الأخبار
أخبار إقليمية
رزق : العلمانيون أخطر من المد الشيعي بالبلاد



10-18-2014 12:45 PM
الخرطوم: وليد النور
طالب خطيب مسجد الخرطوم الكبير كمال رزق رئيس الجمهورية بإعلان تطبيق الشريعة الإسلامية للاحتكام بها في المرحلة المقبلة، وقال: جربنا كل المناهج وعندما جربنا الشريعة ذقنا طعم الحياة وأضاف أن السياسسة التي تعود على الناس بالوبال لا حاجة لنا بها.
وأشاد رزق في خطبة الجمعة أمس بموقف رئيس الجمهورية الأخير بشأن عدم السماح للتمدد السرطاني الشيعي بالبلاد، وشدد على ضرورة أن لا تقف الإجراءات عند إغلاق المراكز الثقافية الإيرانية مشيراً الى أن إيران ستبذل أقصى قوتها لتعود مرة أخرى، وممكن تعمل المستحيل لأجل العودة وقال: لكن نقول للسلطة افعلي أي شئ حتى لا تعود إيران بمراكزها الثقافية وأبان (أخي الرئيس كمل معروفك وطبق فينا منهج الله تعالى مشيراً الى أن العلمانية والماسونية والشيوعية لا تقل خطراً من التشيع وأكد رزق أن العلاقات لا تقوم على الاقتصاد، بل تقوم على الدين وفرائض الله وحدة وقال أيضاً مخاطباً الرئيس: لا نريد منك أن تقول نحن أمة سنة ونريد تطبيق شرع الله وأبان: لا يحمينا الأمن والجيش والشرطة الذي يحمينا هو الله وطالب رزق بإعداد جيل الشباب لمواجهة مخاطر الشيعة وأضاف: لذلك نحتاج لمنهج لنحيي ذكر الصحابة ومناهج روحية لتخرج لنا مجاهدين وإعلام يربي الناس وجامعات تخرج لنا ما ينفع الأمة ونحتاج لمن ينفخ فينا العزة ويقاوم كل المنحرفين وقال: حولنا الشباب لكتلة من الشحوم.

الجريدة


تعليقات 25 | إهداء 0 | زيارات 2416

التعليقات
#1129639 [الثائر حتى النصر]
0.00/5 (0 صوت)

10-19-2014 04:30 PM
تحكيم الشريعة الاسلامية لايأتي بها البشير من خلال طلبات أئمة المساجد والساسة المتاجرين بالدين ولكن الشريعة منهج وسلوك الأمة المسلمة التي ارتضت الاسلام الوسط كما أقر بها المولى عز وجل كنتم خير أمة أخرجت للناس وخير الأمور أوسطهافلا داعي لشريعة عمر او شريعة نميري أو قوانين سبتمبر وما هكذا يهان الدين, ونحمد الله على المجتمع السوداني المؤمن والموحد لله فيكفينا السلوك الاسلامية الحقة والموجودة لدى الشعب السوداني بالفطرة والثقافة الاسلامية الموروثة جدا عن أب.


#1129380 [Mohamed]
0.00/5 (0 صوت)

10-19-2014 11:48 AM
يا أخوانا فيم التعب!! هذا رجل مخرف ليس إلا... يجب رده الي البيت وتحذير أبنائه من المشاكل التي يمكن أن يقع فيها ومنها السقوط في الحفر أو النهر... وغيرها من المخاطر .. ضروري بالله التواصل مع أهله وأبنائه لحجزه في البيت.


#1129193 [مدحت عروة]
0.00/5 (0 صوت)

10-19-2014 09:20 AM
والاشد خطرا على الوطن والدين من كل ما ذكرت يا رزق هى الحركة الاسلاموية السودانية او الاخوان المتاسلمون هم اشد خطرا على الوطن والدين من العلمانيين والعلمانيين لا يحاربون الدين بل يحاربون تجار الدين من امثال الحركة الاسلاموية بت الكلب وبت الحرام!!
كسرة: مما جات الانقاذ بقى الجهلة والغوغاء لهم الكلمة العليا فى السودان وابكى وطنى الحبيب!!!!!!!


#1129147 [mohamed]
5.00/5 (1 صوت)

10-19-2014 08:26 AM
يعني 25 سنة كنتوا بطبقوا في شنو يا كمال رزق؟ قال ماسونية قال.هو في ماسونية غيركم يا كيزان؟ اخجلوا كرهتونا الحياة بنفاقكم.انتظروا سوء الخاتمة والايام دول.


#1129103 [المقهورة]
5.00/5 (3 صوت)

10-19-2014 06:24 AM
لم أجد رداً يناسب هذا المعتوه غير أبيات شعر لقصيدة
صاغها الشاعر الليبي خالد زغبية يقول فيها:
بلادنا عريقة
تاريخها مسطور
في الصدور
وفي جماجم المخضرمين
ذوي العمائم البيضاء واللحى المرسله
أولئك الذين يهرفون
بما لا يعرفون
وينفقون
أعمارهم هباء في الصلاة
لكي تقيهم
جهنم الحمراء
ويقطنون
صوامع علياء
وفيها يحلمون
بالجنة الفيحاء


ردود على المقهورة
United States [gamar alanbya] 10-19-2014 07:51 AM
ابصم علي تعليقك بالعشره واجزم بأن هذا المعتوه لا يتعدي فهمه للدين الاسلامي معرفته باللغه الصينيه ، يطلب من رئيس ارتكب عمدا كل ما نهي عنه الاسلام من موبقات قتل وسرقه واغتصاب وظلم واكل مال الدوله بالباطل وتفريق بين الناس بالجهويه والقبليه ولم يدع خصلة نفاق الا ومارسها ، يطلب منه ان يطبق شريعه الحكم الالهي التي اساسها العدل الذي لم يعرفه رئيسه ولا جوقته ويظنون اثما ان الدين هو الصلاة والصيام والحج والتظاهر بالورع ورفع العصي والاصابع باشارة التوحيد هذا كل ما فهمه هؤلاء من الدين وبعدها سيمحو الله الخطايا وسينصرهم علي من ظلموا من افراد الشعب الذين صبروا علي تمثيليتهم التي استمرت طويلا متناسين خلالها الله ظنا انها ستنطي عليه ولكن الصبح قريب وسيأخذهم الله اخذ عزيز مقتدر وستذهب ريحهم لأنهم شرعوا في المكر علي الله ، يا كمال رزق اذا كان اسلامكم هو ما تمارسه الانقاذ من سرقه وقتل ونهب وتمييز بين الناس فمرحبا بالعلمانيه فهي عل الاقل ستجلب العدل والحريه والديموقراطيه والشفافيه وسيشعر كل مواطن ان له قيمه انسانيه وان السودان وطنه .


#1129093 [ســــــــــــرحــــــــــــــــــان]
5.00/5 (2 صوت)

10-19-2014 05:30 AM
هكذا حال علماء السلطان يناقضون أنفسهم فى نفس الخطبه بل في نفس الجمله ,
فكيف يستوي عقلا أن يطالب خطيب مسجد الخرطوم الكبير رئيس الجمهورية بإعلان
تطبيق الشريعة الإسلامية للاحتكام بها في المرحلة المقبلة...و في نفس الوقت
يقول: (جربنا كل المناهج وعندما جربنا الشريعة ذقنا طعم الحياة )انتهى.
*(يعني دي نفهمها كيف , يعني قصدك كان فى شريعه و بعدين البشير لغاها و عايزه
يرجعها تاني ,ولاّ ما كان في شريعه و يكون الضقتو ده كان طعم حياة الرفاهيه التى
أعتصرت من دم الشعب لتنعم بها أنت و إخوانك أيها الزاهد؟)

*السؤال هو متى طبقت الشريعه حتى يأتينا هذا المأفون ليحدثنا عن طعم الحياة و هو و عصبته
يصادرون حياة شعب بأكمله. كيف لشعب مظلوم أن يتذوق طعم الحياة؟ إلا إذا كان شيخنا قاصد يذكر
الشعب الفضل بطعم الحياة الآخره ! فالحياة مع هؤلاء لا طعم لها ولا لون لها و رائحتها نتنه .

* أساسا الشريعه لم تطبق في السودان على إمتداد تاريخه , وحتى شريعة المتأسلمين (المزعومه) وصفها كبيرهم بالمدغمـسـه! (سؤال للشيخ )هل الإسلام فيه شريعه Take away ولا شريعه "إلا ربع" يعني 75% !؟ ولا ده اسلامكم السوداني الجديد الذي بشرنا سفهاؤكم به !؟

ما يطبقه هؤلاء المتأسلمون هو ذريعه للإستبداد و ليس شريعة رب العباد!


#1129091 [خال داليا]
0.00/5 (0 صوت)

10-19-2014 04:54 AM
محن واحن بالله شوو الكذاب الاشر


#1128960 [Watani Adeel]
0.00/5 (0 صوت)

10-18-2014 09:06 PM
قال تعالى (إِنَّ اللَّهَ لا يُغَيِّرُ مَا بِقَوْمٍ حَتَّى يُغَيِّرُوا مَا بِأَنفُسِهِمْ) صدق الله العظيم
يجماعة وين اولاد الشيوخ والشراتى والادارات الاهلية دئما نائمين مفترشين الارض
والضيوف على العناقريب الاسرة نايمن بل طلاب كثر مقيمين بينهم وهذا الوضع اورثهم الموضعية ام الذين لامضيفة ولا ضيوف دئما مكنكشين على العناقرين والاسرة ان وجدت فيصبحون انانين ويصبح الغلو والتطرف منهجهم فشيوخ الامس القريب يمجدون عادات القبائل السمحة فطالبة تحرص على الثوب ويستحيل الخروج بى الطرحة خارج الداخلية اما اليوم بل منذا اعتلائكم المسجد الكبير شوف خلف السور من المحراب تشوف البت لابسة التى شيرت اى ملابس النوم بتحوم بها فى السوق دى يحدوها كيف ولا يجلدوها تعزيرى اى بالقوانين الانجليزية ولا دى عايزا ليها مناشدة للرئيس وهى ذاتها الخلاها من الثوب ترجع للتى شيرت شنو ؟ ولا شافت الشيوخ ركبوا عربات فارة شى اوباما وشى مونكا ووشى قصور بدولار وزهلت وركبت سكرت الموضة لان انتم ركبتم الدعوة العالمية تارة ايرات وشويا طالبان وفلسطين والشيشان وهلم مجر ونسيتوا الدعوة بداءت سرية وبأهل البيت ومن ثم انداحت (الماكفا ناس البيت حرم على الجيران) ونحنوا مشكلتنا فى السودان دعوة ولابد تكون بشيش بشيش لان الخمر مرت بمرحلة تنديد ونهى واخيرا امر وهذة القصة عسا لعلا تفيد كثير ( فى واحد اسمة ود الفضل عين حاكم على ولاية نائية واهلها ناس طيبين ان لم يكون اطيب اهل السودان والخلاوى تكاد تكون سمتها العامة شفع صغار فى البرد الغارص يذهبون لقراءة القران . وودالفضل صدق بانة الخليفة فى ظل دولة الخلافة والغلو والتطرف انساه بأن دولة الخلافة انتهت بنهايت الخليفة على كرم الله وجة وبداء الملك وسمية(سيدنا معاوية ومن بعدة ابنة يذيد) كما شئت وناس المنطقة متدينين على الفطرة السمحة يصمون لرؤيتة ويفطرون لرؤيتة وكثيرا يتوافقون الا احيانا تدخل السياسة لناس الرادى فتجد دولة صائمة واخرى فاطرة (علمافى السابق ناس الولاية مستقلين لا مع النجليز لا ناس فرنسا) وزولنا الخليفة دا اعلن الرادى العيد وصلى مع الخليفة العام والناس البلد لم يفطرو الاثانى يوم . وهو كاعادة رئيس لجنة الامن بمافيها الجيش واصدر اوامرة للقائد بـأن غدا يمنع اهل البلد بالقوة من الصلاة
وسمع الموطنيين وسلحوا انفسهم بالحراب السفاريك وتحزمو بالعمم والفائد حرك دباباتة فى الصباح الباكر بناءا على توجيهات الوالى وعند الوصول القائد الميدانى وجد حشود تمثل المدينة كلها فخاف الله من الفتنة التى تصيب المسلمين
واتصل بقائدة واخبرة بجموع المصلين فماكان من القائد الا ان اصدر اوامرة للقائد الميدانى بان ىيغير المهمة من منع المصلين الى تامين المصلين بالدبابات واعطى تعليمات واضحة بأن اى تخل من اى قوة تريد تمنع اقامت شعيرت
صلاة العيد يتعامل معها بحزم واتصل قائد الجيش بالوالى واخطرة بان مهمتة كالعسكرى تنصب فى حماية المواطن ولكن اذا اراد ان يغير عادة متجزرة فى الشعوب فليدعو الناس بالحكمة والموعظة الحسنة ويجادلهم بالتى هى احسن
( والحمدالله القائل إِنَّا نَحْنُ نَزَّلْنَا الذِّكْرَ وَإِنَّا لَهُ لَحَافِظُونَ . نشط الطيران بين المركز والموظفين وابناء المنطقة الغابئين عنة زمن طويل وطيبة السودانيين وسماحتهم التى تفتقد عند السياسين الذين دائما يلبسون جلود النمر اصبح العيد عيدا واحدا فدعوة هى نهج الوسطيين واما ناس الاهواء يسلكون طريق السلطان
للغلو والتطرف ويتخيلون الهاب الظهور بالسياط كافيا بالزجر والذين يسلكون هذا الطريق لو حضروا زمن خليفة المسلمون سيدنا عثمان لكانوا مع الرافض وطلبوا من القصاص من قتلت الفارق (سيدنا عمر) وساسة الداعشيون لا هدف لها بعد استلامهم عين العرب وهى قرية صغيرة ماذا تعنى للاسلام يأخى الاسلام وصل اقاصى افريقيا بلا سلاح ودعاه نارين ودخل المانيا بالسبحة (وناس السبحة بلو الاس واخشى بالغلو يفلفلوه كالذين جعلوا لفتيات من الثوب الى التى شيرت)


ردود على Watani Adeel
Saudi Arabia [صادق] 10-18-2014 11:30 PM
امام مسجد منافق وكذاب ... تخاطب الرئيس (كمل معروفك) الا تستحي على وجهك


#1128959 [سم زعاف]
5.00/5 (2 صوت)

10-18-2014 09:06 PM
كل التعليقات تغني الواحد عن التعليق لأنها لم تترك مجالا للافاضة ولكن أقول أن أي علماني أفضل ملايين المرات من هؤلاء التيوس ممن شوهو الدين وتفروا منه الناس بدليل الردة للكثيرين غير المعروفين لأتهم اخفوا الحقيقة خوفا من ردود الفعل الظالمة. وأقول للمعتوه هذا بالفم المليان أنا علماني حتى النخاع


#1128892 [الفاروق]
0.00/5 (0 صوت)

10-18-2014 07:07 PM
عين الرضا عن كل عيب كليلة ***وعين السخط تبدي المساويا

عاد انت مابتشوف عيوب كيزانك شايفهم ملائكة منزهين عن كل عيب
بس بنقول ليك ما دوامة يا رزق والايام بيننا


#1128891 [الليل]
4.50/5 (2 صوت)

10-18-2014 07:06 PM
مفهوم العلمانية عند ناس الحكومه وقاعدين يخوفوا بيها الناس : الكفر-الجنس-البارات-قلة اللدب-الايدز-اللبس القصير-الايبولا الخ الخ الخ
مع انو العلمانية ببساطة تعني ان تقف الدولة علي مسافة واحدة من كل الاديان...وان يسود حكم القانون الموضوع علي اساس مصلحة الجماعة...وان تسمح الدولة للمسلم والمسيحي والبوذي بممارسة ديانتهم كما يحبون طالما انهم لا يأذون أحدا...


#1128880 [حموري]
5.00/5 (1 صوت)

10-18-2014 06:44 PM
المتخلف الارزقي يطالب بشريعة جديدة --- الشريعة منذ 1983 لم يجد الشعب السوداني فيها غير السوط و السيف و الدماء و الابادة الجماعية لسكان دارفور و هم اكثر الناس حفظا لكتاب الله -- اخوتك قي الشيطان جعلوا من الشريعة كباري للفساد و الافساد و نهب المال العام و الاحتماء خلف فقه السترة و فقه التحلل ( عصابة مكتب والي الخرطوم اخر مثال معلن لممارسة فقه التحلل )
لن ينصلح الحال الا بالفصل التام بين السياسة و الدين --- حتي يتم لجم اللصوص و تجار الدين الذين اغرقوا البلاد في الفساد و الانهيار و التردي -- قال شريعة قال -- ما بتخجل .


#1128832 [داوودي]
1.00/5 (1 صوت)

10-18-2014 04:53 PM
الفقر والبطالة والفساد وانعدام الأمن ليست اسباب لعد تطبيق الشريعة يقول تعالى في محكم التنزيل : ( ظَهَرَ الْفَسَادُ فِي الْبَرِّ وَالْبَحْرِ بِمَا كَسَبَتْ أَيْدِي النَّاسِ لِيُذِيقَهُم بَعْضَ الَّذِي عَمِلُوا لَعَلَّهُمْ يَرْجِعُونَ (41) ..... لن تحل مشاكل المجتمع قبل تطبيق الشريعةالحقة .....


#1128825 [شهنور]
0.00/5 (0 صوت)

10-18-2014 04:37 PM
دعك من العلمانيين والشيعه.. من انتم ؟؟؟ انتم لا تشبهون الناس واعمالكم لاتشبه الاسلام والاسلام برىء منكم انظر لنفسك لحظه واحده ومايدور حولك سترى مدى انحطاطكم .


#1128801 [أبراهيم عثمان]
0.00/5 (0 صوت)

10-18-2014 03:56 PM
ناقشوا الفكرة بالفكرة والرأي بالرأي يا هؤلاء..
التشيع والعلمانية وحتي الإلحاد كلها (أفكار) يتم مناقشتها ومحاورتها.
والضعفاء فقط هم من يحاربون الأفكار بالمنع والحظر والإغلاق والمطاردات البوليسية.

كل دول العالم الثالث ضعيفة وفقيرة ومهزومة لأنها تشغل نفسها بمحاربة الأفكار بالقوة، بدلاً من مصارعة الأفكار بالأفكار.

وكل دول العالم الأول قوية وناجحة لأنها لا تمنع الأفكار والآراء والعقائد.

هذا الشيخ علي سبيل المثال يطالب الآن رئيس الجمهورية بمحاربة الأفكار الشيعية والعلمانية بقوة السلطة وسلطة القوة بدلاً من أن يقوم هو بنفسه بمناظرتها بالكلمة من علي منبره.

لا خوف علي السودان من الشيعة ولا العلمانية ولا حتي الإلحاد. مشكلة السودان الكُبري تكمن في منع مثل هذه الأفكار بقوة البطش وبطش الصولجان.

وقضية الفتاة السودانية المسكينة مريم هي قضية ما كان يجب لها أن تكون قضية تشغل الناس أصلاً لأنه من حقها أن تترك الإسلام وتعتنق المسيحية في هدوء حسب نصوص دستور السودان الإنتقالي 2005، وهو دستور علماني بإمتياز ويحترم حقوق الإنسان وعقائده وأفكاره علي صفحات الورق فقط لا غير!

نحن السودانيين نجحنا متأخرين في صناعة دستور محترم، ولكننا مازلنا عاجزين عن تطبيقه، ومريم تشهد لنا بفشلنا..!

إحترموا عقل الإنسان يا مولانا كمال رزق، يرحمكم الله ويرعاكم.


#1128788 [سيف الله عمر فرح]
1.00/5 (1 صوت)

10-18-2014 03:33 PM
كمال رزق , يطالب رئيس الجمهورية بإعلان تطبيق الشريعة الإسلامية للأحتكام بها فى المرحلة المقبلة !! .
عالم عجيب وﻻ يستحى ! , المطبق الآن وما تم تطبيقه منذ سبتمبر 1983 م , هل هى شريعة يهودية أم شريعة مجوسية ؟ ، لماذا تغلبكم الشجاعة يا كمال رزق لتعلنوا انكم خلال 31 سنة مضت طبقتم شريعة الكيزان بحذافيرها , والتى ﻻ علاقة لها بتاتا بشريعة الإسلام , شريعة سيدنا محمد ( ص ) ..
معظم السودانيون كانوا مسلمين قبل ظهور الكيزان على مسرح الحياة السياسية , وسيظلوا مسلمين بعد هزيمة الكيزان بإذنه تعالى .
يا كمال رزق ,الكيزان لو بيكفروا بجدوى الجيش والشرطة , فالشعب السودانى مؤمن إيمان يقينى بجدوى وأهمية الجيش والشرطة والأمن , فالشعب السودانى ﻻ يجادل بأن الله هو الحامى من كل شر , فى حالة وجود الأجهزة الأمنية , أو فى حالة عدمها !!.

أعوذ بالله


ردود على سيف الله عمر فرح
Saudi Arabia [ابو ابراهيم] 10-18-2014 07:03 PM
لو طبقت الشريعه الاسلاميه ستجد جميع بني كوز بلا ايادي اما ودا الشي الظاهر للشعب السوداني وماخفي كان اعظم


#1128786 [ود البلد]
1.00/5 (1 صوت)

10-18-2014 03:32 PM
الله يقطع الجهلة من منابر مساجدنا


#1128777 [A. Rahman]
0.00/5 (0 صوت)

10-18-2014 03:23 PM
اه يا متملق يا معرص، انا استغرب كيف لمن يرجو ان يتبرأ لدينه ان يصلي خلف هؤلاء الأئمة.


#1128774 [عصمتووف]
0.00/5 (0 صوت)

10-18-2014 03:19 PM
الاسلام باقي ومحفوظ رغما عن انفك ولحيتك


المسمي نفسة ب كمال بل هو ناقص يبث سمومة في مصلين غالبيتهم من شحادين الخرطوم وباعة المساويك وفريشة الطماطم والخضار والمساويك ومعاجين وفرش الاسنان والليق والنبق والصابون وتجار العملة وسائقي سيارات الاجرة الذين يريدون مكانا باردا يصلوا فية وبائعة الطواقي والفول والدكوة والملابس الداخلية والمتعلمون فيهم مجموعات اصدقاءالامام وغوغاء ورجرجة والقليل جدا جدا عبري سبيل ظرف الوقت جبرهم يصلوا خلف هذا المعتوة والله ي ناقص رزق لو اترك الصلاة لن صلي خلفك بالله مثل هذا الكائن الناقص هل تادب ب ادب الاسلام من هو حتي يقرر بكفر الشيع والطوائفوالاحزاب واخراجهم من داـرة الاسلام والخطر علي الاسلام ياتي منك اولا وغيرك من الغوغاء امثال داحش ودامس


ردود على عصمتووف
United States [غناوي شليل] 10-20-2014 07:49 AM
عيب يا عصمتوف.

الشحادين ديل ما ياهن الشعب السوداني، كان في داعي للتفرقة. يعني التعليم دة إلا يخشوا ليو الجامعات الخاصة؟

و بعدين ياخ الشحدة الزمن دة أخير من الغفلة.
إحنا حقو ننظر في شروط الأمامة.

رأيكم شنو أي واحد إمام نعين عليو مراقب مالي!


#1128772 [نبض التعب]
4.75/5 (6 صوت)

10-18-2014 03:17 PM
العلمانيون أشد حطراً عليكم من الشيعة ، لأنهم الوحيدون الذين (يقرأوونكم صاح) وبفكر عميق ، ويعرغون ألاعيبكم علي الشعب السوداني وعزفكم المؤذي علي وتر الدين الإسلامي .. العلمانيّوت ــ أيها المأفون ــ طال الزمن أم قصر سيزيجونكم وللأبد من منابر المتاجرة والدعارة الفكرية التي تمارسونها في خّطبة كل جمعة والتي تستغلونها لتزيين الباطل وتشويه الحق ، أل يكفيك نفاقاً ودهنسةً مُطالبتك للرقّاص السفّاح تطبيق الشريعة كأنما ما كان مًطبقاً هو (دستور الفيفا) لا منْ هللتم لها وكبّرتُم ورقصتًم يوم أن (خدعتُم) الشعب الكيب والمغلوب بأنها الشريعة؟! .. تكذبون يومياً علي الله سبحانه وتعالى والذي حتماً سينزل عليكم غضبه وعذابه كما أنزله علي قوم لوط وعاد وثمود .. الله يُمهل ولا يُهمل وإن ناظره لقريب بإذنه تعالى.


#1128756 [Rebel]
4.00/5 (1 صوت)

10-18-2014 02:43 PM
* 25 سنه من "التوجه الحضارى", و "الجهاد فى سبيل الله", و "إعلاء كلمة لا إله إلآ الله", و "تطبيق شرع الله"...و فصل الجنوب...و قتل الناس بإسم الدين...و الثراء الحرام تحت ستار الدين..
و لسه برضو ما طبقتوا "الشريعه"!!
* اعلم ايها المنافق الشرير, انه لولا إدعاؤكم الكاذب "تطبيق شرع الله", لما استوليتم على السلطه, و لما تحكمتم فى رقاب العباد, و لما اثريتم و افسدتم فى الأرض باسم "كتاب الله".
* و لما كنت انت تحديدا, وقوفا فى هذا "المنبر", الذى تتقيأ منه كذبا و نفاقا و تضليلا.
* فلعنة الله عليك فى الدنيا و الآخره, و الى يوم الدين. كلب.


#1128741 [سرحان]
4.00/5 (12 صوت)

10-18-2014 02:17 PM
إذا جلس خريجو الجامعات و المثقفون و العلماء (علماء الفيزياء و الكيمياء و الطب ...الخ) إذا جلسوا ليخطب فيهم أي جاهل كل مؤهلاته لحية و شهادة من جامعات التخلف و حفظ المتون عندها من الطبيعي أن يسود الفقر و الحرب و الفتن و البؤس و التخلف .. أمثال كمال رزق لا يعرفون ماذا يجري في العالم و لا التاريخ الذي يخلو من كل ما يستشهد به نافخا صائحا جاعرا على فشوش لكنه لن يسأل نفسه لماذا كل مقولاته لا أساس تاريخي لها و لماذا يتمدد الفقر و الإذلال و التخلف كلما سادت نوعية تفكيره ؟


ردود على سرحان
Bahrain [سالم عبد الله] 10-18-2014 02:44 PM
والله ما قلت إلا الحق يا ســـرحان , كتر خيرك .

بالله رزق و أمثالو بفهمو شنو في الحياة دي !

و المؤسف بيسموهم علمــــــــــاء !!!! .


#1128722 [أبوعلي]
4.00/5 (3 صوت)

10-18-2014 01:43 PM
وعندما جربنا الشريعة (ذقنا) طعم الحياة

نعم أنتم فقط لا غيركم ذاق طعم الحياة
الشعب ذاق الويل وسهر الليل أيّها الذليل
صابرون إلي حين هو قريب تعرفون فيه قدركم


#1128720 [عجيب]
5.00/5 (3 صوت)

10-18-2014 01:37 PM
المؤتمر الوطني قال بكل وضوح أن تحالفه مع ايران مسألة استراتيجية لا يستغني عنها مهما كان.
يعني يا رزق حتى لو تحول السودان كله الى شيعة فلن تفض الانقاذ شراكتها مع ايران. ثم أن الذي هو شر من الشيعة ليس العلماني بل هو الكوز لأن الشيعي على الأقل عنده عقيدة وان كانت فاسدة فانه يجاهر بها ويدافع عنها، أما الكوز فلا عقيدة له وانما يسير حسب اتجاه مصالحه. وهل من له عفيدة يلعب بها تاكتيكات سياسية؟ من أجل مصانع سلاح تتقوى بها الانقاذ على شعبها تسمح بشتم الصحابة رضوان ألله عليهم والتشكيك في السنة المطهرة.
أما العلماني فهو شخص يبعد الدين عن هذه المستنقعات الوحلة وألاعيب السياسة القذرة، وأغلب هؤلاء العلمانيين أكثر تديناً وأصدق عقيدة وأطهر نفساً من لصوص الكيزان المتدثرين بالدين الذين غضوا الطرف عن التمدد الشيعي حتى يصلهم السلاح الايراني فيؤمن لهم عقاراتهم وأرصدتهم وأرواحهم التي نهبوها من الشعب.
يا رزق قل الحقيقة في مسألة التمدد الشيعة واترك المناورة أنت ترتقي منبراً وسيكون عذابك مضاعفاً يوم الحساب اذا صمت عن قول الحق. هذا اذا كنت تؤمن باليوم الآخر.


#1128707 [تعليق]
0.00/5 (0 صوت)

10-18-2014 01:15 PM
اذا طبق الشريعة كل الإنقاذ سوق يقطع يدها .. لسه حنكك البيش دا ..كلنا شايفين الناس العملو ملايين وكانو فقراء بسبب الإنقاذ والناس الحللت ..قول ليهو سوي شريعة للمعارضة عشان ترتاح منهم هههههههههههههههههههههههه



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية
تقييم
0.00/10 (0 صوت)




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |الصوتيات |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة