الأخبار
أخبار سياسية
أبرز من رحلوا من السياسيين في 2014
أبرز من رحلوا من السياسيين في 2014
أبرز من رحلوا من السياسيين في 2014


01-02-2015 04:08 PM
غيب الموت خلال عام 2014 العديد من الرموز السياسية والثقافية والفنية والرياضية في مختلف أنحاء العالم، بعضهم أثار جدلا كبيرا خلال حياته.
بي بي سي تسلط الضوء على بعض هؤلاء.
شخصيات سياسية
رئيس الوزراء الإسرائيلي السابق أرييل شارون
يعتبر الاسرائيليون شارون رمزا عسكريا كبيرا فقد شارك في أربع حروب خاضتها إسرائيل.
ويحمل الفسلطينيون شارون المسؤولية عن مذبحة "صبرا وشاتيلا" التي راح ضحيتها مئات الفلسطينيين في بيروت عام 1983.
وانتخب شارون رئيسا لوزراء إسرائيل عام 2001، وعمل خلال فترة توليه المنصب على تشجيع بناء المستوطنات اليهودية في الأراضي الفلسطينية المحتلة.
ودشن بناء الجدار العازل المثير للجدل عقب موجة من الهجمات التي نفذها نشطاء فلسطينيون. وأمر في 2005 بانسحاب أحادي الجانب من غزة رغم المعارضة الشديدة في إسرائيل.
وتوفي شارون في 11 يناير/كانون الثاني عن عمر يناهز 85 عاما بعد أن ظل في غيبوبة 8 سنوات.
ويقول مراسل بي بي سي لشؤون الشرق الأوسط كيفين كونولي إن "شارون كان شخصا مثيرا للجدل في الحياة السياسية في إسرائيل، ولم يكن محبوبا من الجميع، لكن مع رحيله ودع الإسرائيليون واحدا من القلائل الذين ساهموا في تاريخ بلادهم منذ نشأتها".
الوزير الفلسطيني زياد أبو عين
قتل أبو عين في 10 سبتمبر/أيلول في مواجهات مع قوات إسرائيلية خلال احتجاج في الضفة الغربية المحتلة.
وأظهرت صور جنديا إسرائيليا ممسكا برقبة الوزير أبو عين قبل أن يسقط الأخير بعدها واضعا يديه على صدره ويفقد وعيه.
ووصف الرئيس الفلسطيني محمود عباس وفاة أبو عين "بالعمل البربري".
كما طالب مجلس الامن التابع للأمم المتحدة بفتح تحقيق شفاف للوقوف على تفاصيل وفاته.
القائد بكتائب عز الدين القسام محمد إبراهيم صلاح أبو شمالة "أبو خليل"
تقول حركة حماس إن "أبو خليل قاد العديد من العمليات الجهادية وعمليات ملاحقة وتصفية العملاء" في الانتفاضة الأولى، وإنه شارك في ترتيب صفوف كتائب القسام في الانتفاضة الثانية وأشرف على العديد من العمليات الكبرى أثناء المواجهات المسلحة مع الجيش الإسرائيلي.
وأضافت أنه كان يتولى قيادة جميع عمليات حماس في القطاع الجنوبي، وفي منطقة رفح وخان يونس.
وفي أغسطس/آب، أعلنت حماس مقتله في غارة جوية أثناء الهجوم الاسرائيلي الأخير على قطاع غزة خلال شهري يوليو/تموز وأغسطس/آب.
القائد بكتائب عز الدين القسام رائد صبحي أحمد العطار "أبو أيمن"
تولى أبو أيمن قيادة لواء رفح في كتائب القسام وكان عضوا في المجلس العسكري العام، حسب ما ذكرت حركة حماس.
وتتهم إسرائيل "ابو أيمن" بالمشاركة في التخطيط لعدد من الهجمات التي أسفرت عن مقتل ما لا يقل عن 10 جنود وضباط إسرائيليين.
وتقول إسرائيل إنه خطط وقاد عملية في قطاع كرم أبو سالم أودت بحياة جنديين، وخُطف فيها الجندي غلعاد شاليط.
وقتل "أبو أيمن" بصحبة "أبو شمالة" في نفس الغارة الجوية الإسرائيلية.
رئيس الوزراء المصري السابق عاطف عبيد
تولى عبيد رئاسة الوزراء في الفترة من أكتوبر/تشرين الأول 1999 حتى يوليو/تموز 2004.
واتهم عقب ثورة 25 يناير 2011 في قضايا فساد وإهدار المال العام، لكنه مات في 12 سبتمبر/أيلول قبل الفصل نهائيا في القضايا المرفوعة ضده.
وأثار عبيد الكثير من الجدل خلال حياته بسبب برنامج الخصصة الذي تبنته الحكومة المصرية آنذاك.
رئيس الوزراء اللبناني السابق رشيد الصلح
تولى الصلح رئاسة الحكومة اللبنانية مرتين عام 1974 في عهد الرئيس الراحل سليمان فرنجية، وعام 1992 في عهد الرئيس الراحل إلياس الهراوي.
وشغل الصلح منصب وزير الداخلية، في بداية الحرب اللبنانية في أبريل 1975 وتوفي في 27 يونيو/حزيران عن عمر ناهز 88 عاما.
الناشط السياسي المصري أحمد سيف الاسلام
عرف سيف الاسلام بنشاطه السياسي، واعتقل 4 مرات في فترات حكم الرؤساء السابقين جمال عبد الناصر وأنور السادات وحسني مبارك.
وبدأت أطول فترة قضاها في غياهب السجن عام 1983 حيث قضي 5 سنوات خلف القضبان.
شارك سيف الاسلام في تأسيس مركز هشام مبارك لحقوق الانسان.
وسيف الاسلام هو زوج الدكتورة ليلي سويف شقيقة الكاتبة المعروفة أهداف سويف ووالد الناشط الحقوقي علاء عبد الفتاح وسناء سيف والاثنين قيد الاعتقال حاليا في مصر بمقتضي قانون تنظيم التظاهر، وله ابنة ثالثة هي مني سيف، وهي ناشطة حقوقية في مجال مناهضة التعذيب.
وتوفي الناشط والمحامي المصري في 27 أغسطس/آب بالعاصمة المصرية القاهرة عن 63 عاما جراء مضاعفات صحية اثر اجراء عملية في القلب.
المدون المصري باسم صبري
كان باسم من الشخصيات الشبابية التي برزت في ثورة الـ25 من يناير/كانون الثاني. وأصبح من الأسماء التي يتابعها ويحترمها الكثيرون داخل مصر وخارجها.
وعمل صبري أيضا محللا ومعلقا مختصا في الشؤون المصرية والعربية وكتب لصحف عربية واجنبية معروفة كالمصري اليوم و"Al Monitor".
وتوفي الناشط المصري في 29 أبريل/نيسان إثر سقوطه من شرفة شقته بحي المهندسين في القاهرة.
جاسوس الموساد الشهير مايك هراري
يعد هراري أحد أشهر جواسيس إسرائيل، وأشرف على العديد من الاغتيالات ضد الفلسطينيين في الخارج.
وأشرف هراري على مهمات استهدفت فلسطينيين تتهمهم إسرائيل بقتل رياضييها في الألعاب الأوليمبية عام 1972 في ميونيخ.
وأدى هراري دورا رئيسيا في عملية تحرير الرهائن في مطار عنتيبي قرب العاصمة الأوغندية كمبالا عام 1976 التي نفذها جنود القوات الخاصة الاسرائيلية لانقاذ رهائن يهود احتجزهم مسلحون فلسطينيون والمان في طائرة ركاب تابعة للخطوط الجوية الفرنسية.
ولد الجاسوس عام 1927 قرب تل أبيب تحت الوصاية البريطانية، وانضم إلى الميليشيات الإسرائيلية قبل أن ينضم إلى الموساد.
وتوفي هراري في 22 سبتمبر/أيلول عن 87 عاما.
قائد حركة الشباب الصومالية مختار أبو زبير

كان أبو زبير زعيما روحيا لحركة الشباب.
استهدف الطيران الأمريكي زعيم حركة الشباب الصومالية أحمد عبدي غوداني، المعروف باسم مختار أبو الزبير، في سبتمبر/أيلول خلال حضوره اجتماعا لقيادات الحركة جنوب مقديشو، حسب ما ذكرته وزارة الدفاع الأمريكية والحكومة الصومالية.
وكان أبو زبير، المولود عام 1977، زعيما روحيا لحركة الشباب.
وقاد الحركة منذ عام 2007، ولم يظهر إلى العلن منذ ذلك الوقت، إذ اكتفى برسائل صوتية عبر وسائل الإعلام التابعة للحركة.
رئيس جورجيا الأسبق إدوارد شيفردنادزه
شغل شيفردنادزه منصب وزير خارجية الاتحاد السوفيتي السابق قبل انهياره.
وأصبح في عام 1992 رئيسا لجورجيا التي انفصلت عن الاتحاد السوفيتي آنذاك.
وتمكن شيفردنادزه خلال رئاسته من إخراج جورجيا من حالة عدم الاستقرار وجنبها شبح الحرب الأهلية.
لكن في نوفمبر/تشرين الثاني 2003 أطاحت به "ثورة وردية" أججتها أحزاب المعارضة التي قالت إن الانتخابات البرلمانية شابتها خروقات.
وتوفي في السابع من يوليو/تموز عن عمر يناهز 86 عاما.
المترجم الشخصي لقادة الاتحاد السوفيتي السابق فيكتور سوخودريف
عمل سوخودريف مترجما من الروسية إلى الإنجليزية مع كل زعماء الاتحاد السوفيتي السابق بدء من نيكيتا خروشوف وحتى ميخائيل غورباتشوف.
خلال مدة عمله التي زادت عن ثلاثة عقود، كان سوخودريف حاضرا دائما في كل لقاءات القمة السوفيتية الأمريكية في حقبة الحرب الباردة.
وهو من ترجم مقولة خوشوروف الشهيرة "سندفنكم" والتي أصبحت رمزا للتنافس على القوة بين الدولتين العظميين.
واستمر سوخودريف سنوات طوال في عمله يترجم خلال لقاءات القادة السوفيت مع نحو ستة رؤساء أمريكيين متعاقبين. وكان الرئيس الأمريكي الراحل ريتشارد نيكسون معجبا للغاية بمهارات سوخودريف، ولذلك فقد استبعد حاجته إلى مترجم أمريكي خلال القمة التي عقدها مع نظيره السوفيتي ليونيد بريجينيف عام 1972، تاركا سوخودريف يترجم لكلا الرئيسين.
وتوفي سوخودريف في 16 مايو/أيار عن عمر ناهز 81 عاما.


تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 972


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية
تقييم
0.00/10 (0 صوت)




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة