الأخبار
أخبار إقليمية
المدعية العامة للمحكمة الجنائية الدولية تشعر بالإحباط بسبب تقاعس مجلس الأمن تجاه دارفور
المدعية العامة للمحكمة الجنائية الدولية تشعر بالإحباط بسبب تقاعس مجلس الأمن تجاه دارفور


12-15-2014 10:51 AM
نيويورك (الأمم المتحدة)
في كلمة مشحونة بالعاطفة أمام مجلس الأمن الدولي أعلنت المدعية العامة للمحكمة الجنائية الدولية، فاتو بنسودا، أن على مجلس الأمن أن يعيد النظر في طريقة تناوله للأزمة المتدهوره في دارفور وملاحقة الأشخاص المسؤولين عن الفظائع، فيما انتقدت بشدة عدم اتخاذ أية خطوات ضد الجرائم التي ارتكبت وترتكب في هذه المنطقة التي مزقتها الحرب.

وقالت: «لقد أصبح من الصعب على نحو متزايد بالنسبة لي المثول أمامكم والحديث إليكم بينما كل ما أقوم به هو تكرار لنفس الأشياء، ومعظمها معروفة جيدا لهذا المجلس وحتى الآن، لم يتم تقديم أي من هؤلاء إلى العدالة، ومنهم مازال متورطا في الفظائع التي ترتكب ضد المدنيين الأبرياء».

وتأتي إحاطة بنسودا للمجلس وسط تدهور المناخ الأمني والأزمة الإنسانية في دارفور مع ارتفاع حدة الأعمال العدائية بين القوات الحكومية والحركات المسلحة، والصراعات الطائفية وارتفاع حاد في معدل الجريمة وأعمال السرقة والنهب. ومع ذلك أضافت المدعية العامة ان الوضع في دارفور لم يتدهور فقط، بل أصبحت الوحشية التي ترتكب فيها الجرائم هناك «أكثر وضوحا». وحذرت من أن النساء والفتيات يتحملن وطأة الهجمات المتواصلة «على المدنيين الأبرياء. وقد أثارت مزاعم جديدة لاغتصاب جماعي لـ 200 امرأة في تابت، في شمال دارفور، على سبيل المثال، المخاوف بشأن الوضع الأمني العام في المنطقة والسلامة العامة للنساء والفتيات في المنطقة.

وقد أعلنت البعثة المختلطة للاتحاد الأفريقي والأمم المتحدة في دارفور (يوناميد) مؤخرا أنها بدأت في التحقيق، لكنها قالت إن فريقها لم يجد أدلة تؤكد الادعاءات، ولم تتلق أية معلومات بشأن الأفعال المزعومة. وفي الوقت نفسه أكد زعماء مجتمع القرية للفريق أنهم يعيشون في سلام ووئام مع السلطات العسكرية المحلية بالمنطقة ومع ذلك، أشارت السيدة بنسودا إلى أن يوناميد منعت من الوصول الكامل إلى تابت، «وبالتالي احبطت التحقيقات الكاملة والشفافة».

وأكدت أنه «من غير المقبول» إجراء مثل هذه التحقيقات في وضع يسيطر فيه الجناة سيطرة فعلية على ضحاياهم وأشارت إلى أن قضاة المحكمة الجنائية الدولية خلصوا بالفعل إلى وجوب مثول بعض الأفراد في السودان أمام المحكمة الجنائية الدولية للرد على اتهامات ومنهم الرئيس السوداني عمر البشير، الذي صدر أمر بالقبض عليه عام 2009. وأكدت أنه حتى «يحدث المجلس تحولا كبيرا لنهجه في اعتقال المشتبه بهم في دارفور فإنه سيكون من الصعب بالنسبة لي وللمحكمة الجنائية الدولية مواصلة القيام بعملنا».

عبد الحميد صيام:
القدس العربي


تعليقات 7 | إهداء 0 | زيارات 3928

التعليقات
#1170098 [radona]
3.00/5 (5 صوت)

12-15-2014 09:49 PM
حسنا فعلتي بنسودا المدعي العام لمحكمة الجنايات الدولية بحفظ ملف دارفور واعادته الى مجلس الامن وبذلك ارجعتي الاختصاص لمجلس الامن بفيتوهاته المتباينة حيث يصطرع القيتو الامريكي والفرنسي والبريطاني مع الفيتو الروسي والصيني ويتمخض عنها الاتفاق على وضع توافقي ولكنه سينعكس ايجابا على مجمل الوضع في السودان حيث ستضيق مساحة المناورات والتلكؤات والمماطلات وسيكون الامر على سطح صفيح ساخن
ومخطئ النظام الحاكم ان ظن ان هذا انتصارا له وباطمئنانه للفيتو الروسي والصيني فهنالك في المقابل فيتو امريكي وفرنسي وبريطاني وهنالك اسرائيل تتربص وهنالك احتقان اقليمي وشعب سوداني بالداخل يتضور جوعا ويصارع الفقر والمرض وقبل كل هذا ان هنالك ارادة الله التي لا تنصر ظالم انما تمهله ولكن لا تهمله
حسنا فعلت بنسودا فقد اعادت ازمات السودان للسطح مجددا وجددت الدماء ودفعت المياه الراكده الى مصباتها
الشكر مجددا لبنسودا امراة بعشرة من رجال هذا الزمان


#1170091 [ali mrtey]
3.00/5 (2 صوت)

12-15-2014 09:45 PM
البدأ بمرحلة جديدة باغتيال عصابة العشرة ابتداء بالسفاح البشير المرحلة الان تتطلب ذلك يجب ان يشعروا بالموت داخل منازلهم لو كان هؤلاء المجرمين فى العراق او سوريا او ليبيا ما حكموا 25 عاما .


#1169946 [ود جبارة]
3.00/5 (2 صوت)

12-15-2014 06:42 PM
سودة دى تعبت وعرفت انو المحكمة مسيسة وللافارقة فقط ,يادووووووووووووب؟؟؟؟؟بس مسكينة طالما القرار كان من الاسياد


#1169865 [ود الغرب]
1.00/5 (1 صوت)

12-15-2014 05:26 PM
غايتو جنس تلاليش ! اللهم أرحمنا فوق الأرض وتحت الأرض ويوم العرض .


ردود على ود الغرب
Saudi Arabia [ناصر حدربي] 12-15-2014 07:29 PM
هو البشير غير التلاليش عندو شنو؟
تلاليشو تجي داخلة من الباب , حتى بعد نص ساعة يجي هو داخل.

Saudi Arabia [قناص الكيزان] 12-15-2014 06:32 PM
تسخر من خلق الخالق وتدعوه انو يرحمك .. منطق غريب يا ود الغرب ..


#1169839 [حسن الدلالي]
2.00/5 (3 صوت)

12-15-2014 04:49 PM
أهم حقيقة لم ينتبه لها معظم المراقبون تنتج من الربط بين الاحداث المتعاقبة , آخر حدث كبير وإنتهاك من مليشيات النظام مر علي دارفور هو قضية إغتصابات تابت, قبلها بأيام قلائل كانت الحكومة تصرح بأن هناك ما يحاك ضدها في الخفاء في مجلس الامن, ثم بعدها تصريح السيدة فاتو بينسودا باحالة الملف الي مجلس الامن.
ثم ماذا سنتوقع الخطوة القادمة؟؟
أنا اتوقع خطوة تحقق مخاوف الدكتاتور التي هو علي علم بها الان , وهي ستطيح به وبعضابته كليا عبر القاء القبض عليه علي اقل تقدير , أو تخليص الشعب السوداني منه عبر تدخل دولي في السودان.


#1169798 [بت البلد]
2.75/5 (5 صوت)

12-15-2014 02:26 PM
انها خطوة تعد ايجابية للسير نحو تقديم الجناة الى المحاكمة, مادام بنسودا تشكو من الضرر الواقع على المواطنين ولم تسكت عن الدفاع عنهم ...



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية
تقييم
1.00/10 (1 صوت)




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |الصوتيات |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة