الأخبار
أخبار إقليمية
أطفال المايقوما..جنى عليهم والدوهم.. وما جنوا على أحد!!
أطفال المايقوما..جنى عليهم والدوهم.. وما جنوا على أحد!!


11-28-2014 12:38 PM
بسم الله الرحمن الرحيم

سهير عبدالرحيم


أطفال المايقوما..

جنى عليهم والدوهم.. وما جنوا على أحد!!

الجزء الاول بقية

اسم الطفل

رأيت مسئولة قسم الاستلام وهي تمسك بالاستمارة وتضع (سنة) القلم في بداية سطر دون أن يتحرك القلم لملء الفراغ المحدد بخط متقطع, وقد كان عنوان ذلك السطر هو (اسم الطفل) ومن ثم ترك الفراغ حتى يتم ملؤه.

كانت الموظفة محتارة ماذا تسمي الطفل وانتقلت حيرتها إلى رأس القلم الذي ظل واقفا في انتظار خروج اسم من شفاه (اي كان ) حتى يلفظ ما في امعائه من حبر على تلك الورقة.

في هذه اللحظة بادرت بالقول (سمِّيه "عمر") فأجابتني الموظفة أن اسم عمر كثير جدا.

هنا ارتفع صوت الاستاذة ( نور) وهي مديرة منظمة اسمها (شمعة) تعني بالاطفال مجهولي الابوين قالت (سمّيه "عصمت"), وفعلا سمي ذلك الطفل بهذا الاسم في حين كانت جدته وخاله ضيوف شرف يستمعون لذلك الحوار ولا يحركون ساكناً ولا يبدون أي رغبة في المشاركة في اختيار الاسم.

يا سبحان الله ويا لحظ طفل المايقوما فاسمه وليد اللحظة لا يشارك في اختياره أي فرد من أسرته لا أب ولا أم ولا خال ولا جد لا أحد لديه الرغبة في اختيار اسم له في الوقت الذي يحظى فيه الطفل الشرعي بخيارات متعددة جرت حولها المشاورات والمباحثات منذ لحظة البشارة بحمله, ويظل داخل رحم والدته وهو يستمع لحديث والديه حول اسمه حتى أن الأصدقاء وأفراد العائلة يشاركون في عملية الاختيار ومن الممكن أن يغضب أحدهم لعدم اعتماد الاسم الذي رشحه .

مجرد أرقام

الأطفال في دار المايقوما عبارة عن (أرقام) كل طفل يحمل رقما داخل انبوب يحيط بمعصمه أو قدمه نفس هذا الرقم هو رقم ملفه في الدار، واذا رغبت في معرفة اسم احدهم فما عليك الا قراءة الاسم من داخل الانبوبة الموجود فيها الرقم وتلجأ ادارة الدار لهذا الاسلوب حتى لا يحدث اختلاط وتستطيع التمييز بين هذا وذاك.

احدى المشرفات كانت تحمل طفلا يبدو عليه الاعياء الشديد فالحمى الشديدة كانت تضرب حصاراً حول جسده النحيل و(الاسهال) يمتص كل ما يدخل معدته ليعيد اخراجه، سألتها عن اسمه وقصته فرفعت قدمه لتعرف من هو ؟؟!.

لقد كانت تبحث عن اسمه داخل الانبوب الملتف حول قدمه.

عصمت داخل العنبر

تابعت رحلة الصغير (عصمت) ما بين غرفة الاستلام والاشراف الطبي واخذ العينات وفصيلة الدم وغيرها من الاجراءت الاولية حتى نظافته وتحضير وجبة الحليب الاولى له لتكون هي رضعته الصناعية عوضاً عن حليب أمه الأول.

هكذا يتواصل ظلم هذا الصغير من والديه وها هو الآن يفقد القيمة الغذائية العالية لحليب الام الاول والمعروف باسم ((اللبى)) وما به من فيتامينات وعوضاً عن كل هذا يكون نصيبه رضعه من اناء بلاستيكي تحمله سيدة لا تمت له بصلة عرق او دم. فقط هن موظفات يقمن بمهمة انسانية لا تقدر بثمن .

واصلت مع الصغير عصمت رحلته حتى العنبر حيث انضم لبقية اشقائه الذين يماثلونه في العمر وهم حوالي (60) مقسمين على ثلاثة عنابر العنبر الواحد به مشرفتان وتوجد بالدار (18عنبرا).

معمل الحليب

اهم جزء رغبت في زيارته في الدار كان معمل (الحليب) وقد رأيت فيه ما يسر النظر.. تعقيم متكامل، غلى متواصل للرضاعات كل (بزازة) عليها ديباجة باسم الطفل ونوع الحليب حتى لا يحدث اختلاط.

وقد علمت منهم أن حديثي الولادة يشربون ما يعادل (8) رضعات في اليوم وتتناقص عدد الرضعات مع زيادة العمر وان (الحلمات ) الصناعية التي تتسع فتحتها تستبدل فورا حتى لا( تشرق )الطفل.

اما (البزازة) التي تخرج مع الطفل إلى المستشفى (اذا كان مريضا ) فتباد فورا ولا يتم استعمالها مرة اخرى عقب عودته من المستشفي .

الاطفال الخُدَّج

في عنبر الاطفال الخدج المأساة تمشي على قدمين أحجام متباينة، الرأس اكبر من الجسد، ضمور في النمو وفشل في الحواس واعياء وهزال وتخلف عقلي وبدني ومجموعة من امراض الطفولة تفتك بالعقول وتشل الاطراف وتجعل ايًّا منهم صورة مبكرة لموت سريري .

الوضع يكشف بوضوح عورة ذويهم حينما حرموهم من حق الالتصاق بأسمائهم، حرموهم ايضا من حقهم في أن يخرجوا للعالم اصحاء اشداء اقوياء.

اخبرتني المشرفة أن امهات هؤلاء (الخدج ) لا يدخرن وسعا في سبيل اسقاط هذا (الحمل) عن طريق الحبوب والحقن ونط الحبل وغيرها من الاساليب المحرمة لإسقاط خطيئتهن التي لا ذنب لذلك الجنين فيها فيحدث دمج للطفل وهو في مرحلة التكوين.

كما يولد هؤلاء الاطفال في ظروف سيئة, احيانا تكون (الصرة) مربوطة خطأ او مقطوعة، ووزنهم اقل من(2 ) كيلو واحيانا يظلون تحت اشعة الشمس بجانب صندوق نفايات, ولا يسمع صوتهم الا بصعوبة, واحيانا تأكل الكلاب يد احدهم او قدمه او رأسه .

جزء منهم يموت بفعل الجفاف، او سوء التغذية او ضربة شمس، او نتيجة للطريقة العشوائية للتخلص منهم، كما انهم قد عاشوا اسوأ اللحظات منذ معرفة امهاتهم بحملهم وحتى ولادتهم .

وقد لاحظت في معظم عنابر دار المايقوما أن الاطفال جميعهم يرضعون او (يمصون) اصابعهم.

جولة في العنابر

جولتي في العنابر كشفت قصورا واضحا واهمالا تاما في الاعتناء بالاطفال، واسقاطا كبيرا لمبدأ النظافة من منظومة العمل .

وقد كنت شاهد عيان على طفلة في الرابعة من عمرها قد (تبرزت) وهي مستيقظة في سريرها الذي تنام عليه، ثم قامت بتلطيخ كل اجزاء السرير وجوانبه واسواره الحديدية بذلك (البراز) وواصلت مهمتها في أن دهنت جسدها ايضا به.

كل هذا يحدث وعلى بعد خطوات منها صينية الغداء بها (حساء) مضافا اليه (الارز) يأكل منه اشقاؤها في العنبر بينما الذباب يسيطر على الموقف ويقيم حفلا راقصا وينتشر في كل ارجاء المكان، يحمل في اقدامه من (براز) الصغيرة ليضعه داخل صينية الاكل.

قمت عندها من فوري بتبليغ مديرة الدار بتلك الحادثة فأصدرت اوامرها فورا بحمل الصغيرة وتنظيفها وتغيير مهدها وتنظيف العنبر والسرير مع خصم مرتب بقيمة ثلاثة ايام من الموظفة المسئولة .

وتتوالى الخصومات

وفي جولتي بغرفة (المطبخ) وجدت ايضا أن الذباب عضو اساسي في نقابة الخضروات....؟ ورئيس مجلس ادارات كل الاواني في المطبخ.؟؟

احدى المشرفات صحبتني في جولتي داخل المطبخ وهي تشرح لي كيفية تحضير الوجبات، والجدول المتبع والتنوع في استعمال الخضروات والفواكه حتى ينعم الاطفال بتوازن مثالي في النمو يعوضهم حرمان فترة الحمل .

وبينما كنت اواصل جولتي معها لفت نظري (وعاء طبخ) ضخم موضوع بجانب (البوتجاز) فوجدت (ذبابة) تسبح من دون (مايوه) داخل (الوعاء) ففغرت فاهي دهشة وقلت لها "ما هذا؟" فأجابتني وهي تسكب محتويات (الاناء) في حوض الغسيل ( ده اصلا باقي وجبة وكنا حا ندفقه)؟؟؟

فنقلت ملاحظتي هذه ايضا لمديرة الدار التي امرت بخصم راتب ثلاثة ايام من المسئولة .

وهنا ...احسست بغضب واستياء من بعض الامهات والمشرفات تجاهي، وحقيقة الامر اني لم اقم بزيارة الدار من اجل فرض عقوبات على المشرفات, ولا اعتقد أن ما قامت به المديرة هو الحل الامثل لهذه المشكلة.

فالشاهد أن قضية المايقوما اكبر من طاقة هؤلاء المشرفات، إنها قضية وطن وأزمة ضمير.

فعدد الاطفال والوفيات وسطهم في تزايد مخيف، وغالبية الاطفال من ذوي الاحتياجات الخاصة حيث عقاقير الاجهاض تلعب دورها في الفتك بتكوينهم الجسماني والعقلي معا، وعدد المشرفات في العنابر قليل مقارنة مع عدد الاطفال، حيث أن المشرفة تقوم بإرضاع الطفل ونظافته وتغيير ملابسه وحفاضه ووضعه في مهده حتى ينام، ثم تقوم بنفس المهمة مع الطفل الثاني وهكذا حتى تصل الطفل رقم (15) حينها يكون الطفل رقم (1) قد بدأ نوبة من البكاء تتواصل لمدة نصف ساعة حتى يحين دوره مرة اخرى .

إن المشرفات والامهات في الدار يعملن في ظروف سيئة، ومرتباتهن ضئيلة لا تسد رمقهن ولا تكفي حاجتهن .

احدى الموظفات شكت من شح في (صرف) الصابون الذي يستعملنه لغسيل الاطفال حيث تصرف (صابونة) واحدة لكل 20 طفلا، وهو ما يجعلهن احيانا يتغاضين عن غسل الاطفال، ولا يغّيرن الحفاضات الا بعد وقت طويل يكون فيه الحفاض قد ابتل بالكامل وتسرب منه ما تسرب إلى ملابس الطفل ومهده.

غرفة الغسيل والكي

في دار المايقوما غرفة ضخمة للغسيل والكي والتعقيم يعمل بها عدد ضخم من العمال وتضم كميات ضخمة من الغسالات الـ(فل اتوماتيك) ويتم تعقيم الملابس وكيها عبر نظام دوريات.

ورغم الاهتمام الكبير في هذا الجانب الا أن الاخطاء الكثيرة تمد لسانها، فـ(البشاكير) منشورة على الجدران المتسخة مما يعرضها للأتربة والتلوث والجراثيم وربما الحشرات.

واثناء وقوفي بجانب غرفة الغسيل تابعت احد العمال وهو يحمل ما جفّ من اغطية وملابس ويضعها داخل سلة ضخمة ويحملها في عربة (درداقة) أكل عليها الزمان وشرب، تابعته حتى وصل احد العنابر وقذف بمحتويات السلة على الارض وبذلك تعرضت الملابس للتلوث للمرة الثالثة على التوالي، مرة بنشرها على الجدران ومرة بحملها داخل (درداقة) قذرة ومرة ثالثة بقذفها بلا مبالاة على الارض.

اضاءات في الدار

اجمل ما في الدار مبنى من طابقين هدية من الشعب الياباني، ومجموعة حديثة من غسالات الملابس باهظة الثمن هدية ايضا من احدى المنظمات, اما جزء كبير من الحليب والعصير والزبادي فهو يأتي من احد رجال الاعمال المعروفين وهو يدعم الدار بانتظام.

وقد شاهدت واثناء وجودي احدى سياراته العملاقة المجهزة في شكل ثلاجات وهي تفرغ حمولتها من الحليب والعصير.

...........نواصل

suheir16 @yahoo .com


تعليقات 24 | إهداء 0 | زيارات 6087

التعليقات
#1160042 [أبو الشيماء]
0.00/5 (0 صوت)

11-30-2014 07:22 PM
الأخت سهير كتر خيرك وبارك الله فيك. أفتكر أنك تطرقت لموضوع إنساني بحث منسي لأن الناس كلها مشغولة بالسياسة. ربنا يجزيك كل الخير ويثيبك في كل حرف كتبتيهو عن هذا الموضوع. المجتمع مع الأسف يحاسب هؤلاء الأبرياء الذين لا يعرفون لماذا هم في هذه الدنيا ، وبهذه المهانة! إن وجود هؤلاء وبهذه المهانة إدانة لكل فرد من أفراد مجتمعنا ككل.
كنت أطالع هذا المأساه من خلال كلماتك الجميلة ، وأتذكر المأساة الكبرى التي ستواجه هؤلاء الأبرياء عندما يكبرون! فتخيلي كم من حرج يواجههم في حياتهم عندما يعرف أحدهم أنه لا يملك في هذه الدنيا أب ولا أم ولا أخ ولا عم بل كل هذه المفردات بالنسبة له لا معنى لها. اللهم إنا نبرأ إليك مما فعل أباؤهم وأمهاتهم. اللهم أرهم جزاء ما ارتكبوه في هذه الدنيا قبل الآخرة.


#1159649 [ود امدر]
0.00/5 (0 صوت)

11-30-2014 03:08 AM
الناس ديل سابو كل شئ وبقو يقولو خطيئة الام والاب ! يعني انتي من الاول جاية ومعلقة القميص في الشماعة!!
الموضوع اكبر من كلامك عن الضبان والموظفة!
بتتحدث عن مستقبل غامض!! انتي جادة!
هو منو المستقبلو واضح في السودان!!!
والله ناس متفائلة خلاص.....


#1159605 [ربوع السودان]
0.00/5 (0 صوت)

11-30-2014 01:17 AM
لا حول ولا قوة الا بالله الله يجازي اللكان السبب في معاناتهم سواء كان الوالدين والحكومةالتي تسببت في تدهور الحالة الاقتصادية مما نتج عنها هؤلاء المساكين


#1159599 [الغاضبة]
0.00/5 (0 صوت)

11-30-2014 12:46 AM
موضوع المايقوما موضوع معقد للغاية، كنا ندير هذا المشروع من خلال المنظمة التي كنت اعمل بها، وكان العدد قليل جدا في تلك الأيام، إلا انه كان من أصعب البرامج التي كنا نديرها، كان اصعب من إدارة شؤون النازحين وأصعب من أي مشكلة أخرى... ولا أدري إلى وين في هذه المرحلة الخطيرة، المشكلة لا تتجزأ بل هي جزء من الكارثة الانسانية والاجتماعية والأزمة السياسية الممتدة منذ ربع قرن من الزمان...


#1159588 [المهاجر ابدا]
0.00/5 (0 صوت)

11-30-2014 12:26 AM
استاذ سهير لقد قرات مقالك حرفا حرفا وهى فعلا ماساة يقشعر لها البدن ولولا شجاعتك وقوتك لما دخلت الدار اصلا . هديه من الشعب اليابانى وما هى دية الحكومه لهؤلاء الصغار قطعة صابونه لكل 20 طفل . اين الوازع الدينى لمرتكبى هذه الجرائم فهى جريمة زنا فى المقام الاول وجريمة قتل لبعض الاطفال فى المقام الثانى .واحد الاخوه فى الجمعيات الخيريه اخبرنى ان بالدار صينى اسمر واستغربت هذا الشىء هل الام صينيه ام الاب ام العكس . وهذه دولة الاسلام الحديثه المتهاونه فى كل شىء الا لعبة الكراسى


#1159575 [الهندى عزالطين]
0.00/5 (0 صوت)

11-29-2014 11:56 PM
"...........نواصل"
عليك الله ماتتعبى روحك وتواصلى بس قرضى على كده


#1159556 [قال مسلمين قال]
0.00/5 (0 صوت)

11-29-2014 11:02 PM
موضوع عظيم و مهم جدا الالتفات لدار المايقوما. جزاك الله الف خير اختنا سهير و ربنا يعين هؤلاء الاطفال


#1159455 [ود احمد]
0.00/5 (0 صوت)

11-29-2014 06:26 PM
اه اه اه قضيه وطن وضمير غائب ووضع مادي واخلاقي ةديني متردي للغايه والساقيه لسه مدوره والاعداد في اذدياد وما خفي اعظم الهم احفظنا فيمن حفظت ولاتسلط علينا بذنوبنا من لايخافك ولايرحمنا ودي الدوله الاسلاميه والحكومه الاسلاميه والتجربه الاسلاميه السودانيه والسلام


#1159422 [اصيل]
5.00/5 (1 صوت)

11-29-2014 05:33 PM
لا يستقيم الظل والعود اعوج


#1159419 [اصيل]
5.00/5 (1 صوت)

11-29-2014 05:29 PM
.


ردود على اصيل
Saudi Arabia [اصيل] 11-29-2014 11:25 PM
لكم العتبى اذا اسأنا التقدير وخدشنا وجه الادب والخصوصية


#1159277 [الجندى]
5.00/5 (2 صوت)

11-29-2014 08:40 AM
فالناكل الحمير ونشهق كتير ونفوز البشير. قال احد الظريفين ان بله الغائب تلقى تعليمات من شيطانه السفلى ان يامر البشير بذبح اكبر عدد من الحمير وتفرم لحومها وتحول الى لحوم مفرومه وسجوق تعبا فى عبوات جميله وجذابه ثم تباع بارخص الاثمان لياكلها اكبر عدد من الناس . وبهذا يتبلد الناس كبلادة الحمير ويفوزوا البشير فى الانتخابات القادمه بالتزكيه ،ولا داعى لعمليات الخج هذه المره لانها صارت لعبه قديمه والناس مركزه عليها ويمكن يكشفوها . يقال ان البشير تحمس للفكره وامر كلبه الاكبر بتعيين عدد من جماعته الامنيين بجلب حمير من دنقلا لانها كبيره وسمينه لتنفيذ اوامر الجن السفلى وسمساره بله الغائب وقد كان. فما راى القراء فى هذه الطرفه الغريبه والتى يصر صاحبها بانها قصه حقيقيه مائه بالمائه .. هل شعر احدكم بتغيير فى تفكيره او صوته هذه الايام بعد اكله لحوم الحمير دون ان يدرى وهل بدا يحب البشير موت؟؟؟ الفوز بالشعوذه هذه المره .. هههههها


#1159271 [البعاتي]
0.00/5 (0 صوت)

11-29-2014 08:23 AM
"نقلت ملاحظتي الى مديرة الدار فأمرت بخصم مرتب ثلاثة شهور من الموظفة المسؤولة"، يعني لو قعدتي ساعة إضافية كانت خربتي بيوت العاملات بالدار ب'وز' المديرة الغبية.
الذباب في الدار مشكلة المديرة وواقع السودان، اما الطفلة الثانية ربما تحتاج لعلاج نفسي، اما علاج الاعداد المتزايدة للأطفال مجهولي النسب العمل بمقولة "البتشيل الكندم تب ما بتندم"


ردود على البعاتي
Sudan [حسين البلوي] 11-29-2014 07:48 PM
ليس أجراءا صحيحا فى قانون الخدمة العامة ان تتم المحا سبة فى نفس يوم وقوع ا لمخالفة , كما يجب ان تسبق المحاسبة تحقيق مع صاحب المخالفة لمعرفة مدى ادانته من غيرها وهل تتم محاسبته ام لا


#1159262 [أم شلوخ]
5.00/5 (1 صوت)

11-29-2014 07:37 AM
هوى هوى هوى وفروا شفقتكم و خوفكم على الأطفال ديل فالحالة التى وصفتها الكاتبة ليست بهذا السؤ فإن الحليب و الأكل و الماء النظيف الذى يتمتع به هؤلاء الأطفال فإن معظم اقرانهم المولودين شرعا فى السودان لا يجدونه فى هذا الزمن الاغبر زمن (الغربان الملتحية)
😁 انا خايفة بعد المقال ده يقوم الناس يشيلوا أولادهم يوديهم لدار المايقوما على الأقل عشان يشربو لبن (البقى رطلو بخمسة جنيه ) أما الضبان الذى ازعج الكاتبة فإنه عايش و داقى إقامة فى وشوش اطفالنا،اما اذا كان فى خوف على هؤلاء الاطفال فهو الخوف من مستقبلهم المجهول اى حينما يكبرون و يعرفون انهم منبوذين ليس هم اللذين جنوه إنما والديهم و أنهم سيحاكمون بهذا الذنب إلى آخر حياتهم.


#1159260 [زول]
5.00/5 (2 صوت)

11-29-2014 07:03 AM
الدولة الرسالية عندنا تهتم بالصرف البذخي علي الاحتفالات وتهمل مثل هذه
الاولويات وللاسف الواقع الآن حتي رجال الأعمال يهتمون ببناء المساجد
والصرف علي زينتها ولايهتم بعضهم بهؤلاء.
حتي يصبح الجهد الشعبي هو البند الأول في الصرف علي هذه الأماكن
نحن أمة لديها خلل كبير في فقه الاسبقية.
كيف لهؤلاء المسؤولين الرساليين ان ترتاح ضمائرهم علي هكذا حال
الم يسمعوا برئيس الأورغواي الملحد الذي أمر بفتح القصر الرئاسي
في فصل الشتاء لإيواء المشردين بعد ان تأكد بنفسة والوقوف علي
الأماكن المخصصة للإيواء وأيقن ان هناك فجوة فأمر بفتح القصر
الرئاسي لاستخدامه.
ليت مسؤولينا الرساليين يتعظون.


#1159215 [صدقات]
5.00/5 (1 صوت)

11-29-2014 02:47 AM
المايقوما قصه طويله مرتبطه بي وطن .. في قصه صغيره كده بنسال مأمون حميده لما رفض أقامه وحده عنايه مركزه وسيطه ..(حضانات و اجهزه عنايه مع العلم بأنها كانت تبرع بالكامل ....الايحتاج إليها هؤلاء الأطفال حديثي الولادة حتى تقدم لهم الخدمة المناسبه...لقد رفض السيد مأمون حميده أقامه غرفه عنايه مركزه لهؤلاء الأطفال حديثي الولاده ووجه المتبرعين باقامتها بمستشفى الاكاديمية التي تتبع لجامعه الع


#1159170 [أبو صهيب]
0.00/5 (0 صوت)

11-28-2014 11:40 PM
طيب عندما يتحدث مصلح عن الاسباب
ويدعو للإصلاح الأخلاقي، يخرج له ستون معترض
المسألة لا تحتاج إلى إثبات
المشكلة اللقطاء
بسبب الزنا
المشكلة الزنا
السبب: انتو عارفين الاختلاط القنوات الفضائية، تسامح الآباء


#1159137 [رمرم]
5.00/5 (2 صوت)

11-28-2014 09:20 PM
لا حول ولا قوة الا بالله
والله شئ محزن لما يتعرض له هؤولاء الأطفال الأبرياء
ليه ما نجعل الواقي الذكري أو الكوندم متاح وبالمجان لكل من غلبت عليه شهوته ويريد أن يفرغ شهوته بالحرام , علي الأقل نقلل من ولادة أطفال منبوذون ومحرمون من نعمة الأبوه والأهل


#1159135 [jafar]
3.00/5 (3 صوت)

11-28-2014 09:16 PM
أولا أريد أن أفهم منك يا سهير معنى (جنى عليهم والدوهم وماجنوا على أحد) .. ثانيا والله ما رأيت مثل هذه السطحية فى كتابة موضوع كهذا وبهذه الطريقة الغريبة .. موضوع لا يهم الناس من قريب ولا من بعيد وهل اختيار الأسامى فى الولادات الطبيعية يوم السماية يتم اختيارها من قاموس رمسيس الأول فى تسمية الأطفال .. جميع الأسامى فى السودان نهار السماية تتم بطريقة عشوائية بحتة وغالبية الأسامى وليدة اللحظة .. وكان الأجدر أن تكتبى فى لب القضية الذى يهم الناس .. مثلا من أين جاء هؤلاء الأبرياء وكيف جاءوا ولماذا جاءوا وما مصيرهم حاليا ومستقبلا ولكن يبدو أنك فاضية .. وهل بيتك خالى من الذباب ولا توجد ذبابة واحدة فى مطبخكم ولعلمك أصبح الأطفال يموتون بالجفاف والمرض فى غالب بيوت السودان .. وأنا أقترح عليك بأن تكتبى فى المرة القادمة كيف يمكن الخلاص من هذه الكارثة التى تسمى بأطفال المايقوما لتكون يا دار ما دخلك شر .. وثالثا وهى الأهم أسلوبك غير مفهوم بالمرة فى الكتابة لركاكته وهنا أقترح عليك بأن تذهب الى الاستاذ عثمان شبونة ليقوم بصياغة مواضيعك بأسلوبه الفذ والجميل .. بدون زعل


ردود على jafar
Saudi Arabia [jafar] 11-29-2014 11:47 AM
قل ولا تقل يا بريش يا شاطر .. قل ( فما قامت به الاستاذة فلانة وأن تسميها باسمها.. للاحترام فقط طالما أنت تدافع عنها.. ولا تقل بما قامت به هذه الاستاذة.. اسم اشارة غير محبذ ) قل ( فهل دورك أن تنتقد ) ولا تقل ( وهل دورك أنت أن تنتقد .. لركاكة الأسلوب ) قل ( ومادورك حيال هذاالموضوع) ولا تقل ( وما دورك حيال هكذا موضوع ) فلا ضير يا بريش يا شاطر فى استعمال بعض الكلمات الشائعة بين الناس مثل كلمة الأسامى فلا تحزن .. المذكر والمؤنث صنوان فى بعض التعابير اللغوية فلا تزعل من كلمة تذهب بدلا عن تذهبى .. وأخيرا وليس آخرا أنا لست كاتب مقيم مثل الاخت سهير وأقبض آخر الشهر

United States [أم شلوخ] 11-29-2014 09:25 AM
اخ جعفر هدى اللعب شوية و عيب تهاجم بت الناس بالصورة دى و اختار واحد من الاتنين
1 - يا أما البت دى عاجباك و عايز تلفت نظرا ليك بانتقادها
2- يا أما رأس السوط لحقك

Saudi Arabia [بريش منصور] 11-29-2014 02:07 AM
للأسف أنت من النوع الذى لا ينعم ولا يجعل النعمة تنزل، يا أخى استحى قليلا فما قامت به هذه الأستاذة شئ عظيم يعجز الرجال أن يقوموا به، فهل دورك أنت أن تنتقد ولاشئ غير ذلك، ومادورك أنت حيال هكذا موضوع ، وصحيح أن الناس ثلاثة أصناف ناس تصنع الأحداث وناس تتفرج وناس من أمثالك تثبط الهمم، وأخيرا أقول لك عيب عليك أن تكتب (الأسامى) والصحيح الأسماء، وعار عليك أن تخاطب فتاة وتقول أن تذهب للأستاذ...والصحيح أن تذهبى ، وهذا قليل من كثير ، ومقالك ملئ بالأخطاءالنحوية، وأنا أنصحك لوجه الله حينما تكتب أن تكون موضوعيا وألا تكتب هكذا من أجل الكتابة ومن أجل خالف تذكر ومن أجل اللاشئ..


#1159092 [AHMED SALAH]
5.00/5 (2 صوت)

11-28-2014 07:48 PM
انتى رائعة اختى سهير عبدالرحيم , فكلنا نعرف دار المايقوما كوصف مرافق لاى مكان للمناطق المحيطه بها ولكنك اليوم ادخلتينا داخلها وجعلتنا نري مارأيتي من مآسي يعيشها هؤلاء الاطفال وبلا شك هى مشكلة متشعبة الجذور ولايسهل حلها فى هذا المقال وبين يوم وليله رغم إجتهادات القائمين على الدار , ورغم اوجه القصور التى ذكرتها دعينى اقول انها بسيطه ولاتؤثر على الجهد الكلي المبذول ولا ينقص من إجتهاد العاملين بالدار شئ .
اختى سهير بما إنك من المهتمين بأمر تلك الشريحه الضعيفه من المجتمع , اقترح عليك إنشاء صفحة على الفيسبوك بأسم (جمعية مساعدة اطفال دار المايقوما مثلاً..) وتكون تحت اشرافك الشخصى عسي أن يكون مايجود به اهل الخير مادياً او عينياً عوناً بسيطاً لتلك الشريحه الضعيفه وكذلك فرصه لآبائهم وامهاتهم المجهولين للمجتمع ولكنهم يعلمون عظم مافعلوا أن يعوضوا ولو قليل جداً لهؤلاء الاطفال .
لن يضيع الله اجر من احسن عملا..


#1159024 [آمال]
0.00/5 (0 صوت)

11-28-2014 04:53 PM
و اولاد الكيزان يقولوا عليهم شنو ؟؟!!


#1159012 [زهجان جدا]
5.00/5 (3 صوت)

11-28-2014 04:35 PM
اقترح ان نقوم جميعا بدعم هذه الدار ولو بتحويل رصيد يتم الترتيب لذلك بواسطة الجهات المختصة
وعلى الدعاة والمعلمين واجب التبصير بخطورة الممارسات التى تنجب هؤلاء الاطفال الابرياء.وشكرا لك اختى


ردود على زهجان جدا
United States [Shaza] 11-28-2014 06:31 PM
اؤيد إقتراحك فعلينا ان نجد الطريقة لدعم الدار بصوره خاصة وفتح باب التبرعات العينية من دايبر وملابس وكل ما يطلبه المسؤولين بالدار
واضح ان المسؤولة عن الدار لا تقوم بواجبها وليس عملها بدافع إنساني وهو شرط اساسي في من يقوم بخدمة هؤلاء الأبرياء


#1158975 [الفاروق]
5.00/5 (3 صوت)

11-28-2014 02:17 PM
انه لشى مولم ومحزن . فمابال المسولين لا يشعرون ؟ ود الزنى ! فاولاد الحرام مع كثرت انتشار الفساد واكل مال السحت ذاد على معدل اولاد الحلال . الله يكون فى عونك ياوطن . هل نحن نعرف ونعلم بالفرق بين ود الذنى وود الحرام ؟.


#1158974 [[AburishA]]
5.00/5 (1 صوت)

11-28-2014 02:12 PM
.


ردود على [AburishA]
Sudan [ود الباشا] 11-29-2014 06:14 PM
لتعم الفائدة الجميع قمت بترجمة مداخلة الزملاء الرفاق الى الانجليزى
[Eco-friendly]
I hope that you come AburishA true, that fierce fighter with a high Comments and Responses adequate to respond to you, O chicken falling ...

[Satire and Abu Risha fake]
Pursuant to freely comment on Alrakubh As Tafrdon spaces for each of the fallen and saucy dogs Allaotunai Conference please publishing my comment without spin.
You, the owner of comment ....

Once called yourself Abu Risha and hilarious paintbrush Amozzouzh in ... and once called yourself satire and hate what Aref growth .... but you are settled Shi spite of your education ..

There is no doubt in person only you and clear you are cheap.

God you how Tmenk?

And Ptqd freelancer and only Pedok monthly salary and only your right Ptkhalso Banque and Kharashah?
Otherwise Pedok Lihue blades invade in (....). ?? !!!

If healthy Sudanese born Sudanese what was Astrechst yourself to the degree of de language pair and Alapttbgeh omitted de Eshrfalak was omitted eat a bit dishonest rather than mold Alaptsoa it ...




Chicken electronic .. would not shake his hair in a smaller fighter Kiborde

United States [بت البلد] 11-29-2014 01:01 PM
هذا ليس أسلوب أبو الريش الثائر المغوار... هذا الرجل لا يقييم المواضيع بالأصفار, ورأيه واضح وصريح زي وضح النهار, ولا بيخاف من البشير وأعوانه الأشرار, ولا بسرق أسماء الثوار الأحرار ...

Switzerland [صديق البيئة] 11-29-2014 06:46 AM
ارجو ان ان ياتى AburishA الحقيقى, ذاك المناضل الشرس ذو التعليقات الرفيعة والردود الوافية ليرد عليك ايها الدجاج الساقط...

[هجو و ابو ريشة المزيف] 11-28-2014 04:28 PM
عملا بحرية التعليق في الراكوبة و كما تفردون مساحات لكل ساقط و بذيء من كلاب المؤتمر اللاوطني ارجو نشر تعليقي دون نقصان.
انت يا صاحب التعليق ....

مره تسمي نفسك ابو ريشة و فرحان بالريشة المغزوزة في ... و مره تسمي نفسك هجو و بكره منو ما عارف .... بس انت ما تسوى شي بالرغم من تعليمك ..

اشك في انك انسان سوي و واضح انك رخيص.

بالله عليك كم ثمنك ؟

و بتقبض بالقطعة و اﻻ بيدوك راتب شهري و اﻻ حقك بتخلصو بنقو و خرشه ؟
و اﻻ بيدوك ليهو ريش تغزو في (.... ).؟؟!!!

لو صحي سوداني ولد سوداني ما كان استرخصت نفسك للدرجة دي و لغاتك البتتبجح بيها دي كان اشرفلك تاكل بيها لقمة شريفة بدل العفن البتسوي فيه ...




دجاج الكتروني.. لن تهز شعره في اصغر مناضل كيبوردي

Almo3lim


#1158965 [بت البلد]
5.00/5 (4 صوت)

11-28-2014 02:01 PM
لا حول ولا قوة الا بالله ... في الدول الغربية في مثل هذه الأماكن هناك ثلاثة أطفال قصاد كل مربية (Care Giver) ويرون هذا العدد أكبر من طاقة المربية في هذه المرحلة العمرية ... أما الأطفال في عمر سنه ونصف وحتى ثلاثة سنوات فيصبح العدد ستة أطفال ...



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية
تقييم
6.00/10 (5 صوت)




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |الصوتيات |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة