في



الأخبار
بيانات، إعلانات، تصريحات، واجتماعيات
بيان الحركة الاتحادية الوطنية بذكرى الاستقلال
بيان الحركة الاتحادية الوطنية بذكرى الاستقلال



01-02-2015 04:18 AM
بسم الله الرحمن الرحيم

الحركة الإتحادية الوطنية
بيان إلى جماهير الشعب الســـوداني

شعبنا الأبي الصـامد :
في الأول من يناير 2015م تمر علينا وعليكم الذكرى التاسعة والخمسون لإستقلال شعبنا من براثن الحكم الأجنبي السلطوي الذي كتم أنفاس شعبنا وســلب حريته وكرامته ولقد تحقق الإستقلال في الأول من ينايرعام 1956م كما قال زعيمه رافع علمه الشهيد الرئيس إسماعيل الأزهري (إستقلالاً نظيفاً كصحن الصيني لا فيه شــــق ولا فيه طـــــق).
ولقد تَّـم ذلك الإستقلال عن دولتي الحكم الثنائي البريطاني/ المصري لوحدة وطنية شــاملة لم يشهد لها مثيل في تاريخنا من بعده حيث إلتفت كل القوى السياسية ومنظمات المجتمع المدني التقليدي في وحدة وطنية شاملة جعلت المستعمرين يقفون مشدوهين وما كان منهم إلا التسليم لإرادة الشعب الصلبة.
شـــعبنا الأبي الصــامد:
تمر عليكم هذه الذكرى وأنتم ترسفون في اغلال الكبت والشمولية والتسلط وإنعدام الحرية والديمقراطية مع معاناة شديدة في كل سُـــبل الحياة من معاش وتعليم وصحة وبيئة وفقر مُـتقع وثراء فاحش وفساد نتن ومقنن من سلطة الإنقاذ الحاكمة الفاشـيَّـة وإذا تخلصتم وتَّــم إستقلالكم من الحكم الأجنبي فأنتم مُحتاجون الان لإستقلال حقيقي من الحاكمين من بني وطنكم الذين أضاقوكم سوء العذاب والذين قطَّعـوا أوصالكم وشَّـنوا الحروب عليكم جنوباً وشرقاً وغرباً وقتلوا أبناكم تقتيلا وأشاعـــوا بينكم الفُــرقَّة والشتات ومكَّــنوا للقبلية والعنصرية البغيضة وبذلك قد هـتكوا نسيجكم الإجتماعيوقاموا بتحطيم أهم مواردكم التي تقـيكم من الفقر والمسغبة بتحطيم القطاع الزراعي وعلى رأسه مشروع الجزيرة أكبر مشروع في الشرق الأوسط وافريقيا وتحطيم الناقل الوطني الرخيص ممثلاً في سكك حديد الســــودان وحطموا الخطوط الجوية والبرية والنقل النهري ، هذا إضافة للإنهيار التــام للخدمة المدنية وتحويل قواتـــنا النظامية إلى قوات عقائدية بدلاً من قوات وطنية تحمي حدودنا من المعتدين ، بل صار كل مجهودها الحربي في قتال بني وطنها وحماية النظام المتسلط على شعبها.
شـــعبنا الأبي الصــامد:
أن هذه الذكرى من ذكريات إستقلالنا المجيد لهي ذات خصوصية مخصوصة لأننا بعد تسع وخمسون (59) عاماً من إستقلالنا ما زلنا نبحث عن الحكم الرشيد المســتقر الذي يحقق التنمية والرفاهية لشــعـبنا.
إن ثمانية وأربعون (48) عاماً قضاها شعبنا يرسف تحت حكم الأنظمة العسكرية الشمولية والتي أدت إلى تحطيم البنيات الأساســية للوطن وجاء نظام الإنقاذ هذا ليحطم أهم شئ وهو تحطيم قـِـيم ومُـثل وأخلاق الشعب الســوداني ، وللأســـــف الشديد إن القوى السياسية العقائدية في أقصى اليسار وأقصى اليمين هي التي قامت وإحتضنت هذه الإنقلابات العسكرية ووأد الديمقراطية والحرية لشــعـبنا والتي لم يتركوا لها فرصة لتنمو وتطور التطور الطبيعي كما حدث في كل شُــعوب دول العالم الثالث التي إختارت المنهج الديمقراطي كما في الهند وماليزيا ..وغيرها. ولذلك لأبد للشــعب الســوداني ونحن نُوجَّه له هذا النــــــــــــــــــداء ليوحد صفوفه وتكتمل إرادته لاقتلاع هذا النظام العســـكري السلطوي الشمولي من جذوره بثــوره شـــعبيه لتؤسس لســودان جديد ، ســـودان المساواة في الحقوق والواجبات والعدالـــــــة الإجتماعية منطلقاً من محطة التأسيس الأولى عند الإستقلال في 1/1/ 1956م مستفيدة من كل التجارب والأخطاء التي مرت بها مسيرة البلاد الوطنية السياسية منذ الإستقلال وحتى الان وذلك بتحقيق ســودان العدل والمساواة والعدالة الإجتماعية.
كما تطالب الحركة الإتحادية الوطنية في هذه الذكرى السـنوية الغراء بإطلاق ســراح كافة المعتقلين السياسيين وعلى رأسهم الدكتور/ فرح إبراهيم العَقار (رئيس منظمة غايات الســلام) والقيادي في القوى الوطنية للتغيير (قــوت)والاستاذ/ فاروق ابو عيسى والدكتور/ امين مكي مدني وبقية المعتقلين السياسيين. ش
ـــعبنا الأبي:
في هذه الذكرى نحيي ونترحم على كل رعيلنا الأول الذي ناضل أبداً لتحقيق الإستقلال إلى شعبنا وعلى رأسهم الزعيم الرئيس/ إســماعيل الأزهري ورفاقه الأبرار ، كما نحيي السيد/ الشريف يوسف الهندي والسيد/ علي الميرغني والسيد/ عبدالرحمن المهدي في عليائهم عندما تخلوا عن ضغائنهم وتشابكت أيديهم لتحقيق الإستقلال ونحيي كل الذين ناضلوا وكافحوا وقاتلوا من أجل تحقيق الحرية والديمقراطية لشعبنا من براثن النظام العسكري وعلى رأسهم الشهيد/ الشريف حسين الهندي. ونترحم على كل شهدائنا الأبرار الذين وهبوا حياتهم من أجل حياة حُــرة كريمة لشعــبهم.
فلتتوحد كلمتنا نحن الاتحاديين ونجتمع في وحدة إندامجية شاملة من أجل إنتزاع الحرية والديمقراطية لشعبنا. إن خطوات الوحدة الإندماجية تسير بخطى حثيثة وسيتم الإعلان عنها كاملة ورسمياً في الإسبوع الثاني من يناير 2015م حتى نتمكن من قيادة شعبنا في ثورة شعبيه عارمة لإنتزاع الحرية والديمقراطية لشعــبنا.

عاشت وحدة الإتحاديين صمام أمان الســـــودان
عاش نضــال الشعب الســـوداني من أجل الحــــرية والكرامة.

الحركة لإتحادية الوطنية
1/ يناير/2015م






تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 251


خدمات المحتوى


مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة