في



الأخبار
أخبار السودان
الإمامة والسياسة و الواتس آب !!
الإمامة والسياسة و الواتس آب !!
الإمامة والسياسة و الواتس آب !!


01-17-2015 11:13 PM
حسن وراق

@ عندما لا تجد إدارات العقيدة والدعوة موضوعا لخطبة الجمعة تلزم به أئمة المساجد، يبدأ هؤلاء الأئمة في (سلخ) شرائح المجتمع الضعيفة خاصة ستات الشاي المادة الدسمة لدي أمام وخطيب المسجد العتيق كمال رزق . في خطبة أخري كان ( بطلها ) عميد كلية الدراسات الإسلامية تتناول موضوع الشباب بصورة لا تختلف عن تناولهم لستات الشاي بسطحية تجبرك علي عدم متابعة الخطبة أو الاستسلام للنوم الذي يبطل الوضوء .لم يجد الإمام الخطيب غير التطرق لقضية الشباب وبعدهم عن الدين بالاستماع الي الاغاني و التجول في الواتس أب والمواقع المختلفة في النت .

@ هؤلاء الأئمة يحتاجون لإعادة تأهيل و رفع قدراتهم بإخضاعهم للفحص النفسي ولدراسات اجتماعية وإنسانية و محو أميتهم في علوم الإقتصاد والفنون والآداب وعلم الجمال والمخاطبة الجماهيرية . غالبية الأئمة و رجال الدين لا يجيدون سوي الصراخ الهيجان والإنفعال الهيستيري و كأن الدعوة الي الله لا تجوز إلا برفع الأصوات و أن الكلام الهادي الرزين منكر لا ثواب فيه . الحقيقة التي خلاف حولها، أن إدارات العقيدة والدعوة تحتاج لإعادة نظر في المنهج الذي تعمل به وضرورة فك الارتباط بايدلوجية توجه الحكومة في إطار فلسفة التمكين التي سبغت الدعوة بوجهة النظام بعيدا عن الدعوة الحقة للعقيدة الإسلامية السمحاء .

@ إدارات العقيدة و الدعوة صارت مرهونة لتوجيهات النظام الحاكم وغدت مجرد منسقية تقوم بتوجيه أئمة المساجد لمخاطبة المصلين وفقا لما يريد النظام في محاولة معيبة جدا لتوجيه والتأثير علي الرأي العام في مختلف القضايا السياسية والإجتماعية وفي حشد الجماهيري للنظام الحاكم وأستغلا المنابربشكل منفر جدا و تحميل الآية الكريمة ما لا تحتمل (وأطيعوا الله والرسول وأولو الأمر منكم ).ولي الأمر حاكما أو واليا أو وزيرا أو مسئولا قبل أن تستوجب طاعته عليه أن يمثل القدوة الحقيقية في الإستقامة والتخلق باخلاق الإسلام الحقة والبعد عن الشبهات ،يخاف الله في نفسه وفي عباده .

@ لقد ظلت الغالبية العظمي من الدعاة وأئمة المساجد في حالة خدر وتوهان ، أدمنوا الطعن في ظل الفيل الذي يسرح أمامهم و يمرح في خرابه و فساده مثله مثل ( تيس ستي نفيسة) أو بقرة الهندوس المقدسة وهما في مأمن من الأذي و الملاحقة مهما الحقا من خراب و دمارا . لقد ظلت رموزالانقاذ الحاكمة تقدم أسوأ الأمثلة في السلوك والممارسات . فساد مالي وإداري و أخلاقي ، سرقات مليارية بمختلف العملات ولم تسلم حتي كهرباء المساجد و أموال الأوقاف و ممارسة البغاء في نهار رمضان و إختلاسات كل ذلك يتم بواسطة من يفترض أن يكونوا القدوة التي تحتذي .ما يقوم به الشباب اليوم من اهتمام بالغناء والواتس آب أفضل بكثير من صمت الأئمة والدعاة علي مفاسد رموز الحكم .

@ الحكومة تتأي علي ما وصل إليه حال شبابنا من أتباع للفكر الهدام ومشايعة التطرف في التدين والترويج للأفكار الغريبة كالتكفير والهجرة وازدياد حوادث القتل والتصفية لأسباب دينية بسبب المعتقدات وطرق التدين المختلفة وبدأ الترويج سرا لفكر داعش وسط الشباب وكل ذلك من تساهل الحكومة في عدم كبح جماح المتشددين الذين تسللوا الي المنابر وهم يجاهرون بتشددهم كما يفتخر بذلك كمال رزق وإصرارعدد من مساجد (جماعة الدعوة ) المزايدة بخطاب صادم و مزعج بلا ضوابط يفرض علي الجميع سماعه لتتحول ساحات المساجد الي مضمار جديد ينطلق منها التطرف و التشدد وكل ما يهدد التسامح الديني في السودان والسبب أن أمثال كمال رزق من عهد اليهم تأهيل و تدريب الدعاة. ودا براهو كوم و ما يقوم به مسجد الدعوة باركويت الفردوس كوم براهو المسجد يسخر من ادارة العقيدة والدعوة بعدم استخدام مكبر الصوت الا للأذان فقط واستخدام الميكرفون الداخلي للصلاة والخطبة وبقية الدروس ،، المسجد تسبب في وفاة احد الاطفال جراء الصوت العالي للميكرفون وبالامس في دروس صلاة الصبح بدأوا يروجون لحملة إنتخاب رئيس الجمهورية والإفتخار بالنتساب الي قبيلة الجعليين علي لسان من يسمي نفسه أحمد يوسف و النار من مستصغر الشرر .
يا كمال النقر،،بدأت المحالج،، أين سيذهب العائد؟

[email protected]






تعليقات 11 | إهداء 0 | زيارات 3595

التعليقات
#1190659 [همام]
0.00/5 (0 صوت)

01-19-2015 01:55 AM
ههههههه انا من زمان بطلت استمع لخطبة لانها مضيعة للزمن ما اكتر و بالنسبة للدعاة ديل هههههه ربنا يشفيهم محتاجين بالجد علاج نفسي ومعنوي


#1190596 [عالم]
1.00/5 (2 صوت)

01-18-2015 10:11 PM
موضوع مكرر ومعاد وملينا منه
المدعو حسن وراق من انت حتي تقييم الناس و من الذي منحك الحق في مهاجمه الناس
انت نكرة ليس الا
وان كان لك حجه اذهب الي نفس المسجد وقل لهم الاصلح والاحسن لعل الله يصلح حالهم
بدلا من الثرثرة والانتقاد الاعمي
قلت لي الطفل مات بسبب صوت الميكرفون العالي
قووويه
لو كان ما قلت صحيح لرحل كل من بيته بجوار المسجد


#1190533 [حموري]
1.00/5 (1 صوت)

01-18-2015 08:21 PM
الاستاذ / حسن وراق تحية طيبة
مع ان الموضوع يخص كمال رزق امام و خطيب المسجد الكبير بالخرطوم الرجل المتشنج و الموتور و المعطوب نفسيا و اخلاقيا --- لكن لابد من ادخال كمال النقر : ضرب 3 مصانع جديدة لنج كانت في عهدته -- ما في زول سألو منها حتي الان .


#1190251 [تامر حسني]
1.00/5 (1 صوت)

01-18-2015 01:04 PM
الزول إمام مسجد الخرطوم دا مشكلتو شنو مع ستات الشاي. لازم عنده عقدة نفسية مرتبطة بالمهنة دي . ويمكن تكون أمه أو حبوبته كانت ست شاي عشان كد شكلو داير ينفي المسألة عن نفسه


ردود على تامر حسني
[الاديب] 01-18-2015 06:24 PM
اصبت يا رجل

European Union [جنرال زمان] 01-18-2015 04:59 PM
شكله كدا جارتهم كانت ست شاي وكانت بتحن عليهم الصباح وتديهم شاي ولقيمات


#1190220 [ود فحل]
3.00/5 (2 صوت)

01-18-2015 12:20 PM
ستات الشاي أكرم من الحزب الحاكم وطغمته الفاسدة , والله أدهشني وصدمني منظر ست شاي وهي خارجة من بيتها في ذلك البرد الشديد وهي تحمل أدوات وموقد تنوء من ثقلهما , من اجل ان توفر اللقمة الشريفة لأولادها ,,, هي لم تسرق ولم تنهب ولم تقتل كما فعلتم إيها السادة ... أليست أشرف منكم ... لك الله يا شعبي


#1190218 [فكرى]
1.00/5 (2 صوت)

01-18-2015 12:19 PM
أستاذ حسن متعك الله بالصحة والعافية وجعلك سندا لهذا الشعب الطيب الصابر ماتطرقت له يعتبر خطر قادم لايقل عن خطر الإنقاذ ومشروعها الحضارى الهدام فقد أصبحت المساجد منابر للدواعش والتكفيريين غلاظ القلب حدثاء الأسنان سفهاء الأحلام الذين لايروا إنسان يستحق الإحترام سوى السلطان أو مهؤوس ملتحى قادم من خلف البحار فمنهجهم يصنف الفقير والمحتاج والسياسى والرياضى والمثقف كافر زنديق يستحق الإعدام نرجوا منك تسليط الضؤ أكثرعن هؤلا المرضى ليتجنبهم وكشف حيلهم ومتاجرتهم بالدين .!!!


#1190100 [الجعلي الفالصو]
1.00/5 (1 صوت)

01-18-2015 10:38 AM
واحد داعية أرعن ، حَرَّم حلاوة المولد ، بالله تصوّر!!!!!!!!!


#1189942 [عزيز]
3.00/5 (2 صوت)

01-18-2015 08:29 AM
غريب امر ائمة مساجدنا لا يتحدثون عن فساد الحكام وموطفي الدولة وكأنه حلال و لا ينتقدون سياسات النظام التي اوصلت الناس الى هذه الحال وشباب السودان يعاني من البطالة القاتلة وانتهاك حرياته و تهجيره قصرا عن الوطن .
والشباب هو الذي يبتكر ويفكر و يبدع و القوى المناصرة لقضايا المجتمع ويا خطباء المساجد الاسلام ينصره هؤلاء الشباب بمعرفتهم وعلمهم في كل المجالات وبحملهم لعلوم العصر الحديثة .
والقوة تبنى بالشباب بافساح المجال لهم ليبدعوا في الطب و الهندسة والاقتصاد والثقافة باعطائهم الحرية و كل الحقوق وليس بالاساءة و توجيه التهم جزافا .


#1189865 [Adam Muda]
3.00/5 (3 صوت)

01-18-2015 04:38 AM
يا أئمة المساجد ستات الشاي انظف من امهاتكم والله الواحدة فبهم تطلع من الصباح وترجع المساء علشان تجيب حق الأكل بتاع عيالها انتو لو بتخافوا الله جايبن حبشبات من بلدهم عشان تفسدوا بيهن وتضايقو المساكين في الرزق وبعد دا كلو امام جامع قال ودقنوا زي التيس الخصي جاي يتكلم في الناس بنتاكم عاريات واولادكم فاسدين وانتو حرامية وجاببن فقه التحلل في سرقة مكتب الوالي والوزير في ولاية البحر الأحمر قابضنوا مع فتيات وهو متزوج دون محاكمة وجاين قال مريم يحي كفرت مريم يحي ارتدت ما تفكر البحاسب الله في النهاية وجاين تاني ياوهم قال مسلمين قال يلا امشوا بلا وهمة معاكم


#1189845 [خالد حسن]
3.00/5 (4 صوت)

01-18-2015 02:02 AM
الواحد من خطباء الغفله يعتقد ان المفوض السامي لله علي الارض عشان كده تلقاه يكورك ويصرخ كأن كلامه مُنزل وماعلي السامع الا السمع والطاعه
الأمه ومايسمي بعلماء السودان يعيشون حاله من الاحتباس الفكري تجعلهم يعتقدون انهم ظل الله في الارض .. دون ان ينظروا لعوراتهم المتمثله في الوقوف الي جانب الباطل وعدم مناصرة المظلوم
كمصلي مالذي يجبرني علي الاستماع لهذا الهراء المسمي خطبه! لو لم تكن الجمعه واجبه لبقينا في بيوتنا .. والآن افضل لي ان أأتي متاخرا عند نهاية الخطبه واصلي الجمعه .. فمن ادرك الركعه ادرك الصلاة .. وهذه من رحمة الله علينا ان جعلنا مخرجا نتجنب به هذا الاستفراق


#1189833 [العادلة]
3.00/5 (2 صوت)

01-18-2015 01:23 AM
واللة حرام تقولو ستات شاي تشقل وقت صلاة تحرمو منهم تلفونات ي ناس الوتس اب ده ماعندو اي مشكلة ما شايفين الحكومة ده يعمل في شنو كل يوم يقتل ويشرد ويقلع بس انتظرو ننظم ونرفع سلاح وصواريخ ونجي الخرطوم بعض ده لا صغير ولا كبير تدمير كامل بدون فرذ اصبرووو نعمل شنو تشيفو تقولو ديل ما دارفورين


ردود على العادلة
European Union [AbuAhmed] 01-19-2015 03:23 AM
جدادة تانية



خدمات المحتوى


مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة