الأخبار
منوعات فنية
مريم حسين: رغبة بعض الصحافيين في عمل «بروباجندا» تعرضني لكثير من الشائعات
مريم حسين: رغبة بعض الصحافيين في عمل «بروباجندا» تعرضني لكثير من الشائعات


12-13-2014 05:59 PM
فنانة تثير الجدل أينما تواجدت، دارت حولها الكثير من الأقاويل والشائعات على الرغم من صغر عمرها ومشوارها الفني، فبين زواج من فنان العرب محمد عبده، وحفلات أعياد ميلادها التي تستفز الكثيرين لبهرجتها الكبيرة، وذاك الخطيب الملياردير أجابت بالأمس الفنانة مريم حسين حول كل هذا بجرأة غير متوقعة في برنامج «تو الليل» الذي تقدمه على شاشة تلفزيون الوطن المتألقة ايمان نجم ويعده الزملاء ياسر العيلة واحمد صباح وسلطان مناع وأميرة المنصور، ويخرجه المميز علي حسن ويتصدى للإنتاج مشهور سرحان ويساعده غازي العنزي.

على الرغم من وصول مريم حسين قبل دقيقتين من موعد بداية الحلقة في العاشرة مساء، الا أن الجميع بدأ الحلقة وهو يشعر بالارتياح، للإعداد المحكم للنجمة التي تثير الجدل في كل أعمالها، والتي فجرت كثيرا من المفاجآت خلال محاورة إيمان نجم لها، فبداية عندما سئلت حول الهالة الكبيرة من الإشاعات التي تدور حولها وأسبابها، أجابت مريم قائلة إنها هي من تود معرفة الإجابة عن هذا السؤال، فلماذا الجميع يشكك في مصداقيتها ويبحث عن إطلاق الشائعات حولها؟ وتعتقد أن السبب الرئيسي في هذا هو سكوتها الدائم وعدم الرد عما يقال عنها، متهمة بعض الصحافيين بمسؤوليتهم عن إطلاق هذه الشائعات عنها بصراحة كبيرة لأنها لن ترد عليهم، على الرغم من اشتراطها الدائم على الصحافة التي ترغب في إجراء لقاءات صحافية معها على تسجيل لقاءاتهم معها، وفي المقابل هي تقوم بالتسجيل أيضا لمواجهتهم بالشائعات التي يطلقونها، وهذا ما حدث عندما كتب أحدهم قائلا إن فنان العرب تقدم لخطوبتها، فهي لا تعرف من الأساس من هو ذاك الصحافي، ولم تجر معه هذا اللقاء من الأساس، لأنها من غير المعقول وليس من المنطق أن تضع رأسها برأس فنان له هذه القيمة الفنية في الوطن والخليج العربي، وحين حاولت التواصل مع الصحافي الذي نشر الخبر أكد لها أنه كان يحاول من خلال هذا الخبر عمل «بروباجندا»، إلا أنها استنكرت هذا وأعلمتهم باستيائها.

وحول أغنيتها «من شفته» والتي أهداها إياها الفنان يوسف العماني في يوم عيد ميلادها عام 2011 الذي احتفلت به في الكويت، قالت مريم إنها لم تكن تتوقع هذا النجاح لها، أو انها ستنتشر بهذا الشكل على اليوتيوب، لذا لم تكن هناك خطة لتصويرها فيديو كليب، وأكدت أن غناءها ومعرفة الجمهور والمنتجين لهذه الموهبة التي تمتلكها جعلها في مواجهة تجربة الفوازير التي تعشقها منذ الصغر، إلا أنها وعلى الرغم من بدايتها في الفن منذ أربع سنوات إلا أنها لم تقدم بعد على التجربة لأنها لم تجد النص المناسب لها حتى الآن، لأنها مثلما تؤكد منذ الصغر تحب التميز في كل شيء، لهذا فهي ترفض الكثير من الأعمال التي تقدم لها، فليس هناك ضرورة لقبول عمل لمجرد التواجد فقط في الساحة.

كما أكدت مريم حسين خلال لقائها أنها بعيدة كل البعد عن تكوين الصداقات في الوسط الفني، فهي تفضل علاقات الزمالة على الصداقة العميقة، لأنها لم تتمكن من إيجاد المعنى الحقيقي للصداقة داخل الوسط الفني، بل ان الموضوع أصبح ينعكس سلبا بالشعور بالغيرة، وهذا ما حدث مع إحداهن.

وكانت المفاجأة لمريم حسين والتي جعلتها لا تتمكن من إخفاء انزعاجها عند مواجهة إيمان نجم لها بحقيقة زواجها من إحدى الشخصيات البارزة والذي انتهى بالانفصال بسبب إحدى الفنانات، والتي أعلنت أنها لا تريد الحديث فيه واكتفت بالتعليق انها دفنته، وحتى دفنت الصداقة التي كانت تجمعها مع هذه الفنانة بعد انتهاء الموضوع، حتى أنها لم تعد تتذكر أنها كانت متزوجة في الأساس.

وحول الجرأة في تقديم أعمالها أكدت مريم أن العمل الوحيد الذي سبب صدمة للجمهور في دورها كان مشاركتها في بطولة مسلسل «صبايا 5»، فطبيعة الدور حول الشابة الخليجية التي تتزوج من زوج غير خليجي تطلبت تقديمه بكثير من الدلع والملابس الجريئة نوعا ما التي تتماشى وطبيعة الشخصية، ولكنها تعتقد أن دورها في مسلسلها الجديد سيسبب صدمة جديدة للجمهور وهو ما انتهيت من تصويره قريبا (بقايا الألم)، والذي أؤدي فيه دورا واقعيا جدا حتى لا يتفاجئ الجمهور فيما بعد ويقول لماذا قبلت بهذا الدور؟ فهي شخصية بنت لعبة وتنصب على الرجال، وتعشمهم بالزواج وغيرها من الأمور، واحمد الله أن من يحب أن ينتقدني سيجد عملا ينتقدني عليه بدلا من انتقادي المستمر على أشياء اعتبرها حياتي الشخصية التي لا أسمح لأحد بالتدخل فيها.

وأكدت مريم أيضا أنها لم تجر أي عمليات تجميل في وجهها، وأنها تكتفي بوضع المكياج بالطريقة الصحيحة التي تظهرها جميلة.

وتخلل اللقاء أيضا غناء مريم باللغتين الإسبانية والبرازيلية، وأكدت أنها تجيد اللغتين الإنجليزية والفرنسية، بحكم حياتها هناك لمدة ست سنوات، وأنها اعتادت منذ صغرها أن تبدأ احتفالات أعياد ميلادها منذ بداية شهر سبتمبر وحتى نهايته، وكان اول احتفال به هذا العام في ميكانوس في اليونان وأعقبها احتفال في شرم الشيخ ومن بعدها الاحتفال الكبير في برج العرب في دبي والذي أثار ضجة كبيرة، مؤكدة أنها لا تهتم نهائيا حول الشائعات التي أطلقها البعض حول هدية والدي لي وأن السيارة إيجار، وأوضحت أيضا أنها بالفعل كانت مخطوبة لأحد الشخصيات القطرية إلا أنها فسخت الخطبة خلال شهر رمضان الماضي وأنها بالفعل أعلنت عن هذا الشيء من خلال صفحتها الخاصة على الإنستغرام.

وكالات






تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 1229


خدمات المحتوى


مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة