الأخبار
أخبار إقليمية
اذاعة دبنقا...ما تعضي



11-28-2014 02:54 AM
حيدر المكاشفي

حلوف يملأ خشمك صوف

لم أفهم أو بالأحرى لم استحسن التصريحات التي ظل مسؤولو وزارة الاعلام يطلقونها جهارا نهارا حول فشل مساعيهم لحجب اذاعة دبنقا أو على الأقل التشويش عليها، بعد خبرها المكذوب أو المزعوم عن اغتصاب قوات حكومية لمائتي سيدة وفتاة بقرية تابت من أعمال ولاية شمال دارفور، وهو الخبر الذي ما يزال صداه يتردد وردود أفعاله تتواصل، فمثل هذه التصريحات برأينا لن تكسب الوزارة منها ولن تفيد القضية في شئ،بل العكس ستضر بها أيما ضرر،بينما من يكسب من هذه التصريحات غير الموفقة في تقديرنا هو اذاعة دبنقا، ولسبب بسيط هو أن الأكاذيب والتلفيقات لا تحارب بالحجب والتشويش بل بدحضها بابراز الحقائق وتلك بدهية أضحت من المعلوم بالضرورة في زمان الفضاءات المفتوحة والعالم الذي لم يصبح غرفة صغيرة فحسب، بل جهازا ضئيل الحجم يسعه الجيب،فالفكر لا يحارب بالمنع والحجب، والخطأ لا يهزمه سوى ايراد الصحيح،وذلك ما نوقن أن وزير الدولة الشاب ياسر يوسف والوزير الشيخ أحمد بلال يدركانه جيدا،ثم أن مهمتهما الأساسية والأصيلة ليست هي أبدا متابعة ورصد أداء وسائل الاعلام الخارجية والأجنبية وحتى السودانية التي تبث من الخارج من اذاعات وفضائيات ومواقع الكترونية، لحجب ما يستطيعون حجبه منها والتشويش على ما يتمكنون من تشويشها،فهما بالدرجة الأساس مسؤولان مسؤولية مباشرة عن ترقية وتطوير أداء أجهزة الاعلام المحلية الرسمية وذلك هو ميدان عملهما ومناط تكليفهما،علما بأن الاتجاه العام في العمل الاعلامي في العالم ينحو الان حثيثا باتجاه الغاء وزارات الاعلام وترك مهمته للمجتمع،وعليه فان مسؤولية الوزيرين ليست عن أداء دبنقا السالب بقدر ماهي عن سلبية أداء الأجهزة الرسمية الذي جعل غالب أهل دارفور يمنحون أذنهم لغيرها...

المعروف أن اذاعة دبنقا التي دشنت نشاطها الموجه خصيصا لدارفور في العام 2008،أخذت اسمها من المثل الدارفوري الشهير (دنيا دبنقا دردقي بشيش)،والدبنقا إناء مثل الزير يصنع من الطين لأغراض الحفظ والتخزين، وبعد أن يملأ بما يراد حفظه لأوقات الشدة والأيام السوداء تتم )دردقته( برفق وحذر خوفاً من أن ينكسر إلى مرقده الآمن للاستفادة من المخزون أوقات العسرة والضيق، والمثل في معناه العام يعني أن التعامل في هذه الدنيا لا يحتاج إلى الاستعجال والتشدد بقدر الحاجة إلى الحكمة والترفق والمهلة،ويبدو أن هدف الاذاعة من اتخاذ هذا المثل مسمى لها هو أن تصل الى رسالتها برفق وأن تتغلغل في المجتمع المستهدف بتمهل،وعطفا على توجهات وزارة الاعلام الساعية لحجبها أو التشويش عليها في أضعف الايمان،لو كنا لها من الناصحين فلن نزيد عن مثل دارفوري اخر يقول(ما تعضي حلوف يملأ خشمك صوف)، والحلوف لمن لا يعرفونه هو حيوان بري قريب الشبه بالخنزير المعروف محليا في بعض مناطق السودان ب(الكدروك)،والمعنى الذي نقصده بهذا المثل واضح، وهو أن الوزارة لو نجحت في حجب هذه الاذاعة أو التشويش عليها، فانها لن تنال من هذا الاجراء الا مثل الذي يناله من يعض الحلوف،وهو أن يمتلئ خشم الوزارة ومن يشايعها الرأي بالصوف

التغيير


تعليقات 5 | إهداء 0 | زيارات 3119

التعليقات
#1159674 [juvenile]
0.00/5 (0 صوت)

11-30-2014 04:13 AM
و يستمر مسلسل الحجب و التشويش ... لكنها سياسات لا طائل منها و لا تمنع ظهور الحق .. الان صحيفة الراكوبة محجوبة داخل السودان ... ربما الجماعة استحوا ان يقولوا هذا الموقع تم حجبه بواسطة الهيئة القومية ...


#1158948 [ابو شربيك]
5.00/5 (2 صوت)

11-28-2014 01:22 PM
حقيقة أنا كنت بسمع بإذاعة اسمها دبنقا
وما بتابعها لكن من ما سمعت جماعة
المؤتمر الدموى يحجبوها أصبحت
أتابع أخبارها ليل نهار لان بجيب الحقائق
الهم ما عايزنو ينتشر
شكرًا إذاعة دبنقا
نتمنى قريبا فضائية دبنقا انشاء الله!!


#1158905 [شليل]
4.75/5 (3 صوت)

11-28-2014 11:13 AM
اسديت النصح استاذي حيدر المكاشفي ، و ارجو أن يعلم الناس أن مذبحة ارتكبت في قرية حمادة اودت بحياة العشرات من بينهم امام مسجد منواشي و هذا الحادث لا يقل بشاعة عن فاجعة الاغتصاب ، لم تتطوع ايا من أجهزة الاعلام الحكومية من ايلا الامر عنايه و اعطاءه ما يستحق ، بل في جلسة لمجلس ولاية جنوب دارفور وصفوا الحادث بالتافه و غير المؤثر على مجمل الاوضاع !!!
صحيح دبنقا اذاعة من خارج الاسوار و تتيح فرصة لسامعيها لينقلوا لها الاخبار فإمتازت بالسرعة و الكفاءة و لكن هناك هنات تنتج عن عدم اليقين و هذا لا يقدح في رسالتها لكن رصيفاتها من ابواق الدعاية الانقاذية تتمدد في بحر من المعينات و الحوافز لا تستطيع سوى نقل حركات و سكنات السادة الممولين و خدامهم.
لا بديل فعال في دارفور و اجزاء من كردفان للإذاعات المسموعة لصعوبة و غلاء بقية الوسائط فالتجهيل المتعمد و مصادرة الصحف و انعدام الكهرباء و الامية الابجدية تجعل الاذاعة امثل هذه الخيارات


#1158899 [الحلومر]
1.00/5 (1 صوت)

11-28-2014 10:47 AM
(ما تعضي حلوف يملأ خشمك صوف)، دافور تعج بالامثال الرائعة من هذا النوع


#1158894 [سامر]
0.00/5 (0 صوت)

11-28-2014 10:05 AM
يا انتم كاذبون او راديو دبنقا كاذب ولوكان كاذب لماذا فيهذاء المقال تم تكذب حادثه الاقتصاب من قبلكم وفو في المقال السابق الذي كتبتوه عن ماقاله الرئس للوزراء الجدد من ضمن الفساد الذي كتبتوه حادثه الاقتصاب واكتم واقعها من فبل الحكومه.
فاصبح الشعب السوداني لايثق بوسائل لنشر كل ذي مصلحه مصلحته ولايهمه ان كانت كاذبه او صادقه


ردود على سامر
Sudan [صقر قريش] 11-29-2014 07:00 PM
"ما مرتاح ....وما مرتاح]
ولد يا سامر ...قابلني في المكتب بعد الحصة وجيب معاك دفتر ابو 64 فاضي عشان تتعلم الكتابة صااااح !!!! "

اعمل حسابك ياسامر ده ظاهر عليهو انو اخطر من العيالاتى اسحق فضل

Saudi Arabia [ما مرتاح ....وما مرتاح] 11-28-2014 07:24 PM
ولد يا سامر ...قابلني في المكتب بعد الحصة وجيب معاك دفتر ابو 64 فاضي عشان تتعلم الكتابة صااااح !!!!



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية
تقييم
7.75/10 (3 صوت)




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |الصوتيات |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة