في



الأخبار
أخبار السودان
إغلاق المدرسة السودانية في إيران
إغلاق المدرسة السودانية في إيران



09-22-2014 11:09 AM

أغلقت وزارة الخارجية وسفارة السودان في طهران المدرسة السودانية بالعاصمة الإيرانية طهران رسمياً. ففيما أبلغت الحكومة الإيرانية بقرارها، أبقت الخرطوم على العلاقات السياسية والدبلوماسية في إطار تجفيف العلاقات الثقافية والتعليمية مع إيران عقب إغلاق المراكز الثقافية الإيرانية. وكشفت مصادر خاصة لـ «الإنتباهة»، عن أن السودان قرر من طرف واحد إغلاق المدرسة السودانية بطهران. وقامت وزارة الخارجية والسفارة بطهران بإكمال الإجراءات كافة المتعلقة بموضوع الإغلاق. وأبلغت في الأثناء الجهات الإيرانية بهذا القرار ووضعته تحت التنفيذ، وفي غضون ذلك أكد وكيل وزارة الخارجية السفير عبد الله الأزرق للصحيفة، إغلاق المدرسة السودانية الإيرانية بطهران.

الانتباهة






تعليقات 10 | إهداء 0 | زيارات 4853

التعليقات
#1112610 [ضدهم]
5.00/5 (1 صوت)

09-23-2014 05:51 AM
المودي الناس البقرو هناك ديل في ايران شنو؟ حتى لو كانت مدرسة سنية اولادهم عايشين مع شعب شيعي مفاخذة الاطفال عندهم ما عيب / يعني اولاد الناس الفي ايران ديل احتمال كبير يكون الشيعة فاخذوهم/ حا يرجعو للبلد مهبوشين


#1112499 [abu hamdi]
3.00/5 (2 صوت)

09-22-2014 09:58 PM
لمن لا يعرف الشيعة متابعة اخبار اليمن


قرار صائب وننتظر المزيد بقطع العلاقات نهائيا مع هذا السرطان


#1112478 [Sam]
3.00/5 (2 صوت)

09-22-2014 09:35 PM
اها و اخبار السفن الايرانيه و الفرطاقات شنو؟ متين حا يجو و يخوفو لينا الاسرائليين ههههههههههههههههه والله اخشى المره الجايه الضربات تصل للقصر الجمهوري و وزاره دفاع حسين


#1112383 [مالك الحزين جدا جدا]
3.00/5 (2 صوت)

09-22-2014 07:07 PM
عقبال قطع الغلاقات ,, ونرتاح نهائى ,من الشيعه!!!


#1112206 [حسن]
3.00/5 (2 صوت)

09-22-2014 02:46 PM
أعتقدهذا القرار جاء تبعاً للاوضاع فى اليمن . والله اعلم


#1112190 [ابوبشير]
2.50/5 (5 صوت)

09-22-2014 02:24 PM
يعنى الحكاية ومافيها كتلوك ولا جوك جوك اصلا خايفين من ردة الفعل الايرانية قالو بدل تجينا نهره وطردة فجأة اخير ننهر رقبتنا برانا


#1112124 [موجوع وطن]
2.00/5 (3 صوت)

09-22-2014 01:04 PM
قرار سليم و يتسم بالرحمة للشعب الإيراني فبدلاً من ميتتين تركوهم لميته واحدة وهي دكتارتورية الفقية الشيعية وأراحوهم من عذاب أجيال داعش المستقبلية و التي تتم تخليقها برحم المدسية الكوزية السودانية بإيران.... والقصة بما فيها تراجيديا أشبه بإنفضاض زواج الثعابين والتي من طقوسها حرص الطرفين بتفريق سمه في جسد الآخر وذلك دون المساس بمتعة الزواج...


ردود على موجوع وطن
[56] 09-22-2014 01:34 PM
رااااائع لحد الثمالة


#1112052 [ابو رهام]
2.00/5 (3 صوت)

09-22-2014 11:52 AM
لماذا تغلق المدرسه السودانيه في ايران اليس للسودانين المقيمين في ايران حق بالدراسه وفق المنهج السوداني مثل غيرهم من الدول التي بها مدارس سودانيه .ان جئنا الى النظره ذات المدى البعيد من الافضل ان تكون هنالك اكثر من مدرسه سودانيه في ايران حتى لانحصد عكس الذي سندرسه في المدرسه السودانيه.


#1112047 [الكوز الفى الزير التحت الراكوبه]
3.00/5 (2 صوت)

09-22-2014 11:49 AM
هل تعلموا بأن أبناء الموظفين والملحقين السعوديين لدى سفاره السعوديه فى طهران والمقيمين فى طهران يدرسون بهذه المدرسه لأنها المدرسه العربيه الأسلاميه السنيه الوحيده فى أيران ؟


ردود على الكوز الفى الزير التحت الراكوبه
[موجوع وطن] 09-22-2014 03:47 PM
ولنفس السبب حرصت السعودية لحماية بنيها بالجالية الإيرانية من المدرسة الداعشية بإيران...فأردفت المدرسة الكوزية بالمراكز الثقافية الإيرانية.....(الحسادة ليك شنو مفن الزير وتسئ للحق العام --قايلو ولاية--هو إنت قايل في زول بشرب بيك؟؟؟ خش الزير قال؟؟؟)

Saudi Arabia [mohamd] 09-22-2014 12:53 PM
مامشكله لانو دول الخليج ضغطت الحكومه لاتخاز هزا الموقف


#1112013 [مسطول]
1.00/5 (2 صوت)

09-22-2014 11:24 AM
بالله هو كان في مدرسة سودانية في ايران ؟؟

اكيد الكيزان كانوا ناوين يخرِّجوا ليكم جيل جديد من آيات الله في السودان

آيات الله الترابي
آيات الله الميرغني
آيات الله المهدي
آيات الله العتباني

وهلمجراااااا


ردود على مسطول
Saudi Arabia [اب درق] 09-22-2014 01:35 PM
هههههههههههههه والله ابدعتا في دى



خدمات المحتوى


مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة