الأخبار
منوعات سودانية
سوق الدجاج بسنجة.. انتعاش بأمر غلاء اللحوم
سوق الدجاج بسنجة.. انتعاش بأمر غلاء اللحوم


09-18-2014 11:40 PM
سنجة – محمد عبدالباقي

ثلاث دجاجات بدأن التقافز جوار إحدى المقاهي الشعبية بسوق سنجة، رغم المجهود العنيف الذي قام به صاحبها، وعدد من بائعي الليمون، إلا أن تلك المجهودات الجماعية لم ترد الدجاجات إلى قفصها، ما استدعى تدخل مزيد من المطاردين للقبض عليها قبل أن ينفك وثاقها. تلك الواقعة الصغيرة لفتت نظر البعض إلى سوق الدجاج الذي يحتل ركنا مهملاً داخل السوق الكبير بمدينة سنجة منذ أكثر من عشرة أعوام.

(1)

بما أن السوق ليس حكراً على أحد، لذا قرر تجار الدجاج البلدي نقل نشاطهم من تحت ظل إحدى الأشجار المجاورة للسوق إلى داخله، حدث هذا قبل حوالي خمسة عشر عاماً، على حد رواية المواطن (يعقوب) كما لفظ اسمه مجرداً من أي إضافة، فاختار التجار بحسب تسميته لهم الانضمام للسوق خوفاً من أن تصاب تجارتهم بالكساد لو استمروا في مكانهم الأول ليعيده إلى مسار حركة الناس، ولكنهم واجهوا صعوبة في العثور على مكان خال يخصص لهم، إلا أن هذه المعضلة لم تثبط من هممهم في البحث، فاستمروا ليالى حتى تمكنوا من الظفر بركن قصي صار يعرف اليوم بسوق الدجاج البلدي.

(2)

لم يأخذ الركن اسمه رسمياً كسوق للدجاج البلدي، ولكنه أصبح معروفاً بين العامة، مما جعل مهمة الوصول إليه تبدو غير عسيرة، كما أوضح (الحاج أمان) الذي يعتبر أقدم من امتهن تجارة الدجاج البلدي وقد أرجع الحاج تاريخه في هذا الضرب من التجارة لأكثر من خمسة عشر عاماً، قضاها في بيع وشراء كافة أنواع الدجاج حتى صار خبيراً في مجاله.

(3)

ينظر (الحاج أمان) إلى تجارته كمصدر للرزق لا بأس به. حيث يؤكد أنه يكسب من هذه التجارة خلال اليوم ما يكفيه لسد حاجة أسرته، ويدخر القليل ليجابه به الظروف الطارئة ويدعم به تجارته التي تأخذ في الانتعاش كلما ارتفعت أسعار اللحوم الحمراء، فهو يقوم بشراء الدجاجة الواحدة بسعر لا يتجاوز الثلاثين جنيهاً وتباع ذات الدجاجة بأكثر من خمسة وثلاثين.

بجانب الدجاج يتاجر كذلك في البيض البلدي الذي يجلبه له سكان القرى المجاورة لمدينة سنجة، ويقول الحاج إن المواطنين يقبلون على شرائه لما به من فوائد غذائية تفوق تلك التي توجد في البيض الآلي

اليوم التالي


تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 1506


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية
تقييم
10.00/10 (1 صوت)






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |الصوتيات |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة