الأخبار
منوعات سودانية
من المساير إلى البوب والبنسل والحبشي: المشاط السوداني.. صعوداً وهبوطاً على رؤوس النساء
من المساير إلى البوب والبنسل والحبشي: المشاط السوداني.. صعوداً وهبوطاً على رؤوس النساء
من المساير إلى البوب والبنسل والحبشي: المشاط السوداني.. صعوداً وهبوطاً على رؤوس النساء


11-15-2014 09:41 PM
الخرطوم – سارة المنا

يتميز السودان بالثقافات والموروثات القديمة والعادات والتقاليد التي توارثتها الأجيال، وتتميز المرأة السودانية بعادات وصفات خاصة بها على نطاق واسع بين الشعوب وأكثر مايميزها ارتداءها الثوب السوداني وخطاب الأنامل والأقدام بالحناء، بجانب أنها عرفت (المشاط) منذ زمن طويل، حيث درجت على طريقه استعمال المشاط لتصفيف شعرها وتضفير شعرها إلى مجموعة. ارتبط المشاط بجمال المرأة السودانية لأنه يميز شخصيتها، وللمشاط مسميات في السابق مثلا (الكوفات، السودان قفل، والمساير)، كان المشاط جزءاً أساسياً من مظهر النساء والبنات والعروس يوم يسمى (قعدة المشاط) يتم في أجواء تحتوي على مراسم يدعو النساء وذبح الذبائح وعمل القهوة وتتغنى الفتيات بأغنيات السيرة.

لكن اليوم مع انتشار مراكز التجميل تطور المشاط واختلفت مسمياته وأشكاله وألوانه مثل (صفقة، مشاط حبشي، أفريقي، بوب، الذي يتم تزيينه بحبات الودع والسكسك)، خاصة بعد دخول الأحباش في مراكز التجميل يمكنك اختيار المشاط ولونه الشعر والحبش يتميزون بإجادة عمل المشاط، أصبحت الفتيات مقبلات عليه أكثر من الحبوبات، ومن خلال زيارة (اليوم التالي) إلى مراكز التجميل طرقت باب المشاط :

الشعر المستعار

ابتدرت الحديث (زينب علي) مشاطة قائلة: إن كلفة المشاط أصبحت تفوق كلفة التسريحة في مركز التجميل لأنه يستغرق زمناً طويلاً فيما يكلف الزبونة إحضار (3) بكتات من الشعر المستعار، ويتراوح سعر البكت الواحد (30 – 40) جنيهاً، بينما تختلف أسعار المشاط بين (120 – 250). وأضافت: إن موضة المشاط ساعدت على انتشار تجارة الشعر المستعار، ولكل تسريحة نوعية معينة من الشعر، وقالت إن أكثر أنواع المشاط في هذه الفترة (البنسل، الشبكة، المتاهة، الشتات والبرش).

احتياجات ومقومات

بينما أضافت سعاد الطيب (مشاطة) أن المشاط اختلف عن السنوات السابقة ومع دخول الحبش والوافدين من إثيوبيا إلى السودان أحدثوا نقلة في عالم المشاط ومسميات مختلفة جديدة (الفراشة، البرش) وأصبح مرغوباً للبنات خاصة في موسم الأعياد.

أفريقيا والحبشة

قالت وثني (مشاطة) متخصصة في المشاط الحبشي، إن للمشاط احتياجاته ومقوماته ومنها السرعة وأصبحت التكنولوجيا متوفرة وبها جميع الأشكال. وأضافت أن المشاط أضحى موجة منتشرة عالميا خاصة في أفريقيا، الحبشة، الصومال، نيجيريا وإرتيريا. وشرحت وثني طريقة عمل المشاط مشاط الفقيرية فيه مساير وباقي الشعر يمشط وراء، والشتح ينقسم الشعر إلى قسمين متساويين، ودائما يكون عند قبائل الرحل بشمال كردفان، وكانت في السابق توجد نوعية من المشاط تسمى بالشياطين بجمع الشعر من قاعدة الرأس ويكون ممشط رأسياً.

حجز وطلب

من جهتها، قالت عبير حسن (مشاطة) إن المشاط مهنة ورثتها منذ سنوات طويلة، تعمل هي وأخواتها داخل المنزل ولهن زبونات مدوامات عليهن. وأضاف أن (قعدة المشاط) متعبة شديد تستغرق الزبونة قرابة أربع ساعات. وأضافت عبير المشاط عادة أفريقية قديمة انتقلت إلى السودان، وتعد من الأشياء الجمالية للمرأة السودانية في السابق وللمشاط بتروتوكولات، والمشاطة لها شأن وتحجز بالطلب وتهتم المشاطة بالمرأة ذات الشعر الطويل والمرأة التي تدفع عائداً كبيراً، ومن حضر صدفة إلى مكان المشاط يحاسب بغرامة (الشعقيبة). وهي أن تدفع شيئاً للمشاطة، إما أن تكون مبلغاً من المال أو علبة سجاير. الفنان صلاح بن البادية تغنى للمشاطه وقال "ود الحيشان التلاتة دفع المية للمشاطة"، يعني مائة جنيه كاملة دفعت للمشاطة لأهمية المشاط، والمشاطة في الزمن السابق، وفي حالات الشعر القصير يتم توصيله بشعر الجورسي الناعم أو السلة الصوفية الناعمة ليكتمل الجمال.

اليوم التالي


تعليقات 2 | إهداء 0 | زيارات 13350

التعليقات
#1150497 [عطوى]
5.00/5 (2 صوت)

11-16-2014 08:27 AM
عاده افريقية انتقلت للسودان ؟؟؟؟


#1150448 [رانيا]
3.00/5 (2 صوت)

11-16-2014 07:31 AM
"المشّاطة" حاليا في العامية لها معنى آخر وهي المرأة الثرثارة التي تمضي وقتها في الحديث عن الآخرين أو "النمّامة" .



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية
تقييم
0.00/10 (0 صوت)






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |الصوتيات |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة