الأخبار
أخبار إقليمية
الاتحاد الأوروبى يبدى قلقه من ارتفاع معدلات النزوح بجنوب دارفور
الاتحاد الأوروبى يبدى قلقه من ارتفاع معدلات النزوح بجنوب دارفور



11-08-2014 10:18 PM
أ ش أ
أبدى سفراء الاتحاد الأوروبي في السودان قلقهم الشديد، إزاء ارتفاع معدلات النزوح إلى مخيم "كلمة" بولاية جنوب دارفور بسبب عدم الاستقرار والصراع خلال عامي 2013 و 2014، مؤكدين حرصهم على تشجيع زعماء المخيمات في إقليم دارفور، على دعم محادثات السلام المرتقبة والحوار الوطني.

وطبقا لبيان - صادر عن بعثة الاتحاد الأوروبي بالخرطوم اليوم السبت - فإن سفراء الاتحاد الأوروبي قاموا بزيارة ولاية جنوب دارفور على مدى يومين، واجتمعوا بالمسئولين الحكوميين وأعضاء السلطة الانتقالية في دارفور، ومنظمات المجتمع المدني السوداني والمنظمات والوكالات الدولية والنازحين، لبحث تطورات الأوضاع في دارفور.

وتعرف سفراء الاتحاد الأوروبي - خلال الزيارة - على المشاريع الإنمائية والإنسانية في مجالات إمدادات الأغذية والمياه، وتعزيز الديمقراطية وسيادة القانون، وتوفير التعليم، والخدمات الصحية والصرف الصحي.

وقال سفير الاتحاد الأوروبي توماس يوليشيني "أنه لا يوجد حل عسكري للصراع في دارفور"، وشجع جميع أصحاب المصلحة، بما في ذلك الحكومة والمعارضة والحركات المسلحة والمجتمع المدني، لدعم والمساهمة في عملية حوار وطني شامل.

وأكد يوليشيني أن هناك حاجة لمثل هذه العملية على وجه السرعة لاستعادة السلام في دارفور والحد من معاناة المدنيين، ولاسيما مليونين من النازحين داخليا في دارفور.

وأضاف أن الحل السياسي في دارفور ينبغي أن يكون أولوية للجميع وضرورة العمل على معالجة الأوضاع دون تأخير، حيث يؤثر الصراع المستمر في النسيج الاجتماعي للسكان، وينطوي على انتهاكات حقوق الإنسان ومعاناة المدنيين، بما في ذلك القصف الجوي والعنف ضد النازحين والنساء والأطفال.

ودعا سفراء الاتحاد الأوروبي، جميع الأطراف السودانية ذات الصلة لتحسين وصول المساعدات من خلال الحد من القيود المفروضة على السفر بالنسبة للوكالات الدولية، بحيث يمكن تنفيذ هذه المهام الإنسانية.
وأكد الاتحاد الأوروبي، دعمه المتواصل لجهود السلام في دارفور باعتباره واحدا من المانحين الرئيسيين في المجال الإنساني في الإقليم.

وقال يوليشيني إن الاتحاد الأوروبي يساهم حاليا بأكثر من 11 مليون يورو في ولاية جنوب دارفور وحدها، وان المبلغ موزع بالتساوي بين مشاريع المساعدات الإنسانية والإنمائية لولاية جنوب دارفور.


تعليقات 1 | إهداء 0 | زيارات 1029

التعليقات
#1145389 [شليل]
0.00/5 (0 صوت)

11-09-2014 09:12 AM
إنهم نعوش طائرة تجوب دارفور جيئة و ذهاب حسب برامج تنظمها الحكومة ، فالوالي الجنرال أتى مرافقاً لهذه البعثة من الخرطومإلى نيالا و عاد معهم و كأنه مطوف أو مرشد سياحي ، سؤال بديهي من هم اصحاب المصلحة المعنيين بهذه الترجمة ؟؟ كيف التقوا بمنظمات المجتمع المدني و أين ؟؟ تساؤلات لا تنتهي أما الاموال التي تأتي فطريقها معلوم تنتهي إلى افواه الضواري الآدمية الذين يمتلكون منظمات الاغاثة و الاعمار على حد سواء



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية
تقييم
0.00/10 (0 صوت)




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |الصوتيات |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة