الأخبار
أخبار إقليمية
بل تحديات المرحلة تستوجب ذهاب البشير
بل تحديات المرحلة تستوجب ذهاب البشير


11-04-2014 11:35 PM
قال السيد علي عثمان محمد طه في حوار مع صحيفة (الرأي العام): ( إن صفات الرئيس البشير الايجابية تجعله قادراً على مواجهة تحديات المرحلة) وأشار لصعوبة انتقال قيادة البلاد في ظل الظروف الحالية إلى قيادة مدنية كاملة الدسم!! قطعاً السيد علي عثمان يدرك في قرارة نفسه أن هذا الحديث عارٍ تماماً عن الصحة، ولن نذهب بعيداً في كشف مدى الإلتفاف على الحقائق الذي يحاول أن يمارسه على الوقائع الماثلة أمامنا, فرئيس الجمهورية بحكم موقعه مسؤول عن صون سيادة البلاد ووحدتها وأمنها واستقرارها, أول انتهاك جسيم حدث في عهد البشير هو انفصال الجنوب وإندلاع الحرب في (7) ولايات والتعدي على السيادة الوطنية في حلايب في ظل صمت مريب من نظامه, وتدمير مؤسسات البلاد الاقتصادية والاجتماعية وتشريد اهلها وإفقارهم ودفعهم للهجرة كبديل لا يمكن تفاديه.

ستطول القائمة اذا أخذنا في سرد التفاصيل المؤلمة, لكن يكفي الإشارة للمساعي المحمومة التي يقودها الرئيس بنفسه وبدعم ظاهر من السيد علي عثمان لمزيد من “مركزة” السلطة في يد رئيس الجمهورية ليوجه آخر ضربة للنظام الفيدرالي بعد أن تم إفراغه من محتواه الديمقراطي بالسيطرة على الموارد المالية وحرمان الولايات إلا اذا حازت على رضاء السلطان.

السيد علي عثمان محمد طه يقول ذلك لصالح أن يستعيد جزءاً من سطوته التي تراجعت بسبب صراع السلطة داخل حزبه, لكن ذلك لن يكون على حساب شعب السودان، فهو يملك الوعي الكافي ليقيِّم تجربة حكم البشير، وقد فعل وعبَّر عن موقفه بشتى الوسائل أخرها هبَّة سبتمبر 2013التي تمت مواجهتها برصاص القناصين, إن الوصول للدولة المدنية الديمقراطية لن يحدث هِبةً أو مِنحةً من طاقم الانقاذ بل بإرادة الجماهير, فهذا عصر الشعوب عصر الديمقراطية واختيار الحكام بإرادة حرة.

الميدان


تعليقات 16 | إهداء 0 | زيارات 5174

التعليقات
#1143001 [عباس الضو]
5.00/5 (1 صوت)

11-05-2014 11:45 PM
بسم الله الرحمن الرحيم

بيان رقم (1) من قوي الإنتفاضة
6 نوفمبر 2014 م

التحية لشهداء الحركة الوطنية ولجماهير الشعب السوداني الباسل في كل مدن وبوادي البلاد وهي تقاوم نظام الجبهة الإسلامية الظلامي منذ إنقلابه الكارثي في 1989 م .
النتائج المأساوية لهذا الإنقلاب لا تخطئها عين وتبين عورتها حتي لمؤيدي الجبهة الإسلامية في كافة إصداراتها الدرامية والتي ظلت تنجب سفاحين وقتلة مارسو التفريط في السيادة والإستهتار بالوحدة الوطنية و إزهاق الأرواح والحصار والتجويع الممنهج والتعذيب والضغط والترهيب لكل من نطق بكلمة حق في وجه الظلم. ....لتستمر فترة حكم النظام خمس وعشرون عاماً قضاها في شرذمة النسيج الإجتماعي وخلق الفتنة القبلية والقضاء علي الخدمة المدنية وضرب مقدرات البلاد الإقتصادية ومواردها العديدة والبنية التحتية كالسكة حديد والخطوط البحرية والخطوط الجوية والنقل النهري ........والمشروعات الإستراتيجية كمشروع الجزيرة والرهد الزراعي والحاج عبد الله...وتقف خرابات محالج القطن والتدريب المهني وبخت الرضا وغيرها من المؤسسات التي هدمها والتي ينعق فيها البوم شاهداً علي نجاح هذا النظام - والذي لا نحتاج أن نتهمه بالعمالة وهي تهمة يوزع فيها يمنة ويسرة علي كل حادب علي مصلحة الوطن- في مسعاه لتمزيق الوطن فأصبح هو ومنسوبيه حاملي شهادات العمالة بإمتياز والعبرة بالنتائج..
لم يقاوم شعب الدكتاتورية مثلما قاوم شعبنا الأبي هذه المافيا الطفيلية منذ الإنقلاب المشئوم والذي وأد الديموقراطية الوليدة والتي رغم علات تطبيقها إلا أنها إمتلكت آليات التصحيح المتمثلة في ديمومة النظام الديموقراطي والتداول السلمي للسلطة..وهما أمران غابا عن هذا النظام الذي يشعر بعقدة النقص من فقدانهما فأصبح يستجدي الشرعية من الخارج بحياكة خرقة تعرف زوراً بالإنتخابات وتطريزها بإشراك بعض منسوبي القوي السياسية لتفرز نتائجها الفوز المؤبد للإنقلابي المطلوب دولياً عمر البشير...نقول لطريد شعبنا إن كنت تؤمن بالديموقراطية والإنتخابات لما سطوت علي الحكم بليل علي ظهرت الدبابات...
معلوم أن مبدأ المشاركة والمقاطعة من المفاهيم المصاحبة للعملية الإنتخابية في الأنظمة الديموقراطية ...حيث يشارك الشعب في إختيار من يحكمه ويقاطع البعض إحتجاجاً علي جزئية معينة من العملية الإنتخابية وليس علي مجمل النظام السياسي ونظام الحكم وآلية تداول السلطة خصوصاً إذا تم الإستيلاء علي السلطة عن طريق القوة...إذاً فالمبدأن بعيدان عن ما يدور الآن باسم الديموقراطية المغدورة ، عليه تؤكد قوي الإنتفاضة الآتي :
1- عدم الإعتراف بالنظام الحالي وكل المؤسسات السياسية التي أنتجها إنقلاب الجبهة الإسلامية في 1989م ، وهو تأكيد لأمر واقع فعزوف المواطنين عن المشاركة في اللجان الشعبية وكافة فعاليات النظام السياسية أمر ظاهر وبائن.
2- تجاهل كافة أحابيل النظام السياسية والتي تهدف لضخ الدماء في شرايينه المسدودة ، والتغيير الديكوري الناتج من ممارساته المفضوحة ، وعدم الإعتراف بها وعدم إستخدام اي مصطلحات مصاحبة للعملية الإنتخابية في الأنظمة الديموقراطية من مشاركة ومقاطعة في وصف ما يجري من هزل...فهذا شرف تناله الأنظمة الديموقراطية الحقيقية..
3- الشد علي يد كل مقاومي النظام بكافة الوسائل والخيارات المشروعة.
4- الشعب السوداني أدري بمصلحته وسيحدد كيف ومتي يوجه ضربته القاضية للنظام المترنح..كل في مكانه وحسب قدرته مع الأخيار الموجودين داخل السودان في المؤسسات المختلفة وفي الشارع ، مسنودين بكل الخبرات التي شردها النظام خارج السودان فساعة المواجهة قادمة وحتمية....



6 نوفمبر 2014 م


#1142893 [Ahmed Abuelgassim]
5.00/5 (1 صوت)

11-05-2014 07:52 PM
على عثمان محمد طة!كبير المجرمين هذا الثعبان الاملس الذى مارس كل الادوار لنصل الى ما وصلنا الية من انهيار و تشقق لسوداننا الحبيب! فهواولا الدى جاء بالبشير الى قيادة هدا النظام الكارثة فالترابى لم يكن يعرف البشير ولكن على عثمان درس معة فى مدرسة الخرطوم الثانوية و عرضة لهدا المنصب!!وفى ليلة الانقلاب الكارثى يوم 30 يونيو 1989 وعندما كان على عثمان يخطب فى البرلمان المنتخب ديمقراضيا و يهاجم الحكومة فى الميزانية جاء عمر البشير يبحث عنة ليتلقى التعليمات فى اللمسات الاخيرة لاداث الانقلاب!!! فهل هنالك خيانة للنظام الديمقراطى والتضليل اكثر من ذلك وهو الذى ادى القسم على حماية الديمقراطية؟؟؟
عند بداية الانقاذ اصدر دالترابى اوامرة بان يكون على عثمان محمد طة مسؤلا عن كل اموال الدولة لكى يصرفها فيما يساعد على التمكين وقد كان ذلك بداية سيطرة الانقاذ على الاقتصاد ومفاصل الدولة ولكن على عثمان استغل تلك الفرصة لتكوين امبراطورية خاصة بة من ضمنها شراء بعض الكتاب و الصحفيين امثال احمد البلال الطيب و عثمان ميرغنى وخلافهم وانشاء قناة الشروق وخلافها كما هو الدى اشرف على كل اجهزة الامن وكان قادتها جميعا مسولين لدية من امثال نافع وصلاح قوش واخرين من دونهم لا نعلمهم اللة يعلمهم! لقد خطط على عثمان مع نافع على خطة اغتيال حسنى مبارك بواسطة الاسلاميين المصرين فى اديس ابابا وقد ادى ذلك الحادث الى ادخال السودان فى قائمة الدول التى تاوى الارهاب مما انعكس سلبا على كل من يحمل الجنسية السودانية فى ترحالة و طلبة للرزق خارج السودان! وعندما تكشف لعلى عثمان ان الحكومة المصرية علمت بدورة سعى بكل جهدة لارضائها فتولى رئاسة وفد السودان فى مفاوضات التكامل بين مصر والسودان و وافق على كل طلبات عاطف عبيد رئيس الوفد المصرى بما فيها السكوت على ضم حلايب الى مصر و تحوليها عمليا الى محافظة مصرية وهذا ما يفسر لنا صمت الحكومة السودانية طيلة الاعوام الماضية على ما تقوم بة مصر من تطبيع فى منطقة حلايب!
وكان على عثمان مهندس مدكرة العشرة والتى كانت البداية للتخلص من استادة وصانع نعمتة الترابى ليتربع على مكانتة و يصبح الوحيد الاوحد فى التصرف على سياسة البلد وقد اضاع هدا وقتنا فى صراع لا ناقة لنا فية ولا جمل! والان يريدون لنا ان نتقبل وحدة الاسلاميين بعدما جاء القرار من التنظيم العالمى للاخوان المسلمين( والاسلام برئى منهم كل البراء) بتوحيد صفوفهم لمواجهة مصر بعد سقوط مرسى وازاحتة بواسطة الشعب المصرى!
على عثمان هو الدى ادار محادثات اتفاق نيفاشا الذى ادى الى انفصال جنوبنا العزيز بل اعاد الصراع على منطقة ابييى للتحكيم الدولى( الامريكى) بعد ان كانت مشاكوس قد ضمتها الى السودان فى الاتفاق الدى وقعة غازى صلاح الدين مع سلفا كير!! ولم يكتفى بذلك بل وافق على وجود قوات من الجيش الشعبى فى كل من جبال النوبة و النيل الازرق لتصبح فيما بعد نواة لعمل مسلح يدمر ما تبقى من البلاد ولا نعرف الى اين ينتهى!
على عثمان هو الذى كان وراء تسليح الجنجويد وبالتحديد موسى هلال عندما اعتقد ان د خليل ابراهيم يعمل على اسقاطة لصالح الترابى فعاست الجنجويد فسادا فى دارفور وقتلت اكثر من 100 الف ( اعترفت الحكومة بقتل 10 الف فقط!!!) و شردوا 2 مليون من اهلنا فى دارفور فى العراء من دون غداء او ماء!!! وفد ادى ذلك الى التدخل العالمى فى الشان الدارفورى!


#1142882 [ابو محمد]
0.00/5 (0 صوت)

11-05-2014 07:31 PM
رياح النصر
ألا فهُبّـيِ رِيَاحُ النّصْرِ فِينَـا
ولا تَذَرِي قِلاعَ المُرْجِفِـــينَا
بَنَوْهَا رِيِـَـبَةً وبِمَالِ سُحْـــتٍ
خِيَانَـةَ عَهْـدٍ وبُهْتَانَـاً مُبِـــينَا
رَوَابِضُ لا يُرَامُ الخَيْرُ فِيَها
إتّخَذُوا الهَوَى شَرْعَاً ودِيْنَــا
مَا كَانَ لِمِثْلِهِــمْ أَمْرٌ عَليْنَـــا
مَا شَامُوا مِنْهُ نَوَالَ القَانِطِـنَا
فإن عـُدّ التَسَامُحُ فيْـنَا عَيْبَـاً
فَمِنْ عَثَــرَاتِهِ قَطْعًـــاً أُوْتِينَا
أرَادُوا كَسْرَ شَوْكَتِنَا بِجَـهْـلٍ
هَـلْ عَجَمُوا قَنَاتَنَـا أنْ تَلِيْـنَا
لَمْ يَجِدُوا سِوى التَدْليسِ بَابِاً
وحِقْـدَاً فـِي نُفُوسِهِـمُ دَفِيْــنَا
بِشِعَــارَاتٍ ودِمَــاءِ كَــــذِبٍ
بِتَهْلِيــلٍ وأُخْــرَى مُكَبِّرينَــا
وعُرْسَاً لِلْشَهِيدِ بِــلا يَقِـــيْنٍ
رَوْحٌ ورَيْحَانٌ حُوْرَاً وعِيْنَا
هِيَ لله! ورَبُّ البَيْـتِ كَـلاّ!
هِيَ لِلْجَاهِ ! إقْصَاءً وتَمْكِيْنَا
إذا عُدَّ الْكِرَامُ نَكَصْنَ جَمْعَاً
رَوَابِضُ فِـي خِبَـاءٍ يَخْتَلِـيْنَا
يُحِيْكُونَ الْدَّسَائِسَ بابْتـِــذَالٍ
عَلَى خَيْلِ الخِيانَةِ مُرْدِفِيْنَـا
بِفِتَنٍ كَسَـدَفِ اللّـيْلِ تُمْسِــى
لِيْغْدُوا المِسْكينَ لَهَا طَحِيْـنَـا
بِرَوابِضَ عُـدِمَ الخَيْرُ فِيْهَـا
يَمْشُوْنَ بَيْنَنَا شَيْطَانَاً لَعِيْــنَا
وألآفـَاً مِنْ الأَتْبَاعِ خُدِعُــوا
مِثْلَ القَطَاةِ صَارُوا مُغَيّبِينَـا
فَهَـلْ مَلَكُوا لِمُـلْكِ الله رَبِّـي
فَبَاتَ الأَمْرُ فِي يَدِهِمْ رَهِيْنَا
سَنَأْكُـُل ونَلْبَـسُ مَـا صَنَعْنَـا
شِرِبْنَا وعْدَهَمْ كَـدَرَاً وطِيْنَا
نَحْـنُ بِكُـلِّ مُعْتَـرَكٍ كِــرَامٌ
نَعُفُّ عَنِ الدَنَايَـا إنْ بُلِيْنَـــا
فَمَا صَبْرُ الحَلِيمِ لَهُ انْتِقَاصٌ
ومَا بَغْيُ اللّئــيِمِ لَهُ مُزِيْنَـــا
وإذا أمْحَضْتَـهُ للهِ نُصْحَــــاً
يَزِيْـدَهُ إفْكُـهُ سَفَهَــاً مُجُوْنَــا
وإنّ الْظُلْــمَ ظُلُمَــاتٍ بِيَــوْمٍ
لا يَنْفَــعُ فِيْــهِ مَالٌ أو بَنُونَـا
فَكَمْ مِنْ طَائِـرٍ بِجَنَاِح ظُلْــمٍ
فَهَوىَ بِظُلْمِهِ فِي الأسْفَليْـنَا
فَلَـمْ تَنْصُـرْهُ ألْقَـابٌ ومَــالٌ
ولا أزْلامَ حَوْلَــهُ نَاكِسِيْــنَا
ولا سُفُنَاً عَلىَ كُلِّ المَرَافِئِ
ولا جُنْـدَاً لِرَكْبِهِ حَارِسِيــنَا
وتاللهِ إنّ لِلْمَظْلُــــــومِ رَبٌّ
يُمِيْطُ الخَبءَ والسِرَّ الدَفِيْنَا
يَرْجُونَ إِطْفَاءَ نُوْرَاللهِ قَوْلاً
ويَأْبَــىَ اللهُ إلاَّ أنْ يَبِيْـــــنَا


ردود على ابو محمد
United States [fadeil] 11-06-2014 08:21 AM
عفيت منك يا أبو محمد ولك مني اتحيه والتقدير .. هذا هو ديدنهم اللصوص الخائبينا .


#1142847 [معاويـــــــــــــــــــــــــــــــــــــة]
0.00/5 (0 صوت)

11-05-2014 06:30 PM
على عثمان طه كبير المجرمين وهو الذى قاد الدولة نحو الهاوية منذ ان قامت الانقاذ يعمل على عثمان من خلف الكواليس فهو اول امر بتفريغ المؤسسات العسكرية من قياداتها واحلالها بكوادر من التنظيم الارهابى الذى يقوده هو والترابى الزنديق وعلى عثمان طه هو الذى تراس المجلس الاربعينى وامر باعدام وتصفية الضباط فى رمضان العظيم ليلة العيد على عثمان طه المجرم المتخفى فى شكل انسان بشوش قاتل ومجرم وارهابى يجب تصفيته بالسكاكين والطوب والرجم بالحجاره من كافة اهل السودان لعنة الله تغشاهو فى المذاهب الاربعه .....


#1142832 [أبو سارة]
0.00/5 (0 صوت)

11-05-2014 06:05 PM
المسخ الكاذب الضليل سوّد الله وجهك وكتب عليه ( كــــــــاذب ) .

أنظر لنفسك يوما في المرآة لتري حقيقتك يا علي عثمان , وتذكّر أيام ( حديقة الحيوانات ) التي أول ما تسلطت وتمكنت قمت ببيعها ! وتعلم لماذا ؟ أنت تعلم لأن والدك كان يعمل بها ( حارسا ) وما في ذلك عيب ابدا - ولكن العيب فيك أنت وفي خيالك ونفسيتك المريضة التافهة , فكلنا أبناء عمال ومزارعين وبسطاء وفقراء , ولكننا نحترم أباءنا ونجلهم مهما كان عملهم بشرف ونزاهة - ولكن أنتم تناسيتم , قبح الله وجهك ووجه بشيرك ونسأله أن يرينا فيكم يوما - يوم الذلة والمهانة بقدر ما أهنتم الشعب السوداني - وصدقني ستدفع أنت وفرعونك البشير وكل جماعتكم ثمنا باهظا في الدنيا والآخرة .


#1142774 [ود الباشا]
0.00/5 (0 صوت)

11-05-2014 04:41 PM
والله انا محتاااار لماذا لم تطلبك المحكمة الدولية


ردود على ود الباشا
Saudi Arabia [جراد] 11-05-2014 10:16 PM
نبشّرك .. القائمة تضّم 52 مجرماً من ضمنهم هذا المحتال .


#1142626 [sudani bs]
0.00/5 (0 صوت)

11-05-2014 02:12 PM
الخارج من الجحر يظل

مادا يرجي منك يا ود عتمان؟


#1142587 [Flowers]
3.00/5 (2 صوت)

11-05-2014 01:42 PM
قسماً عظماً لو في عدالة لكان مكانك أنت يالمسرطن ونافع المانافع والمتعافي المريض وعبد الشايقة عوض الجاز وهلمجرا أن يتم إعدامكم في ميدان عام ورجمكم للأسف بواسطة الشعب الجبان الكسلان !!!!!!!!!!


ردود على Flowers
Saudi Arabia [ياسر] 11-06-2014 09:16 AM
لا اعتراض على اعدمهم رميا بالرصاص او الحجارة او الشنق فهم يستحقون ذلك بجدارة .. الا انني لا اوافقك
في الشماتة من المرض او السخرية بالصفات التي لاعلاقة لها بتصرفاتهم.


#1142535 [العنطـــــــــــــــــــــج]
5.00/5 (5 صوت)

11-05-2014 12:45 PM
(إن صفات الرئيس البشير الايجابية تجعله قادراً على مواجهة تحديات المرحلة) وأشار لصعوبة انتقال قيادة البلاد في ظل الظروف الحالية إلى قيادة مدنية كاملة الدسم).
اي ايجابيه تتحدث عنها يا اعرج الفكر و ملتوي العقيده؟؟ لماذا تدفن رأسك في الرمال من الحقائق التي يعلمها الجميع عن هذا الصنم الذي تدافع عنه جهلا؟؟
الايجابيه ايها المريض لها مبررات معنويه و انجازات حسيه علي مستوي الدوله و علاقاتها الدبلوماسيه و الاقتصاديه و موقعها في مصاف الدول من حيث قيم كثيره يتنافس عليها العالم الحر من حقوق انسان، و عدل، و شفافيه، و تنميه ... الخ. مما يجب اعتباره ايضا في هذا الصياغ ان ايجابية الحكم لها مدلولات يستشعرها المواطن من مشاريع تنمويه علي مستوي الدوله و ليس حكرا علي العاصمه و ذلك بعد تثبيت و اقامة كل الخدمات الاساسيه بكل القري قبل المدن علي النقيض تماما مما قام به هذا الدعي الذي تدافع عنه، لذلك فحديثك عن اشياء لا وجود لها يجعله كعطاء من لا يملك لمن لا يستحق!!
الايجابيه التي تتحدث عنها يعاب عليك تأويلها علي هواك و هو ما يؤكد مبدأ الدكتاتوريه الذي يسود عصابتكم سيئة الذكر فأردت ان تفرض علي المستمع و القاريء مفهوما جديدا للايجابيه غير تلك التي يعرفانها. عمر البشير هذا و بشهادة العالم حولكم الذي لا ترونه بسبب العزة بالاثم يكاد لا يعدو ان يكون صرصور يخرج من القاذورات ليستجدي الناس الحافا و بمجرد ان يشبع يقوم بالاساءه لهم. هذا الرجل يهوي الكذب و جُــبِـل عليه، كما انه عنصري نتن لا تزال نكاته العنصرية تتري بين الناس و الذي يحصل عليه من الدول العربيه من صد و كراهيه و برود استقبال ما هو الا جزاءا بما يفعله بالناس من استحقار و تطاول لا يملك له اي بواعث ماديه لا في نفسه و لا في اهله و لن نخوض في هذا الدرك لانه يخصه وحده.
في هذا المقام لتفنيد اكاذيبكم المدثره بدرجاتكم العلميه المثيره للتساؤل لا بد ان يتم تقييم للشعور العام حول هذا الرئيس المثير للجدل. ففي حين ان رجل الشارع يعاني ما يعاني من الغبن و الكراهيه لهذا الرجل بحكم الظروف التي فرضها حكمه البائس الا انكم تصرون بكل مواربه و مكابره علي ان الشعب و ربه راضون عنكم كل الرضا، و هذه احدي علامات التجبر و الطغيان ان كنتم تتدبرون و تتعظون!!
مما يجدر الحديث عنه تلك المحاوله المخجله لتلقيم العالم ذلك الطعم الذي تخرجون به علينا كل خمس سنوات لتبرروا بقاء الاعرج في دولة البلهاء و كأن الغباء يحتاج لتبرير كي يبقي بينكم! عليكم ايها الحمقي ان تتوقفوا عن الاعتقاد بان الناس تصدق تلك المبررات السمجه المكرره و عديمة الطعم و الذوق! حكومتكم خالية الوفاض سيئة الذكر ظلت تسوق لتلك الاسباب من شاكلة (الظروف الحاليه) و (المرحله الحرجه) و (المنعطف الخطير) و (مفترق الطرق) و هي تعلم علم اليقين او لا تعلم - و هو سيان- انها هي المسبب الرئيسي لكل مشاكل السودان و انه لا توجد اي ظروف خاصه و لا مرحله حرجه و لا منعطف خطير و لا مفترق طرق ليمنعوا هذا الاعرج من تسليم الدوله لانسان مؤهل، لأنه باختصار هو الذي تسبب بكل المراحل الحرجه و الظروف الحاليه و هو الوحيد الذي رسى عبر سياسته بالبلاد علي شواطيء الفشل و المنعطفات الخطيره و فغر فاهه بكل غباء حين وصل ذكاءه المحدود عند مفترق الطرق الذي تتحدثون عنه.
اننا نقول هذا الكلام منذ فجر الجبهه القوميه الاسلاميه و عهد التمكين الذي ذاق فيه الشعب الامرين و الذي كان يمتاز بدموية و عنف قويين خاصة في عهد الترابي الذي امتاز بقتل كل من يقف في وجه مشروعه الحضاري و سحل كل من يتظاهر و يعارض و امتلأت السجون و نـُـزعت الاظافر و فُــقأت العيون و سُـحقت الخصي و اسألوا اهل القهر و ضحايا التعذيب ان كنتم لا تعلمون. و اننا لسوف نعيده و نكرره كل يوم حتي يأفل نجمكم اللعين و تشرق علينا شمس الحريه و العداله و الانسانيه.
كل ما يمكن تلخيصه لوصف ربع القرن الفاشل هذا هو انكم و بدون استثناء عباره عن طفيليات اعتدت علي الاقتصاد و المشاريع القوميه لدولة السودان لاجل مصالح شخصيه جدا جدا و هي تتراوح في مجال محدود ما بين تعدد الزوجات و ركوب الفواره و امتلاك العقارات بالدخل و الخارج و امتاع النفس و البنين بملذات الدنيا من اطعمه فاخره ذات ماركات عالميه و ملابس و حرائر نفيسه و مجوهرات و كنوز نادره. هذا هو كل همكم في الدنيا و مسعاكم الاول و الاخير. انكم لا تملكون اي فكر و لا حتي عقول لتفقهوا بها. فطموح الانسان يعكس الوجه الحقيقي لمبادئه و افكاره، و طالما حُـدَّت طموحاتكم بسياج شبق الفرج و شهوة البطن و العين فليس لنا وقتا لنضيعه اكثر علي مشروع وهمي محشو بالفضيله المفروضة فرض كفايه اذ فصلت علي القواعد و نزهت عنها الرءووس، و من شدة تناقضها مع الواقع لا آمنت بها القواعد و لا سألت عنها الرؤوس فاصبحت مثل الشعر العاطفه الجاهلي، فيه الكثير من معسول الكلام لكنه لا يغير في الواقع شيئا.
و لتموتوا بغيظكم ايها الضالون، ان الشعب واع بشراككم منذ ايامكم الاولي لكنه يمد لكم في طغيانكم حتي تصبحون عبرة لمن يعتبر و حتي لا تجرؤ امرأة سودانية اخري علي ان تلد بشيرا آخر و حتي تتعظ النساء ان تربي ابناءها كما تربي البشير، فيحسنون معاملة الناس و ينصفون المظلوم و يقولون الحق و يفعلون ما يقولون.


#1142534 [العكليت]
5.00/5 (1 صوت)

11-05-2014 12:45 PM
قبج الله هذا الوجه الكالح


#1142503 [radona]
0.00/5 (0 صوت)

11-05-2014 12:15 PM
مخطئ من ظن يوماان السيد على عثمان قد انزوي عن السلطة وكذلك الدكتور نافع فقط قد انتقل الرجلان من امام الكواليس الى خلف الكواليس وفقا لسيناريو معد باحكام لازالة الاحتقان العام داخليا من قبل الشعب السوداني الذي وصلت علاقته بالمؤتمر الوطني مرحلة المواجهة والتحدي وماحدث في سبتمبر 2013م ماهو فصل من فصول هذه المواجهة اما اقليميا وبعد السقوط المريع للتنظيم الاب وهو تنظيم الاخوان المسلمين فان الاتجاه البديهي والحتمي هو ان يتم ازالة النظام الحاكم في السودان التابع لهذا التنظيم لذلك يحاول المؤتمر الوطني تسويق نفسه بوضع قناع على وجهه كما يحدث في مباريات كرة القدم تماما ان يتم استبدال لاعب او لاعبين واحلال مكانهما من الاحتياط وكذلك اطلاق مبادرة حوار الوثبة من اجل جمع شمل الاخوان المسلمين الوطني والشعبي ومع ان في هذا ظلم للشعبي لان من الخير له ان يبقى على ماهو عليه حاليا حتى لا يخوض معركة هي ليست معركته خصوصا ان الامور قد اتخذت المنعطف قبل الاخير تماما وفقد النظام بريقه داخليا واقليميا ودوليا وما عاد مقبولا لا شكلا ولا موضوعا


ردود على radona
United States [fadeil] 11-06-2014 08:43 AM
كنت أعنقد يا رادونا أن تبدأ تعليقك بكملة " مخطيء من ظن يوما أن للثعلب دينا " لأن علي هثمان هو الثعلب الحقيقي لحكومة الأراجيز التي يمتطيها هذا الهمبول، فكل الذى حدث ويحدث الان هو من صنيعة هذا الدعي علي عثمان ويشاطره المخبول نافع، نسأل الله العلي القدير أن لا ينفع في دنياه واخرته وأوصب نفسي والشعب السوداني أن لا يدع لهذه القطط والخنازير فرصة لركوب خيل السودان العظيم مرة أخرى .


#1142380 [عثمان النو]
5.00/5 (2 صوت)

11-05-2014 10:54 AM
الناس ديل رشحوا البشير خوفا من المسؤولية والمساءلة وهو ماعندو مفر لانو رهينة للاسلاميين الذين اتوا به للسلطة ولو ما اترشح راح يبيعوهو للمحكمة الدولية ويقبضوا من وراهو دولار ,,,


#1142267 [المتعشي]
5.00/5 (2 صوت)

11-05-2014 09:30 AM
وجهك أسود سواد نيتك جاك بلا يخمك


#1142132 [سوداني ود بلد]
0.00/5 (0 صوت)

11-05-2014 07:51 AM
علي عثمان قام بتوجيه قيادات حزبه بالإكتفاء بترشيح البشير فقط ليمنع نافع علي نافع من أن يكون المرشح البديل للبشير بسبب صراعات شخصية داخل حزبه وهو يعلم تماما بعدم دستورية ترشح البشير خاصة وان علي عثمان رجل خريج قانون ودون مراعاة لما سيسببه رائسة البشير لدورة قادمة من استمرار للعقوبات الأقتصادية والعزلة السياسية والحصار واستمرار الحروب الداخلية مما يعني المزيد من المعاناة للشعب السوداني والبلد.


#1142021 [ملتوف يزيل الكيزان]
5.00/5 (2 صوت)

11-05-2014 12:59 AM
لنشارك في صنع الربيع الافريقي ، عليناالتخلص من عصابة الانقاذ باشعال نار حرب عصابات المدن. الحل المفروض علينا استجابة لتحدي البشير الذي قال :انا جيت بالمبندقية و لن اتنازل الا بالبندقية. هذا كلام واضح فلماذا اللف و الدوران و الحوار والسلمية التي يلوكها البعض لبانة ؟
على الشباب تكوين خلايا المقاومة المسلحة .
على الحركات المسلحة تسريب عناصرها لداخل العاصمة
على المغتربي تشكيل لجان دعم ابطال الداخل.
لحرق بيوت الكيزان و كلاب الامن.


#1142019 [sudaniiy]
5.00/5 (4 صوت)

11-05-2014 12:55 AM
كذاااااااااب
عاش عمره كله على تدبير الفتن
و قد تكون جرائمه تسكته عن الحق
ويكفيه انه اخو مسلم وكان بالبرلمان فغدر
وهو الذى اتى بالبشير ويعرف انه كذاب وعاقر
وهو الذى غدر بالجيش ونفذ بملابسه انقلاب
مصاهرته صعدت به الى قمة تنظيم متسلق فى الداخل
والخارج



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية
تقييم
9.50/10 (2 صوت)




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |الصوتيات |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة