الأخبار
أخبار إقليمية
الصحة تشكو الطيران المدني للبرلمان بسبب «الإيبولا»
الصحة تشكو الطيران المدني للبرلمان بسبب «الإيبولا»



11-12-2014 10:21 AM
الخرطوم: هبة عبيد
شكت إدارة الوبائيات بوزارة الصحة الاتحادية من عدم مقدرة سلطة الطيران المدني إلزامية القادمين إلى البلاد عبر مطار الخرطوم من ملء استمارة الصحة لتتبعهم، كاشفة عن إرسال فريق لتقييم الأوضاع في تشاد، وأكد مدير إدارة الوبائيات بالوزارة أحمد محمود تركيزهم على فحص الإيبولا للركاب القادمين من غرب إفريقيا عبر الخطوط الكينية والإثيوبية، وطالب في جلسة استماع بالبرلمان حول تحوطات الوزارة من دخول الإيبولا للبلاد، طالب الخارجية بمنع الفيزا لدخول السودان ما لم يتم التعرف على تاريخ السفر، وقال: «ما بنقدر نقول إن الإجراءات مية المية»، وزاد قائلاً: « تمت مخاطبة إدارة الجوازات بعدم ختم أي جواز ما لم يتم التأكد من ملء حامله لاستمارة الصحة»، وأضاف: «بكل أسف التلفزيون القومي يرفض عرض المواد التثقيفية مجاناً رغم قرار وزير الإعلام».

الانتباهة


تعليقات 6 | إهداء 0 | زيارات 2752

التعليقات
#1148434 [الشريف]
0.00/5 (0 صوت)

11-12-2014 09:59 PM
يقال انه في زمن الحجاج تفشى الطاعون في عدد من المدن فما كان من الحجاج الا ان يصدر بيان بان البلاد خالية من الطاعون فقام رجل وحمد الله وقال ان الله لطيف بعباده فلا يمكن ان يبتليهم بالطاعون و الحجاج
فاعلمو ان الله لطيف بالسودانين ايضا


#1148255 [Adil A Omer]
0.00/5 (0 صوت)

11-12-2014 04:20 PM
طيب والملاريا يشتكوها لى منو ؟؟


#1148169 [shersh]
0.00/5 (0 صوت)

11-12-2014 02:10 PM
ياخى التلفزيون رفض النشرة الجوية وحالة الطقس الفى كل العالم بتجى.. تقول لى تلفزيون


#1148127 [ملتوف يزيل الكيزان]
0.00/5 (0 صوت)

11-12-2014 01:40 PM
طبعا لخبطه ادارية ، عشان كل البعرفو ادارة و لهم خبرات عشرات السنين فصلتوهم للصالح العام عشان توظفو كوادركم . كوادركم خريجين خلاوي يحملون شهادات دكتوراه مشتراة من ماليزيا او اي سمسار شهادات. وهؤلاء لايمكنهم ادارة بلد طويل و عريض مثل السودان بارغم عن الميني جوب الظاهر في الخريطة الجديدة.


#1148092 [منصور]
5.00/5 (1 صوت)

11-12-2014 01:06 PM
صح النوم يا نايمين ايبولا مليان في السودان


#1148050 [العنطـــــــــــــــــــــج]
0.00/5 (0 صوت)

11-12-2014 12:15 PM
ارض العجائب و بلاد الغرائب حاكمها اسمه الصدفه، شرطتها اللامبالاه، اما جيشها و حاميها فهو لطف الله و رحمته!!
هذه البلاد تسودها الاتكاليه و التواكل. و مما يتصف به اهلها من متناقضات، تتكشف السياسات التائهه، المرتجله وليدة اللحظه في اسلوب حكم الدوله و تصريف شئونها و مصالحها محليا و دوليا.
هذا قيض تبعات من فيض تناقضات الشخصيه السودانيه ثقافة و تربيه، و يمتاز المجتمع السوداني بالصفات التي تسوده حاليا، و التي لن تزول الا بانتهاج الاسر اسلوبا جديدا في التنشئه.
النتائج هي ما يحاول السودانيين اصلاحه بكل هذا اللغط و الجدال علي كافة الاصعده من سياسه، اقتصاد، مجتمع، تعليم، صحه الخ. الرئيس السوداني كابلغ مثال، يمثل بسلوكياته انماط تربويه سودانيه لا جدال حول وجودها بل و سوادها. فيما يخص المثال اعلاه، من الواجب علي المجتمع السوداني معالجة "العلة" و هي التنشئه بدلا عن الاعراض "الرئيس مثالا" و الذي له ملايين الاشباه.



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية
تقييم
0.00/10 (0 صوت)




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |الصوتيات |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة