الأخبار
أخبار إقليمية
الطيب مصطفى : الاتحادي الأصل ليس حزباً حقيقياً ، وينبغي لمجلس الأحزاب حله..قلت لعبد الله دانيال إنني على استعداد أن أزوجه ابنتي
الطيب مصطفى : الاتحادي الأصل ليس حزباً حقيقياً ، وينبغي لمجلس الأحزاب حله..قلت لعبد الله دانيال إنني على استعداد أن أزوجه ابنتي
 الطيب مصطفى : الاتحادي الأصل ليس حزباً حقيقياً ، وينبغي لمجلس الأحزاب حله..قلت لعبد الله دانيال إنني على استعداد أن أزوجه ابنتي


أشك في نوايا الشعبي ولا أدري ما يخفيه تحت عباءته
01-10-2015 03:18 PM
وجه رئيس منبر السلام العادل المهندس الطيب مصطفى انتقادات حادة للنائب الأول السابق للرئيس علي عثمان محمد طه، بشأن الأنباء التي رشحت عن حسمه للمداولات جلسة الرابع من يناير التي أقرت التعديلات الدستورية الأخيرة. وقال في حوار مع (التيار): إن علي عثمان لا ينبغي أن يضطلع بدور(المحلل)، لأن تاريخه أكبر من ذلك، وأضاف: إن وقفته في البرلمان في تلك الجلسة أعادت إلى مخيلته موقفه أثناء مداولات المؤتمر الوطني لمرشح الحزب لرئاسة الجمهورية. وشكك مصطفى نوايا المؤتمر الشعبي بزعامة حسن الترابي، وقال :"لا تدري ما هو الذي يحدث بالضبط ، ما هو السيناريو الذي تم بين الشعبي والوطني". وتساءل مصطفى في سخرية :"هل الاتحادي الأصل حزب"؟ وأضاف :"أنا اعتقد أن أحد الأخطاء الكبرى للمؤتمر الوطني أنه يخرِّب في الحياة السياسية، ليس بنهجه الخطأ في الحكم فقط ، أو ممارسته لحكم غير راشد ، لكن لا يمكن أن أحيي حزباً مثل الاتحادي وأعطيهم الأموال". وتطرق الحوار إلى قضايا شتى وإلى التفاصيل:

حوار: عطاف عبدالوهاب: علي الدالي


أليس من الغريب أن تكونوا أنتم والإصلاح الآن ضد المؤتمر الوطني بينما هناك تقارباً مع الشعبي والوطني ؟
هذا السؤال حقيقة يوجه للمؤتمر الشعبي، أنا شخصياً كنت أذهب بين الفينة والأخرى إلى الترابي وأقول له ليس من المعقول أن تكون أنت قريباً من العدل والمساواة التي دخلت إلى أمدرمان ، ليس من المعقول أن تكون أنت قريباً من الجبهة الثورية ، في ذلك الزمن كان العداء بين المؤتمر الشعبي والمؤتمر الوطني على أشده، أما الآن فبالنسبة لنا نحن المعارضين للمؤتمر الوطني ، نعتقد أنه سبب ( الخرمجات ) في البلاد الآن ، ولكن لا يمكن أصلاً أن نقارن بينه وبين الجبهة الثورية ، لأن الجبهة الثورية تعني الحرب الأهلية ، تعني أن يكون السودان نسخة أخرى من ليبيا وسوريا الذين فعلوا الأفاعيل في ( أب كرشولا) وفي (الله كريم ) وغيرها . المؤتمر الشعبي هو الذي تغيَّر ولا ندري إلى الآن فيما يفكر .
حتى بعد انسحابهم من جلسة التعديلات في البرلمان ؟
نعم .. حتى بعد انسحابه ، لأنه مستمر في الحوار ، فالحوار بالنسبة له هدف استراتيجي ، الحقيقة أننا لا ندري ما الذي يخفيه المؤتمر الشعبي في عباءته، هل هو الذهاب إلى القصر رئيساً والذهاب إلى السجن حبيساً أم شئ آخر .. هناك إلى الآن أشياء غير مفهومة، ربما كسابقتها عندما ( غشوا) الناس و ( دقسوهم )، جائز جداً أن تكون هناك خدعة أخرى، بل حتى قيادات في الشعبي الآن، لا تدري ما هو الذي يحدث بالضبط، ما هو السيناريو الذي تم بين الشعبي والوطني، نحن عندما دخلنا إلى الحوار كان للخروج بهذه البلاد من محنتها التي تمر بها، وأن يكون هناك تداول سلمي للسلطة عن طريق النهج الديمقراطي بعيداً عن الحرب والماء والمعارك ومعسكرات النزوح، نريد سلاماً واستقراراً يرتقي بهذه البلاد، وأن تدار عجلة التنمية التي أقعدتها الحروب المتواصلة. هذا هو السبب الذي جعلنا ننخرط في الحوار الوطني ولا شئ سواه ، نحن عندما أيَّدنا إعلان باريس إنما أيَّدناه لأننا وجدنا أن لا شئ فيه مما كان قديماً من حديث الجبهة الثورية ومالك عقار حتى نتحفظ عليه.
ماذا كنت تعني بالحرب الأهلية ؟
هؤلاء لا يؤمنون بالديمقراطية في يوم من الأيام ( الجبهة الثورية وخاصة الحركة الشعبية )، لكن نحن على كل حال ندعوهم الآن ليضعوا السلاح ولينخرطوا في الحوار، ولكن الحركة الشعبية لا تعترف بالديمقراطية،هم يريدون إسقاط النظام بالسلاح، هل تعلم من الذي أضعف الصادق المهدي في عهده عندما كان رئيساً للوزراء. إن حكومته كانت حكومة إباحة سياسية، في عهده كانت الديمقراطية أكبر من التي في أمريكا وبريطانيا، ولكن حتى في عهده كان يخوض الحرب مع عرمان وأمثاله.
حتى البند الذي يحمل المؤتمر الوطني مسؤولية ما يجري في البلاد ؟
هذه ليست القضية أبداً، نحن أيضاً نحمِّل المؤتمر الوطني الكثير مما يحدث في البلاد، ولا نقول كل شئ إذا ( زعل) المؤتمر الوطني فليفعل ما يشاء، أما نحن فلا ولن (نزعل) لأننا معارضون للمؤتمر الوطني، نحن نتفق مع الجبهة الثورية في أشياء تتعلق بالمؤتمر الوطني، الوطني الآن لا يرضينا أصلاً، لقد تسبب في كثير مما حدث في هذه البلاد وما زال يتسبب، وليس بعيداً عنكم هذه التعديلات التي حدث قبل يومين.
كيف تنظرون إلى اتفاق حركة الإصلاح وحزب الأمة الذي تم في القاهرة.. وهل حدثكم غازي قبل أن يلتقي الصادق؟
لا.. لم يحدثنا .. وهذا اتفاق ثنائي بين الإصلاح و لكننا نبحث عن مشتركات منذ أن جلسنا سوياً في جنينة الهندي ، مشتركات للقوى السياسية جميعاً وهذا ما ندعو إليه حتى الجبهة الثورية نبحث معهم عن مشتركات، فليأتوا وليضعوا السلاح ولنتراضى بعيداً عن الحرب.
هل يمكن أن يذهب منبر السلام العادل إلى القاهرة ويتفق مع الإمام ؟
طبعاً، ممكن ذلك.. بعد إعلان باريس اتصل بي الصادق المهدي وظلت العلاقة متواصلة .
حالياً هل يمكن أن تتفق معه أيضاً ؟
جداً .. كل الخيارات مفتوحة . لا توجد مشكلة أصلاً في ذلك .
ألا تجرِّم الصادق المهدي؟
أجرمه على ماذا !! أنا لا أجرمه اطلاقاً هو لم يفعل شيئاً يستحق ما حدث له، لقد كان اعتقاله خطأ كبيراً لمجرد أنه قال رأي، بينما تتفاوض الحكومة مع عرمان وحاملي السلاح في أديس أبابا ، وتعتقل الصادق المهدي رغم الفارق الكبير بين الصادق وعقليته الكبيرة ، وبين ياسر عرمان الذي لم نر فيه خيراً أبداً في حياتنا.
لماذا لم تقموا بوقفات احتجاجية لإطلاق سراح أبو عيسى ؟
كتبت قبل يومين عن أبوعيسى، ولكن ممكن أن نقف وقفة احتجاجية، وأن نمارس رفضنا لاعتقاله بطريقة حضارية، نحن الآن نطالب بإطلاق جميع المعتقلين السياسيين وليس أبو عيسى فقط، نحن الآن مشغولون جداً في قضية الحوار والمطبات التي فعلها المؤتمر الوطني .
ألا تعتقد أن التعديلات الدستورية ستحوِّل البلاد إلى دولة بوليسية ؟
بصراحة لا ينبغي أن يعطى جهاز الأمن هذه الصلاحيات وهذا لا يحدث في أي ديمقراطية من دول العالم أن يكون هناك جيشين في البلاد أصلاً .
لكنهم قالوا جهة نظامية مثلها مثل الشرطة ؟
هو جيش يقاتل، القوة التي تعطيها لجهاز الأمن اعطها للقوات المسلحة، قوات الدعم السريع ينبغي أن تتبع للقوات المسلحة، لا يمكن أن نأتي بتجارب من ( راسنا ) فلنستفد من التجارب العالمية.
محمد حسن الأمين قال: إن هذه التعديلات جاءت من وحي ما يحدث في العالم العربي وثوراته ؟
أطلب من محمد حسن الأمين أن يعقد مقارنة بين ذاته الآن وبينها قديماً. لو كان في موقع آخر لما قال هذا الكلام، هذا الكلام لا يصح، أي تجربة عربية يقصد.
ليبيا وسوريا ومصر وغيرها حيث فلت الزمام ؟
لا توجد لدينا مشكلة في تقوية سلطة المركز، لكن تقوية سلطة المركز بقطعك أشياء ( من رأسك ) لا يجوز البتة ، في تقديري أن إنشاءك لقوة مسلحة أخرى أمر يعد خارج مصلحة البلاد ، جهاز الأمن لديه مهمة محددة ومعيَّنة في كل دول العالم يقوم بها، وكل مؤسسة من مؤسسات الدولة تقوم بالدور الذي يليها، لماذا لا تقوِّي الشرطة وتقوِّي الجيش وتدع جهاز الأمن يقم بدوره .
أنت مع قومية الشرطة ؟
لا بأس أن تكون الشرطة قومية، لأن لدينا تحفظات أصلاً على النظام الفيدرالي الحالي ، ونظام الحكم هذا أضعف وحدة البلاد، وجود (18) ولاية بالنظام الفيدرالي خطأ كبيراً جداً، فليكن حكماً فيدرالياً بالأقاليم القديمة، لأن النظام الحالي أعاد الناس إلى القبليات ، شرق دارفور أنشئت على أساس قبلي، الولايات تنشأ على أساس قبلي، هل هذا حل مشكلة بين المعالي والرزيقات مثلاً بشرق دارفور.
دفع الله حسب الرسول قال: إن مشكلة السودان تكمن في أن المُعيَّن من الناس بمجرد أن يمسك منصباً يصبح مافيا ؟
( دا كلام ساكت ) يمكن أن تقوله من شخص إلى شخص.
كيف تنظر إلى موافقة الاتحادي الأصل على التعديلات الدستورية ؟
وهل الاتحادي الأصل حزب .. أنا اعتقد أن أحد الأخطاء الكبرى للمؤتمر الوطني أنه يخرِّب في الحياة السياسية ، ليس بنهجه الخطأ في الحكم فقط ، أو ممارسته لحكم غير راشد ، لكن لا يمكن أن أحيي حزباً مثل الاتحادي وأعطيهم الأموال، الاتحادي الأصل ليس حزباً حقيقياً، لأنه لو كانت المؤسسات قائمة بما ينبغي أن تقوم به فإن مجلس الأحزاب ينبغي أن يحل الاتحادي الديمقراطي الأصل، أكثر من أربعين سنة لم يقم مؤتمراً، أنا لا أعرف حقيقة ما هي مؤسساته، أين نظامه الأساسي؟ هل هناك نظام أساسي منذ أربعين سنة، أين مجلس شوراه ؟ أين مكتبه القيادي؟ إذا كانت أعلى مؤسسة فيه تنتظر الميرغني الغائب خارج البلاد لأكثر من عام في لندن حتى يقول نعم أو لا.
وصف علي عثمان في حديثه أمس الأول أمام البرلمان التعديلات الدستورية بأنها هدية العام 2015 للشعب السوداني؟
وقفة علي عثمان هذه ذكرتني بوقفته في مؤتمر الحزب الحاكم عندما وقف وقال قولته التي اعترض عليها بعض القياديين في المؤتمر الوطني، لا ينبغي لعلي عثمان أن يقوم بدور المحلل، وهو أكبر من ذلك، علي عثمان الذي عرفناه من الخرطوم الثانوية، علي عثمان جامعة الخرطوم، علي عثمان زعيم المعارضة ، لا ينبغي أن يمارس هذه الأدوار وينتصب واقفاً حتى يتبعه الناس كالقطيع، ينبغي أن يكون دوره أكبر من ذلك.
علي عثمان تنازل عن مخصصاته لصندوق التكافل للعاملين للبرلمان، كيف تقرأ هذه الخطوة؟
جزاه الله خيراً.
كيف تنظر إلى وحدة الإسلاميين الآن؟
هذه ليست القضية الآن .
ولكن الشعبي لمَّح إلى أن تقاربه مع المؤتمر الوطني خطوة للم الشمل مع الإسلاميين ؟
( دا كلام فارغ ) لماذا انشق المؤتمر الشعبي عن الوطني أصلاً، أليس السبب هذه التعديلات الدستورية نفسها، وما نتج عن هذا الانشقاق كوارث، لأنه أضعف الصف بعد أن كانوا جميعاً فأصبحت قلوبهم شتى للأسف الشديد، في 99 اعترض الشعبي، وانشق وخرج، الآن يرضى ما رفضه قبل 15 عاماً.
ما هو السبب في رأيكم؟
فقدان البوصلة، الترابي اليوم ليس ترابي الأمس.
إن كان هو فقد البوصلة ما بال بطانته؟.. ولكن ما بان بطانته .
القطيع ، معظمهم قطعان للأسف الشديد كان ينبغي أن يعترضوا، لا يمكن أن تتحول ما بين ليلة وضحاها إلى 180 درجة، هذه القيادات تعمل بنظرية ( المريد لشيخه كالميت بين يدي غاسله ) هذا لا يجوز، أنا لا أصدق أن هؤلاء الذين وافقوا الترابي على الانشقاق الآن يتبعونه في كل شئ ولكنه أصبح مقدساً، حتى فتاواه الفقهية يؤيدونها، هناك فرق بين الترابي الفقيه والترابي السياسي، لا ينبغي أن تؤيده حتى في آرائه الفقهية، نحن قديماً كنا معه، بل كنا حيرانه، ولكن لا نؤيده تماماً، نؤيد ما نؤيد ونرفض ما نرفض، المؤتمر الشعبي يدار الآن بطريقة أقرب إلى الطائفية.
هناك بعض القيادات كنت تهاجمها بشدة، والآن تدعوها لأنشطة سياسية بدار منبر السلام العادل ؟
لو وضعت الجبهة الثورية وجاءت يمكن أن ندعوها لا توجد مشكلة .
وحتى ياسر عرمان ؟
لو وضع السلاح سندعوه لا توجد معضلة كبيرة في هذا الأمر بالرغم من أنني لا أثق فيه إلا إذا تغيَّر ووضع مشروعه الذي يؤمن به، ولكن طالما أن لديه مشروع معادٍ لمشروعي فهذا فشئ آخر، وعدائي معه استراتيجي إلى أن يتغيَّر، ولكن أقبله مواطناً سودانياً له الحق في أن يعبِّر عن رأيه ولنتصارع ديمقراطياً .

الطيب مصطفى ينفث ( زفرات حرى) في حوار الساعة مع التيار
سأتنحى عن رئاسة منبر السلام العادل في أول مؤتمر عام قادم للحزب
تنازلت في حياتي عن الكثير من المواقع لأنني لا أهتم بالمناصب
انتخابات 2010 أفضل من هذه القادمة لأنها تمت تحت دستور انتقالي
الحزب الاتحادي الأصل ينبغي أن يكنس وأن يذهب لأنه ليس جديراً بأن يحكم
حوار: علي الدالي– عطاف عبد الوهاب
تصوير: عبد الله ود الشريف
ويواصل الطيب مصطفى في هذا الجزء الثاني من حواره مع "التيار" نفث زفرات حرى، هذه المرة يقول الطيب: إنه سيتنحى عن منصب رئاسة الحزب في أول مؤتمر عام، كما يعترف أن سبب تأخر المؤتمر هو التمويل، مؤكداً أن الخلاف مع فرقاء المنبر لم يكن- أصلاً- شخصياً بقدر ما كان احتكاماً للنظام الأساسي للمنبر، الطيب مصطفى أشار إلى أن فصل الحقيقة الفيدرالي والعدالة، جاء بعد أن خرق الحزبان الثوابت التي اتفقت عليها الأحزاب المعارضة، كما بين أن الانتخابات مرفوضة في كل المستويات سواء الرئاسية أو البرلمانية، كما دعا إلى كنس حزب الاتحادي الديمقراطي الأصل من الساحة السياسية، ماذا قال الطيب في زفراته الحرى؟..

قدمت مقترحا لأحزاب المعارضة المحاورة يقضي بإعادة حزب الحقيقة الفيدرالي والعدالة ثم فصلهما مرة أخرى؟
لأنهم (تعللوا) بأنهم كانوا غائبين من الاجتماع بالرغم من أنهم أخطروا به.
هل ما زلتم مصرين على إزاحتهم؟
المسألة ليست إصراراً، وأنا صادق عندما أقول إن هناك علاقة شخصية رائعة تكونت بيني وبين فضل السيد شعيب، هذه العلاقة خاصة جداً نشأت أثناء الاجتماعات، لذلك لا أريد أن أخوض في هذا الأمر كثيراً.
ولكن هل العلاقة الخاصة تطغى على العمل العام؟
أبداً؛ لذلك لم نتنازل عن موقفنا؛ لسبب جوهري ومهم، أنهم خرجوا على ثوابت لدينا، نحن نعتقد أن الانتخابات أفضل طريقة للتغيي .
هناك من يقول إنكم كنتم مشاركين في التحريض على إزاحتهم؟
هذا ليس صحيحاً، نحن اتخذنا موقفاً كبقية الأحزاب، كنا حزباً من ضمن الذين اتخذوا الموقف، الحوار الوطني من أهدافه الأساسية نقل هذه البلاد إلى وضع سياسي جديد، ولكن كيف ننقلهم بنفس انتخابات 2010 المكررة، مع أن انتخابات 2010 كانت أفضل من هذه؛ لأنها تمت تحت دستور انتقالي أفضل من الدستور الحالي الذي تم تعديله قبل أيام، الآن السلطة أصبحت مركزية وقابضة على كل شيء.
هم سيشكوكم الآن إلى رئيس الآلية؟
رئيس الآلية هو رئيس المؤتمر الوطني، هل يريدون أن يشكونا إلى المؤتمر الوطني؟.
ألا يمكن أن يعيدهم؟
يعيدهم معه في المؤتمر الوطني مع (السببة بتاعنو)، من الذي انتخب الحقيقة والعدالة؟، نحن من انتخبناهم، ونحن الذين أتينا بهم، ونحن من نملك حق إزاحتهم، وعندما خرج الصادق المهدي نحن من عينا أحدهم مكانه، المعارضة تختار من تختار وترفض من ترفض.
من الذي دفع بك إلى ملء الفراغ بعد إزاحة الحزبين؟.
الحقيقة أنني في بداية الاجتماع أخبرتهم أنه لا يمكن أن يكون هذا الصراع من أجل التمثيل في آلية 7 + 7، وأخبرتهم أنني متنازل لعليوة، كنت أريد أن أضرب مثلاً، أنا لا أهتم لمثل هكذا أمور، أنتم تعلمون تماماً أنني تنازلت عن وزارة سابقاً، وعن موقعي في الهيئة القومية للاتصالات من أجل رأي وفكرة، القضية والهدف الآن صارا فيمن يمثلنا خير تمثيل ويعبّر عمّا تريده المعارضة التي شاركت في الحوار.
هل يمكن أن توافقوا على انتخابات الرئاسة على أن تؤجل البرلمانية؟
أية انتخابات مرفوضة تماماً من قبلنا، أية انتخابات في ظل الأوضاع الحالية مرفوضة، لا ينبغي أن نوافق على انتخابات لا تتم وفقاً لخارطة الطريق التي توافقنا عليها، تلك الخارطة التي وافقت عليها رئاسة الجمهورية والأحزاب المحاورة وغير المحاورة.
ومتى تريدون قيام الانتخابات؟.
الإجابة عن متى هذه ليست مشكلة كبيرة لدينا، ولكننا نريد الانتخابات بعد تحقيق مطلوبات معينة تتمثل في تهيئة المناخ، ووضع انتقالي على مستوى السودان جميعاً؛ لأن الوالي عندما يكون رئيساً للمؤتمر الوطني والأمن والشرطة، فلن يكون محايداً، لماذا لا يذهب الوالي إلى السلطة التنفيذية، ويجعل نائبه أو أي شخص آخر رئيساً للمؤتمر الوطني، وذات الفهم كذلك على مستوى رئاسة الجمهورية، وطالما انتخبناه رئيساً للآلية وهو رئيس للجمهورية ينبغي أن يكون محايداً، وينسى- تماماً- أنه مؤتمر وطني، ولا يعبِّر عنه، الحركة الإسلامية التي تزعم الآن أنها حاكمة، هل تتذكر أيام الديمقراطية الثالثة، هل كانوا راضين عن (الكنكشة) التي كانت في ذلك العهد أم أنهم كانوا (منجضين) الصادق المهدي بالرغم من أنه لم يسجن أحداً، ولم يعتقل، ولم يقتل أحداً.
بالرغم من إبعاد (السوبر تنظيم) من المؤتمر الوطني إلا أنهم ما زالت لهم السطوة، كيف تنظر إلى هذا الأمر؟.
(ما شايف علي عثمان بسوي في شنو) يقوم علي عثمان الدنيا تقوم، يقعد علي عثمان الدنيا تقعد.
عندما نهض علي عثمان في البرلمان كبر الجميع؟.
هذه هي (الريدة القديمة).
هل سيأتي يوم تفكر فيه في الترشح لرئاسة الجمهورية؟.
أنا جزء من حزب، وفي أول مؤتمر عام للحزب سوف أتنازل عن رئاسته، وسأرفض رئاسة الحزب؛ لأننا نريد أن نضرب مثلاً، فالأحزاب السياسية التي لا تقدم المثال، والأحزاب التي لا تنصلح في حالها لا يمكن بأية حال من الأحوال أن تصلح السودان من هذا المنطلق أقول إن الحزب الاتحادي الأصل ينبغي أن يكنس وأن يذهب؛ لأنه ليس جديراً بأن يحكم.
هل قربت قيامة المؤتمر الوطني؟.
القذافي حكم ليبيا أكثر من أربعين عاماً لكن جاءت نهايته، المؤتمر الوطني- أيضاً- له نهاية عندما يريد الله ذلك، وفي الوقت الذي يختاره، ليقضي أمراً كان مفعولاً.
إذا فشل الحوار الوطني ماذا أنتم فاعلون؟
لن نحمل السلاح.. وسنظل نعارض.. نحن نرى ما يحدث في الدول التي جوارنا.
هل ستدعون إلى تظاهرات؟.
كل الوسائل السلمية يمكن أن نتبعها.
أنت تهاجم الأحزاب التقليدية بينما منبر السلام العادل مضت على مواعيد إقامة مؤتمره سنتان، وإلى الآن؟
نحن نقيم المؤتمر كل أربع سنوات، وقد انتهت قبل شهور وليست سنتين، سبب عدم قيام المؤتمر هو التمويل، أنتم تعلمون جيداً أن الممول الرئيس للمنبر صودر منا، وهي صحيفة الانتباهة، الانتباهة التي رعيناها بذرة، وسقيناها بسهر الليالي والجهد المتتابع، وفي لحظة غدر وخيانة أخذت- منا على حين غرة، حتى لا يمول المنبر، اذهب إلى الشارع الآن واسأل عن منبر السلام العادل، ليس في الخرطوم- فقط- بل في كل ولايات السودان، نحن لم نكن نأخذ من الانتباهة مليماً واحداً إلى جيوبنا، أقمنا أنشطة اجتماعية متنوعة خدمة لهذا الشعب، ودونكم الأيام الصحية، وبرامج متنوعة للشباب، وكورسات للطلاب، وتكريم للناجحين، نحن الحزب الوحيد الذي يقوم بتكريم أوائل السودان، أقمنا مراكز لمحو الأمية، ودورات تدريبية في مجالات متعددة للنساء قامت بها أمانة المرأة، منبر السلام العادل كان الحزب الوحيد الذي اتجهت اليه أفئدة ومشاعر السودانيين؛ لأنه نطق بالحق في وقت سكت فيه الكثيرون، جهر بالصواب، ولم يخش إلا الله، المنبر قوي بفكره ورجاله، سخي كان بماله، لم يبخل أبداً من أجل وضوح الرؤيا، ونشر ثقافة السلام العادل، هذه الثقافة التي بذلنا فيها الغالي والنفيس، كنا نملك دوراً في محليات الخرطوم السبع غير المركز، دار في كل محلية، وكان لدينا دور في الولايات، بل كنا نملك دارين في الولاية الواحدة، الانتباهة صودرت بطريقة سياسية معروفة، كان قرار مصادرتها قراراً سياسياً بحتاً، حتى قضية تنازلي عن مجلس إدارة صحيفة الانتباهة تلك القضية التي أعترف أنني خدعت بها بالرغم من قول الفاروق عمر بن الخطاب: لست بالخب ولا يخدعني الخب، وقد كان له عقل يمنعُه من أن يُخدَع وورع يمنعُه من أن يَخدَع وأنا لست عمر- رضي الله عنه-، لقد تنازلت عن رئاسة المجلس حتى تعود الانتباهة إلى الصدور، هذه تضحية والتضحية من الدين، نحن على استعداد أن نضحي بأرواحنا، دع عنك رئاسة مجلس، في الهيئة القومية للاتصالات كنت عضواً في عدد كبير من مجالس الإدارة في السودان وخارج السودان محلياً وعالمياً، لكنني تنازلت عنهم في يوم واحد إيماناً بمبدئي، ونسأل الله أن نكون كذلك بإذنه، هذه تضحيات نقدمها لوجهه الكريم خالصة وبنية صادقة، ما حدث أنني تنازلت عن مجلس الإدارة وفي اليوم الثاني مباشرة حدثت الخدعة، ومنع التمويل حتى يتوقف نشاط المنبر؛ لأنه الوحيد الذي ظل يقود المبادرات، وحتى الآن اجتماعات المعارضة تتم في دار المنبر.
أيادٍ من الخارج هي التي تعطل قيام المنبر؟
نحن نعتقد أنه قد تم تضييق الخناق علينا مالياً، بينما تعطي بعض الأحزاب أموالاً، هم يعطون الميرغني أموال الشعب بالمليارات، وهناك آخرون نعرفهم لكن لا نريد أن نتحدث عنهم حتى لا نزيد الوجع، نحن نعتقد أن هناك ظلماً كبيراً حاق بنا، المفروض أن يتم تشجيع الأحزاب الجديدة؛ لأنها تمثل مستقبل السودان وليست تلك الأحزاب القديمة، الأحزاب التي تضم النخبة والمثقفين، وليست الأحزاب الطائفية التي تسير بطريقة المريد لشيخه، كالميت بين يدي الغاسل، وقصة القطيع التي قال فيها القرآن: (إذ تبرأ الذين اتبعوا من الذين اتبعوا ورأوا العذاب وتقطعت بهم الأسباب، وقال الذين اتبعوا لو أن لنا كرة فنتبرأ منهم كما تبرءوا منا كذلك يريهم الله أعمالهم حسرات عليهم وما هم بخارجين من النار).
كل واحد سيحاسب منفرداً، لن يكون هناك شيخ ينجي أحداً يوم القيامة، هناك أخطاء ارتكبت وحرب شعواء شنت على المنبر.
وهؤلاء الذين فصلوا من المنبر، ألا يمكن أن يعودوا الآن خاصة أن هناك حواراً وطنياً؟
لدينا نظام أساسي، والنظام يهدف إلى جمع مجموعة متجانسة تؤمن بأفكار معينة، والخروج عن هذه الأفكار المعينة يعطي الحق بالخروج للذي يتجاوز، هنالك كبائر وصغائر، كما في الدين، عندما يرتكب الفرد كبائر، لا تتركه.. لا يمكن أن يكون خميرة عكننة، يعني لو رأيت أحدهم خائناً هل تتركه؟، حتى لو كان في صفك لن تتركه، هناك نظام أساسي يحكمنا، نحن لسنا لدينا عداء شخصي مع أحد أصلاً لكن هناك ممارسات خاطئة تستوجب أخذ قرار.
هناك من يقول إن الطيب مصطفى سريع الغضب بطيء الرضا؟
هذا الحديث ليس صحيحاً- البتة- أنا أعرف (روحي) تماماً، أنا أكثر من يستخدم العفو منهجاً وفقهاً وعبراً، لأنه من مراتب الإحسان، قال تعالى: (الذين ينفقون في السراء والضراء والكاظمين الغيظ والعافين عن الناس والله يحب المحسنين)، الإحسان أعلى من الإيمان وقد ربط بالعفو، قد تكون هناك صفات دينية معينة، وهذه خلقها المولى فيك، ولا تستطيع تغييرها، نبي الله موسى وهرون إخوة لكن نبي الله حدث معه ما حدث عندما قال تعالى في محكم تنزيله: (وألقى الألواح وأخذ برأس أخيه يجره إليه قال ابن أم إن القوم استضعفوني وكادوا يقتلونني فلا تشمت بي الأعداء ولا تجعلني مع القوم الظالمين)، لقد خلقهم الله هكذا، لكن هذه الصفات كانت تنبغي لقوم بني إسرائيل، لقد قتلوا يحيى- عليه السلام- وزكريا- عليه السلام- وأوشكوا أن يقتلوا هرون- عليه السلام-، أنا من الجائز أن تكون لديّ صفات معينة لكنني أحاول أن أروضها بمطلوبات الدين، أنا أكثر من يدعو الناس إلى قفه التسامح، أنا أعلم أن لديّ بعض العيوب التي ينبغي أن تكبح بالدين.
حتى العنصرية؟
لقد فقعوا مرارتي بهذا الاتهام، كل ما فعلته أنني طرحت موضوع الانفصال وجهرت برأيي، ذات مرة كتب عبد الله دانيال في إحدى الصحف يقول: إنني أدعو إلى انفصال الجنوبيين لأنهم شينين، هكذا كتب، فطلبت منه أن يخبرني أين قلت مثل هذا الحديث؟، دانيال- ذات مرة- كان معي في ندوة في قاعة الشارقة أخبرته أمام الناس أنني على استعداد أن أزوجه ابنتي- إن هي رضيت-، كيف يقول عبد الله مثل هذا الحديث هل لأنهم سود مثلاً؟، الجعليون من أكثر الناس سواداً، أخي عبد الرحمن أسود، أبنائي فيهم السود، هناك الكثير من القبائل سود.

التيار


تعليقات 29 | إهداء 0 | زيارات 13154

التعليقات
#1186201 [سودانى حتى النخاع]
0.00/5 (0 صوت)

01-12-2015 10:10 AM
وانت يا حلبى يا منحط احسن من عبد الله دينج نيال فى شنو و الله بالعكس عبد الله دينج لايتشرف بنسبك .


#1185839 [ابوعديلة المندهش]
0.00/5 (0 صوت)

01-11-2015 08:01 PM
زفرات نتنة .


#1185826 [رادار]
0.00/5 (0 صوت)

01-11-2015 07:38 PM
يا الطيب مصطفى .. ياسر عرمان هو من يجب عليه أن يتخلى عن مشروع البديل السوداني الذي يجمع عليه أغلب أهل السودان الان .. والذي مآله أن السودان يبنى كما هو في الواقع متنوعا .. وليس بإستلاف واقع غريب عليه ليغربه ويتغرب فيه .. أم انتم من يجب عليكم أن تتخلوا عن مشروعكم ما قبل الحداثه.. المكتظ بتمييز الناس على أساس ديني وعرقي وغيره والقاصر عن إستيعاب هذا الوطن العملاق ؟؟؟


#1185685 [توتو بن حميده آل حميده]
5.00/5 (2 صوت)

01-11-2015 03:25 PM
يا خال عمر بشير رئيس تنظيم الاخوان مدعي الاسلام - لماذا تعادي ياسر عرمان - اذا كنت فعلا انسان حقاني وتحترم نفسك وتحترم الشعب السوداني لا تعادي ياسر عرمان - لماذا ؟ لأن عداءك لياسر يضعك في خانة عدو الشعب السوداني مهما كانت أراءك وإعتدادك بها. الشعب السوداني لا يحب ياسر في شخصه فقط ولكن يحبه للقيم الرفيعه التي يؤمن بها ويدافع عنها في جميع المحافل - قيم الحق والعداله والديمقراطيه ونصرة المظلومين في جميع ارجاء السودان وإعادة جميع المنهوبات والمشاريع التي تغول عليها تنظيم مدعي الاسلام برئاسة إبن أختك أو خالتك لا اعلم.. ياسر نادى بنصرة قضايا طفل السودان وأمه المرأه السودانيه التي فعل بها تنظيم ابن اختك ما لم يفعله النجار في الخشب - من ضرب بالسياط في الساحات وقطع ارزاق وقتل الابناء والازواج والاباء - ياسر نادي بإعادة الحياه لمشروع الجزيره رائد المشاريع الزراعيه بالسودان وإحترام إنسان الجزيره وعدم الإستهزاء به كما يفعل إبن أختك بالرغم من أن أبيه منهم - هذا الذي ينادي به ياسر وغيره الكثير من قيم الحق والحريه والعداله - فلماذا تعاديه يا الطيب مصطفى - إن عداءك للمناضل ياسر هو عداء صريح لأبناء السودان وتطلعاتهم المشروعه لوطن يسع الجميع لا مكان فيه للكيزان أعداء الانسانيه....


#1185674 [الدرب الطويل]
0.00/5 (0 صوت)

01-11-2015 03:10 PM
هذا المأفون صدق في شي واحد.. انتقاده للحزب الاتحادي الأصل..
ياخى ماممكن حزب لم يعقد مؤتمره العام منذ أربعين سنة!! وما معروف مؤسساته تدار كيف؟!.. وكل قراراته بيد الميرغني المقيم في لندن على مدار السنة!!!!!.. مافى قداسة مع السياسة والخلط بين حزب وطائفة دينية..


ردود على الدرب الطويل
United States [كاسترو عبدالحميد] 01-12-2015 01:44 AM
نعم صدق فى موضوع الحزب الأتحادى و اقول له : نقطة الضعف الوحيدة التى لن تساعدك فى عملك السياسى هى قرابتك للبشير . وانت تعرف عقلية الشعب السودانى العاطفية . يعنى حظك سيئ ولن تنال اى توفيق او نجاح سياسى وهذا هو قدرك . اما لون عبدالرحمن شقيقك فهو نفس لونك وليس اسود اللون لأنى اعرفه شخصيا ولعبت معه كورة وهو المفروض يكون نجم فى شهرة جكسا وعلى قاقارين لو اتجه للكورة .


#1185669 [adil a omer]
0.00/5 (0 صوت)

01-11-2015 03:06 PM
ياراجل يا ضلالى يا منافق يا ككويه

اذا عاوز تزوجو بنتك الثور الاسودالضبحتو ده للصبحيه ولا شنو !!!

تزوجو بنتك ولا اتزوجك انته زاتك ده ما موضوعنا موضوعنا الحساب والقصاص

اسطنبول نفر


#1185653 [ali kawa]
0.00/5 (0 صوت)

01-11-2015 02:34 PM
انا لا ادري كيف تقييموم هذا الرويبضة وتنشرون القيح الذي يخرج من فمه الذي يشبه مؤخرة الخنزير ومنبره عبارة عن دكة من روث الخنازير ازكمت انوف الشعب وجعلته مخدرا لا يعي ما يفعله المتأسلمة في بلادنا انا لم ولن اقتنع بان شعبنا البطل الذي دك حصون الدكتانوريات من قبل في كامل وعيه لقد وصل بنا الهوان الى درجة اصبحنا نسكت على قيح هذا الهلفوت ليتكلم عن الحزب الاتحادي الديمقراطي الذي رفع زعيمه السيد اسماعيل الازهري علم الاستقلال من الافضل لك ايها الخنزير الاجرب ان تعود الى حوش بانقا وود خراب لتسرح بحميرك كما كنت في السابق يا عربي الجعليين وان كان ابنك قد استشهد كما تزعم فقد ارسلته للحرب ليس من اجل الوطن بل اجل زمرتك التافهة مثلك من انت حتى تتحدث وتقيم عد انت ومجموعتك من حيث اتيتم من خارج السودان او الى الجحيم ايها النكرة القذر


#1185647 [المليم]
0.00/5 (0 صوت)

01-11-2015 02:29 PM
ده منى الفى الصورة دى عندها ظار


#1185583 [درب الأربعين]
0.00/5 (0 صوت)

01-11-2015 12:56 PM
يقول الطيب مصطفي عن ياسر عرمان في هذا الحوار(بالرغم من أنني لا أثق فيه إلا إذا تغيَّر ووضع مشروعه الذي يؤمن به، ولكن طالما أن لديه مشروع معادٍ لمشروعي فهذا شئ آخر، وعدائي معه استراتيجي إلى أن يتغيَّر).

الطيب مصطفي، عندما يطعن في المشروع الذي يؤمن به عرمان هو لا يطعن في عرمان. ولكنه يحاول بذكاء مكشوف الطعن في مشروع الهامش الذي يدعوا إلي التغيير الجذري وتحقيق العدالة في السودان. الأمر الذي لا يريده الطيب مصطفي والعصبة العنصرية الذي توافقه الرأي.

الطيب مصطفي يتحاشي الطعن في وإنتقاد قيادات ورموز الجبهة الثورية مثل مالك عقار وعبدالعزيز الحلو ودكتور جبريل إبراهيم ومناوي وعبدالواحد، لأنهم من الأقاليم التي تمردت علي النظام الجهوي حتي لا يوصف بالعنصرية وهو عنصري حتي النخاع وعدائه للهامش إستراتيجي أو كما قال. وهو عندما يتكلم عن عرمان يعني مشروع هؤلاء والذي هو مشروع السواد الأعظم من السودانيين. ولتفادي الهجوم عليه يطعن في عرمان ليقول هو أبننا وها نحن ننتقده، نحن لسنا بعنصريين!! وعرمان منه برئ.عرمان وغيره من أبناء الشمال الشرفاء آتاهم الله الحكمة ومناصرة الحق. وأنت وزمرتك العنصرية يا الطيب مصطفي أعمي الله بصائركم وختم الله علي قلوبكم وإنسانيتكم، فأصبحتم لا تحسون بمعاناة السودانيين النازحين واللاجئيين في دارفور والنيل الأزرق وجبال النوبة، وعدم التوازن التنموي البائن في السودان. فقط تسعون إلي الحكم علي جثث الأبرياء ونحيب الثكالي.

وليوهم عوام الناس بمشروعهم الإستراتيجي يعضد حديثه بأن(الجبهة الثورية تعني الحرب الأهلية).!! وهذا غير صحيح، ويثبت ما أشرنا إليه من توجههم الإستراتجي في حديثا أعلاه.

الطيب مصطفي وزمرته العنصرية يتبادلون الأدوار ويحاولون التذاكي ولكن يا الطيب(لست بالخب ولا يخدعني الخب)(ولسنا بالخب ولا الخب يخدعنا).


#1185535 [سراجا الدين الفكى]
0.00/5 (0 صوت)

01-11-2015 11:40 AM
قالو فى المثل السودانى "عايلت عبدالواحد كلها واحد", يالطيب مصطفى يا ابن خالة عمر البشير, انا اشتم فيك رائحة المنطق المغلف ب...... لكن اخير من زولك بالف مرة لانة من طبعة الغتاتة والنفاق والكذب,"باللهى فى الدنيا ماشفت قال "رئيس" ملك للمراوغة والكذب والكذب والكذب اكثر من ود خالتك" الخوخه التقوم ليهو فى حلقو".
بعدين بالرغم من ومن, لم عرف عنك الكذب ولا "عايلت عبدالواحد كلها واحد", يعنى لو بتعرس ليهو بتك, ماكنت من مشاهير الانفصال.


#1185512 [سيف الله عمر فرح]
0.00/5 (0 صوت)

01-11-2015 10:57 AM
كل الكيزان من كبيرهم الترابى الى صغيرهم الطيب مصطفى ، يجيدون تقمص الأدوار المختلفة من وقت لآخر ، ويرمون خصومهم بدائهم ، بنرجسيتهم ، وبقلة حياء يسعون لإحتكار دور المعارضة كما إغتصبوا واحتكروا السلطة والثروة بقوة البندقية ! ..
هانت الزلابية ! ، واحد زى الطيب مصطفى ، الذى لولا ابن أخته رئيس الجمهورية كان سيظل نكرة كما كان قبل الإنقلاب المشئوم ، بيزكى نفسه بنفسه ، ويأفك أنه تنازل وتنازل عن مناصب ما كان سيحلم بها لولا صلة رحمه برئيس الجمهورية ! ، وبقوة عين لا تستحى بيحاول النيل من المناضل النبيل الجسور ياسر سعيد عرمان بمناسبة وبدون مناسبة !! .. لا الطيب مصطفى ولا شيخه الترابى فى منزلة الرجل النبيل الشجاع ياسر ود سعيد ود عرمان .

الأبالسة يمكرون ، ويمكر الله ، .. وهم لا يدرون أن إعلام الأبالسة المسخر ضد ياسر ، يزيد حب واحترام وتقدير الشعب السودانى للرجل الهميم لإنزال قيم العدالة والمساواة والحرية فى جميع ربوع السودان .

بالله بأى كفاءة وشهادة تبوأ الطيب مصطفى [ عدد كبير من مجالس الإدارة في السودان وخارج السودان محلياً وعالمياً ] ؟؟ .. سبحان الله ، وبيدعى كمان أنه تنازل عن هذه المناصب إيمانآ بمبدئه !! .. أى مبدأ يا أستاذ ، وأنت بدأ كنت لا تستحقها ؟ .

قال حكماء وعقلاء السودان ، أن لا صلاح إلا بذهاب الانقاذ .

الطيب مصطفى بيصرح أنه بيشك فى نوايا الشعبى ، وأظنه لا يدرى أن الشعب السودانى فقد الثقة فى أبو الانقاذ دكتور حسن الترابى ، وفى تلاميذ الترابى فى أحزاب الوطنى والشعبى والآصلاح والتغيير ، ومنبر السلام ، و ....... ! ، نعرفهم بسيمائهم مهما تهندموا بهندام أحزاب متنوعة ، ولو بلباس غواصين ودبابين ، ودعم سريع ، ودفاع شعبى ! .. تعددت الأسماء والمعدن واحد ، هو معدن الانقاذ ! .

أعوذ بالله


#1185505 [zeedoh]
0.00/5 (0 صوت)

01-11-2015 10:44 AM
I wonder : what role does Mr Altaib play? is that an other plan from National Congress to make peoples emagine that there is a freedom of openions in sudan, to make peoles beleave that there is real oppoisitin can say whatever it likes?
I find it funy
idon't beleave Taib Mustafa is a real opponent of this very Government


#1185422 [عثمان ابوطالب]
5.00/5 (1 صوت)

01-11-2015 09:20 AM
من انت حتى تسال ان كان الاتحادى الاصل حزبا هكذا هى ما تسمى بالانقاذ يظهر فى الساحه امثال الطيب مصطفى ليدلو بدلوهم ويقيموا الاتحادى الديمقراطى ان كان حزبا ام لا هذا زمانك يا مهازل فامرحى


ردود على عثمان ابوطالب
United States [hindi] 01-11-2015 03:23 PM
ياعثمان انا اتحادي من عمري سته سنوات وشاركت في رابطة الطلاب


الاتحاديين ف6ي اول مؤتمر وعملت كلما استطيعه في الحزب وشاركت


في اجتماعات الشريف حسين وفي ندواته وهذه اول مره اقتنع بمن


يسممي الطيب مصطفي الخال الرئاسي لنه فعلا قال الحقيقة عن الحزب


الاتحادي حزب ليس به ديموقراطية وليس به مسؤولين ةالمسمي رئيس الحزب


يدير الحزب بالريموت نم اندلترا ومن مصر ومن السعوديه فكيف يمكن


ان يكون هذا حال الحزب والذي مات زعماؤه السابقين في سجون عبود


ازهري والشريف تام ف6ي غربه والمرغني كان ينادي ( سلم تسلم)


والان اصبح ينادي ويؤيد ترشيح خصمه قبل يوعده بالتصويت له ياسبحان


الواحد الاحد الفرد الصمد


نطالب جميع الاتحاديين ان ينفضوا من هذا الحزب ويكتبوا عليه اسم


(( الحزب الميت ديموقراطيا )) رحم الله الكبار

United States [ميمان] 01-11-2015 10:55 AM
الغريبة هذه هي الحقيقة الوحيدة التي نطق بها الرجل، فعلا الإتحادي الأصل ليس حزبا هو أحد املاك محمد عثمان الميرغني


#1185324 [ضد الاستغفال السياسي]
3.00/5 (2 صوت)

01-11-2015 07:41 AM
كل الاحزاب السودانية عبارة عن مجموعة طفيلية (أرزقية) تريد ان تقتاد وتعيش على حساب الشعب الذي لا تعبر عنه هذه الاحزاب ولا تمثله، بما في ذلك طبعا:المؤتمر الوطني والشعبي والاصلاح والامة و الديمقراطي والمنبر والاحزاب الاشتراكية واحزاب الفكة......
الشعب يريد (دولة) قوية قومية، مدنية ذات سيادة وذات حكم قانوني تحقق العدالة الاجتماعية وتكفل الحقوق والواجبات وتوفر الامن وتحقق التنمية الشاملة والمتوازنة والمستدامة.


#1185300 [شاهد اثبات]
5.00/5 (1 صوت)

01-11-2015 06:32 AM
الجنوبيين سود البشرة فقط وليس عبيد وهذا امر يتعلق بالمناخ وليس بالسلوك وحاربو المركز بشرف ومضو بشرف رغم المرارات والجرائم المشينة والموثقة التي ارتبكت في حقهم من 200 سنة بدخول الاتراك الفاشيين العنصريين للسودان 1821....لكن "العبيد" هم اواسيج الخديوية الذين استعبدتهم الايدولجيات العروبية والاسلاموية "المصرية " وطفقو يبحثون عن لون غير لونهم بالكريمات المستعارة...لا اصبحو عرب "شكلا"ليعترف بهم العرب ولا سودانيين "سلوكا" يحترمهم العالم كما كان في 1 يناير1956
والخال الرآسي عنده فيتو يتكلم ذى ما عايز..لكن لا احد ينفذ او يتعظ او ينتبه لما تقول "الانتباهة" او يرى شجر يسير حتى لان "الجنرال في متاهته"
لكن بجي يوم تعرفو قيمة الجنوبيين المحترمين الجد جد واخلاقهم العالية جدا المرقت الخرطوم كلها لي جون قرنق والخسارة الفادحة لفقدان الجنوبيين والجنوب و اكلاتم يوم اكل الثور الاسود-الذى ذبحتوه لانفصال الجنوب-
عندما تاتي "القردة" التي صنعتوها وجلبتوها من خارج الحدود لتلهو في السوق والمركز--قصيدة الفيتوري ياقوت العرش- بعد ان جعلت دارفور قاعا صفافا وشردت اهلا المساكين...وعندما "تنتهي فيما بينكم" كما تنبا الشيخ الجليل محمود محمد طه
الفرق بين الحزب "الاصل" والتنظيم "المنبت"...والسوداني "الاصل" والوافد "المنبت " غير الجنسية الخضراء والجنسية البنيةبتاعة قانون الجنسية 1 يناير 1956 هو السلوك ..وامر تحدده صناديق الاقتراع والشعب في انتخابات تحت الفصل السابع وباشراف تام لامم المتحدة من التسجيل حتى اعلان النتيجة كما هو الحال بعد اسقاط طالبان وصدام حسين في افغانستان والعراق وليس مفوضية "الاصم" الذى لا يسمع الدعاء ...

حكمة بالغة وما تغني النذر ...
نذر الفصل السابع


#1185281 [The Observer]
5.00/5 (1 صوت)

01-11-2015 03:39 AM
نه مستمر في الحوار ، فالحوار بالنسبة له هدف استراتيجي ، الحقيقة أننا لا ندري ما الذي يخفيه المؤتمر الشعبي في عباءته، هل هو الذهاب إلى القصر رئيساً والذهاب إلى السجن حبيساً أم شئ آخر .. هناك إلى الآن أشياء غير مفهومة، ربما كسابقتها عندما ( غشوا) الناس و ( دقسوهم )، جائز جداً أن تكون هناك خدعة أخرى، بل حتى قيادات في الشعبي الآن، لا تدري ما هو الذي يحدث بالضبط،

You got it right...... There is something .... Yes... But the one million dollar question is. ....... Who will strike first?? ..ah


#1185268 [عدو الكيزان وتنابلة السلطان]
5.00/5 (1 صوت)

01-11-2015 02:00 AM
يالطيب مصطفى إنت لا تسوى ظفر ياسر عرمان، عرمان من أفضل وأشرف السودانيين، ومواقفه وتاريخه هو الذي وضعه في موضع الإحترام من كل السودانيين الشرفاء، من أنت حتى تتحدث عن ياسر عرمان؟ أنت مجرد عنصري مريض كل مؤهلاتك إنك خال البشير.


#1185171 [فريد عبد الكريم محمد]
0.00/5 (0 صوت)

01-10-2015 07:05 PM
تعجبني في هذا الرجل انه يطرح رايه بصراحة ولو كانت أرائه هذه يصفها البعض بما يشاء( خربة – عنصرية – خرقاء –جوفاء – قبلا ) وأقد تصل أرائه الى درجة الوقاحة .. ...بل دعنا نقل هل هذه الشجاعة مستمدة من لقب الخالي الرئاسي فهو يدري بأن يد الأمن التي قد تعتقل الترابي (سابقا) والمهدي وأبوعيسى ومدني لا يمكن أن تتجرأ وتقدم على مثل هكذا فعلة وود الأخت (حي) يرزق ... الله أكبر يابو جعل


#1185170 [محمد فضل علي..ادمنتون كندا]
0.00/5 (0 صوت)

01-10-2015 06:57 PM
الزواج من عدمه قضية شخصية بحته ولاداعي للزج بها في القضايا العامة وتملق مشاعر العالمين والانحراف عن اصول القضايا والدخول بنا في متاهات لن تنتهي.
قصة الوان البشر تدخل في بعض الاحيان ضمن التفسير العامي للاشياء وهي قضية خاضت فصولها منظمات الفكر العربي الاشتراكي واحزابه المختلفة في السودان وبعض دول شمال افريقيا وتحدثت عنها بافق علمي ومنطقي ينتصر للافكار وليس للاعراق بعد ان وصل الامر الي مرحلة الابتزاز من بعض خصومها والوطن العربي الافتراضي نفسه وعلي سبيل المثال تعتبر فيه العروبة بالفهم السالف ذكره اقلية متناهية الصغر.
الاعراق والوان واختلافات البشر لاتحول دون بناء دول عصرية وعادلة ومستقره.


#1185152 [المدقق]
5.00/5 (2 صوت)

01-10-2015 05:52 PM
باالله عليكم شوفو الخازوق السوداني الراكب فينا حزب رئيسة يتحدث عن الاتحادي الديمقراطي الاصل وهوحزبة اقل من عدد ركاب حافلة وفوق دي كلو شاااااااااااااااذ.


#1185148 [عصمتووف]
2.50/5 (2 صوت)

01-10-2015 05:43 PM
طالما أن لديه مشروع معادٍ لمشروعي فهذا فشئ آخر، وعدائي معه استراتيجي إلى أن يتغيَّر،

امرك غريب ومحير مثلما لكم مشروعكم لدي الحركة مشروعها ايضا لماذا تريد فرض مشروعك عليهم ولماذا تفرض علي انا ارفض مشروعك وغيري معارضين ونحن لسنا ضد الدين والحمدلله ولا نخالف اوامر لله فينا علمتنا التجارب انكم خونة انانيون تحبون انفسكم وتحسدون عند الغير وبعدين من فوضكم تحت تفرضوا الشريعة انتم والطائفية الامام والزعيم يتاجرون بها دنيويا وهم ليس برجال دين عمري ومنذ ان ولدت لم اسمع واشاهد المهدي والترابي والميرغني يتحدثون ف الدين كما يفعل المرحوم الدكتور عبدالله الطيب طيب الله ثراه بالله من يكون الزعيم والرئيس والشيخ غيره المهم انتم تفرضون الشريعة علي الناس وتجربة الجنوب لم تتعلموها بعد نترك المسيحين جانبا كثير جدا يرفضونك وتجربة الانقاذ حيا للان وللمستقبل كان من الاصوب تتناظروا انت وعرمان لكن لديك حقد دفين خاصة عرمان وانت ولا البشير ليس من حقكم منعة وحجب رايه والنتيجة ف النهاية حرب الي يوم الدين


#1185144 [البنسلين ياتمرجى]
5.00/5 (6 صوت)

01-10-2015 05:31 PM
"وجه رئيس منبر السلام العادل المهندس الطيب مصطفى"
ملعون ابوك بلد ود مصطفى دلوكة لا مهندس ولايحزنون مجرد فنى سلكية ولاسلكية بدبلوم سنتين
مسكين الشعب ناس ود مصطفى دلوكة والكاردينال والاحوص الضو بلال وابوشلاليف غلاظ بقوا يتحكموا فيهو


#1185142 [الغلبان]
0.00/5 (0 صوت)

01-10-2015 05:22 PM
حيرتونا بس


#1185135 [منصور]
0.00/5 (0 صوت)

01-10-2015 05:12 PM
انت لم تتغير قط بل كل تفعله هو المراوغات واللعب على الذقون مرة تقول انك تتفق مع الجبهة الثورية ومرة تقول انك معارض سلمي عليك ان تختار اما ان تكون جاسوس المؤتمر اللاوطني او ان تخرج الى الملا وتعلن البراءة من النفاق والوقوف الى جانب الشعب حتى يتخلص من هذا السرطان الذي تفشى في جميع اجزاء السودان البشير نهايته ان شاءالله قريبة جدا وهو يعلم ويقر بذلك عليك ان تتخيل السودان بدون البشير كيف سيكون موقفك ؟ استظل على حالك ام ستتغير لكن عليك ان تعلم ان الشعب لن يرحم كل من تسبب في معاناته واذلاله وستتمنى انك لم تخلق اعتقد انك شاهدت مثل غيرك كيف كانت نهايه القذافى كيف تم اذلاله والنكل به وباجثته حتى بعد موته ولا يعلم الى اين دفن لان هناك من قال ان جثته رميت للكلاب او للغربان كما قيل انظر الى هذه النهاية الماساوية لذلك اقول لك ان اذلال الشعوب لهو خطا كبير يقع فيه كثير من الناس اتمنى ان لا تكون انت منهم والفرصة ﻻ زالت امامك ان مثل على عثمان ونافع المانافع والجاز البترولي وعلى كرتى ووزير الدفاع بالنظر واحمد هارون وامين حسن عمر والعنصري الزنجى البغيض الخيشة حسن مكى وكل من ذكرت اسماءهم في مخطط مثلث حمدى اللعين ومن سار علي نهجهم وطبل الطبول لهم لهو عدو لهذا الشعب المغلوب على امره لكن تاكد انه سيتمكن منهم جميعا في يوم من الايام ا واخيرا اقول لك الفصة امامك لتنجو بجلدك واﻻ ستندم حيث ﻻ ينفع الندم ،،،،،،،


#1185128 [المشتهي الهوت دوق]
5.00/5 (1 صوت)

01-10-2015 04:59 PM
عبد الله دانيال دا يعرسك إنت ذاتك خلي بتك.


ردود على المشتهي الهوت دوق
[توتو بن حميده آل حميده] 01-11-2015 02:24 PM
والله عفارم عليك يا هذا يا هوت دوق يا كليب الحر - بس عمك المجرم سوا لنفسه خط رجعه بقوله إن هي قبلت - يعني حتى اذا هي قبلت فسوف يحرشها بعدم القبول ويقول للعريس هي لم تقبل - إنه رجل ماكر هذا الارناؤووطي....


#1185115 [صالة المغادرة]
0.00/5 (0 صوت)

01-10-2015 04:37 PM
انشاء الله الزول ده يكون قلب شيوعى جناح منبر السلام فرع الصين .


#1185102 [الأزهري]
5.00/5 (2 صوت)

01-10-2015 04:07 PM
اسمو عبد الله دينق نيال وليس دانيال وهو ود شيخ الدينكا نقوك ما بتعرفوا حتى تاريخكم


ردود على الأزهري
Russian Federation [الساكن جوبا] 01-10-2015 06:19 PM
الأخ الأزهرى
تصحيحالمعلومتك : -
عبدالله دينق نيال إن كان كما يقصد الطيب مصطفى فهو ليس ود شيخ دينكا نقوك كما ذكرت بل من دينكا بور و إبن أخت زوجة الدكتور قرنق . توفى والده أو قتل حقيقة على يد بعض المتمردين فى التمرد الأول فى ستينيات القرن الماضى أثناء تأدية عمله فى شمال أعالى النيل و كان موظفاً فى إحدى الوحدات الحكومية بمدينة الرنك و يومها كان عبدلله تلميذا بمدرسة الرنك الأولية .
و لك التحية


#1185093 [7+7]
3.00/5 (2 صوت)

01-10-2015 03:50 PM
كان الخال الرئاسي يقول عن الجنوبيين: انهم لا يشبهوننا

الآن تنكر لكل ذلك.

يكره عرمان فلو مات عرمان اليوم لذبح الخال الرئاسي ثورا لانه حسب فهمه تخلص من عرمان كما تخلص من الجنوب من قبل


عرمان في قلوبنا(كما كان قرنق) فمت انت و ابنة اختك من الغيظ.


#1185090 [د. احمد حسن]
5.00/5 (4 صوت)

01-10-2015 03:42 PM
كلكم خونة والتاريخ لا ينسى
علي عثمان والطيب مصطفى هما اكبر المسؤولين عن ضياع السودان وانفصال ثلث البلاد - الاول بفكره الخرب وادعائه الذكاء والثاني بوسوسته وشحنه لنفوس ابناء السودان ضد بعض ( عمل ابليس ) . الله لا يوفقكم
التاريخ لا ينسى
المحاكمات قريبا باذن الله ووقتها مافيش يمة ارحمينى ضد كل من تطاول على بلدنا الحبيب ---- السودان
اللهم اخرجنا الى بر الامان
اللهم اخرجنا الى بر الامان
اللهم اخرجنا الى بر الامان
امين يا رب العالمين



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية
تقييم
10.00/10 (1 صوت)




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة