الأخبار
منوعات
سوبر هاتريك أجويرو يقود مانشستر سيتي لفوز كاسح على توتنهام



10-18-2014 08:06 PM
كووورة


اكتسح مانشستر سيتي ضيفه توتنهام بأربعة أهداف مقابل هدف في الجولة الثامنة من الدوري الإنجليزي على ملعب الاتحاد، في مباراة مثيرة شهدت 4 ركلات جزاء وحالة طرد.

أحرز رباعية السيتي الدولي الأرجنتيني سيرجيو أجويرو في الدقائق 13 و20 و68 و75، بينما أحرز هدف توتنهام الوحيد كريستيان إيركسن في الدقيقة 15، ليرتفع رصيد السيتزين إلى 17 نقطة في المركز الثاني بينما تجمد رصيد سبيرز عند النقطة 11 في المركز السادس.

بدأ مانشستر سيتي المباراة بخطة 4-2-3-1 معتمدًا على سيرجيو أجويرو في الأمام ومن خلفه الثلاثي جيمس ميلنر وديفيد سيلفا وخيسوس نافاس، وهي نفس الطريقة التي لعب بها توتنهام بتواجد سولدادو في الأمام وخفله ناصر الشاذلي وإيريك لاميلا وايركسن.

ظهرت الرغبة القوية من جانب لاعبي السيتي لإحراز هدف مبكر فاعتمد منذ اللحظات الأولى على تكثيف الهجمات وفتح المساحات عن طريق أجويرو ونافاس، وهو ما قابله تراجع من السبيرز.

ولم يمر سوى 13 دقيقة حتى استطاع أجويرو أن يترجم خطورة السيتي ، حيث استلم كرة من المتألق لامبارد، قبل أن يسددها بذكاء شديد وسط زحام توتنهام ليعلن عن تقدم السيتزين بهدف نظيف.

حاول توتنهام إنقاذ ما يمكن إنقاذه وعدم الاستسلام لقوة السيتي، فاعتمد على التكتل في وسط الملعب، والإنقضاض بالمرتدات، وبالفعل استطاع كريستان إريكسن إحراز هدف التعادل من تسديدة قوية من داخل منطقة الجزاء، مستغلاً انطلاقة سولدادو الذي قطع الكرة من فرناندو لتصبح النتيجة التعادل الإيجابي بهدف لكل فريق في الدقيقة 15.

واصل السيتي هجومه الضاغط، حيث ظهر التفوق الواضح من جانب السيتيزين خاصة في ظل صحوة لامبارد ونافاس وأجويرو وميلنر، واستطاع الدولي الأرجنتيني أن يحرز الهدف الثاني لفريقه من ركلة جزاء تحصل عليها لامبارد بعدما تمت عرقلته في الدقيقة 20.

وتلقى السيتي صدمة بعدما خرج لاعبه المخضرم المتألق لامبارد مصابًا في الدقيقة 28 ليشارك مكانه فيرناندينهو، قبل أن يهدر أجويرو ركلة جزاء في الدقيقة 32، حيث وضعها في وسط المرمى ليتصدى لها حارس السبيرز، وذلك بعد عرقلة سيلفا.

استمر السيتي في هجومه الكاسح وخاصة عن طريق المتألق أجويرو الذي صنع أكثر من فرصة تهديف حقيقية، في ظل التراجع الكامل للسبيرز، لينتهي الشوط الأول بتقدم السيتي بهدفين مقابل هدف لتوتنهام.

حاول توتنهام تنشيط الجانب الهجومي وتأمين وسط ملعبه أكثر في الشوط الثاني فأشرك موسى ديمبيلي واندروس تاونسيند مكان إيتيان كابوي وإيريك لاميلا، وذلك في ظل الهجوم المتواصل من جانب الفريق السماوي.

وتواصلت حفلة ركلات الجزاء، هذه المرة لتوتنهام الذي حصل على واحدة بعد عرقلة سولدادو، لكن جو هارت حارس السيتي استطاع أن يتصدى لتسديدة اللاعب في الدقيقة 62.

وفي سيناريو غريب، تحصل السيتي على ركلة الجزاء الرابعة في المباراة والثالثة له ، وتم طرد جوليان فازيو بعد عرقلة أجويرو، قبل أن يسددها الأخير بنجاح معلنًا عن الهدف الثالث للسيتزين مقابل هدف لتوتنهام في الدقيقة 68.

واصل السيتي بحثه عن الأهداف، فأشرك مانويل بيليجريني المدير الفني يايا توريه وستيفان يوفيتيتس مكان فرناندو وديفيد سيلفا، بينما خرج راين ماسون وشارك مكانه يان فيرتونخين للتأمين الدفاعي في السبيرز.

أجويرو الذي يصول ويجول في الملعب لم يهدأ حتى أحرز سوبر هاتريك بإضافة الهدف الرابع له ولفريقه بعدما انطلق بسرعته من مرتدة وسدد الكرة بمهارة وهدوء في شباك توتنهام الذي استسلم للوضع في الدقيقة 75

توتنهام أيقن أنه لن يستطيع مجاراة السيتي فلجأ للدفاع الكامل وخاصة في ظل النقص العددي، بينما حاول السيتي زيادة غلة الأهداف لكنه اكتفى برباعية نجمه الأرجنتين، حتى انتهى اللقاء بهذه النتيجة.






تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 773


خدمات المحتوى


مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة