الأخبار
أخبار إقليمية
لجنة الصدقة العليا ..!!
لجنة الصدقة العليا ..!!


01-13-2015 12:24 PM
الطاهر ساتي

:: ود بادي، يوم تكريمه بقاعة الصداقة قبل عام، يصف حال الذين يكابدون رهق الحياة من أجل اللقمة الشريفة، بالنص الشعري : ( الوادي الجَانا مَترقَّن / مدَّ جِناحو الطايِل شَرقاً وغرباً/ القِبلِي بُروقُو علي القلعات إتضربَّن/ الدُكُن البِعدَن قِربَن/ فوق صَنقور المَحَلَة الطالت كَبَّن/ قُول للمَحَلَة بِيوتِك خِربَن/ قُول ما دِلَة.. الحَلِق الجَاف إِتبلَّ/ بالحيل آ جني إيه والله..مرحاتنا شرابهن يوت ما غبَّن/ شبعانات في الشِقِل أب شوك..ما شبَّن/ الحُمَّل وِلدَن.. وربَّن/ حلماتِن تقلن.. جَرَّن/ فوق سيقانن كبَّن/ اللبن العاتِم في ضِرعاتِن جبَّن/ المَغسَة إن كان ضِرعاتِن خِربن/ القَرعَة آ وِليد ..السِعِن آ بنيَّة/ القِربَة كمان.. كُبُوها الميَة/ المَغسة إن كان ضِرعاتِن خِربَن/ شُوفوا النِعمة السالت فوق قيزان الرملة/ ناس البندر لبن الشاي بالعُملة؟)..!!

:: وكأن الشعر لايكفي توضيحاً، يقطع ود بادي قصيدته عند ذاك المقطع، ليخاطب المسؤولين صائحاً فيهم : ( بالله عليكم، أنا طالب المسؤولين ياخ، لا تقتلوا قلوب السودانيين بالزكاة والصدقة وما إليها، ياخ الصدقات دي والزكوات دي بتقتل قلوب الرجال، و مكابدة الفقر مطلوبة)، وتضج الأيدي بالتصفيق..وما ضجت الأيدي بالتصفيق إلا لأنها تربت على ( التعفف)..وإلى وقت قريب، كان الناظر إلى أهل السودان يحسبهم أغنياء من التعفف.. نعم رغم حاجتهم إلى كل الأشياء، ما كانوا يمدون الأيدي للغير و يسألوا الآخرين طعامهم وشرابهم ليعطوهم أو يمنعوهم..كانوا يكابدون الفقر ورهق الحياة في أريافهم ومدائنهم ويعيشون بالقليل من متاع الحياة.. بالقليل، ولكن (بعزة وكبرياء)..!!

:: ولكن، شاء القدر بأن تُبتلى البلاد بنهج من يقتلون العزة والكبرياء في قلوب الرجال والنساء ب(الصدقات الأجنبية)..وعلى سبيل المثال الحنظل، السلطات السعودية تسلم السودان - ممثلة في وزارة الرعاية والضمان الاجتماعي- حصتها من لحوم الأضاحي المجمدة منذ موسم الحج..والسودان ينظم حفل الإستلام بحضور سفير خادم الحرمين الشريفين بالخرطوم، ووسائل الإعلام تنقل حفل إستلام الصدقة..والدكتور علي محمد خير، وكيل وزارة الرعاية والضمان الإجتماعي، بعد أن يستلم حصة السودان من هذه الصدقة السعودية، يُعلن عن تشكيل لجنة عليا مهامها توزيع الصدقة على ولايات السودان بالعدل ..وكما تعلمون، فالسودان في قائمة ال ( 27 دولة)، وهي قائمة الدول الأفقر التي تمد يدها - سنوياً- لهذه الصدقة السعودية، أي القائمة (غير المتعففة)..!!

:: إحتفال، ثم لجنة عليا لتوزيع صدقة لحوم الأضاحي المجمدة منذ موسم الحج في ولايات بلد يشقها النيل من أقصاها إلى أقصاها، وتغرقها الأمطار في الخريف، وأرضها الخصبة على مد البصر، ومعادنها النفيسة محشوة في جوف جبالها وباطن أرضها، وثروتها الحيوانية تُعد بالملايين، وغابتها تزاحم أشجارها بعضها، ومشاريعها الزراعية تتوسد شواطئ أنهارها، وإنسانها قادر على العطاء .. ما الذي ينقصنا بحيث يكون الإحتفال - و اللجنة العليا - بمناسبة توزيع صدقات أهل السودان على الآخرين الذين لا يملكون ربع مواردنا؟، وما الذي ينقصناً بحيث لا تموت قلوب الرجل والنساء بالصدقات، ولا تكون أيادي أهل بلادنا هي السفلى؟ ..ليتهم - الذين يحتفلون بالصدقة، ويشكلون لجنة التوزيع العليا - يشعرون بما يُشعر شعبهم حين يصطف بعض أفراده في صف ( الإستلام)..ولكنهم لايشعرون..!!

[email protected]




تعليقات 14 | إهداء 0 | زيارات 2699

التعليقات
#1188087 [قساس فادي]
0.00/5 (0 صوت)

01-14-2015 05:00 PM
ايهما اشد الما الجوع ام هذا المنظر . يا جماعة دي لو صدقتكم دعايتكم كييييييييييييييييييييييف


#1187567 [الحقيقة]
0.00/5 (0 صوت)

01-14-2015 01:57 AM
توقعوا خلوة غير شرعية بين الكيزان وهذه اللحوم فقد فعلوها مع السمك في بورتسودان وأعوذ بالله من نفس لا تشبع.


#1187444 [عصمتووف]
5.00/5 (1 صوت)

01-13-2015 07:04 PM
العيب مننا العيب مننا لماذا نتلاوم ما دام لاضينا وبعدين لحوم الهدي من زمن نميري الي الغد وكان من الافضل ان لا يزيعوها عبر وسائل الاعلام لو كنت مكان السفير السعودي لرفضت هذه الفضيحة لكن عاشر القوم واصبح مثلهم واكثر مما يغيظني العوقة المتكبب المكمم خشمة دي ما مصدق هذه الصور متجة ناحية الكاميرا ومتردي القفازات والكمامة مفتكر نفسة كبير الجراحين الدوليين والمتخصص ف زراعة الاعضاء وفصل التوام اللحوم التقول مؤمياء من العيد فقدت طعمها وقيمتها الغذائية لماذا كانت محجوزة طيلة تلك الفتره


#1187438 [المكشكش]
5.00/5 (2 صوت)

01-13-2015 06:46 PM
الذي ينقصنا يا سيدي هو ( أنفسنا ) ،،، اننا شعب كسول ، خامل ، ساذج ، ويقودنا من هم أدنى منا علما" ونزاهة" وحنكة" ودهاءا" ، فما الذي تتوقع بعد ذلك ؟؟؟ قامت الدنيا ولم تقعد في تونس الا بعد أن ازاحت ديكتاتورها، بعد أن اشعل شاب واحد النار في نفسه احتجاجا" على اهانته ، وهب شباب مصر الواعي المتحضر واقتلع نظامين خلال فترة وجيزة ، بكل عنفون وقوة، واندفع ابناء اليمن بعد ان ( تفلوا قاتهم ) وزلزلوا الارض تحت أرجل المتكبرين ، وفتح شباب ليبيا صدوره للرصاص واقتلع اسوأ حاكم عرفه العصر الحديث ،،، فماذا فعلنا نحن لنسترد ( انفسنا )؟؟؟ نعم نهض شباب صادقون متحمسون لمقارعة الباطل فحصد منهم الرصاص مئتي شاب وفتاة بين يوم وليلة ، وكنا نتفرج عليهم وكأن اللأمر لا يعنينا ، وبعدأن كسرت ارادتهم قوة السلاح وقسوة القلب ، ذهبنا في جنازاتهم نتثاءب في تبلد عجيب ، وبعدها انكفأ هذا الشعب الوهم على نفسه وعاد كأن شيئا" لم يكن : يتحلق حول ستات الشاي يرشف أكوابه حتى الثمالة ، ويمج ( تمباكه ) في استرخاء بليد ثم يبصقه على أرصفة الشوارع القذرة..... وبعد ذلك تسأل ما الذي ينقصنا ؟؟!!! آآآآآآخ كم هي قاسية مرارة الانتماء أحيانا" ...


#1187420 [أحمد]
4.00/5 (3 صوت)

01-13-2015 06:07 PM
يا ودساتي والله هسع لو الحكومة رفضت التبرعات السعودية دي كنت كوركت وكتبت كلام أسخن من هذا لأنك إنسان ما بعجبك اي شئ في البلد. ياخي في زول يجيبو ليهو تبرع أو كرامة يقول ليها لأ حتي لو كان أغني زول في الدنيا؟؟ هسع أنت في بيتك جيرانك ما قاعدين يجيبو ليك كرامة بمناسبة وبدون مناسبة.. ياخي دي هدية والرسول صلي الله عليه وسلم قال الهدية لا ترد ولازم تأخذها وتوزعها.. الموضوع ما عندو علاقة أصلاً بأننا أحسن ناس في الدنيا وبلدنا أغني بلد في الدنيا.. سيبونا من المعزوفة البتكرروها علينا من سنة حفروا البحر دي.. عزة نفس شنو وبطيخ شنو.. في ناس تعبانة في البلد دي ولو رفضنا المكرمة السعودية بنبقي بنحجر عليهم ونظلمهم. ياخي إتقو الله في البلد دي يا صحفيين الواحد منكم لما ما يلقي أي موضوع مفيد يكتبو في مقال يقوم يكتب أي كلام خارم بارم وزي ما قلت ليك هسع لو الحكومة رفضت التبرعات دي وقال ليهم (شكراً نحن أغنياء) كان برضك كتبت وكوركت.

وبعدين خلوكم من الاحساس بالإنكسار والدونية ده، نحن برضو بنرسل إغاثات ومعونات وتبرعات لدول ولشعوب ومنها الصوماليين والفلسطينيين وحتي المصريين ديل رسلنا ليهم لحوم قبل كده، ومافي شعب رسلنا ليهو كرامتو رد وقال ما دايرها.

أقبل الكرامة السعودية وأنت ساكت يا ودساتي لأنها أصلاً كا جاية ليك أنت بل للفقراء الانت ما حاسي بيهم.


ردود على أحمد
[كردفاني] 01-14-2015 09:09 AM
افهم..... الرجل يقصد بأن السودان بما لديه من ثروة حيوانية فالمفروض هو الذي يهدي ولا يهدا وهنالك دول احق منا ولكن لسؤ حظنا رقم ذلك البسطاء لايستطيعون تناول اللحمة بإنتظام وبهذا اصبحنا نستحق حقاً لا نستحقه إلي ان تزال هذه الحكومة التي اصبحت عار علي شعبها


#1187389 [تينا]
0.00/5 (0 صوت)

01-13-2015 05:03 PM
من زمان نحن عارفين انو جماعتنا ديل بعد ما يرسلوا الأضاحى والهدى للمملكة حية بستلموها منهم بعد فترة (((صدقة))) ومجمدة ! والحكاية دى كانوا خافنها وما عارفنها كل الناس عدا البسيطين ومغتربى المملكة لكن المحيرنى ليه السنة دى اعلنوها عدييييل وكمان باحتفال وبالصور ؟!


#1187333 [ود بارا]
0.00/5 (0 صوت)

01-13-2015 03:16 PM
السبب شنو ؟؟؟ ياها الولايه الشماليه التي تحكمنا من الاستقلال ، تتلون يسار ويمينا وترتدي البزه العسكريه في اغلب الاحيان ولكن النتيجه واحده حكم فاشل للشماليه على جمهورية السودان وقلنا ليكم الكلام دا مليون مره


ردود على ود بارا
European Union [المُحـــرات] 01-14-2015 09:14 AM
صحـــي الجمل مابشوف عوجة رقبتو

United States [abood] 01-13-2015 07:08 PM
اسه الجاب الشماليه شنو .. كدى انت شوف الشماليه فى الاول وتعال جيب غبينتك دى .. وبعدين الحكومه دى اسه فيها كم من بارا بتاعتك دى والمدن المجاوره ليها وسبحان الله الغرابه الحكمونا مع الانقاذ دى واحد يدو عفيفه مافى وياكافى البلا حق السماسره اكلوهو بعد نهبو قروشو واول من قال حى على الفساد (على الحاج ) وقال اخير تخلوها مستوره ... النظره بتاعتك حقت عقدك دى انساها وخلى عندك ثقه فى نفسك وبطل حقدك الحايقتلك يوم بدون سبب


#1187297 [زول]
5.00/5 (1 صوت)

01-13-2015 02:38 PM
لاول مرة نسمع الفقراء والمساكين في السودان الذي كان معظم اهله من متوسطي الحال لا يسألون الناس الحافا وتحسبهم اغنياء من التعفف ولكن مع الانقاذ برزت عهذه النغمة وصارت تتصدق على المواطن بعد ان يقدم طلبا لديوان الزكاة ويقدم طلبا اخر لاسكان ابنه او بنته في داخليات الجامعة وكونت ما يسمى صندوق دعم الطلاب وتقصد الفقراء طبعا لتتصدق عليهم بعد ان كان الطالب يسكن الداخليات منذ الثانوي ويتناول طعام خمسة نجوم في داخليات الجامعة دون من او اذي


#1187285 [البروس]
5.00/5 (1 صوت)

01-13-2015 02:25 PM
هههههههههههه أضف ( كملت كوتة التمباك صقعنا الجرة ) هذه بدايات الانبطاح والرقود فوق اللعوج سوف ياتي وعد الله بما كسبت أيدي الشعب السوداني كافة حكاماً ومحكومين . قبل أن تشبعوا لابد من ( إرضا الرب ) والرجوع إلي السير نحوه . ههههههههه إني أري ما لا ترون ( الحاكم . والكاتب . والمعلق إلا من رحم ربي جميعكم مشتركون . اللهم إني قد بلغت اللهم فشهد

ملحوظه : زول ساكت ما مع الحكومة .... زول بروس


#1187246 [habbani]
5.00/5 (2 صوت)

01-13-2015 01:35 PM
والله كلامك وكلام ودبادى نجيض وفى محله .. لكن يا ساتى حكومة لا تنظر لأسباب زيادة اطفال المايقوما اليومى ولا تنظر للمسافرات لى دبى للدعارة ولا السودانيات الماشات إشتغلن فى بيوت الخليجيين ولا البسافرن لى نيجريا ولا البيوت القزرة الانشأتها الحكومة بى السياسة الأمنية لمحمد عطا وأفكار نافع الامنية ..
دى حكومة ترجو منها خير ؟ قتل عزة نفس السودانى سياسة امنية تمارس مع الاعداء كما فعلها هتلر فى أوروبا .


#1187227 [الناجي من الأنتينوف]
5.00/5 (2 صوت)

01-13-2015 01:15 PM
يا استاذ الطاهر.. أصلاً الخرفان دي مستوردة حية من السودان للهدي والآن راجعة مجمدة.. يعني من اللحوم المجمدة دي ممكن واحد يأكل خروفه الـ رباه.. أقول ليك كيف.. أفرض بعد توزيع هذه اللحوم إلى الولايات وصلت الكمية المخصصة لشمال كردفان إلى الأبيض وتم توزيعها إلى المواطنين الذين أغلبهم فقراء وجاء حمري مثلاً إلى زيارة أحد أقاربه وجابوا ليهو صينية مدكلة من اللحوم.. مش ممكن احتمال يصادف لحم خروفه اللي باعه قبل سنة أو عدة شهور؟


#1187225 [MANO ALI]
5.00/5 (2 صوت)

01-13-2015 01:14 PM
والله حكاية محزنة وتدعوللدهشة بلد ذى السودان يصدقو عليهو باللحوم


#1187205 [رحمة]
5.00/5 (3 صوت)

01-13-2015 12:51 PM
لا شك ان ساعة نحس طالتنا نحن السودانيين حين جاء العسكر والعسكر طوالى الأعوام السابقة، وبقدر فهمهم للحياة ومعرفتهم المحدودة وان لم اقل المعدومة هزموا الشعب السودانى الطيب النقى السيرة والسريرة، واغمدوا فى قلب أخلاقنا ترهات الأفكار والممارسات والنتيجة معروفة محسوسة نعيشها كل يوم ومع الأسف نفقد الكثير حتى صار السودانى اليوم مسخا لا يشبه السودانى كما أبانا وأجدادنا، وما الاستغراب ان نمد أيدينا طالما ايادى مسؤولين ممدودها بالسرقة والفساد. لا ارى فى الأفق شيئا فى القريب ما لم تفق الجموع من النوم والسبات وقبول الذل والمهان.
حسبى الله ونعم الوكيل ،. على قول الاستاذ شبارقة. أعوذ بالله،


#1187194 [أبو أحمد]
4.25/5 (5 صوت)

01-13-2015 12:39 PM
فوالله لأنها قصة لا يصدقها حتى صاحب أوسع خيال... أليست هذه هي الأضاحي والهدي التي صدرتها السودان إلى السعودية.. ها هي تأتينا في صناديق وأكفان بعد أن عبرت البحر الأحمر حية تمشي على أربع.... ثم تأتينا صدقة!!!وتعلمون جميعا لمن تعطى الصدقة... أليس في كل ذلك من التناقضات ما يعجز العقل عن فهمه؟؟ هب فقط معادلة حسابية تحتاج إلى ذو عقل ليحلها ليعفي أهل السودان مما بلغوه من خسران.



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية
تقييم
10.00/10 (7 صوت)




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |الصوتيات |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة