الأخبار
أخبار السودان
الهروب الى احضان السفاح
الهروب الى احضان السفاح
الهروب الى احضان السفاح


12-30-2014 02:47 PM
ميرغني محمد

الاغتراب في الخليج لا يزيد معدل الذكاء، فقط يوفر فرصة عمل، فمن غير المعقول بعد الحصول عليها ان يصبح اهتمام المغترب جمع الريالات و تلطيخ سمعة الاخرين، لماذا لا نريد ان نتوقف من تدوير قصة المتاجرات بأجسادهن في دبي؟ و في هذه اللحظة مجبر علي استدعاء قصة روتها صحفية نقلا عن احد الملطخين بأن (بنغالي) مستغرب من موقف سيدة اعطته 10 دراهم لإشباع غريزتها! زوجة مغترب رخيصة تراود عامل نظافة لا يعرف اين السودان ب 10 دراهم فتحسر علي ضياع اخلاق السودانيين بدلا عن الحصول علي الدراهم و المتعة! فقبل كل شيء و من باب اولي تلاوة رد الرائع بركة علي من حظروا اعماله لادعائهم بانها تحتوي علي "مشاهد جنسية خادشه للحياء" فجاء رده(يظن البعض ان في كتاباتي ما يسئ لمشروعاتهم الايدولوجية و يخترق خطاباتهم المستقرة، بالطبع لا اقصد ذلك، كل ما افعله هو انني انحاز الي مشروعي الإنساني، أي اكتب عن طبقتي، احلامها، الأمها، طموحاتها المذبوحة و سكينتها أيضا التي تذبح هي بها الاخر، و حتي لا يلتبس الامر مرة اخري، اقصد بطبقتي المنسيين في المكان و الزمان، الفقراء، المرضي، الشحاذين، صانعات الخمور البلدية، الداعرات... المثليين، المجانين، العسكر المساقين الي مذابح المعارك للدفاع عن سلطة جعلت منهم نهابين (هذه محرفة من (لا يعرفون عنها خيرا) لان الجنجويد النسخة المعدلة يصرفون رواتبهم من ادراج الكناتين)، المتشردين، أولاد و بنات الحرام، الجنقو العمال الموسميين، الكتاب الفقراء، الطلبة المشاكسين، الأنبياء الكذبة، و قس علي ذلك من الخيرين و الخيرات من أبناء وطني، اذ انا كاتب حسن النية و اخلاقي، بل و داعية للسلم و الحرية، و لكن الرقيب لا يقرأني الا بعكس ذلك.." اكتفي بركة بقول الحقيقة و لذلك لم يمنح جائزة يستحقها،

من الذي قال ان الدعارة جريمة جماعية يوصف بها الشعب كله! لا احد غيرهم انبياء عصر الحيرة فكلما ركد الصمت و اصبح اسن حركوه بالقصص الفاحشة لانهم المختارون أولياء الشيطان، لا يوجد محترم يبحث عمن لطخ سمعة البلد بمائة درهم في شارع للبغاء، و من المضحك ان تقول لداعرة لماذا لم تجدي عملا اخر في بلد هرب منه فعلا او تحت التنفيذ و التخطيط كل الشعب، لأكثر من خمسة و عشرين عام في السودان و ثلاثة أعوام في باقي الدول العربية ان الطرف الاخر من الصراع هم الاخوان، و قد يتسأل بعض الناس لماذا لا يريد الله ان ينهي هذا الصراع فالجواب بكل بساطة ان الله لم يعد يتحمل نفاقهم و تحريفهم لكلامه و يريدنا ان نبيدهم و هذا ما تعمل عليه كل الدول ما عدا السودان، كل الشعب صامت و من يتحدث ينفذ مخطط مدروس لإلهائنا عن نداء السودان، عن قصد مكشوف تعمل الصحف الرخيصة علي تتبع اخبار العاهرات، رغم ان العاهرات في براحة دبي فقيرات يتعرضن لكساد تجارتهم، فمع ذلك يعمل الرقيب علي تكثيف حضوره بكثافة في احاديثنا بقصصه الفاحشة التي من خلالها يحقق الاتي:

1-تشويه صورة دبي و ترسيخها في مخيلة العوام بأنها ماخور العالم، رغم ان دبي صارمة و لا تتهاون في حماية مكتسباتها و تقاليدها و اعرافها، لكن كونها عالمية و محبوبة تعرف عن دراية كافية اين تقف باحترام لعادات و حريات الجميع.
2-تعميق إحساس الانحطاط و الشعور بالدونية في نفوس كل المغتربين، حتي تصبح جاليات حاج ماجد هي الملاذ الامن و الحامي لسمعة السودانيين.
3-إضافة زخم اعلامي شعبوي لجعل الحديث عن الفاحشة اهم من الحديث عن نداء السودان،
4-احباط كل المحاولات التي يمكن ان تجعل من ابوعيسي و د. مدني ابطال في نظر كل الشعب.
5-ارغام الشعب علي الاعتراف بشعاراتهم الكذابة المنادية بتطبيق الشريعة كضرورة ملحة لإنقاذ ما تبقي من سمعة السودان.
6-افشال المشروع المدني الذي يطالب رجال الدين بالابتعاد عن القصر الجمهوري، و اظهاره كمشروع يدعو للدعارة.
7-إخفاء اثار فشل حصول حكومة السفاح علي أموال الأمم المتحدة الموجهة لبرامج التنمية المعدة سلفا في مقر الأمم المتحدة في نيويورك.

ان السفاح عمر البشير و لا احد غيره، محاط بالكهنة و السحرة بقيادة غندور و بلة، اقحمنا في حيرة من الاعيبه، بعدما تحرك الحوثيين في اليمن جعل من الشعب السوداني محل سخرية من جميع الشعوب بكلامه لولا حكومته و جيشه لأصبح السودان أسوأ من اليمن و انه كان يدعم علي عبدالله صالح بالسلاح في حربه مع الحوثيين، فلم تمر أيام حتي اتضح ان صالح متورط مع الحوثيين في احتلال اليمن و انهم يخوضوا حربهم بشكل خاص ضد الاخوان اليمنيين، لم تتوقف أي جريدة عند تهكم الشعوب العربية من السودانيين، لان كل الجرائد تقف مع الجانب الاخر من الصراع. و ظهر السفاح بمظهر الوصولي حين طرد المراكز الثقافية الإيرانية من السودان (و لو لا الحوثيين و حربهم ضد الاخوان لما اقدم علي إزالة هذا الشر من السودان، ورب ضارة نافعة، و لا اقصد الشيعة بقدر ما اقصد ايران الدولة المجرمة لأني اؤمن بحرية الاعتقاد) و استمر في حربه ضد الشيعة حتي يحصل علي أموال المستثمرين العرب، فأيضا لم تمر علي الاعيبة أيام حتي فضحه الله في العملية التي نفذها الدواعش في حسينية في قرية الدالوة شرق السعودية الامر الذي وضح ان مشكلة السعودية هي ايران و ليس الحسينيات. لا يوجد ادعر من السفاح و هو يسفر أحلامه تارة الي أمريكا و اخري الي الخليج و مرة الي مصر و اخرها عقد اتفاقية مع تركيا لتستقطب له رؤوس الأموال الاوربية و استثمارها في السودان، مع العلم ان كل هذه الدول تسخر من أحلام ظلوط السفاح و لا احد يهتم، بل يريدنا السفاح ان نلقي باللوم كل داعرة كل حلمها 100 درهم تعطي مقابله جسد مستهلك من صعود و نزول الزناة منه.
ان السفاح و نظامه يحاربون نداء السودان بشتي السبل و يعملون بجهد علي اضعاف الرابطة التي بدأت تقوي بين جموع افراد الشعب السوداني وكياناته المختلفة، ان التحرك ببطء في تفعيل نداء السودان يساعد السفاح في التحرك بسرعة للوصول الي المجموعات المؤثرة مثل الطرق الصوفية و غيرها، نأمل ان يؤجل السيد الصادق المهدي عودته الي السودان حتي يتأكد من فعالية نداء السودان لأن عودته ستجبره علي الانتكاسة الفموية بفعل الاعيب السفاح الامر الذي سيتسبب في افشال نداء السودان، اذا استطاع المعتقلين الابطال الصمود في زنازين السفاح لفترة مماثلة للفترة التي قضاها السيد الصادق المهدي او اكثر سيحدثوا فرقا في العمل النضالي ستقتل كل البذور العسكرية الحالمة بحكم السودان و الي الابد.




[email protected]






تعليقات 3 | إهداء 0 | زيارات 1847

التعليقات
#1179638 [Haroun Hamid]
5.00/5 (1 صوت)

12-31-2014 07:56 PM
نعم هذه هي البروبوغاندا وبالعربي الدعاية الاعلامية للوصول لهدف منشود معين وترسيخه في عقول البسطاء من الناس .ومن الذي ترك البنات ليسافرن عبر المطار ولا دبي يسافر لها عبر مواصلات ولائيه وما هو السبب الذي ادي لانحراف الفتيات والاولاد في الجامعات ومن الذي يسمح بادخال المخدرات عبر المواني و المطارات علي ما اعتقد انه الشعب او الحركات المسلحة لان الحكومة من ما يوم استلمت الحكم فى السودان طبقت الشريعة والزكاة لاتجد فقير واحد ليعطوه الزكاة لذلك يتم صرف اموال هذا الشعب الغنيان على الامن والحركات السلحة المعارضة فى دول العالم لذلك سافرن بناتنا الى دبي للسياحة في زمن اصبح الثعالب يتدثرون بثياب الواعظين وهم من ينتهك حقوق المسلمين في اموالهم واعراضهم .


#1179222 [ابو ساري]
5.00/5 (1 صوت)

12-30-2014 09:56 PM
فلا ،، بنشر مواضيع الدعارة يريدون الهاء الناس عن البؤس الذي خلقوه في البلد ،و الهدف التاني هو استعطاف العوام الي جانبهم للانتخابات المخجوجة القادمة بعد ان بدأوا في جترار الاسطوانة المشروخة المكرورة ( تطبيق الشريعة ) و هي منهم براء. ارجو ان لا ينساق الناس خلف عواطفهم يجب ان نعمل عقولنا، لماذا تزامن تناول هذا الموضوع داخليا و خارجيا و في الصحف التي لا تحارب من قبل النظام يعني جرايدهم


#1179132 [zoal Saket]
0.00/5 (0 صوت)

12-30-2014 07:59 PM
...............100%.....



خدمات المحتوى


مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة