الأخبار
أخبار السودان
الصحفي عمار تلودي يكتب : حكايتي مع مستشفي اسمها دار العلاج
 الصحفي عمار تلودي يكتب : حكايتي مع مستشفي اسمها دار العلاج


09-13-2014 11:53 PM
الصحفي عمار تلودي يكتب : حكايتي مع مستشفي اسمها دار العلاج

بالرغم الألم الذي يعترينني برحيل اخي الحبيب وشقيقي الأكبر محمد سيد احمد (الجعلي) الا انني اثرت علي نفسي ان أعود الكتابه اليوم عبر الكلام الساخن لاحكي لكم قصة رحيل مر ومؤلم ولا اعتقد ان الأيام ستكون كفيلة بان تمحيها من ذاكرتي فقد بكته الحصاحيصا وكل أهلها وكتب فيه مالا نعلمه عنه ونسأل الله ان ينال أجرة
ما أودّ الحديث عنه هنا ليس هو محاسن الفقيد ولا ما ظل يقوم به من مساعدة محتاجين او إفطار صايمين لسنوات طويله في المسجد المجاور له لأنني اعلم ان الله اعلم بذلك منا وسوف يجعله له ثواب ذلك لكني اريد ان احكي لكم حكايتي مع مستشفي اسمها دار العلاج ودكتور اسمه الدزديري يقولون ان أشهر اختصاصي الجلطات الدماغية وآخر اسمه فكري ضخم الجسم لا اعرف له انتاج ولا حركة ومدير عام اسمه حذيفه يتواجد بشكل دائم في مكتب الحسابات من اجل معرفة الوارد الي حزنهم كل هؤلاء اثبتوا لي ان نظريه ان المستشفيات الخاصه هدفها جمع المال لا علاج مريض وإلباسه ثوب العافية
لقد حمل الاإسعاف اخي محمد من الحصاحيصا اثر جلطة دماغية صباح يوم الأربعاء. ١٣ اغسطس بحثنا هنا وهناك وبعد سؤال واستفسار طلب منا عدد من الأصدقاء ان نذهب الي مستشفي دار العلاج ودكتور اسمه الدردري متخصص في المخ وأسراره ولكن للأسف لم يكن دار العلاج ولا الدرديري الذي يظهر متصوفا يبعد نظريه المال من حساباته سأشرح لكم ما تم ولكم ان تحكموا أقر دكتور الدرديري ان شقيقنا الذي حدثت له جلطة وهو فاقد للوعي تماماً لا يحتاج للعناية المكثفة وانه يحتاج الي غرفة عاديه بها سرير وشماعه درب وتلاجه أخذناه الي الغرفة ٣١٧ في الطابق الثالث ونحن فرحين بما قال وكل منا يمسك بالآخر في إشارة الي ان الله قدر ولطف بعد تواجد مريضنا بالعناية المكثفة لكن أصبحت الحالة الصحية له تتدهور بعد كل ساعه . طبيبه اسمها ولاء أظنها امتياز مشرفه علي متابعه غرف الطابق الثالث الذي يستشفي فيه شقيقي أخبرتني ان مريضنا يحتاج الي عناية مكثفة ولا بد من نقله اليها قلت لها انني لم ارفض ذلك ولكن دكتور الدرديري هو من قرر عدم وجوده في غرفه عاديه وطلبت منها الاتصال به ومن ثم تحويله للعناية عادت الي بعد مدة بسيطه بإجابة قالت فيها ان دكتور الدرديري اخبرها ان الحالة لا تحتاج الي العناية ومضت الساعات والحالة الصحية لأخينا تتدهور وطلبت من إدارة المستشفي مقابلة الدكتور المشرف وهو الدرديري وبعد إلحاح واستخدام علاقتي الشخصية حضر الدكتور وسألته سؤال واضح عن تحويل شقيقنا للعناية المكثفة فقال لي ( ياخي أنا ما عايز اكلفكم قروش) أجبته يا دكتور لا يهمنا المال تهمنا عودة العافية فأجاب ( ياخي أسه الغرفة القاعد فيها دي ما زي العناية ) وتركني بعد ان طمني ان العافية ستعود لا محال وفي تلك اللحظات زارنا الوزير احمد سعد عمر وزير رئاسة مجلس الوزراء لكي يطمئن علي شقيقي واجتهد الجميع في التأكيد له بحالة اخي المستقرة وبعد ساعات فقط من ذهابه تغيرت الوردية العامله وحلت طبيبه اخري محل الطبيبه ولاء وطلبت مني ضرورة تحويل مريضي للعناية وطلبت منها الاتصال بالدكتور وإبلاغه وردت لي ان الدكتور اخبرها بان هذا المريض لا حاجة لعناية مكثفة وهو بخير ومضت ٨ ساعات اخري والحالة الصحية تتدهور وحل طبيب جديد في الإشراف بعد ولاء والدكتورة الثانيه وأخبرني أيضاً انه لابد من العناية المكثفة و نقل شقيقنا اليها قلت له ان طبيبتان من قبلك اتصلوا بالدرديري الطبيب المشرف وأخبرهم انه لا وحوجة وعاد لي بعد نصف ساعه وأخبرني ان الدكتور الدرديري وافق علي تحويله ولكن كانت المفاجأة بالنسبة لي عندما اخبرني ان العناية المكثفة بالمستشفي معطلة منذ اكثر من أسبوع ولا بد من تحويله الي مشفي اخر لحظتها ضربت بيدي علي الطرييزة التي يجلس بها الدكتور المناوب واخبرته انني كنت أتوقع ان مريضي بحالة صحية جيدة ولكن اليوم علمت أنكم فضلتم بقاءه من اجل المال وحتي لا يذهب الي مشفي اخر وتروح الأموال التي دفعتها وأحسست بمرارة كبيرة وعرفت لحظتها لماذا يكتب أهل الدار في كل مرة عن عجائب تحدث في المستشفيات الخاصه ولماذا يغضب الكل من البروف مأمون حميدة بسبب هذه المستشفيات وعندما بدأت ارتب في التحويل وحجز غرفة عناية بمستشفي اخر كانت اخي قد فارق الحياة وأقول لكم والله علي ما أقول شهيد ان أطباء المستشفي لم يتعرفوا علي موته الا بعد ساعه من حديث والدتي معي التي طالبتني بالصبر واخبرتني ان الموت قد حدث
حقيقة أقولها وسوف أردد قولها المستشفيات الخاصه حكايه جمع مال لا علاج مريض وساواصل حكايتي مع دار العلاج في حلقات عديدة لاكشف خبايا عن هم جمع المال عندهم واذكر انني التقيت البروف مأمون حميدة في إفطار رمضان الماضي بفندق السلام روتانا وأخبرته يتوجس الناس من جشع المستشفي الخاص وأود ان اختم مقال اليوم بان أقول ( والله علي ما قلت شهيد) وسأعود للكتابة والقضاء ووزارة الصحة الولاية وساحليه أيضاً عن ممرضه هندية رائعة كانت حزينه لرحيل شقيقي وزرفت الدموع رغم انها لا تعرفه وقد عاهدت شقيقي عند موته ان احكي وان امضي في المسيرة لأثبت ان مستشفي دار العلاج يجب ان يطلق عليها دار الموت وبحمد الله سالتقي البروف مأمون حميدة حاملا شكواي وسأرحل بها للقضاء يوم الأحد







تعليقات 10 | إهداء 0 | زيارات 3287

التعليقات
#1107650 [ام أنس]
0.00/5 (0 صوت)

09-17-2014 08:29 AM
عظم الله أجركم أخي الكريم في مصابكم وأثابكم

مشكلتك ليست الأولى ولن تكون الأخيرة

فانا لي قصة بدأت من دار العلاج وزارت مستشفيات كثيره قبل ان تعود مره اخرى

وتسجل حكايتها فيها .. ربما تحمد الله اذا سمعتها

المشكلة تفوق دار العلاج وجرش والجوده ورويال كير وسوبا وامبريال

وبيتبشرون وحتى السويدي للأطفال وغيرهم كثيييييير

واستطيع ان اقول ان جميع مستشفيات السودان ااخاصه والحكوميه نفس

المستوى من الرداءه في كلللل شئ لذلك اذا اردنا ان نحل المشكله

من الجذور علينا ان نمسك برؤوس الفساد الصحي في البلد

تجار اابشر عصابة مأمون حميده وأمثاله حسبي الله ونعم الوكيل فيهم

وان شاء الله لنا موعد للاقتصاص عند الملك العدل ..


#1105621 [اعوذ بالله من الشيطان الرجيم]
0.00/5 (0 صوت)

09-14-2014 10:06 PM
شابكنا حاملا شكواي لحميدة في اجشع من حميدة !!


#1105603 [ابو أحمد]
0.00/5 (0 صوت)

09-14-2014 09:30 PM
له الرحمة والمغفرة وربنا يصبركم على فقدكم..
اخي عمار لا تقبل اي وساطة او تدخل من أي جهة كانت وامضي في اجراءاتك الفانونية
ولا تعتمد على وزير الصحة كثيراً..
وليكن هذا الطبيب عبرة لغيره وكثرة التسامح هو الضيع كثير من الابرياء.


#1105434 [anonymous]
0.00/5 (0 صوت)

09-14-2014 04:05 PM
I think your brother had massive stroke what ever support prognosis is poor especially if there is imaging and this will protect him in front of the court , i guess this why he refused transfer ,most important thing or the big mistake he did he should be honest tells the truth and you make the choice to transfer your pt. to other hospital or continue with them. The problem of the physicians in Sudan they are thinking people like before can easily be cheated
May alla give you patience and support and make Doaa for your brother


#1105101 [ود كرار]
0.00/5 (0 صوت)

09-14-2014 10:17 AM
اخوان الشواطين هم فى الاصل قتلة ولصوص قتلوا الشعب السودان فى كل مكان الصحة التعليم الاخلاق والقيم حتى الدين قتلوه فى نفوس الناس وياحليل الطب ايام زمان والطبيب السودان الذى كان يسهر مع مريضة ويقدم من جيبة ويتبرع من دمه دون لحية اوغرة صلاة مصنوعة غير انة كل العلاج كان بالمجان اجاركم الله واحسن عزاكم..


#1104932 [محمد خليل]
0.00/5 (0 صوت)

09-14-2014 07:46 AM
اذا صدقت فى روايتك للأحداث و أظنك صادق، فإن المدعو الدكتور الدرديري لا يستحق أن يكون طبيبا على الاطلاق بل فى أحسن الأحوال جزاراً، لأنه بلا شك كان يعلم ان العناية المكثفة بالمستشفي معطلة منذ اكثر من أسبوع و حتى لا تذهب أموال العلاج الى مستشفى آخر قرر الابقاء على أخيك و هذا والله قمة اللانسانية و الافتقار الى الأخلاق بصفة عامة و أخلاقيات المهنة بصفة خاصة، رحم الله الطب فى السودان بعد أن تحول الى تجارة.
أحسن الله عزاكم وغفر لفقيدكم.


#1104890 [tota]
0.00/5 (0 صوت)

09-14-2014 07:22 AM
ربنا يرحم اخونا الجعلي ويسكنه فسيح الجنان


#1104882 [حمدالنيل]
0.00/5 (0 صوت)

09-14-2014 07:13 AM
لك تعازينا القلببة ونسأل الله أن يتقبل أخيكم قبولاً حسنا ويتغمده بواسع رحمته ومغفرته ويجعل مثواه في الفردوس الاعلى والنعيم المقيم.. ولكم ولآسرتكم الصبر وحسن العزاء..
إنا لله وإنا إليه راجعون..
شيء لا يصدق هذا الذي تقول .. وقد تكررت وتعددت مثل هذه الحالات في كثير من المستشفيات الخاصة. وكثر الاطباء المتأسلمين عديمي الضمير.. والبروف حميدة اصبح سر تجار الطب والدين.. أما القضاء الذي سوف تلجأ إليه فكمن يستجير من الرمضاء بالنار.. فهو قضاء الانجاس،
رحم الله شقيقكم وغفر الله..


#1104853 [المكابرابي]
0.00/5 (0 صوت)

09-14-2014 06:49 AM
هم قتلة بتلك الصفة اوصلهم الى القضاء والله يكون في عونك


#1104848 [الراصد]
0.00/5 (0 صوت)

09-14-2014 06:47 AM
أحسن الله عزاءكم وغفر لفقيدكم... فما تجرعتموه سبقك اليه كثيرون...ولكن زاد الله مقدارك بينهم انك قادر علي انتزاع حقك...



خدمات المحتوى


مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة