الأخبار
أخبار إقليمية
وأين فساد مكتب الوالي؟!
وأين فساد مكتب الوالي؟!
وأين فساد مكتب الوالي؟!


12-19-2014 07:02 AM
يوسف الجلال

الحمد لله رب العالمين، أن هناك مراجعاً عاماً يخرج للناس، ويُخرجُ تقريره عن الفساد، غض النظر عما إذا كان التقرير قد غاص طويلاً ولامس عمق الفساد، أم أنه اكتفى بالمشي على سطح الكارثة. لأن مجرد ظهور التقرير يستحق – ابتداءً – الوقوف عنده وتأمله، لأننا في دولة تحتل مرتبة "تاني الطيش" من جملة دول العالم في توافر الشفافية، وفي دولة لا يتورّع حكامُها من تطبيق والاهتداء بفقه السترة.. فتعجب يا رعاك الله..!

حسناً، فالتقرير الذي اجتهد فريق عمل المراجع العام، وعكف على انجازه، لن يصل إلى حقيقة الفساد المالي في هياكل وأجهزة الدولة، على الرغم من المثابرة التي تبدو ظاهرة في طيات التقرير الذي جاء في (76) صفحة. ببساطة لأن المراجع العام لا يملك اليد الطولى التي تجعله يدخل إلى عش الدبابير، وينقّب في الأقبية السرية. لأن هناك بعض الوزارت والمؤسسات الحكومية ظلت منيعة المراجعة، ومحصّنة ضد حملات التفتيش، ومسيّجة بسور عالٍ، يُغالب فريق عمل المراجع العام.

ومع أن المراجع العام تمكن هذه المرة، من كسر الطوق وهدم الجدر العالية التي كانت تُحصّن تلك الوزارات والمؤسسات، وتمكن من فحص ذمتها المالية، وتمحيص سنداتها وأوراقها الرسمية، إلا أن هناك وزارات ومؤسسات لا تزال فالتة عن يد المراجع العام، مثل كنانة ومثل إدارة الرقابة المصرفية ببنك السودان. والمفارقة أن هذه الإدارة مُنوط بها مراقبة وضبط أداء البنوك والمصارف.. فتأمل يا هداك الله..!

وأسوأ ما في القصة كلها، فقد برهّن التقرير أن الفساد قد تراجع بنسبة (78%)، عن العام الماضي، وهذا أمر جيد، لكن تقابله حقيقة صادمة أخرى تقول إن حجم الاعتداء على المال العام بلغ (21,6) مليون جنيه. وهنا يبزر سؤال ملحاح: "كم كان سيكون حجم الفساد في دولة من يسمون أنفسهم بـ"الأطهار"، ويرفعون شعار المشروع الحضاري، لو لم يتناقص الفساد بهذه النسبة..!! صدقوني، الأمر برمته لا يبدو مبرراً، بل أنه مقزز جداً، إذا علمنا أن حكام السودان قالوا إنهم جاءوا لربط قيم الأرض بالسماء..!

أما حقيقة الضعف الكبير في تقرير المراجع العام عن الفساد، فقد تمثّل في المتناقضات التي حفل بها، خصوصاً أن بعض المعلومات والأرقام الواردة فيه تغالط الواقع تماماً، وتتعارض مع حقائق مُثبتة وفقاً لأجهزة حكومية رقابية. تخيل أن التقرير يتحدث عن استعادة (2,4) مليون جنيه من جملة الفساد في الأجهزة القومية الذي بلغ (3,6) جنيه، فضلاً عن أن التقرير تحدث عن استعادة (947) ألف جنيه من جملة الاعتداء على المال العام بالولايات الذي بلغ (18) مليون جنيه. وهذا مدعاة للضحك والسخرية، إذ أن جملة الأموال المستردة في المركز والولايات لا توافي سعر قطعة أرض في أحد أحياء الخرطوم الراقية. يحدث هذا في حين أن قضية فساد مكتب والي الخرطوم الشهيرة وحدها بلغت جملة الأموال المستردة فيها مبلغ (17,835) مليون جنيه، حسبما أفاد المستشار بوزارة العدل ياسر أحمد صالح. فهل خلا تقرير المراجع العام من قضية "غسان قيت" أم أن الأخير ورفيقه لم يقوما بإرجاع الأموال المنهوبة..!

صحيفة (الصيحة)


تعليقات 7 | إهداء 0 | زيارات 3768

التعليقات
#1172803 [د.احمد حسن]
0.00/5 (0 صوت)

12-20-2014 05:43 AM
هو اب تلاليش ده اب راسا ماكن ده ده الولد الملازم السرق القروش
يخس على تربيتك
ابوك ما عرف يربيك


ردود على د.احمد حسن
Saudi Arabia [ماجد الطيب] 12-21-2014 07:04 AM
ياهو ذاته ابو تلاليش ابو مناخير
كان سمح وحليو بس الحرام خلاهو مسخ وقبيح


#1172716 [منصور]
4.00/5 (1 صوت)

12-20-2014 02:52 AM
مكتب الوالى وما ادراك ما مكتب الوالى ديل يا معلم بيقولو انو الخرطوم حقتهم وما في زول سوداني عندو اي حاجة فيها بمعني انو اي زول جاء الخرطوم ماجا باملاك جاي سليطى مليطى والقروش او الوظيفة اللي حصلت عليها من خيرهم يا زول الناس ديل محتكرين السودان احتكار موقف الحافلات الكبير الوالي قال ما في زول تاني يوقف عربيتو ويشيل ركاب دي مواقف الحكومة والحكومة دايرة تستثمرها ولا حكومة ولا وهم القروش كلها في جيبو ومشي جاب عربات كبيرة بيلهط وغير كدا الاراضي بيمشو يشوفو اراضي استراتيجية ومواقع سمحة وكويسة ويقلعوها رجالة وما في زول يقدر يتكلم واي شركة ناجحة سيدها ما بتعامل معاهم بقلعوها رجالة يعني بالعربي الفصيح السودان صار غابة كبيرة القوى ياكل الضعيف


#1172558 [radona]
5.00/5 (2 صوت)

12-19-2014 07:44 PM
كما تعلمون يااخوة انه كلما كانت الحكومة في حالة حراك وتنمية دؤوبة فلا بد من طي ملفات مثل فساد مكتب والي الخرطوم بعد ان تم التحلل من هذه الجريمة وحتى لا يؤثر ذلك في مسيرة التنمية ولا تنسوا ان السودان بلد يتربص به الاعداء من كا ناحية ويهمهم محاكمة مثل هذه الجرائم الصغيرة لان محاكمة مرتكبي هذا الفساد سيعطي ذريعة للاعداء للنيل من الوطن ومكاسبه ويعطي تقارير منظمة الشفافية مصداقية وانه عملا بفقه السترة وجب ستر اخوانكم الذين خدعهم الشيطان وقاموا بما قاموا به ولكنهم عادوا تائبين وتحللوا وادوا عمرة رمضان الفائت وحج هذا العام ورجعوا كما ولدتهم امهاتهم والله يقبل التوبة الا نقبلها نحن السودانيين هذا وقد ابدى الفاسدين ندمهم وتطهروا بذلك مما يؤكد صلاحيتهم لتولي مناصب اعلى بالدولة بوصفهم اتقياء صالحين يجب تمكينهم مجددا في مناصب اعلى مما كانوا فيها وذلك دفعا للتنمية والبناء ومن اجل سودان واعد ومستقبل مشرق للاجيال القادمه


#1172543 [معاويــــــــــــــــــــــــــــــــــــــة]
0.00/5 (0 صوت)

12-19-2014 06:54 PM
مكتب الوالى وناسو معفيين من المساءله لانهم من سلالة ل.ززززززززززززززززز


#1172529 [التلب]
5.00/5 (2 صوت)

12-19-2014 05:49 PM
المحير فى موضوع الجماعه ديل انو الواحد فيهم ﻻيخجل وﻻ يستحى وكمان ﻻيخاف... !! بمعنى يعنى زى عبدالرحمن الخضر ده يعنى يمارس فى حياتو عادى ويتكلم عادى ويقابل الرئيس وفى اﻻجتماعات يهلل ويكبر ويصفقوا ليه عادى جدا زي الماحاصل حاجه .. فما عارف السبب شنو .. !! فالواحد بيتساءل ياربى الجماعه ديل كلو واحد عارف فساد التانى ومافى واحد يقدر يسأل اخوهو ..!! يعنى استرنى واسترك .. او على قول سيدنا المسيح عليه السﻻم من كان منكم بﻻ خطيئه فليرمها بحجر ... !! ولﻻ الناس وصل بيهم اﻻستهتار بالناس وعدم اﻻحساس بيهم مرحله بعيده جدا الواحد فيهم الواحد فيهم يقول بكل بجاحه وايه يعنى ما قروش وشلناها ... !! وشنو يعنى لو الناس عرفت ..!! وهو وينن الناس زاتن... و .. الرئيس ..هههه الرئيس ياتو..!! كدى خليهو اول شى يصلح نفسو ... !! ولﻻ يا جماعه والله انا بى الجد محتار وما قادر افهم الموضوع ده .. فبالله اذا فى واحد عارف السبب بتاع قوة عين الجماعه ديل يورينا ليها ..


ردود على التلب
United States [abushihab] 12-20-2014 01:15 AM
اذا لم تستحي فأفعل ما شئت!!! فهذه الصفة موحودة في فئة واحدة من الذكور.
حزر فزر؟؟؟؟؟؟؟؟؟


#1172469 [الممغوص]
5.00/5 (1 صوت)

12-19-2014 10:11 AM
الاولاد الحلويين الصفر الممسحيين ؟؟؟ تربيه المؤتمر الوطني؟؟؟؟؟؟؟؟


#1172447 [يا دار عبلة]
3.00/5 (2 صوت)

12-19-2014 08:11 AM
حلُّوا بأطوافٍ على خِزانَتِها فما . . . سَلَمت ولم يَسلَم من النُّهَاب دينارُ
ذَهبٌ ودِيباجٌ واستبرقٌ نَضِرٌ . . . وأثوابٌ وَشْيُـها صـدفٌ وأحجـارُ
مَغنَما لِفِتيتِهم أبَاحُوا كنزَها فَتَبا . . . دَلُوا أدوارَهم في نَهْشِها وتَبارُوا
وأهلُ البيتِ إن طَرِبُوا فحَاكِمُهم . . . الأعرج الرَقَّاصُ والطبَّالُ والزَمَّارُ

ثم



وتوسَّعَت صِحافُ ذنوبِكم وقد مُلِئت . . . مِن عُهـرِكم فلها كمٌّ ومقدارُ
لَصٌ وتجنيبٌ وارتكابُ معصيةٍ . . . وكبائـرٌ من عـارِها يتَبَـرَّأَ العـارُ
لا يَسألونَ أخاهم عن المالِ الحرامِ . . . متى اعتدى و تُفْتَلُ منهمُ الأعذارُ
وإذْ مَا حَفَّنَـا الوالي بِفَاحشةٍ بِفقهِ . . . السُّـترِ غَطُّـوها وأجَـازَها الإِكـبَارُ
هذى شريعَتُكم وقد رُدتْ لكم . . . ولنـا واقٍ مـن شرِيعـتِـكم وستـَّارُ
أَنُنْهِى النَّشْءَ عنْ طربٍ وقُدوَتُهم . . . همُ الرقاصُ والمِبْطَانُ والزمارُ !؟
وذا الإنسانُ مَكارمُ الأخلاقِ تَعصِمُه . . . و بَنُو الاْخوانِ في اللذَّاتِ فُجَّارٌ
وقد عَفَت الديارُ رسُومها ، ومَضَنْ . . . صُوَيْحِباتُ عبلةَ عاتكةٌ وعشْتارُ



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية
تقييم
1.00/10 (1 صوت)




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |الصوتيات |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة