الأخبار
أخبار إقليمية
إجراءات احترازية سودانية ضدّ فايروس إيبولا
إجراءات احترازية سودانية ضدّ فايروس إيبولا


12-03-2014 08:31 AM
دقَّ السودان ناقوس الخطر بعد إصابات مؤكدة ووفيات بفيروس إيبولا القاتل في دولة جنوب السودان المتاخمة، وقد اتخذت سلطات النقل والصحة السودانية إجراءات عديدة لمنع دخول المرض إلى التراب السوداني.

عماد عبد الهادي-الخرطوم

تسود السودان حالة من الحذر والترقب خشية وصول فايروس إيبولا القاتل للبلاد بعد أن أعلنت منظمة الصحة العالمية عن 19 إصابة مؤكدة في دولة جنوب السودان المجاورة، وذكرت أن خمسة من بين الضحايا توفوا.

وقرر السودان فرض مزيد من الإجراءات الاحترازية في منافذ البلاد الحدودية ومطاراتها، شملت تطعيم كافة الأفراد القادمين من الدول الموبوءة بالمرض في غرب أفريقيا، والتأكد من سلامة الطائرات وفق الإجراءات الصحية العالمية.

وكشف مدير هيئة الطيران المدني أحمد ساتي باجوري عن عقد أكثر من خمسة اجتماعات بين الطيران المدني والمؤسسات الصحية ذات الصلة وحكومة ولاية الخرطوم. من جهة أخرى، تم إخطار المنظمة الدولية للطيران المدني بالتدابير الوقائية التي اتخذها السودان لمنع دخول المرض إلى أراضيه.

ولفت -في تعليقه للصحفيين- إلى إخطار وزارة الصحة السودانية نظيراتها في كافة الدول والمنظمات الدولية للتنسيق معها لمنع انتشار المرض أو دخوله البلاد، مشيرا إلى قيام سلطات الطيران المدني السودانية بتطعيم والتأكد من تطعيم كافة الطائرات والأفراد القادمين إلى وعبر مطار الخرطوم.

وكانت الوزارة قد كشفت عن خطة لمنع دخول المرض إلى السودان، معتبرة أن الوباء هو الأكبر في أفريقيا "حيث وصل إلى كلٍّ من غينيا وليبيريا ونيجيريا وسيراليون وجنوب السودان".

غرب أفريقيا
وتقول آخر الإحصائيات إن فيروس إيبولا أصاب 17 ألف شخص في دول غرب أفريقيا، ورغم أن الإحصائيات الرسمية تبيّن أن ستة آلاف فقط توفوا من مجموع المصابين بالمرض، فإن أخصائيين يرجحون أن نسبة الوفاة تتراوح بين 60 و70%، أي أكثر من ستة آلاف شخص بكثير.

ويقوم فريق من الباحثين في ولاية ميريلاند الأميركية بأبحاث وصفت بالواعدة للمرحلة الأولى من تجربة بحثية لإنتاج لقاح للإيبولا. كما يسابق باحثون في مواقع عديدة في العالم الزمن لابتكار لقاح للمرض، إلا أنهم لا يزالون يواجهون عقبات تقنية ليست بالهينة.

وأكد وزير الصحة السوداني بحر إدريس أبو قردة عدم وجود أي حالة إصابة بالمرض في البلاد، واصفا الوضع في البلاد بالمطمئن "في ظل ما اتخذ من تحوطات".

وقال للجزيرة نت إن خطة وزارته شملت مراقبة دخول المسافرين القادمين من المناطق الموبوءة بالمرض عبر مطار الخرطوم والمنافذ الأخرى في دارفور التي قد تكون مشتركة بين نيجيريا ودولة تشاد المجاورة للسودان.

وأعلن أبو قردة عن تكوين فرق لمتابعة الوضع الصحي في تلك المناطق، فضلا عن تدريب الكوادر الطبية والعاملين في المطارات والمنافذ المعنية، وتحضير غرف العزل الصحي وتوفير الملابس الواقية من المرض تحوطا لأي طارئ.

خدمات علاجية
بينما يؤكد مدير إدارة تعزيز الصحة بوزارة الصحة السودانية مصعب برير أن الوقاية هي السبيل الوحيد لتلافي مخاطر الإصابة بالمرض القاتل، مشيرا إلى أهمية أن يتبع المواطنون الإرشادات في الاهتمام بالنظافة العامة وعدم التعرض للمصابين وسرعة الإبلاغ عن الحالات المصابة فور التأكد منها.

وقال للجزيرة نت إن إدارته عملت على تدريب وإعداد مقدمي الخدمات العلاجية "حتى تكون معرفتهم وافية، لأن التهاون في التعامل مع المصابين المحتملين يشكل مخاطر كبيرة حتى على الكادر الطبي".

وأشار المتحدث إلى ظهور المرض في أربع دول أفريقية قريبة من السودان، "مما يجعل من الضرورة تعريف المواطن بأعراض المرض ورفده بالمعلومات عبر النشرات وغيرها".

ويرى اختصاصي طب المجتمع حمزة عوض الله أن الدور الأكبر إزاء خطر هذا المرض لا يقع في هذه المرحلة على المجتمع، بل على مؤسسات الدولة.

ويرى أن السودان ليس من مناطق الخطر "ولم يسجل حتى الآن إصابة واحدة"، مما يتطلب تركيز الأجهزة المعنية على الرقابة والمتابعة في المنافذ والمعابر الحدودية الأكثر تعرضا لمرور حالات مصابة.

واستصعب في حديثه للجزيرة نت الرقابة على المعابر الحدودية "بسبب طبيعة سكان تلك المناطق البسطاء والثقافة المتداخلة عبر الحدود".

ويشير أنه في حالة دخول المرض إلى البلاد "فلا بد من التزام المعايير الصحية العامة مثل النظافة وتجنب الازدحام"، مع حماية الأطفال وتنشيط الصحة المدرسية.

وكانت بعثة الاتحاد الأفريقي والأمم المتحدة في دارفور -يوناميد- أعلنت أنها تعمل على تنسيق إجراءات الوقاية مع منظمة الصحة العالمية والهيئات الدولية الأخرى، لوضع تدابير حاسمة لمنع وصول المرض إلى دارفور التي يتواجد فيها أكثر من ثلاثة آلاف جندي من غرب أفريقيا يتبعون للبعثة.

وأعلنت سابقا أنها تخضع جميع عناصرها لإجراءات طبية بواسطة العاملين في المجال الطبي بالأمم المتحدة قبل مغادرتهم إلى غرب أفريقيا وخلال رجوعهم إلى البعثة، مشيرة إلى أنها لم تسجل أي حالة إصابة بالإيبولا وسط أفرادها.

الجزيرة


تعليقات 6 | إهداء 0 | زيارات 2462

التعليقات
#1162308 [adil a omer]
0.00/5 (0 صوت)

12-03-2014 09:09 PM
إجراءات احترازية سودانية ضدّ فايروس إيبولا

بالنظر

اجراءات ايه اذا الفيروسات فاعده معاكم ليها 25 سنه

دى بقت فيروسات مستوطنه


#1162132 [alrsafy]
0.00/5 (0 صوت)

12-03-2014 05:35 PM
شكرا السيد عبدالماجد علي التوضيح يبدو لي انك من المختصين, قرأت المقال وكنت محتار من اين اتي الكاتب بهذه المعلومات فحاجه مؤسفه لامن تكون عاوز تشمت علي حد وتكون معلوماتك موضع الشماته بسبب عدم التوفيق في اختيار المصدر.ولكن برضو شكرا علي الاجتهاد ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟


ردود على alrsafy
Sudan [عبدالماجد مردس] 12-03-2014 07:26 PM
لك كل الود اخي والله العظيم ليس من شيمتي الشماته فهي سلاح العاجز وكلمة الجاهل ..تخيلت أن هنالك مجموعة من الناس هرعت للمراكز الصحية تتطلب التطعيم ضد هذا الفيروس .. الأصلوا غيرموجود في الحقل الطبي والصحي العالمي حتى الآن .. أنا جزء من الحركة الصحية التنفيذية بالبلاد وزميل الجمعية البيريطانيةللتعزيز الصحة.. يعني دوري بناء الثقة بين المؤسسات الصحية القائمة والمواطن .. شكار نفسه إبيلس ولامش كدى


#1162007 [الحقيقة مرة]
0.00/5 (0 صوت)

12-03-2014 03:48 PM
اجهزة الكشف الحراري للمنافذ الدولية بملايين الدولارات عليه ينبغي على الحكومة الاستعاضة عنها ببلة الغايب وحيرانو ايضا لتغطية جميع المنافذ


#1161922 [الكردفاني العدييييييييييييييييييييييييييييييييييييييل]
0.00/5 (0 صوت)

12-03-2014 02:38 PM
الملاريا ...... غلبتكم...... !!!!! تتطاولون الى الايبولا ..... اعرفوا اقداركم.... بعد دمار كل المؤسسسات الخدمية ..... الوقاية والعلاج الان.... لافراد العصابات ..... المجرمة .....

اللهم عليك ...... بالارجاس ..... اقطعهم ... تك ......
اللهم عليك ...... بالارجاس ..... اقطعهم ... تك ......
اللهم عليك ...... بالارجاس ..... اقطعهم ... تك ......
اللهم عليك ...... بالارجاس ..... اقطعهم ... تك ......
اللهم عليك ...... بالارجاس ..... اقطعهم ... تك ......
اللهم عليك ...... بالارجاس ..... اقطعهم ... تك ......
اللهم عليك ...... بالارجاس ..... اقطعهم ... تك ......
اللهم عليك ...... بالارجاس ..... اقطعهم ... تك ......
اللهم عليك ...... بالارجاس ..... اقطعهم ... تك ......
اللهم عليك ...... بالارجاس ..... اقطعهم ... تك ......


#1161870 [عبدالماجد مردس أحمد]
5.00/5 (1 صوت)

12-03-2014 01:43 PM
(وقرر السودان فرض مزيد من الإجراءات الاحترازية في منافذ البلاد الحدودية ومطاراتها، شملت تطعيم كافة الأفراد القادمين من الدول الموبوءة بالمرض من غرب أفريقي.)

هنلك شيئ من التوضيح بخصوص الإجراءات المتخذه تتعلق بخصوص تطعيم القادمين من الدول الموبؤءه -- حتي تاريخه لايوجود لقاح للتطعيم ضد المرض ولاعلاج .. لكل مايعطى للمريض عبارة عن علاج داعم يشمل المحاليل الوريدية التى تحافظ على وظائف بعض أعضاء الجسم مثل الكبد والكلى .. والجانب المهم هو تكثيف الأعلام والرسائل الصحية البسيطة التى يجب أن يتعرف عليها المريض والمخالطين ،، فجسم المريض والسوائل الخارجة منه هي البؤرة التي يجب التعامل معها ... فنرجو من الأخوه الإعلاميين آخذ المعلومات عن هذا المرض من الجهات الرسمية المتمثلة في إدارة الوبائيات الإتحادية لخطورة الإعلان وما يحدثه من أضرار على البلاد وسمعة كوادرنا الطبية .. تسلموا مواطنينا الأعزاء


#1161823 [tblack]
4.50/5 (2 صوت)

12-03-2014 11:11 AM
هسه عليكم الله يا جماعه المؤتمر الوطني ده ما إيبولا ؟..ما نحنا اصلا المرض موجود عندنا الخوف من شنو



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية
تقييم
0.00/10 (0 صوت)




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |الصوتيات |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة