الأخبار
أخبار السودان
هواية اللطم ..!!
هواية اللطم ..!!


09-09-2014 03:36 PM
الطاهر ساتي

:: يُحكى أن الأسد كان مُغرماً بلطم القرد .. كهواية وإستماع، ليس إلا .. يناديه ويسأله : ( طاقيتي وينها؟)، ويتلعثم القرد في الرد لعدم معرفته بمكان الطاقية، فليطمه ملك الغابة حتى يدور حول نفسه ويُغمى عليه..هكذا، يومياً.. ولكن ذات صباح، ناداه وأرسله لجلب برتقالة، فجاءه ببرتقالة صفراء، فنهض ليلطمه صائحاً : ( ليه ما جبت برتقالة خضراء؟)، ولكن - سريعا - ناوله القرد برتقالة أخرى و كانت خضراء ، فهدأ ملك الغابة قليلاً ثم لطمه صائحاً : ( طيب طاقيتي وينها؟)..!!

::وتقريباً هكذا هواية أجهزة الحكومة في بلادنا ، أي تستمتع بلطم الناس لحد الإغماء ثم تجد للطمة تبريراً ولو من شاكلة ( طاقيتي وينها)..وعلى سبيل المثال المؤلم، قبل عام إلا قليلاً، وبعد ثلاث سنوات من حظرها، فتحت وزارة التجارة الخارجية باب إستيراد المركبات العامة والمتجاوزة لموديل العام لمن يشاء استيرادها والاستثمار في خدماتها، وما فعلت ذلك إلا بعد تفاقم أزمة المواصلات بولاية الخرطوم..فشرع المواطنين في إستيرادها، وهي المركبات المسماة في شوارع البلد بالحافلات والكريس والهايس وغيرها ..!!

::ولكن بعد أشهر من فتح باب الاستيراد، و فجأة - أي بلا أي سابق إنذار أو تمهيد - أرسل وزير التجارة الخارجية خطاباً لسلطات الجمارك يقضي بإغلاق باب إستيراد تلك المركبات، فالتزمت سلطات الجمارك بنص الخطاب وخاطبت منافذها بما يلي نصاً : (أنقل لكم توجيهات بعدم تكملة إجراءات التخليص لأي استثناءات العربات الكبيرة المتجاوزة للموديل والموجودة داخل الميناء وعدم انزال العربات المخالفة لشرط الموديل)، هكذا كانت اللطمة القاسية .. تأمل في قسوته، إذ شمل الحظر المفاجئ حتى العربات التي وصلت موانئ السودان ب (علمهم)، وكذلك التي تم شحنها في السفن ب (إذنهم)..هكذا اللطم المؤلم .. فتحوا للناس باب إستيراد السيارات الكبيرة لحل أزمة المواصلات، وبعد شروعهم في الشراء والشحن والتفريغ، وقبل التخليص الجمركي ( قفلوا الباب).. !!

:: لو كانت وزارة واعية لأعلنت فترة الاستيراد بجدول زمني محدد حتى لا يتكبد المواطن خسائر الإستيراد بعد (إنتهاء الفترة المحددة) ..ولو كانت بالوزارة إدارة واعية لدرست كمية السيارات المطلوبة لحل الأزمة وأحصتها بالأرقام و وحددت مواصفاتها وصدقت باستيرادها ثم تغلق بعد ذلك باب (استيراد المزيد ).. ولكن للأسف، كما السواد الأعظم من مرافق الدولة وأجهزتها، هي وزارة يُديرها ( (المزاج)، وليس ( الوعي).. ولذلك حدث ما حدث، و كان طبيعياً أن يكون المواطن هو ( الضحية).. ومن آثار هذا ( القرار المزاجي)، اليوم بموانئ جدة والعقبة وجيبوتي أكثر من سبعمائة عربة مملوكة لبعض أهل السودان، ووزعتها السفن في تلك الموانئ بعد أن رفضت سلطات الجمارك - بأمر التجارة الخارجية - إنزالها وتخليصها في موانئ السودان.. أصحابها يدفعون رسماً يومياً لسلطات تلك الموانئ.. إلى متى؟.. الله أعلم، ربما لحين عودة الوعي الإداري إلى التجارة الخارجية وتحل محل ( الإدارة المزاجية) ..!!


[email protected]






تعليقات 10 | إهداء 3 | زيارات 6371

التعليقات
#1101691 [خالد]
0.00/5 (0 صوت)

09-10-2014 08:14 AM
الكل يعرف مايتم فى بلاد العجائب هذة الا (النعامه)لاكن العجيب والمحيرنى فى الامر الكيزان ديل لمن يخرجو للخارج ويشترو حاجاتهم البيساعدم منو وعشان شنو
متى ندرك من عدونا وكيف يجب ان نتعامل معهم


#1101687 [أبو عمار]
5.00/5 (2 صوت)

09-10-2014 08:11 AM
تجربة مشابهة حصلت لنا في آخر اسبوع من شهر رمضان الفائت و صلنا سواكن قادمين من قطر ببكاسي دبل كاب و إذا بها نمنع من الدخول بها بحجة صدور قرار جديد رغم انه تمت الموافقة لنا من سلطات الجمارك انفسهم بدخول اليكاسي يخطاب رسمي مذكور فيه الاسم و تفاصيل العربة لدخولها بنظام الافراج المؤقت المعمول به للمغتربين. تم حجز العربات و طلبوا منا التوجه الي مكتب اللواء برئاسة جمارك بورتسودان و كتابة طلب جديد معنون للسيد اللواء.
رفض السيد اللواء الطلبات و قال تذهبوا للخرطوم لإحضار موافقة جديدة برغم انه كان ذلك يوم الخميس 24/7/2014 و هوآخر يوم عمل قبل اجازة عيد الفطر و كانت الساعة الواحدة ظهرا.
قمت باستئجار بكس بمبلغ 3 مليون (من سواكن الي الخرطوم) و عندما كنا علي مشارف الخرطوم عند الساعة ال 2 صباح الجمعة 25/7/2014 اتصل بي الاخ الذي صادفته في مكتب اللواء و قد كان معه اسرته فلم يتمكن من التحرك من سواكن و قال الجماعة وافقوا بدخول العربات و يمكنك الحضور لاستلام سيارتك فقلت له خليها التعيد معاهم الوهم


#1101627 [محمد خليل]
5.00/5 (1 صوت)

09-10-2014 07:24 AM
من الواضح الجلى أن القرار فتحوه الكيزان لناسهم و ناسهم قبل شهور بكونوا عارفين أنو القرار حيصدر و عشان كدة من بدرى بسافروا و بشتروا العايزنو و فور صدور القرار تكون عرباتم متجهة للميناء و أول ما جماعتم يخلصوا عرباتم يصدر القرار يالايقاف
هؤلاء الأبالسة تربية الترابى، ابليس نفسه يقف محتار فى عمايلم.


#1101533 [Sadrik]
5.00/5 (1 صوت)

09-10-2014 04:57 AM
دخلنا في المقلي دي قبل تلاته سنوات وحسه واقف بتفرج في الحكومة لكن تاني ماح ادخل ليهم الا قنبله تفرقع رأسهم أزا لقيت طريقه


#1101358 [النيل أبونا والجنس سودانى]
4.00/5 (3 صوت)

09-09-2014 07:10 PM
اللفة ده كلها عشان يجى فى الأخير كوز نجس يشيل الطواقى إقصد السيارات من المزاد التى سوف تعملو الجمارك السودانية وبدون ما يدفع مليم.


#1101300 [ابو طارق]
0.00/5 (0 صوت)

09-09-2014 05:44 PM
من المفترض اعطاء مهله قدرها 4 شهور ولكن السيد الوزير ...بنزين مجانى +سائق خاص له ول المدام فبالتالى ايه اللخلى يفكر فى المغترب المتعزب


#1101299 [واحد من الناس]
4.69/5 (5 صوت)

09-09-2014 05:40 PM
يا اخ محمد ويا استاذ الطاهر ويا شعب السودان الفضل . ده كله بيحصل لانكم شعب لا يستفيد ولا يتعلم من تجاربه سبحان الله .قرار الفتح قبل ما يعلن بشهور بيكونوا الجماعة الطيبين سافروا واشتروا وشحنوا وقبل الوصول بايام يعلن قرار الفتح . وقبل ما اي زول منكم يلحق يسافر ويشتري ويشحن بيكونوا قفلوه تاني . فهمتوا ولا اعيد . وقس علي هذا اي قرار فيه تأرجح


ردود على واحد من الناس
Saudi Arabia [ابو الطماير] 09-10-2014 05:51 AM
صدقت


#1101252 [mujeeb alrahman]
1.00/5 (1 صوت)

09-09-2014 04:38 PM
ما طرحته يا استاذ جبره هو نقطه في بحر المنهج الفاسد الذي ينتهجه كيزان السوء هؤلاء تجاه الوطن والمواطنين ، والله لم نسمع او نري في حياتنا حكومه ترهق المواطن بنهج مثل الذي ينتهجه اصحاب الايدي المتوضئه وعصي التوحيد التي في حقيقتها عصي التأديب ، اذا دخلت لأي مرفق خدمي لقضاء حوائجك فلن تجد الا التعامل الخشن كأن هناك تار بايت بينك وبين الموظف المنوط به خدمتك وهو عبد المأمور الذي سيحاسبه ان لم يخاشنك ويعبس في وجهك وقد تصل للاهانه احيانا .
لا تستغرب فما يحدث من هدم لمرافق الدوله والعبث بقوانينها هو نتاج طبيعي لسياسة التمكين الهادفه لاذلال المواطن وافقاره حتي تسهل قيادته ولكن هؤلاء قد زادوا العيار وقريبا لن يجدوا لن يجدوا من يحكمونهم .


ردود على mujeeb alrahman
Saudi Arabia [Abu Areej] 09-11-2014 11:17 AM
الطاهر ساتي = ج ب ر ه

الطاهر = استاذ (مفترض الفاتح)
ساتي = جبره

س= ج
ا= ب
ت=ر
ي= ه (ا)

خليتنا نرجع للمقال عشان نعرف الكاتب هل ود ساتي والا جبرة!!! لقيناه ود ساتي .. قلنا امكن الحروف اتغيرت (السين بقت جيم وهكذا)


تحياتي

Saudi Arabia [محمد المحسي] 09-10-2014 12:04 PM
عشان اللي من نوعك ده نحنا ما حنتقدم ؟؟؟؟؟

شنو الجاب (جبره) في الموضوع ده

الله المستعان وحسبنا الله ونعم الوكيل على هذا الشعب

European Union [ودساتى] 09-10-2014 03:51 AM
جبرة منو ؟؟؟؟؟؟؟؟


#1101214 [محمد]
5.00/5 (3 صوت)

09-09-2014 03:59 PM
انا من المتضررين من هذه القرارات المزاجية انا مقيم في دولة قطر ولدي حاليا شاحنات متوسطة الحجم ومن شهر يناير منتظر ان يروق مزاج الوزير ونقدر ندخل عرباتنا علما بانني لست لوحدي في الدوحة قرابة 200 عربة من شاحنات وبصات وتوجد عربات في شحنت من الدوحة وموجودة في جدة واصحابها يدفعون رسوم ارضية والبعض ترك العربة وبيعت في مزاد لان العربات دخلت الميناء والجمارك السودانية منعت الانزال . الليلة اتصلت علي المخلص عندي قبين عربية كبيرة محتاج ليه في السودان قالو الجمارك مانعة اي قبين يدخل . في ارتريا قبل شهرين تقريبا منعت الموديلات القديمة تدخل وحددت فترة زمنية للمواطنين عشان يقدرو يعدلو اوضاعهم .عندنا القرار ينزل ويطبق والباخرة ما تكون وصلت من جدة لي سواكن اتخيل قرار 12 ساعة ما ينتظر عشان كدا ومعظم المغتربين المعنانا العاملين في مجال التجارة عايزين يحولو تجارتهم لي اثيوبيا عشان حقل التجارب بتاع حكومة السودان



خدمات المحتوى


مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة