الأخبار
أخبار إقليمية
ما يفضله السوداني المسافر للخارج .. الحقيبة أم الرفيق



10-24-2014 11:57 PM
صديق علي

يسافر السودانيون لكثير من الدول على مختلف ظروفهم، ونجد أن السودانيين منتشرين في جميع بقاع العالم، حيث لا يخلو مكان أو بقعة في العالم من وجود سودانيين يعملون في كل المهن، وهناك من يسافر بغرض الزيارة أو الاستشفاء أو السياحة، ومن هنا يختلف ما يحمله هؤلاء في سفرهم من أغراض وحاجيات علي حسب المكان الذي يذهبون اليه، فكل مكان يحتاج إلى أشياء معينة يحملها المسافر.

ما يحمله المسافر
كثيرة هي الأغراض والأشياء التي يحملها المسافرون من السودان للخارج، منها بغرض التجارة ومنها ما يكون علي سبيل الهدية، ولأن السودانيين منتشرين في جميع العواصم والبلدان نجد من النادر توفر كل مستلزماتهم في بلاد الغربة، ولهذا هم يحتاجون لكثير من الأشياء التي يحتاجونها والتي تعودوا عليها ولا يجدونها في محل إقامتهم، منها علي سبيل المثال الكثير من أنواع المأكولات والمشروبات البلدية مثل «التبلدي والكركدي والحلو مر والعرديب»، ومن المأكولات «الويكة والدكوة واللحم المجفف والجبنة وحتى السجق واللحم المفروم» التي قد تختلف في بعض البلدان، هذا غير الملابس وخاصة الثياب والعطور التقليدية التي لا تتوفر في كثير من الدول التي بها سودانيون، وكل تلك الأشياء منها ما يكون للتجارة ومنها ما يحمله المسافر كهدية لأهلة وأقاربه.
الكركدى والتبلدي مرغوبان
قال أكرم: تعود السودانيون علي نمط حياة معين، ولم يقدروا على التخلي عنه، على سبيل المثال تناول بعض الوجبات المعينة مثل العصيدة والكسرة، ولهذا عندما يسمع أحد أقاربي أني سوف أحضر يوصيني بأشياء كثيرة أحضرها معي له، وهو ما جعلني أفكر في أني أستفيد خصوصاً أنها تكون طلب عدد كبير من المقيمين هناك، فأصبحت أخذ كميات كبيرة منها أهدي منها وأبيع بعضها، وهي تختلف على حسب البلد الذي تذهب إليه، فمثلاً إذا كنت تريد الذهاب لمصر لا بد أن تحمل معك كمية كبيرة من الكركدي والتبلدي لأنها من الأشياء المرغوبة هناك، وإذا سافرت لدولة من دول الخليج عليك بأخذ بعض الزيوت وخاصة زيت السمسم والجبنة العادية.
فيما قالت فاطمة: إن دولة مثل لبنان لا تتوفر في أسواقها الثياب، ولهذا تتهافت السودانيات لكل من قدم من السودان لشراء الثياب منه، وهي المطلب الأول في تلك الدولة.
وعكسها تماماً قالت رجاء المقيمة في الإمارات إن دولة مثل الأمارات ينعدم فيها «السجق واللحم المفروم والجبنة العادية»، ولهذا نطلب عندما نكون هناك تلك المواد من كل شخص قادم.
أما مريم عبد الله فقد قالت وهي تاجرة: ذهبت لكثير من الدول العربية وأكثر الأشياء التي كانت مرغوبة في معظمها حتى من غير السودانيين هي الروائح التقليدية مثل «الخمرة» وكذلك الحناء التي لها سوق رائج في جميع دول الخليج.
وتنشط حركة السفر للخارج في جميع المطارات والموانئ البحرية والبرية وخاصة المغادرة للخارج مع اختلاف الدواعي للسفر، فمنهم من يذهب للعمل ومنهم من يذهب للعلاج، ومنهم من يذهب للدراسة، ومنهم يذهب للتجارة، وهو ما دفع الكثير من الخطوط الجوية العالمية إلى التسابق من اجل العمل في السودان وتقديم العروض لكسب الزبائن، ونجد الكثير من الخطوط والشركات تعمل في مجال الطيران منذ وقت طويل وأخرى حديثة.
تجارة مع دبي
وتعتبر دبي من أكثر المدن التجارية التي يذهب لها السودانيون في السنوات الأخيرة بعدما أصبحت من مدن التجارة العالمية، حيث نجد أن الكثير من الذين يعملون في التجارة يذهبون لهذه المدينة التي سحبت البساط من تحت أقدام القاهرة ودمشق التي كانت في السابق من الخيارات المفضلة لمعظم الذين يعملون في التجارة خاصة الملابس وتجارة الشنطة، وأكثرهم من النساء والشباب، وشجعهم لاختيار دبي ما تقدمه تلك المدينة من تسهيلات وخدمات نوعية معينة.
وقالت أميرة «ربة منزل» وتعمل في التجارة: السفر لدبي سهل وآمن عكس مصر التي كنا في السابق نحضر منها بضائعنا، ولكن نأخذ احتياطات شديدة ونكون في قمة الحذر لكثرة المحتالين واللصوص حتى المتاجر يمكن أن يخدعوك فيها، ولكن دبي تتوفر فيها كل سبل الراحة والأمان، فيمكن لأية امرأة التجوال والشراء في أسواقها براحة وحرية كاملة وشعورها بالأمان حتى أن الأزواج والرجال، وعموما لا يخافون من ذهاب زوجاتهم وبناتهم لدبي.
وقال فيصل الذي يسافر كثيراً لتلك المدينة: سهولة والتعامل الراقي في دبي من الأشياء التي تشجع على السفر إليها، فيمكن لشخص أن يقضي فيها يومين أو ثلاثة على أقل تقدير، عكس المدن الأخرى التي تجبرك على أن تغيب شهوراً، وهو ما يميزها.. وأيضا لكثرة السودانيين الذين يذهبون إليها فإن ذلك يخفف لي أعباء السفر ويوفر الرفقة التي تهون عليك طول المسافة وتقصر زمن الرحلة، وإذا وقعت في أية مشكلة فإنك تجد من يقف معك.


الانتباهة


تعليقات 1 | إهداء 0 | زيارات 1250

التعليقات
#1134375 [أبو زهانه.]
5.00/5 (1 صوت)

10-25-2014 01:02 PM
نسيتوا ،،، أهم شئ مازكرتوهوا
ويييييين التمباك للتمباكه؟



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية
تقييم
0.00/10 (0 صوت)




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |الصوتيات |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة