في



"مو" إبراهيم



12-27-2014 01:25 AM
سيف الدولة حمدناالله

الجهد الذي يقوم به الملياردير السوداني البريطاني محمد فتحي إبراهيم "مو" بتخصيصه جائزة سنوية مقدارها خمسة مليون دولار بهدف تشجيع الرؤساء الأفارقة لإنتهاج الحكم الرشيد، يُوضّح أن "مو" رجل بريئ ومتفائل وعلى نياته، فمثل هذا المبلغ يقوم كثير من رؤساء أفريقيا بالإحتفاظ به تحت المخدة، ومنهم من لديه إستعداد لأن يمنح "مو" أضعاف هذا المبلغ في مقابل أن يكف عن الترويج لهذه الجائزة حتى لا يوجّه لهم الأنظار، وعندنا في السودان مثل هذا المبلغ لا يُغري معتمد محلية لأن يقايض به منصب، ويستطيع ملازم شرطة أن يجمع أضعافه خلال بضعة شهور من عمله بمكتب والي ولاية.

ثم أن هناك قسم آخر من الجائزة مقداره (200) ألف دولار تُمنح سنوياً ولمدى الحياة للرئيس الذي يقوم بجهود واضحة في مجال الصحة والتعليم والتنمية الإقتصادية، وهذا الإغراء هو الآخر عديم معنى، فالرؤساء في قارتنا السمراء لا يفكرون في مثل هذا اليوم، ذلك أنه يُدركون بأنهم يمضون من (القوة للهُوّة)، أو ينتقلون من العيش في القصور إلى زنزانة متر في مترين، وهذه الحقيقة يؤكدها الواقع ويشهد عليها التاريخ، فليس هناك رئيس دولة من جنس الفئة التي تستهدفها هذه الجائزة أمضى سنوات التقاعد بعد تركه الحكم بمنزله بين أولاده وأحفاده حتى ينتظر قبض مكرمة "مو" السنوية، وهذه الحقيقة هي التي حملتنا في مناسبة سابقة للقول بأن الرئيس البشير لو أنه كان قد أحسن التقدير، لإكتفى بغرفة وبرندة بمنزل والده في كوبر الذي خرج منه يوم قام بعمل الإنقلاب، ولما شغل نفسه في جمع الثروة وإقتناء العقارات والمزارع التي حكى عنها بنفسه في لقاء بالتلفزيون.

الذي جعل "مو" يخص أفريقيا بمثل هذا الإهتمام ويصرف عليها هذه المبالغ، هو أنها كانت وراء الثروة التي قام بجمعها، فقد بدأ "مو" رحلة الثراء بحصول شركته "سيلتل" على رخصة في مجال الإتصالات بجمهورية يوغندا، بعد أن كان قبل ذلك يعمل في وظيفة مهندس في شركة "بريتش تلكوم" البريطانية ويقبض راتبه بالإسبوع، وبعد نجاح عمله في يوغندا قام بتوسيع نشاطه في دول أفريقية أخرى (ملاوي والكونغو والجابون وسيراليون)، وبحلول العام 2004 كان عدد عملاء شركته أكثر من خمسة مليون مشترك في ثلاثة عشر دولة أفريقية، وبلغت مبيعات الشركة السنوية أكثر من (600) مليون دولار، قبل أن يبيع حصته فيها إلى شركة "زين" المعروفة في مقابل (3.4) مليار دولار، ويأتي اليوم ترتيب "مو" رقم (72) من بين أقوى الشخصيات التي تملك تاثيراً في العالم، وهو أول شخصية أفريقية يصل إسمها لهذه القائمة.

منذ البداية واجه "مو" إنتقادات حول صرف مثل هذه المبالغ على الرؤساء بدلاً عن توجيهها للشعوب، وقد سأله عن ذلك عدد من الصحفيين الذين حضروا الحفل الكبير الذي جرى تنظيمه بمناسبة تدشين الجائزة وحضره زعماء دول ومنظمات، غير أن "مو" كان لديه رأي آخر، فحواه أن هناك مئات المليارات دُفعت لإقامة المشاريع في أفريقيا إلتهمها الفساد وإنتهت بالفشل، ويرى أن تحفيز قادة الدول سيؤدي إلى نتائج أفضل.

مثل هذا المنطق يبدو جيّد ومعقول ويستحق التجريب والإختبار، بيد أن واقع الحال يقول بأنه هو الآخر فشل ولم يُحقق أي نتيجة برغم مرور عشر سنوات على إنطلاق المشروع، فمنذ طرح الجائزة لم يحصل عليها سوى ثلاثة رؤساء، وبآخر نَفَس، هم: جواكيم تشيسانو رئيس موزمبيق في 2007، وفيستوس موجاي رئيس بوتسوانا في 2008، وبيدرو بيريز رئيس جمهورية الرأس الأخضر في 2011، وقد تم حجب الجائزة لبقية الأعوام – ولا تزال كذلك - لإقتناع لجنة المحكمين بعدم وجود رئيس يستحقها من بين زعماء قارتنا المنكوبة.

مُحصلة ذلك أن هناك ثلاثة رؤساء لهف كل واحد منهم (5) مليون دولار، وحال بلادهم اليوم أسوأ وأضل من الحال التي تركوها عليه، فهي - بلادهم - تزداد بؤساً وفقراً وفساداً، ولم تخطو نصف خطوة نحو الحكم الرشيد الذي تسعى الجائزة لتحقيقه.

لا بد أن يكون صاحب الجائزة نفسه يفكر الآن في الوسيلة التي يمكن تُحقق له الهدف الذي يسعى إليه بإصلاح الحال المائل للشعوب المسكينة التي تسلط عليها هؤلاء الحكام، وليس أمامه غير الرجوع بهذا المبلغ للشعوب من جديد وينسى موضوع الحكام، فالإنفاق على تقوية الصياد أنفع من الصرف على ترويض الذئب.وليس هناك أولى من شعب بلد صاحب الجائزة بهذا البلغ ليبدأ به التجربة التي نثق في نجاحها، ("مو" من مواليد مدينة وادي حلفا 1946)،فقد حفيت أقدام أبناء السودان الذين يحملون همه في تدبير ربع هذا المبلغ لإنشاء منبر إعلامي حر يمكن عبره أن يستقي عبره الشعب الوعي الذي يستطيع أن يُحصن به نفسه في مواجهة الطغاة ويُعرّفه بحقوقه المسلوبة ويكشف له كذب وتضليل الذين يضحكون عليه، فالسودان أولى بمال أبنائه من غيره، ثم أن صاحب الجائزة لا يحتاج أن يحكي له أحد عن محنة الوطن وإلى أين يُساق، فقد وُلد "مو" وعاش الزمن الذي كان فيه مفتش مركز بالدرجة (بي) يقوم بواجبات ثلاثة ولاة ومئات الوزراء والمستشارين اليوم، فهو يعلم البئر وغطاها (قام "مو" بتقديم مساعدات للسودان أشهرها مركز السودان للقلب قبل أن يكتشف حجم الفساد والرشاوي وقرر بموجبه حجب استثماراته عن السودان).

لا ينتهي هذا الحديث إلاّ بفاكهته التي دفعتني لتناول هذا الموضوع، فقد طالعت خبراً بقيام مجلس الولايات (لصاحبه إسماعيل الحاج موسى) يقول بترشيح الرئيس البشير للحصول على جائزة "مو" لهذا العام، فيما ينص السطر الأول من شروط الجائزة على أن يكون المُرشّح لها قد ترك الحكم، كما تشترط أن يكون الحاكم قد وصل للحكم بطريق ديمقراطي، وأن يكون قد إتسمت فترة حكمه بالنزاهة والشفافية والإلتزام بالدستور وسيادة حكم القانون.

هل يسمعنا "مو" !!

سيف الدولة حمدناالله
[email protected]






تعليقات 34 | إهداء 0 | زيارات 10952

التعليقات
#1178509 [باحث]
0.00/5 (0 صوت)

12-29-2014 11:16 AM
أقترح أن يوجه مو مشكورا جائزته إلي التعليم ومنظمات المجتمع المدني في أفريقيا ومحطة تلفزيونية تبث لعموم الدول الأفريقية ولتحارب وتكشف فساد الرؤساء الأفارفة الفاسدين ومصاصي دماء شعوبهم وإلقاء الضوء علي بعض الرؤساء الأفارقة المخلصين لشعوبهم وذلك لفترة عشرة سنوات قادمة بدلا من منحها لبعض الرؤساء الأفارقة االأقل فسادا عسي أن تأتي هذه السياسة أكلها في المستقبل


#1178365 [نوبل]
5.00/5 (1 صوت)

12-29-2014 06:51 AM
إسماعيل الحاج كوسا بتاع كل الموائد !!!!!!
ألا يستحي هؤلاء ؟؟


#1177993 [العارف عزو]
4.50/5 (3 صوت)

12-28-2014 09:35 PM
اقتراحي للسيد الملياردير السوداني البريطاني محمد فتحي إبراهيم أن يوجه جائزته للتعليم العالي في بريطانيا للسودانيين عسى أن يكون ذلك انفع من الوضع الحالي الذي لا يغري الحكام لأن الفساد عم والجائزةلا تغري حكام هذا الزمان.


#1177937 [مدحت عروة]
5.00/5 (1 صوت)

12-28-2014 08:40 PM
انا اؤيد فكرة انشاء منبر اعلامى للمعارضة وبمساعدة من السيد مو ابراهيم,
السيد مو جمع ثروته بعرق جبينه وربنا يبارك له فيها ويزيده كمان.
اما حكاية ترشيح مجلس الولايات للرئيس البشير لنيل الجائزة اعتقد ان هذا المجلس لا يعرف القراءة او الكتابة او الف باء السياسة(القلم ما بيزيل بلم).
انت ما عارف يا مولانا ان السودان الآن محكوم كيف وما هى الكفاءات التى تسير البلد وما هى نظرتها للحكم؟؟؟ اكيد عارف وانت سيد العارفين وانه لا يرجى ابدا من هذا النظام ان يصلح حال السودان والدليل على ذلك انه عطل وقف اطلاق النار والعدائيات والمؤتمر القومى الدستورى فى ظل حكومة الوحدة الوطنية وفى ظل الحريات السياسية وسيادة القانون وقومية المؤسسات بانقلابه فى 30 يونيو 1989 !!!
هل انا غلتان لمن اقول ان الحركة الاسلاموية السودانية بت كلب وبت حرام ؟؟؟؟؟؟


#1177757 [عمار]
2.50/5 (2 صوت)

12-28-2014 10:55 AM
يا ريت مو ابراهيم يساعدنا نشتري سلاح واجهزة دمار شامل عشان نخفي حاجة اسمها مؤتمر وطني من الوجود


#1177687 [Bade taha]
5.00/5 (1 صوت)

12-28-2014 08:32 AM
نديكم نبذه عن المدعو اسماعيل حاج موسي اولا ليس دكتور بمعني انه لم ينل درجه الدكتوراه الفرنسيه doctorat de état نال فقط troisième cycleوالتي تعادل ماجستير فقط والتي رفضتها جامعه الخرطوم ولم يعين أستاذا بها تسلق في نظام مايو مستفيدا من وضع أخيه غير الشقيق عمر حاج موسي
اطلق اشاعه انه سيتزوج بنت خال نميري وهي دبلوماسيه تجيد اربعه لغات قربه نميري حتي عينه وزيرا للاعلام وصارح نميري البنت عن موضوع الزواج فنفت البنت اي صله
لها بالمدعوين اسماعيل حاج موسي فما كان من نميري ان استدعاه في القصر وضربه بنيه علي عتب سلالم القصر وقام نميري بحل وزاره الاعلام وضمها الي وزاره الداخليه

ونقل المدعو اسماعيل حاج موسي الي المستشفي العسكري وطرد من نظام ماىو وظل تائها حتي جاءت الانغاذ فتسلق فيها وفي البدايه حاول ان يطلب تعينه مندوبا لنظمه اليونسكو ولم ينجح في مسعاه وتمرق في الانغاذ حتي تم استيعابه في برلمان الكيزان الدبلوماسية قريبت نميري تزوجت ابن عبد الله رجب وهو دبلوماسي أيضاً

الان وبدن خجله يرشح المعتوه البشير لجائزه مو سبحان الله ولله في خلقه شؤؤن


ردود على Bade taha
Sudan [Hisho] 12-28-2014 11:40 AM
لتصحيح المعلومات حتى لا يضل القارى لمعلومات هى غير منطقية وغير صحيحة , رغم اننا نرى فى دكتور اسماعيل حاج موسى رجل انتهازى من طراز فريد ..
بدات علاقة اسماعيل حاج موسى بنظام مايو عندما كان رئيس لاتحاد طلاب جامعة الخرطوم وكان اسم التنظيم هو (التيار الاشتراكى الديقراطى) الذى حصد اصوات الطلاب ليصير رئيس التنظيم اسماعيل حاج موسى رئيس اتحاد طلاب جامعة الخرطوم فى بداية السبعينات وكان يمثل الصوت المايوى فى جامعة الخرطوم, بعد تخرجه مباشرة تم تعيينه وزير للشباب والرياضة وهو اصغر وزير فى تاريخ السودان كان عمره انذاك حوالى ال26 عام , وهو رجل مهووس بالسياسة والتنظير والعمل السياسى , ولما لم تكن لديه الخبرة الكافية للعمل فى مجلس وزراء جله من العلماء والفطاحلة , تم ابتعاثه الى فرنساء لمدة خمس سنوات , وعاد بعدها الى السودان ليعمل فى المكتب السياسى للاتحاد الاشتراكى السودانى وكان احد مساعدى الامين العام للاتحاد الاشتراكى لفترة طويلة وكان متفرغ للعمل فى التنظيم السياسى لثورة مايو ( الاتحاد الاشتراكى) وظل فى الاتحاد الاشتراكى الى اخر يوم فى مايو ..هو لم يتقلد اى منصب تنفيذى الا لفترة عامين ققط عندما كان وزير للشباب والرياضة وبعدها عمل متفرغ فى التنظيم السياسى ...... اما رواية ابنة خالة نميرى وهذا القبيل من الكلام.... وقام نميرى بضربه بونية .. هذا كلام ساذج وصبيانى من قبيل الونسات التى تحكى امام دكاكين الحى بعد الغرب


#1177665 [سايق الفيت]
3.00/5 (2 صوت)

12-28-2014 07:37 AM
الأنفع ان يوّجه (مو) هذا المبلغ الكبير لدعم الديمقراطية وترسيخها في افريقيا
بإنشاء قنوات (لتكن اربع) تُبث بكل لغات افريقيا واللغات الحية تُخصص برامجها في قضايا الديمقراطية والحكم الرشيد الذي
ينشده الرجل و وتنشده الشعوب وتتوق اليه .
نعتقد دا الأجدى والأهم .


ردود على سايق الفيت
[حسن] 12-29-2014 08:08 AM
اوافقك الراى تماما والله اصدق كلام قراته ارجو ان واتمنى ان يحدث ذلك


#1177596 [الكرباج الحار]
3.00/5 (2 صوت)

12-28-2014 04:32 AM
كاتب المقال تفسه لو كان رئيس كان يكون أسوأ منهم وعامل فيها زول مثالي عشان في قاعد لي في فنادق خمسة نجوم


ردود على الكرباج الحار
Sudan [Alrakoba tv] 12-28-2014 10:32 PM
البشير قال لمسطول
الناس زمان بتسمى ملوكها بإسماء والقاب
مثلا بتسمي المعتصم بالله والمكتفي بالله
اها انا تسموني شنو؟
رد ليو المسطول قال نسميك واحد من اتنين
يا اعوذبالله يامنك لله

United Arab Emirates [ابوخالد] 12-28-2014 09:57 PM
صدقني كلامك صح وهو جاى من فلك ارخ يا ترى

European Union [بلادي وإن جارت علي عزيزة] 12-28-2014 08:44 PM
الدجاجه الالكترونيه جاتكم
انا هسي كنت هناك مافي اي حاجه
هههههههههههههههههههههههههههه

[ashafokhalp] 12-28-2014 06:41 PM
كاكاكاكاكاكاكاكاكاكاكاكاكاكاكاكاكااااااااك يا جداد كر

Saudi Arabia [ديك دجاج] 12-28-2014 07:21 AM
أي خمس نجوم ؟؟
يبدو انك لا تعرف عن كاتب المقال الكثير غير كتاباته .
يمكنك الإستعانة بصديق او بالسيد (قوقل) وهو اقرب .


#1177524 [Mohammed Ahmed Mustafa]
0.00/5 (0 صوت)

12-28-2014 02:30 AM
فقد طالعت خبراً بقيام مجلس الولايات (لصاحبه إسماعيل الحاج موسى) يقول بترشيح الرئيس البشير للحصول على جائزة "مو" لهذا العام، فيما ينص السطر الأول من شروط الجائزة على أن يكون المُرشّح لها قد ترك الحكم، كما تشترط أن يكون الحاكم قد وصل للحكم بطريق ديمقراطي، وأن يكون قد إتسمت فترة حكمه بالنزاهة والشفافية والإلتزام بالدستور وسيادة حكم القانون.

Where is Omer Al Bashier from that!? Do you really believe that he deserve that prize!? I'm quite sure he doesn't


ردود على Mohammed Ahmed Mustafa
Qatar [mekki] 12-28-2014 07:48 PM
!?Where is Omer Al Bashier from that والله الترجمة عندك ما شاء الله


#1177398 [إسماعيل آدم محمد زين]
0.00/5 (0 صوت)

12-27-2014 10:34 PM
جائزة مو إبراهيم للحكم الرشيد تقوم علي قناعة من السيد فتحي إبراهيم بأن السمكة تفسد من رأسها! لذلك وضع هذه الجائزة لإصلاح نظم الحكم في إفريقيا و هي مهمة جد عسيرة ، إن لم تكن مستحيلة.
إفريقيا في حاجة إلي مشاريع جبارة في:
1- محو الأمية
2- التعليم و إصلاحه
3-العلوم و التكنولوجيا
4-المعرفة
5- السياسات
6-التخطيط
7-إنتخاب القيادات الملهمة و الخبرات الرشيدة
لقد كون مهاتير محمد في نهاية الثمانينات لجنة الجنوب و التي ضمت عدداً من الخبرات من دول العالم الثالث منهم:بروفسير/محمد عبد السلام-إسماعيل صبري عبدالله، الحمد (الكويت) و سنج (الهند) و برئاسة نيريري و قد كانت حصيلة تلك اللجنة عدداً مقدراً من الكتيبات و أهمها تقرير الجنوب و هو يحوي كل العناصر التي تساعد أي دولة جادة في إحداث النهضة و التنمية و للسير في طريق التقدم و التطور.
ليس من المهم إنشاء قناة و أظن الأولوية في إنشاء مركز للسياسات العامة للمساهمة في وضع سياسات جيدة و في تدريب عدد من القادة في السياسات و أهمية تنفيذها و إتباعها.
ولعل من أهم السياسات ،حسن إختيار القادة و الوزراء
و محمد فتحي إبراهيم لم يصنع ثروته في إفريقيا و لكنه صنعها في أوروبا و عبر إختراعاته في مجال صناعة الموبايلات و لو أنه إستغل أعماله في إفريقيا لوجد معارضة كبيرة من الرأي العام الأوروبي.


ردود على إسماعيل آدم محمد زين
Sudan [شهنور] 12-28-2014 09:21 PM
يا حقانى ثروته من الملكيك الفكريه(إختراعاته في مجال صناعة الموبايلات )وافريقيا كما قيل ولكن الجدل كيف يمكن للباشمهندس مو ان يوظف الثروه لخدمة وطنه افريقيا والسودان .

[حقاني] 12-27-2014 11:29 PM
هذه فذلكة منك يا إسماعيل. مو عمل ثروته من استثمار اختراعه في أفريقيا وقبلها ما كان يمتلك ثروة. هذه محاولة سخيفة منك بتجهيز الغير بالغش


#1177372 [مبارك]
0.00/5 (0 صوت)

12-27-2014 09:55 PM
نوعية اسماعيل الحاج موسى هم الذين يمدون في عمر النظام ومفترض بعد التغيير الذي سيحدثه الشعب بمشيئة الله اول من يحاسبهم الشعب هم امثال المدعو اسماعيل الحاج موسى ، فهذه النوعية خطيرة جدا لا يهمها معاناة الشعب السوداني ولا يهمها موت الشعب السوداني موتا بطيئا وهم لقصر نظرهم لا يدركون ان ما يقومون به سيصيبهم عاجلا ام اجلا لان الحريق عندما ينتشر لا يفرق بين احد كان من كان . بعد الانتفاضة بمشيئة الله لابد ان تكون هناك محاسبات قوية لكل من شارك في هذا النظام ، يجب ان ننسى مبدا عفا الله عما سلف ونتذكر مبدأ ولكم في القصاص حياة . الشعب قبل كدة انتفض على نميري واستشهد من استشهد في الانتفاضة وقتل من قتل في عهده ومن بعد ذلك جاء نميري وعاش في السودان الى ان توفاه الله دون ان يسأل . يجب ان تنتهي هذه الطيبة ، يجب ان يعاقب كل شخص اخطأ في حق هذا الشعب العظيم ، يجب ان ينال المجرمين اقصى انواع العقوبات واولهم المنافق اسماعيل الحاج موسى .


#1177293 [Khalid Ali]
4.35/5 (7 صوت)

12-27-2014 08:05 PM
مجدى محجوب ، جرجس ، دكتور على ، ساره عبد الباقى ، عوضيه ، د. سنهورى بنات ورجال قدموا أغلى ما يملكون الا نقدم للوطن بعض من دراهم تعتق الوطن من حدائق الشيطان .


#1177246 [اسامة الكردي]
4.50/5 (5 صوت)

12-27-2014 04:29 PM
كفيت واوفيت مولانا سيف الدولة وأتمنى ان يتم توصيل هذه الرسالة للسيد مو .


ردود على اسامة الكردي
United Arab Emirates [julgam] 12-27-2014 06:25 PM
يا أسامه مو ممكن تصله الرساله ويقتنع ، ولكن مين يقنع التجانى هاجى موسى يسيب التعرررررر.......


#1177244 [سوداني انا]
0.00/5 (0 صوت)

12-27-2014 04:01 PM
المليونير هذا اكيد يكون كوز لان اغلب المهندسين العملوا في الاتصالات كيزان فكون يعمل اويمول قناة تكون ضد الاخوان دا بعيد وممكن يكون له دور في تميل الاخوان داخل السودان او خارجه لانهم اكثر الاحزاب في العالم الاسلامي يهتموا يالتجارة ثانيا اغلب الاخوان من حملة الجوازات الغربية والامريكية فشوفوا لكم غناي تاني غيره


ردود على سوداني انا
Sudan [شهنور] 12-28-2014 09:24 PM
راكب من فين يا اخينا- فهم تقيل ..

Saudi Arabia [المتغرب الأبدي] 12-28-2014 08:43 PM
قبل أن تتحدث في الرجل ابحث في اليوتيوب وشوف كلامه وتاريخه ..

Saudi Arabia [المستشار] 12-28-2014 01:13 AM
تاخد كم وتنزل
البص ده ماشي الثورة

Korea Republic of [سامي] 12-27-2014 09:01 PM
يا شيخ اتلهي اي اصمت


#1177237 [Bade taha]
5.00/5 (1 صوت)

12-27-2014 02:54 PM
أطمئنك يا مولانا دكتور مو لن يهب البشير مليما أقول لك إبان حكم الرئس ساركوزي ذهب البشير سراً الي كان في جنوب فرنسا وكان مو من ضيوف ساركوزي في مهرجان كان

استجدي البشير ان يقابل مو رفض مو المقابلة بل قام مو بزجر البشير وآذله في كلمته وعاد البشير يجر ازيال الهزيمه المره التي الحقها به دكتور مو

فيا مولانا ان دكتور مو يكره البشير كراهيته التحريم فآل مرتزق اسماعيل حاج موسي سيموص اقتراحه ويشرب مويتو ويا مولانا لا يكن لك هاجسا في ان يمنح

دكتور مو مليما للمعتوه البشير ولن ينال هذا الشرف


ردود على Bade taha
United Kingdom [خضر عمر ابراهيم] 12-28-2014 09:02 AM
يا مولانا حمدنالله ويا Bade Taha حكم رشيد شنو ومستر مو شنو وجايزتو التي كان يجب ان تكون للابداع والاختراع الذي يثري البشرية وليس بالتمني للحم الرشيد والذي لا يوجد في العالم شيء اسمه حكم رشيد وهي أسطورة show up من 'مو'. لان مثل هذا التوجه يجب ان يكون صاحبه سياسي من الدرجه الأولي ليفهم معني الحكم الرشيد
وانا يا مولانا اتهم مستر مو بعدم الاستثمار الرشيد لانه يستثمر في شيء مستحيل ولماذا يتم اكرام رئيس بعد ترك الحكم وهو أصلا لا يحتاج الي تكريم من مستر مو بل شعبه او بلده لاشك انها تكفل له العيش الرغيد وانه في مأمن مدي الحياة ولا اظن ريسا ينتظ ال 200 الف من مستر مو
أوجه وأرجو الأخ مولانا حمدنالله ان يرجو مستر مو ان يستثمر في بني جلدته اولا ولو كان مسقط راْسه ويجعلها قبله للعلم والعلاج والترويح عن النفس وينشيء فيها استثمارا في اَهلها اولاد بتغير ملامح المنطقة وإقامة أرقي المراكز العلاجية والتعليمية والمشاريع السياحية علي الأقل أهل حلفا يستفيدو مباشرة او غير مباشر من ازدهار البلد بتطورها وتغيير طرق العيش فيها لاهلها
واذكر ان لنا قصة مع مستر مو وطرحنا عليه بمراسلات عبر بريده الالكتروني والاتصال مباشرة بمكتبه حيث طلبنا المساعدة في دعم فرع الجاليات بتخصيص مبلغ معين لكل حالة وفاة ليتم الدفن او ترحيل الجثمان الي الوطن سواء كان بدعم من مؤسسة مستر مو مباشرة للجاليات سنويا او ان يعمل مؤسسة تقوم بهذا العمل الخيري سواء للسودانيين او كجمعية خيرية تعني بهذا الامر وانا شخصيا تابعت وراسلت عدة مرات موسسة مو واتصلت وطلبت التحدث معه هاتفيا والسكرتيرة طلبت توصيل الرسالة فقط فشركت لها واطلعتهها علي المراسلات التي أرسلت في البريد الالكتروني وأقرت هي بذلك وأخبرتها بفحوى رسالة باسم الجالية آنذاك كنت ضمن اللجنة التنفيذية السركرتارية المالية والإدارية ومررنا بأربع حالات وفاة في عام واحد وعجزنا عن التغطية المالية وطلبنا المساعدة من مؤسسة مو لأي طاريء قادم بالالتزام للجوء اليه او الي مؤسسته اذا ما اصاب احد أفراد الجاليه مكروه
المهم خلاصة الامر طلبنا ان يساعد الجاليات السودانية فهي أولي بالمساعدة وفقط في حالة الوفيات اذا لم يرغب في الدعم الاجتماعي وتخصيص دعم تعليمي بإنشاء فصول دراسية او مدارس او ان يخصص مؤسسة او فرع من مؤسسته للقيام بما نوَّهنا الي حاجة الجاليات السودانية اليه .. وكان هذا التواصل مع مؤسسة مو قبل وبعد اعلان جائزة الحكم الرشيد ولم نسمع منه ولا من ادارة وبسكرتارية مؤسسته اي شيء ولا حتي تكرمت بالرد علينا او الاتصال كما وعدت السكرتيرة بعد طلبها ترك اسمي ورقم هاتفي مع العلم وضحت المنطقة والعنوان والبريد الالكتروني والهاتف ولكن لا حياة لمن تنادي ولا نزال كعادتنا نحن السودانيين متكافلين في السراء والضراء وحتي اللحظة لم نحتاج الي مستر مو ولا الي ملياراته لأننا ساعة الفجعة السوداني ما بوصو وبصيرتو بتخلي يسوي الواجب
ولكن عز علينا الا يفكر مستر مو وهو لا شك علم ويعلم معاناة سودانيي المهجر عندما يتوفي فرد وصعوبة او تكلفة إرسال الجثمان للدفن في السودان وكان عشمنا ان ينشئ صندوقا لدعم الحالات الاجتماعية للسودانيين في المهجر لدعم التعليم والطوارئ الاجتماعية وحالات الوفاة والمساهمة في تكلفة الدفن او ترحيل الجثمان والذي لا شك معه مرافقين ناهيك عن التكلفة في الوطن مع الحال الاقتصادية للمواطن السوداني
فبدلا من تخصيص مستر مو مبلغ 5 ملايين دولار سنويا فان ما قيمته 5 في المائة من هذه الجائزة تكفي لتغطية عشرات الحالات وثوابها وأجرها عندالله اعظم وافيد كونها تخدم بني جلدته ولا اظن ان جائزة الحكم الرشيد يثاب منها او ينال منها شرفا من وطنه وبني جلدته حتي وان خصصها للبشير
فاري ان مستر مو يحتاج الي ان يتبع سياسة ترشيد ثروته نحو ما يفيد الانسانية اولا ومن ثم يفيد بني سودانه والأحسن ان يفيد اخرته بالعمل الخير والذي فيه اجر ودعاء ممن وجه لخدمته
فهل هناك جائزة ترشيد الثروة للعمل الخيري وما يفيد البشرية وبني الانسان اكثر مما اشرت اليه وأكثر من الأجر والثواب؟. يا سيد محمد ابراهيم. ويا مولانا حمدنالله ويا Bade Taha????
واقترح عمل نقاء فضائية لتوجيه الدول الافريقية الي فن وكيفية وطرق قيام الحكم الرشيد وكل دولة بلغتها ودي تعتبر احسن حائزة تخدم الشعوب الافريقة وكمان المعارضة ونحن في المهجر نحتاج الي فضائية والمعارضة كمان
هيا ويلا ورينا يا سيد محمد ابراهيم انك تؤمن بترشيد توجيه ما خصصته للجائزة التي لا تفيد بنوا افريقيا ؟؟ وساعد بنوا وطنك اولا. وقالوا في المثل جحا أولي بلحم تورو


#1177234 [سودانى شديد]
5.00/5 (2 صوت)

12-27-2014 02:46 PM
فى فيلم مرجان احمد مرجان للفنان الكبير، دخل مرجان الجامعة التى يدرس بها أولاده ليأخذ الشهادة الجامعية حتى لا يعايره أولاده بعدم اكمال تعليمه لكنه واصل فساده غير المعهود داخل الجامعة. عندما إستغرب أولاده إشتراكه فى فريق كرة القدم ذكر لهم أن الرياضة لديها نسبة من أعمال السنة و هو لا يترك (فتفوتة) تضيع منه. هذا هو حال البشير الذى يريد أن يترشح للجائزة حتى لا يترك (مليمة) عند أى سودانى تضيع منه!! لكن الشئ المحير فعلا هو أفعال المدعو إسماعيل الحاج موسى فهذا الرجل يعتبر حالة خاصة يجب أن تقام لها ورش متخصصة للغوص فى دواخله!!


#1177215 [كامل سيد احمد]
4.82/5 (5 صوت)

12-27-2014 01:16 PM
ترك مو العمل بالسلكية واللاسلكية منذ فترة واصبح رجل اعمال لسنوات قبل إن يفكر في الاستثمار في القارة الافريقية،، نعم كان الاجدي لو انفقت هذه الخمسة مليون في بلد افريقي لانشاء مشافي، او جامعات، او معاهد فنية، وال 200 الف السنوية لصيانتها،، في السودان مثلاً يمكن تطوير مستشفي المناطق الحارة في امدرمان ليصبح مركزاً عالمياً،، لكن يجب ان لا يسلم دولار واحد للحكومه لأنه حيتلغف، بل تقوم شركات يتعاقد معها محمد فتحي مباشرة بانجاز هذا المشاريع.. اكيد تغيير سقوف الاسبستوس في حلفا الجديدة مشروع كبير وانساني وهام، ويجب النظر اليه بجدية، كذلك مساعدة اهالي حلفا القديمة بانشاء مصنع تجفيف وتعليب الاسماك وخلق وظائف للشباب


#1177191 [Bilal Alhabashi]
4.00/5 (4 صوت)

12-27-2014 11:06 AM
MELES ZENAWI HE DESERVED MOE PRIZE


#1177163 [الفلسان]
4.47/5 (8 صوت)

12-27-2014 08:58 AM
صدقت يا سيف فعلى حسب أوكامبو البشير لهط 10 مليار دولار من أموال البترول وخزنها في الخارج وزوجته وداد لهطت بنك أم درمان الوطنى وأخوه تمساح كبير في تجارة المخدرات ولولا الحاوية التى إكتسفها الإنتربول في قبرص ما كان عرفنا حاجة عشن كدة ال 5 مليون دولار بتاع السيد مو الجماعة ديل يشربوا بيها جبنة في بحر دار.


#1177154 [Beeccoo]
4.97/5 (8 صوت)

12-27-2014 08:29 AM
لماذا لاتتكون لجنة للاتصال بالسيد مو بخصوص تمويل القناة و ياحبزا لو كانو من كتاب الراكوبة المنتمين للوطن و ليس للأحزاب، لابد من ان بعض قراء الراكوبة على معرفة بة ، يالا يا جماعة نتحرك فهل من مجيب.


ردود على Beeccoo
European Union [اخوكم] 12-27-2014 01:24 PM
يا مولانا سيف انت بتكتب طوالى عن قيام قناة فضائية لكن ماشفنا ليك تحرك ملموس، رأيك شنو فى اقتراح اخونا بيكوو دة، مثلا لو اتصلت ب شوقي بدري و وآخرين وقمته اتصلتو ب السيد مو فى انشاء موضوع القناة او المساهمة فى قيامها مش أجدى .


#1177144 [عصمتووف]
2.75/5 (4 صوت)

12-27-2014 07:57 AM
منقول وللعلم ي رفاق
السودان : تعيين هارب من العدالة الأميركية في قضية إغتصاب مسؤولاً بوزارة الصحة
December 26, 2014
عبد الفتاح عرمان
[email protected]
تناقلت وسائل الإعلام السودانية يوم أمس الأربعاء إعلان مامون حميدة، وزير الصحة بولاية الخرطوم عن إنشاء إدارة جديدة بوزارة الصحة أطلق عليها (إدارة هموم المواطن)، وأوكل حميدة أمر الإدارة المعنية إلى التجاني مختار المشرف. وكشف حميدة في المؤتمر الصحافي الذي أقامه للإعلان عن هذه الإدارة- إلى جوار المشرف- عن أن الإدارة تهدف لعكس هموم المواطن الصحية وتلقى الشكاوى- نقلاً عن صحيفة التغيير الصادرة يوم أمس.
كما هو معروف أن الإسلاموي التجاني المشرف قدم إلى مدينة فلادليفيا الأميركية في أواخر التسعينيات وهرب منها بمساعدة السفارة السودانية في واشنطن في مطلع 2004. تقول الرواية الرسمية لشرطة مقاطعة مونتغمري بفلادليفيا، بنسلفانيا- الرابط باللغة الإنجليزية أدناه- أن المُشرف قد تم إرساله للعمل لتغطية دوام ليلي في بيت لذوي الإحتياجات الخاصة ببلدية مورلاند العليا. في تمام الساعة السادسة صباح عيد الميلاد- الكريسماس- عام 2001، سأل مختار مريض نفسي- رجل في عامه الأربعين من المرضى الذين تحت رعايته وإشرافه- إذا كان بحاجة إلى تدليك (مساج) ، فأجاب المريض بالنفي. وحينما رفض المريض قام المشرف بإغتصابه. أخبر المريض أحد العاملين في المنزل المعني والذي بدوره قام بالإتصال بالشرطة. قامت الشرطة بالقبض على المشرف وتمت إدانته في يناير 2004. واجه المشرف عقوبة السجن التي تتراوح ما بين ثلاث سنوات ونصف السنة إلى سبعة أعوام. تم إطلاق المشرف بضمان مالي على أن يعود لمواجهة عقوبة السجن في الرابع عشر من أبريل 2004، لكن المشرف الذي يحمل الجواز الأميركي قرر الهرب إلى السودان بجوازه السوداني بمعاونة السفارة السودانية في واشنطن. منذ ذاك الحين، وضعت شرطة ولاية بنسلفانيا إسم المشرف في قائمة المطلوبين للعدالة، مناشدة من يعرف معلومات عن هذا المجرم أن يقوم بتقديمها للشرطة.
تفاجأ السودانيون في الولايات المتحدة بنبأ تعيين المشرف مديراً لإدارة هموم المواطن بوزارة الصحة حيث ظهر المشرف- بدون خجلة- متحدثاً عن منصبه الجديد ومعلنا عن أن إدارته سوف تقدم الخدمة للمواطن عبر منافذها التحليلية والعلاجية والوقائية! بإعتبار أنها توفر الخدمة للمواطن وتعزز الصحة!. وأكد المشرف أن إدارة هموم المواطن ليس من إختصاصها رصد الأخطاء الطبية!! صدقت يا مشرف. إذ كيف لمغتصب مريض نفسي تحت رعايته أن ينقب ويتابع أخطاء وخطايا الآخرين؟!
تأمل عزيزي القارئ في وزارة تقوم بتعيين أحد مطاريد العدالة في جريمة خطيرة مثل إغتصاب رجل “معزور” تحت إشرافه! وتسليمه مسؤولية “هموم المواطن”! أقترح تسمية الإدارة المعنية بإدارة (مساج لكل مواطن)، وكما يقول أهلنا بالدراجي: عايرة وأدوها سوط. لكن لا يحق لنا الإستغراب في بلد راسه طريد في تهم مماثلة- وإن لم يكن الجاني المباشر فهو من أعطى الأوامر لمرتكبي جرائم الإبادة والإغتصاب في دارفور، جبال النوبة والنيل الأزرق.
تأملوا في تبديد المال العام في إدارة تُعني بهموم المواطن الصحية ولكن ليس من إختصاصها تلقى الشكاوى عن الأخطاء الطبية! طيب يا التجاني ما أحسن تمشي تشتغل في مستشفي التجاني الماحي وأهو بالمرة تمارس ما إنقطع من “مساج”!
أدناه روابط ذات صلة بالموضوع:
http://www.montcopa.org/index.aspx?NID=479
http://amwfans.com/thread/815/eltigani-mukhtar-pennsylvania-2004
http://pottstownherald.com/sherriffs-department-most-wanted-


ردود على عصمتووف
[عصمتووف] 12-28-2014 05:06 AM
وكمان دي
من الدكتور القراي اعملوا جسابكم من هذه الانداية ولا الزقاق
فيما يلي ترجمة الخبر كما اوردته صحيفة Philadelphia Inquirer
فرار شخص من الولايات المتحدة بعد إدانته بالإعتداء الجنسي
تمكن شخص أدانته محكمة اميركية بالإعتداء الجنسي من الفرار من الولايات المتحدة قبل موعد النطق بالحكم عليه في 14 ابريل الماضي. واتضح في وقت لاحق ان الجاني تمكن من الفرار الى بلده الاصلي السودان، الذي يعتبر من اكثر الدول خطورة وعدم استقرار في العالم. وأعرب مسؤولون في السلطات القضائية بمقاطعة مونتجومري امس 30 ابريل 2004 عن أملهم في إعادة التجاني مختار، 39 سنة، من السودان لمواجهة الحكم الذي كان مقررا صدوره بحقه في 14 ابريل بشأن القضية المذكورة، إلا انهم اقروا باحتمال صعوبة ذلك. كما لا توجد اتفاقية لتسليم المجرمين بين السودان والولايات المتحدة. من جانبها قالت ويندي ديمتشيك-آلوي، مساعدة المدعى العام لمقاطعة مونتجومري، انها ليست متأكدة مما اذا كانت السلطات ستنجح في إعادة الجاني، لكنها أكدت في نفس الوقت إنهم سيحاولون ذلك.
جدير بالذكر ان التجاني مختار، الذي أشارت ويندي ديمتشيك-آلوي انه ظل يقيم بالولايات المتحدة خلال السنوات العشر السابقة، كان قد ادين بواسطة المحكمة في يناير الماضي لكنه لم يحضر لجلسة النطق بالحكم التي حددت في 14 ابريل الماضي. يشار الى ان مختار لم يكن رهن الحبس وإنما اطلق سراحه بكفالة قدرها 25000 دولار، وفي وقت لاحق ابلغ الضامن بأن الشخص المعني قد فر هاربا الى السودان.
وكانت المحكمة قد أدانت التجاني مختار اثر اعتدائه جنسيا في 25 ديسمبر 2001 (يوم الكريسماس) على احد نزلاء دار لرعاية المتخلفين عقليا في منطقة Upper Moreland Township
تجدر الاشارة الى ان التجاني مختار، وهو طبيب امراض نساء وولادة، قد ارسل بواسطة وكالة للتوظيف المؤقت للعمل في هذه الدار بأن التجاني مختار كان المفترض أن ليلة أعياد الميلاد عام 2001. وأفاد المحقق ريك كيريجان من شرطة Upper Moreland
يعمل في الدار طوال الليل خلال ساعات النوم المقررة للطاقم العامل هناك.
وأوضح كيريجان أن التجاني مختار قد بادر بايحاءات جنسية تجاه الضحية، الذي يبلغ من العمر اربعين عاما، حوالي الساعة السادسة صباحا عندما كان الضحية على سريره منشغلا بلعبة الكترونية. وقال الضحية انه رفض محاولات التجاني مختار، إلا ان الأخير ركب من فوق الضحية واعتدى عليه مما اضطره لإبلاغ عامل في الدار استدعى الشرطة على الفور.
وكان قاضي المحكمة، مورينو روزانيس، قد أدان في يناير الماضي التجاني مختار بارتكاب جريمة الإعتداء الجنسي، التي تتراوح عقوبتها بين ثلاث سنوات ونصف الى سبع سنوات، وتضمنت ادلة إثبات الجريمة نتيجة فحص الحمض النووي للخلية التي اثبتت الاعتداءDNA .
وكانت مساعدة المدعي العام لمقاطعة مونتجومري قد حثت قاضي المحكمة في وقت سابق على إلغاء الكفالة التي كان الجاني بموجبها طليقا، إلا ان القاضي أشار الى ان السلطات قد صادرت جواز سفره وإنه لا يوجد سجل جنائي باسمه فضلا عن ان له اسرة تقيم في منطقة فلادلفيا، وبالتالي قرر القاضي استمرار إجراء الكفالة الى حين مثول التجاني مختار أمام المحكمة في الجلسة المحددة للنطق بالحكم. كما اشارت مساعدة المدعي العام، ويندي ديمتشيك-آلوي، الى ظهور بعض المؤشرات على فرار الجاني من الولايات المتحدة قبل التاريخ المحدد للنطق بالحكم، إذ لم يحضر عدة مرات لمقابلة محامييه ومسؤولين في المحكمة. وأوضح كيريجان ان التجاني مختار كان يقيم في الولايات المتحدة بموجب “وثائق السفر الخاصة باللاجئين”. وفيما لم تتضح بعد كيفية مغادرة الجاني الولايات المتحدة بدون جواز سفره، قالت ويندي ديمتشيك-آلوي إنها ظلت تشعر باستمرار بمخاوف ازاء فرار التجاني مختار من الولايات المتحدة)(سودانيزأونلاين 2/5/2004م). هذه الجريمة التي لا تخطر إلا على بال شخص مريض، منفصم، فعلها هذا المجاهد الإسلامي، الذي كان يضرب زملاءه، على أساس أنهم كفار !! ولقد قامت السفارة، التي كان ينبغي ان تحترم القانون، بتجاهل كل الإجراءات القانونية، وهربته للسودان دون جواز سفر. فهل كانت هذه السفارة تمثل السودان، أم أنها مكتب من مكاتب تنظيم الأخوان المسلمين، يستغل أمكانات الدولة، لخدمة اعضائه المتورطين في مخالفة القوانين؟! ولقد أفرجت عنه السلطات الامريكية بالضمان، لأنها كانت تظن، انها بحجز جواز سفره، ستضطره للمثول أمام المحكمة، يوم النطق بالحكم. ولو كانت تظن ان السفارة ستتواطأ معه لكان لهاء إجراء آخر. ولقد تابعنا هذه القضية في وقتها، باعتبارها إساءة الى سمعة السودانيين بفلادلفيا، وبكل الولايات المتحدة الامريكية .. ولكننا لم نكتب عنها، ولم نعلق عليها، لأنها كانت قضية شخصية، وليس من حسن الخلق تتبع عورات الناس وفضحهم. ثم أنها لم تكن قضية رأي عام. ولكننا اثرناها الآن، بمناسبة ان صاحبها أصبح شخصية عامة، لأنه وضع في منصب عام، هو فيه مسؤول عن رعاية حقوق المواطنين. ومن حق هؤلاء المواطنين أن يعلموا مع من يتعاملون. ثم لأن تكريمه بهذا المنصب الجديد، جاء متزامناً مع اعتقال رجلين، من أنبل، وأشرف السودانيين، وهما من كان يستحق التكريم، لولا ان حكومة الاخوان المسلمين لا ترعى عهداً ولا ذمة. ولم تكتف حكومة الأخوان المسلمين بالتستر على هذه الجريمة المشينة، وإنما صنعت للمجرم منصباً قلدته له، ليرعى فيه شؤون الناس، مع أنه لا يزال هارباً من العدالة !! إنها حقاً حكومة الأخوان المسلمين التي ترعى الساقطين وتعتقل المناضلين !!

التعليقات

Saudi Arabia [Almo3lim] 12-27-2014 11:16 AM
http://www.montcopa.org/index.aspx?NID=479

الصف رقم 14 من يسار الصفحة ....

شكيتك علي محنك يا مامون حميده بعد تجفيف العاصمة من المستشفيات العريقة بغرض اقامة المشاريع الكيزانية و سالفة القعونج جايب لينا عيالاتي يشوف همومنا ؟؟

مالك قالوا ليك علينا ممحونين ؟؟

أحنا متمحنين من ضعف الخدمات الصحية للدولة مش حاجة تانية ...

ياخ حرام عليك فهمتنا غلط والله ...

اخخخخخخخخع ...


#1177129 [عصمتووف]
0.00/5 (0 صوت)

12-27-2014 07:29 AM
احلق شواربي لو اتي فاز وحيد قرن افريقي لو كان عرض ربع هذه الجائزه لاسرع وحيدد قرن سافك دماء ناهب مال مغتصب نساء بائع و مقسم بلاده لفاز البشير ب جدارة


#1177127 [اعطني الناي وغني]
4.50/5 (5 صوت)

12-27-2014 07:22 AM
والله ياسيد مو لو صرفته علي السودان كل ملياراتك في ظل هذا العهد الفاسد لن ينصلح الحال لانها سوف تنهب حتي اخر مليم وحسب شروط الجائزه البشير لا يستوفي ولا حتي واحد من شروطها اذا كنت فعلا انت جادي في تقديم خدمه لبلدك فلتقم بانشاء قناه فضايئه للوقوف في وجه اكاذيب جهاز اعلام المتاسلمين المضلل ولحشد الهمم وحشد الشعب لاسقاط هذا النظام ولتعريته امام العالم وكشف حجم الفساد والدمار الذي تعرض له السودان في عهد المتاسلمين ولكشف جرايم اخوان الشيطان في كل العالم.وان تكون قناة قويه وفعاله ويحشد لها كل ابناء الوطن الغيورين عليه من الاعلاميين والكتاب وغيرهم والاستعانه بخبرات من الشعوب العربيه الاخري والتي تضررت من هؤلائي الشياطن واؤكد لك بان هذا النظام سيسقط في خلال شهور قلائل وستكون ادية لاهلك خدمه بشوية ملايين تعادل كل مال العالم وهذه القناه ستعرض علي العالم كل الفظائع التي ارتكبها وسيرتكبها شياطين الانس المتاسلمين في السودان وغير السودان التي ستعجل بسقوطه انشاءالله.اللهم استجب لدعائنا اللهم امين


#1177122 [بت حبوبتها]
4.50/5 (4 صوت)

12-27-2014 07:13 AM
كلامك في الصميم يا مولانا..

كما أرجو من مكتب "مو" أن ينقل صوتي له إن كان لا يستظل معنا براكوبتنا هذي, فنحن نؤيد وبشدة إقتراح مولانا بتبنيك مشروع قناة فضائية للمعارضة بمعناها الواسع والحر .. لأن الأقربون "السودان" أولى بالمعروف, وأيضأ لأنك رجل إحسان تأجل دفع قيمة الجائزة الصدقة التي نوى تقديمها نسبة لعدم وجود من يستحق هذا النوع من الصدقات من الحكام الأفارقة, فلماذا تضيقها على نفسك وربك إسمه الواسع .. وأبواب الصدقات الأخرى كثيرة ومفتوحة ولعل مشروع القناة الفضائية من أهمها, وإن كانت القناة صدقة وتجارة في نفس الوقت حين يقبل عليها الناس وتتدفق عليها الإعلانات..

أخي "مو", بارك الله لك في رزقك ومالك ونرجو الإسراع في هذا المشروع الحيوي ..قال تعالى "أُولَٰئِكَ يُسَارِعُونَ فِي الْخَيْرَاتِ وَهُمْ لَهَا سَابِقُونَ"


ردود على بت حبوبتها
[murtada eltom] 12-27-2014 11:38 PM
we,,group of former civil service retiree who presented high effort of services towards the indivduls and community of sudan in the past ,,now, residng under support of our sons in usa

We ,,from here,, north carolina request Sayed Mo. to do needfuf to support the idea of the TV CHANNEL inorder to reflect our views and comments to our new genration who know very little about nationalism and country love... ,more over the CHANNEL will do a short cut road of Kaizan regime downfall

WE look to see new sudan built as before ,,wish to go back ,,spend rest of our lives in mother land... with. best regards to Mawlana SIEF;


#1177119 [النخبة السودانية وادمان الفشل]
4.00/5 (2 صوت)

12-27-2014 07:08 AM
لو انني وجدت شخصا يدفر سيارته أو عربته الخربة دون انتظار احد ان يساعده لنزلت من فوري من سيارتي لساعدته لجهده والذي لم ينتظر فيه أحد ولكن للذي ينام تحت عربته منظرا المساعدة من السماء عليه الانتظار وانا لن اسعي لمساعدته لأنه ربما نايم ليتاح وهذا حال الشعب السوداني الذي لا يريد ان يغير حاله ولذا فانا لا اري من تصرف "مو" ما يشين وهو لم ]اتي بماله كباقي تجار السودان من اللف والدوران ومص دما الشعب بل بجده وعرق ومصادر معروفه وتأكدوا بأنه سيتحرك اذا حرك الشعب عربته وسيكون اكثرهم دفعا له اما أهله في حلفا فانا اعرف مدي عشقه لهم وهذا لا يختص به "مو" فقط فأبناء بلاد النوبة عامة وابناء حلفاء يدمنون عشقا ارضعهم وابناء جنسهم خاصة بعد كاثة تدمير منطقتهم بتأمر حكومتي مصر والسودان عليهم واغراقها


#1177115 [Awad]
5.00/5 (3 صوت)

12-27-2014 07:00 AM
مو يا مو هل تسمعنا.نحن أبناء شعبك الغلابة والذين ساموهم ناس الحزب الشيطانى وعذبوهم وجلسوا على صدورهم نحن فى حوجة فضائية لفضحهم للعالم كله فنرجوك عمل هذه القناة ولن ننسى جميلك.شكرا مولانا سيف على هذه الأضاءة.


#1177096 [عادل الامين]
4.25/5 (3 صوت)

12-27-2014 06:22 AM
فضائية حرة وتغيير اافريقيا كلها مش السودان وخلي يسميها كوش لو هو سوداني صميم


#1177089 [moaaz]
0.00/5 (0 صوت)

12-27-2014 06:07 AM
لكن يا مولانا انا عندي راي في شرط الاتفاقيه البقول انو لازم يكون الرئيس انتخب للرئاسه.
المعني ان يمنحوا الرؤساء الذين جاؤا عن طريق الانقلابات ان يسلموا السلطه لحكومه منتخبه في سلاسه .


#1177083 [ابن السودان البار]
5.00/5 (3 صوت)

12-27-2014 05:52 AM
خمسة مليون يمكن تغيير كل اسقف مساكن حلفا الجديدة المعمولة من مادة الاسبيستوس المسببة للسرطان والتي اغتني منها المقاولون عديمي الضمير والوطنية ومعهم مراقبي ومسؤلي الحكومة والذين حكي عنهم انهم عندما يصرفون دفعاتهم يجلبون الغانيات والطشمة من اثيوبيا واخر بهجة والتي ظهرت نتائجها في مرض السرطان للسكان الذين تم ترحيلهم بتعويض بخس من الحكومة المصرية وفقدوا منازلهم واشجارنخيلهم وفاكهتهم التي لم تقدر لهم وظلموا في وضح النهار تحت اعين حكومة التنابلة المنبطحين لمصر حيث كان رئيس الوفد المفاوض عسكري من اصول مصرية ؟؟؟ فالملياردير السوداني مو ان كان يود ان يكون محسنا فالاقربون اولي بالمعروف ؟؟؟ فحلفا الجديدة تناديك ان كنت تسمعني ؟؟؟ كسرة امال الولد المبروك جوجو فين ؟ يرضيك يا حضرة مستشار الريس الكلام دا ؟؟؟


#1177082 [كرهان مرة]
4.50/5 (3 صوت)

12-27-2014 05:41 AM
(فالإنفاق على تقوية الصياد أنفع من الصرف على ترويض الذئب)


تعجبني تعابيرك ولغتك الراقية


#1177050 [الحقيقة مرة]
5.00/5 (3 صوت)

12-27-2014 04:42 AM
هل يسمعنا "مو" !!
______

نحن شعب بائس لدرجة انو ما عندنا قناة فضائية نزيهة واحدة وسط بحر من قنوات السخف والاسفاف حتة قناة بس تخاطب وعي المواطن بدل غرايزو وتوريه الحاصل في البلد والدنيا شنو ما عندنا.. طيب عندنا شنو وليه اصلا نحن كدا ؟


#1177034 [المشتهى السخينه]
5.00/5 (3 صوت)

12-27-2014 04:04 AM
لو كنت مو ابراهيم لمولت قناة فضائيه لتكون خنجرا فى خاصرة الجبهة الاسلاميه .. فارخص مسؤول كما قال مولانا يمتلك اضعاف مبلغ الجائزة المرصودة ..
اما اذا كان السيد مو ابراهيم تاجرا يهمه جمع المال فقط فانا انصحه بان يتظاهر بانه سيمول قناة فضائيه معارضة وستصله الوفود الاسلاميه الاخوانيه من شتى بقاع الارض تحمل له الاموال التى يطلبها مقابل اثنائه عن تنفيذ الفكرة .. والتجارة شطاره ..وللسودان رب يحميه ..


#1176981 [ود الركابي]
4.50/5 (2 صوت)

12-27-2014 01:52 AM
والله يامولانا مبلغ ال 5 مليون اولي بيها اهلوا في وادي حلفا .. مافي واحد حاكم في افريقيا يستحق ربع المبلغ ده لأ نهم فاسدين عن بكرة ابيهم مع ان افريقيا ارض بكر . والخواجات تاركنها للاجيال القادمه من احفادهم . لذلك ابناء بلده اولي ..


ردود على ود الركابي
United Arab Emirates [حموري] 12-28-2014 02:07 AM
لو فيهو فايده كان عمر وادي حلفا او نفع اهله . بلاهي قوموا خلونا برا مو برا هو.


#1176971 [مسطول]
5.00/5 (4 صوت)

12-27-2014 01:38 AM
لإنشاء منبر إعلامي حر يمكن عبره أن يستقي عبره الشعب الوعي الذي يستطيع أن يُحصن به نفسه في مواجهة الطغاة

هذا الشخص لا يهمه الشعب السودانى بالرغم من انه يقال كان عضوا فى الحزب الشيوعى السودانى


ردود على مسطول
[عصمتووف] 12-27-2014 07:26 AM
هات لي شيوعي يمتلك او امتلك ثروة عزالدين علي عامر اهمل عيادته من اجل القضايا الكبري ب تجيبوا الاقاويل دي من وين



خدمات المحتوى


مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة