الأخبار
أخبار إقليمية
البرلمان السوداني وغشامة الأطفال



01-17-2015 10:25 PM
صالح الشفيع النيل

كتبت الجرائد (حث البرلمان مجلس الأمن الدولي على تجميد قرار المحكمة الجنائية الدولية الصا در بحق الرئيس عمر البشير حتى انتهاء ولايته الرئاسية تقديراً واعتباراً لأهل السودان وإتاحة المجال له للتحرك دولياً وإقليمياً، واقترح البرلمان على المجلس معالجة ملف الجنائية في إطار سياسي بعيداً عن القانون لكون أن القرار سياسي، في غضون ذلك طالبت منظمات مجتمع مدني بتعليق إجراءات المحكمة الجنائية تجاه الرئيس باعتبارها مهدداً للسلم والأمن السودان علي أن تتم مساءلة الرثيس بعد تخليه عن السلطة.

1 ياأخوانا نحن الجماعة ديل ما خلينا ليهم فرضاً ناقص نقوم تاني نشحدهم بهذه الذلة والمهانة.والمناشدة أو الحث ليس لهما محل من الاعراب في الشأن الدولي وهي عبارة عن انشاء ركيكة لا يلتفت لها أحد خاصة ان جاءت من برلمان مثل برلمان السودان.

2 مثل هذه الموضوعات الحساسة لا ترفع عادة لمجلس الأمن الدولي من قبل البرلمانات وانما محلها كواليس وزارة الخارجية علي أعلي المستويات وان شئت الاستعانة بالوساطات الدولية والاقليمية المؤثرة خاصة وأن مجلس الأمن الدولي تتحكم به الولايات المتحدة الأمريكية. كما أن هذا التصرف من البرلمان يناقض حديث السيدعلي كرتي وزير الخارجية الذي أدلي به في مقابلة تلفزيونية يوم 11/ 1 / 2015 حيث قال أن وزارته أخذت دورها كاملاً في رسم السياسة الخارجية للدولة وهي اليوم تمسك بزمام المبادرة في العلاقات الخارجية ، وهاهو البرلمان يقول كلام الطير في الباقير رغم تصريحات كرتي . كماأ ن كرتي قال في ذات المقابلة انه لن يستقيل لأن الاستنفالة هروب....وأنا أتساءل هل هي هروب الي الأمام أم هروب الي الخلف. وماذا نسمي القيادات الدولية التي تستقيل بسبب حادث سير رغم اصرار ناخبيهم علي بقائهم ( عورا يعني ).

3 المناشدة البرلمانية لمجلس الأمن تأتي في وقت يتأهب فيه الرئيس لولاية رئاسية جديدة ، فلماذا ياتري يتيح مجلس الأمن الدولي حرية الحركة للرئيس في سياق ما قيل عن التقدير والأعتبار لأهل السودان. هل مجلي الأمن مسؤول عن رفاهية السودانيين؟ أليس من باب أولي أن يتبرع الرئيس ويتنازل طواعية عن الحكم لرئيس آخر أكثر قبولاً في الساحة الدولية تقديراً لمصالح السودان أم أن مجلس الأمن أحنّ علي أهل السودان من رئيسه. المحكمة الجنائية حددت حركة الرئيس منذ عام 2008 أي منذ ثمانية سنوات.فلماذا تؤجل مساءلته و تستجيب له في آخر سني حكمه كي يتقاعد منتصراَ وهي التي ما فتئت تطارده كل هذه المدة؟..كلام يعوزه المنطق.

4 مناشدة البرلمان السوداني لمجلس الأمن تأتي - شاء البرلمان أم أبي - تأتي في اطار الاعتراف بالمحكمة الجنائية الدولية التي سبق أن قال فيها البرلمان نفسه ما لم يقله مالك في الخمر ، وهذه غشامة يحسد عليها حتي الأطفال. ولا شك أننا صمنا وأفطرنا علي بصلة. أما مقولة أن يعالج الأمر في اطار سياسي وليس قانوني فهو قول مردود سيما وأن السياسة والقانون هما وجهان لعملة واحدة- وحتي ان لم يكونا كذلك فقد تنازلنا تنازلاً مخزياً لن يلبث ان تضحك عليه أمريكا كما ضحكت علينا عند فصلنا للجنوب مقابل لا شيء...لا شيء البته. وثالثة الأثافي أن البرلمان السوداني قال علي الهواء مباشرة أن الرئيس البشير يمكن مساءلته فيما بعد - أي بعد انتهاء ولايته. وهذا الاقتراح يحمل سؤالين سيطرحهما الخواجات أولهما ما هي الضمانات التي تضمن أن الرئيس البشير في ولايته الأخيرة سيتوقف عن الأفعال التي أوردته موارد المحكمة الجنائية الدولية في الأساس. وثانيهما ماهي ضمانات تسليم الرئيس البشير الي المحكمة الجنائية الدولية من قبل الشعب السوداني بعد أن يصبح مواطناً عادياً. لا ضمانات في الحالتين. فقد بدات مصداقية الضمان الأول تتكسر منذ الآن بتعديل الدستور لمصلحة الرئيس والتلويح بالقبضة الحديدية وتصعيد القتال في جبال النوبة.
5 هل تعني المناشدة البرلمانية لمجلس الأمن الدولي أن البلاد وصلت الي شفير الهاوية الاقتصادية مما اضطر البرلمان الي ان يتنازل عن سيادة رئيسه ولو بعد حين.

6 الحديث عن ولاية الرئيس قبل أن تبدأ يعطي الانطباع أن الرئيس فائز فائز في الانتخابات رغم أنف جميع المرشحين ، فهل يا تري أن مثل هذا النصر المؤزر قبل شهور من موعده يطمئن الخواجات من أن بلادنا انعدل حالها كي يتعاملوا معها وفق الرؤية البرلمانية الجديدة.

7 لا شك أن هذا الكلام لا يتعدي عتبة باب البرلمان كما أن المسؤولين الدوليون ربما لم يسمعوا بشيء اسمه البرلمان السوداني ولكن أناشد الأخوة في البرلمان من دكاترة وشيوخ وفقهاء ( جمع فكي ) أن يقبضوا مرتباتهم ويساعدونا بالصمت لأننا بردانين وجيعانين ولا نتحمل أذي أكثر من ذلك.

8 قال الأعرابي السوداني ( لو الله فرجها فرجها ولو ما فرجها ببيع حماري بفرجها علي نفسي ). يعني الفرج من عند الله من بعد اجتهادنا مش من مجلس الأمن ولا الحكومة وكيفما تكونوا يول عليكم. وأنا ما عارف الناس ديل البنتخبم منو.؟ معهد المتحلفين عقلياً ولا ذوي العاهات النفسية ؟؟؟؟؟
نكشة

9 الصاروخ الذي قيل أن أمره كشف وهو موجه للبرلمان......وان كان في الأمر كذبة... الاّ انني كنت أتمني ان يسقط في نص الجماعة ومايخلي فيهم نفاخ النار لأنه ديل عدمهم أفضل من وجودهم.

نكشة:
قال السيد الأزرق وكيل زارة الخارجية أن الوزارة كانت تتكون قبل مجيء الانقاذ من أبناء البيوتات. وأقول للأزرق أنا صالح الشفيع النيل التحقت بالخارجية عام 1977 ووالدي رحمه الله كان عاملاً في مطار الأبيض منذ أن كان المطار غابة الي أن أصبح مطاراً دولياً يستقبل طائرات الجمبو جت ليلاً (37 سنة خدمة) ....فهل أنا من أبناء الذوات الذين فصلتهم الانقاذ في 1989 فجر اطلالتها الميمونة. وماذا نسمي جوقة الخارجية اليوم.

[email protected]


تعليقات 1 | إهداء 0 | زيارات 972

التعليقات
#1190139 [ali]
1.00/5 (1 صوت)

01-18-2015 11:16 AM
يا اخي صالح كيفك والله السودان يفتقد امثالك خاصة الخارجية
للعلم تم قبول بنت عبدالله الازرق في الخارجية كسكرتير ثالث وهذا توريث واضح ثم هناك حمدي حسب الرسول طه قنصل عام في دبي وهو ابن اخ علي عثمان محمد طه وايضا فيصل عبدالعظيم طه واخوه دبلوماسيين ابناء اخ شيخ علي
خالد احمد محمد علي ابن اخت نافع علي نافع معاوية عثمان خالد والده من قيادات المؤتمر الوطني وهناك عدد مقدر من اسرة علي كرتي واهل زوجاته
كما تم تعيين زوج بدرية سليمان سفير في وزارة الخارجية
هذا هو التوريث بعينه



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية
تقييم
1.00/10 (1 صوت)




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |الصوتيات |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة