الأخبار
الملحق الرياضي
ليفربول يخطف تعادلا ثمينا من تشيلسي ويؤجل الحسم إلى لندن
ليفربول يخطف تعادلا ثمينا من تشيلسي ويؤجل الحسم إلى لندن
ليفربول يخطف تعادلا ثمينا من تشيلسي ويؤجل الحسم إلى لندن


01-21-2015 01:37 AM
كووورة - تعادل ليفربول مع ضيفه تشيلسي بهدف لكل فريق في مواجهة قوية تكتيكيًا وبدنيًا ضمن منافسات ذهاب نصف نهائي كأس رابطة المحترفين الإنجليزية "كابيتال وان" مساء اليوم الثلاثاء على ملعب " أنفيلد".

أحرز هدف "البلوز"، إيدين هازارد من ركلة جزاء في الدقيقة 18، قبل أن يتعادل ليفربول عن طريق رحيم سترلينج في الدقيقة 59 .

خاض ليفربول المباراة بطريقة 3-4-2-1 معتمدًا على سترلينج في الأمام وخلفه جيرارد و كوتينهو، بينما لعب تشيلسي بخطة 4-2-3-1 معتمدًا على كوستا كرأس حربة وخلفه الثلاثي ويليان وفابريجاس وهازارد

بدأت المباراة قوية من الطرفين، وبدت الرغبة القوية من كلاهما في إحراز هدف مبكر، وأصبح صراع سيطرة وسط الملعب بمثابة الأولوية للجانبين.

شكلت تحركات جيرارد وكوتينهو خطورة كبيرة، وأطلق قائد "الريدز" تسديدة صاروخية تصدى لها كورتوا ببراعة في الدقيقة 15.

واحتسب الحكم ركلة جزاء للبلوز بعد تدخل قوي على هازارد، الذي كان يقود مع فابريجاس هجمة مرتدة ، قبل أن ينفذها النجم البلجيكي ويعلن عن الهدف الأول لتشيلسي في الدقيقة 18.

كثف ليفربول نشاطه وهجومه على أمل إنقاذ ما يمكن إنقاذه قبل نهاية الشوط الأول، وبدت الفاعلية الكبيرة على جيرارد الذي أخذ دور صانع الألعاب والمحرك الأول لخطوط فريقه، بينما حاول سترلينج الهروب من الرقابة بجانب كوتينهو.

"الريدز" لم يستطع تشكيل الخطورة الكافية على مرمى كورتوا بسبب الخطة المحكمة والمتوازنة التي بها لاعبو "البلوز" حتى انتهى الشوط الأول بتأخر ليفربول بهدف على الرغم من استحواذه على الكرة بنسبة 61 % .

واصل ليفربول ضغطه الهجومي في الشوط الثاني ولجأ إلى التسديدات البعيدة لضرب التنظيم الدفاعي الجيد للبلوز، وكاد سترلينج أن يعدل النتيجة بتسديدة قوية ضلت طريقها إلى المرمى في الدقيقة 55

عاد المهاجم الدولي الإنجليزي وظهر في الصورة هذه المرة عندم أحرز هدف التعادل في الدقيقة 59، حيث راوغ مدافعي "البلوز" وسدد كرة أرضية قوية تسكن شباك كورتوا، مستغلاً تمريرة هندرسون.

وكاد القائد المتالق جيراراد أن يضيف الثاني للريدز، حيث استلم كرة من كوتينهو في الدقيقة 68 ، ويسددها لترتطم في القائم، وتبقى النتيجة كما هي، قبل محاولات متكررة للتهديف من كوتينهو.

أشرك ليفربول أدام لالانا مكان القائد جيرارد على أمل إضافة المزيد من الفاعلية الهجومية في الدقيقة 70، وكاد البديل أن يحرز الهدف الثاني من تسديدة صاروخية في الدقيقة 80 قبل أن ينقذها ببراعة كورتوا.

حاول جوزيه مورينيو المدير الفني لتشيلسي إحكام سيطرته بعض الشيء على الكرة فأجرى تغيير بخروج ويليان وإشراك أزبليكويتا على أمل التوازن الدفاعي، واللعب على المرتدات بتحركات هازارد وكوستا.

لم يتغير الوضع في الدقائق الأخيرة، حتى انتهت المواجهة بالتعادل الإيجابي بهدف لكل فريق، لتبقى كلمة الحسم في مباراة العودة يوم 27 شهر يناير الجاري






تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 915


خدمات المحتوى


مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة