسؤليتها ادخال الناس الى الجنة ..
لن تستطيع اى قوة فى الارض ان تمنع السنى عن حرية اعتقاده ولن تستطيع اى قوة ان تمنع الشيعى عن حرية اعتقاده وان اغلقت الحسينيات داخل مدينة قم المقدسه نفسها ..ولهذا وهبنا الله نعمة العقل ..اصحى ياعروة ..


#1099245 [ابو البنية]
4.63/5 (4 صوت)

09-07-2014 01:40 PM
الرد على [ساهر]

يا اخوي والله انت ما عارف اي حاجة عن دعم الخليج للسودان..
دول الخليج ميزتها انها تعطي ولا تقول اعطيت..اكثر من 22 سنة في الخليج ولي علاقات واسعة مع حكام البلد الذي اقيم فيه.. أعرف انها تتبرع بأشياء كثيرة جدا لبلادنا والله العظيم ترفض أن نتحدث عنها في الصحف او في مواقع الانترنيت.
في البحرين حديثني طبيب سوداني هناك معروف للجميع ان دولة البحرين تبرعت بجهاز طبي ذا قيمة مالية وعلاجية كبيرة جدا جدا ومنعت الصحفيين السودانيين ان يكتبوا خبرا عن هذا التبرع.
المنظمات الخيرية الخليجية تتبرع أحيانا بالمال لحكومة السودان موجه للشعب السوداني لكنها لا تفصح عنها.

اعرف ان الملك عبدالله آل سعود يدفع مبالغ كثيرة جدا في ماسبات كثيرة لحكومة السودان لحل مشاكل معينة ولا يتحدث عنها ولا يعرف عنها الناس شيئا.

حكام الخليج عندما يتبرعون لشعب السوداني هم بذلك كما يقولوا هم أنهم يسددوا دين صدق وأمانة السودانيين الذي عملوا مهم والذين ساعدوا في تأسيس الكثير من المرافق.
من خلال موقعي ومهنتي اعرف الخليجيين قادة ورجال اعمال وخيريين يدفعون بسخاء للسودان ولا يتحدثون بذلك، وبشكل خاص اهل قطر والبحرين والسعودية. هذا ما اعرفه يا [ساهر] .


ردود على ابو البنية
Saudi Arabia [ساهر] 09-07-2014 03:27 PM
أنني لا أتحدث عن مبادرات شخصية يقوم بها رجال البر والخير في الخليج تجاه أخوتهم في السودان على شاكلة التبرع بعلاج زيد وفلان والتبرع بجهاز طبي وغيره من الإسهامات الخيرة والممتازة والتي تدل معدن وأصالة إنسان الخليج التي لا ينكرها إلا جاحد ومكابر..... أنني أتحدث عن العون الحكومي الضخم...... دعني أحكي لك قصة:

1- تبرعت السعودية لمصر في عهد حسني مبارك بباخرتي ركاب صنعتا في كندا تكلفة الواحدة منهن 500 مليون دولار. أطلق على الأولى اسم (الرياض) وعلى الثانية اسم (القاهرة)، تم تدشين الباخرتين في حفل مشهود.... وفي نفس يوم التدشين تم حجز باخرة ركاب سودانية بحجة أنها لا تصلح لنقل البشر!!!!

2- الآن تبرعت الإمارات العربية المتحدة لمصر بنفط يكفيها لمدة عام كامل!!!

3- هذا غير المليارات التي قبضتها مصر السيسي من الإمارات ومن السعودية.....

4- لو قطع السودان علاقته بإيران وطرد السفير الإيراني فلن يغير ذلك من النظرة الخليجية الاستراتيجية للسودان، والتي مفادها (أن السودان لاعب غير أساسي بالمنطقة ولا ولن يؤثر على أمن دول الخليج)..... هذه هي كل الحكاية....

أما أن يتبرع زيد وعلان بجهاز طبي وتكلفة فاتورة علاج لشخص ما، فهذا أمر لا أعنيه، ولا يقاس كمؤشر لعلاقات الدول.....

5- رغم ذلك، أنا كمواطن سوداني أرفض رفضاً باتاً إقامة أي علاقة مشبوهة مع إيران وحماس، واعتقد أننا يجب نوجه أعيننا صوب المحيط الأطلسي ونقيم علاقات جيدة مع الغرب ومع أمريكا..... فهم يتعاملون بسياسة خذ وهات.... أما الخليج فيتعامل معنا نحن بالذات بسياسة هات.... ولكنه لا يمد يده أبداً إلا في الحالات الفردية التي ذكرتها وهي حالات يؤجر عليها أصحابها...


#1099234 [جبورة السعيد حامد]
2.00/5 (1 صوت)

09-07-2014 01:26 PM
قوم لف أو يا جبان إنت .

الحكومة تافهة و حقيرة برضو

إيران نحن ما مفروض نعاديها على حساب العرب نعاديها لو تدخلت في شأننا الداخلي

و المذهب الشيعي مذهب شأنه شأن المذهب السني وغيره من المذاهب دي ما قضية ولايمكن

أن تحارب بالطريقة البليدة بتاعت الكيزان أو المتطرفيين والسلفيين . الصراع قديم

بين السنة والشيعة ولن يفضي إلى شيء سوى الخسران في الطرفين .


#1099217 [ساهر]
3.00/5 (4 صوت)

09-07-2014 01:01 PM
كلام صحيح، ونؤيده. ولكن لماذا اختار السودان اللجوء وحشر نفسه في الزاوية الإيرانية الضيقة، المرفوضة إقليمياً وعالمياً؟ إنها الحاجة.

* ليس كفراً بالنعمة، ولكن إحقاقاً للحق، يجب أن لا تُلقى صحافتنا وصحفيينا في روع الناس ومخيلاتهم، أن الجاليات السودانية الموجودة بالخليج هي نوع من المساعدة من دول الخليج للسودان. أنكم بذلك تصورون أن دول الخليج ليست بحاجة إلى تلك الجاليات العاملة، وإنما تحتفظ بها فقط كنوع من المساعدة للسودان، وهذا عين الخطأ.

* لا يوجد استثمار خليجي مؤثر بخلاف مصنع سكر كنانة.

* لم تقدم دول الخليج دعماً مباشراً للسودان كما قدمت للبنان، ومصر الآن، وفي مرات عديدة سابقة، علماً بأن الجالية العربية بالخليج تعتبر من أكبر الجاليات بعد الهندية والباكستانية، ولم نقرأ في الصحف المصرية يوماً واحداً أن الوجود المصرى الكثيق بدول الخليج نوع من مساعدة دول الخليج لمصر!!!! ما لكم كيف تحكمون؟؟؟

* مر السودان بمنعطفات خطيرة في تاريخه، ولم يكن له أي علاقات بإيران، فلم تقدم له دول الخليج يد العون لانتشاله من وهدته.

* أخيراً، نحن ضد التشيع وضد الوجود الشيعي بالسودان، وضد إقامة علاقات مشبوهة مع إيران ومع حماس، ولكننا أيضاً ضد سياسة لي الأذرعة وتكسير العظام وإلصاق الأنوف بالدعقاء، وكسر الجماجم، وإملاء الحصص، والنصح بشرب الحليب والنوم المبكر كما الأطفال. نحن أمة ذات سيادة ترفض الخضوع لأي إملاءات خارجية.


ردود على ساهر
[دييييييك] 09-07-2014 11:01 PM
سهر (الدجاج) ..

[nagid] 09-07-2014 02:47 PM
واضيف ايضا نرفض ونتافف من رد السعودية لطائرة رئس سوداني مهما كان كرهنا له ومهما كان خلافنا معه ومهما بلغت درجة رغبتنا في التخلص منه كما هو حالنا مع البشير ولكن بيدي لا بيد عمرؤ وحتى نزيله بايدينا يجب ان تحترمه السعودية ولا تعتقد ان ذلك يرضينا.اما التشيع والاساءة الي الصحابة فعلاجه الذبح وما محمد طه ببعيد


#1099193 [Gashrani]
4.34/5 (8 صوت)

09-07-2014 12:36 PM
لنفرض أن الحكومة الإيرانية سمحت للمركز الثقافي السوداني في طهران بالعمل طيلة أيام الأسبوع فماذا كان سيقدم؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

موضوعك فقط يهدف (لتلطيخ) سمعة الصادق المهدي بالقول بأن المركز الإيراني في الخرطوم افتتح منذ حكومةالصادق. تبا لك أيها الكوز الصديء


ردود على Gashrani
Qatar [A. Rahman] 09-07-2014 02:43 PM
و الصادق ذاته ما كوز زيه.


#1099192 [المتجهجه بسبب الانفصال]
1.00/5 (1 صوت)

09-07-2014 12:35 PM
الموضوع كبير خالص خالص ،،، ويحتاج لمزيد من التنقيب عن الحقيقة لا النفط أو الغاز،،،،



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية
تقييم
0.00/10 (0 صوت)




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |الصوتيات |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة