الأخبار
ملحق التكنولوجيا والصحة والعلوم والبيئة
مناعة الرضّع تكذب اعتقادات سابقة حول ضعفها
مناعة الرضّع تكذب اعتقادات سابقة حول ضعفها
مناعة الرضّع تكذب اعتقادات سابقة حول ضعفها


09-24-2014 09:26 AM


الجهاز المناعي لحديثي الولادة يعمل بشكل مختلف عن البالغين إلا أن لديه آلية دفاعية قادرة على صنع جزيء قوي مضاد للبكتريا.


ميدل ايست أونلاين

مناعة تتفوق على توقعات الاطباء

واشنطن - وجدت دراسة اميركية حديثة أن المواليد الجدد لديهم نظام مناعة أقوى مما كان يعتقد فى وقت سابق.

وأثبتت دراسة أجريت فى كلية كينغز فى لندن أن الخلايا المناعية "تي" لدى الأطفال حديثى الولادة لديها القرة على تحريك استجابة التهابية للبكتريا.

وتشكل الخلايا التائية (تي) مجموعة من الخلايا اللمفوية الموجودة بالدم وهي تلعب دورا أساسيا في المناعة الخلوية. والخلايا التائية مع الخلايا البائية تشكلان معا المناعة المكتسبة. وسميت بالتائية نسبة الى مكان نضوجها في الغدة الزعترية بعد هجرتها من نخاع العظام.

وذكرت نتائج الدراسة التي نُشِرت في مجلة نيتشر ميديسن جورنال المختصة إنه على الرغم من أن الجهاز المناعي للأطفال يعمل بشكل مختلف عن البالغين إلا أن الأطفال لايزال لديهم آلية دفاعية لمكافحة العدوى.

وحتى الآن كان يعتقد بشكل عام أن الأطفال لديهم نظام مناعي غير ناضج في هذه المرحلة المبكرة من أعمارهم ولا يستجيبون بنفس طريقة البالغين للالتهابات، وذلك على الرغم من أنهم بحاجة إلى حماية أنفسهم من مسببات الأمراض الضارة التي يتعرضون لها منذ الولادة.

وقال الباحثون أن خلايا "تي" لدى الأطفال تختلف إلى حد كبير عن تلك الموجودة لدى البالغين إلا أنها قادرة على صنع جزيء قوي مضاد للبكتريا يعمل على مهاجمة الأجسام التي تغزو الجسد.

وأوضح الباحثون أن نشاط الخلايا التائية يمكن أن يصبح هدفا للعلاجات المستقبلية الرامية إلى تعزيز الجهاز المناعي لحديثي الولادة في العناية المركزة، حيث تصبح العدوى خطرا رئيسيا يسبب الوفاة.

ويتعرض الأطفال الجدد لالتهابات في المعدة مثل القولون التقرحي يمكن أن تدمر نسيج الأمعاء مما يضطرهم إلى الخضوع إلى جراحات الطورائ. وتبلغ نسبة الوفيات بين المواليد مبكرا بسبب هذه الحالة بين 15 و30 بالمئة فى بريطانيا.






تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 898


خدمات المحتوى


مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة