في



الأخبار
أخبار السودان
الحكومة هل تخفض أسعار المحروقات ؟
الحكومة هل تخفض أسعار المحروقات ؟



12-16-2014 08:20 PM
محمد وداعة


خبراء الطاقة والبترول يتفقون على عدة أسباب ربما كانت السبب فى أنيهار أسعار البترول عالميا و اهمها ضعف وتيرة النمو الأقتصادى ،العوائد المرتفعة على أسواق الأوراق المالية والسندات الأجلة ، ( الأوضاع الاوكرانية الروسية) وأنهيار سعر الروبل ، بالاضافة الى تزايد المخاطر على المصارف وديونها على الشركات النفطية ،سوق البورصة العالمية وأسواق العقارات شهدت أنهيارات وسجلت خسائر ضخمة مع التراجع التراجع الكبير فى اسعار النفط العالمية بنسبة عالية وغير مسبوقة وصلت الى (50%) ، فقد هبطت اسعار النفط من (107) دولار الى (60) دولارفى بضعة اسابيع ،
الحكومة السودانية بررت عدة مرات زيادة أسعار المحروقات و رهنتها بزيادة الاسعار العالمية وبزعم أنها (تدعم) أسعار المحروقات ، الحكومة زادت الاسعار عدة مرات لزيادة الاسعار العالمية وفى مرات أخرى لسياسة الحكومة و مضيها قدمآ فى ( رفع) الدعم ، المنطق السليم يقول أذا كانت الحكومة ترفع الاسعار تماشيآ مع الأسعار العالمية ، توجب عليها بذات المنطق أن تخفض أسعار المحروقات بعد أنخافاضها عالميا و بهذه المعدلات الكبيرة ، هذا برغم أننا دولة منتجة للبترول وهوما لا يبرر محاسبة الحكومة لرعاياها باسعار السوق العالمية ، بديهى أن يؤثر هذا التراجع العالمى فى أسعار النفط على أداء الميزانية نسبة لاعتمادها بشكل اساسى على الايرادات النفطية ، بذات القدر وربما يكون معادلا للوفورات المتوقعة على قائمة المشتقات البترولية المستوردة والتى يقدر عائدها بنحو (800) مليون دولار ، دول عديدة قررت تخفيض اسعار المحروقات تماشيآ من الاسواق العالمية وهذا ما وجد تقديرآ من المهتمين باسواق النفط و المواطنين على السواء، الحكومة الأردنية قررت تخفيض أسعار الوقود أبتداءا من 1/12/2014م بنسبة تراوحت ما بين (6% -21%)،
وشمل التخفيض وقود السولار والجازولين والغاز المسال ووقود الطائرات والأسفلت ، الجارة أثيوبيا خفضت أسعار لتر الوقود بواقع (3%) ليصبح (19.5) بر بدلا عن (20) بر ، دول عديدة بدأت فى دراسة كيفية تخفيض الاسعار، الا فى السودان فالحديث لا يزال يتكرر عن اعتزام الحكومة رفع ( الدعم) عن المحروقات اى ( زيادة الاسعار ) ! ماهى تأثيرات أنخفاض الأسعار عالميا على الوضع الداخلى السودانى ؟ وهل ينبغى مطالبة الحكومة بتخفيض الاسعار ؟ وهل ستفى حكومة دولة الجنوب بالأتفاق الذى يقضى بسداد مبلغ يتراوح بين (9 الى 11) دولار للبرميل الواحد بعد هذه الانخفاضات العالمية الكبيرة مما يلقى بظلال سالبة على ميزانية 2015 م ؟، و ما تأثير ذلك على القروض الميسرة بضمانات نفطية قياسآ الى حجم الاحتياطات المعتمدة ؟ هزة عنيفة تجتاح الاسواق العالمية و لن تترك نشاطآ او قطاعآ الا و اثرت عليه ، حكوميآ لم تتحرك وزارة النفط او المالية او وزارات القطاع الاقتصادى لدراسة هذه التحولات ، من المشكوك فيه ان تفكر الحكومة تلقائيآ فى استنتاج و تحليل ما يجرى من تحولات كبيرة فى الاسواق العالمية و تاثيرها على اداء الموازنة او العائدات و المستوردات النفطية ، من الواضح ان الحكومة ستجد صعوبة كبيرة فى التلويح برفع ( الدعم) فى ظل التطورات الجارية

threebirdskrt@yahoo.com






تعليقات 7 | إهداء 0 | زيارات 4220

التعليقات
#1171551 [عصمتووف]
0.00/5 (0 صوت)

12-18-2014 04:40 AM
هؤلاء الاوغاد لو تحولت المحيطات الي بنزين والبحار والسحب الي جازولين والانهار الي غاز والشمس الي كهرباء وب المجان يوف يبيعوة لنا ولن ينزلوا تعريفة حمراء


#1171238 [الوطن الجريح]
0.00/5 (0 صوت)

12-17-2014 07:04 PM
أخوتي الكرام الحكومة وجدت كلمة ظريفة لزيادة الأسعار وهي رفع الدعم الذي لم يكون موجود في الأساس وأذا كانت الحكومة صادقة فعليها خفض الأسعار لأنه بحسبة بسيطة برميل البترول كان بمبلغ 110 دولار الأن بمبلغ 60 دولار لوحسبناها بحسبة بسيطة البرميل 60 *8700 = 522000لو قسمناها علي 44 جالون في البرميل بتساوي 11863 ولو بعد ذلك قسمناها علي 4 بتعطينا سعر التر كم بساوي 2965 بعد ذلك المصارف المفروض تضاف ياتري كم سيكون سعر التر


#1170975 [ملتوف يزيل الكيزان]
5.00/5 (1 صوت)

12-17-2014 04:53 AM
ديل طلعوا زيتنا و لا يعنيهم اكل الشعب لحم حمير او قعونج حميدة.
من لم يعرف حكم عصابة الكيزان في 25 سنة فهو اعمى بصر وبصيرة.
الكيزان لن يتركونا في حالنا الا بقوة السلاح. حرب عصابات المدن هو الحل المتاح الان.لجعل العاصمة غير امنة لهم و لاصدقائهم. خلايا المقاومة بالاحياء لحصر الكيزان و كلاب الامن واصدقائهم. قاعدة بيانات تفيد مناضلي الميدان . تسريب عناصر الحركات للتنسيق مع الخلايا، لتشتيت جهد عصابة الانقاذ و ليتزوق الانقاذيين طعم الحرب داخل بيوتهم.


#1170875 [Mohsen Hassan]
5.00/5 (3 صوت)

12-17-2014 12:54 AM
قطعة صخرية من الصخر الرسوبي النفطي
بسبب انخفاض احتياطيات النفط التقليدي وارتفاع الاسعار وزيادة الطلب على النفط، فقد عمدت الشركات على الاستثمار في مجالات اخرى بعيدا عن النفط الخفيف والمتوسط الكثافة، اي الى الاستثمار في مجال النفط الصخري او ما يعرف بالسجيل بالتزامن مع استثمار حقول النفط الثقيل والقار وهناك احتياطيات لابأس بها من هذا النوع من الوقود.
النفط السجيل وهو النفط الصخري وقد يسمى حتى بالبترول الحجري، عبارة عن مركب صلب ذو نشأة عضوية تشكل في ظروف مائية.
ويعرفه الجيولوجيين على انه (النفط الصخري) عبار ه عن صخور رسوبية تتكون اساسا من المواد العضوية (الحيوانات والاحياء البحرية والنهرية) التي تجعلها مماثلة للنفط. وعادة ما تكون بنيته رقيقة

عند تسخين النفط الصخري في ضل انعدام الهواء يتشكل لدينا هيدروكربونات سائلة او غازية وتمثل المادة الجديدة المتشكلة بسبب التسخين في ضل انعدام الاكسجين ما نسبته 20 - 70% من الحجم الاولي.
الهيدروكربونات السائلة الناتجة عن تسخين السجيل (الصخر الرسوبي النفطي) هي الزيت الصخري - الراتنج القريب من حيث التركيب من الهيدروكربونات النفطية والتي يمكن اعتبارها نفط غير تقليدي (سجيل او زيت صخري).

وفقا لخبراء تبلغ احتياطيات الزيت الصخري في العالم هو نحو 650 تريليون طن. من هذه يمك الحصول على ما يصل إلى 26 تريليون طن. طن من الزيت الصخري.
وهكذا، فإن حجم النفط القابل للإنتاج من الصخر الزيتي اكثر من النفط المعروف او التقليدي ربما بـ 13 مرة. في المستويات الحالية للاستهلاك، هذه الطاقة تكفي لفترة زمنية اكثر 300 سنة.

لكن الامر ليس بالسهل. اذ تجدر الاشارة الى ان احتياطي النفط الصخري المجدي اقتصاديا اقل بكثير من ذلك، اي ان اغلب الاحتياطيات غير مجدي استثمارها لاسباب مادية ذات علاقة بالنفقات العالية مقارنة بالمردود المادي.
وفقا لمعطيات شركة شل فان الانتاج المعقول يمكن ان يكون فقط من الرواسب الغنية ذات المحتوى النفطي في حدود 90 لتر لكل طن من الصخر الزيتي. عدا ذلك، يجب ان يكون سمك الطبقة المنتجة اكبر من 30 متر. وتتركز فقط ثلث احتياطيات الزيت الحجري في حقول ذات محتوى نفطي 90 لترا أو أكثر للطن الواحد. بينما معظم هذه الحقول تتكون من طبقة بسمك اقل من 30 مترا.


احتياطيات الصخر الزيتي الرئيسية في الولايات المتحدة
تتركز احتياطيات الصخر الزيتي الرئيسية في الولايات المتحدة - حوالي 450 تريليون طن (24.7 تريليون طن من الزيت الحجري). ويتركز احتياطي كبير من الصخر الزيتي في البرازيل والصين. كما انه لدى روسيا أيضا احتياطيات كبيرة من النفط السجيل (حوالي 7٪ من الاحتياطي العالمي).


إنتاج النفط الصخري

هناك طريقتان رئيسيتان للحصول على المواد الخام اللازمة من الصخر الزيتي.
أولا - طريقة انتاج الصخر الزيتي المفتوح او بالمناجم ومعالجته لاحقا في محطات خاصة، حيث يتم تعريض الزيت الحجري (الصخري) للحرارة (التسخين دون وجود الهواء)، ونتيجة لذلك يتحرر من الصخر النفط الصخري القار الحجري.
تم تطوير هذه الطريقة بفعالية في الاتحاد السوفياتي. المعروف كذلك مشاريع استخراج الصخر الزيتي في مقاطعة فوشون (الصين)، وحقل ايراتي (البرازيل).
بشكل عام، تعتبر طريقة انتاج السجيل معالجته لاحقا وسيلة مكلفة للغاية بسبب ارتفاع كلفة الإنتاج. سعر كلفة برميل النفط بحدود 75-90 دولار (بحسب أسعار النفط للعام 2005).

الطريقة الثانية - انتاج النفط الصخري بشكل مباشر من الطبقة. وتقترح الطريقة حفر الآبار الأفقية مع التشقيق الهيدروليكي اللاحق والمتعدد.
في كثير من الأحيان (على انه في الغالب الاعم لا يحدث ذلك) يتطلب منا القيام بمعالجة باستخدام مادة كيميائية أو التسخين الحراري للطبقة.
ومن الواضح أن هذا النوع من الإنتاج يتم في ظروف أكثر تعقيدا وكلفة اكبر من عمليات انتاج النفط التقليدي، بغض النظر عن الطريقة المستخدمة. بالتالي فان كلفة الاستثمار في مجال النفط الصخري بشكل عام، ستكون أعلى بكثير من التقليدية. وبحسب تقديرات شركات يكون الإنتاج للزيت الصخري معقول وذو جدى في حال ان تكون اسعار النفط كحد أدنى من 50-60 دولارا للبرميل.

كلتا الطريقتين تعاني من بعض السلبيات والعوائق الرئيسية. تطوير انتاج الصخر الزيتي مع تجهيزه ومعالجته في مراحلة لاحقه يجابه الى حد كبير بمشكلة التخلص من المحتوى الكبير لكميات من ثاني أكسيد الكربون (CO2) المنبعث أثناء عملية استخراج القار (النفط) من الصخر الزيتي. التخلص من ثاني اكسيد الكربون مشكلة لم يتم حلها ،وإطلاقه (ثاني اكسيد الكربون) في الغلاف الجوي يهدد بكوارث بيئية على نطاق واسع. لحل هذه المشكلة، فقد اقترح العلماء مؤخرا في جامعة ستانفورد ، تكنولوجيا جديدة EPICC اذ يتزامن الحصول على الكهرباء واحتجاز ثاني أكسيد الكربون.

عند استخراج النفط الصخري بشكل مباشر من الطبقة تكون هناك مشكلة أخرى تتمثل في معدل الانخفاض العالية للإنتاج الآبار الإنتاجية. في المرحلة الأولى وبسبب الاستكمال للآبار الأفقية والتكسير المتعدد فان المرحلة تتسم بمعدل انتاج عالي جدا. بعد ذلك (بعد حوالي 400 يوما من التشغيل)، يحدث انخفاضا حادا (80٪) من حجم الانتاج. للتعويض عن التراجع الحاد هذا وللحفاظ على ثبات مستوى انتاجية ابار النفط الصخري فان عملية حفر وادخال الابار الانتاجية يحدث بشكل تدريجي وعلى مراحل محسوبة.

تطور تكنولوجيا انتاج النفط الصخري في الولايات المتحدة الامريكية:

المثال الأكثر نجاحا للتطبيق الناجح للتقنيات المتعلقة باستخراج السجيل الزيتي حدث في حقل باكن (Bakken) في شمال و جنوب داكوتا. استثمار هذا الحقل نتج عن النشوة في سوق النفط في أمريكا الشمالية. فاذا كان إنتاج النفط من حقول الصخر الزيتي قبل 5 سنوات مضت 60 ألف برميل يوميا، فانه يمثل اليوم قرابة 500،000. بحسب الاعمال الاستكشافية فان احتياطيات النفط في هذا حقل قد تزايدت من 11 الى من 150 مليون برميل النفط.

جنبا إلى جنب مع حقل باكن فان انتاج السجيل يحدث من حقل ايجل فورد Eagle Ford في ولاية تكساس، وبون سبرنج في مكسيكو Bone Springs و ثري فوركس Three Forks في ولاية داكوتا الشمالية.

تطور تكنولوجيا انتاج الغاز الصخري وتكييفها لاستخراج النفط من المكامن المكثفة سمح للولايات المتحدة إعادة تقييم احتياطيات النفط. ومعها احتمالات زيادة إنتاج النفط وتقليل الاعتماد على النفط والغاز المستورد. بمساعدة تكنولوجيا الحفر الأفقي والتشقيق الهيدروليكي تخطط الولايات المتحدة في عام 2035 لزيادة انتاج النفط من الصخر الزيتي الكثيف مرتين.


#1170794 [:::بيكو:::]
5.00/5 (3 صوت)

12-16-2014 10:42 PM
احد معارفي اسمه احمد كان دائم البحث عن سبب حتى بتعاطى الخمر فإذا كان الشتاء يقول والله البرد دا عاوز ليهو كاسين ويسكي واذا كان الصيف يقول يا جماعة الحر دا عاوز ليهو بيرة باااردة..عندما إرتفعت أسعار البترول زادت المالية أسعاره محليا عشان السعر زاد وعندما انخفضت أسعاره برضو زادوا السعر بدعوي سد الفجوة في الإيرادات صديقي احمد اصبح ضامن شارب شارب بارد ساخن والمالية جعلت المواطن دافع دافع طالع نازل سكرة احمد بفكها تاني يوم بي ام فتفت. سكرة ناس المالية دي يفكوها بي شنو؟

ملطوشة:
من د. كمال عبد القادر


#1170757 [Mohsen Hassan]
0.00/5 (0 صوت)

12-16-2014 09:50 PM
The reason of reduced Oil Prices is the U.S. shale oil
&
..... reduced of request of oil to USA
mohsen-hassan@hotmail.com


ردود على Mohsen Hassan
South Africa [محمد وداعة] 12-16-2014 11:33 PM
الاستاذ محسن
اشكر لك تعليقك
لو تتكرم باى معلومات لديك حول الزيت الصخرى
مع شكرى


#1170728 [salah]
5.00/5 (4 صوت)

12-16-2014 09:22 PM
مع تقديرى واحترامي للكاتب ( انت بتحلم ) حتى لو البرميل يساوي دولار لن تفكر الحكومة فى تخفيض السعر كما قال الكاتب الفاتح جبرا [انه لديهم مستشارون اكفاء لحلب المواطن


ردود على salah
Saudi Arabia [Mohsen Hassan] 12-16-2014 11:06 PM
Correct



خدمات المحتوى


مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة