الأخبار
أخبار إقليمية
تسريبات الخرطوم: النظام يناور والمعارضة في مأزق
تسريبات الخرطوم: النظام يناور والمعارضة في مأزق


10-09-2014 09:00 AM
عثمان ميرغني

منذ توليهم السلطة بانقلاب عسكري قبل خمسة وعشرين عاما، تقلب «إسلاميو» السودان في مواقفهم وسياساتهم، نقضوا العهود وحنثوا بالوعود، مبررين كل مناوراتهم وخطواتهم وتصرفاتهم مهما ابتعدت عن روح الإسلام وسماحة أهل السودان، بالقول إن «الضرورات تبيح المحظورات»، وما أكثر ما ارتكبوا من محظورات. إلا أنهم في كل تقلباتهم ظلوا ثابتين على مبدأ واحد لم يحيدوا عنه أبدا، هو التشبث بالسلطة بأي ثمن، لذلك جعلوا القمع والمكر والخداع سياستهم الرسمية.

محضر اجتماعات القيادات السياسية والعسكرية والأمنية السودانية الذي جرى تسريبه أخيرا لم يكن صادما إلا للذين أقنعوا أنفسهم بأن النظام يمكن أن يتغير، أما للأغلبية الغالبة التي خبرت النظام فإن الأمر كان «تحصيل حاصل». فالاجتماع، الذي شاركت فيه شخصيات من أهم أركان الحكم، دار كله تقريبا حول كيفية استخدام سياسة التضليل في الداخل والخارج، مع دول شقيقة وصديقة، ومع أطراف المعارضة في الداخل. كشفوا عن أن الدعوة لحوار وطني، التي أطلقها الرئيس عمر البشير، ليست سوى مناورة لتشتيت الخصوم وإرباك حساباتهم واستخدامهم كديكور لتجميل وجه النظام قبل الانتخابات الرئاسية والتشريعية المقررة العام المقبل. فنظام الجبهة الإسلامية، أو الحركة الإسلامية كما صارت تسمي نفسها، ليس في وارد التنازل عن السلطة لأحد، وكل همه هو تأمين نفسه أمنيا، والاستعداد لمواجهة أي احتجاجات أو مظاهرات بقوة السلاح، وإشغال المعارضة بحوار «بيزنطي» يدور في حلقة مفرغة. أما الانتخابات المقبلة فالنظام لا يراها سوى مسرحية يمدد من خلالها حكمه لخمس سنوات أخرى، دور المعارضة فيها هو تجميل الديكور وإعطاء النتيجة المحسومة سلفا «صبغة شرعية».

هذه الرؤية للانتخابات ولدور المعارضة ليست محض تحليل واجتهاد، بل هي السياسة الرسمية للنظام، حسب ما أكده المشاركون في الاجتماع المذكور، ولم يعترض عليها أحد منهم وفقا للمحضر المسرب. فالمجتمعون حسب أقوالهم لا يرون أنفسهم مضطرين لتقديم تنازلات لمعارضة يرون أنه لا وجود لكثير من أطرافها الحزبية «إلا في النت». أما بالنسبة للحركات المسلحة فإن النظام يريد تشتيتها ومستعد لشراء بعض أطرافها بالمال إن أمكن، وبجر آخرين للدخول في حوار ومساومات منفردة. الوجه الآخر للاستراتيجية الرسمية هو تصعيد العمليات العسكرية في مناطق دارفور وجنوب كردفان والنيل الأزرق، واستخدام سياسة التجويع كسلاح في الحرب بمنع الناس من الحصاد وعرقلة الزراعة، حسب ما ورد في محضر الاجتماع المذكور.

السلاح لن يكون مخصصا لمواجهة المقاتلين في مناطق النزاع، بل أيضا لمواجهة المتظاهرين العزل الذين يخرجون للاحتجاج ضد النظام وسياساته، حسب أقوال المسؤولين عن أمن نظام الحركة الإسلامية. فقد ورد في محضر الاجتماع تأكيد بأن التعليمات الصادرة هي ضرب أي مظاهرة أو تجمع بالنار لمنع أي احتجاجات خصوصا في فترة الانتخابات. أحدهم تباهى بأن النظام استطاع وقف المظاهرات الاحتجاجية الواسعة التي واجهها في الخرطوم ومدن أخرى بالبلاد في سبتمبر (أيلول) من العام الماضي، متصديا لها بالرصاص مما أدى إلى سقوط عشرات القتلى.

إذا كانت هذه هي استراتيجية النظام فما هي سياسة المعارضة وأهدافها من الانخراط في الحوار الذي دعا إليه النظام؟
المعارضة، أو فلنقل شريحة معتبرة منها، أقنعت نفسها بأنها ستراوغ النظام وستنجح في تفكيكه من خلال حواره الذي دعا إليه، وذلك بالإصرار على مطلب تشكيل حكومة انتقالية تعد لمؤتمر دستوري، تراه خطوة لتغيير تركيبة الدولة والحكم. لكن هذه لا تعدو أن تكون أحلاما وأوهاما، لأن خطط المعارضة مكشوفة ومعلنة من خلال تصريحات قادتها، والنظام حينما يدعو للحوار فإنه يلعب مع المعارضة لعبتها لكن بحساباته الخاصة وعنوانها الرئيس المناورة وكسب الوقت إلى حين موعد انتخابات معروفة النتائج سلفا، ودور المعارضة فيها لن يتعدى دور «المحلل» لخمس سنوات أخرى من «حكم الإنقاذ». الحقيقة أن المعارضة الحزبية والفئوية ضعيفة، وضعفها وتمزقها هو الذي جعل نظام الحركة الإسلامية يتمكن وتصبح فترته هي الأطول في تاريخ السودان الحديث، لذلك تتمسك اليوم بقشة الحوار وتحاول إقناع نفسها بأنها تستطيع بذلك إزالة النظام بتفكيكه من الداخل. هذا الكلام يطرب النظام الذي نجح بألاعيبه ومناوراته في تفتيت المعارضة بل واختراقها بحركات سياسية خارجة من رحمه، باستراتيجية هدفها أن تكون الحركة الإسلامية هي الحكم والمعارضة في آن.

الوثيقة المسربة ربما لا تقدم أسرارا لا يعرفها جل الناس عن نظام أثبت أنه يمكن أن يفعل أي شيء من أجل التشبث بالسلطة، لكنها حتما تمثل إحراجا للمعارضة التي إن مضت في الحوار فمعنى ذلك قبولها بدور «المحلل» و«الديكور»، وإن نفضت يدها عنه فعليها أن تقدم رؤية واضحة تقنع بها الشارع المتململ من الأوضاع.. ومن الحكم والمعارضة.

الشرق الاوسط


تعليقات 29 | إهداء 0 | زيارات 10950

التعليقات
#1123979 [من جوه الجوه]
0.00/5 (0 صوت)

10-11-2014 11:50 PM
سأقوم بإذن الله بتسريب بعض الوثائق الخطيرة جدا والتي تتعلق بعملاء و جواسييس النظام الذين يعملون في الحارات و الأحياء بكل من الخرطوم ، مدني ، عطبره ، بورتسودان ، الفاشر ، كسلا ،الأبيض . سانشر أسمائهم ، محلات سكنهم ، المهام المكله لهم ،المكاتب التي يتبعون لها .ستكون الضربه القاضيه إنتصاراً لشهداء سبتمبر وأدعوا جميع الشرفاء بالجهاز لتسريب مايمتلكون من معلومات


#1123975 [مجاهد علي خفيف]
0.00/5 (0 صوت)

10-11-2014 11:36 PM
بس لو في طريقه نكتفي بالصوره السلفي(Selfie) ويسكت شويه. انا فصلت قبل عشرين ولما شفت الاخبار لقيت نفس الرياله. علي العموم هودايرنا نعرف ليه. انا لو داير اعرف ما كان قريت في جامعه خاصه وللا بقيت مؤتمر وطني . الله يعين المساكين.


#1123718 [الليل]
0.00/5 (0 صوت)

10-11-2014 01:39 PM
مقال رائع.
والمعارض الحصيف يدري اكثر من ذلك.
بس المحيرني الزول دا بالليل دا بعاين في السماء وين؟ الله يستر اوع يكون في طيارات جات طافية انوارها؟


#1123712 [الليل]
0.00/5 (0 صوت)

10-11-2014 01:35 PM
اقتباس(دور المعارضة فيها هو تجميل الديكور وإعطاء النتيجة المحسومة سلفا «صبغة شرعية».)
كلام جميل وامريكا عارفة هذا وزيادة وكذلك امبيكي والمعارض الحصيف. وكما كانت حيلهم في فكرة تزوير استفتاءانفصال الجنوب وبعدها اللعب علي رفع الديون وقائمة الارهاب. وكلها ذهبت ادراج الرياح ومليارات انفقت في ذلك .
ومصير القزافي في الانتظار.
بس المحيرني اللمبي دا بعاين وين في السماء المظلم دا الله يستر اوع يكون في غارات اسرائلية تاني؟


#1123678 [زول وطني غيور]
5.00/5 (1 صوت)

10-11-2014 12:44 PM
هذا ليس مقال صحفي عادي إنه تحليل موضوعي جدا ، شكرا استاذ عثمان ميرغني..


ردود على زول وطني غيور
Australia [احمد محمد] 10-11-2014 07:00 PM
اتفق معك تماما


#1123552 [مبارك]
0.00/5 (0 صوت)

10-11-2014 09:23 AM
والله فترنا ومللنا وتعذبنا من الدوران فى هذه الحلقة المفرغة التى تسمى احزاب وعسكر يا ناس هل من اوباما سودانى يقلب هذه المعادلة السمجة الفجة ﻷن اوباما غير تاريخ امريكا والغى دستورها الذى كان ينص صراحة بانن ﻻ يحكم امريكا زنجى فهل من شخص يأتى ليحكم السودان بدستور يقول صراحة بان ﻻ يحكم السودان حزب حتى نرتاح من وجع الراس هذا ... هيا يا شباب انحتوا ادمغتكم وافكاركم


#1123539 [زول ساكت]
0.00/5 (0 صوت)

10-11-2014 09:02 AM
الفطام حار وما بتم باخوي واخوك ونسال الله السلامة ونصر من عنده بدون دماء يا سميع مجيب الدعاء


#1123375 [فريد عبد الكريم محمد]
0.00/5 (0 صوت)

10-10-2014 07:57 PM
يعني خلاص يا المعلقين على المقال عقولكم النيرة تركت محتوى المقال وتحليله الدقيق واصبحتم تتنازعوا من هو كاتب المقال عثمان ميرغني الصحفي بالشرق الأوسط أم رئيس صحيفة التيار . هذا التحليل لو كتبه كمال عمر فيه موضوعية ومصداقية ناهيك أن العثمانان الميرغنيان أصحاب أقلام رصينة ولهم رصيد وافر من المصداقية وقوة التحليل.


ردود على فريد عبد الكريم محمد
United States [jambocacwain] 10-11-2014 08:17 PM
المقال فيه تحليل جيد للوضع الراهن بعد الوثيقه المسربه والمازق الحقيقي الذي تمر به المعارضه وكيف حتتصرف بعد تسريبها ولكن انا فعلا اعتقدته انه عثمان ميرغني التيار لانه يشبه تحليلاته واسلوبه الي ان قرات تعليقك واقترح ان يضيف احدهما اسم ثالث للتفريق بين الصحفيين اذا كان هناك فعلا اتنين عثمان ميرغني. ولي ايه رايك


#1123024 [جعبوري]
0.00/5 (0 صوت)

10-09-2014 10:59 PM
والله هذا المقال يفترض ان يقراهو الشغب السوداني صباح مساء وهي قناعة كل الشعب السوداني وصل ليها فلنستعد للمعركه الفاصله مع النظام


#1122874 [عبد الباقي شحتو]
5.00/5 (2 صوت)

10-09-2014 05:42 PM
يا من تريد تغير النظام .. يامن هو حالما بحالة افضل للوطن ... عليكم با لعمل بعيدا من المتاجرة باهل الهامش مع التاكيد بان فكل السودان هامش .زالا ان هناك من يموت و يغتصب اكثر من الاخر ...
اذا اذا ارتم الانتصار قوموا بالاتي
..و الا عليكم الابتعاد عن الشليلة و القبلية ..و الاطماع الشخصية التي لا تعود بالوطن و المواطن بشئ الا المزلة و التأخر ....فارحمونا و شعب السودان ........
لن يتغير النظام الا عندما نتغير نحن ..باحترام المواطن السودانوي بالاتفاق علي دستور يحترم كل الناس ....و ان تمارس المعارضة التي تنوي لتغير النظام - ان يمارسوا احترام الدستور ممارسة الديمقراطية و الابتعاد عن الشليلة الاسفيرية و ان لا يظن بان كل و احد قادر و حده في صنع التاريخ ...لان الشعب لايستبدل الساقط بالاسقط
منه..................................... ....و نتسائل التحرير ياتو .......................... انت يا اخوتي عاوز ناس السكن العشوائي اي الشعبي يطلعوا مظاهرات عشان..؟؟؟؟
!!!!! انت عاوزهم يخرجوا بعد ان قسموا و اخترقوا الحركات المسلحة و جعلوها تمثل خشوم بيوت بدلا من كل السودان و انت عارقف حتي في العشوائيات نعيش حروب قبلية صامته ..اي و الله نتكتل في شكل قبائل و خشوم بيوت و نبيع في بعض زي الماحصل شيئ لعن الله الذي كان السبب......يا رفاق السرطان في مراحله الاخيرة الا الله يرسلنا انبياء ...يا كمريت ؟
التحرير ......التحرير ...التحرير
التهرير من منو.....لا التهرير من مشنو .....ايوا التحرير من شنو ...
من العقلية الخبيثة الكذاب ..العقلية التي تستخدم الدين و القبيلة ..و تبرر قتل الناس و سرقة خيراتهم ..و كساري التلج و الداعارة السياسية
شوف الحاصل في حركاتنا المسلحة و لماذا تتشظي !!! و الله شيئ عجيب ..برضوا يقول ليك دي مرحلة الثورة لازم يحصل كدا و كدا !!! لا شكرا نحن الشعب ما حنصبر ليكم هل نحن حقل تجارب للحكومة و المعارضة ؟؟؟؟
اذا التحرير من عقلية كساري التلج المتملقين ...المنبطحين داخلا و هارجا ..خارجا ..التحرير من المرض الذي اقعد السودان و ادي الي بتر اعز عضو منه الذي كان يمده و مازال بالمناعة من العبودية و الاانقياد الاعمي !!!!!
عشان كد قرنق قال التحرير من شنو مش من منو ..التحرير من العقلية التي تحكمنا و تتحكم في قيادة المعارضات ..او التي تسللت خلصة الي قيادة ابناء الهامش او المظلمين من بني شعبي ...و مازالوا ينظرون الي الوراء الي اولاء نعمهم ......عشان كده يا شباب عند اي توقيع لمعاهدة انبطاح ياتون من يواليهم و يمارسون مرض المركز و الانقاذ , من شلليلة
لا تلوموا حاكم بل لوموا من استقبله و ابعدنا ؟؟؟؟


#1122852 [احمد محمد]
0.00/5 (0 صوت)

10-09-2014 04:59 PM
والله بعد قراءة التعليقات على المقال اكتشفت كمية كبيرة من المسطحين الذين يقرأون بلا تمعن ويهجمون على الكيبورد بمجرد قراءة اسم الكاتب دون الاطلاع على المقال وفحواه.. حقيقة ان الجهل مصيبة .رحمة بنا ياهؤلاء وتريثوا قليلا وتمعنوا فى المكتوب ولا أزيد


ردود على احمد محمد
[فعلا] 10-10-2014 11:35 AM
الحق لا يعرف بالرجال، اعرف الحق تعرف رجاله!!لذلك للاسف نساق كالانعام!!!!


#1122797 [من المركز]
0.00/5 (0 صوت)

10-09-2014 02:48 PM
جمله واحده فقط:
ديدنهم الكذب والخداع والنفاق ليس له اي علاقه بالاسلام الذي يدعو لعكس ذلك


#1122794 [AburishA]
4.50/5 (2 صوت)

10-09-2014 02:47 PM
مقال ممتاز... ان الامور اصبحت اكثر وضوحا.. رغم الكلفة العالية..الا ان الكفاح المسلح سيبقى هو الخيار الأوحد...


#1122772 [الحلومر]
0.00/5 (0 صوت)

10-09-2014 02:13 PM
شكراً لك استاذ محمد عبد الله برقاوي علي التوضيح فقد تشابه علينا الاسماء والشكر موصول الاستاذ الأستاذ عثمان ميرغني .. الكاتب بجريد الشرق الاوسط


#1122761 [فكرى]
5.00/5 (1 صوت)

10-09-2014 01:53 PM
إقتباس ورد فى آخر المقال " لكنها حتما تمثل إحراجا للمعارضة التي إن مضت في الحوار فمعنى ذلك قبولها بدور «المحلل» و«الديكور»، وإن نفضت يدها عنه فعليها أن تقدم رؤية واضحة تقنع بها الشارع المتململ من الأوضاع.. ومن الحكم والمعارضة.

وختامة تخبط ونفى لما أبتدر به المقال وإثبات لعدم وضوح الرؤية لديك !!

بأختصار شغال نجر ..


#1122742 [طائر الفينيق]
5.00/5 (2 صوت)

10-09-2014 01:20 PM
لا الاختراقات.. ولا التهديد بضرب المتظاهرين سيعصم الحكومة من الطوفان القادم !!!

+ عثمان مرغني الصحفي العريق بالشرق الأوسط..اسمه غالباً ما يلتبس مع عثمان مرغني الآخر..عثمان مرغني مارس الصحافة بزمن بعيد قبل عثمان مرغني الاسلاموي سابقاً.. بل كان مديرا لتحرير الشرق الأوسط في فترات سابقة !!

+ النظام ظل يفتخر باختراقاته للمعارضة... ماذا عن الاختراق الكبير داخل النظام الذي تكشفه هذه الوثيقة؟؟؟؟؟؟؟؟, مثلما تخترق الناس يمكن للناس أن يخترقونك .. في تقديري الوثيقة سيتخلق وخالقة بلبلة كبيرة داخل النظام.. ولكنه كالعادة لا يكشفها للناس..

+ اللعبة أصلا مكشوفة من الجانبين..الخطط المعروفة والأهداف الاستراتيجية معروفة.. لكن هذا مش معناه كما في المباريات-مع الفارق- أن النتيجة محسومة سلفا لهذا الطرف أو ذاك.. لكن الأكيد, في النهاية, أن الشعب منتصر وأن الحق منتصر وأن الديمقراطية لا بد منها وان طال السفر, كما يقول فتحي الضو دائما في نهاية مقالاته !!

+ صحة الوثيقة والاجتماع لا تعني أن كل الافادات الواردة فيها صحيحة.. لأن كل واحد في المجتمعين بحاول يتثبت ما قام به من انجازات ودور وأيضا ولاءه للنظام !!

+ المعارضة أصلا لها خياراته الأخرى يا عثمان مرغني.. هل تعتقد أن سياسياً عريقا ومخضرماً مثل الصادق المهدي, بكون واضع بيضه كله في سلة الحوار؟؟؟؟

+ بعد التوافق بين حزب الأمة والجبهة الثورية , ارى أنه قد حان الأوان لتوافق بين الأمة والاتحادي وبينهما معاً وبين قوى الاجماع !!


ردود على طائر الفينيق
Sudan [شهنور] 10-11-2014 03:23 PM
الله يفتح عليك اخى طائر..من قبيل راسى لافى فى المقال والكاتب وجريدة الشرق الاوسط .وصاحب جردة التيار .


#1122733 [مصطفى الرقيع]
1.00/5 (1 صوت)

10-09-2014 01:08 PM
هو لسه حى هذا الافاك الاشر ؟؟


#1122727 [radona]
5.00/5 (1 صوت)

10-09-2014 12:58 PM
كلاهما
الحكومة والمعارضة في مازق لا يعلم مداه الا الله وحده
الحكومة تسعى لارتداء قناع الشرعية رغما عن الارادة الشعبية الملحة بالاطاحة بها بالانتفاضة والعصيان المدني التي جاءت نتيجة للانهيار الاقتصادي وتدمير الحكومة لمشاريع الانتاج والفساد الذي استشرى بشكل مخيف ومريع
المعارضة في مازق لانها فشلت في الاتفاق على ادنى الثوابت الوطنية وجل سعيها وراء حكومة قومية او انتقالية للحصول على مناصب بعد طول صيام من المال العام
اما المعارضة الحقيقية والتي يجسدها حزب المؤتمر السوداني وحزب البعث والحزب الشيوعي التي صمدت ولم تشارك في حوار الوثبة نسبة لعدم توفر اساسيات الحوار من حريات والغاء القانون التي يصر عليها المؤتمر الوطني بوصفها سقف للحريات ومنع الفوضى الا انها في واقع الامر قيود وسلاسل للحرية
المرج الذي لابد منه
يبدو ان الازمة السودانية في طريقها للتدويل نتيجة لتعنت المؤتمر الوطني وفشل حوار الوثبة واصرار المؤتمر الوطني على قيام انتخابات لنفسه على نفسه بدون منافسين او ديمقراطية او حريات ومن المؤكد ان ازمة الحكم الداخلية ستنعكس على مجمل سياسة الدولة الخارجية وهنالك التيار الاقليمي العنيف والقوي من دول ذات تاثير اقتصادي ووزن سياسي تنادي باجتثاث تنظيم الاخوان المسلمين وهو التنظيم المولود من رحمه نظام الحكم في السودان وقد تم قطع الراس في مصر تماما ولم يتبق الا بعض الاطراف التي منها النظام الحاكم في السودان ومن المرجح ان تقوم هذه الدول على تمويل واسناد سياسي لربما لحلف الناتو او المارينز للقيام بعملية عسكرية كوماندوز لمدة وجيزة لربما لا تتجاوز اليوم او بضع من يوم لاسقاط النظام في لسودان حيث سيخرج من باطن الارض قادة جدد للسودان ولن تكون من ضمنها الاحزاب الحالية
ارايتم المازق المؤكد للحكومة والمعارضة خياران احلاهما مر لكل منهما


#1122708 [سيف الله عمر فرح]
5.00/5 (3 صوت)

10-09-2014 12:20 PM
الحكومة تقول ان المعارضة ضعيفة , والأساتذة المحللين يؤكدون أن المعارضة ضعيفة , وناس المعارضة ﻻ ينكرون ضعفهم , بحجة أن حزب واحد احتكر وهيمن على مفاتيح دولة السودان بقوة البندقية وليس بقوة الحق ..

أستاذ عثمان ميرغني مع احترامنا وتقديرنا لامثالك , عليك أن تحدث قراءك عن الرؤية الواضحة التى تجب على المعارضة أتباعها , لتقنع بها الشارع المتململ من الأوضاع .. ومن الحكم والمعارضة .

انا بعرف أسباب تململ الشارع من الحكومة , و لكن بعتقد أن مسئولية المعارضة والشارع سيان, وهى كتلة واحدة وﻻ تنفصلان .. حسب تعريف الاستاذ حسنين هيكل لو قلنا المعارضة بأنهم هم المنتسبون فى أحزاب وحركات فقط .. الفئات الباقية , مثلى ومثلك , مسئوليتهم شنو فى الحاصل لسوداننا الحبيب . هل علينا أن نتفرج على عراك الحكومة والمعارضة , نشمت فى المهزوم , ونصفق للغالب .. القضية ﻻ تخص المعارضة والحكومة لوحدهما , إنما القضية قضية شعب بجميع فئاته . من واجب ومسئولية الجميع أن يساهم فى حل القضية بما يستطيع , وﻻ يكلف الله نفسا اﻻ وسعها .. العيب والخزى للمتفرجين السلبيين , الذين شعارهم , انا مالى ..


ردود على سيف الله عمر فرح
[AburishA] 10-10-2014 03:38 PM
أستاذ عثمان ميرغني مع احترامنا وتقديرنا لامثالك , عليك أن تحدث قراءك عن الرؤية الواضحة التى تجب على المعارضة أتباعها , لتقنع بها الشارع المتململ من الأوضاع .. ومن الحكم والمعارضة .

لك التحية اخ سيف الله عمر فرح.. هذا مقترح ووجهة نظرة منتجة.. لقد علمنا ووثقنا فساد النظام.. ما نريده هو رؤية كتابنا الافاضل والمستنيرين في كيفية الخروج من النفق.. خالص التقدير..


#1122691 [خالد حسن]
5.00/5 (6 صوت)

10-09-2014 11:39 AM
الوثيقه المسربه كشفت ظهر النظام للعالم الخارجي وخصوصا دول الخليج وحايكون لها مابعدها
فلن يستطيع النظام المراوغه بعدها بشأن ايران والاخوان ودعم الارهابين ولن يستطيع خداع احد بعدها
فحتي الان النظام مرتبك ولم يقل شئ عن الوثيقه ولم ينفها ممايؤكد ارتباكه وصحة ماجاء فيها من استراتيجيات في ان واحد
فالذين يقولون بعدم صحتها وانها مسربه من الامن فالمؤكد ان ضررها علي النظام خارجيا اكبر من ايجابيات تشتيت المعارضه الداخليه والحركات المسلحه
ونحن نعلم تدهور الوضع الاقتصادي وحاجة النظام لاموال الخليج والعالم خصوصا انها جاءت من رجل امريكي مرموق ونحن نعلم مدي ايمان الخليج بامريكا وماينشر فيها ..
فالمنطق يقول لو ان النظام هو من سرب هذه الوثيقه عن عمد لتشتيت المعارضه لاقتطع الاجزاء المتعلقله بالسياسه الخارجيه حتي لايتضرر ويكشف خداعه لدول الخليج ومصر
النظام بعد هذه الوثيقه اصبح كشخص خلع ملابسه وسبح ثم خرج فلم يجد ثيابه ليستر عورته


ردود على خالد حسن
Sudan [ادروب] 10-09-2014 01:24 PM
يا سيد غندور ومصطفي عثمان اسماعيل نفيا الوثيقة وقالا انهما لم يحضرا هذا الاجتماع المزعوم وشدد غندور انها مضروبة مائة في المائة ماذا تقول ؟؟


#1122687 [سمساعة]
1.75/5 (3 صوت)

10-09-2014 11:31 AM
ما يقوله عصمان ميرغني هو مايريده علي عصمان حسب مجريات الوضع للاخير وهو عدو الحوار الاول وان اظهر خلاف ذلك


ردود على سمساعة
Netherlands [محب الأكواز ..!] 10-11-2014 02:47 AM
يا أدروب إنت كوز ولا أصلك مخك تخين .. ؟ غندور شنو و مصطفي ياتو البتقول قالوا ؟ قالوا قالوا ! طيب ما يقولوا ! يعني إنت بتاخد كلامهم ؟ حاجة عجيبة ياخي ! غندور ده بيقول لحدي أول البارح دي إنو هم أعطوا مثال للعالم في العمل الديمقراطي .. الإسلامويين لو قالوا ليك الله واحد ما تصدقهم .. كلهم مثليين و العياز بالله

Brunei Darussalam [السوداني] 10-09-2014 02:03 PM
هذا ليس زولكم بتاع التيار


#1122672 [A. Rahman]
5.00/5 (2 صوت)

10-09-2014 11:11 AM
موقف المعارضة وغيظا بصراحة، فهي لم تكن بحاجة لهذه التسريبات، او الكشف، لان ليس فيها ما لا نعرفه جميعا، من تشتيت جهود المعارضة و سعيه لتفكيك و حدتها و ضربه للمتظاهرين، و غير المتظاهرين، بالنار الخ ........ و افضل ما يمكن ان تفعله المعارضة الان، و سيكون له اثر كبير، هو إعلانها مقاطعة اي انتخابات منذ الان، و لا تتراجع مهما حصل، ليعلم العالم كله ان هذا النظام ينازل نفسه فقط.


#1122640 [سودانى شديد]
1.00/5 (1 صوت)

10-09-2014 10:42 AM
تاااااااانى بتتكلموا عن تلك الوثيقة المزعومة!!!!! يا جماعة مافى حاجة اسمها وثيقة مسربة و لا حاجة و توجد وثيقة من اساسه بل هى إحدى الاعيب عصابة الإنقاذ و كل الصحفيين البيروجوا لهذه الوثيقة هم يعملون مع هذا النظام .. إحذروا المقالات المفخخة فما أكثرها هذه الأيام خصوصا هذا المدعى عثمان ميرغنى


ردود على سودانى شديد
[سودانى شديد] 10-09-2014 02:20 PM
أولا كل العذر للأستاذ عثمان ميرغنى الكاتب بصحيفة الشرق الأوسط لما إنتاشته سهامنا رغم إختلافى معه فى تناول أمر تلك الوثيقة الملغومة .. ثانيا ناس أبو غفران و أبو خنساء إنتوا قصتكم شنو معاى؟ متلحينى مالكم؟ إذا إنتوا كيزان فعليكم أن تذهبوا لناسكم و تشوفوا إجتماعاتهم فيها شنو لكن ما بتلقوها عندى عشان شخصى الضعيف فاهمكم و بس و عارف شغلكم و إهتمامكم بالتحليلات دى أكبر دليل على ذلك.

Qatar [ابوغفران] 10-09-2014 12:29 PM
انت ياسودانى شديد وكت انت تفتيحة وماسك مفاتيحها كدا ورينا الحقيقة هل اجتماعات اركان النظام الحقيقية تختلف عن الوثيقة المنشورة ام تشبهها ؟؟ .

United Arab Emirates [shah] 10-09-2014 11:34 AM
يا سودانى شديد ده عثمان مرغنى النضيف ... مش التانى الاخد علقة.


#1122637 [محمد عبد الله برقاوي]
4.88/5 (7 صوت)

10-09-2014 10:40 AM
حيث أن المقال منقول عن الشرق الأوسط لابد من التنبيه الى أن كاتب المقال هو الأستاذ عثمان ميرغني .. الكاتب بتلك الصحيفة .. وليس الأستاذ عثمان ميرغني الحسن رئيس تحرير التيار..مع تقديرنا لقلم كل منهما .. لذا لزم التوضيح مع الشكر..


#1122601 [karkaba]
5.00/5 (1 صوت)

10-09-2014 10:02 AM
مشكور لقد عبرت عن ما يدور في دواخلنا واقدرك واحترمك لاراءك الشحاعة 00 تشكر استاذعثمان


#1122590 [أحمد ع ن]
4.00/5 (5 صوت)

10-09-2014 09:44 AM
انهم يناصرون داعش وجبهة النصرة فى العراق والشام ويناصرون الميليشيات الإسلامية المتطرفة في ليبيا ويمدونها بالسلاح والعتاد واحد اهدافعم كانت ولا تزال "تصدير الثورة الإسلامية لكل العالم" فما بال قوى تحالف الغرب تضرب داعش والنصرة وتترك دولة أعلنت الإرهاب بأسم الدين وتمارسه منذ 25 عاما، دولة دستورها الإرهاب والنهب والإغتيال بإسم الدين !!!!!!!!!فليعم تحالف الغرب بأننا يأسنا من معارضتنا الداخلية فى تغير هذا النظام و بأننا ندعوهم للتدخل وإستهداف هذه الطغمة الإسلامية الإرهابية الملوثة بدماء الأبرياءمن الطلاب والشباب و النساء والدرفوريين والنوبة وغيرهم كثر، وسنكون جنود على الأرض لمساندتهم فى تدمير هؤلاء السفلة القتلة.


ردود على أحمد ع ن
Saudi Arabia [الليل] 10-11-2014 01:46 PM
عبرت عن دواخل كل معارض لهذا النظام وئيس من طول الزمان.

Sudan [عبدون ا على] 10-11-2014 09:10 AM
عفيت منك يا أحمد، هل من الممكن تجميع توقيعات من الشعب بهذا المفوم ورفعها لمجلس الأمن للنظر فى امر وضعنا تحت الوصاية او البند السابع كمدخل للتدخل من التحالف و مجلس الأمن لكنس هولاء السفلة القتلة ؟؟؟


#1122588 [د الزهجان]
4.00/5 (2 صوت)

10-09-2014 09:41 AM
عثمان مرغني .. اقسم اني لا استطيع ان اقرا لك اكتر من عنوان المقال .فسريعا

ما يتحول المقال لصورة كبيرة للطغاة وهم يهنيونك بالعوده من قاهرة المعز


ردود على د الزهجان
Saudi Arabia [د الزهجان] 10-10-2014 08:51 AM
اولا اعتزاري للصحفي عثمان ميرغني الاصل .. والاسم هو المشكلة لانها خلاص وصلت الحلقوم

ثانيا .. الاخوان ود بري وابو النصر وعلي والمتعافي وخالد .. حلفت انا اني عندما

اشوف الاسم بس الجن بيركبني ..كيف اقرا المقال .. ولو ما اتصلو علي كت لسه مغبون

نفاق الكيزان عمى بصيرتنا .فتشابه علينا الامر .. اكرر اسفي h

Jordan [المتعافي] 10-09-2014 02:08 PM
ياخوي يا زهجان عصمان ميرغني الكوز داك مستواه هابط ما بيقدر يكتب مقال زي ده
الكوز داك خليهو للاقتراحات العبيطة و كلام المشاطاط

Brunei Darussalam [ali] 10-09-2014 02:02 PM
الزهجان ما تتهور اقرأ اولا وافهم هذا ليس بتاع التيار

United Kingdom [خالد حسن] 10-09-2014 11:19 AM
ده ماعثمان ميرغني الكوز
ده كاتب في الشرق الاوسط

Saudi Arabia [ابو النصر] 10-09-2014 11:06 AM
ياخي فرق بين عثمان ميرغني بتاع التيار زعثمان ميرغني بتاع الشرق الاوسط

Saudi Arabia [ود بري] 10-09-2014 10:46 AM
يا أخي الزهجان هذا ليس عثمان ميرغني الكوز بتاع التيار.. هذا عثمان ميرغني الأصلي بتاع جريدة الشرق الأوسط.


#1122586 [الزبير]
5.00/5 (1 صوت)

10-09-2014 09:39 AM
هذا التحليل أصق ما قرأت ووحده يكفي ..ولا حاجةإلى ما بعده


#1122577 [ملتوف يزيل الكيزان]
4.47/5 (6 صوت)

10-09-2014 09:24 AM
الشارع ليس في حوجة لمن يهديه الطريق ، الشعب يعرف تماما مايريد و كيف يحقق ذلك فاذا رضيت بعض اطراف المعارضه باللعب مع المؤتمر البطني فذلك لن يكون حجر عثرة امام الثورة الشعبية و سيعود عليهم بالاقصاء مستقبلا لكونهم حلفاء للمجرمين.
الدعوة المتداولة الان وسط الشعب هي تحقيق الانتفاضة بدون الاعتماد على المعارضة السياسية ، فمن اراد ان يلتحق بالثورة فليس هنالك مانع من مشاركته.
كل الدلائل تشير ان الانتفاضة الشعبية قادمة ، مصادمة ، حارقة ، مدمرة ، حرائق تلتهم الفساد و اللصوصية و الدعارة السياسية و الدينية . انه الطوفان القادم و اعرفوا تماما ان هنالك ناس كتيرين نايمين في البارد و هاميهم ما يجري في الوطن من ظلم و هتك اعراض و تقتيل ، اقول لكل هؤلاء لن يحميكم من الطوفان شئ حتى ان صعدتم جبال كرري و المرخيات. لن تكون هنالك محاكمات و مماحكات . المحاكم الشعبية و التعليق في اعمدة الكهرباء و الخازوق.
على الشباب تكوين خلايا المقاومة بالاحياء و عليهم تخزين الملتوف لليوم الموعود، لحرق بيوت الكيزان و كلاب الامن قبل الزحف لوسط الخرطوم.


ردود على ملتوف يزيل الكيزان
[كوكي] 10-09-2014 10:01 AM
هي وينها الثورة؟ انت حلمان ؟الله يثرثر ط ....



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية
تقييم
9.99/10 (9 صوت)




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |الصوتيات |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة