الأخبار
منوعات سودانية
برغم الحزن .. الفرح و أشواق الثورة في الذكري الـ 19 لرحيل الأستاذ مصطفي سيد أحمد بـ (ود سلفاب)
برغم الحزن .. الفرح و أشواق الثورة في الذكري الـ 19 لرحيل الأستاذ مصطفي سيد أحمد بـ (ود سلفاب)
برغم الحزن .. الفرح و أشواق الثورة في الذكري الـ 19 لرحيل الأستاذ مصطفي سيد أحمد بـ (ود سلفاب)


01-19-2015 11:52 PM
ود سلفاب - محمد كبسور:


في أمسية بهية و جو عاصف بالهتاف و الحماس و الثورة ، وتحت شعار: (يا من وهب كل الحياة للأغنيات.. يا من ترك في قلوبنا أنبل ذكريات)، و بمجهود مقدر من (رابطة طلاب و خريجي الجامعات بود سلفاب)، احتفت (ود سلفاب) الجميلة بالذكري الـ 19 لرحيل إبنها النبيل البار و فارسها الأصيل، الأستاذ القامة، الإنسان و الفنان/ مصطفي سيد أحمد، فكانت أمسية السبت 17 يناير 2015م حضناً رحباً، و ملاذاً دافئاً، عامراً بالغناء للحب و الوطن و الثورة.

و برغم المناخ القاسي، أَمَّ الحفل حضور جميل من أصدقاء و رفاق و معجبي و محبي الأستاذ مصطفي سيد أحمد، وجمهور غفير ضاقت به سعة المكان، ، فكان تواصلاً حميماً في حضرة المصطفي ورؤاه، تحت راية مشروعه العريض.

و في برنامج شمل العديد من الفقرات التي تنوعت ما بين الشعر و الموسيقي، تسامت الأرواح و الأمزجة، لتتوحد مع الزمان و المكان في روح مصطفي الإنسان و (ود سلفاب).

**************
بعد كلمات الترحيب و البرقيات من كل أنحاء السودان و خارجه، صعد للمنصة، عازف الكمان المخضرم الأستاذ/ الشيخ الطيب، عضو فرقة مصطفي قي البدايات، في إفادات مهمة و مؤثرة عن تلك الفترة التي شهدت ميلاد و تخلق ذاك الكائن.

ثم تقدم الشاعر المعروف (بدوي ابراهيم) صاحب أغنية مصطفي (المترار)، ليذكرنا بأوان التغيير في قصيدته (و لا طنـّوب)، لنمضي قدما نحو الحبيبة الوطن و.. (حبيبتي وطن)، فأمتع الحاضرين كلماً و مغـزي.

الشاعر الجميل، حامل راية محجوب شريف، و ابن مدني البار الأستاذ/ حمزة بدوي. وفي مشاركة مؤثرة صدح بمرثيات لمصطفي و محجوب، فألهب الحماس و الأحزان معاً.

و صدح الشاب الفنان (ولاء الدين علي) بمصاحبة عازف الكيبورد المميز (محمد أحمد المصطفي - دموريه)، برائعتي مصطفي سيد أحمد (الممشي العريض – للعميري، و الحزن النبيل – لصلاح حاج سعيد).

الشاعر المخضرم/ عمر علي عبد المجيد، وفي مشاركة مؤثرة، و لأول مرة في ود سلفاب، قدّم فاصلا نوعيا من الأشعار الغنية بمزيج من الغضب السخرية و الأداء الدرامي..
يالله.. ما أبهي هذا الـ عـُمر في حضرة المصطفي.

مبادرة (نحنا ليكم) أتت من مدني، لتشارك بفقرة تكريم لأسرة الراحل مصطفي.

الكائن الخلوي (عثمان بشري)، و برغم مرضه الشديد، لم يتخلف كعادته عن الحضور و المشاركة، فكان فاصلا شعريا مميزاً، من عبقرية الأداء وحكاوي البرزخ، عن مصطفي و حميد..
و ذاك النص الآخر ..
من العالم الآخر.

الفنان الواعد (محمد إبراهيم أبو عرب)، إبن اخت المصطفي، وفي وصلة غنائية ذكّـَّرت الحضور ببدايات الراحل، أمتع الحضور بـ (غدار) و (الطيور).

الفنان (أنس وردي)، و في فقرة غاية في الحماسة و الأشواق الثورية، تغني برائعتي وردي(أصبح الصبح) و (يا شعبا لهبك ثوريتك – محجوب شريف)، وسط تجاوب جماهيري كبير و هتاف عالي.

و في فقرة نوعية أخري، تغني الفنان الجميل الأستاذ/ الواثق الأمين، بأغنية جديدة خاصة من ألحان الأستاذ مصطفي سيد أحمد، أغنية تسمع لأول مرة، مذكـِّراً الجمهور بالإنتاج اللحني الغزير للأستاذ مصطفي، والأغنيات التي لم تصل للناس بعد.
كما شارك الواثق بعمل جديد آخر من ألحانه، خصّ به جمهور مصطفي.

أسرة مصطفي سيد أحمد، أعربت عن شكرها و تقديرها و امتنانها للضيوف وللمجهود الكبير الذي بُذِل في إقامة و إنجاح الكرنفال، عبر كلمة ممثلها.

الفنان عاطف ميرغني، و في وصلة غنائية ختامية مؤثرة، ختم كرنفال الذكري الـ19 بأغنيات (يا ضلنا) و (في عيونك).

شرف الاحتفالية بالحضور الشاعر/ عبد الله الزين.. القاص و الكاتب/ عثمان عبد الله.. الفنان/ عبد الله عز الدين.. الأستاذ/ زرياب أزهري محمد علي.

فريق قناة (قوون)، وثّق لجزء كبير من الحفل و الإفادات، والتي من المتوقع أن تبث قريبا.

تميزت احتفالية ود سلفاب وللمرة الثانية علي التوالي ببصمة شبابية واضحة ، و كأنها تؤكد ميلاد فجر جديد قريب.


تعليقات 4 | إهداء 0 | زيارات 1664

التعليقات
#1192103 [محجوب بحرى]
0.00/5 (0 صوت)

01-20-2015 06:58 PM
اسرة مصطفي سيداحمد زوجتة واولاده الاثنين مستقريين في دولة كندا


#1191976 [محمد الطيب]
0.00/5 (0 صوت)

01-20-2015 03:10 PM
نترحم على مصطفى سيدأحمد وعلى كل أموات المسلمين

ولكن السؤال الذي يطرح نفسه في كل عام أين أبناء الفنان مصطفى سيدأحمد وزوجته؟؟؟؟؟


#1191563 [الكتاحة]
0.00/5 (0 صوت)

01-20-2015 09:13 AM
الله يرحمه ويرحم امواتنا واموات سائر المسلمين في المشروع الحضاري بقي السودان يعمل الاعياد للمغنييين والعياذ بالله واصبح السودان بلد المليون والمليون مغني ومغنية عيد الحوت عيد مصطفي عيد
اللهم لا تؤاخذنا بما فعل السفهاء منا من هم حتي تقام لهم الاعياد


#1191544 [تاج السرعبداللطيف عثمان]
0.00/5 (0 صوت)

01-20-2015 08:59 AM
إسمان لا ينمحيا من الذاكرة والوجدان مصطفى ومحمود ويكفى هذا الحب الجارف حتى فى ذكراهما
الفنان لا تصنعه القرارات بل الموهبة وإيمانه بفنه كرسالة ومصطفى من أسماءءءسيدالمرسلين
فإصطفاه شعب السودان ومحمودٌ سيظل محموداً بين العشاق وكليهما من أسماءءء المصطفى
صلى الله عليه وسلم
مصطفى ظهر عملاقاً مع العمالقة فى مهرجان الثقافة وهو من الواعدين يومها ومن لم يترنم ويدندن
غدار دموعك ما بتفيد فى ظلمة ما بتعرف شعاع
ومحمود عندما كان معنا فى الأبيض برزت موهبته وعرف الناس صوته المميز بأدائه لأغنيات الراحل المقيم الخالدى وأغانى الحقيبة وتحديداً ( الأهيف ) ومين ما مال عندما يسمع(أبى ما يليم )
لكل العشاق
أقول
رحم الله مصطفى ومحموداً بقدر ماأسعداهؤلاء الباكين



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية
تقييم
0.00/10 (0 صوت)






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |الصوتيات |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة