الأخبار
أخبار إقليمية
برمة ناصر: وقف إطلاق النار يمهد لدخول القوى المتحفظة في الحوار
برمة ناصر: وقف إطلاق النار يمهد لدخول القوى المتحفظة في الحوار
برمة ناصر: وقف إطلاق النار يمهد لدخول القوى المتحفظة في الحوار


12-06-2014 02:22 AM
الخرطوم - أكد حزب الأمة القومي أن الاتفاق على وقف إطلاق النار بالبلاد يهيئ المناخ لإيصال المساعدات الإنسانية إلى المتأثرين في مناطق النزاعات ويمهد لاستيعاب الحركات المسلحة والقوى المتحفظة للدخول في حوار وطني جامع، مؤكداً أن وثيقة الدوحة أسهمت في إحداث بعض من الاستقرار في ولايات دارفور.

وعد اللواء فضل الله برمة ناصر نائب رئيس الحزب لـ(إس. إم. سي) أمس طرح الحركات المسلحة بمناقشة كل قضايا السودان دون إشراك الجميع لا يقود إلى حل أزمات البلاد، مشدداً على أهمية الانصياع إلى رغبات المواطن السوداني في التوصل إلى سلام دائم ينهي الحرب في المناطق الملتهبة، لافتاً إلى أن ما يجري الآن لا يقدم حلولاً للمشكلة السودانية، وأوضح ناصر أن وثيقة الدوحة تعتبر مرجعية لسلام دارفور ويمكن استصحاب بعض الآراء والمستجدات التي تحدث في الساحة السياسية فيها، مؤكداً أن مناقشة القضايا الوطنية مكانها الحوار الوطني الجامع

اليوم التالي


تعليقات 4 | إهداء 0 | زيارات 1483

التعليقات
#1164138 [المستعرب الخلوي]
0.00/5 (0 صوت)

12-06-2014 02:52 PM
يا جماعة انتو عارفين مركز (إس. إم. سي) دا مركز كيزان ويعمل على تشتيت المعارضة وزرع الفتنة ,,, اقروا دا خطاب برمة ناصر في ندوة اقامها حزب الامة امس الجمعة 5/12/2014 في مدينة كوستي :(سم الله الرحمن الرحيم، الاحباب والحبيبات جماهير الحزب الوفية في منطقة بحر ابيض الضيوف لكرام من القوى السياسية الطرق الصوفية ورجال الادارة الاهلية السلام عليكم، قبل ان استهل كلمتي اتقدم اليكم بتحيات حادي الركب زعيم الامة السودانية امام الانصار رئيس حزب الامة القومي السيد الصادق الصديق عبدالرحمن المهدي. تحياته لاحبابه في هذه الارض الطاهرة ارض بحر ابيض الارض التي انطلقت منها الثورة المهدية وحررت السودان من الاجنبي ونحن اليوم موعودون بتحرير السودان من الشمولية والدكتاتورية، اشكركم شكر جزيل انا وزملائي منذ هذا الصباح لاستقبالاتكم الرائعة ولكرمكم الفياض الذي قابلتمونا به في كل مكان وطات فيه اقدامنا وايضا واحدث بكل الوضوح جئناكم معزين ومواسين ونتفاكر معكم في امر الوطن ومن ثم لدينا رسالة قصيرة وقوية نريد ان نسلمكم إليها، هزينا في أقمار ونجوم كانت تضيء سماء حزب الامة فقدناها فلهم الرحمة تحدثنا وتبادلنا معهم في كلمات بسيطة وقلنا لهم ان شاء الله حديثنا سيكوون في كوستي وساحدثكم في امريين مهمين، الامر الاول: الوضع الراهن في السودان، لاننا مهمومين ومشغولين بان نجد الحلول لمشاكل الوطن والامر الثاني بالتفصيل عن اعلان باريس لانه موضوع الساعة وهو مستقبل السودان وهو الامر الي ان نهتم به لان فيه الخلاص.

بالنسبة للوضع الراهن في السودان فالسودان الان في ايجاز واضح ومعاناة السودان واضحة لكل ذي بصيرة.

الوضع السياسي: الجسم السياسي السوداني تمزق والان حوالي مائة حزب وتقسيم الاحزاب وتقسيمها معناه التفكك والانقسام وظاهرة ضعف وليس قوة الوضع السياسي في الجسم السياسي القبلي الان حروب تدور بين بطون القبيلة الواحدة وليس هناك قبيلة لم تدخل في حرب راح ضحيتها مئات والاف الناس وخلفت الاف الارامل واليتامى فالوضع السياسي والاجتماعي منهار تماما.

الانهيار الاقتصادي: وهذا لا يحتاج دليل تحكي عنه قفة الملاح وكل انسان واطئ الجمرة ويبشركم النظام برفع الدعم عن القمح والوقود وتزداد المعاناة اضعاف واضعاف.

الوضع الامني: السودان: 50% من اراضيه تدور فيها حروب في 18 ولاية خمسة في دارفور و3 في كردفان والنيل الازرق تسعة تدور فيها انهيار امني.

هذه المشاكل التي نبحث عنها للحلول وبالتالي جاء اعلان باريس،

الاجراءات التي سبقت اعلان باريس وما هي الظروف وما هي الانتصارات التي جرت بعد اعلان باريس وما هي ردود الفعل التي قام بها نظام باريس رغم عدالته، واخيرا لماذا لم يعد الامام لارتباطه باعلان باريس.

قبل اعلان باريس كان الحزب عمل عدة ورش وعدة مذكرات وعدة توصيات بالنسبة لمعالجة قضية السودان الاساسية التي انهكت الجسم السوداني هي قضية الحرب الدائرة. اختلفنا مع ابناءنا حمل السلاح في حمل السلاح، وعملنا عدة ورش حللنا فيها الورش ووصلنا لهذه الرؤية واتصلنا بهم نحن نعترف بقضاياكم ودعونا نراهن بالحل السياسي وليس الحل العسكري.

في مايو 2012م ارسنا الدكتورة مريم الصادق واسماعيل كتر والتقيا بالاخوان وتحدثوا عن رؤية الحزب. وفي نوفمبر 2011م التقى الامام بالسيد ياسر عرمان الامين العام للجبهة الثورية وتحدثوا عن كيفية ايقاف الحرب والوصول لحلول سلمية وبعدها في يناير 2014م كان ملتقى كمبالا نتيجة للاتصالات السابقة وكان لدينا ممثلين هناك ولكن هنالك بعض الاختلاف نتيجة لميثاق الفجر الجديد وهو تكلم عن الوحدة الطوعية وقلنا بعد الانفصال لن نسمح باي كلام يقود لاي نوع من الانفصال وكانت هذه النقطة الاسياسية لاختلافنا معهم، وايضا راينا لميثاق النظام الجديد في موضوع الدين اجلنا هذا الموضوع، وموضوع الاستيلاء على السلطة بالقوة. وفي يوليو 2014م جاءت الدعوة من الاتحاد الاوربي للدكتورة مريم الصادق لحضور هذا اللقاء وكان يهدفوا لجمع كل المعارضة للوصول لموقف واحد قالوا ما قادرين نساعدكم اذا ما وحدتوا موقفكم ورايكم وبالنقاش وصلوا لمراحل متقدمة وكان من المفروض ان يلحق عبد الله الدومة لانه المسؤول عن هذا الملف والدكتور مناع ولكن لظروف طارئة لم يتمكنا من اللحاق بها وكان هناك اصرار وطالبوا بحضور الحبيب الامام وكانت المقابلة، هذا كل العمل الذي تم قبل اعلان باريس اما بالنسبة للقاء كان اخوي وودي وايجابي وخرج بنتائج ايجابية ووافقوا على وقف الحرب ووحدة الوطن وعلى اقامة دولة المواطنة التي يتساوى فيها كل ابناء الوطن. ومباشرة بعد توقيع الاتفاق اتصل الحبيب الامام بالسيد الميرغني والترابي وغازي صلاح الدين وسيد الخطيب ومصطفى عثمان اسماعيل والدكتور غندور، بان هذا الاعلان مشروع وطني ابوابه مفتوحة لكل القوى السودانية للانضمام اليه وتحققت الاهداف حيث انضمت كل القوى الوطنية لاعلان باريس، ردود الحكومة قالوا انن هذا الاعلان حملنا كل سلبيات العنف حملت للمؤتمر الوطني. وكان الرد انكم قلتم فيينا اكثر مما قاله مالك في الخمر وحاربتونا وقتلتونا اجتماعيا، وبعد ذلك كما قال الحبيب صديق بالاتهامات الباطلة وهذا لا يهمنا ان كل هذه المماحكات ان السبب الاساسي انه يعتقد ان حزب الامة سحب البساط من تحتهم وان كل سلام يتحقق على اياديهم.

الامام قاعد برة لماذا: المجتمع الدولي الاوربي والامريكي مؤيد اعلان باريس الاتحاد الافريقي والجامعة العربية كل هؤلاء مؤيدين والامام قاعد على اساس هذا الكلام لنقله لكل الجهات المعنية هذا سبب بقائه وهو قاعد بتكليف من الحزب وليس بارادته وعندما نرى الوقت المناسب نقول له ان تاتي ولكن ما زال له مهام اساسية تتعلق بتوصيل اعلان باريس، اريد ان اقول لكم رسالة اساسية) هل دا كلام زول مرخرخ؟؟؟ لا تصدقوا هؤلاء المرتزقة


#1163996 [kabbashi]
5.00/5 (1 صوت)

12-06-2014 09:33 AM
?Is he serious about this? Which Umma Party is this guy belong to


#1163900 [اقلام رصاص]
5.00/5 (4 صوت)

12-06-2014 02:59 AM
دا شنو دا العمل فيهو حزب الامة...بالامس ندا السودان..واليوم برمة دا يقول وثيقة الدوحة....خلو الرخرخة والهشاشة البتعملوا فيها دي..


#1163887 [تحت المجهر]
4.00/5 (4 صوت)

12-06-2014 02:39 AM
يابرمة شايت وين ؟ الناس في نداء السودان تفكيك دولة الحزب الواحد لصالح دولة الوطن.



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية
تقييم
10.00/10 (1 صوت)




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |الصوتيات |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة