الأخبار
منوعات سودانية
إيبولا.. لاعب خارق يستجدي "صقور الجديان" لدخول ملاعب السودان



10-14-2014 11:06 PM
الخرطوم: بدر الدين بخيت
صدرت كرة القدم الأفريقية فنا مختلفا وإبداعا أجبر العالم على التصفيق لها وتسيد نجوم الكرة الأفريقية العالم حينما حصل الليبيري جورج ويا على جائزة الكرة الذهبية كأفضل لاعب في العالم منتصف تسعينيات القرن الماضي، وبلغ الإبهار الكروي الأفريقي ذروته خلال بطولات كأس العالم فقدم الكاميروني روجيه ميلا، رقصاته الشهيرة، وأمتع الجيل الذهبي لنيجيريا الجمهور الكروي في كل أرجاء المعمورة, كان ذلك زمان احتكرت فيه دول غرب أفريقيا تصدير سحر كرة القدم الأفريقية من خلال لاعبين مذهلين, لكن غرب أفريقيا وبمثلما نبع إبداع جورج ويا الكروي من بلده ليبيريا فإن ذات البلد بات منبع لاخطر لاعب قد يجتاح الملاعب لكن بطريقة أخرى يعجز معها افضل لاعب في التصدي له، لأنه يفتك بكل من يواجهه فالملعب ملكه تماما.. اللاعب مرض "إيبولا" القاتل الذي لا يستمتع بفتك الآخرين إلا حينما يحتشد الجمهور، ويتجمع في ملاعب كرة القدم ليصبح القلق في القارة السمراء عنوانا كبيرا، عريضا، مرسوما على تعابير كل الوجوه بسبب أن اللعب النظيف ليس من بين القيم التي يتمسك بها اللاعب "أيبولا".
كرة القدم الأفريقية اظهرت قلقا كبيرا وهي ترفض الظهور بملاعبها لأنه يهدد سلامة الجمهور واللاعبين وجميع من في الملعب ليوصد وزير الصحة المغربي محمد أوزين باب الدخول مبكرا قبل أن تصل المنتخبات الأفريقية إلى المغرب وبصحبتها "إيبولا" اللاعب الفيروس، فالوزير المغربي استبق أمس الأول اجتماعا مع مسؤولي الاتحاد الأفريقي لكرة القدم خلال أسابيع، وأكد أن بلده قرر وبشكل لا رجعة فيه تأجيل كأس الأمم المقررة على أرضه في يناير بسبب تفشي وباء الإيبولا.. قال أوزين الذي تقدم بلده بطلب تأجيل البطولة الجمعة الماضية ورفضه الاتحاد القاري السبت ثم اتفق الطرفان على الاجتماع في المغرب في مطلع نوفمبر للاتفاق على قرار نهائي، وأضاف "لا ينبغي المغامرة بأحد أهم عوامل نجاح البطولة وهو الحضور الجماهيري". الوزير المغربي أوضح أكثر: "قدمنا طلبا رسميا باسم الحكومة المغربية بعد أن كان هناك تشاور مع مسؤولي الاتحاد الإفريقي لكرة القدم لأننا نعتبر أنفسنا وجهين لعملة واحدة وليس هناك أي تصادم".
وأضاف "لا ينبغي المغامرة بأحد عوامل نجاح البطولة وهو الحضور الجماهيري.. لو أقيمت البطولة في هذه الظروف فإن هناك تخوفات من عزوف بسبب التخوفات التي تنطلق من أرقام منظمة الصحة العالمية".
وتابع "هناك تخوف آخر من عدم السماح لبعض اللاعبين بالحضور من طرف أنديتهم". ليدق حديث الوزير القاطع اجراس الإنذار في القارة المريضة اصلا، وينبه إلى عزل ومحاصرة لاعبيها في أوروبا لتتكشف هذا الأسبوع واقعة غريبة بطلها فريق رايو فاليكانو بالدوري الممتاز الأسباني الذي "أمر" لاعبه الغيني لاس بانقورا التراجع عن أداء واجبه الوطني مع منتخب بلاده خلال تصفيات بطولة كأس الأمم الأفريقية 2015 بالمغرب، لأن زملاءه خائفون من أن ينقل لهم فيروس إيبولا, وأطاع اللاعب الأوامر وغادر معسكر منتخب بلاده بالمغرب يوم الأربعاء، مع أن اللاعب ذهب للمغرب فقط ولم يدخل منطقة الوباء المعروفة بحزام يتمتد من ليبيريا إلى غينيا وقد اختار اتحاد الكرة الغيني، المغرب ملعبا له بعدما فرض عليهم انتشار المرض اختيار ملعب بديل بأمر من الاتحاد الأفريقي لكرة القدم "كاف" والذي بدوره لم يحظر نيجيريا التي يوجد فيها الآن منتخبنا لأداء المباراة الثانية يوم غدٍ الأربعاء، أمام نظيره النيجيري، فلا ملاعب نيجيريا ولا مطاراتها تدعو للطمأنينة على سلامة لاعبينا من إلتقاط العدوى عطفا على حالة توماس اريك دنكان، وهو مواطن ليبيري ذهب إلى مدينة دالاس الأمريكية يوم 20 سبتمبر الماضي لزيارة أسرته، ثم أصيب بالمرض بعد أيام. وظهرت عليه أعراض الإيبولا يوم 24 سبتمبر وذهب للمستشفى يوم 25 سبتمبر ليتم إعادته لمنزله بعض إعطائه بعض المضادات الحيوية. لكنه عاد للمستشفى بعد يومين بعد تدهور حالته وظل في الحجر الصحي منذ ذلك الحين. وأعلنت وفاته يوم الأربعاء الماضي.. دونكان جاء من غرب أفريقيا ونقل العدوى بسهولة إلى داخل الأراضي الأمريكية, فما هي إجراءات السلامة التي سوف تتخذ لسلامة لاعبي منتخبنا عقب عودتهم من نيجيريا البلد الجار لليبيريا؟ فإيبولا الآن يستجدي لاعبينا الذين ذهبوا إليه في معاقله ويريد أن يتسلل عبرهم إلى الملاعب السودانية..
ومن أعراضه النزف الداخلي.

التيار


تعليقات 1 | إهداء 0 | زيارات 2030

التعليقات
#1126561 [محمد]
3.00/5 (1 صوت)

10-15-2014 09:14 AM
يا اخي أين الايبولا سابقا اذا كان هذا المرض بهذه الدرجة لما كان بقى بشر على وجه الارض
كل ما في الامر هو هناك إفلات مختبرات بحثية تتم في تلك الدول النايمة بل النامية وعند وصول اعراض الوفاة لدرجة خطرة حيث يموت الشخص واقف ام على رجليه ويقع مستلقي مباشرة ميت فأصبح اصحاب البحوث يروجوا لخطورة المرض وغدا سيصدروه ستسمع قد وصل المرض لاكبر الدول غنى لكي يشتروا العلاج



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية
تقييم
5.50/10 (3 صوت)






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |الصوتيات |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة