الأخبار
أخبار السودان
هيئة الجمارك: السودان سيفقد جزءاً من إيراداته حال تطبيقه لسياسات الاتحاد الجمركي



09-30-2014 10:46 PM
الخرطوم: سعدية الصديق
توقعت هيئة الجمارك فقدان السودان حجما كبيرا من إيراداته وانخفاض في مستوى الحماية للصناعات الوطنية وإضعاف قدرتها التنافسية للسلع المستوردة في حال تطبيقه للمرحلة الثالثة في مجال تحرير وتحقيق التنمية بمنطقة الكوميسا (الاتحاد الجمركي)، وقال ممثل الهيئة اللواء خليل باشا خلال افتتاحه (للورشة الوطنية عن تطبيق موجهات الاتحاد الجمركي للكوميسا) إن الأثر الواضح لتطبيق انضمام السودان للاتحاد الجمركي بالكوميسا يتمثل في تعديل هيكلة التعريفة الجمركية المكون حاليا من خمس شرائح هي (صفر – 3% -10% - 25% -40%) بالانتقال إلى الهيكل المجاز للاتحاد الجمركي والمكون من ثلاث شرائح (صفر – 10% - 25%) الأمر الذي يترتب عليه فقدان في الإيرادات السودانية، ووصف خليل مرحلة الاتحاد الجمركي بالمهمة والخطيرة نسبة لأنها تهتم بتوحيد النظم الجمركية بين الدول الأعضاء وتطبيق تعريفة جمركية موحدة على السلع المستوردة من الدول الأخرى كاشفا عن موافقة السودان المبدئية على الانضمام للاتحاد الجمركي ولكن نسبة للظروف الاقتصادية والسياسية التي يمر بها وتأثيرها علا اقتصاده أصدر مجلس الوزراء قرارا بالتريس في تنفيذ هذه المرحلة، وأشار إلى إلتزام السودان وتطبيقه للمرحلتين السابقتين في مجال تحرير وتحقيق التنمية بمنطقة الكوميسا الأمر الذي أدى إلى نموء حجم التبادل التجاري بين دول الإقليم وتوفير سلع ذات جودة عالية وبأسعار مناسبة، إضافة إلى رفع القدرة التنافسية للإنتاج، مؤكدا على ذلك بتنامي عدد الدول المنضوية لهذه المنظومة مما دفعها لتنفيذ المرحلة الثالثة من الإستراتيجية وهي الاتحاد الجمركي، منوها إلى جهود هيئته وتنفيذها لعدد من الأنشطة المتعلقة ببرامج الكوميسا بالإضافة إلى تنسيق التشريعات والإجراءات الجمركية بما يقتضي مواكبة التغيرات ومتطلبات المنظمات الإقليمية والعالمية وذلك من خلال تعديل قانون الجمارك لسنة 1986م تعديل عام 2010م لاستيعاب أحكام ونصوص لوائح الكوميسا وقال إن الدخول في التكتلات الإقليمية ضرورة ملحة تفرضها احتياجات تعزيز فرص التبادل التجاري والنموء لتحقيق متطلبات التحرير الاقتصادي والإقليمي.
من جانبه كشف ممثل سكرتارية الكوميسا عن تحديد مجلس وزراء الكوميسا فترة زمنية أقصاها نهاية العام الحالي لتنفيذ كافة قرارات المنظمة وعلى الدول الأعضاء التي لم تنفذ رفع مذكرة بأسباب عدم التنفيذ منبها إلى أن عدم المشاركة في الاتحاد الجمركي سيعرض بعض الدول لفقدان في بعض الموارد متوقعاً في ذات الوقت حدوث ترتيبات جديدة تصحح من مسار الموارد للسودان بعد فقدانه للمورد النفطي بانفصال الجنوب مثمنا اهتمام السودان وتضامنه لتحقيق التكامل الإقليمي الذي يحقق حياة أفضل للشعوب الأفريقية ووصف الورشة بالمهمة لتوطين القوانين التي تتماشى مع قوانين الكوميسا داعيا لرفع الوعي في مجال الموارد وتماشي القوانين البرلمانية مع قوانين الكوميسا .
وجدد وزير التجارة عثمان عمر الشريف اهتمام السودان بالسوق الأفريقية المشتركة لشرق وجنوب أفريقيا (الكوميسا) باعتبارات ذات صلة بعلاقات السودان الإقليمية في محيطه الأفريقي واصفا جهود الكوميسا بالمؤثرة والفعَّالة من خلال ما تقدمه من برامج وإستراتيجيات قريبة ومتوسطة وبعيدة المدى، وأشار إلى توجه العالم نحو التوحد والإندماج في شتى مجالات العلاقات الدولية والتي يعتبر الاقتصاد أحد ركائزها. وقال إن السودان بحكم موقعه الجغرافي عضو في غالبية هذه التكتلات ومن ضمنها السوق الأفريقية المشتركة لشرق وجنوب أفريقيا (الكوميسا).

التيار






تعليقات 4 | إهداء 0 | زيارات 4488

التعليقات
#1119864 [ابو محمد]
0.00/5 (0 صوت)

10-02-2014 03:11 PM
كضاب
الجمارك على العربات الان 140%


#1118944 [العنطـــــــــــــــــــــج]
5.00/5 (6 صوت)

10-01-2014 09:00 AM
لا انتو قاصدين انكم حتفقدو الايرادات دي لأنو السودان ممثل في المواطنين السودانيين ما حيضطرو يدفعوا ٤٠% و ٤٠٠% و ده مكسب ما خساره, الخساره خساره للنظام الفاسد!!


#1118865 [alsiddig]
5.00/5 (1 صوت)

10-01-2014 07:44 AM
بالله عليك ياخليل باشا سيب الحال يمشى وسيبنا من نصبك دا
أين الموارد التى دخلت طوال فترة الربع قرن الماضى ؟
وبالله عليكم أرحمو المواطن أرحمونا الله لا رحمك أنت وأمثالك وكل إنقاذى متحرك
بالله خاونا نشوف حالنا وحال بلدنا . من أين تأتى التنميه إذا كان الجمارك السودانيه هى بنسبة 120% لمعظم المنتجات ؟ وأنت الآن بتقول الفئات 0 و3 و10 و25 و40 يعنى هل أنتم فى السابق تأخذون جمارك غير منصوص عليها فى دستوركم ؟ طيب بتمشى وين النسبه الكبيره دى؟ يا نصابين ؟
الله يحرقكم الله يحرقكم
حسبى الله ونعم الوكيل فيكم
ورئسك عامل فيها فى الحج ؟ الله لارجعك سالم
أرحمونا ياناس والله أتعبتونا وشليتونا


كفايه ؟؟؟؟؟


#1118822 [عواد]
5.00/5 (1 صوت)

10-01-2014 06:44 AM
الدور الذي تقوم به هيئة الجمارك في السودان قد تجاوز كل الحدود وأصبح سرطان عضال في جسد الاقتصاد السوداني واصبحت الجمارك عبارة عن أداة لسلخ جلود البشر والمواطنين الفقراء بدلا من أن تكتفي بدورها الاساسي وهو حماية الحدود من التهريب ودخول البضائع التي تضر بخلق الله ،، ومن ناحية شرعية فكل الادلة تشير إلى أن الاموال التي تتحصلها الجمارك من البضائع والسلع التي تدخل البلاد هي اموال سرقة وغير شرعية ولا يجوز اخذ اي اموال على اي بضائع تدخل حدود الدولة وعندما نتحدث عن حماية الصناعة الوطنية يجب ان نتحدث عن الصناعة في القطاع العام التي يستفيد من حمايته المواطن الفقير ، اما حماية صناعات القطاع الخاص فهنا يجب ان تكون هناك شروط ملموسة ومعروفة ومطبقة على صناعات القطاع الخاص وهي :
ان تكون الاسعار مقيدة ومحددة وفي متناول كل المواطنين.
ان يمنع الاحتكار والتوقف عن انتاج السلعة باي حال من الاحوال.
ان تخضع الصناعة للمعايير العالمية والصحية المعروفة .
ان تحدد نسبة الضرائب على الصناعات الوطنية بدراسة وعناية حتى لا ينتقل عبء الضريبة على المواطن.
ان تكون هناك قوانين ولوائح ومعايير تحكم صناعات القطاع الخاص وأن تخضع هذه الصناعات للمحاسبة والمراجعة بواسطة الجهات المختصة .
على الجهات المختصة المقارنة الدورية بين اسعار السلع المستوردة والسلع المصنعة محليا فاذا وجد هناك فرق فيجب الابقاء على الخيار الافضل لصالح المواطن وهو السعر الاقل مع الجودة المطلوبة.
النظر فيما اذا كانت هناك خطوات واستراتيجية للتطوير مستقبلا ام لا .
هذا فضلا عن ان جميع الصناعات الراسمالية في السودان ليست متطورة وليس لها استراتيجية واضحة للتطوير مستقبلا.
فاذا كانت هذه المعايير واللوائح تطبع بعناية وبواسطة اشخاص متخصصين ونزيهين فيجب بعد ذلك ان تحمى الصناعات الوطنية بواسطة هيئة الجمارك وإلا فلا حماية على جهات رأسمالية تسيطر على الاسواق وتحتكر وترفع الاسعار على مزاجها وتنهب جيوب المواطنين ولا يوجد قانون ولا رادع يردعها من ذلك.
فالحاصل في السودان انه لا توجد رقابة على الاسعار ولا على جودة السلع ولا قوانين ولا لوائح تراقب مصلحة المواطن وتردع جشع الراسمالية بتثبيت وتحديد الاسعار المعقولة ... فسياسة التحرير التي تتبعها الحكومة يجب ان تكون مصحوبة بسياسة التحرير في الصادر والوارد وتطبيق سياسة الاتحاد الجمركي بحذافيرها ،، وإلا فان ذلك سيترك الباب مفتوحها للرأسمالية داخل البلد للتلاعب والسيطرة على عيش المواطنين والتحكم في الاسواق والاسعار وفي مصير البلد باكملها ،، وهذا يظهر في حاليا في سياسة وقف استيراد السيارات وغيرها من السلع الضرورية لحياة المواطن.. فاعدلوا يا من تحكمون فان ذلك اقرب إلى التقوى واوقفوا عبث هيئة الجمارك فقد اصبحت هيئة الجمارك كابوس على الاقتصاد واصبح من يعملون فيها جبابرة الثروات افقرهم اغناهم في المجتمع السوداني .. وهذا قليل من كثير ...
{ اللَّهُ يَنْصُرُ الدَّوْلَةَ الْعَادِلَةَ وَإِنْ كَانَتْ كَافِرَةً وَلَا يَنْصُرُ الدَّوْلَةَ الظَّالِمَةَ وَإِنْ كَانَتْ مُؤْمِنَةً }


ردود على عواد
Saudi Arabia [ود الركابي] 10-02-2014 12:04 PM
كلامك مظبوط لكن الحكومة . دي بطينة ودي بعجينة . والحال في حاله حتي تقوم الساعة . مخنا متربس وراسنا ناشف زي الحجر وفوق كده الاستهتاره ده حقنا . تحياتي ..



خدمات المحتوى


مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة