الأخبار
منوعات سودانية
غدر الصديقات.. خيانة قد تصل إلى حد سرقة الزوج
 غدر الصديقات.. خيانة قد تصل إلى حد سرقة الزوج


10-11-2014 11:59 PM
كتبت: نشوة يوسف

في الآونة الأخيرة انتشرت العديد من الظواهر السالبة التي تهدد الترابط الأسري والمجتمعي والتي تشكل هاجساً لكثير من الأسر وكانت ذات وقع سيء على نفوس الناس فغدر الصديقات وسرقة الزوج من المشكلات التي شكلت جزءاً من المشكلات الأسرية، هل هي مسؤولية الصديقة التي تعاني من مشكلات نفسية أم عدم الاستعداد للاستقلالية وعدم تكبد المشاق في تجهيز حياة جديدة والبداية من الصفر، فالجاهز مريح.
أسئلة حاولنا إيجاد حلول لها في الاستطلاع التالي...

خطوط حمراء

قالت: أماني جعفر ـ إن خيانة الصديقة لصديقتها جريمة يجب أن يعاقب عليها القانون والمجتمع، لكن غدر الصديقات وسرقة الزوج أصبحت لا حصر لها وقصص تفوق الخيال، باللَّه عليكم كيف لصديقة أن تخون صديقتها وتسرق زوجها، فهذه السرقة قد تجاوزت كل الخطوط الحمراء والعادات والتقاليد المتعارف عليها، صدقوني أشعر بالحسرة والخجل حينما أسمع أن هناك صديقة سرقت زوج صديقتها، لماذا لا تفكر قليلاً وهي تفعل هذا العمل المشين في أن يحدث لها نفس الشيء، فهي غير أهل للثقة، فالصداقة صفة نبيلة غير مرهونة بأية مصلحة وقانونها الذي يحكمها هو المحبة فكثير من الصديقات يخططن لسرقة أزواج صديقاتهن للأسف، وكأن الرجال انعدموا ولا يوجد رجل آخر كي تتزوجه، لكن أعتقد أن من تفعل ذلك تعاني من مشكلة وعقدة نفسية ولا تستطيع أن تؤسس لحياة مستقلة تقررها وتختار تفاصيلها دون أن تسرق من أحد.
تدمير كامل

أوضحت امتثال علي: إن خيانة الصديقات وسرقة الزوج ظاهرة منتشرة بصورة مخيفة هذه الأيام وبصورة متكررة ـ صدقوني أغرب شيء أن تخونك صديقتك بسرقة زوجك بكل جرأة وقوة عين، فهذا يعني تجرد من الإنسانية وكل المشاعر الجميلة وفقدان للثقة في الصديقات والصداقة فكثير من الصديقات دمرن حياة
صديقاتهن تدميراً كاملاً دون خجل أو حياء، حقيقي الموضوع صعب ومحرج جداً وكثير من التجارب كانت صادمة بالنسبة لي وأثارت دهشتي، لكن في أغلب الأحيان أشعر بعدم تصديق الواقع الذي وصلنا إليه وهو سرقة زوج الصديقة هل الرجال غير المتزوجين لا يريدون الارتباط لكي تقرر الارتباط بزوج صديقتها وأقرب شخص إليها، لا أعتقد أن هناك علاقة أجمل من الصداقة فكيف لنا أن ندمر هذه العلاقة بكل قسوة وتجرد.
خداع وتزييف

قالت: أم محمد ـ إن قصتي مؤلمة جداً، خيراً فعلت شراً جنيت. حقيقي موضوع الغدر وسرقة الزوج أمر غير مقبول بالنسبة لي ولم أتخيله أن يحدث معي من صديقتي ورفيقة دربي ومخبأ أسراري كانت بالنسبة لي كل شيء الأخت والصديقة الوفية بل وكانت خير شاهد على المعاناة التي عشناها والظروف المادية الصعبة التي مررنا بها، وكانت خير سند لي إلى أن تحسنت أوضاعنا بل وساعدتني على إيجاد وظيفة بحكم الصداقة التي كانت بيننا لكن لم أدر لما كانت تخطط له صديقتي، أن تصيبني في مقتل وأن تسرق زوجي فقد كان هذا الاحتمال هو الأبعد والمستحيل بالنسبة لي، وحينما كنت أسمع حكاية عن صديقة سرقت زوج صديقتها وغدرت بها كنت لا أصدق وأجد لها المبررات والأعذار لكن غدر الصديق لا يجرح فقط بل يقتل إضافة إلى الخداع والتمثيل وتزييف الحقائق.
نقاط الضعف والقوة

أكدت سعاد الحاج ـ إن الصديقة لم تعد هي الأمينة الصدوقة التي تخاف عليك مثل نفسها وتحس بكل أحزانك وأفراحك، بل تخطط إلى سرقة زوجك وتدمير حياتك بكل أنانية فهذا تصرف غير متزن وسلوك مرضي يحتاج إلى معالجة سريعة، فغدر الصديقات وسرقة الزوج داء هذا الزمان فهو مثل المرض الخبيث منتشر بصورة كبيرة ولا يمكن استئصاله لأن الصديقة تعرف كل أسرارك ونقاط الضعف والقوة في صديقتها وزوجها لذلك تتلاعب بهم وتستغل ذلك كي تصل إلى أهدافها فهناك العديد من النساء عانين من هذه المشكلة فهذا الموضوع مؤلم وحساس وينتابك شعور بعدم الطمأنينة والراحة وفقدان للثقة في نفس الوقت لذلك الحذر واجب ولا داعي للمخاطرة بحياتك الزوجية ومنزلك، فالصداقة يجب أن توضع في إطار محدد لا يمكن الخروج منه فغدر الصديقات موجود، والثقة الزائدة قد تودي بك إلى انهيار مملكتك الزوجية، فالإنسان يتعلم من تجارب الآخرين.
خطر الألغام المفخخة

قالت نجود محمد ـ إن الصداقة وغدر الصديقات أصبح واقعاً معاشاً وبأشكال متعددة وحالات مختلفة لكن غدر الصديقة يجرح أكثر من غدر أي شيء آخر لذلك تجد أن أغلب النساء يتخلين عن صديقاتهن بمجرد الزواج بمفهوم المحافظة على أزواجهن، وهن على حق في ذلك وعدم الوقوع تحت خطر الألغام المفخخة التي قد تتفجر في أية لحظة وتغدر بك وتسرق زوجك دون قيود أو مراعاة للعلاقة التي تربط بينكم كثيرة هي الحالات التي مرت علي وكنت خير شاهد على انهيار علاقات صداقة وغدر صديقات وسرقة أزواج صديقتهن والمبرر الظروف، لكن لا أعتقد أن هناك مبرراً لذلك وكل الأعذار مرفوضة وغير منطقية فلم تعد علاقة الصداقة تمنع سرقة الزوج، فالمصلحة الشخصية في المقام الأول خصوصاً إذا كان ذا وضع اجتماعي ووظيفة جيدة، فغدر الصديقات لا حدود له وأصبحنا نتوقع كل شيء فنحن في زمن العجائب والغرائب.
صفة ذميمة

آمال الصادق ـ قالت: في اعتقادي أن المسألة نفسية تعاني منها كل صديقة تخون صديقتها وتصل بها الوقاحة إلى درجة سرقة الزوج لكن لم يعد هناك ضمير، ولا مراعاة للصداقة فكثير من النساء تعرضن لهذا الموقف الذي يجعلك تشعرين بالضعف فهي شخصية تحتل مكانة في قلبك وبالتالي دمرت هذا القلب، وغدرت به فالصديقة هي جزء لا يتجزأ من العائلة وتشاركهم أفراحهم وأتراحهم، فسرقة الزوج مثل الدراما الغربية والتركية التي لعبت دوراً كبيراً في ذلك وأثرت سلباً على المجتمع فسرقة الزوج من الصديقة هو أسلوب غريب على مجتمعنا وصفة ذميمة، لا تتماشى مع عاداتنا وتقاليدنا السمحة. صدقوني الأمر خطير يحتاج إلى قليل من الذمة والضمير.

الانتباهة


تعليقات 5 | إهداء 0 | زيارات 5751

التعليقات
#1124769 [nagatabuzaid]
1.00/5 (1 صوت)

10-12-2014 10:03 PM
الرد على عنوان المقال كماذكرت المعلقة منة الله بما معناه انها ليست سرقة انها قسمة والزوج البسرقوه او البنسرق ده يسووا به شنو ؟؟ واحيان يكون انفصال عدة اعوام والزوج يترك ليها البيت وتفشل المحاولات والجهود لاصلاح ذات البين وبمجرد ما يتزوج تثير المشاكل وتصل لمرحلة تنسى فيها انها بت ناس لا ابرىء الازواج ولكن احمل الزوجة مسؤولية تفريطها فى زوجها وهناك نقطة مهمة كلما كانت الزوجة الاولى ذات دين يكون غضبها بدون اضرار ويا بناتى بدل تورجغن حافظن على ازواجكن وخلونا من سرقةالصديقة والجارة اللهم اسعد بناتنا واخواتنا وابنائنا واخواننا


#1124544 [منة الله]
3.00/5 (2 صوت)

10-12-2014 03:41 PM
الدين الإسلامى حلل للرجل أربعة نساء فهذه ليست سرقة من منظور إسلامى أما ان تسمى الزوجة الثانية سارقة فهذه كلمة غير موفقة ومهذبة . فالرجل يتزوج مثني وثلاث ورباع وطلما هو فكر فى غيرك بغض النظر عن المسميات يجب ان تعيشي معه بأدب او تذهبي الى بيت |أبيك فهى غير مذنبة طلما تزوجته بسنة الله ورسوله ومن غير مخدته غير محبته .


#1124478 [sky painter]
2.75/5 (4 صوت)

10-12-2014 02:01 PM
خيانة الصديقة و سرقة الزوج هي غلطة الزوجة في المقام الاول,اغلب الزواجات يتكلمن عن ازواجهن بمبالغة شديدة لصديقاتهن كنوع من التفاخر و الفشخرة ..زوجي حنون,صريف و رومانسي,و اشترى لي كذا وكذا و وعدني بكذا و كذا......و حتى ادق تفاصيل غرفة النوم,عن فحولته و كيف لا يشبع منها و لايتركها تنام الا قليلا....و ما الى ذلك من مبالغات,فكيف لا تعشم صديقاتها في مثل هذا الزوج المميز؟؟....و كذلك عرض الزوج على الصديقات للتعارف بينهم بمناسبة و دون مناسبة .عموماالحديث عن الاسرار الاسرية الدقيقة غالبا من يتسبب في نتائج وخيمة,خراب بيوت و خيانات ...الرجل مثلا يتحث عن زوجته كثيرا لاصدقاءه فهو يروجها لهم و يجعلهم يشتهونها من حيث لا يدرري و الزوجة كذلك اذا بالغت الزوجة في اطراء زوجها لصديقاتها


#1124419 [كوكي]
1.00/5 (1 صوت)

10-12-2014 12:55 PM
خليك من دة كلو اسمك ما بتعرفي تكتبيه يا اخوانا دي مصيبة شنو دي


#1124127 [العوض]
0.00/5 (0 صوت)

10-12-2014 09:03 AM
كل الناس لامت الصديقة وهو الزوج ليه فكر في صديقة زوجته لكن مرات بشوف حاجات ماموجودة في الزوجة او الزوجة بحكم الصداقة بتضع كامل الثقة في صديقتها مما يخلق فرص للطرفين الصديقة او الزوج يعني هي لو ما لقت فرصة في زوج صديقتها ماكان طمعت فيه وكذلك هو راجل خائب الحريم كملن عاش تتزوج صديقت زوجتك لكن والله ولا احد يلموني قاعد تكون في الفة ووقبول في صديقة الزوجه ماعارف هل لان صديقة زوجتك او فيها حاجات مشتركة من الزوجة الله اعلم لكن والله عرفت تتصرف ام العبد زوجت صاحبتها الانتيم لي اخوها قبل العوض ما يفكر فيها



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية
تقييم
6.00/10 (1 صوت)






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |الصوتيات |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة