الأخبار
أخبار إقليمية
8 نوفمبر1902 : الذكري ال 112علي -الكانت سابقآ- "جميلة ومستحيلة"
8 نوفمبر1902 : الذكري ال 112علي -الكانت سابقآ- "جميلة ومستحيلة"
8 نوفمبر1902 : الذكري ال 112علي -الكانت سابقآ-


11-08-2014 05:48 AM
بكري الصائغ

1-
***- بالطبع لا يفوت علي فطنة وذكاء القراء الكرام، أن المقصود في العنوان اعلاه هي جامعة الخرطوم، التي تحتفل اليوم السبت 8 نوفمبر الحالي، بالذكري 112 عام علي الافتتاح في مثل هذا اليوم من عام 1902. هدف المقالة تسليط الاضواء علي تاريخها القديم عندما كانت "كلية غردون" قبل ان تتحول الي جامعة الخرطوم، ومناشدة المسؤولين الكبار في الدولة استعادة سمعتها الطيبة التي ضاعت...

2-
نبذة تاريخية عن كلية غردون التذكارية:
***********************
(أ)-
***- كلية غوردون التذكارية (بالإنجليزية: Gordon Memorial College) أنشئت بناء على اقتراح اللورد كتشنر عند تسلمه الدرجة الفخرية من جامعة أدنبرة عام 1899، اعتماد مائة ألف جنيها استرلينياً لتشييد كلية في الخرطوم تخليداً لذكرى الجنرال تشارلز جورج غوردون.

(ب)-
***- اهـتم اللورد كتـشنر اهتمآمآ شديدآ ببناء هـذة الكلية لسـبب سيـاسـي كبيـر، وخـوفه الشديد انه في حالة عدم وجود كليات علمية وأدبية في السودان لتخريج كوادر تسير جـهاز الخدمـة المـدنية وإدارة الـدولة، فإن مصــر لن تتواني في سـد فراغ التعليم الموجود في السـودان، وتـملأ السـودان في المستقبل بالعديد من الكوادر السودانية التي تخـصـصت في مصـر، ونهلت من التعليم المصري، وهـي كوادر حتمآ سـتكون - (حـسـب وجـهة نظـر كتشنر )- مغـسـولة الدماغ علي الطريقة المصرية، مما يـخلق مستقبلآ مشاكل كثيرة ستواجه الحاكم العام البريطاني ومن ياتي بعده في ادارة الدولة، وتعرقل ايضآ تنفيذ سياسة انجـلتـرا في السـودان.

(ج)-
***- اهـتم اللورد كتشنر بنفسه الاشــراف علي بناء الكليـة، التي حملت أسـم الـجنرال (غردون) تخليـدآ لذكـراه. هناك رواية تاريخية تفيد، ان غردون قد تعمد تسمية الكلية باسم الـجنرال (غـردون)، - حسب وجهة نظره- التكفيـر عن الذنب الذي إقـترفه، ووصل الي الخرطوم متآخـرآ لنـجدة (غردون)، وفـك الحـصار عام 1885. رفض كتشنر بشدة، ان يطلق اي إسـم انـجليزي اخـر عـلي الكلية التي أعتـبرت وقتـها واحـدة من أقوي الـمؤسسـات التعليـمية في افـريقيا والعالم العربي.

(د)-
***- أنشئت الكلية بناء على اقتراح اللورد كتشنر عند تسلمه الدرجة الفخرية من جامعة أدنبرة عام 1899، وتم اعتماد مائة ألف جنيه استرليني لتشييد كلية في الخرطوم تحمل اسم الجنرال تشارلز جورج غوردون.

(هـ)-
***- في عام 1899، عام نهاية الدولة المهدية، وبداية الحكم الثنائي، اصـدر (كتشـنر) توجيهاته البدء في بناء الكليـة، وأسـتجلب خصـيصـآ لـها نحـو 40 مهـندس معمـاري مصـري أصـلآ ممن كانوا يعمـلون في الجـيش البريطاني، واكـثر من 700 عامل مصـري، يفهـمون في فن الـمعمار والبناء. وانهـي العـمال العـمل تـمامآ في الـموعـد الـمحـدد، بعـدها شـرعوا العـمال وبتوجيهات (كتشنر) في بناء الـمصالح والوزارات الكبيـرة التي مازالت مـوجـودة حـتي اليوم في شـارع النيل والـجـامعة).

(و)-
***- في مثل هذا اليوم 8 نوفمـبر من عام 1902، قام الفيلد مارشال اللورد (كتـشنر) بإفتتاح كلية غردون التذكارية وسـط إحتفال مهيب حضره لفيف من رجال الإصلاح والوجهاء والأعيان وقتها، ايضآ كبار الشخصيات البريطانية في الخرطوم والقاهرة، واصحاب الطرق الصـوفية وعمداء القبائل . وأهـتم عدد كبير من السـودانيين ان يشـاركوا في هـذا اليوم الهام في تاريخ البلد بالـذكر علي دقات الطـبول والـطار والمديح...عزفت في حفل الافتتاح فرق الموسيقي العسكرية البريطانية (موسيـقي القرب)، بجانب انواع اخري من الفنون الاستعراضية. وشاركت ايضآ الفرق المصرية العسكرية تقديم فواصــل موسيقيـة...قـدمت في الحفل المشروبات الباردة والساخنة، وزعت قطع البسكويت والحلوي الانجـليزية الفاخرة علي الضـيوف.

(ز)-
***-
***- قام اللورد (كتشـنر) بتعيين احد كبار الضباط البريطانيين في الخرطوم ليكون مـدير الكلية، والمسـؤول الاول عن ادارتها والاشراف عليها، علي ان يقدم في نهاية كا اسبوع تقرير وافي عنها للحاكم العام البريطاني (كتشنر)... كـان عـدد الطلاب في البـداية 70 طـالب تخـصـصـوا في إدارة الاعمال ومسـك الدفاتر والاقتصــاد... تخـصـص بعـضهـم في الهـندسـة وعمـلوا فيما بعـد في ورش النقل الميكانيكـي، هم الاوائل الذين شـيدوا ورش ومخازن عـطـبرة مدينة الـحديـد والنار. وصـنعوا الالآت الميكانيكية التي اسـتـخدمت في بنـاء القضـبان الحديدية، التي امتدت من الـخرطوم حـتي كـوسـتي وحـلفا. تخـصـص بعـض الطلاب في مجالات التـدريـس والتعـليـم.

***- كانوا طـلاب عرفوا الانـضباط الشـديد، الالـتزام بالـدروس وإحـترام قوانين الكلـية، وإنهـا مؤسســة تعليـمية لا تقـل في مكانتهـا عـن إحـترام الـمسـجـد والكنيسـة. كانوا يـعطون الـمدرس حـقه من الاحـترام والتـبجـيل. لـذلك لـم يكن غـريبآ ان نري جيـل إسماعيل الازهـري...مبارك زروق...يـحـي الفضــلي...مـحجـوب محـمد صـالح...عابدين إسماعيـل...محمود محمد طه ...محمد احمد المحجوب...التيجاني الماحي...مكى شبيكه...عبدالله الطيب...سعدالدين فوزى...داوود مصطفى...مصطفى حسن...دوليب المهدى... المقبول الأمين الحاج...محمد ادريس عبدالله...محمد ادريس عبدالله الدنقلاوي... يمـتازون بالاخـلاق الرفيعة ، بالادب الجم والانـضباط.

(ح)-
***- رغم إشراف المستعمر البريطانى على إدارة كلية (غوردون) ومناهجها الدراسية، التي وضعت بما يتفق مع المصالح البريطانية، إلا أنها خرجت أجيالاً تولت قيادة الحركة الوطنية ومناهضة الاستعمار، وبرزت عدة شخصيات سياسية كبيرة وقتها وتحملت المسؤولية الوطنية، منهم الزعيم إسماعيل الأزهري، ومحمد أحمد محجوب، قاما بعد نضال ضاري برفع علم السودان المستقل مكان العلم البريطاني، ولا يجب ان ننسي ايضآ، ان اللواء محمد نجيب الرئيس المصري السابق قد تخرج من كلية (غردون) عام 1913، وهو الذي حقق جلاء البريطانيين عن وادي النيل، وحرر مصر من النظام الملكي عام 1952.

(ك)-
***- في عام 1937م، تقرر ربط مناهج كلية (غردون) بامتحان الشهادة الثانوية في جامعة كمبردج ببريطانيا. الحصول على هذه الشهادة يؤهل الطالب للدراسة في الجامعات البريطانية. تم إنشاء كلية الطب البيطرى في 1938. ثم تبعتها كلية الهندسة في 1939. كلية أخرى خاصة للآداب والحقوق في 1940. في 1944 تم تجميع كل الكليات العليا - عدا كلية كتشنر الطبية - في كلية واحدة، أصبحت أول كلية جامعية في السودان. جلست أول دفعة من طلاب كلية (غردون) لاداء شهادة جامعة لندن في 1946.

3-
السودنة:
*******
***- في عام 1956 تم تحويل كلية الخرطوم الجامعية إلى جامعة الخرطوم، وبذلك أصبحت أول جامعة في إفريقيا (كانت مرتبطة سابقآ) مع جامعات في بريطانيا، تتحول إلى جامعة وطنية مستقلة تمنح شهادتها السودانية.

4-
جامعة الخرطوم 1956- 1958:
************************
***- كانت جامعة مستقلة تمامآ، لا تدخل الحكومات في شأنها الداخلي ، وكانت ايضآ تملك ميزانية كبيرة كل عام.

5-
جامعة الخرطوم 1985- 1964-
**********************
***- بعد الانقلاب العسكري في عام 1958، تعرضت الجامعة في كثير من الاحيان الي انتهاكات وغارات بوليسية من قبل شرطة وزارة الداخلية بسبب نشاط الطلاب، وممارسة السياسة فيه. كانت الجامعة سببآ في اطاحة النظام عام 1964.

6-
جامعة الخرطوم 1964- 1969-
*************************
***- كانت اعوام الزمن السعيد، والعصر الذهبي. سطع اسم الجامعة عالميآ وفي كثير من المحافل الدولية. كثير من الدول العربية والافريقية استعانت بيوت الخبرة السودانية، ارسلت كثير من الدول ايضآ طلابها للدراسة في جامعة الخرطوم. وقتها، ما فكر احد في الهجرة والاغتراب.

7-
جامعة الخرطوم 1969- 1985:
****************
***- كان المشير (جعفر النميري) مثله مثل الجنرال النازي (جوبلز)، الذي قال جملته المشهورة التي دخل بها التاريخ: (عندما اسمع كلمة ثقافة اتحسس مسدسي)!!، كان يكره جامعة الخرطوم، تدخل بعنف بالغ في شأنها الداخلي، تمت الاطاحة بمدراء، وكان يبدلهم باستمرار، فرض نفسه علي التعليم، واطلق عليه لقب (راعي الجامعة)!!..كانت قمة المهازل عندما اقدم علي اعدام الاستاذ (محمود محمد طه) خريج (كلية غردون)، ساعده في ذلك الدكتور (الترابي) خريج جامعة الخرطوم..

8-
جامعة الخرطوم 1985 - 1989:
**********************
***- كانت الجامعة تملك اسمآ عالميآ ومكانة محترمة بين افضل جامعات العالم ، كانت محل استحسان الجميع، كانت ايضآ تضم العديد من احسن اساتذة واداريين ، رغم ان الجامعة تعرضت لبعض الهزات بسبب سلوكيات بعض الطلاب المنفلتين، الا انها عولجت بحزم حسب قوانين الجامعة.

9-
جامعة الخرطوم 1989 - 2014:
************************
قصاصات حديثة تحكي حال جامعة الخرطوم بعد
58 عامآ من سودنتها...و112 عامآ من تأسيسها...
*-------------------------------*
(أ)-
اصبحت جامعة مسيسة ولا تتمتع باستقلالية...تعيينات مدراء الجامعة تتم علي اسس حزبية... لم تعد شهادة جامعة الخرطوم محترمة في كثير من الدول كما في الاول، بعض الجامعات الاوروبية تحفظت كثيرآ في منح فرص الدراسات العليا خريجي جامعة الخرطوم...المجلس الطبي الايرلندي قرر عدم السماح لأطباء السودان بالتسجيل لنيل درجات عليا في التخصصات المختلفة. واعتبر المجلس الطبي الايرلندي فترة الامتياز السودانية غير كافية للحصول على درجة أعلى، وعزا القراره لما أسماه بعدم التكافؤ في فترة الامتياز بين البلدين.
(ب)-
***- لا احد في السودان ويعرف كم عدد طلاب جامعة الخرطوم، الذين ماتوا في حروب الجنوب والغرب، ولا احد يعرف ايضآ لماذا تخفي ادارة الجامعة الارقام الحقيقية بعد القتلي والجرحي؟!!
(ج)-
***- قبل تعيين البروف مصطفى مديرا ، كانت جامعة الخرطوم - كما غيرها من جامعات السودان - مرتعا خصبا ينافسون فيه الطلاب بمؤهلاتهم الأكاديمية ، ما كنت ادارة الجامعة تهضم حقوق الآخرين وتقوم بمنح فرص التعليم لبعض الطلاب بوسائل غير معترف بها، وهي وسائل لاتوجد في اي جامعة من جامعات العالم.

***- تدخل الحزب الحاكم في شأن الجامعة وراح يفرض عليها واقع غير مقبول، وسائل لا يقبلها عقل. من بين هذه الوسائل الغريبة، منح الطلاب( الدبابين) فرص الالتحاق في الجامعة بموجب شهادات تثبت انهم (دبابين)!!، بهذه الطريقة ، نال البعض منهم فرص الالتحاق بالجامعة علي حساب طلاب اخرين كانوا هم احق بالقبول!!... هذا ما رفضه البروف الإصلاحي رفضا قاطعا.. ولم يتوقف عند الرفض فقط ، بل راجع أختام كل الشهادات المسماة ب(شهادة دباب)!!،

***- أكتشفت لجنة المراجعة فيما بعد، أن أكثر من 40 (شهادة دباب ) أختامها مزورة، وكذلك توقيعاتها، ذلك من جملة شهادات تجاوز عددها 80 (شهادة دباب )!!، وشهد بالتزوير كل من يهمه الأمر، وكل الجهات ذات الصلة بالدولة..

' ***- هكذا إنتصر نهجه الإصلاحي في مكافحة إحدى الوسائل غير المشروعة والظالمة جدا، فأصبحت مقاعد الجامعة اخيرآ لمن يستحقها بالكفاءة العلمية، وليس بالولاء الحزبي...اللف والدوران...التزوير... وشهادات (الدبابين)!!...ومازالت الفضيحة في ذاكرة السودانيين.

(د)-
***- مزق طلاب دارفور بجامعة الخرطوم أوراق إمتحانات الملاحق إحتجاجاً على منعهم من التسجيل بسبب عدم دفع رسوم الدراسة، بعد ان نصت إتفاقية أبوجا والدوحة للسلام على اعفائهم منها .

***- بالله من يصـدق، انه بعـد 58 عـامآ من الاستقلال، و25 عامآ من حكم الانقاذ ، نجـد بعـض الطالبات الجامعيات الوافدات من الاقالـيم البعـيدة، ومن أسـر فقيـرة، يعمـلن كـخادمات في البيـوت كمـربيات (جليـسـات ) أطـفال من أجل دفع أقسـاط الـجامعـة ودفـع مـصاريـف الـداخلية والسـكن ?!!

***-
***- ونـــواصل السرد والقصص عن جامعة الخرطوم في ذكراها ال112...السلاح..المليشيات..الاغتيالات..الحرائق..تنظيم "القاعدة"....

بكري الصائغ
[email protected]



تعليقات 6 | إهداء 1 | زيارات 2692

التعليقات
#1145468 [مدحت عروة]
0.00/5 (0 صوت)

11-09-2014 10:25 AM
البريطانيين انشاوا كذلك مشروع الجزيرة والسكة حديد والخدمة المدنية والنظام السياسى الديمقراطى البرلمانى اها يا اخ بكرى الصايغ مما تركنا النظام البريطانى فى الادارة والسياسة اى النظام الديمقراطى البرلمانى ورفضنا الانضمام الى الكومونولث وتابعنا الانظمة العربية الانقلابية والعقائدية اقسم بالله الذى لا اله الا هو بقينا زبالة وحثالة مثلهم ما اصلا البيتابع الزبالة والحثالة بيبقى زيهم والبيتابع النجوم زى ما عملت الهند بيبقى نجم ولا كيف؟؟؟؟؟؟؟؟
نريد سودانا جديدا ديمقراطيا يلفظ الاسلام السياسى ولا يلفظ الاسلام الحقيقى وشتان بين الاثنين والعقائدية يسارية او يمينية اسلاموية وعندنا من الامكانيات المادية والبشرية لان نصير دولة حرة عظيمة تقود ولا تنقاد تؤثر ولا تتاثر تخاف من شعبها وتحترمه ولا تخاف من الخارج بل تتعاون معه حسب المصالح المشتركة !!!!!


#1144952 [بكري الصائغ]
0.00/5 (0 صوت)

11-08-2014 05:33 PM
1-
ثورة التعليم العالي الإيجابيات والسلبيات
*************************

تعليق جاء في احدي المواقع السودانية:
--------------------------
لم أكن في يومٍ أحلم بالدراسة في غير جامعة الخرطوم ، وذلك لعراقتها وجزورها الراسخة ولكن وكما قيل من مبررات عن ثورة التعليم العالي كان يجلس 100.000 طالب ( مائة ألف طالب ) للشهادة الثانوية وتستوعب جامعة الخرطوم 5.000 طالب ( خمسة آلاف طالب فقط) ولكن هل تكون النتيجة الكم على حساب الكيف ؟؟؟؟..ثورة التعليم العالي ورجالها حولوا المدارس الثانوية العريقة إلى جامعات ( حنتوب ، خور طقت ، كوستي القوز ، وغيرها ) يعني نزول الجامعة إلى المرحلة الثانوية ابتداءً من المباني وحدث ولا حرج عن المعاني ( الدراسة والمنهج ، والتقوييم والمتابعة ). في الجامعة أصبحت المقرارت لا تملى الكراس ( أبـ 64 ورقة )، يمكك للطالب أن يغيب عن كل المحاضرات إما أن يكون يعمل في وظيفة ، أو يكون من رواد الكفتريات والبنشات والونسات، ويأتي في نهاية الفصل الدراسي ويصور كل المقرر ويذاكر في اسبوع ويكون من الناجحين.

اجتهدت الحكومة في إخراج نظام السكن والترحيل والإعاشة بدءً من جامعة الخرطوم ومن ثم ( شغلوا الطلبة في معاشهم وسكنهم حتى لا تكون لديهم فرصة للنشاط السياسي حسب زعمهم ) ، ومن ثم يساومون الطلبة المساكين بصندوق الإعاشة والإنضمام إلى الحركة الإسلامية أو الموت جوعاً،

أصبح الطالب الذي يزور المكتبة في الجامعة يسمى دبيب المكتبة وكأنه من العار دخول المكتبة ، بل وحتى الأستاتذة تخلوا عن إعطاء الطلبة واجبات للقيام بالبحوث نسبة إما لعدم توافر المراجع أصلاً أو لعلمهم بعدم مقدرة الطلبة على إنجاز المطلوب نسبة لعدم توفر الوقت الكافي للطلاب ففي السابق كان السكن في الحرم الجامعي حتى لطلاب العاصمة ، فكانت المحاضرات موزعة طوال اليوم . تدهور مستوى اللغة الإنجليزية لدى معظم الطلاب ومن النادر أن تجد طالباً يطلع على مرجع في تخصصه باللغة الإنجليزية.

هذه بعض الملاحظات عن التعليم العالي وثورته ، ورغم أن الزمن كل يوم في تطور إلا أن مستوى التعليم في السودان خلال الفترة الأخيرة في تدهور ، وسبق وكان لدينا لقاء جامع في كلية الزراعة جامعة الخرطوم مع الطلاب وكافة الأستاذة والمحاضرين في مناقشة عن نظام الساعات المعتمدة الذي طبق في كلية الزراعة وهو نظام المعدل التراكمي ، وأذكر حينها أنني ذكرت لهم أننا وإن كنا في زمن متقدم لزمنهم الذي درسوا فيه إلا أنه وللأسف في مستوانا التعليمي في تدهور ، فبالرغم من التوسع في أعداد الطلاب فإن المصحلة هي أنصاف خريجيين إلا من رحم ربي ووفقه الله في الاجتهاد بصفة خاصة كما يفعل معظم طلاب كلية الطب حالياً وأما بالنسبة للعلوم الأخرى فاعتقد ان المستوى التعليمي سيئ للغاية . كيف لا وانت لا تجد سكناً جامعياً ولا استقراراً اكاديمياً ولا مناخاً تعليمياً مناسباً ، والجامعات عندنا أصبحت كالمدارس الثانوية بل أقل مستوى في بعضها ، نتمنى أن يتم مراجعة وضع التعليم العالي في بلادي لأن أساس التنمية هي التنمية البشرية . ودمتم في رعاية الله وحفظه ....

2-
قال إن الخريج غير قابل للتوظيف بالداخل والخارج...
وزير التعليم العالي: ثورة التعليم دفعت بطلاب قليلي الفائدة...
**********************************
المصدر:-المنتدي العام لابناء الحلة الجديدة-
-20th أكتوبر 2008-
-------------------
كشفت وزارة التعليم العالي والبحث العلمي عن ادخال تغييرات مهمة في البنية التحتية الحالية لنظام التعليم العالي وإعادة النظر في قانون تنظيم التعليم العالي لعام 1990م. وقال د. بيتر أدوك وزير التعليم العالي والبحث العلمي في المؤتمر الصحفي الذي عقده أمس بمركز الخدمات الصحفية حول قضايا التعليم العالي إن بعض الجامعات تفتقر إلى مقار خاصة بها، والبعض في المدارس الثانوية ومدارس الأساس، واضاف كثير منها لا يملك قاعات ومكتبات ومعامل مناسبة، وأماكن سكن لطلابها، بجانب عدم وجود أعضاء هيئة تدريس بالقدر الكافي. وأشار إلى أن نتيجة ثورة التعليم العالي تخريج مجموعة من الطلاب بدرجات علمية قليلة الفائدة ومشكوك في قيمتها الأكاديمية، وأشار إلى أن التوسع في التعليم العالي عمق من تحيزه للحضر ضد الريف والفئات الميسورة ضد الفقراء، ووصف الوضع ب (المزري) مؤكداً على ضرورة تحويل المؤسسات الناتجة عن التوسع الأفقي إلى تعليم عال نوعي يتسم بالتميز والملاءمة. وكشف الوزير عن وجود مشاكل وتدهور لا يجوز غض النظر عنه، وتدنٍ في المستويات الأكاديمية، وقال ان الخريج غير قابل للتوظيف داخل وخارج السودان.


#1144680 [من الاقاليم]
0.00/5 (0 صوت)

11-08-2014 12:32 PM
منذان اتى هؤلاء اصبحت لاجميله
ولامستحيله واصبح التعليم تجهيل
ويجد ابناء وطنى صعوبه فى التنافس
الشريف لنيل الوظائف المهمه
فى دول الخليج مقارنه بى باقى الشعوب


ردود على من الاقاليم
Germany [بكري الصائغ] 11-08-2014 04:08 PM
أخوي الحـبوب،
من الاقاليم،
(1)-
حياك الله ومدك بالصحة والعافية، ألف شكر علي الزيارة الميمونة، والمشاركة المقدرة. ومواصلة لتعليقك وكتبت:(اصبح التعليم تجهيل)، فهاك هذه المعلومة:

الجامعات السودانية في ذيل تصنيف عام 2013
******************************
جاءت الجامعات السودانية في مراتب متأخرة في تصنيف 4icu.org العالمي المشهور لهذا العام والمنشور مارس 2013 . وجاءت جامعة السودان للعلوم والتكنولوجيا في المرتبة (59) ، بعد جامعة جاماكادا Jaamacada مقديشو الصومالية التي حازت المرتبة (55) – رغم إنهيار الدولة وعدم الإستقرار في الصومال ، هذا بينما جاءت جامعة الخرطوم في المرتبة (62) افريقياً ! والجدير بالذكر ان أفضل (100) جامعة في افريقيا ليس من بينها ولا جامعة واحدة في ترتيب أفضل (200) جامعة في العالم . وتصدرت الولايات المتحدة الامريكية المراتب الأولى في التصنيف العالمي ، حيث جاءت (17) جامعة منها كأعلى الجامعات في العالم ، ومن بينها على التوالي ، ماسوشيتس (المرتبة الأولى عالمياً) ، هارفارد ، كاليفورنيا ، كورنيل ، ميتشغان ، وجاءت جامعة كامبردج البريطانية في المرتبة (18) ، وأكسفورد في المرتبة (20) ، وجامعة تورنتو (كندا) في المرتبة (27) ، وساوباولو (البرازيل) في المرتبة (56) ، وجامعة بكين (الصين) في المرتبة (74) ، وبومباي (الهند) في المرتبة (105) ، وجامعة طهران (ايران) في المرتبة (110)، وجامعة الملك سعود (السعودية) في المرتبة (143). واما فى افريقيا ، والتي لم تدخل أي من جامعاتها في قائمة أفضل (200) جامعة ، فتصدرت جنوب افريقيا المراتب الخمسة الأولى بجامعات : كيب تاون ، جامعة جنوب افريقيا ، بريتوريا ، ستيليبوش ، و وتوترساند. ثم جاءت جامعة دار السلام (تنزانيا) في المرتبة السادسة افريقياً ، وجامعة القاهرة – مصر في المرتبة السابعة ، وجامعة كوازولو ناتال – جنوب افريقيا في المرتبة الثامنة ، والجامعة الأمريكية بالقاهرة في المرتبة التاسعة ، وجامعة ماكرري بيوغندا في المرتبة العاشرة . وفيما خرجت جميع الجامعات السودانية من قائمة الـ (100) الافضل افريقياً ما عدا جامعتين ، جاءت جامعة السودان للعلوم والتكنولوجيا في المرتبة (59) افريقياً ، وجامعة الخرطوم في المرتبة (62) ، بينما جاءت جامعة جاماكادا مقديشو الصومالية في المرتبة (55) افريقياً !.

2-
جامعة الخرطوم قبل مجـئ الانقاذ:
د. بلقيس العشا - أول سودانية تحوز على جائزة نوبل للسلام
*****************************
المصدر:- إرتماءات نيلية-
http://drmajdialhaj.blogspot.de/2012/07/blog-post_2880.html
-الثلاثاء، 24 يوليو، 2012-
----------------------------
باحث أول بالمجلس الأعلى للبيئة والموارد الطبيعية بالسودان ومتخصصة في علم المناخ والبيئة ومنسق مشروع استراتيجيات بيئة التأقلم مع ظاهرة تغيير المناخ. تخرجت في جامعة الخرطوم بكالوريوس علوم الغابات درجة الشرف 1984م وماجستير في علوم البيئة ثم حصلت على الدكتوراة في علوم الغابات من نفس الجامعة.

تسلمت جائزة نوبل للسلام للعام 2008م نيابة عن اللجنة الدولية للتغيرات المناخية والتي كانت بالمناصفة بين اللجنة وآل جور نائب الرئيس الأمريكي الأسبق والتي أقيمت بمدينة أوسلو النرويجية وذلك بعد أن وقع عليها الإختيار لتتسلم الجائزة التي تسمى أيضا جائزة "أبطال الأرض" للعام م2008 ضمن وفد دولي قوامه خمسة وعشرين شخصاً. وقد ذكرت الدكتورة إن الجائزة وقعت للهيئة نتيجة للتقرير الذي شاركت فيه و7 من الباحثين السودانيين بالهيئة.

وقد قدمت العديد من أوراق العمل والمساهمات والبحوث في مجالها الحساس لمنظمة المرأة العربية والهيئات المحلية والإقليمية المتخصصة.
وقد عرّف برنامج الأمم المتحدة للبيئة الدكتورة بلقيس العشا في تقرير الجائزة كالآتى:

الدكتورة بلقيس عثمان العشا هي من كبار العلماء في السودان وعضو في الفريق الحكومي الدولي المعني بتغير المناخ، وتحتل مكانة بارزة في البحوث العالمية بشأن تغير المناخ. وقد أنتجت أعمالا كانت فتحا في مجال الإحترار العالمي - وهو التحدي الأكبر المهدد لعصرنا - في شمال أفريقيا وشرقها.

ويعتبر تشديد الدكتورة بلقيس على الإحترار العالمي والتكيف معه في السودان أمرا ذا أهمية حيوية نظرا إلى الروابط المتشابكة القائمة بين تغير المناخ والصراع الدائر في ذلك البلد. أما عملها كباحثة بارزة في تغير المناخ، فيجعلها نموذجا مثاليا تحتذيه نساء أفريقيا.

وتعترف الجائزة أيضا بجهود الدكتورة بلقيس في تثقيف طلبة الجامعات السودانية في مسألة تغير المناخ، وبهذه الطريقة إرهاف وعي الجيل الجديد في البلد لهذه القضية.


#1144609 [زول اصيل]
5.00/5 (1 صوت)

11-08-2014 11:09 AM
اين المعلقاتية الدائمون هذا مقال جيد للتعليق اين عصمتوف وملتوف وود العمدة والدنقلاوي وزول عاقل واغبش وغيرهم نحن في انتظار تعليقاتكم الراكوبة بدونكم سوف تذهب مع الريح


ردود على زول اصيل
Germany [بكري الصائغ] 11-08-2014 02:33 PM
أخـوي الحبوب،
زول اصيل
(أ)-
سعدت بزيارتك الثانية يا حبيب. نواصل الكلام عن حال جامعة الخرطوم عام في زمن حكم البشير ...

(ب)-
«آلام المسيح» يثير أزمة في جامعة الخرطوم
***************************
(أثار فيلم «آلام المسيح» أزمة في جامعة الخرطوم كبرى الجامعات السودانية عندما رفض الاسلاميون من الطلاب بالحاح وتهديدات عرض الفيلم في احدى قاعات كلية الطب بالجامعة مما دفع اتحاد الطلاب الى تأجيل عرض الفيلم «منعا لحدوث صدامات» بين الطلاب. وكان نادي السينما التابع لاتحاد الطلاب اعد الفيلم للعرض مساء الاربعاء الماضي في اطار النشاط الثقافي الا ان طلاباً اسلاميين تجمعوا بمسجد الكلية وسيروا مظاهرة رافضة لعرض الفيلم، وهددوا بالضرب في حال اصرار الاتحاد على عرض الفيلم)- جريدة "الشرق الاوسط"-مايو2004-

(ج)-
جامعة الخرطوم تدرس «40%» من مقررات القانون باللغة الإنجليزية...
(د)-
كلية الإقتصاد جامعة الخرطوم قبلة أنظار المؤسسات الإقتصادية ...

(هـ)-
حليلك يا جامعـة الخرطـوم !!!!!!
********************
(القرار الإداري الذي اتخذته جامعة الخرطوم هذا العام وقضى بتجميد العام الدراسي للطلاب الذين يفشلون في تسديد المصروفات الدراسية المقررة كاملة قبل بداية إمتحانات نهاية العام، أدى الى تجميد العام الدراسي الحالي إجبارياً لأربعة وأربعين طالباً بكلية العلوم، لم يتمكنوا من تسديد الجزء الثاني من المصروفات الدراسية في الفترة المحددة التي مددتها الجامعة أكثر من مرة، فالطلاب يقولون إن تجميد العام الدراسي لهم هذا العام سيعقد مسيرتهم التعليمية ويحول دون إكمالهم المرحلة الجامعية نسبة للظروف المالية الصعبة التي يواجهونها، فيما إدارة كلية العلوم أفادت بأنها كونت لجنة لدراسة أوضاع الطلاب الذين لم يتمكنوا من الحصول على مصروفات مالية تمكنهم من سداد القسط الثاني لمساعدتهم في الجلوس للإمتحان رغم قفل باب التسجيل بصورة نهائية بينما هدد طلاب كلية العلوم بمقاطعة إمتحانات الكلية بصورة شاملة في حال
عدم السماح للطلاب الذين صدرت قرارات بتجميد دراستهم بالجلوس للإمتحان.) - الثلاثاء يوليو 13, 2010-

(و)-
***- هجرة أساتذة الجامعات.. ناقوس خطر لن يتوقف!!
***- موت سريري: هجرة أساتذة الجامعات السودانية بحاجة إلى معالجة ...
***- التعليم العالي يقر بوجود نقص في أساتذة الجامعات...
***- وزير المالية يسخر من هجرة اساتذة الجامعات ونائب رئيس الجمهورية..
***- مدير جامعة الخرطوم يقلل من هجرة الأساتذة...
***- (12) ألفاً منهم غادروا .. أسـاتذة الجـامعات : قُلت أرحل..!!
***- دراسة: 84% من أساتذة الجامعات يريدون الهجرة...
البرلمان: هجرة 25% من أساتذة الجامعات...
***- وزيرة التعليم العالي تحذر من تزايد هجرة اساتذة الجامعات...
***- هجرة أساتذة الجامعات..سرطان ينهش جسد التعليم العالي ...
***- مدير جامعة الخرطوم : حا جيب حبش يراقبوا الامتحانات (ياهو الفضل)!
***- اساتذة الجامعات : هاجِروا فإن أرض الله واسعه ...


#1144482 [زول اصيل]
0.00/5 (0 صوت)

11-08-2014 08:37 AM
طالما كانت عملاقة لكنها اصبحت الان تحتل مركزا متدنيا بعد عدد كبير من جامعات الدول العربية والافريقية التي لم يكن بها تعليم اصلا والسبب هو تدخل الساسة الجهلة في امر التعليم ولو تركت على حالها بدون تدخلات سياسية ما وصلت لما وصلت اليه الان ويجب تطبيق المثل "" اعطي القوس لباريها"


ردود على زول اصيل
Germany [بكري الصائغ] 11-08-2014 02:00 PM
أخـوي الحبوب،
زول اصيل،
(أ)-
تحية الود، والاعزاز بقدومك الكريم، الف شكر علي المشاركة المقدرة. ونواصل يا حبيب الكلام عن حال جامعة الخرطوم في ذكراها ال112.. وكيف كانت في الزمن السعيد الغابر..وكيف اصبحت الان؟!!

(ب)-
حــال جامعة الخرطوم عام 2014
(عناوين اخبار بدون الدخول للتفاصيل)
*********************
1-
مليشيات المؤتمر الوطني سبب العنف في الجامعات...
2-
اتهام مليشيات سودانية موالية بترهيب طلبة جامعيين...
3-
طلاب جامعة الخرطوم يدحرون المليشيا خارج الجامعة والحوادث تمتليء بالمصابين (صور)...
4-
مليشيات المؤتمر الوطني تحرق غرف طالبات دارفور وجبال النوبة ...
5-
مقتل طالب وجرح آخرين في احتجاج بالخرطوم...حملة دهم وإعتقالات ليلية واسعة و 3 آلاف يشيعون طالب جامعة الخرطوم...
6-
استقالة مدير جامعة الخرطوم احتجاجا على عدم تعاون الحكومة...
7-
جامعة الخرطوم .. مليشيات وحرائق ملتهبة .. وعام دراسي مهدد ...

8-
اعتصامات بكل كليات جامعة الخرطوم ..
ودعوة من الطلاب لرموز البلاد للوقوف معهم...
******************************
(اعلنت لجنة طلاب جامعة الخرطوم اليوم الثلاثاء بدء اعتصام شامل في جميع كليات الجامعة ، احتجاجا على اعتداءات مليشيات طلاب المؤتمر الوطني المسنودة بالاجهزة الامنية . ودعا الطلاب رموز البلاد السياسية والمدنية والثقافية للالتحاق بالاعتصام تضامنا مع طلاب جامعة الخرطوم . وكانت مليشيات طلاب المؤتمر الوطني اقتحمت أمس الاثنين داخلية شمبات واعتدوا على الطالبات واطلقوا قنابل الملوتوف مما ادى الى احراق عدد من الغرف. وقال شهود عيان ان مليشيات طلاب المؤتمر الوطنى قدموا الى الداخلية على متن ثلاث بكاسي مسلحين بالسيخ والسكاكين والسيوف وقنابل الملوتوف. وسبق واقتحمت المليشيات الأحد 4 مايو الحرم الجامعي – لـ (مجمعي الوسط وشمبات) لفض اعتصام الطلاب السلمي ، وشنت عنفا عشوائيا في كليات الجامعة، وإعتدت بالضرب على الطلاب ، مما اسفر عن اصابة ( 14 ) طالبا بجروح من بينهم اثنين اصاباتهما خطيرة ، كما مزقت كل الصحف والملصقات الحائطية ، واعتدت على قيادات الروابط والجمعيات الطلابية وأصابت مجموعة من القيادات بإصابات متفاوتة ، وتصدى طلاب وطالبات الجامعة للمليشيات وأجبروهم على الفرار خارج أسوار الجامعة والإحتماء بـ (مسجد الجامعة) .

9-
يطالب طلاب جامعة الخرطوم بالتحقيق الجاد في قتل الشهيد علي ابكر وضمان القصاص العادل بتقديم المتورطين للمحاسبة القانونية ، وتفكيك المليشيات وما يعرف بالخلايا الجهادية التابعة للنظام التي تسيطر على مسجد الجامعة و تتخذه مخزنا للسلاح المستخدم في ترويع الطلاب ، واعادة الدراسة في الجامعة بشكل كلي متضمنا الكليات المعلقة ، وعودة اتحاد الطلاب كونه يمثل ضرورة حيوية لتمثيل الطلاب وضمان استقرار الجامعة.

10-
التعليم الجامعي في السودان يحتضر ...

11-
طلاب دارفور يهددون باستقالات جماعية من جامعة الخرطوم...

12-
طلاب الوطني يهدِّدون إدارة جامعة الخرطوم...

13-
كلية الطب بجامعة الخرطوم ترفض قبول النابغين!!
******************************
في سابقة هي الأولى من نوعها رفض سعادة عميد كلية الطب بجامعة الخرطوم منح البطاقة الجامعية لعدد 23 طالبا وطالبة من حاملي الشهادات العربية الذين تم قبولهم في كلية الطب هذا العام بدون المعامل "معدل التميز" ومنعهم من دخول القاعات الدراسية بدعوى أن العدد المقبول حسب معدل التميز كبير وهو أصلا لا يعترف بهذا المعدل ، علما بأن هؤلاء الطلبة والطالبات قد تم قبولهم بصورة نظامية عن طريق الإدارة العامة للقبول وتقويم وتوثيق الشهادات وحسب لائحة القبول لمؤسسات التعليم العالي وأكملوا كل الإجراءات المطلوبة من معاينات وخلافه و تم تسجيلهم في الكلية رسميا وسددوا الرسوم الدراسية كاملة ، والطلاب المقبولين حسب معدل التميز هم الطلاب الأوائل من كل شهادة يقبلون في رغبتهم الأولى ولا يتعدى ذلك العدد 1% من الطلاب المتقدمين من الشهادة المعنية ، وقد كانت نسب الطلاب الذين حققوا رغبتهم الأولى بدون المعامل "معدل التميز" لكل شهادة كالآتي:
• المملكة العربية السعودية : الطلاب الحاصلين على نسبة 97,1% فأكثر وتحسب معادلة الشهادة السعودية كالآتي: 60% من التراكم الكمي ، 25 % من نتيجة الإختبارات التحصيلية و 15% من إختبار القدرات العامة التي يقيمها المركز الوطني للقياس والتقويم في التعليم العالي.
• الإمارات العربية المتحدة: الطلاب الحاصلين على نسبة 99,1% فأكثر
• سلطنة عمان: الطلاب الحاصلين على نسبة 97% فأكثر
• دولة قطر: الطلاب الحاصلين على نسبة 97,73% فأكثر

أسئلة تحتاج إلى إجابة
**************
هل أصبحت كلية الطب في جامعة الخرطوم دولة داخل دولة حتى أصبح عميدها يرفض تنفيذ قرارات معالي وزير التعليم العالي وقرارات المجلس القومي للتعليم العالي ؟ وماهي الجهة التي نلجأ إليها لحل هذه المشكلة إذا كان سعادة العميد يرفض قرارات الجهة الأعلى منه ؟
ماذا نفعل نحن أولياء هؤلاء الطلبة والطالبات ونحن بعيدون عنهم وهم يصارعون الروتين الحكومي الممل للحصول على حقوفهم المشروعة؟
ما ذنب هؤلاء الطلبة المتفوقون دراسيا أن يفقدوا مقاعدهم الدراسية بسبب خلل إداري لا يد لهم فيه؟
سؤال أخير
*********
هل أصبح التفوق والتميز نقمة بدلا من أن تكون نعمة في سوداننا العزيز؟
من يملك إجابة لهذه الأسئلة أو بعضها فليسعفنا بها مشكورا فعلا لا ندري ماذا نفعل ونحن بعيدين عن أبنائنا وهم لا حول لهم ولا قوة،،،


تـعليق علي الخبر اعلاه
***************
(يا أبو التومات الظاهر عليك إنت والمعاك بعيدين عن الحاصل في السودان.....يا زول إنت منذ زمن النبوغ وكليات الطب البيدخلوها النابغين ؟؟.. يازول جيب ولدك ولو حاصل علي 50% ومعاك 5الف دولار سنويا تدخل أي كلية طب في أي جامعه تعجبك ...

يا أبو التومات الدوله بقت ما بتصرف علي الجامعات كل مدير جامعه يدبر حال جامعته من قروش القبول الخاص ... قروش القبول الخاص اللي مسيره حال الجامعات مش الدوله ...أها مدير جامعة الخرطوم المسكين ده ملو ليه الخانه بي 23 طالب متفوق ... وديل كانوا حيدخلوا ليهو شئ وشويات من الدولارات بالقبول الخاص ... أهااا يعمل شنو؟ لازم يرفض ...لا تضيعوا الوكت ادخلوا في مفاوضات مباشره مع مدير الجامعه يمكن يقبل ليكم الراس في ألف دولار..
التعليم ضاع يا أبو التومات ...
والبلد ذاتها راحت يا أبو التومات ......


#1144469 [جركان فاضى]
0.00/5 (0 صوت)

11-08-2014 08:14 AM
كانت تنتشر برادات المياه (coolers) فى جميع كليات وداخليات جامعة الخرطوم.... وبعد مجئ الانقاذ تم نقل جميع هذه البرادات لمقار حزب المؤتمر الوطنى....ووضع فى مكان كل cooler ...وضع زير موية بدون حمالات وفوق غطائه كوز من علبة صلصة كبيرة وقديمة هذا اذا كان فيه غطاء...فانتشرت الازيار فى الجميلة ومستحيلة انتشارا كبيرا...وتحت كل زير مغروس فى الارض تكثر الطحالب والرتيلاء(النمل)


ردود على جركان فاضى
Germany [بكري الصائغ] 11-08-2014 01:31 PM
أخـوي الحبوب،
جركان فاضى،
(أ)-
تحية طيبة، سعدت بالزيارة الكريمة، أول مرة اسمع بحكاية ازيار الموية!!، ودي ذكرتني بحكاية اجنبي قال: اسوأ ثلاثة اماكن في الخرطوم، المطار ، مستشفي الخرطوم ، جامعة الخرطوم!!

(ب)-
ونواصل ياحبيب السرد والحكي عن حال جامعة الخرطوم في زمن حكم الانقاذ...

إعلان الذراع الطلابي لتنظيم القاعدة في جامعة الخرطوم
****************************
المصدر:- موقع "الراكوبة"-
-01-10-2013 12:36 AM-
-------------------------
أعلن تنظيم القاعدة بالسودان ظهر أمس عن ميلاد ذراعه الطلابي بجامعة الخرطوم، حيث شهد شارع المين بمجمع الوسط بالخرطوم مخاطبة في الثانية من بعد ظهر أمس الأربعاء لتنظيم القاعدة تحت مسمى (السلف الجهادى الجهادي في بلاد النيلين) وتحدث فيها طلاب ملتحون وبشعور رأس مرسلة عن زعيم القاعدة أسامة بن لادن ومقتله على يد وكالة المخابرات الأمريكية (C.I.A) وأشاروا إلى نجاحهم في هزيمة أمريكا وإنتصارهم العظيم بقتل آلاف الأمريكيين في برج التجارة العالمي.

(ج)-
إعتراف من مدير حامعة الخرطوم بوجود مليشيات أمنية داخل جامعة الخرطوم أسماها وحدات جهادية !! و يوجه بتصفيتها !!
المصدر:
https://twitter.com/blackboy/status/458280098337406977

(د)-
إستقالة مدير جامعة الخرطوم ..
والشرطة تشكو للأساتذة عجزها عن التصدي للطلاب الاسلاميين
**************************
المصـدر:- سودان تربيون-
-الخرطوم 11 مايو 2014-
--------------------------
اتهم عدد من الأساتذة مليشيات موالية للحكومة بإقتحام جامعة الخرطوم وترويع الطلاب ، في وقت تقدم مدير الجامعة د. صديق حياتي باستقالتة، وكشف الاساتذة ان الشرطة ابلغتهم بعجزها عن إعتراض الطلاب الاسلامين. وكشف رئيس لجنة مبادرة أساتذة جامعة الخرطوم عبد الرحيم كرار عن تقديم مدير الجامعة صديق حياتي بإستقالته من منصبه إحتجاجاً على عدم تعاون الحكومة معه في ادارة الجامعة، التى تشهد منذ اسابيع اعتصامات وصدامات عنيفة بين طلابها المعارضين والمؤيدين للمؤتمر الوطنى الحاكم. وبحسب مصادر متطابقة فان وزارة التعليم العالى لم تبت فى استقالة مدير الجامعة برغم انه دفع بها منذ الاسبوع الماضي.

وطالبت لجنة اساتذة جامعة الخرطوم مجلس العمداء بإغلاق جميع كليات ومجمعات الجامعة الى حين انجلاء الازمة الراهنة ، كما حثت على عدم تجاهل المطالب التى دفع بها الطلاب لانهاء اعتصامهم وعودة الاستقرار الى الجامعة. وقال كرار فى مؤتمر صحفى السبت أن مجلس عمداء كليات الجامعة قرر البت فى التعليق الكامل للدراسة بالجامعة منتصف الاسبوع الحالى مؤكدا أن الأساتذة طلبوا من الشرطة التصدي للميلشيات المسلحة التى إقتحمت الجامعة، غير أن الشرطة أبلغتهم بأنها لا تستطيع التصدي للطلاب الإسلاميين.

وعلقت ادارة الجامعة الدراسة فى مجمع شمبات بالخرطوم بحرى عقب احداث وصدامات دامية اوقعت 14 جريحا نهاية الاسبوع الماضى وشكا الطلاب من هجمات نفدتها عناصر من خارج الجامعة تسلحت بالمدى والعصى واقتحمت الجامعة على ظهر سيارات مكشوفة.

ونفذ طلاب جامعة الخرطوم بمجمعى الوسط وشمبات اعتصاما متطاولا عن الدراسة مطالبين الادراة بالكشف عن نتائج التحقيق فى مقتل الطالب ابوبكر على الذى اغتيل برصاصة اثناء احتجاجات فى الجامعة وقعت الشهر الماضي.وقال عضو لجنة مبادرة الأساتذة محمد يوسف ان جهات وثيقة الصلة بالحكومة متورطة فى بلبلة الاوضاع بالجامعة .

واشار الى ان مليشيات مسلحة من خارج الجامعة اقتحمت مجمع الوسط، واعتدت على الطلاب، ومكاتب الأساتذة، وقال ان ذات الجهات عرقلت تنفيذ الإتفاق الإطاري بين الأساتذة، والطلاب، والادارة الشهر الماضي والذي كان قرر تفكيك الواحدات الجهادية، وتعديل اللوائح.

وحددت كليات الهندسة، العلوم الإدارية، العلوم الرياضية نهاية الشهر الجاري، موعدا للامتحانات لكن الطلاب هددوا بمقاطعتها حال عدم الإستجابة لمطالبهم المتمثلة في إكمال المقررات الدراسية، وتهيئة الأوضاع اللازمة لعقد الإمتحانات في مناخ خال من العنف والإرهاب حسب تعبيرهم.

وقال ممثل الطلاب في اللجنة المشتركة عوض عابدون ان المقررات الدراسية، لم تكتمل وهو ما استدعي الطلاب للتلويح بمقاطعة الامتحانات محذرا الادارة من الاصرار على بدء الامتحانات وسط الظروف الحالية والتى يعانى فيها الطلاب من اصابات بينما تتهدد الملاحقات اخرين.



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية
تقييم
0.00/10 (0 صوت)




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |الصوتيات |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة